بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

قال الإمام بن القيم رحمه الله في كتاب الفوائد :

(( وإنما كان الصبر والشكر سببا لانتفاع صاحبهما بالآيات , لأن الايمان يبنى على الصبر والشكر, فنصفه صبر ونصفه شكر, فعلى حسب صبر العبد وشكره تكون قوة إيمانه . وآيات الله انما ينتفع بها من آمن بالله وآياته , ولا يتم له الايمان الا بالصبر والشكر, فان رأس الشكر التوحيد, ورأس الصبر ترك اجابة داعي الهوى . فاذا كان مشركا متبعا هواه لم يكن صابرا ولا شكورا , فلا تكون الآيات نافعة له ولا مؤثرة فيه إيمانا )) .