حذار ثم حذار يا اهل السعودية !
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حذار ثم حذار يا اهل السعودية !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    247

    افتراضي حذار ثم حذار يا اهل السعودية !

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :
    قال العلامة السلفي تقي الدين الهلالي رحمه الله : الثورة هي خروج الشعب على حاكمه او حكامه اذا اساءوا التصرف و جاروا وظلموا او لم يكونوا اهلا للامانة التي جعلت في ايديهم كما وقع في الثورة الفرنسية و في ثورة سكان الولايات المتحدة الامريكية على حكامهم البريطانيين فاذا توفرت اسباب الثورة و كان القائم بها هو الشعب و كان قادتها مخلصين مصلحين لا يريدون بثورتهم رئاسة و لا مالا و انما يريدون رفع الجور و ازالة الفساد و تحرير الشعب فان الثورة يكتب لها النجاح و تاتي اكلها .
    اما اذا كان القائمون بها عصبة لهم مارب و اغراض قد اوغر صدورهم الحسد و تراءت لهم الاماني فاوقدوا نيران الثورة و اعملوا السلاح في شعبهم و سفكوا الدماء ليتوصلوا للمراتب التي لم يزالوا يمتنونها فقد يتفطن لهم القابضون على زمام الحكم و يخمدون انفاسهم و يصيرون مسخرة للساخر و يخسرون كل شيئ , وقد لا يتفطنون لهم فتنجح الثورة نجاحا موقتا الى ان تسنح الفرصة لعصبة اخرى فيقبضوا عليهم و يسقونهم بالكاس التي سقوا بها غيرهم فيقال فيهم ما قيل في ابي مسلم الخرساني :
    ظننت ان الدين لا يقتضي فاستوف بالكيل ابا مجرم
    اشرب بكاس كنت انت تسقي بها امر في الحلق من العلقم
    و يستمتع اصحاب الثورة بالحكم ما شاء الله ان يستمتعوا حتى تتمكن منهم عصابة اخرى فتثب عليهم وثبة الاسد الذي كان مريصا فجاءه الثعلب بالحمار للمرة الثانية فلم يفلته و هكذا دواليك.
    فبشر الشعب الذي اصيب بمثل هذه الثورات بعذاب اليم و من يمدح مثلها او يتمنى حدوثها في وطنه فهو غاش لقومه ساع في هلاكهم.
    اذا كان الشعب جاهلا منحطا في اخلاقه ليس له رابطة متينة تربط بين افراده و طوائفه قد ساد فيه الغش و قل فيه الاخلاص و خربت الذمم فان لا يصلح للحياة السعيدة لا بالنظام الملكي و لا بالجمهوري لان رؤساءه في العهد الملكي هم انفسهم في العهد الجمهوري و لا يعقل ان يكون في العهد الملكي ذئابا و في العهد الجمهوري ملائكة ابرارا .
    ... الاسلام نظام كفيل بسعادة كل من تمسك به من جماعات و افراد و دول و لا يحتاج ان يستعير من غيره شيئا و هو لا يتفق مع نظام راس مال و لا مع الشيوعية و لا مع الاشتراكيات بانواعها
    و قد سبق الى كل خير يوجد في هذف النظم و تجنب كل شر فيها فاذا وصفت الامة بانها ديمقراطية فقد جهلتها و جهلت عليها ; فالاسلام مبني على العدل و الاحسان و فيهما سعادة البشر اجمعين;
    .....
    ....
    ....
    استدراك الشيخ ابن باز على الشيخ تقي الدين الهلالي صاحب المقال المذكور رحمهما الله
    قال تقي الدين الهلالي :
    "قام صاحب الفضيلة الاستاذ المرشد العربي الموفق الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز حفظه الله فاشار بتلطفه المعهود و ادبه السامي الى انه قد يفهم مما قلته في عموم المسلمين الذين يعملون السيئات و غيرها كالحكم بغير ما انزل الله و قد عذبهم الله في الدنيا كما وعدهم في كتابه و سيعذبهم في الاخرة اكثر مما عذبهم في الدنيا و لم استثن في ذلك شعبا من الشعوب و لا دولة من الدول حتى كانهم متساوون في الجريمة.انتهى استدراك الشيخ ابن باز رحمه الله

    قال تقي الدين : و كان ينبغي لي ان استثني من قام منهم بشيئ من الواجب على قدر استطاعته ; و هذا حق فان الشعب السعودي و المملكة السعودية بقيادة ملكها و الائمة السابقين من اسلافه رحمهم الله ما يزالوا يحكمون شريعة الله و يتخذون القران اماما و السنة سراجا يضيئان لهم ظلمات الحياة الدنيا بانتشار الامن على الانفس و الاموال و الاعراض في بلادهم الى حد لا يوجد له نظير في الدنيا حتى اني لما كنت في المانيا قبل الحرب و قبل تقسيمها و هي في عنفوان قوتها و حدثت الناس هناك بالامن الذي يتمتع به سكان المملكة العربية السعودية فسالوني اين يتخرج رجال شرطة هذه المملكة ? فقلت يتخرجون في مدرسة القران في المسجد فابدوا شكهم فيما اخبرتهم به و قالوا : لا يوجد في الدنيا احسن من الشرطة الالمانية و مع ذلك لا يوجد عندنا مثل ما ذكرت من الامن !
    و هذا الثواب المعجل في الدنيا يدل دلالة قطعية على ان الله الذي لا يخلف الميعاد سيثيب امام هذه الدولة و اسلافه و اعوانه المخلصين في الدار الدنيا كما قال تعالى : للذين احسنوا في هذه الدنيا حسنة و لدار الاخرة خير و لنعم دار المتقين جنات عدن يدخلونها تجري من تحتها الانهار لهم فيها ما يشاءون كذلك يجزي الله المتقين
    و اشهد بالله اني لما دعاني سمو الامير مساعد بن عبد الرحمن الى الحج سنة سبعة و خمسين كنت راكبا في طائرة سويسرية من بغداد الى الظهران و كانت المضيفة من القسم المتكلم باللغة الالمانية فاخذت تدور على ركاب الطائرة لما ارادت ان تدخل في سماء المملكة و تقول لهم لا يطلب احد منكم خمرا حتى نجتاز المملكة العربية السعودية ...
    نحن نشاهد شريعة القران تنفذ على رؤوس الاشهاد في هذه المملكة الفذة فيقتل القاتل المتعمد و يرجم الزاني و يجلد من يستحق الجلد مع التغريب و تقطع يد السارق و يقام الحد على الشارب و لا يحكم حاكم في جميع ارجاءه الا بشريعة القران فكيف يستطيع مسلم او منصف ان يسوي بينهما و بين ما يحل ما حرم الله و يحكم بغير ما انزل الله
    نعم ان اشباه القردة من المقلدين لمن يسمونهم من المستعمرين و يسلقونهم بايدي حداد ليلا نهار في اذاعاتهم و صحفهم هؤلاء القردة يسمون شريعة الله و رسوله التي سار عليها المسلمون حين كانوا سادة العالم و يسمون المنفذين لها بالرجعيين ... "
    اللهم احفظ لنا السعودية و حكامها و علمائها و شعبها

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الجزائر العميقة ولاية الجلفة
    المشاركات
    518

    افتراضي رد: حذار ثم حذار يا اهل السعودية !

    السلام عليكم
    جزاك الله خيرا على هذه النقولات من أهل العلم ,وهو الحق الذي لا مرية فيه, اليوم تنقلب على الحاكم , وبعد غد ينقلبون عليك ,وهكذا دواليك .......شكرا مرة اخرى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •