صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 48

الموضوع: طاعة ولاة الأمر

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    204

    افتراضي طاعة ولاة الأمر

    قال الله تعالى :
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً }[النساء : 59]
    سورة النساء:آية 59
    قال ابن كثير : هم العلماء والحكّام
    ...
    - عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم( من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله، ومن يطع الأمير فقد أطاعني ومن يعص الأمير فقد عصاني )). أخرجه البخاري .

    - عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما، أن النبي صلي الله عليه وسلم قال: (( من كره من أميره شيئا فليصبر عليه، فإنه ليس أحد من الناس خرج من السلطان شبراً فمات عليه، إلا مات ميتة جاهلية )). أخرجه البخاري.

    - عن ابن مسعود رضي الله عنه، عن النبي صلي الله عليه وسلم قال: (( ستكون أثرة وأمور تنكرونها )) قالوا : يا رسول الله، فما تأمرنا ؟ قال: (( تؤدون الحق الذي عليكم وتسألون الله الذي لكم )). أخرجه البخاري

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الجزائر العميقة ولاية الجلفة
    المشاركات
    416

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    السلام عليكم
    بارك الله فيك على هذا النقل الصحيح ,مما يخدم منهج أهل السنة ,حاول التوسع أكثر للإفادة ,كي يبقى ذخرا لك عند ربك و أعانك الله, وبالله التوفيق

  3. #3
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,091

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    بارك الله فيك

    يبقى معرفة من هو ولي الأمر الشرعي :

    1 - حججت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة الوداع . قالت : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قولا كثيرا . ثم سمعته يقول : إن أمر عليكم عبد مجدع ( حسبتها قالت ) أسود ، يقودكم بكتاب الله . فاسمعوا له وأطيعوا
    الراوي: أم الحصين الأحمسية المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1838
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    
    2 - لو استعمل عليكم عبد يقودكم بكتاب الله ، فاسمعوا له وأطيعوا . وفي رواية : عبدا حبشيا . وفي رواية : عبدا حبشيا مجدعا وفي رواية : ولم يذكر : حبشيا مجدعا وزاد : أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى ، أو بعرفات .
    الراوي: أم الحصين الأحمسية المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1838
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    
    3 - حججت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة الوداع . فرأيته حين رمى جمرة العقبة وانصرف وهو على راحلته . ومعه بلال وأسامة . أحدهما يقود به راحلته . والآخر رافع ثوبه على رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم من الشمس . قالت : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قولا كثيرا . ثم سمعته يقول " إن أمر عليكم عبد مجدع ( حسبتها قالت ) أسود ، يقودكم بكتاب الله تعالى ، فاسمعوا له وأطيعوا " .
    الراوي: أم الحصين الأحمسية المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1298
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    
    4 - إن أمر عليكم عبد مجدع أسود يقودكم بكتاب الله فاسمعوا له و أطيعوا
    الراوي: أم الحصين الأحمسية المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1411
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    
    5 - سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع ولو استعمل عليكم عبد حبشي ، يقودكم بكتاب الله ، فاسمعوا له وأطيعوا
    الراوي: أم حصين جدة يحيى بن حصين المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 4203
    خلاصة حكم المحدث: صحيح


    هكذا يكتمل الموضوع وتتضح الصورة
    شكرا لكم وجزاكم الله خيرا
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    138

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    بارك الله في الأخت سارة
    ويجب التفريق بين طاعة ولي الأمر
    وبين عبادة ولي الأمر

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة بنت محمد مشاهدة المشاركة
    هكذا يكتمل الموضوع وتتضح الصورة
    شكرا لكم وجزاكم الله خيرا
    لا يا أختاه لم يكتمل ولم تتضح!
    بل أردت شيئا الله أعلم به
    تأتين بهذه الأحاديث تزعمين أنها بيان لصفة ولي الأمر الشرعي مع أنك تعلمين أن من شروط الولاية الحرية! فكيف بالله عليك؟!

    قال النووي رحمه الله: "وتتصور إمارة العبد إذا ولاه بعض الأئمة ، أو إذا تغلب على البلاد بشوكته وأتباعه ، ولا يجوز ابتداء عقد الولاية له مع الاختيار ، بل شرطها الحرية"

    هذا الحديث يدل على أن السمع والطاعة إنما يكونان بالمعروف، فإن أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة، وولايته باقية حتى نرى منه كفرا بواحا عندنا فيه من الله برهان، هذا مذهب أهل السنة، ولو أخذنا بفهمك لكان أول ما يسقط ولايته كونه عبدا وهذا مخالف لحكم الله الذي يشترط الحرية!

    وأما الذين يقولون بإسقاط ولاية الحاكم إذا أمر بمعصية فهم المعتزلة والخوارج.

    وأما الأخ الذي يقول ويجب التفريق بين عبادة ولي الأمر وطاعته، فالفرق واضح بين وليس في الأمر التباس حتى يقال بوجوب التنبيه إلى الفرق!

    وإنما التهويل بمثل هذه المسائل دأب قوم معلومة مشاربهم وأهواؤهم فاحذر منها
    والله أعلم

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    458

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    و ماذا عن حقوق الرعيه
    إذا لم تتحرك الفطرة والعفاف والطهر فاجعلوا التاريخ لا يجد منكم إلا الصمت فالصمت لا يكتبه التاريخ ولا يصوره الزمن ولا تعرفه الكتب ولا يُحتاج معه إلى الاعتذار

    (الشيخ المحدث عبدالعزيز الطريفي حفظه الله)

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    193

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن المحمدين مشاهدة المشاركة
    لا يا أختاه لم يكتمل ولم تتضح!
    بل أردت شيئا الله أعلم به
    بل أنت المخطئ وأراك لا تعلم أن العلماء حكموا بسقوط ولاية من ترك الحكم بكتاب الله ( أى هدم وترك قاعدة من قواعد الدين ) وقالوا بوجوب خلعه والخروج عليه.

    عقيدتنا عدم الخروج على أئمة الجور والصبر عليهم والخروج على من بلغ ظلمه هدم قواعد الدين
    ما جاء عن أهل العلم في تقرير أصل من أصول أهل السنةوالجماعة وهو عدم
    الخروج على أئمة الجور والصبر عليهم ،وهذا الأصل مقرر ومعروف عندأهل العلم وطلابه …………
    1- جاء في مسائل الإمام أحمدفي العقيدة ج: 1 ص: 72
    " والصبرتحت لواء السلطان على ما كان منه من عدل أو جور ولا نخرج على الأمراء بالسيف وإن "جاروا ""
    وقال أيضارحمه الله ج: 1 ص: 123
    " وأن الغزو مع الأئمة واجب وإن " جاروا" "
    -3 قال الإمام الطحاوي رحمه الله :
    ( ولا نرى الخروج على أئمتنا وولاة أمورنا وإن جاروا ولا ندعوا عليهم ولا ننزع يدا من) طاعتهم ونرى طاعتهم من طاعة الله عز وجل فريضة، ما لم يأمروا بمعصية، وندعوا لهم بالصلاح والمعافاة.) الطحاوية
    4- قال ابن عبد البر رحمه الله :
    " وقد جاء عن إبن عباس وهو أحد الذين روى عنهم تكفيرتارك الصلاة أنه قال في حكم الحاكم الجائر كفر دون كفر ……. ( التمهيد لابن عبد البرج: 4 ص: 237(
    -5 وقال الإمام النووي رحمه الله : ( شرح النووي على صحيح مسلم ج: 12 ص: 229 ومعنى الحديث لا تنازعوا ولاة الأمور في ولايتهم ولا تعترضوا عليهم إلا أن تروا منهم منكرا محققا تعلمونه من قواعد الإسلام فإذا رأيتم ذلك فأنكروه عليهم وقولوا بالحق حيث ماكنتم وأما الخروج عليهم وقتالهم فحرام بإجماع المسلمين وإنكانوا فسقة ظالمين ..
    فهذا تقرير السلف رحمهم الله مدعم بإجماع الأمة على حرمة الخروج على أئمة الجور ولو كانوا فسقة ظالمينهذا وجه
    - ومع هذا فقد أوجب العلماء الخروج عليهم في بعض الحالات مما يعني بالضرورة خروج هذه الحالات من معنى الجور المقصود في كلامهم الأول .
    1- قال النووي رحمه الله :
    (وأما قوله أفلا نقاتلهم قال لا ما صلوا ففيه معنى ماسبق أنه لا يجوزالخروج على الخلفاء بمجرد الظلم أو الفسق ما لم يغيرواشيئا من قواعد الإسلام ا.هـ(
    ) شرح النووي على صحيح مسلم ج: 12 ص: 244(
    - فقول النووي رحمه الله : " ما لم يغيروا شيئا من قواعد الإسلام " واضح في عدم اشتمال الفسق والظلم والجور على هذا التغيير !
    ولا شك أن تغيير الأحكام الشرعية والتزام غيرها هو قطعا من تغيير قواعد الإسلام .
    2- وقال ابن كثير رحمه الله بعد كلامه في سياق حديثه عن التتار وأنهم بدلوا الأحكام بالياسق :
    (فمن فعل ذلك فهوكافر يجب قتاله حتى يرجع إلى حكم الله ورسوله فلا يحكم سواه في قليل ولا كثير ) فتأمل قوله رحمه الله " يجب قتاله حتى يرجع إلى حكم الله ورسوله فلا يحكم سواه " تجد فيه فائدتين :
    ا-بيان لعلة تكفير التتار وأنه تبديل حكم الله بالياسق وترك وتحكيمه والإعراض عنه .
    ب-بيان لموجب القتال ، فهذا تبديل الشرائع والخروج عن أحكامها !!!.
    3- قال شيخ الإسلام رحمه الله :
    (كل طائفة خرجت عن شريعة من شرائع الإسلام الظاهرة المتواترة فإنه يجب قتالها باتفاق أئمة المسلمين ، وإن تكلمت بالشهادتين. فإذا أقروا بالشهادتين وامتنعوا عن الصلوات الخمس وجب قتالهم حتى يصلواوكذلك إن امتنعوا عن الحكم في الدماء والأموال والأعراض والأبضاع ونحوها بحكم الكتاب والسنة…)مجموع الفتاوى 28 / 510
    - فقوله رحمه الله واضح بوجوب الخروج والقتال عندالامتناع عن الحكم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .
    4- وقال النووي رحمه الله :
    " قال القاضي عياض أجمع العلماء على أن الإمامة لاتنعقد لكافر وعلى أنه لو طرأ عليه الكفر انعزل قال وكذا لو ترك إقامة الصلوات ( قلت ابن خليفة : وهذه قاعدة من قواعد الدين كإقامة الحدود ) والدعاء إليها ..قال: وكذلك عند جمهورهم البدعة قال وقال بعض البصريين تنعقد له وتستدام له لأنه متأول،قال القاضي فلو طرأ عليه كفر وتغييرللشرع و بدعة خرج عن حكم الولاية وسقطت طاعته ووجب على المسلمين القيام عليه وخلعه ونصب أمام عادلأ إن أمكنهم ذلك فإن لم يقع ذلك الا لطائفة وجب عليهم القيام بخلع الكافر ولا يجب في المبتدع إلا إذا ظنوا القدرة عليه ……" ا.هـ
    5- وقال أيضا :
    "وحجة الجمهور أن قيامهم للحجاج ليس بمجرد الفسق بل لما غير من الشرع، وظاهرمن الكفر"ا .هـ ( شرح النووي على صحيح مسلم ج: 12 ص: 229 )
    قال أبو العبَّاس أحمَدُ بنُ الشيخِ المرحومِ الفقيهِ أبي حَفْصٍ عُمَرَ بنِ إبراهيمَ الحافظ ، الأنصاريُّ القرطبيُّ ، رحمه الله وغَفَر له
    قوله : (( على المرء المسلم السَّمع والطاعة )) ؛ ظاهر في وجوب السمع والطّاعة للأئمة ، والأمراء ، والقضاة . ولا خلاف فيه إذا لم يأمر بمعصية . فإن أمر بمعصية فلا تجوز طاعته في تلك المعصية قولاً واحدًا ، ثم إن كانت تلك المعصية كفرًا : وَجَبَ خَلْعُه على المسلمين كلهم . وكذلك : لو ترك إقامة قاعدة من قواعد الدين ؛ كإقام الصلاة ، وصوم رمضان ، وإقامة الحدود ، ومَنَع من ذلك . وكذلك لو أباح شرب الخمر ، والزنى ، ولم يمنع منهما ، لا يختلف في وجوب خَلْعِهِ . فأمَّا لو ابتدع بدعة ، ودعا النَّاس إليها ؛ فالجمهور : على أنه يُخْلَع .
    وذهب البصريون إلى أنه لا يُخْلَع ، تمسُّكًا بظاهر قوله عليه ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ((إلا أن تروا كفرًا بواحًا عندكم من الله فيه برهان )). وهذا يدلّ على استدامة ولاية المتأوّل وإن كان مبتدعًا . فأمَّا لو أمر بمعصية مثل أخذ مال بغير حق أو قتل أو ضرب بغير حق ؛ فلا يطاع في ذلك ، ولا ينقذ أمره ، ولو أفضى ذلك إلى ضرب ظهر المأمور وأخذ ماله ؛ إذ ليس دم أحدهما ، ولا ماله ، بأولى من دم الآخر ، ولا ماله . وكلاهما يحرم شرعًا ؛ إذ هما مسلمان ، ولا يجوز الإقدام على واحد منهما ، لا للآمر ، ولا للمأمور ؛ لقوله : (( لاطاعة لمخلوق في معصية الخالق )) ؛ كما ذكره الطبري ، ولقوله هنا : (( فإن أمر بمعصية فلا سمع ، ولا طاعة )). فأمَّا قوله في حديث حذيفة : (( اسمع وأطع ، وإن ضرب ظهرك ، وأخذ مالك )) ؛ فهذا أمر للمفعول به ذلك للاستسلام ، والانقياد ، وترك الخروج عليه مخافة أن يتفاقم الأمر إلى ما هو أعظم من ذلك .
    ويحتمل أن يكون ذلك خطابًا لمن يُفعل به ذلك بتأوبل يسوّغ للأمير بوجهٍ يظهر له ، ولا يظهر ذلك للمفعول به . وعلى هذا يرتفع التعارض بين الأحاديث ، ويصحّ الجمع ، والله أعلم .أ.هــ


    فمما سبق من كلام أهل العلم من الإجماع على " وجوب " الخروج على الحاكم إذا طرأ عليه الكفر وتغييرللشرع أو تغيير لقواعد الإسلام، أو الامتناع عن الحكم بحكم الكتاب والسنة يتبين أن الإجماع الأول على حرمة الخروج على الحاكم الجائر (وأنا أقول بصحة رأى من نقلوا الإجماع ولكن أدين بأنه إجماع غير منعقد ) لم يكن هذا الجورمتضمنا بالضرورة هذه الصور التي ذكرت ،كما أنه لا يشمل كذلك ترك إقامة الصلاة والدعاء إليها . والله أعلم



  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    ذُمّ المنازلَ بعد منزلةِ اللّوى ..والعيشَ بعدَ أولئِك الأيّام
    المشاركات
    631

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    أخي وكأنّي بك قلتَ {ويلٌ للمصلّين } وذهبتَ وكأنّك تكلّم أطفالاً !!!
    إليك بعض أقوال أهل العلم في هذه المسألة الخطيرة لكي لا يُلتبس الأمر على بعض إخواننا وأخواتنا هنا وجزى الله الأخت سارة فقد قامت بواجِبها :
    النّبي صلىّ الله عليه وسلّم يقولُ : ((ولو استُعمِل عليكم عبد يقودكم بكتاب الله فاسمعوا وأطيعوا)) . صحيح مُسلم : [باب وجوب طاعة الأمراء في غير معصية ] . قال الإمامُ النّووي – رحمه الله – قال القاضي : (فلو طَرئَ عليه كفرٌ أو تغييرُ للشّرع أو بدعةٌ خرج عن حكم الوِلاية وسقطت طاعتُه) اهـ
    وقال ابن بطال (إذا وقع من السلطان الكفر الصريح فلا تجوز طاعته في ذلك، بل تجب مجاهدته لمن قدر عليها) .
    وقال الرملي في غاية البيان على ابن رسلان ص 15 (لو طرأ عليه كفر فإنه يخرج عن حكم الولاية وتسقط طاعته ويجب على المسلمين القيام عليه وقتاله ونصب غيره إن أمكنهم ذلك)!
    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله- "... فمن استحل أن يحكم بين الناس بما يراه هو عدلاً من غير اتباع لما أنزل الله فهو كافر . مجموع الفتاوى وقال : ومتى ما حلل الإنسان الحرام المجمع عليه، أو حرّم الحلال المجمع عليه، أو بدّل الشرع المجمع عليه كان مرتداً... الفتاوى
    وقال العلاّمة ابن كثير عند قوله تعالى :{أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ} سورة المائدة(50)، "ينكر الله تعالى على من خرج عن حكم الله المحكم المشتمل على كل خير، الناهي عن كل شر، وعدل إلى ما سواه من الآراء والأهواء والاصطلاحات التي وضعها الرجال بلا مستند من شريعة الله، كما كان أهل الجاهلية يحكمون به من الضلالات والجهالات مما يضعونها بآرائهم وأهوائهم، وكما يحكم به التتار من السياسات الملكية المأخوذة عن ملكهم جنكيزخان الذي وضع لهم الياسق، وهو عبارة عن أحكام قد اقتبسها من شرائع شتى من اليهودية والنصرانية والملة الإسلامية وغيره، وفيها كثير من الأحكام أخذها من مجرد هواه، فصارت في بنيه شرعاً متبعاً يقدمونها على الحكم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فمن فعل ذلك فهو كافر يجب قتاله حتى يرجع إلى حكم الله ورسوله، فلا يحكم سواه في قليل ولا كثير"
    قال ابن حجر في فتح الباري : ((إنه- أي الإمام- ينعزل بالكفر إجماعا فيجب على كل مسلم القيام في ذلك فمن قوي على ذلك فله الثواب, ومن داهن فعليه الإثم, ومن عجز وجبت عليه الهجرة من تلك الأرض) ج13ص154.
    وقال الشنقيطي: عند قوله تعالى " ولا يشرك في حكمه أحداً " سورة الكهف :"وبهذه النصوص السماوية التي ذكرنا يظهر غاية الظهور أن الذين يتبعون القوانين الوضعية التي شرعها الشيطان على ألسنة أوليائه مخالفة لما شرعه الله جل وعلا على ألسنة رسله صلى الله عليهم وسلم، أنه لا يشك في كفرهم وشركهم إلا من طمس الله بصيرته وأعماه عن نور الوحي مثلهم . أضواء البيان .
    وقال العلاّمة ابن باز - رحمه الله - وهذا هو الفساد العظيم والكفر المستبين والردة السافرة؛ كما قال تعالى: {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا} سورة النساء(65) ... إلى أن قال رحمه الله : وكل دولة لا تحكم بشرع الله ولا تنصاع لحكم الله فهي دولة جاهلية كافرة ظالمة فاسقة بنص هذه الآيات المحكمات، يجب على أهل الإسلام بغضها ومعاداتها في الله، وتحرم عليهم مودتها وموالاتها حتى تؤمن بالله وحده وتحكم شريعته اهـ رسالة نقض القومية العربية ص 39
    وقال الشيخ المحدث السلفي القاضي أحمد شاكر في رسالته (كلمة حق ص 126) عن حكم التعاون مع بريطانيا وفرنسا في حربها على المسلمين (أما التعاون بأي نوع من أنواع التعاون قل أو كثر فهو الردة الجامحة والكفر الصراح لا يقبل فيه اعتذار ولا ينفع معه تأول سواء كان من أفراد أو جماعات أو حكومات أو زعماء كلهم في الكفر والردة سواء إلا من جهل وأخطأ ثم استدرك فتاب)! وقال أيضا في شأن القوانين الوضعية في عمدة التفاسير 2/174 (إن الأمر في هذه القوانين الوضعية واضح وضوح الشمس فهي كفر بواح لا خفاء فيه ولا مداراة ولا عذر لأحد ممن ينتسب للإسلام كائنا من كان في العمل بها أو الخضوع لها أو إقرارها)!
    وقال في حاشيته على تفسير ابن جرير 2/348 (القضاء في الأعراض والأموال والدماء بقانون مخالف لشريعة الإسلام وإصدار قانون ملزم لأهل الإسلام بالاحتكام إلى حكم غير حكم الله كفر لا يشك أحد من أهل القبلة على اختلافهم في تكفير القائل به والداعي إليه)!
    وجزاكم الله خيرا
    صفحتي على ( الفيس بوك )
    https://www.facebook.com/rabia.yamani




  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    193

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع الأديب مشاهدة المشاركة
    أخي وكأنّي بك قلتَ {ويلٌ للمصلّين } وذهبتَ وكأنّك تكلّم أطفالاً !!!
    بارك الله فيك
    ولا أدرى لمن توجه هذا الكلام فإن كان لى فلماذا ؟
    وهناك ملحوظه لم أحسن بيانها فى الموضوع وهى أنى قد ذكرت قول الحافظ ابن كثير ( كفر من يحكم بغير الشريعة ) مع أن هذا الموضوع خارج عن إطار الحاكم الظالم وداخل فى إطار الحاكم الذى أتى كفراً تذكرة للذين يدافعون عن الطواغيت .

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    ذُمّ المنازلَ بعد منزلةِ اللّوى ..والعيشَ بعدَ أولئِك الأيّام
    المشاركات
    631

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن خليفة المصرى مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك
    ولا أدرى لمن توجه هذا الكلام فإن كان لى فلماذا ؟
    وهناك ملحوظه لم أحسن بيانها فى الموضوع وهى أنى قد ذكرت قول الحافظ ابن كثير ( كفر من يحكم بغير الشريعة ) مع أن هذا الموضوع خارج عن إطار الحاكم الظالم وداخل فى إطار الحاكم الذى أتى كفراً تذكرة للذين يدافعون عن الطواغيت .
    أخي الحبيب ابن خليفة المصري - حفظك الله - كلامي موجّه لصاحب الموضوع وليسَ لك بارك الله فيك .
    صفحتي على ( الفيس بوك )
    https://www.facebook.com/rabia.yamani




  11. #11

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الجزائر العميقة ولاية الجلفة
    المشاركات
    416

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    السلام عليكم : خليفة المصري هل هناك من يدافع عن الطواغيت من المشاركين معنا في المنتدى ,أم من ؟

  12. #12

    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    193

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوأحمد المالكي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم : خليفة المصري هل هناك من يدافع عن الطواغيت من المشاركين معنا في المنتدى ,أم من ؟
    وعليكم السلام ورحمة الله
    نعم يوجد بشبهات وقعت لهم وليس أحد معصوم
    والسلام عليكم

  13. #13

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الجزائر العميقة ولاية الجلفة
    المشاركات
    416

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    خليفة المصري ,لقد قرأت كلامك ,ولم يتضح لي جيدا إلى ما ترمي إليه , فالرجاء خلاصة مختصرة تبين وجهتك , لأني أرى في كلامك شيأ من الإنفعال

  14. #14

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوأحمد المالكي مشاهدة المشاركة
    خليفة المصري ,لقد قرأت كلامك ,ولم يتضح لي جيدا إلى ما ترمي إليه , فالرجاء خلاصة مختصرة تبين وجهتك , لأني أرى في كلامك شيأ من الإنفعال
    صدقت أخي أبا أحمد المالكي! الانفعال باد جدا على كلامه، وما هو إلا الحشد والأخذ بحزم العباديّ

    ومهما يكن من شيء فالمسألة واضحة، وأهل السنة ولله الحمد متفقون على إمضاء البيعة لولي الأمر المسلم ولو كان فاسقا أو جائرا وتحريم الخروج عليه ما لم يأت بكفر بواح عندنا فيه من الله برهان، وإنما يرى الخروج على ولاة الجور المعتزلة والخوارج بل هو من أصول عقيدتهم شاء من شاء وأبى من أبى.
    وإلا فلنرم بكتب أهل السنة في البحر ولنقل معقبين على كلام ابن تيمية أو ابن باز (قلت: [يا زينها قلت!!] في دعوى الإجماع نظر فأنا أرى أنه غير منعقد!!)!!
    وليهننا العلم إن صار الكلام في الإجماع!! (نعم الإجماع)، يسيرا إلى هذا الحد

    يا عزيزي!
    صدقني لا يعجز أحد على وجه الأرض أن يأتي بمثل ما أتيت من التجميع من هنا ومن هناك فهناك كثير من المشايخ الآن ييسرون لك مثل هذا بضغطة زر!!
    وتكبير الخط وتغيير اللون صدقني لا يغير من الأمر شيئا! (أتعبت نفسك، عفا الله عنك!)
    وإنما المعتبر معرفة أصول أهل السنة وقواعدهم وإحكام ذلك حتى يكون في رسوخه كالجبال الراسيات لا تضره فتنة ولا شبهة ما تعاقب الجديدان، وإلا فكلام العلماء المنثور هنا وهناك لن يخلو من مشكل بل حتى متشابه فمن لم يكن محكما متمسكا بالأصل الأصيل سقط على أم رأسه ولا يلومن إذن غير نفسه
    وليس هذا في مسألة الولاة أو التكفير أو الحاكمية بل في كثير من المسائل وحرك تجد
    ولو أراد مريد أن يناقش هذا الحشد الذي جئت به لكان له ذلك ولما تغير من الأصل شيء، لكن هل هذا هو ما نريد؟
    على المؤمن أن يثق بأهل السنة وعقيدتهم ويعلم أنها هي الحق والخير له ولأمته، ولا يلبسن عليه ملبس فيذهب يلتمس المعاذير من هنا والمتشابهات من هناك، فما يصبح عليه الصبح إلا وهو معتزلي أو خارجي أو يكاد!
    ونصر الله وعلو راية الإسلام وعد محقق، إن الله لا يخلف الميعاد، وعلينا الصبر ودعوة الناس إلى منهج السلف الصالح حتى ننال إحدى الحسنيين فتقر أعيننا أو نلقى الله على عقيدة نقية سلفية
    والله تعالى أعلم

  15. #15

    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    193

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    السلام عليكم أخى ابن المحمدين تقول
    وليهننا العلم إن صار الكلام في الإجماع!! (نعم الإجماع)، يسيرا إلى هذا الحد

    أقول لك :
    أولاً : أولاً أخى الحبيب أنا مع رأى الإجماع المنقول ولكن أنا أقول هذا الإجماع غير منعقد لمخالفة البعض فى هذا ويكفى أن النووى قال وهناك وجه أخر فى المذهب وغيره أيضاً قال هذا ........ثانياً أخى هذا إجماع على نص أم إجماع على فهم ...أقول لك علة الإجماع المنقول هى درء المفاسد وهذه علة يختلف تقديرها من عالم إلى عالم ومن واقع إلى واقع .....والقاعدة تقول ما حرم درءاً للمفسدة أبيح للمصلحة الراجحة ( راجع قول الشيخ العثيمين فى هذه القاعدة ) فما بالك لو رأى بعض العلماء مصلحة كبرى محققة فى الخروج على حاكم ظالم .؟
    .وتأمل معى أخى فى هذا النص وهو المسند

    حَدَّثَنَا وَكِيعٌ قَالَ شُعْبَةُ أَتَيْتُ يَحْيَى بْنَ الْحُصَيْنِ فَسَأَلْتُهُ فَقَالَ حَدَّثَتْنِي جَدَّتِي قَالَتْ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ وَهُوَ وَاقِفٌ بِعَرَفَةَ إِنْ أُمِّرَ عَلَيْكُمْ

    عَبْدٌ حَبَشِيٌّ فَاسْمَعُوا لَهُ وَأَطِيعُوا مَا قَادَكُمْ بِكِتَابِ اللَّهِ تَعَالَى( حم )


    قال الشيخ شعيب الأرناؤوط : إسناده صحيح على شرط مسلم .
    قوله عليه الصلاة والسلام مَا قَادَكُمْ بِكِتَابِ اللَّهِ تَعَالَى ما فائدته فى النص ؟ وما هو مفهوم المخالفة للحديث .
    والسلام عليكم وبارك الله فيكم
    وأعلم أخى أننى لا أتكلم معكم على شخص معين أى حاكم معين فى هذا الزمان من محكمى القوانين الوضعية وغيرها من الطوام فهؤلاء لهم عندى كلام أخر .

  16. #16

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    أصلحك الله!
    وجود وجه آخر في المذهب لا ينافي الإجماع لاحتمال أن يكون الإجماع سابقا، وأن يكون القائل بذلك الوجه غير محيط به فيكون بهذا محجوجا بالإجماع
    هذا غير ممتنع وكأنك فهمت أن الإجماع هو استمرار العلماء على القول في كل زمان لاحق، وهذا ليس تعريف الإجماع بارك الله فيك، أنا أتكلم عن تقعيد مجرد ولعل المتخصصين في الفقه يعرفون كثيرا من هذا، والله أعلم
    وأما محاولتك رد الإجماع إلى علته، ثم إرسال علته إلى نظر العلماء في المصالح والمفاسد والقول بأنهم ربما يرون للمصلحة الخروج على الحاكم الظالم، فهذا يعود على قبولك الإجماع بالنقض! ويجعل المسألة المجمع عليها هي القاعدة (درء المفاسد مقدم على جلب المصالح) لا مسألة (الخروج على الحاكم الجائر)، فتأمل
    أسأل الله لي ولك ولسائر الإخوة التوفيق والهداية

  17. #17

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الجزائر العميقة ولاية الجلفة
    المشاركات
    416

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    بارك الله أخي المحمدين , وكذلك بن الخليفة المصري ,على حرصه ونحن الآن نتناقش قصد تصويب بعضنا البعض وتوجيه بعضنا البعض , فعندما يتكلم أحدنا كلاما فقد عرض عقله للناس على طبق , وبالتالي عليه أن يصبر ويتحمل .
    نعم كلام السلف واضح وضوح الشمس في رابعة النهار , و نحن متمسكون به وندعواإليه , مهما كانت الحوادث والتغيرات , لاتجرنا العوطف و لاالأهواء التي تتجارى بأصحابها بإذن الله , تمنيت من أخينا بن خليفة أن يلخص لنا فحوى كلامه, فلعله يفعل , لأن من شأن العلماء السنة تبسيط العبارة وتسهيل الأسلوب على القراء ,كي يسهل عليهم الفهم ثم الإعتقاد
    ثم مما زادني حيرة قوله أي ابن خليفة وأعلم أخى أننى لا أتكلم معكم على شخص معين أى حاكم معين فى هذا الزمان من محكمى القوانين الوضعية وغيرها من الطوام فهؤلاء لهم عندى كلام أخر
    أولا الهمزة همزة وصل في واعلم ثم آخر بالمد وليس أخر , فلا تغضب مني أخي بن خليفة , لأن المقام مقام تأصيل فأصبحت تؤصل وعندك أن الإجماع لم ينعقد ,وهذه عبارة كبيرة لاتصدر من أمثالنا ان كنا طلبة للعلم .
    ثم من هؤلاء الذين تقصدهم ,ان لم تقصد حاكما معينا في هذا الزمان ,فمفهوم الموافقة يتضح أن حكام زماننا عن بكرة أبيهم طواغيت , كان عليك التسهيل عند الطرح , ليلا تقع في النقد ,و نقع في ريبة من أمرك , وليكن صدرك أفيح لنا عند الحوار , وبالله التوفيق

  18. #18

    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    193

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    السلام عليكم
    الأخ ابن المحمدين تقول وجود وجه آخر في المذهب لا ينافي الإجماع لاحتمال أن يكون الإجماع سابقا
    أقول لك من نقل الإجماع ونقل أيضاً الوجه المخالف لم يقل هذا
    وأيضاً قولك لإحتمال أن يكون الإجماع سابقاً ( أقول دعك عند المذاكرة من كلمتين يحتمل ولعل ) .
    ثانياً يا أيها الطلبة الكرام أنا ذكرت من قبل أنى مع القول بأنه لا يخرج على الحاكم الظالم
    ولكن ما أريد أن تعلموه هل الحاكم الذى ترك إقامة الحدود مثلاً ( ولم يحكم بقوانين وضعية بل أهمل فى التطبيق حتى ضاعت إحدى قواعد الإسلام ) )وهى من قواعد الدين هل تسقط ولايته أم لا وإن قلنا أنه مسلم فالحق أنه تسقط ولايته مع القول بإسلامه
    فالذى إريد أن يصل إليكم أن ظلم الحاكم الموصوف والمراد فى الإجماع لا يتضمن هدم قواعد الدين )
    أما غالب حكام هذه الأيام فإن مظاهر الكفر الأكبر واضحة فيهم( علمانية _ ديموقراطية _ وغيرها )

  19. #19

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    بارك الله فيك أخي أبا أحمد المالكي
    وأزيد هنا ما لعله فاتني في الرد السابق
    سأل أخونا ابن خليفة عن مفهوم المخالفة للحديث وأرى والله أعلم أن هذا الحديث ما هو إلا كحديث (إنما الطاعة في المعروف) وأمثاله من الأحاديث التي تقيد السمع والطاعة بكونها في المعروف فإن أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة، فمنطوق الحديث (اسمعوا وأطيعوا ما قادكم بكتاب الله) أي: ما أمركم بالمعروف، ومفهومه بالمخالفة: فإن قادكم بغير كتاب الله فلا سمع ولا طاعة، أي: فإن أمركم بغير المعروف فلا سمع ولا طاعة.
    وليس في هذه الأحاديث وأمثالها ذكر لصفة الولي الشرعي كما حاولت الأخت سارة أن تصنع في بداية الموضوع، وليس فيه الخروج على الحاكم الجائر، بل ليس فيه ذكر الخروج أصلا!
    ثم إن الحديث في صحيح مسلم، ومع ذلك جاء به أخونا من المسند - على ما يبدو - وعقب بتصحيح الشيخ شعيب له! وهذا أيضا عدول عن الأولى، إذ كون الحديث في مسلم يكفي ولعله فات أخانا

    وأيضا كان قبل ذلك سؤاله عن الإجماع هل هو عن علة أم عن نص؟ وميله إلى أنه مستند إلى علة، ثم تهوينه من أمر تلك العلة بردها إلى الاجتهاد والنظر، ومنها خلص إلى نتيجته المخالفة لمنهج أهل السنة وهي الخروج على الوالي الجائر.

    وقد ذكرت في الرد السابق ما في هذا من تناقض، وأيضا أقول: هذا الإجماع مستند إلى نص، بل إلى نصوص كثيرة متظافرة في الصحيحين تنهى عن المنابذة بالسيوف ومنازعة الأمر أهله (إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم فيه من الله برهان)، وكلام علمائنا الذين علمونا العقيدة السلفية في هذا الزمان الذي تجارت فيه الأهواء بأهلها معروف مشهور، غير أن مشكلة بعض إخواننا أنه يغتر بما عند بعض طلبة العلم ممن له اهتمام بالعقيدة السلفية في أبواب توحيد العبادة والأسماء والصفات ويبدو عليه في الجملة أنه موافق للمشايخ الكبار والواقع أنه مخالف لهم أبين مخالفة إذا تعلق الأمر بمسائل الحكام والخروج، فيأخذ بكلامهم دون كلام المشايخ الأكابر
    فليتنبه الإخوة والله أعلم

  20. #20

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,084

    افتراضي رد: طاعة ولاة الأمر

    يجب معرفة أن هذه القوانين التي تحكم بها الشعوب قد فرضها الكفار حين احتالهم, فهم أول من سن البرلمان , و حتى لو افترضنا وجود حاكم شرعي يحكم بشرع الله فهل ستقبل الرعية قطع اليد في السرقة و الرجم في الزنى و الجلد في الخمر ,أما مسألة ( و من لم يحكم بما أنزل الله) فهذه على فرضية سبب نزولها في أمتنا فهي ليست خاصة بالحكام , فنحن عندما نحتكم إلى الدمقراطية , فهل حكمنا بما أنزل الله , فلماذا الكيل بمكيالين , إما أن نحكم شرع الله في كل شيئ و إما أن نحكم على من لم يحكم بما أنزل الله بنفس الشيء
    كم يستر الصادقون أحوالهم وريح الصدق ينم عليهم

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. (بيان حقوق ولاة الأمور على الأمة بالأدلة من الكتاب والسنة) :لسماحة الشيخ (ابن باز )
    بواسطة مجموعة آل سهيل الدعوية في المنتدى مجلس العقيدة والقضايا الفكرية المعاصرة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-21-2011, 09:06 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •