أبو نعال والرحمة المنشودة التي فطر الله تعالى الناس عليها.!!
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أبو نعال والرحمة المنشودة التي فطر الله تعالى الناس عليها.!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    512

    افتراضي أبو نعال والرحمة المنشودة التي فطر الله تعالى الناس عليها.!!

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أفضل المرسلين أما بعد:
    فإنّ هذا الكون الذي خلقه الله تعالى إنما أوجده الله تعالى لعبادته وإفراده بهذه العبادة ،قال الله تعالى في كتابه الكريم:
    {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون} ، وقال سبحانه:
    {وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ (38) مَا خَلَقْنَاهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (39)}.
    وقام هذا النظام الكوني الذي أوجده مبدعه وفاطره على العدل والرحمة ، قال تعالى : { إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ}.
    وقال تعالى: {وَالْأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (5) وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ (6) وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَى بَلَدٍ لَمْ تَكُونُوا بَالِغِيهِ إِلَّا بِشِقِّ الْأَنْفُسِ إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ (7)}.
    وقال سبحانه:
    {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ}.
    وقال تعالى : {وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (56)}.
    وقال تعالى:
    {وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين}.
    وفي الصحيحين واللفظ لمسلم:
    قال النبي –صلى الله عليه وسلم- قال الله تعالى :
    (سَبَقَتْ رَحْمَتِى غَضَبِى).
    وفي السلسلة الصحيحة للعلامة المحدّث الألباني برقم(167):
    عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم- :
    (والذي نفسي بيده لا يضع الله رحمته إلا على رحيم.
    قالوا : كلنا يرحم!
    قال : ليس برحمة أحدكم صاحبه ، يرحم الناس كافة).
    إنّ الذي دفعني لمثل هذه المقدمة هي تلك القسوة التي تسكن قلوب رافضة العراق ! إلا من رحم الله تعالى ، إن من يتأمل ما يفعله رافضة بعض المناطق الجنوبية في العراق بذاك الرجل العجوز الرافضي والذي يسمونه بـ(أبو نعال)! ليدل دلالة قاطعة بأن الرحمة قد نزعت من قلوب رافضة العراق! فإن لم تكن نزعت فإنها تحتضر ، فهذا الرجل (الشايب) لم يرحمه أطفالهم ، ولا كبارهم ، بل يطاردونه في الشوارع ! دون رحمة به ، وأوشكوا أن يفقدوه بقايا عقله الذي في رأسه! وما ذاك إلا ليسمعوا منه كلاما فاشرا مليئا بالكلمات البذيئة والخادشة للأسماع-وهكذا هي ألفاظهم وأخلاقهم!-
    ومن شاهد تلك المقاطع التي يضعها عديمو الإحساس والرحمة وعديمو الأخلاق على اليوتيوب لهذا المسكين الرافضي! ،ليعلم علما قاطعا حال رافضة العراق الذين يعذبهم الله تعالى الآن ومن قبل بسبب ذنوبهم وشركهم ، ولكنهم قوم لا يفقهون!
    ومن تمام نزع تلك الرحمة من قلوب هؤلاء القوم ، أنه لا أحد من الكبار يزجر السفهاء والأطفال عن إيذاء هذا الرجل العجوز !! أهكذا هي شريعة الإسلام والتوحيد ؟!! لا والله ما هكذا بعث رسول الله –صلى الله عليه وسلم- !
    أليس هو القائل-بأبي هو وأمي- كما في الحديث المسمى بالمسلسل بالأولية :
    (الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمْ الرَّحْمَنُ، ارْحَمُوا مَنْ فِي الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ؛
    الرَّحِمُ شُجْنَةٌ مِنْ الرَّحْمَنِ فَمَنْ وَصَلَهَا وَصَلَهُ اللَّهُ وَمَنْ قَطَعَهَا قَطَعَهُ اللَّهُ).
    إذا كان شرعنا الحنيف يأمرنا أن نرفق بالحيوان ، وألا نؤذي البهائم ، فكيف برجل كبير السن ؟!!
    وفي سنن أبي داود –وصححه الألباني- عن عبد الله بن جعفر قال: أردفني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- خلفه ذات يوم فأسر إلي حديثا لا أحدث به أحدا من الناس، وكان أحب ما استتر به رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لحاجته هدفا أو حائش نخل ، قال: فدخل حائطا لرجل من الأنصار ، فإذا جمل فلما رأى النبي -صلى الله عليه وسلم- حن وذرفت عيناه ، فأتاه النبي -صلى الله عليه وسلم- فمسح ذِفْراه ، فسكن، فقال:
    "من رب هذا الجمل؟ لمن هذا الجمل ؟"
    فجاء فتى من الأنصار، فقال: لي يا رسول الله!
    فقال: "أفلا تتقي الله في هذه البهيمة التي ملكك الله إياها، فإنه شكا إلي أنك تجيعه وتدئبه!!".
    لا إله إلا الله ! ما أرحم هذا النبي بالخَلْق –بأبي هو وأمي- عليه الصلاة والسلام.
    والحمد لله رب العالمين.

    منقول.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    512

    افتراضي رد: أبو نعال والرحمة المنشودة التي فطر الله تعالى الناس عليها.!!

    يرفع...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    512

    افتراضي رد: أبو نعال والرحمة المنشودة التي فطر الله تعالى الناس عليها.!!

    وقد توفي بعد أن ضربه بعضهم!!!لا تنزع الرحمة إلا من شقي.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    512

    افتراضي رد: أبو نعال والرحمة المنشودة التي فطر الله تعالى الناس عليها.!!

    يرفع .........

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •