◄ إذا أذنب الزوج وتاب ... ►
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: ◄ إذا أذنب الزوج وتاب ... ►

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    Lightbulb ◄ إذا أذنب الزوج وتاب ... ►

    السلام عليكم ورحمة الله بوركاته

    هذه استشارة أنقلها لكن أخواتي من شبكة الألوكة
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/0/30363/
    السؤال
    السلام عليكم،،،


    صديقتي اكتشفت أن زوجها يدخل غرف الدردشة في النت، وزوجُها صاحب دين وخلق وعقل، والكل يثني عليه اكتشفت أنه يعطي كلام غزل، واكتشفت أن فيه جرأة، وصارت شبه منهارة، وأخبرته بما رأت، واعترف بغلطه، واعتذر، هو يحبها وهي كذلك حبًّا كبيرًا، ولم تعاتبه كثيرًا، ولكن صارت تغار، وتشك فيه، وتشك أنه مازال يفعلها بالجوال.


    تريد حلًّا، كيف تتصرف؟ أريد أن أساعدها، ولا أدري كيف؛ لأنه لا يوجد لديَّ علم، وبالأخص لم أمر بهذه التجارب، فقلت: أشاوركم، جزاكم الله خيرًا، أصلِحوا، أصلح الله حالكم.


    الجواب
    الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:
    فما دام الرجل صاحب خلق ودين وعقل كما قلتِ، وقد اعترف بخطئه، وأقرَّ بذنبه، ولم يكابر، واعتذر عنه، ولم يراوغ، فلا لوم عليه، ولا مؤاخذة، ولا تأنيب؛ فالواجب على زوجته أن تقابله بالصفح والعفو، وإنهاء الموقف المخجل، وتلك شيمة المرأة العاقلة الكريمة الأصل، وهو هدي الأنبياء الذين أُمِرْنا بالاقتداء بهم.


    فها هو الصديق يوسف - عليه السلام - لما اعترف له إخوته بخطئهم، سمح لهم سماحًا تامًّا، من غير تعيير لهم، ولا ذكر الذنب السابق، بل ودعا لهم بالمغفرة والرحمة، وهذا نهاية الإحسان، الذي لا يتأتى إلا من خواص الخلق، وخيار المصطفَيْنَ؛ قال – تعالى -: (قَالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللَّهُ عَلَيْنَا وَإِنْ كُنَّا لَخَاطِئِينَ (()) قَالَ لا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمْ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ)[يوسف: 91، 92].


    وصح عن الصادق المصدوق قيله - صلى الله عليه وسلم – أنه قال: ((إذا زنت الأمة فتبين زناها، فليجلدها، ولا يُثَرِّبْ، ثم إن زنت، فليجلدها، ولا يثرب، ثم إن زنت الثالثة، فليبعها، ولو بحبل من شعر))؛ متفق عليه من حديث أبي هريرة، ومعنى (ولا يثرب)؛ أي: لا يوبخها، ولا يقرعها ويلومها على الزنا بعد الجلد.


    قال الإمام القرطبي - في "المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم" (16 / 38) -:
    "أي: لا يوبخ، ولا يعير، ولا يكثر من اللوم، فإن الإكثار من ذلك يزيل الحياء والحشمة، ويجزئ على ذلك الفعل...، و- أيضًا - فإن التوبيخ واللوم عقوبة زائدة على الحد الذي نص الله - تعالى – عليه، فلا ينبغي أن يلتزم ذلك، ولا يدخل في ذلك الوعظ والتخويف بعقاب الله - تعالى - والتهديد إذا احتيج لذلك؛ إذ ليس بتثريب، ولأن الصحابة - رضى الله عنهم - قد قالوا لشارب الخمر: أما اتقيت اللهَ، أما استحيت من رسول الله - صلى الله عليه وسلم؟!".


    فعلى تلك الأخت الفاضلة أن تتعامل مع زوجها - اليوم - معاملة من انتهى الأمر من نفسها، ولم تعد له جذور؛ فقبول العذر ممن اعتذر والستر عليه، والصفح عنه والعفو، من شيم الكرام، ومن أحسن الأخلاق؛ قال الله - تعالى - في صفات المتقين: ﴿ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ﴾ [آل عمران:134].


    وقال – سبحانه -: ﴿ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ﴾ [الشورى: 40].


    وقوله: ﴿ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ [النور: 22].
    قال عبد الله بن المبارك: "المؤمن طالب عذر إخوانه، والمنافق طالب عثراتهم"، وقال الأحنف: "إن اعتذر إليك معتذر، تلقه بالبشر".


    وقال الثعالبي - في "رسائله" -:



    اقبَل مَعاذيرَ مَن يَأتيكَ مُعتَذِرًا ... إِن يَروِ عِندَكَ فيما قالَ أَو فَجَرا


    فَقَد أَطاعَكَ مَن أَرضاكَ ظَاهِرُهُ ... وَقَد أَجَلَّكَ مَن يَعصيكَ مُستَتِرا



    وقال: "الاعتراف: يزيل الاقتراف، والاعتذار: يوجب الاغتفار - كان العذر كذبًا أم صدقًا، وباطلًا أم حقًّا - وقد هابك من استتر، ولم يذنب إليك من اعتذر، والكريم من يُغَلِّبُ الثقة بصديقه، على الشك في تحقيقه".


    قيل لي: قد أسا إليك فلان ... ومُقام الفتى على الضيم عار


    قلت: قد جاءنا فأحدث عذرًا ... دية الذنب عندنا الاعتذار


    كما أن عليها أن تَدَعَ الشك، وظن السوء، ولتعش حياتها، وتثق بزوجها؛ فكلُّ بني آدم خطاءٌ، وخير الخطائين التوابون، وقد سبق في علم الله – تعالى - أنه يخلق الخلق على ما هم عليه، يقعون في المعصية، فيتوبون، فيغفر لهم – سبحانه - ولتكثر من الدعاء لزوجها بالصلاح والحفظ من الفتن والشرور.
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    486

    افتراضي رد: ◄ إذا أذنب الزوج وتاب ... ►

    جميل والله أختي شميسة بصراحة موضوع رائع
    بارك الله فيك أختياكريمة دوما تختارين المفييييييييييي ييييييييييييييي يييييييد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    افتراضي رد: ◄ إذا أذنب الزوج وتاب ... ►

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحثة علم شرعي مشاهدة المشاركة
    جميل والله أختي شميسة بصراحة موضوع رائع
    بارك الله فيك أختياكريمة دوما تختارين المفييييييييييي ييييييييييييييي يييييييد
    جزاك ربي الجنة أختي الغالية بحوثة ، وبارك فيك ، ورزقك ما تتمنين ، سعيدة جدا بمرورك على الموضوع ، وحسن ظنك بأختك .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    239

    افتراضي رد: ◄ إذا أذنب الزوج وتاب ... ►

    جزاك الله خيرا , وأجزل لكِ المثوبة ..
    وقدِّس العلم واعرف قدر حرمته // في القول والفعل والآداب فالتزمِ
    وانهض بعزم لا انثناء له // لو يعلم المـرء قـدر العلم لم ينم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    58

    افتراضي رد: ◄ إذا أذنب الزوج وتاب ... ►

    فائده راااااااااااااا اااائعه جزيتي خيرا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    الجزائر.... أم القرى
    المشاركات
    431

    افتراضي رد: ◄ إذا أذنب الزوج وتاب ... ►

    موضوع جميل بوركت

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    افتراضي رد: ◄ إذا أذنب الزوج وتاب ... ►

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همّة مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا , وأجزل لكِ المثوبة ..
    جزاك الله مثله أختي همة ، وفقك الله لكل خير .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    افتراضي رد: ◄ إذا أذنب الزوج وتاب ... ►

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلوتي كلام ربي مشاهدة المشاركة
    فائده راااااااااااااا اااائعه جزيتي خيرا
    جزاك الله مثله أختي سلوتي كلام ربي ... ، وفقك الله لكل خير
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    افتراضي رد: ◄ إذا أذنب الزوج وتاب ... ►

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تسنيم أم يوسف مشاهدة المشاركة
    موضوع جميل بوركت
    وفيك بارك الله أختي الغالية تسنيم .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •