أرجو توضيح كلام الإمام ابن الصلاح -رحمه الله -في هذه الفقرة
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: أرجو توضيح كلام الإمام ابن الصلاح -رحمه الله -في هذه الفقرة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    228

    افتراضي أرجو توضيح كلام الإمام ابن الصلاح -رحمه الله -في هذه الفقرة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكم ، أرجو شرح هذه الفقرة من كلام ابن الصلاح -رحمه الله في المقدمة :
    واتضح أن الحديث الحسن قسمان‏:‏
    أحدهما‏:‏ الحديث الذي لا يخلو رجال إسناده من مستور لم تتحقق أهليته، غير أنه ليس مغفلاً كثير الخطأ فيما يرويه، ولا هو متهم بالكذب في الحديث - أي لم يظهر منه تعمد الكذب في الحديث ولا سبب آخر مفسق - ويكون متن الحديث مع ذلك قد عرف، بأن روي مثله أو نحوه من وجه آخر أو أكثر، حتى اعتضد بمتابعة من تابع راويه على مثله، أو بما له من شاهد، وهو ورود حديث آخر بنحوه، فيخرج بذلك عن أن يكون شاذاً ومنكراً، وكلام الترمذي على هذا القسم يتنزل‏.‏
    مامعنى (على مثله ) في العبارة المحددة باللون الأحمر ؟
    هل التابع هو الحديث المتابع الذي توبع راويه ، فالمتابعة تختص بالراوي فقط؟
    هل الشاهد هو الحديث الذي جاء مساويا في المتن لحديث اّخر فسمي شاهدا ، فالشاهد يختص
    بالحديث فقط دون الراوي؟
    وجزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: أرجو توضيح كلام الإمام ابن الصلاح -رحمه الله -في هذه الفقرة

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    (على مثله) أي على مثل الحديث أو الرواية التي رواها؛ أي أن هذا الراوي قد تابعه غيره فروى مثل ما روى.

    قال الحافظ العراقي:
    الاعتبار سبرك الحديث هل ........... شارك راو غيره فيما حمل
    عن شيخه فإن يكن شورك من ........... معتبر به فتابع وإن
    شورك شيخه ففوق فكذا ........... وقد يسمى شاهدا ثم إذا
    متن بمعناه أتى فالشاهد ........... وما خلا عن كل ذا مفارد
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    228

    افتراضي رد: أرجو توضيح كلام الإمام ابن الصلاح -رحمه الله -في هذه الفقرة

    جزاكم الله خيرا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    228

    افتراضي رد: أرجو توضيح كلام الإمام ابن الصلاح -رحمه الله -في هذه الفقرة

    أنقل هذا الموضوع من موقع (إحسان ) للفائدة :
    النوع الثامن عشر المتابعات والشواهد
    تعريف المتابعة هى أن يُوَافَقَ راوى الحديث على ما رواه من قِبَل راو آخر فيرويه عن شيخه أو عَنْ مَنْ فوقه وتنقسم المتابعة إلى قسمين تامة وقاصرة فالمتابعة التامة هى التى تحصل للراوى نفسه بأن يروى حديثه راو آخر عن شيخه مثاله ما رواه البخارى فى صحيحه 648 قال حدثنا عبد الله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن نافع عن عبد الله بن عمر أن رسول الله قال صلاة الجماعة تفضل صلاة الفذِّ بسبع وعشرين درجة ورواه مسلم فى صحيحه 1509 قال حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن نافع عن ابن عمر أن رسول الله قال صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفذِّ بسبع وعشرين درجة فهذه متابعة تامة لعبد الله بن يوسف فقد روى يحيى بن يحيى الحديث عن مالك شيخ عبد الله بن يوسف بالسند والمتن وأما المتابعة القاصرة فهى التى تحصل لشيخ الراوى بأن يروى الراوى الآخر الحديث عن شيخ شيخه وهكذا إلى آخر السند مثاله ما رواه مسلم 1510 من طريق عبيد الله بن عمر قال أخبرنى نافع عن ابن عمر عن النبى قال صلاة الرجل فى الجماعة تزيد على صلاته وحده سبعا وعشرين فهذه متابعة قاصرة لعبد الله بن يوسف فقد روى عبيد الله بن عمر الحديث عن نافع شيخ شيخ عبد الله بن يوسف بالسند والمتن تعريف الشاهد هو حديث مروى عن صحابى آخر يشابه الحديث سواء شابهه فى اللفظ أو المعنى مثاله ما رواه البخارى 649 عن أبى سعيد الخدرى أنه سمع النبى يقول صلاة الجماعة تفضل صلاة الفذِّ بخمس وعشرين درجة فهذا الحديث شاهد للحديث السابق لأنه من رواية صحابى آخر ومن هنا يتضح الفرق بين التابع والشاهد وهو أن التابع يختص بالرواية عن نفس الصحابى والشاهد يختص بالرواية عن غيره





    • • • • • •

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,876

    افتراضي رد: أرجو توضيح كلام الإمام ابن الصلاح -رحمه الله -في هذه الفقرة

    بارك الله فيكِ أختنا (أمل*) وجزاك الله خيرًا على هذا النقل .
    وأما العبارة التي وقع السؤال عنها :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل* مشاهدة المشاركة
    أحدهما‏:‏ الحديث الذي لا يخلو رجال إسناده من مستور لم تتحقق أهليته، غير أنه ليس مغفلاً كثير الخطأ فيما يرويه، ولا هو متهم بالكذب في الحديث - أي لم يظهر منه تعمد الكذب في الحديث ولا سبب آخر مفسق - ويكون متن الحديث مع ذلك قد عرف، بأن روي مثله أو نحوه من وجه آخر أو أكثر، حتى اعتضد بمتابعة من تابع راويه على مثله، أو بما له من شاهد، وهو ورود حديث آخر بنحوه، فيخرج بذلك عن أن يكون شاذاً ومنكراً، وكلام الترمذي على هذا القسم يتنزل‏.‏
    هذا النوع من الحديث الحسن هو ما عرف فيما بعد بالحسن لغيره ، وقد ذكر له ابن الصلاح هنا شرطين مجملين :
    الأول في السند : خفة الطعن في الراوي بحيث لا يكون مغفلا كثير الخطأ ولا هو كذاب أو متهم بالكذب وبين هذا وذاك درجات من الطعن ، وأن يكون ذاك الراوي لم ينفرد بتلك الرواية.
    الثاني في المتن : وذلك بأن يكون متن الحديث معروفًا مروي من طرق عن نفس الصحابي (وهو ما يعرف بالمتابعة) أو عن غيره من الصحابة (وهو ما يعرف بالشاهد) .
    فإذا كان السند على الوصف المذكور والمتن مروي مثله معروف ، كان ذلك مما يجب ضعف الحديث فيصير به حسنًا.
    مع وضعنا في الاعتبار أن معرفة مثل المتن المذكور تدفع عن الحديث النكارة في متنه، ومتابعة الراوي تنفي نكارة إسناده. والله أعلم.
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    228

    افتراضي رد: أرجو توضيح كلام الإمام ابن الصلاح -رحمه الله -في هذه الفقرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    هذا النوع من الحديث الحسن هو ما عرف فيما بعد بالحسن لغيره .
    جزاكم الله خيرا ، لم يذكر ابن الصلاح-رحمه الله- أن هذا هو الحديث الحسن لغيره ، فالأمر كما قلتم أنه عرف بعد ذلك بالحسن لغيره وهو الحديث الضعيف الذي ارتقى بمتابع أو شاهد ، والتعريف الثاني للحديث الحسن هو تعريف للحديث الحسن لذاته وهو( ‏ القسم الثاني‏:‏ أن يكون راويه من المشهورين بالصدق والأمانة، غير أنه لم يبلغ درجة رجال الصحيح، لكونه يقصر عنهم في الحفظ والإتقان، وهو مع ذلك يرتفع عن حال من يعد ما ينفرد به من حديثه منكرا، ويعتبر في كل هذا _ مع سلامة الحديث من أن يكون شاذاً ومنكرا _ سلامته من أن يكون معللاً‏.‏ )
    ويبدو من كلام ابن الصلاح-رحمه الله- أن راوي الحديث الحسن لغيره لو انفرد بحديث لكان منكرا ، هذا مافهمته ، فهل هذا صحيح ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,876

    افتراضي رد: أرجو توضيح كلام الإمام ابن الصلاح -رحمه الله -في هذه الفقرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل* مشاهدة المشاركة
    ويبدو من كلام ابن الصلاح-رحمه الله- أن راوي الحديث الحسن لغيره لو انفرد بحديث لكان منكرا ، هذا مافهمته ، فهل هذا صحيح ؟
    وأنت جزاك الله خيرًا أختنا الفاضلة، وكلامك هذا صحيح فالراوي المستور الذي ذكره ابن الصلاح إذا تفرد بحديث لا يقبل تفرده ويعد ما تفرد به من باب المنكر .
    وتزداد نكارته كلما اشتهر شيخه وكثر الأخذون عنه ، فلا يتصور مثلا أن يروي رجل مستور أو حاله كما وصف ابن الصلاح عن شعبة أو عن الزهري حديثًا لا يعرف عند ثقات تلاميذ شعبة أو عند ثقات تلاميذ الزهري مع كثرة الرواة عنهم وحرص الثقات على جمع حديثهم فهذه قرينة تزيد في النفس الميل إلى استنكار رواية أمثال هؤلاء الرواة . والله أعلم .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    228

    افتراضي رد: أرجو توضيح كلام الإمام ابن الصلاح -رحمه الله -في هذه الفقرة

    بارك الله فيك شيخنا الفاضل ، استفدت كثيرا من تعليقاتكم وتوضيحاتكم ، وبارك الله في كل المشايخ في الألوكة ، وجزى الله القائمين على المنتدى خير الجزاء .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    228

    افتراضي رد: أرجو توضيح كلام الإمام ابن الصلاح -رحمه الله -في هذه الفقرة

    ( ‏ القسم الثاني‏:‏ أن يكون راويه من المشهورين بالصدق والأمانة، غير أنه لم يبلغ درجة رجال الصحيح، لكونه يقصر عنهم في الحفظ والإتقان، وهو مع ذلك يرتفع عن حال من يعد ما ينفرد به من حديثه منكرا، ويعتبر في كل هذا _ مع سلامة الحديث من أن يكون شاذاً ومنكرا _ سلامته من أن يكون معللاً‏.‏ )
    هذا تعريف الحديث الحسن لذاته ، ويبدو أن هذا القيد (يرتفع عن حال من يعد ماينفرد به من حديثه منكرا)
    ليس على اطلاقه ،
    فقد ينفرد الصدوق أو من لابأس به بحديث ويكون منكرا ، وهذا يكون في أحيان دون أحيان ، وقد يكون في كل الأحيان .
    مثال :محمد بن عمرو قال عنه أبوحاتم في حديث(اذا رأيت الدم الأسود فأمسكي عن الصلاة) لم يتابع على هذه الرواية وهو منكر .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: أرجو توضيح كلام الإمام ابن الصلاح -رحمه الله -في هذه الفقرة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لك أختي أمل على هذا الموضوع القيم و بارك الله فيك
    و جزاكم الله كل خير مشيخنا الكرام و بارك الله فيكم و نفع بكم
    قياس الحياة ليس في طول بقائها و لكن في قوة عطائه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •