" دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز
صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 109

الموضوع: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    72

    افتراضي " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    دفع زكاة الفطر مالاً
    السؤال
    فضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان _حفظه الله_
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
    لقد حصل خلاف بين بعض الإخوة في حكم دفع زكاة الفطرة مالاً بدلاً من الطعام، وكان لكل شخص رأيه من الناحية العلمية وأختصرها لكم في عجالة :
    الأول يقول: يحرم دفع زكاة الفطرة مالاً؛ لأنه مخالف لفعل الرسول _صلى الله عليه وسلم_.
    الثاني يقول : الأفضل أن تدفع طعاماً ودفع المال جائز، ولكن مخالف للسنة .
    الثالث يقول: الأفضل أن ينظر حال الفقير وحال بلده ووضعه، فقد يكون المال أفضل له.
    فالسؤال يا فضيلة الشيخ : هل أحد من السلف أفتى بدفع المال بدلاً من الطعام ؟
    وهل لو أن أحداً دفع زكاة الفطر مالاً؛ لأن الفقير يريد ذلك يكون أفضل ؟

    الإجابة
    اجاب عليه فضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
    هذه المسألة إحدى المسائل الخلافية، وأئمة السلف مختلفون في دفع القيمة في زكاة الفطر .
    وترجيح هذا أو ذاك محل اجتهاد فلا يضلل المخالف أو يبدع .
    والأصل في الاختلاف في مثل هذه المسألة أنه لا يفسد المودة بين المتنازعين ولا يوغر في صدورهم، فكل منهما محسن ولا تثريب على من انتهى إلى ما سمع .
    وقد كان كثير من الأئمة يقولون في حديثهم عن المسائل الخلافية: " قولنا صواب يحتمل الخطأ ، وقول غيرنا خطأ يحتمل الصواب " .
    وقد ذهب أكثر الأئمة إلى أنه لا يجوز إخراج القيمة في زكاة الفطر.
    قال الإمام أحمد:" أخاف ألا يجزئه، خلاف سنة رسول الله _صلى الله عليه وسلم_"، وهذا مذهب مالك والشافعي.
    وقال الإمام ابن حزم _رحمه الله_ : " لا تجزئ قيمة أصلاً؛ لأن ذلك غير ما فرض رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ ".
    و ذهب عطاء والحسن البصري وعمر بن عبد العزيز والثوري وأبو حنيفة وغيرهم إلى جواز دفع القيمة عن الطعام .
    قال أبو إسحاق السبيعي - وهو أحد أئمة التابعين - :" أدركتهم وهم يؤدون في صدقة رمضان الدراهم بقيمة الطعام "، رواه ابن أبي شيبة في المصنف .
    والحجة لذلك :
    1- أنه لم يثبت عن النبي _صلى الله عليه وسلم_ ولا عن أحد من الصحابة نص في تحريم دفع القيمة .-
    2-الأحاديث الواردة في النص على أصناف معينة من الطعام لا تفيد تحريم ما عداها، بدليل أن الصحابة _رضي الله عنهم_ أجازوا إخراج القمح - وهو غير منصوص عليه - عن الشعير والتمر ونحو ذلك من الأصناف الواردة في الأحاديث الصحيحة .3- ذهب كثير من الصحابة بل أكثرهم في عهد معاوية إلى جواز إخراج نصف صاع من سمراء الشام بدلاً من صاع من تمر ، فهذا دليل على أنهم يرون نصف الصاع معادلاً في القيمة للصاع من التمر أو الشعير ونحو ذلك .
    4- أن المقصود من الزكاة: إغناء الفقراء والمال أنفع لبعضهم من الطعام فيعد في ذلك حال الفقير في كل بلد .
    5- كثير من الفقراء يأخذ الطعام ويبيعه في يومه أو غده بأقل من ثمنه، فلا هو الذي انتفع بالطعام ولا هو الذي أخذ قيمة هذا الصاع بثمن المثل ، والله أعلم
    .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    199

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    فتوى سديدة رائقة ونفس فقهي فائق أحسن الله إلى فضيلة الشيخ العلوان
    وبارك الله فيمن نقل إلينا .
    والقلب أميل لرأي الجمهور ففيه السلامة وبراءة الذمة بيقين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الحمد لله والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..........

    اما حجتهم الاولى : وهي عدم ثبوت تحريم القيمة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- او الصحابة رضوان الله عليهم
    فالإجابة عنها : بل قد ثبت ؛ فقد قال الله تعالى :" فليحذر الذين يخالفون عن امره ان تصيبهم فتنة " والسؤال هو : ما هي سنته-صلى الله عليه وسلم - القولية والفعلية ؟ أليست الطعام ، أليس ذلك امره صلى الله عليه وسلم ، فإن لم تكن القيمة مخالفة لامر من لا ينطق عن الهوى فماذا تكون .
    ولو أننا فتحنا هذا الباب لقال كل مخالف للسنة : ان النبى صلى الله عليه وسلم لم ينه عن فعلي هذا بالنص !!!!!!!!
    ولقلت أنا لمن قال ان النبي صلى الله عليه وسلم لم يحرم في نص صريح القيمة؟
    لقلت له بالمثل : ان النبي صلى الله عليه وسلم لم يحرم أن اصلي صلاة الظهر 15 ركعة .
    سيقول : قد قال صلوا كما رايتموني اصلي وهو لم يصلي الظهر 15 ركعة وهذا مخالف له ، فنقول سبحان الله العظيم أو لم ينه الله تعالى عن مخالفته !!!!!!!! في الصلاة وفي غيرها!!!

    الثاني: قولهم:الأحاديث الواردة في النص على أصناف معينة من الطعام لا تفيد تحريم ما عداها، بدليل أن الصحابة _رضي الله عنهم_ أجازوا إخراج القمح - وهو غير منصوص عليه - عن الشعير والتمر ونحو ذلك من الأصناف الواردة في الأحاديث الصحيحة
    الجواب : أن هذه حجة لمن قال بالطعام وليس عليه إذ ان النبي صلى الله عليه وسلم قد ثبت عنه انه قال " صاع من طعام " وهذا عام في كل اصنافه ولهذا لم يتعد الصحابة جنس الطعام ، وهذا إن لم يثبت عنه القمح !!! فكيف إن علمنا ان القمح قد ثبت بنصه عنه صلى الله عليه وسلم من حديث "عبد الله بن ثعلبة" مرفوعاً " أدوا صاعا من بر أو قمح بين اثنين أو صاعا من تمر أو صاعا من شعير عن كل حر وعبد و صغير و كبير " . وصححه الألباني في " السلسلة الصحيحة " 3 / 170 ، ومن هنا علمنا أن الصحابة لم يبتكروا إخراج القمح ، حتى وإن فعلوا ففي الحديث كما قلت " صاعا من طعام "

    الشبهة الثالثة قولهم :- ذهب كثير من الصحابة بل أكثرهم في عهد معاوية إلى جواز إخراج نصف صاع من سمراء الشام بدلاً من صاع من تمر ، فهذا دليل على أنهم يرون نصف الصاع معادلاً في القيمة للصاع من التمر أو الشعير ونحو ذلك .
    والجواب : أن هذا عين الاتباع من الصحابة ولم يكن رأيهم او اجتهاداً منهم إذ قد ثبت لك من حديث "عبد الله بن ثعلبة" المتقدم أن هذه سنته -صلى الله عليه وسلم-

    قولهم :- أن المقصود من الزكاة: إغناء الفقراء والمال أنفع لبعضهم من الطعام فيعد في ذلك حال الفقير في كل بلد .
    والإجابة : " ثبت العرش ثم انقش" من قال ان هذا فقط مراد المشرع .......
    قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث " طهرة للصائم وطعمة للمساكين " وهذا ترتيب معتبر مقصود منه صلى الله عليه وسلم
    فقد قال في حديث عبد الله بن عمر رضى الله عنهما عن اركان الإسلام : " بني الاسلام على خمس........" ثم رتب الاركان ترتيباً أخذنا منه عقيدتنا في فهم ان الشهادتين قبل الصلاة وان الصلاة مقدمة على الزكاة وما من عاقل يقول ان الزكاة افضل من الصلاة ، لماذا ؟ لاننا فهمنا ذلك من ترتيب الحديث ، وكذلك الحال في حديث الفطرة : قوله صلى الله عليه وسلم : طهرة للصائم وطعمة للمساكين " فلو قدمنا مصلحة الفقير على مصلحة الصائم لقلبنا صدر الحديث على عقبه !!!!
    فمصلحة الصائم أولاً وهى الطهرة ... ولا تكون إلا باتباع سنته صلى الله عليه وسلم في كيفية ووقت وعين الزكاة ، ثم ألا يعلم المشرع الحكيم أين تكون مصلحة الفقير حتى نظن اننا اعلم بها !!!!!!!!!!!!!!!!!!
    ثم تعال معي لنفكر في هدوء ..........
    لو ان العلة هي فقط مصلحة الفقير لجاء صاحب الغنم او صاحب الثمار وقال اخرج مالاً بدلاً من ثماري او غنمي!!!
    ولكن المقصود من الزكاة ليس انتقاص المال كما قال " ابو بكر بن العربي " بل المقصود قطع العلائق بين المزكي وبين احب ماله........
    إن كان له ثمار يخرج من أحسنها...
    إن كانت له غنم يخرج من أحسنها........
    وهكذا نوع المشرع مصارف الزكاة بين ثمار ولحوم وطعام ومال لعلمه بتنوع احتياجاته........
    فلو جئنا نحن بهذا المنطق وقلنا مصلحة الفقير وأخرجنا مالاً في زكاة الثمار واخرجنا مالاً في زكاة الغنم ........لضربنا بذلك باقيأنواع الزكاة ولما صار هناك أبواب في الفقه لزكاة الثمار او الزروع او الغنم أو الماشية!!!!!!!!!
    ولم كل هذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أمن أجل عقولنا ام من أجل مصلحة الفقير؟
    واين نحن من الفقير طوال العام حتى نتذكره اليوم ؟؟!!
    وهل تلك الخمس جنيهات التي نخرجها عندنا في مصر ستغني الفقير....
    يا أحباب : هل تخيلتم انفسكم وانتم قد عشتم ومتم ولم تروا قط الصاع النبوي؟!!
    يا أحباب : إن صنع الصاع النبوي لتكيل به عبادة..
    شرائك للطعام عبادة.....
    كيلك للطعام عبادة....
    تغليفك وتعبئتك لذلك الطعام عبادة........
    حملك للطعام في اكياس للفقير عبادة.........
    رؤية ابناؤك لك وانت تكيل الطعام للفقير سنة حسنة (((((((( سنة قد ماتت وانت أحييتها))))))))
    لقد نشا عندنا جيل بل أجيال لا يعلمون شيئا عن الصاع النبوي وعن زكاة الطعام شيئاً ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
    وأنا واحد منهم ...
    لم أر أبي يوما يكيل الطعام ويعبئه للفقراء ....إنما هي خمسة جنيهات تخبات في يد الفقير وكانها صدقة .........
    انظروا كيف تجنون على أولادكم .......... وكيف يمكن ان تحيوا سنة قد أميتت....
    وكل هذا الجدل من أجل ماذا ؟؟؟؟؟ خمسة جنيهات يا من تبكي على مصلحة الفقير!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!
    أخرج الطعام سنة حبيبك المصطفى وأعطه الخمسة جنيهات كصدقة ، ولن أد الفرض كما يجب فهذا فرض له شروطه ولا دخل للعقل فيه !!!!
    في كل عام في مثل هذا الوقت يكرمني الله تعالى من خلال خطب الجمعة فنغير مفهوم الناس عن زكاة الفطر وبعد حرب ضروس ييسر الله تعالى بعمل لجنة لجمع زكاة الفطر طعاماً فى مسجد من المساجد وتخرج طعاماً وفي وقتها ..........
    ولك هذا العام منعت من الخطابة بقدرؤ الله تعالى .......ولعل الله تعالى ان يكون بهذا الموضوع قد عوضني خيراص ، فلو ان قارئً واحداً قرأ هذا الموضوع وعمل سنة النبي صلى الله عليه وسلم ، فيكفيني بفضل الله تعالى ، ولو لم يكن فيكفيني أني قد دللت على سنة نساهم جميعا بدوم ان نشعر في قتلها ، نعم لقد مات الاصل وهو الطعام ، وقد قال اهل العلم : لو عاد الفرع على الاصل بالبطلان ، بطل الفرع " هذا إن كانت القيمة فرعاً أو بمعنى آخر جائزة أصلاً ، ولا يقول بالجواز من عدمه إلا المشرع "قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين" وهيهات هيهات .........

    قولهم :كثير من الفقراء يأخذ الطعام ويبيعه في يومه أو غده بأقل من ثمنه، فلا هو الذي انتفع بالطعام ولا هو الذي أخذ قيمة هذا الصاع بثمن المثل ، والله أعلم .
    اقول : ما زلنا ندندن حول مصلحة الفقير وقلبنا الحديث وقد تكلمت عن هذا ............
    ومع ذلك انا اعلم كثيراص من الفقراء بمجرد أن يأخذ زكاة المال يشتري بها الدخان !!!!!!!!!!!!1 فما ذنبي أنا ؟!!!!!!!!
    ثم من هو الفقير الذي تخرج له زكاة الفطر .............
    قال اهل العلم هو ذلك الذي لا يملك صاعاً من طعام يزيد على قوته ............
    فلو اخرجنها بشكل صحيح لمن يستحقها لما باعها...لانه يحتاج إلى الطعام فيختزن منه فلا يصير فقيراً بعد ذلك بل يجب عليه وجوباً أن يخرج زكاة الفطر هو عن نفسه ومن يعول..........
    بل أستطيع ان أقول ان الطعام أفضل من المال ولم لا وهذا إجماع اهل العلم إذ أن الأفضل هو الشرع ولم يختلفا إلا في الجواز فتنبه لذلك .......... وحتى أبو حنيفة رحمه الله لا يستطيع ان يقول ان الدنانير أفضل من الطعام بل كل ما قاله ان الدنانير تجوز فتنبه
    وهل يؤجر الإنسان على فعل الجائز ........ فانت تمشي بالشارع وهذا جائز وتنام وهذا جائز ولكن انت لا تؤجر على هذه الأفعال !!!!!!
    انت تؤجر على فعل الفرض والمستحب والمندوب .............
    لماذا الطعام أفضل .........؟؟؟
    لان الفقير إذا تجمعت عنده الزكوات من الطعام لصلر بيته مليئا بالاطعمة ولاختزن منها طيلة العام وهل يحتاج الفقير الذي حاله لا تمكنه من إخراج صاع طعام عن نفسه أكثر من الطعام ...........
    فكل الناس يسعى في حقيقة الأمر من أجل الطعام........
    وبهذا المعنى ينطق الغني الذي يمتلك المليارات فيقول لك : انا اعمل مشاريعاص من أجل لقمة العيش ..........
    ثم أقول لمن يدعي الحزن والالم على الفقير ...
    لا تحزن فرب الفقير هو من امرك بهذا بوحي انزله على نبيه من فوق سبع سماوات.........
    لا تحزن على الفقير وأحزن على نفسك لانك امت سنة نبيك...........
    لا تحزن على الفقير فقد جعل له الله تعالى مصرفاً آخر من زكاة المال..........

    وأخيراً ربما يقول قائل ...: الوضوع ليس بهذه الاهمية والخطور والضجة الكبيرة المفتعلة التي تفتعلونها وتفرقون بين الناس من أجلها.............
    فأقول له يا أخي نحن نتحدث عن الزكـــــــــــ ــــــاة أخت الصـــــــــــل اة !!!!!!
    فكما ان الصلاة لا تؤدى قبل وقتها كذلك الزكاة......
    فكما ان الصلاة لا تقبل إلا بالكيفية التي علمنا إياها المشرع كذلك الزكاة فكلاهما فرض وكلاهما من أركان الإسلام .......
    وأخيراً أقول إن لم يكن تغييرنا في هيئة ووقت وكيفية الزكاة تغييرا في الدين فاخبروني بالله عليكم كيف يكون تغيير وتبديل الدين.......؟؟؟!!!!!!! !!
    ولم كل هذا !!!!!!!!!!!!!! أمن أجل الخمسة جنيهات؟؟؟؟؟ !!!!!!!!!!!!

    والله من وراء القصد وهو حسبي ونعم الوكيل
    وآخر دعوانا ان الحمد له رب العالمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    654

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    لا فض فوك أخي أبا عبد الله لقد أجدت الرد ، وأفدت وأغنيت عن كثير مما زورته في نفسي .
    بارك الله فيكم.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    654

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالله الطحاوى مشاهدة المشاركة
    لم أر أبي يوما يكيل الطعام ويعبئه للفقراء ....إنما هي خمسة جنيهات تخبات في يد الفقير وكانها صدقة .........
    زكاة الفطر شعيرة ظاهرة ، ويريدون أن يجعلوها - وقد فعلوا - باطنة !!.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    570

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    بارك الله فيكم ...

    السؤال المهم هو هل من يخرج الفطرة مالاً لا يجزؤه ذلك ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    654

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فريد المرادي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم ...
    السؤال المهم هو هل من يخرج الفطرة مالاً لا يجزؤه ذلك ؟
    نعم الصحيح أنه لا يجزئه ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : [ من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ]. واختار هذا العلامة ابن عثيمين.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    872

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فريد المرادي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم ...
    السؤال المهم هو هل من يخرج الفطرة مالاً لا يجزؤه ذلك ؟
    حفظك الله
    ما دام سأل فأُفتي له بالجواز
    فما الذي يجعلها غير مجزئة؟
    {فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ}

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,645

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    من فتاوى نور على الدرب لسماحة الإمام: محمد بن صالح العثيمين- رحمه الله- شريط رقم: (٢٨۰)
    السائل: هل تجوز زكاة الفطر نقدا أم لا، وما مقدارها من الحبوب ؟
    الشيخ: لا تجوز زكاة الفطر نقداً؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم فرضها من التمر والشعير؛ كما قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما:"فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير" وقال أبو سعيد الخدْري:"كنا نخرجها على عهد النبي صلى الله عليه وسلم صاعاً من طعام، وكان طعامنا يومئذ التمر والشعير والزبيب والأقط" أربعة أصناف، فهي أعني زكاة الفطر لا تجوز إلا من الطعام، ولا يجوز إخراجها من القيمة ولا من اللباس ولا من الفرش ولا أن يبنى بها مساكن للفقراء، بل يجب أن تخرج مما فرضه رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم من الطعام.
    ولو كانت القيمة معتبرة لم تكن الأجناس مختلفة؛ إذ أن صاعاً من الشعير قد لا يساوي صاعاً من التمر أو لا يساوي صاعاً من البر أو ما أشبه ذلك، وعلى هذا فالواجب إخراج زكاة الفطر من الطعام، وكل أمة طعامها قد يختلف عن الأمة الأخرى.
    وهذه القيمة التي تريد أن تدفعها اشتري بها طعاماً وأخرجه، وتسلم وتبرأ بذلك ذمتك.
    ونحن لا ننكر أن بعض العلماء قال يجوز إخراجها من القيمة، ولكن المرجع عن النـزاع إلى ما في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم، وإذا علمنا أن سنة الرسول عليه الصلاة والسلام إخراج زكاة الفطر من الطعام فلنستمسك بهذه السنة.
    )
    من فتاوى نور على الدرب لسماحة الإمام: محمد بن صالح العثيمين- رحمه الله- شريط رقم: (٣٧٥)
    السائل : في بلدنا نقوم بإخراج زكاة الفطر على شكل نقود وإذا أردنا أن نخرج مما سنَّه الرسول صلى الله عليه وسلم من بر أو شعير أو أرز قد لا نجد من يأخذ منا ذلك فوجهونا مأجورين ؟
    الشيخ: إخراج زكاة الفطر نقوداً غلط، ولا يجزئ صاحبه، لقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم:{من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد} أي مردود عليه، وثبت في البخاري وغيره عن ابن عمر قال: " فرض رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم زكاة الفطر صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير" فرضها صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير، والفرض يعني الواجب القطعي.
    لكن بعض أهل العلم رحمهم الله جوَّز أن يخرجها من النقود! فمن قلد هؤلاء وأخرج فهي مجزئة إذا كان لا يعلم الحق في هذه المسألة، وأما من علم أنه لا بد أن تكون من الطعام، ولكنه أخرج النقود لأنها أسهل له وأيسر فإنها لا تجزئه.
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    بارك الله فيك أخي /علي الفضلي هذا ليس كلامي وصوتي إنما هو صوت الحق ، والحق قوي ، ألا ترى أن الرجل الأمي يستطيع ان يخرج الطعام ويكون في حجته اقوى من مفتي الجمهورية الذي يقول بالقيمة، ونفس المفتي لا يستطيع ان ينكر عليه ......فتنبه أتامل ...تجد الحق قوي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فريد المرادي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم ...
    السؤال المهم هو هل من يخرج الفطرة مالاً لا يجزؤه ذلك ؟

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-


    أبدأ جوابي على سؤالك بأسئلة هى :-
    أليس المقصود بقولك " يجزؤه " أي أن العبادة تكون مقبولة من عدمه ؟ وبالتالي يؤجر عليها العبد من عدمه ؟
    ألست معي أن قبول العمل والاجر عليه شيئ غيبي ؟
    ألست معي في أن الوحيد الذي يستطيع أن يعرف ذلك الشيئ الغيبي وهو " قبول العمل من عدمه وكذلك الاجر والجزاء عليه من عدمه" هو المشرع وحده ؟
    إذن فالوحيد الذي يعلم ذلك هو الله تعالى أو نبيه صلى الله عليه وسلم إذا اعلمه الله تعالى ذلك بالطبع .
    واسمح لي ان أستعين بضرب مثال بسيط للكيفية ........
    لو انك أرسلت خطاباً بالبريد وهو شيئ مادي ملموس محسوس لاح اصدقاءك خارج البلاد فكيف تتأكد من وصوله ، طبعاً سيكون تمام تأكدك من هذا الامر إذا ما اتصل بك ذلك الإنسان وقال لك إن خطابك وصلني .........
    فكيف بالشيئ الغيبي الذي لا يعلمه إلا الله وهو قبول العمل؟؟!!!
    من يخبرنا بوصوله وقبوله من عدمه ؟؟؟
    هل المفتي او الشيخ فلا او علان ؟!!!! كلا والله!!
    إنه المشرع نفسه ...ولنعد لخطاب البريد..
    فهيئة البريد تخبرك بالشروط اللازم اتباعها حتى يصل خطابك كطابع البريد وغير ذلك ...فلا ياتي عاقل ويقول لك لا تضع الطابع او العنوان وسيصل خطابك ....هذا انسان غير عاقل ....
    وفي امور العبادات -ولله المثل الاعلى- قد أخبرنا الله تعالى بكل شيئ عن العبادات وشروطها ومنه الزكاة وكيف لا وهي ركن ركين من أركان الدين فحدد أصنافاً محددة من الطعام ثم جعل باب اصناف الطعام مفتوحاً بحسب المصلحة فقال" صاع من طعام" كما جاء على لسان أبي سعيد الخدري كما في الحديث الصحيح ، ولم يتعد الطعام إلى غيره مع وجود المال ووفرته ...فتأمل
    ثم حدد وقتاً مخصوصاً محدداً ودقيقاً لإخراجها فقال " قبل الصلاة " فما حال من اخرجها للفقير بعد الصلاة تصير صدقة إذن فهى قبل الصلاة زكاة ...فتنبه لمن يقولون انها صدقة.........
    فلو كانت صدقة لما كان هناك اى فارق بي إخراجها قبل او بعد الصلاة ...فحدد وقتاً دقيقاً وقال قبل الصلاة , ولم يقل قبل يوم العيد أو قبل العيد فتأمل ......تعلم من ذلك خطأ من يتوسعون في وقتها حتى جعلوه من نصف رمضان أو حتى قبل رمضان !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    سماها الله تعالى زكاة الفطرمـــــــــ ـــــــــــن رمضان ، فكيف نخرجها قبل الفطر مـــــــــــــن رمضان؟؟؟؟؟؟؟!!!!!! !!!
    فمن أخل بشرط من هذه الشروط كمن أرسل الخطاب ولم يتبع التعليمات.........ف ا يلومن إلا نفسه........
    فإن تقرر لديك ذلك علمت اخي الكريم علمني الله وإياك ورزقنا الإخلاص والإتباع ........علمت الحق والصواب والذي لا يخفيه عباب ولا سحاب ولا ضباب....
    ثم قل لنفسك أخيراً مع أي الفريقين أنت ؟
    فريق العقل ومصلحة الفقير............أم.. .............فريق النبي صلى الله عليه وسلم والذي فيه مصلحتي ومصلحة الدنيا كلها..........فالخير كل الخير في الاتباع................ ....والشر كل الشر في الابتداع ................فوالله لو كان فيه مثقال ذرة من خير لسبقنا إليه من يزن إيمانه إيمان الامة ..لسبقنا إليه من إذا رآه الشيطان يسلك فجاً لسلك آخرا .........لسبقنا إليه الحيي العفيف الشجاع زوج بنتي رسول الله صلى الله عليه وسلم ...لسبقنا إليه الشجاع أبو سيديّ شباب أهل الجنة وزوج بنت الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ؛ ( ابو بكر وعمر وعثمان وعلي ) والعشرة المبشرون بالجنة ومن تبعهم بإحسان........هذا ركبهم وتلك طريقهم .....ولتختر لنفسك المكان؟؟
    ولا أجد شيئاً أقوله لكل من استحسن شيئاً لم يشرعه الشارع بل قد جاء على خلافه ..
    إلا ..............." إركب معنا " .........
    ولا يقولن قائل بعد كل هذا لم التهويل والتضخيم فيما لا يستحق .!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    والله من وراء القصد وهو حسبي ونعم الوكيل

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    أشكر الجميع مداخلتهم وخصوصا الاخ " أبو" عبدالله الطحاوي

    وما دام المسألة فيها خلاف بين أهل العلم
    فالقول كما قال الشيخ العلامة سليمان العلوان :
    هذه المسألة إحدى المسائل الخلافية، وأئمة السلف مختلفون في دفع القيمة في زكاة الفطر .
    وترجيح هذا أو ذاك محل اجتهاد فلا يضلل المخالف أو يبدع .
    والأصل في الاختلاف في مثل هذه المسألة أنه لا يفسد المودة بين المتنازعين ولا يوغر في صدورهم، فكل منهما محسن ولا تثريب على من انتهى إلى ما سمع .

    اذن لاتثريب بمن أخذ بهذه أو تلك مادام اخذه بأحدهما عن غير هوى وشهوة

    والاخذ برأي الجمهور فيه السلامة وبراءة الذمة بيقين كما قال الأخ عاطف

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    41

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ... بارك الله فيكم ...
    غفر الله للشيخ سليمان ، وجزاه الله خيرا ، وفك أسره
    فوالله ما علمته إلا حريصا على السنة ، ناشرا لها ، وداعيا إليها
    وبارك الله في أخي أبي عبد الله الطحاوي على حرصه على السنة
    لقد أطال الشنقيطي _ رحمه الله _ الكلام على هذه المسألة ، في تفسير سورة المعارج ، وأحق الحق وناقش أدلة المخالفين ،
    فارجعوا إليه فإنه نفيس .
    وعندي ملاحظتان على رد أبي عبد الله
    الأولى : أن زكاة الفطر ليست من أركان الإسلام كما ذكرته ، بل مختلف في وجوبها ، والراجح وجوبها وهو قول الجمهور ، أما زكاة المال فهي الركن الثالث من أركان الإسلام .
    الثانية : أن الحديث الذي ذكرته والذي صححه الألباني _رحمه الله _ قد ضعفه الأئمة المتقدمون ونصً على تضعيفه الإمام
    أحمد _رحمه الله _ وغيره ، والكلام فيه يطول .
    فليس هناك نص على البرِّ ، كما قال الشيخ سليمان .
    قال البيهقي في (السنن) (4/170) :وقد وردت أخبار عن النبي صلى الله عليه وسلم في صاعٍ من بُرٍّ ، ووردت أخبارٌ في
    نصف صاع ، ولا يصح شيء من ذلك ،وقد بينت علة كل واحد منها في (الخلافيات) .
    وقال ابن المنذر :لا نعلم في القمح خبراً ثابتاً عن النبي صلى الله عليه وسلم يُعتمد عليه ، ولم يكن البُرُّ بالمدينة ذلك
    الوقت إلا اليسير منه ، فلما كثُر في زمن الصحابة رأوا أن نصف صاع منه يقوم مقام صاع من شعير ((فتح الباري))(3/374)
    وقال الصنعاني في ((سبل السلام))(2/283) :وذلك أنه لم يأتِ نصٌ في الحنطة أنه يخرج فيها صاع ، والقول بأن أبا سعيد أراد بالطعام الحنطة في حديثه هذا غير صحيح ، كما حققه المصنف [ابن حجر] في فتح الباري. اهـ
    وهناك آثار عن بعض الصحابة في الصحيحين وغيرها تدل على أن اخراج الحنطة لم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم
    وتقبلوا تحياتي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    الحمدلله وحده وبعد
    فإن الواجب في مثل هذه المسائل التي لم يرد فيها نص هو الوقوف على المأثور عن سلف الأمة من الصحابة الكرام
    والذين لايعلم عن أحد منهم إخراج زكاة الفطر نقداً
    ثم أن المقتضى لإخراج النقود في العهد النبوي قائم ولاشك ومع ذلك لم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم ولاأحد من أصحابه
    فدل على أن الطعام مقصود دون غيره لذلك جاء في وصف إخراج زكاة الفطر أنها "إطعام"
    فعن أبي سعيد رضي الله عنه قال :"كنا نطعم الصدقة صاعا من شعير"
    بل أن بعض الصحابة إستنكر إخراج المد ين من البر لأنه غير منصوص عليه
    فعن أبي سعيد الخدري قال
    : كنا نخرج إذ كان فينا رسول الله صلى الله عليه و سلم زكاة الفطر عن كل صغير وكبير حر أو مملوك صاعا من طعام أو صاعا من أقط أو صاعا من شعير أو صاعا من تمر أو صاعا من زبيب فلم نزل نخرجه حتى قدم علينا معاوية بن أبي سفيان حاجا أو معتمرا فكلم الناس على المنبر فكان فيما كلم به الناس أن قال إني أرى أن مدين من سمراء الشام تعدل صاعا من تمر فأخذ الناس بذلك
    قال أبو سعيد فأما أنا فلا أزال أخرجه كما كنت أخرجه أبدا ما عشت "
    قال الحافظ في الفتح معلقاً على ماسبق:
    "وفي حديث أبي سعيد ما كان عليه من شدة الإتباع والتمسك بالآثار وترك العدول إلى الإجتهاد مع وجود النص وفي صنيع معاوية وموافقة الناس له دلالة على جواز الإجتهاد وهو محمود لكنه مع وجود النص فاسد الإعتبار "
    ونذكر إخواننا القائلين بهذا القول بماقاله علي رضي الله عنه:"لوكان الدين بالرأي لكان مسح أسفل الخفين أول من أعلاه"
    وهنا تنبيه للأخ شلاش على قوله:
    "لقد أطال الشنقيطي _ رحمه الله _ الكلام على هذه المسألة ، في تفسير سورة المعارج ، وأحق الحق وناقش أدلة المخالفين "

    أن هذا ليس من كلام العلامة الشنقيطي بل تلميذه محمد سالم عطيه حيث أن الشيخ وصل في التفسير إلى سورة الحشر, ولو قرأ الأخ الكلام جيداً لعرف أن الكاتب غير الشيخ رحمه الله.
    قال الشيخ عطية في تفسير سورة المعارج:
    "وقد تقدم للشيخ رحمة الله تعالى علينا وعليه بيان كل ما يتعلق بأحكامها جملة تفصيلاً عن آيتي { والذين يَكْنِزُونَ الذهب والفضة وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ الله } [ التوبة : 34 ] وقوله تعالى : { وَآتُواْ حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ } الأنعام : 141 ] ، ولم يتقدم ذكر لزكاة الحيوان ولا زكاة الفطر ، وعليه نسوق طرفاً من ذلك...."
    والله الموفق,,

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    570

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عثمان السلفي مشاهدة المشاركة
    لا أدري هل سيأتي ذلك اليوم الذي يُفتى فيه بجواز إخراج قيمة الأضاحي مالاً؛ لأنه أنفع للفقير وغير الفقير!!!
    والله المستعان.
    غفر الله لك ، هذا قياس مع الفارق ...

    فجواز إخراج زكاة الفطر مالاً من أقوال أهل العلم في المسألة ...

    نعم، قد يكون مرجوحاً ، لكن يبقى احترام من يقول به مطلوباً...

    و ممن أجاز إخراج القيمة : الثوري و أبو حنيفة و عمر بن عبد العزيز و الحسن البصري و البخاري ...

    و قال المرداوي في "الإنصاف" : يجوز للساعي في جمع الزكاة بيع مال الزكاة لحاجة أو مصلحة ، و صرفه في الأحظ للفقراء أو حاجتهم حتى في أجرة مسكن ، و قيل يباح لخوف تلف أو مرنة نقل ...

    و قال شيخ الإسلام رحمه الله : و أما إخراج القيمة في الزكاة و الكفارة و نحو ذلك فالمعروف من مذهب مالك و الشافعي أنه لا يجوز، و عند أبي حنيفة يجوز ، و أحمد رحمه الله قد منع القيمة في مواضع، و جوزها في مواضع، فمن أصحابه من أقر النص ، و منهم من جعلها على روايتين.

    و الأظهر في هذا أن إخراج القيمة لغير حاجة و لا مصلحة راجحة ممنوع منه ... و أما إخراج القيمة للحاجة أ, المصلحة أو العدل فلا بأس به ...
    ( مجموع الفتاوى 25/82 ).

    هذه الفوائد نقلتها من رسالة ( هل تجزئ القيمة في الزكاة ؟ ) للشيخ محمد أحمد إسماعيل المقدم ـ حفظه الله ـ ، و قد وقفتُ عليها صباح هذا اليوم ...

    و ليس مرادي ترجيح قول على قول ، و لكن لبيان أن المسألة تبقى من مسائل الاجتهاد التي لا يشنع على المخالف فيها ، و الله أعلم ...

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    208

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    ارجو حمل الكلام على أحسن المحامل.

    ويعلم الله أني لم أقصد العلوان، وإنما كان كلامي رداً على المعروفين بالتساهل، وتتبع زلات العلماء والأخذ بها، و(إفتاء الناس= ما يطلبه المستمعون)!

    أما (الاستهتار بفتاوى أهل العلم) فأعوذ بالله مِن ذلك.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    66

    Arrow رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إذا ثبت أن عمر بن عبد العزيز، والحسن البصري، وعطاء، وأبو حنيفة، والبخاري؛ قد أجازوا ذلك فما علينا بعد ذلك فإنهم والله في نظري أحرص مني على تحري الحق، وأتبع مني ومن شيوخي وأن رسخوا لسنة النبي صلى الله عليه وسلم، وبارك الله في من نقل لنا هذه الفتيا العلمية الرصينة التي تدخل القلب.
    إن محاصرة المخالف وإرهابه وتهديده بمخالفة الرسول صلى الله عليه وسلم، وإشهار حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: ((من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد))، في وجهه لهو إتهام ضمني لخيرة السلف الصالح بمخالفة الرسول صلى الله عليه وسلم، فاتقوا الله يا عباد الله.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    654

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    قال العلامة الفقيه الأصولي محمد بن صالح بن عثيمين في " مجالس رمضان " :
    [ ولايُجزِئُ إخراجُ قيمةِ الطعامِ لأنَّ ذلك خلافُ ما أَمَرَ به رسولُ الله صلى الله عليه وسلّم. وقد ثبتَ عنه صلى الله عليه وسلّم أنه قالَ: «مَنْ عَمِلَ عملاً ليس عليه أمرُنا فهو رَدٌّ»، وفي روايةٍ: «من أحْدَثَ في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رَدٌّ»، رواه مسلم. وأصلُه في الصحيحين ومعنى رَدٌّ مردودٌ].
    انتهى المقصود !.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    87

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أيوب مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إذا ثبت أن عمر بن عبد العزيز، والحسن البصري، وعطاء، وأبو حنيفة، والبخاري؛ قد أجازوا ذلك فما علينا بعد ذلك فإنهم والله في نظري أحرص مني على تحري الحق، وأتبع مني ومن شيوخي وأن رسخوا لسنة النبي صلى الله عليه وسلم، وبارك الله في من نقل لنا هذه الفتيا العلمية الرصينة التي تدخل القلب.
    إن محاصرة المخالف وإرهابه وتهديده بمخالفة الرسول صلى الله عليه وسلم، وإشهار حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: ((من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد))، في وجهه لهو إتهام ضمني لخيرة السلف الصالح بمخالفة الرسول صلى الله عليه وسلم، فاتقوا الله يا عباد الله.
    نعم اخي اوافقك القول
    فليتادب الاحوة الافاضل مع خيرة سلف هده الامة والتشدد في هده المسلة هو ناتج عن ضعف داتي عن تصور المسالة .....
    وانقل للاخوة الافاضل قول الشافعي رحمه الله
    ان العلماء اتفقوا على ان الله لا يعدب فيما اختلف فيه العلماء
    والمقصود بالخلاف هو الخلاف المعتبر فلكل فرقة ادلتها القوية الخاصة بها
    اخوكم ابو عبد البر السوسي

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,788

    افتراضي رد: " دفع زكاة الفطر مالاً " العلامة سليمان العلوان وميله للجواز

    جزاكم اللَّـهُ خيرًا جميعًا .

صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •