لماذا تبدأ خطبة العيد بالتكبير ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: لماذا تبدأ خطبة العيد بالتكبير ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    31

    افتراضي لماذا تبدأ خطبة العيد بالتكبير ؟

    كثير من الائمة يبدأ خطبة العيد بالتكبير مع ان الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يفتتح خطبه بخطبة الحاجة كما قرر ذلك الشيخ الالباني في رسالة سماها خطبة الحاجة فهل يوجد دليل على بدء خطبة العيد بالتكبير .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,462

    افتراضي رد: لماذا تبدأ خطبة العيد بالتكبير ؟

    افتتاح الخطبة بالتكبير :
    استحبّ عامة الفقهاء افتتاح الخطبة بتكبيرات زوائد؛ تسع تكبيرات في الأولى، وسبع تكبيرات في الثانية .
    واستدلوا على ذلك بما يلي:
    1- عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود قال: (السنة في التكبير يوم الأضحى والفطر على المنبر قبل الخطبة؛ أن يبتدئ الإمام قبل أن يخطب وهو قائم على المنبر بتسع تكبيرات تترى لا يفصل بينها بكلام، ثم يخطب، ثم يجلس جلسة، ثم يقوم في الخطبة الثانية فيفتتحها بسبع تكبيرات تترى لا يفصل بينها بكلام ثم يخطب)([16]).
    2- وما يروى عن إسماعيل بن أمية أنه سمع أنّ التكبير في الأولى من الخطبتين تسع، وفي الآخرة سبع([17]).
    3- ما يروى عن عمر بن عبد العزيز أنه فعله ([18]).
    والذي يُجزم به في هذا الباب أنّه لم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من صحابته أنّه كبّر قبل خطبة العيد .
    قال ابن المنذر: "ليس في عدد التكبير على المنبر سنة يجب أن تستعمل، فما كبّر الإمام فهو يجزي، ولو ترك التكبير وخطب لم يكن عليه في ذلك شيء" ([19]).
    وذهب شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن قيم الجوزية إلى أنّ السنة في افتتاح خطبة العيدين = الافتتاح بالحمد لله؛ لأنه لم ينقل عنه صلى الله عليه وسلم أنّه افتتح بغيرها .
    قال ابن تيمية: "لم ينقل أحد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنّه افتتح خطبة بغير الحمد، لا خطبة عيد ولا استسقاء ولا غير ذلك" ([20]).
    وإليه ذهب الشوكاني ([21]).
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    31

    افتراضي رد: لماذا تبدأ خطبة العيد بالتكبير ؟

    لقد فرجت عني كربة من كرب الدنيا أخي الغامدي لأني إمام وكنت حريصا على السنة في ذلك .ولكن السؤال لماذا في الحرمين الشريفين بدء خطبة العيد بالتكبير مع أن الصحيح خلافه .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,462

    افتراضي رد: لماذا تبدأ خطبة العيد بالتكبير ؟

    الحرمين يصلون التراويح ثلاثة وعشرين للرواية عن عمر رضي الله عنه وفيها مقال مع انه في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما زاد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشر ركعة فلبست الحجة في مايفعل في الحرمين وربما يفعلون التكبير في الخطب للرواية التي ذكرنا عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود قال: (السنة في التكبير يوم الأضحى والفطر على المنبر قبل الخطبة؛ أن يبتدئ اولانه قول في المذاهب الاربعة والله اعلم
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,572

    افتراضي رد: لماذا تبدأ خطبة العيد بالتكبير ؟

    جزاكم الله خيرا
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    620

    افتراضي رد: لماذا تبدأ خطبة العيد بالتكبير ؟

    وهل الزيادة على إحدى عشر ركعة منكر ومن أنكر ذلك من السلف؟!
    ثم من أنكر من السلف التكبير أثناء خطبة العيد؟
    هذه أشياء وُجدت في زمانهم ولم ينكرونها بل فعلوها ونقلوها حتى يأتي من المعاصرين من ينكر ذلك؟
    إلى الله المشتكى!
    قال الفضيل رحمه الله تعالى: بقدر ما يصغر الذنب عندك يعظم عند الله وبقدر ما يعظم عندك يصغر عند الله. الجواب الكافي ص60

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    434

    افتراضي رد: لماذا تبدأ خطبة العيد بالتكبير ؟

    إذا اتفق السلف على شيء فيحرم الخروج على إجماعهم كاتفاقهم على استحباب العشرين ركعة في التراويح .
    وإذا تكلموا أو اختلفوا في المسألة أيها أفضل ، فلا يحل لأحد أيا كان ان يحدث قولا جديدا يبدع فيه ما صنعوا ، ومن فعل فيجب نصيحته وإلا فالإنكار عليه ،
    فقد اختلفوا في المختار من عدد الركعات، والجمهور عشرين ركعة، واختار مالك وغيره 36 ، وقيل 40 ، ولا أعلم عن أحد من السلف استحب التراويح ب 11 ركعة ، إلا رواية ضعيفة وشاذة عن الإمام مالك، وجمهور أصحابه رووا عنه نحو 40 ركعة .
    ووالله ما بدع أحد منهم قول الآخر ، ومن بدع أقوالهم يجب الإنكار عليه حتى يتوب أو ينكف عن قوله الجديد ، وإن زعم أنه قلد فيه عالما، فإن العالم يخطئ ، ولا يحل تقليده في خطئه .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    434

    افتراضي رد: لماذا تبدأ خطبة العيد بالتكبير ؟

    وأما التكبير في خطبتي العيد فسنة مشهورة لم يبدعها أحد من السلف،
    وقد كتبت بحثا كبيرا في مسألة التكبير الجماعي والفردي ومن ذلك في الخطبة، ونشرته في ملتقى أهل الحديث، لكني حجبت من منه، وحذفت جميع مشاركاتي منه والحمد لله ,
    واختصرته في المجلس العلمي ، وربما سأذكر الفصل الأخير منه فيما يتعلق بخطبتي العيد في هذا المجلس بعون الله تعالى .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,233

    افتراضي رد: لماذا تبدأ خطبة العيد بالتكبير ؟

    نفع الله بكم .
    الكلام عن هديه صلى الله عليه وسلم ، أما الإنكار والتبديع على من بدأ بالتكبير ، فليس في كلام أخينا صاحب الموضوع ، جزاه الله خيرا .
    ولا بأس أن ننقل كلام شيخي الإسلام بأطول مما ذكر :
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى : ... وَخُطْبَةُ الْجُمُعَةِ تُفْتَتَحُ بالحمد بِالسُّنَّةِ الْمُتَوَاتِرَة ِ وَاتِّفَاقِ الْعُلَمَاءِ . وَأَمَّا خُطْبَةُ الِاسْتِسْقَاءِ فَفِيهَا ثَلَاثَةٌ أَقْوَالٌ فِي مَذْهَبِ أَحْمَد وَغَيْرِهِ . أَحَدُهَا : أَنَّهَا تُفْتَتَحُ بالحمد لِلَّهِ كَالْجُمُعَةِ . وَالثَّانِي : بِالتَّكْبِيرِ كَالْعِيدِ . وَالثَّالِثُ : بِالِاسْتِغْفَا رِ ؛ لِأَنَّهُ أَخَصُّ بِالِاسْتِسْقَا ءِ وَخُطْبَةُ الْعِيدِ قَدْ ذَكَرَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُقْبَةَ : أَنَّهَا تُفْتَتَحُ بِالتَّكْبِيرِ وَأَخَذَ بِذَلِكَ مَنْ أَخَذَ بِهِ مِنْ الْفُقَهَاءِ ؛ لَكِنْ لَمْ يَنْقُلْ أَحَدٌ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ افْتَتَحَ خُطْبَتَهُ بِغَيْرِ الْحَمْدِ لَا خُطْبَةَ عِيدٍ وَلَا اسْتِسْقَاءٍ وَلَا غَيْرِ ذَلِكَ وَقَدْ قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { كُلُّ أَمْرٍ ذِي بَالٍ لَا يُبْدَأُ فِيهِ بالحمد فَهُوَ أَجْذَمُ } . وَقَدْ كَانَ يَخْطُبُ خُطَبَ الْحَجِّ وَغَيْرُ خُطَبِ الْحَجِّ خُطَبًا عَارِضَةً وَلَمْ يَنْقُلْ أَحَدٌ عَنْهُ أَنَّهُ افْتَتَحَ خُطْبَةً بِغَيْرِ الْحَمْدِ فَاَلَّذِي لَا بُدَّ مِنْهُ فِي الْخُطْبَةِ : الْحَمْدُ لِلَّهِ وَالتَّشَهُّدُ وَالْحَمْدُ يَتْبَعُهُ التَّسْبِيحُ وَالتَّشَهُّدُ يَتْبَعُهُ التَّكْبِيرُ وَهَذِهِ هِيَ الْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ وَقَالَ تَعَالَى : { فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } .
    وقال في موضع آخر من الفتاوى الكبرى : وَيَسْتَفْتِحُ خُطْبَتَهَا ـ أي العيد ـ بِالْحَمْدِ لِلَّهِ؛ لِأَنَّهُ لَمْ يُنْقَلْ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ افْتَتَحَ خُطْبَةً بِغَيْرِهَا.
    وقال ابن القيم في الهدي : وَكَانَ لَا يَخْطُبُ خُطْبَةً إلّا افْتَتَحَهَا بِحَمْدِ اللّهِ . وَأَمّا قَوْلُ كَثِيرٍ مِنْ الْفُقَهَاءِ إنّهُ يَفْتَتِحُ خُطْبَةَ الِاسْتِسْقَاءِ بِالِاسْتِغْفَا رِ وَخُطْبَةَ الْعِيدَيْنِ بِالتّكْبِيرِ فَلَيْسَ مَعَهُمْ فِيهِ سُنّةٌ عَنْ النّبِيّ صَلّى اللّه عَلَيْهِ وَسَلّمَ الْبَتّةَ وَسُنّتُهُ تَقْتَضِي خِلَافَهُ وَهُوَ افْتِتَاحُ جَمِيعِ الْخُطَبِ ب الْحَمْدِ لِلّهِ وَهُوَ أَحَدُ الْوُجُوهِ الثّلَاثَةِ لِأَصْحَابِ أَحْمَدَ وَهُوَ اخْتِيَارُ شَيْخِنَا قَدّسَ اللّهُ سِرّهُ .أهـ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •