ربَّنا لا تزغ قلوبنا للشيخ عبدالعزيز ال عبد اللطيف
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ربَّنا لا تزغ قلوبنا للشيخ عبدالعزيز ال عبد اللطيف

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    62

    افتراضي ربَّنا لا تزغ قلوبنا للشيخ عبدالعزيز ال عبد اللطيف

    ربَّنا لا تزغ قلوبنا

    قالوا إن أبا معشر البلخي ( ت 272 هـ ) كان من أهل الحديث ، ثم انتكس وصار منجمًا ، وأن عمران بن حطان قد صار من دعاة الخوارج بعد أن نكح خارجية لأجل أن يصرفها عن مذهبها ، فاستحوذت عليه وغلبته ...
    والانتكاس سببه أمران :
    أحدهما : الجهل ، وضعف العلم الشرعي الذي يورث اليقين ، وغياب التفقه في دين الله تعالى .
    وثانيهما : رقّة الديانة وهشاشة التعبّد ، وغلبة الشهوات .
    قال ابن تيمية : " أكثر ما نجد الردة فيمن عنده قرآن بلا علم وإيمان ، أو من عنده إيمان بلا علم وقرآن " ( مجموعة تفسير ابن تيمية ص 149 ).
    وتعاقب النوازل والحوادث ، وتفاقم الانفتاح ، وتكاثر الشكوك والإشكالات ، إضافة إلى توالي القمع والاستبداد ... كل ذلك أفضى إلى لبس وحيرة ، ومغالطة واضطراب .
    وهذا يوجب الفرار إلى الله تعالى ، واللياذ به ، والافتقار إليه سبحانه في سؤال الهداية والبصيرة ، والانطراح والانكسار بين يدي مولاه سبحانه بأن يلهمه رشده ، وأن يهديه لما اختلف فيه من الحق بإذنه ، فما أكثر ما يؤتى المرء من اعتداده بنفسه ، وثقته بشخصه ، فاللهم لا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين .
    قال ابن تيمية : " وقد يكون الرجل من أذكياء الناس وأحدّهم نظرًا ، ويعميه عن أظهر الأشياء ، وقد يكون من أبلد الناس وأضعفهم نظرًا ويهديه لما اختلف فيه من الحق بإذنه ، فلا حول ولا قوة إلا بالله .
    فمن اتكل على نظره واستدلاله ، أو عقله ومعرفته خُذِل ، ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة كثيرًا ما يقول : " يا مقلِّب القلوب ثبِّت قلبي على دينك " ( الدرء 9 / 34 ) .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    360

    افتراضي رد: ربَّنا لا تزغ قلوبنا للشيخ عبدالعزيز ال عبد اللطيف

    حفظ الله هذا الشيخ العلامة

    جزاك الله خيرا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •