تفريغ ( لماذا تأخرت كلمتي إلى الآن ) للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله
النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: تفريغ ( لماذا تأخرت كلمتي إلى الآن ) للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    1,073

    Arrow تفريغ ( لماذا تأخرت كلمتي إلى الآن ) للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    لماذا تأخرت


    كلمتي إلي الآن


    فضيلة الشيخ


    أبي إسحاق الحويني


    حفظه الله


    المقدمة :إن الْحَمْد لِلَّه تَعَالَى نَحْمَدُه وَنَسْتَعِيْن بِه وَنَسْتَغْفِرُه وَنَعُوْذ بِاللَّه تَعَالَى مِن شُرُوْر أَنْفُسِنَا وَسَيِّئَات أَعْمَالِنَا مَن يَهْدِى الْلَّه تَعَالَى فَلَا مُضِل لَه وَمَن يُضْلِل فَلَا هَادِى لَه وَأَشْهَد أَن لَا إِلَه إِلَّا الْلَّه وَحْدَه لَا شَرِيْك لَه وَأَشْهَد أَن مُحَمَّداً عَبْدُه وَرَسُوْلُه.
    أَمَّا بَعــــــد.
    فَإِن أَصْدَق الْحَدِيْث كِتَاب الْلَّه تَعَالَي وَأَحْسَن الْهَدْي هَدْي مُحَمَّدٍ صَلَّي الْلَّه عَلَيْه وَآَلِه وَسَلَّم ، وَشَّر الْأُمُور مُحْدَثَاتُهَا وَكُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدَعِه وَكِلَّ بِدْعَةٍ ضَلَالَة وَكُلَّ ضَلَالَةٍ فِي الْنَّار ، الْلَّهُم صَلّى عَلَى مُحَمّدٍ وَعَلَى آَل مُحَمِّد كَمَا صَلَّيْت عَلَى إِبْرَاهِيْم وَعَلَى آَل إِبْرَاهِيْم فِي الْعَالَمِيْن إِنَّك حَمِيْدٌ مَجِيْد ، وَبَارِك عَلَى مُحَمدٍ وَعَلَى آَل مُحَمِّد كَمَا بَارَكْت عَلَى إِبْرَاهِيْم وَعَلَى آَل إِبْرَاهِيْم فِي الْعَالَمِيْن إِنَّك حَمِيْدٌ مَجِيْد.

    آخر درس كان في مسجد العزيز بالله ألفان وثلاثة: فآخر مرة ألقيت فيها درسًا في القاهرة كان في هذا المسجد مسجد العزيز بالله وكان سنة ألفان وثلاثة وفي يوم جمعة وكان العراق يُضرَب لمدة أسبوع وكنت افتتحت درسي بحكاية خلاصتها: أن بعض الأخوات امتثلت فتوى لي وهذه الفتوى لم تعجب أمها ، فقالت هذه الفتاة: أنا لا أغير الفتوى ولا أخالفها فبحثت فسألت الأم ابنتها من أفتاك بهذا فقالت: شيخ اسمه أبو إسحاق الحويني ، فطافت الأم على المساجد تسأل عن هذا الشيخ النكرة الذي لا تعرفه حتى وصل بها المطاف إلى هذا المسجد عندما قالوا لها أن له خطبة جمعة وله درس في هذا المسجد .
    فجاءت الأم إلى هذا المسجد تلتمس مني أن أغير فتواي حتى تستقيم حياة ابنتها ، فذكرت الحكاية التي سأذكرها الآن وأنني إذا اعتقدت شيئًا من الحق فإنني أثبت عليه ولا أغيره فإن عجزت عن الجهر به سكت ولا أغيره وذكرت:
    حكاية يذكرها أهل الأدب عن أبي حِسل :فقد ذكروا أن بعض الأرانب كان بيده ثمرة فاكهة فخطفها الديك فأكلها فأمسكت الأرنب بتلابيب الديك وقالت لابد أن نختصم إلى حكم ، فقال الديك: لك ما شئت فقالت: هيا بنا نذهب إلى أبي حِسل ، أبو حِسل هذا هو الضب فذهبا جميعًا فوقفا على باب الجحر ونادت الأرنب يا أبا حِسل قال سميعًا دعوتما فقالت: إني اختصمت أنا وهذا فجئنا نحتكم إليك ، فقال في بيته يؤتى الحكم ، فقالت: كانت بيدي ثمرة فاكهة ، فقال لها: حلوة فكليها ، قالت: فخطفها مني هذا فأكلها قال: ما يبغي إلا الخير ، قالت: فلطمته ، قال: بحقك أخذتي ، قالت: فلطمني ، قال: حرٌ انتصر ، قالت: فاقض بيننا ، قال: قد قضيت .
    أي أن مقصود القصة في النهاية أن هذا الضب لم يحكم بشيء ولم يغضب أحدًا ، فهي الدبلوماسية هي أن تتكلم ساعتين ولا تفهم ماذا يريد المتكلم.
    محمد فوزي كان مؤسس العلم الدبلوماسي في مصر:ومؤسس هذا العلم الدبلوماسي في مصر الدكتور/ محمد فوزي بشهادة كل أقرانه الذين عاشروه أيام كان وزير الخارجية ، يتكلم ساعتين لا يسكت ولا يتلعثم ثم تسأل نفسك في النهاية ماذا يريد .الهدف من ذكر حكاية أبي حِسل:وأنا أريد أنا أقول إنما قدمت هذه الحكاية لأصل الماضي بالحاضر وأن هذه الحكاية ذكرتها في عام ألفان وثلاثة في هذا المسجد وأنني إنما قدمت بها لأن كثيرًا من إخواني أرسلوا إليَّ رسالات كثيرة وعاتبوني كثيرًا أنني لم أتكلم في هذه الأحداث ولم يعرفوا رأيي فيها وقالوا إن سكوتك طال ، وتعودنا منك أنك في أي قضية تضاد الإسلام حتى لو كانت يسيرة جدًا كنت تقف وتتكلم وتقيم الدنيا ولا تقعدها ، فلما يأتي حدث كهذا الحدث الذي ليس له نظير ولا مثيل تسكت الفتنة إذا جاءت فإنها تحتاج إلى بصيرة: فأنا أريد من إخواني أن يعرفوا أنني بحمد الله تعالى لا أتخلف عن قضايا أمتي وأيضًا أعيشها بقلبي وأحمل همها ليلًا ونهارًا ، حتى أنني في منامي لا أكاد أنام ، دماغي يعمل وأنا نائم فأقوم من نومي متعبًا جدًا كأنني لم أنام ، لكن الفتنة إذا جاءت فإنها تحتاج إلى بصيرة ولا تؤخذ من بدايتها ولا تقرأ قراءة سطحية ولا يصلح فيها ردود الأفعال ، لما كنا في السجن سنة واحد وثمانين ، سُجِنا قبل اغتيال الرئيس السادات بشهر ثم حدث حادث المنصة ثم حدثت أحداث أسيوط بعدها والجماعات الإسلامية وهذه القصة .
    كنا مُغيَبين عن الدنيا لا نعرف شيئًا ، قُتل الرئيس ونحن لا نعرف أنه قتل لكن كنا نسمع هدير أصوات الدبابات حول السجن ولا ندري ما الذي يجري في الخارج حتى اعتقل شاب في نفس اليوم الذي قتل فيه الرئيس ووصل السجن الساعة الثالثة ليلاً ، وطبعًا كانت إدارة السجن كلها مجتمعة ومتحسبين إذا عرفنا بمقتل الرئيس ماذا سنصنع ، ممكن نكسر الزنازين ونخرج ، فهم مجتمعين وحالة طوارئ قصوى ونحن لا ندري طبعًا وعرفنا هذا فيما بعد .
    المهم إن هذا الأخ الذي جاء الساعة الثالثة بالليل نادى بأعلى صوته أن الرئيس قتل ، طبعًا كان السجن كله مستيقضًا لأننا كنا في العشر الأوائل من ذي الحجة وكنا صائمين ونتناول السحور ، فلما نادى بهذا النداء التكبير هز جدران السجن ، وطبعًا كان مأمور السجن مستعد للميكرفون والضباط وغير ذلك ، فلما هدأ هدير التكبير فقام المأمور وقال: أيها الأخوة فأحد الأخوة قال لي: قامت الدولة الإسلامية المأمور يقول أيها الأخوة ، حتى لو قال: أيها الأخوة المواطنون كانت قد انكشفت اللعبة لكن لما يقول: أيها الإخوة فقط قال: قامت الدولة الإسلامية لأن المأمور نفسه يقول أيها الأخوة فهذه القراءة السطحية هذا مثل أضربه كمثل رجل يقرأ قراءة سطحية،لمجرد أن قال أيها الأخوة فتكون الدولة الإسلامية قامت .
    سبب سكوت الشيخ حفظه الله في الفترة الماضية: والذي جعلني أسكت وأحجم أثران هما دستور في حياتي منذ عقلت فيما يتعلق في مسائل الفتن والاختلاف .
    الأثر الأول:رواه الإمام البخاري في كتاب الحدود ورواه غيره من الأئمة الستة من حديث بن عباسt قال: " كنت أُقرئ رجالًا من المهاجرين منهم عبدالرحمن بن عوف وكنت في منزله بمنى وهو عند عمر بن الخطابtفي آخر حجة حجها _آخر حجة حجها وعمر بن الخطابt كانت سنة ثلاثة وعشرين_فقال عبدالرحمن: هل لك في رجل أتى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب فقال له: هل لك في فلان يقول لو مات عمر بايعت فلانًا فإن أبا بكر بويع وكانت بيعته فلتة فتمت ،قال: فغضب عمر وقال: إني لقائم العشية في الناس فمحذرهم من هؤلاء الذين يريدون أن يغصبوهم أمورهم ، قال عبدالرحمن: فقلت يا أمير المؤمنين: إن الموسم_أي موسم الحج_ يجمع رعاع الناس وغوغاءهم وهم الذين يغلبون على قربك حين تقوم في الناس فأخشى أن يأخذوا مقالتك فيطيروها كل مطار ولا يعوها ولا يضعوها في موضعها ، فأمهل حتى تأتي المدينة دار الهجرة والسنة فتقول ما تريد أن تقول متمكنًا بين أهل الفقه وأشراف الناس فيحملون مقالتك ويضعونها في مواضعها ، فقال عمر: أما إني لأقولن ذلك في أول مقامي إذا رجعت،قال بن عباس: فلما كان في عقب ذي الحجة ورجع عمر إلى المدينة وكان في يوم جمعة قال فبكرت إلى المسجد فإذا سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل يجلس في ركن المنبر فجلست بجانبه تمس ركبتي ركبته فلم أنشب أن خرج عمر ، فقلت لسعيد بن زيد بن عمر بن نفيل: ليقولن عمر اليوم مقالة ما قالها قبل ذلك قط ، قال: فأنكر عليَّ وقال: ما عسيت أن يقول ما لم يقله _هو منذ عشر سنين يتكلم ، ما هو الجديد الذي يمكن أن يقوله ولم يقله قبل ذلك_قال: فصعد عمر المنبر فلما سكت المؤذنون قام فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أيها الناس إنه قد قدر لي أن أقول مقالةً لعلها بين يدي أجلي فمن وعاها فليحدث بها حيث انتهت به راحلته وإلا فلا أحل لأحد أن يكذب عليَّ " وساق الحديث كله وفيه حديث سقيفة بن ساعده إلى آخره:
    الشاهد: قول عبدالرحمن بن عوف " إن الموسم يجمع رعاع الناس وغوغائهم "
    مصر لها وزن ثقيل إذا اهتزت قد تهز العالم: لما هبت هذه الهبة وانقلبت مصر رأسًا على عقب في واقعةٍ لم تحدث في التاريخ المعاصر على الأقل ولا في التاريخ الماضي بهذه الصورة ، ومصرُ لست بلدًا هينة وإن هُمشت ، مصر لها وزن ثقيل إذا اهتزت لا تهتز وحدها بل تهز المنطقة بكاملها وقد تهز العالم ، وهذا هو وضعها وقدرها ، وأنا أكره العصبية للأرض والطين وأنا أقول هذا لأنني مصري أبدًا ، لكن هذا وضع مصر ولذلك لما همشت مصر وخرجت من حلبة الصراع أُكِل العرب جميعًا ، لما كانت قوية ما كان يستطيع أحدٌ أبدًا أن ينظر إلى بلد من بلاد العرب والمسلمين ، لكن لما همشت وسقطت حدث الذي تعلمونه جميعًا .
    فهذا حادث جلل ثقافة الصراخ هي التي سادت المشهد ، وثقافة الصراخ تحجب اتزان العقل :، فالذي يتكلم في حال صراخ الصارخين يكلم أناسًا بلا عقول ولذلك تذهب الحكمة أدراج الرياح وتخرج التهم .
    أنا أعذر المريض إذا جاء المستشفى وهو يصرخ ، حقه مشروع أن يصرخ من الألم لكن لا يجوز للطبيب أن يبادله صراخًا بصراخ ، فثقافة الصراخ لا يجوز للطبيب أن يتبناها ، لذلك تجد المريض يصف الطبيب الذي يبتسم ويقول له بسيطة يقول أنه بلا قلب ، لو أن هذا الطبيب بادله صراخًا بصراخ لمات المريض، وقال علتي لا علاج لها ، إذا كان الطبيب يصرخ فعلتي لا علاج لها ، فهذا يحدث انزعاج أكثر .فأنا كنت أراقب المشهد وهو مشهد جديد ليس له نظير يقاس عليه وهذه هي المشكلة ، كل المظاهرات التي خرجت قبل ذلك كانت تجهض والقصة تكون معلومة قبل أن تحدث لنا جميعًا ، ستنتهي بقنابل مسيلة للدموع ورصاص مطاطي وغير ذل واعتقال وكله يذهب إلى مكانه أليس هذا هو المشهد الطبيعي الدائم الذي لم يتغير ، فكان يمكن أن تقيس فيه أصل ثابت يمكن أن ترجع الحادث إليه .أما أن يكون هناك شيء جديد لا نظير له فيكون القياس صعب جدًا لن القياس إنما يكون على المستقر وليس على الشاذ ، فتكون القراءة فيها نوع من الصعوبة البالغة هل تتكلم أو لا تتكلم ، إذا ذهبت إلى هناك وقلت يا جماعة لا يجوز لكم هذا قالوا عدو الثورة وطردوك ، وإذا ذهبت فصرخت قال لك آخرون: هذا على خلاف الحكمة وعلى خلاف ، فأنت لا تستطيع أن ترضي هؤلاء ولا هؤلاء ، وأنا قلت لإخواني والمسألة الحقيقة تحتاج إلى كلام كثير وأنا جئت الآن لأكسر حاجز الصمت فقط لا لأتناول الموضوع، تناولًا كبيرًا لأن هذا يحتاج إلي وقت وإلي بسط ، فلا أحد ينقل عني أنني قلت لهذا ولا ذاك ، أنا أتيت اليوم لأكسر حاجز الصمت وأقول رأيي في بعض القضايا بصورة مجملة ، أما التأصيل العلمي هذا إن شاء الله يأتي فيما بعد .
    ثقافة الصُّراخ هي سيدة الموقف: قلت لبعض إخواني لو أن الله U بعث عمر بن الخطاب من قبره فوقف في ميدان التحرير وكل الناس يعلم أنه عمر ، وقال لهم قولًا يخالف أهواءهم لرجموه بالحجارة ، لماذا ؟! لأن ثقافة الصراخ هي سيدة الموقف .
    وإذا اتصلت الفتنة بالعوام ذهب عقل الحكماء: لا يستطيع أحد أن يوقفها مهما كان ، واعتبروا بموقعة الجمل ولكن ليست الجمل والبغال والحمير التي نحن أصحابها ، لا ، موقعة الجمل القديمة موقعة الجمل التي كانت بين علي t ومعاوية t وكان مع علي أفاضل الصحابة ومع معاوية أفاضل الصحابة ، والذين يتقاتلون هنا وهناك من أفاضل التابعين دينًا ، وخلقًا ، وسدادًا في الرأي أراد طلحة والزبير وكلاهما من العشرة المبشرين بالجنة أنهم يأتوا بشخصية لا خلاف عليها بين المسلمين جميعًا من الفريقين لا من فريق علي ولا من فريق معاوية y ، من ؟ عائشة حبيبة النبي r ، الصديقة بنت الصديق ، طاهرة الذيل ما تظن بريبة وتصبح غرسي من لحوم الغوافل كما قال حسان ، والكل يعرف منزلة عائشة t فتصور إن إذا وقفت عائشة وقالت: كفوا عن القتال وهي محل اتفاق إن ممكن تحقن دماء المسلمين ، فلازال طلحة والزبير يكلمانها حتى خرجت ، ماذا كانت النتيجة ؟ عقر جملها وسميت الموقعة موقعة الجمل بسبب جمل عائشة وكادت أن تموت حتى أخذها علي بن أبي طالب وأرجعها إلي المدينة فكانت إذا ذكرت خروجها تبكي حتى تبل خمارها ، وهي تمر علي القرآن وتقرأ ﴿ وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ(الأحزاب:33)كانت تبكي حتى تبل خمارها ، وقلت لغلامها: (إذا مر أبو عبدالرحمن فأذن له) ، أبو عبدالرحمن هو عبدالله بن عمر لأن عبدالله بن عمر كان اعتزل الفتنة ،( فبينما ابن عمر ذاهب إلي المسجد _فغلام عائشة t قال له: إن عائشة تريدك ، فدخل عليها فسلم فقالت: (يا أبا عبدالرحمن لما لم تنهني عن الخروج ؟) ، قال: (رأيت رجلين غلباكِ علي رأيك) ، قالت: (والله يا أبا عبدالرحمن لو أمرتني ألا أخرج ماخرجت) فعندما يكون طائفتان بهذا السداد ، والدين والعقل ، واتصلت الفتنة بالجماهير ، ماذا كانت النتيجة ؟! وهؤلاء كما ذكرت لكم دين ، وعقل ، وسداد ، ورأي ، ومحبة لله ولرسوله ، فالذي حدث لا يجوز أن يتكلم المرء فيه بادي الرأي ، لماذا ؟! لأنه ليس له مثال سابق يقيس عليه ، ولا يدري إلي ما تصير الأمور فيسكت حتى ينجلي الموقف .
    الأثر الثاني لصمت الشيخ حفظه الله :الأثر الثاني الذي جعلني أيضًا اسكت متأملًا وليس ساكت مغمض عيني لا ، أنا أتأمل الأحداث كلها أثر سعد بن أبي وقاص وهو كان ممن اعتزل الفتنة أيضًا ، عندما سألوه: لما لم تخرج مع أحد الفريقين ؟! قال: (إنما مثلي ومثل إخواني كمثل رفقة في طريق فبينما هم يمشون إذ أظلمت عليهم فقال جماعة: الطريق يمينًا فصاروا يمينًا ، وقال جماعة: الطريق يسارًا فصاروا يسارًا ، وقلنا نحن: لا نمشي حتى تنجلي ، فلما انجلت كنا علي الأمر الأول) ، لأن كل الناس لا يختلفون علي أن المنطقة التي وقفنا عليها هي المتفق عليها ، الذين اجتهدوا وأخذوا يمينًا من المحتمل أن يخطئوا والذين اجتهدوا وأخذوا يسارًا من المحتمل أن يخطئوا ، أما الذين وقفوا فبالإجماع لم يخطئوا ، لماذا ؟! لأنهم وقفوا في المكان المتفق عليه.
    سبب نجاح الثورة عند كثير من الكتاب ورد الشيخ عليهم:اليوم كثير من الكتاب يقول: أن هذه الثورة نجحت لأنها ليس لها رأس فبالله عليكم هل هناك جسد يحيا بلا رأس ؟! ، هل هناك أمر يمضي بحكمة بلا رأس ؟! أي دولة في الدنيا لها رئيس ، ولها نائب رئيس ، ولها رئيس وزراء ، ولها وزراء ، ولها محليات بدون هذا التنظيم لا يمكن أن تكون هناك دولة ، وقديمًا مر أبو حنيفة - رحمه الله - علي قوم يتفقهون فقال: (ألهم رأس ؟!) قالوا له: لا ، قال: (إذن لا يفلحون أبدًا) .
    اليوم كل واحد يقول: الوزير هذا لا يعجبني انزلوه ينزلوه ، وهذا أيضًا لا يعجبني انزلوه ، فنحن نخاطب من ؟! هي ليس اسمها ثورة اسمها ثورة ، الثورة دائمًا لها رأس لها زعيم حتى في التعريفات السياسية الثورة لابد أن يكون لها زعيم ، لا توجد ثورة بلا زعامة هذه اسمها صورة فيقولون: إنها نجحت لأنها بلا رأس ، وبلا هوية لدرجة أن بعض الشيوخ الذي كان في ميدان التحرير قيل له: ارفع راية كتب عليهالا إله إلا الله فقط ، قال: هؤلاء يأكلونني ، هل لا إله إلا الله عليها خلاف ؟! هل نحن رفعنا راية الدعوة للعلانية السلفية أو الإخوان أو التبليغ أو التكفير أو التوقف أو الليبرالية أو الحزبية أو الوفدية ؟! يقول له: ارفع لافتة مكتوب عليها لا إله إلا الله ، قال: يأكلونني ، إذا كان لا إله إلا الله التي لا خلاف عليها في بلد سني كبلدنا لا تستطيع أن ترفعها كل ما يقول يريد أن يسرق الثورة ، الشباب الذين قالوا: الحكومة هذه لا تعجبنا أو الوزير هذا لا يعجبنا أو الكلام هذا ، الوزير الذي جاء ، هل تعلم أنه كفء أم لا ؟! ربما كان الذي تعترض عليه اخلص منه وأكفأ .
    ما هو مقياسك عندما تقول: أنا لا أريد هذا وأرحب بهذا ؟! السياسة لأن اختيار الساسة عشوائي واختيار الوزراء واختيار المحافظين كله عشوائي فسد حال بلاد المسلمين ، كان قديمًا لا يتولي أمور الناس إلا رجل عُلِّمَّ كيف يعامل الناس من الصغر ، هارون الرشيد أولاده الأمين والمأمون كان لهم مؤدبون من أكابر العلماء ، الأصمعي مثلًا كان أحد مؤدبي هؤلاء وكان يضع جاسوس علي الشيخ أو المعلم أو المؤدب حتى يري ، هل يؤدب الأولاد كما ينبغي أم لا ؟ وفي ذات يوم من الأيام نقل الجاسوس للرشيد واقعة قال له: حدث اليوم أن الأصمعي أراد أن يلبس حذاءه فالولدين اختصموا كل واحد يريد أن يلبس الأصمعي الحذاء وهؤلاء وليا العهد ، فالمهم هذا يقول: لا ، أنا الذي سألبسه الحذاء ، والآخر يقول: لا ، أنا الذي سألبسه الحذاء ، أنا أولي منك أنا وجدت الحذاء الأول قبلك كلام مثل هذا ، المهم اتفقوا في الآخر علي أن كل واحد يلبسه واحدة ، فالجاسوس نقل هذا الكلام هذا للرشيد فالأصمعي دخل علي الرشيد فالرشيد يقول له: يا أصمعي ، من أعز الناس ؟ قال: أعز الناس أمير المؤمنين قال له: لا ، بل أعز الناس من تسابق وليا العهد أن يلبساه حذاءه ، هذا هو أعز الناس ، لماذا يربي الأصمعي هؤلاء ؟! لأن سياسة الناس فقه مختلف تمامًا يحتاج إلي دربة,
    سياسة الناس فقه مختلف يحتاج إلي دربة:أنت تعلم معاهد إعداد القادة أنا أريد واحد محافظ لابد أن يكون هذا مدرب ، كيف يعامل الناس ؟! لا أأتي بواحد لواء أضعه محافظ هو ناجح في مكانه وأحرز في مكانه انتصارات ، لكن لا ينفع أن يسوس الناس لابد الذي يسوس الناس أن يكون عنده صفات خاصة .
    سبب خروج النضر بن شميل من بغداد: أحد أئمة اللغة ، والعربية ، والحديث خرج من بغداد فشيعه ثلاثة آلاف ما بين عروضي عروضي: المتعلق بالشعر ومابين فقيه ، ومحدث ، ولغوي فقال: يا أهل بغداد لو أني أجد بين ظهرانيكم مد بقل في اليوم ما تركت بغداد ، خرج لأنه فقير لا يستطيعون أن يوفروا له كيلو فول ، خرج فذهب إلي مرو وكان مرو فيها المأمون ، فالمأمون أمير المؤمنين سأعرض لك كيف كان يسوس فالمأمون في يوم شعر أنه لديه ملل فقال للجماعة: أأتوني برجل أنادمه أي يسامرني كي أخرج مما أنا فيه من ملل، فأتوا له بالنضر بن شمير ، فالنضر بن شمير دخل علي المأمون ملابسه ممزقة فعندما دخل قال له المأمون: (ما هذا يا نضر أتدخل علي أمير المؤمنين بهذه االخُلقان ؟!) الملابس الممزقة التي تلبسها هذه ، قال له: (يا أمير المؤمنين إن حر مرو شديد) هذه فتحات تهوية قال: (لا ، لكنك رجل زاهد) ، قال: (ثم جري بنا الحديث حتى وصلنا إلي ذكر النساء فقال المأمون: حدثنا هشيم) ، هشيم هذا ابن بشير شيخ الإمام أحمد (عن مجالد عن الحسن البصري أن النبي r قال: «إذا تزوج الرجل المرأة لدينها كان له سَدادًا من عِوَز» ، فقال النضر: صدق أمير المؤمنين حدثنا فلان عن فلان أيضًا أتي بالحديث أن النبي r قال: «إذا تزوج الرجل المرأة لدينها كان له سِدادًا من عِوَز » المأمون قال: سَدادًا بفتح السين ، والنضر قال: سِدادًا بكسر السين عندما قال النضر: سِدادًا كأن حية لدغت المأمون كان متكًأ فجلس علي الفور ، وقال: (ما هذا يا نضر أتلحنني ؟!) اللحن: هو الخطأ ، لأنه عيب أن يلحن ، أمير المؤمنين هذه مصيبة لا يتحملها ، فقال: (لا يا أمير المؤمنين ، إنما كان هُشيم رجلًا لحانًا فتبع أمير المؤمنين لفظه) أي الخطأ من شيخ المأمون وليس من المأمون وفعلًا هُشيم كان لحانًا كي لا يظن أحد أن النضر جامل المأمون وأتهم هُشيم بن بشير، (قال له: وما الفرق بينهما ؟! ، قال: السَداد (بفتح السين) هو التوسط في كل شيء ، والسِداد (بكسر السين) هو البلغة يتبلغها الرجل) ، البلغة: الشيء الذي يريد أن يبلغه ، فقال: (يا نضر أتعرف العرب ذلك ؟! ، قال: نعم ، قول العرجي:

    أضاعوني وأي فتيً أضاعوا



    ليوم كريهة وسداد ثغري.


    فقال المأمون: قبح الله من لا أدب له) كل هذه القصة بسبب فتحة وكسرة (قبح الله من لا أدب له ، مالك يا نضر؟) أي قل لي: ما هو مالك ؟ ما هي الثروة التي لديك ؟ قال: (عندي أريضة أتمززها) عندي قطعة أرض صغيرة أتمززها قال: (ألا أفيدك مالًا ؟! ، فقال: إني لذلك لمحتاج) فكتب في الورقة مبلغ وأغلق الورقة وقال له: اذهب إلي فلان أي وزير المالية وقل له: اصرف لي هذا المبلغ ، أخذ الورقة وذهب للمذكور أعلاه فتح الورقة فانبهر بالمبلغ قال له: لا ، قل لي ما الأمر؟ هذا مبلغ مرتفع ولا يعطي أمير المؤمنين هذا المبلغ إلا إذا كان هناك أمر ما فسرد له الحكاية كلها وكان المبلغ المكتوب في الورقه خمسين ألفًا ،فقال له وزير الخزانة :(لولا أنه لا يجوز أن يستوي عطائي مع عطاء أمير المؤمنين لأعطيتك مثلها) قال له: سأعطيك ثلاثين ألف فوق الخمسين ، فأخذ ثمانين ألفًا بكسرة .
    الشاهد من القصة :أن المأمون أنف أن يلحن في كلمة ، لأنه أُدِب ، اليوم عندما نقرأ الترشيحات يقول: أنا أرشح فلان الفلاني ،لأن كلامه منطقي وجميل ، ومرتب ، وعقله مرتب ، نعم يا أخي عقله مرتب في مكانه لكن لا يصلح أن يكون رئيس جمهورية ، عندما يأتي مثلًا واحد يقول لي: الدكتور أحمد زويل عندما نسمعه نحس أنه رجل مرتب وكلامه منطقي ، نعم ، يتكلم في علم أصبح له ثلاثين سنة يعمل فيه ، عندما أضعه في مكانه يكون عالم ، لكن لا ينفع أن يكون رئيس جمهورية ، رئاسة الجمهورية هذه ليست سهلة أنا أقود ثمانين مليون ، لابد أن يكون هناك صفات خاصة للإنسان لكن الحاصل أن لدينا انتقاء عشوائي هذا يذهب هنا ، وهذا يذهب هنا مع قطع النظر ، أيستطيع أن يسد في هذا المكان أم لا ؟! ، لديه موهبة أم لا ؟! أنا الآن أتكلم ممكن كلامي يعجبكم وتحبونني لكنني لا أصلح أن أكون رئيس الجمهورية ، أنت تقول: أنت لديك حكمة ولديك بلاغة ، ولديك كذا ، ولديك كذا ، ورجل لديك إخلاص قل ما تريده ، نعم في مكاني أنتج ، وأتكلم ، وأقنع ، وأبدل لك عقلك وأعمل لك غسيل مخ ، نعم لكن في مكاني عندما تأتي وتنقلني لكي أكون رئيس جمهورية لا ينفع ، .
    مما عاصرة الشيخ حفظه الله:مثلًا من الأشياء التي عاصرتها وسأوضح لكم كيف تمشي الأمور لكي تعلموا أن الدنيا ليست بالبساطة والكلام الذي يتصوره الناس ، في بعض المحافظات أحد المحافظين أيضًا أخذ من موقع عمل كان يعمل في السد العالي وبعد ذلك اشتغل في مكان آخر وأصبح محافظ في بعض المحافظات ، رجل نشيط وميداني والكلام هذا ذهب إلي وحدة ريفية من الوحدات الصحية وجد بعض العاملات والممرضات الاتي لم يعجبه شكلهن ، قال: ما هذا ، أين الدكتور ؟! الدكتور غير موجود ، لم يعجبه الوضع فرجع إلي مبني المحافظة وعمل قرار لكي يضبط المنظومة في الوحدات الريفية القرار هذا أن كبار الأطباء الموجودين في مستشفي هذه المحافظة هم الذين يشرفوا علي الوحدات الصحية ، هذا ظنًا منه أن كبار الأطباء لديهم خبرة ، وإدارة وغير ذلك ، الطبيب الذي من كبار الأطباء أول ما بدأ حياته العملية ذهب إلي وحدة ريفية تريد أن ترجعه لي بعد عشرين سنة بعد ما أكون رئيس القسم في المستشفي واسمه مشهور وعيادته مشهورة تريد أن ترجعه إلي الريف ؟! طبعًا لم يوافق أحد أخرج القرار لأنه رجل عسكري فأخرج القرار لابد أن يذهبوا للوحدات الريفية احتج الأطباء قالوا: كيف نذهب ونحن خدمنا في الريف خمس سنين في بداية حياتنا العملية احتجوا لم يسمع لاحتجاجهم ، ذهبوا إلي نقابة الأطباء نقيب الأطباء اتكلم فقال له: لو سمحت أنا رئيس الجمهورية في محافظتي ، وأنا أعلم مصلحة البلد عملوا احتجاجات أخرج قرار الذي لم يلتزم سوف يفصل ، فالمحامي قال لهم: اقبلوا ولا تذهبوا وقد كان ، وقعوا كلهم علي القرار ولم يذهب أحد إلي الوحدات ، التصرف السديد أن أقول: يا جماعة اجمعوا لي كبار أطباء المحافظة أجلس معهم ، يا جماعة الخير أنا مررت علي الوحدات الريفية وجدت حالها يرسي له أشيروا علي أنتم أهل التخصص ، ماذا نفعل لتطوير هذه الوحدات ؟! وهذا يتكلم ، وهذا يتكلم ، وهذا يتكلم ، وهذا يتكلم كل واحد يبدي رأيه ، أنا لي رأي أنت تشرف علي كذا ، وأنت تشرف علي كذا وهذا يشرف علي كذا ، لنأخذ السياسة من بلقيس ﴿ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ * إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ(النمل:29- 30- 31) ، جمعت القوات﴿ قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنْتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّى تَشْهَدُونِ ﴾(النمل:32) ، جعلتهم في المقدمة هذه هي السياسة ﴿قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ ﴾(النمل:33)فأرجعوا الأمر لها ، هذه هي السياسة اليوم مثلًا أنا فكرت أفعلها لكن كان لي ظروفي الصحية التي منعتني أنزل في المحافظه عندي ، أنا بفضل الله أستطيع أن أجمع شباب المحافظة بالكامل وأجعل كل واحد منهم يشتري مقشة علي حسابه ونعمل عمال نظافة في البلد ولا يعترض أحد ، أنا عنوان محاضرتي الذي كان من المفروض أن أذكره عنوان المحاضرة (مصر المخطوفة قراءة عاقلة لأحداث هائلة ليس لها نظير ولا مماثلة) هذا كان عنوان المحاضرة المفروض أبدأ به مصر المخطوفة كانت مخطوفة ثم رجعت أحسست أنها رجعت إليك ، كل إنسان علي استعداد أن يبذل بدون ما يكلفه أحد لكن أشعر أنها بلدي التي أعيش فيها .
    يسرد الشيح حفظه الله بعد المواقف التي حدثت له وردة فعله تجاهها:وأنا طالب في الجامعة ذهبت إلي أسبانيا في منحة كنا أخذناها من الجامعة آنذاك وأنا أسير في شوارع مدريد كنت أكل توفي ، المهم كالعادة أكلت ورميت الورقة ورائي وأسبانيا تعتبر من الدول المتخلفة بالنسبة لأوروبا من زمن بعيد ومع ذلك يغسلوا الشارع مرة في اليوم ، كل شوارع مدريد تأخذ بومبية ومجاري علي الصفين وتتغسل الشوارع المطر ينزل لا تجد نقطة مطر المهم أكلت ورميت هذه الورقة وجدت من يربض علي كتفي يقول: هكذا عيب ولا يصح تقذر الشارع وعلي كل عمود نور يوجد صندوق قمامة خجلت من نفسي جدًا هي مرة واحدة فقط وبعد ذلك لم أفعل ذلك قضيت مدتي ورجعت من أسبانيا معي قواميس وكتب دواوين شعر أسباني كنت أحب اللغة وأحمل شنطتين في يدي الاثنين ورقة جرنال مطبقه في يديو لا أستطيع أن أسير من الثقل الذي أحمله نزلت مطار القاهرة ، المهم وقعت علي وجهي نظرت وجدتي نفسي نزلت في حفرة قلت: هنا القاهرة ارم فرميت ورقة الجرنال من يدي ، هذا حدث لي سنة سبعة وسبعين عندما رجعت من ألمانيا في شهر سبعة الذي مضي ، وهذا والله حدث ، وأنا نادرًا ما أحلف عندما كنا هناك لابد أن تلبس الحزام علي الفور، والله وبالله وتالله عندما نزلت مطار القاهرة وركبت السيارة المفروض التي ستأخذني من مطار القاهرة لبلدي والله نسيت أن السيارة فيها حزام ، ، هذا الكلام له عمق في الذاكرة العمق: أنك لا تشعر إطلاقًا أنك تمتلك شيئًا .
    يأتيني مثلًا واحد يقول: فرضوا علي ضرائب كذا وكذا أنا رجل مثلًا بقال أو رجل صاحب محل يأتي يعمل لي اشغال طريق ويعمل لي الصحة وغير ذلك يا مولانا أنا أريد أن أوقف عداد النور ما هي كلها حكومة في بعضها فهو يأخذ مني ضرائب أنا أوقف له عداد النور ، أوقف له عداد الماء فأنا لا أستطيع أن أفعل شيء أريد أن أبرد ناري ، أريد أن أشفي غليلي أقول له: لا يجوز لك ، لماذا ؟! لأن الكهرباء هذه خدمة أنت تأخذها تدفع ثمنها مياه تصلك ادفع ثمنها .
    سبب الإحباط الذي ينتاب الناس في بلدنا: فالبلد مخطوفة بمعني أنك لا تملك شيئًا ، أليس هذا الشعور السائد هو الذي سبب الإحباط وسبب التخلف الذي نحن فيه ؟!.
    توضيح:وأنا أريد أن أقول لإخواننا الذين شاركوا في الثورة التي حدثت لا تتصوروا أننا لم نكن من المتضررين بالسنوات الماضية نحن كنا في وجه المدفع لكن لا نشتكي لأحد ، لماذا ؟! لأنه لو جاز لي أن أشتكي أنت كمتلقي مني ، ماذا تفعل ؟! تذهب تبحث عن بئر وترمي نفسك فيه المفترض أنك عندما تمر بك مشكلة تأتي لي أنا أحلها يحدث لك نوع من الاهتزاز تأتي تأخذ الثبات من عندي هذا مفترض ليس لازم ، لكي لا أحد يتصور أن هناك فوقية في الكلام لكن هذا هو المتصور أنا شيخك وأعلمك وأدرس لك مشاكلك عندي آمالك وأحلامك والكلام هذا عندي فالمفترض ألا اهتز وأظهر دائمًا أنني ثابت ، لكن التضييق دائمًا يكون علي الرؤوس .

    إن الرياح إذا اشتدت عواصفها




    فليس ترمي سوي العالي من الشجر





    إنما الحشيشة في الأرض لا تتأثر بالعواصف ، إنما الذي تنكسر من الريح الشجرة العالية إنما الحشيش لا ، فكنا متضررين أنا شخصيًا كثيرا ما أخذ من مكتبتي كتب و نحن فقراء نأتي بالكتاب لا نأكل ولا نشرب ولا نلبس لكي أستطيع أن أتي بالكتاب فتاوى ابن تيمية جددتها ثلاثة أو أربع مرات لماذا ؟! يدخل مثلًا يجد سبعة وثلاثين مجلد لون واحد فيأخذ ثمانية مجلدات من النصف أخذ هذا وهذا وهذا ، بدا لي مرة أن أتكلم قلت له: طالما أنك ستأخذ الكتب سوف أتي بكراسة وأكتب الذي ستأخذه لكي أرجعه فكانت النتيجة انزال جميع السلسلة قلت سأجني علي نفسي فرجعت للوراء ، لماذا ؟! مكتبتي ستضيع وتجددها مرة واثنين وثلاثة ، عند الرجوع من السفر مثلًا تركن بالساعات في المطار وكل همي الإتيان بمخطوطات وكتب جديدة فأفتش تفتيش خاص ويدققون في كل شيء ويسألون عن كل شيء، ما هذا اجيب بأنها وثائق ؟!ما هذا مخطوطات أنتم تعلمون مخطوطات مكتوبة بخط قديم ولا يستطيع أن يقرأ ولا كلمة فيها فيتوقعون أنها مؤامرات وخطط ، وكان معي كتاب كم تاقت نفسي للحصول عليه كتاب (علل الدار قطني) خمس مجلدات موجود في دار الكتب المصرية لكن لم أستطيع أن آتي به من دار الكتب أتيت به من السعودية من أخ لي هناك ، فالمهم فتح المفتش وسأل قال لي: ما هذا ؟! قلت له: هذا الدار قطني ، قال لي: ماذا يعني الدار قطني ؟! قلت له: هذا إمام يعمل في علم اسمه الحديث والعلل وغير ذلك ، قال لي: تستطيع أن تقرأ فيها ؟! قلت له: نعم ، قال لي: أقرأ ، جلست أقرأ الكلام فقال لي: خلاص اركن ، والكتب التي معك فقلت له: كتب حديثة كتب كلها دين فقال: نعم فأنت لابد أن تمر الأول علي وزارة الثقافة من أجل الإعلام ككتب إذا كانت الكتب دينية فلابد أن تمر علي الأزهر أما المخطوطات هذه الوثائق التي معك فهذه تركنها علي جنب لأن هذه ستذهب مخابرات قلت له: أنا أريد أن أقول لحضرتك فقط الكتاب المطبوع هذا طبعًا عندما يكون في كتاب مخطوط وننشره لأول مرة تجد صفحتين من المخطوطة في أول الكتاب ، قلت له: أنظر حضرتك الكتاب المطبوع هذا الذي تقرأ فيه كان أصله مثل الوثائق هذه فأنا أتيت به ، وأتعب عليه ، وأكتبه ، وأرقمه وأشكله ، وأدخله مطبعة ، وأعمل بروفة أولي وثانية وثالثة ورابعة لحين ما حضرتك يوصل لك الكتاب وتقرأه هذه هي شغلتنا ، هذا ممكن ينجيني من وزارة الثقافة وينجيني من الأزهر وينجيني من الوثائق ؟المسألة خذ دواليك كثير جدًا خفت طبعًا في السنوات الأخيرة ، .
    http://tafregh.a146.com/index.php
    لتحميل المباشر للتفريغات مكتبة التفريغات الإسلامية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    1,073

    افتراضي رد: تفريغ لماذا تأخرت كلمتي إلي الآن للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    فضل الفضائيات في نشر العلم:خرجت الفضائيات ، وكانت البلد محتاجة لنا فعلًا كمنظومة حقيقية لضبط الأمن فيها نفهم الناس الدين صح ، بدأ الناس يعرفوا حقيقة الدين القرون الثلاثة الأول بدأت الدنيا تهدأ ، والناس يتعلموا دينهم.
    العلماء أمن البلد: نحن أمن قوم ، نحن أمن البلد ، لماذا ؟ لأن كل واحد يتحرك بعقيدة فعندما نضبط ايقاع الناس علي الكتاب والسنة بفهم القرون الثلاثة الأول الدنيا تهدأ ،الذي أريد أن أقوله لإخواني: أنهم لا يتصوروا ان إذا نحن قلنا لهم: الوضع يمين أو شمال أو المفروض تفعل كذا أو كذا أننا كنا برءاء أو مرتاحون هذا كلام غير حقيقي ، لكن أرجع فأقول أن إخواننا الذين يقولون: أنا لا أريد هذا ، ولا أريد هذا ، الجديد الذي أتي .هل تعرف كفاءته ؟! ، هل تعرف هو جدير بهذا المنصب أم لا ؟! فدعوي أن الثورة نجحت لأنها بلا رؤوس هذا كلام لا يقوله إنسان يدري ما يقول ، وهو بضد الحكمة علي طول الخط ، .
    دعوة الشبخ حفظه الله لإستثمار الحدث: فالذي أريد أن أنبه إخواني لن أسترجع الذي مضي ، لكن نريد أن نستثمر الحدث الذي مضي أنتم كلكم تعرفونه تقرءونه في الجرائد والمجلات تقرءون كل شيء وأنا لم أأتي لكي أقول نشرة أخبار ، ولا أتيت لكي أقول ما تعرفونه نريد أن نستثمر الحدث .
    كيف يمكن أن يستثمر هذا الجو العام ؟.ولا شك كما نقرأ قراءة أولية أن يكون هناك حرية ، لكن أنا لدي انقباض في قلبي ومن حقي أن أقول هذا حتى وإن خالفني غيري لأن المسألة كلها مسألة قراءة واجتهاد أي لا يوجد نص قطعي نستطيع أن نقول: فلان هذا مخطئ والخطأ محيط به هذه مجرد قراءة أنا عندي انقباض في قلبي بعد هذا الذي جري ، لا أدري لماذا لكن عندي قراءة أولية هذه القراءة تقول:
    مانحن فيه بداية ما يسمي بالفوضى الخلاقة في ديار المسلمين: أرجوا أن يفهم الأخوة كلامي فهمًا صحيحًا لا يأتي يقول لي: هل أنت كان يعجبك الذي مضي ؟! هل كان يعجبك الظلم والاستبداد والقهر وهذا الكلام ؟! أنا أقول لكم: نحن شربنا الكأس مترعًا أيضًا ، وأنا لا أريد أن أقص ما جري لي أنا شخصيًا أو جري لإخواني أوهذا الكلام ، لكي لا أدعي بطولة أو أحد يتصور أنني أتيت لكي أقول: من أنا ، لا ، أنا لا أذكر شيئًا من هذا فأنا لا أريد أحد أن يفهم أنني حزين علي ذهاب الاستبداد والظلم لا ، لكن أيام غزو العراق :
    تحذير:ماقالته الخارجية الأمريكية: العراق هدف تكتيكي ، السعودية هدف استراتيجي ومصر هي الجائزة الكبرى .وهذا الكلام أنا ذكرته في هذا المسجد في خطبة جمعة ، مصر هي الجائزة الكبرى ، لماذا ؟ مصر إذا سقط العراق وسقطت السعودية وسقطت مصر فيكون بذلك تم المراد .
    الفوضى الخلاقة وهذا هو تعبيرهم وأنا لست موافق عليه ، لكن أنا أقوله لأنه منتشر ، أي الفوضى المنظمة وليس الفوضى بمعناها العام .
    الفرق بين فساد الإدارة وإدارة الفساد: أنت تعرف عندما تقول أن المؤسسة الفلانية تحولت من فساد الإدارة إلى إدارة الفساد هي كذلك بالضبط ، فساد الإدارة عشوائي ، هذايسرق وهذا يسرق وهذا يعمل لكن إدارة الفساد هذه منظومة لها أصول ، فهناك فرق بين فساد الإدارة وإدارة الفساد ، هم يريدون إلى أن يصلوا إلى إدارة الفساد تحت الشعارات المعروفة ونحن كلنا نصدق بها ، مثل الحرية ، مثل العدالة مثل عدم الظلم وغير ذلك من هذا الكلام الذي كلنا متفقون عليه .
    الإسلام يعطيك ماتريد لو تبنيته كمنهج: فمن التزم حدود الإسلام وجد أن كل المطالبات التي يطالب بها الجماهير عبارة عن نقطة في بحر الإسلام يعطيك أكثر من ذلك بكثير ، لكن لو تبنيته كمنهج حياة ، فهنا تبدأ المسالة أعداؤنا ليس عندهم العجلة ممكن يحصلوا الذي يريدونه بعد خمسين سنة فلا يضره ، في عز الفوضى انفصل جنوب السودان ولم يشعر أحد ،قطع جزء من الأمة ، وأنا أعيد كلامًا لي قلته في هذا المسجد قبل ذلك سنة2000 لما تكلمت عن جنوب السودان وقلت تصوري أنا في ذلك الوقت ، أن جنوب السودان يمول من قبل الدول الغربية لأسباب شتى من أهمها حرب المياه لأن إسرائيل عملت معاهدات مع تركيا ومع أثيوبيا ويعملون السدود في أثيوبيا لكي يقتلوننا من العطش وسدود في تركيا لأجل دجلة والفرات ، لأجل العراق ولأجل سوريا .
    حرب المياه أشد من البترول: فحرب المياه قادمة وأنتم ترون دول حوض النيل المباحثات فشلت ومصر لا تعرف أن ترفع حقها ويريدون أن ينقصوا خمسة عشر مليار متر مكعب من الماء من حق مصر دخلت إسرائيل على الخط وقالت أنتم تطالبون بماء زائد أنتم تبيعون المياه ،أنتم تزرعون أرز والأرز هذا يعيش في الماء فمعنى أنك تصدر أرز أي أنك تبيع الماء ، فنحن دولة المصب ولو أغلقنا السدود ستغرق أثيوبيا والسودان ونحن سنغرق أين يذهبون بالماء ؟ سيعطونها لأفريقيا ، يوزعونها على الدول بحيث تبدأ حرب المياه التي هي أشد من البترول ، الماء أغلى من البترول ، فجاءت لنا دولة في النصف .ما هو المانع أن يحدث في جنوب مصر مثلما حدث في جنوب السودان ؟ ونفس القصة قلاقل الجنوب مع الشمال ، والجنوب يساعد حتى تنفصل الدولة .
    مصر بين المطرقة والسندان : النصارى يريدون أن يرجعوا مصر كما كانت والشيعة يريدون أن يرجعوا الدولة الفاطمية ، تخيل عندما يكون فيه مؤامرات عليك أنت بهذا المنظر،.
    لا نجاة لنا حقيقة إلا أن نرجع إلى كتاب اللهU وسنة نبيهr: ولا ينفع أن يقولها إلا العلماء وأن تنصاع الجماهير لهم .
    سقف الفوضى ليس الحرية: فالفوضى الخلاقة وهي التي يقولون عليها الفوضى المنظمة أنا قلبي منقبض لأن سقف الفوضى ليس الحرية ، لأن:
    المفهوم الخاطيء للحرية:الحرية مفهومها خطأ الآن لما تأتي وتكلم أي واحد في أي شيء الآن يقول لك أنا حر ، فأنا حر هذه ما معناها ؟ معناها أنا منفلت أنا فوضوي ، فهذا معنى أنا حر وإلا فلسنا أحرارًا ، نحن جئنا إلى الدنيا عبيدًا للهU ولا يجوز للعبد أن يتصرف أبدًا إلا بإذن سيده ، اليوم الأحزاب السياسية التي في بلاد المسلمين كل حزب له خطة ، وكل حزب له برنامج يريد إذا وصل إلى سُدة الحكم أن يحكم بهذا البرنامج .لما كل واحد له برنامج وهدف إذًا لماذا أنزل الله الكتب ؟ ولماذا أرسل الرسل ؟ ما وظيفتهم إذًا لما كل واحد يريد أن يحكم الدنيا بمنظومته هو وليس بما أنزل اللهU على نبيه ولا بما شرع على لسان نبيهr ، فتقوم الأمة تتمزق وتتفرق ، فكلمة أنا حر أو الحرية بمفهوم هؤلاء ترفع سقف الفوضى بمعنى زواج المثل ، رجل يتزوج رجل ، حرية ، امرأة تتزوج امرأة حرية ، امرأة تتزوج كلبًا ، حرية .
    أنا قلبي منقبض القراءة التي يقرأها بعض الناس قراءة مستعجلة ، وأنا لست متريثا إلى درجة أن يفوتني الخير ، لأن الاستعجال في القراءة عيب والتريث الشديد بحيث يفوتك الحدث عيب أيضًا ، لا هذا ولا ذاك ، لكن الفوضى الذين قالوها من زمان ونزلت في كتب وقرأت لها أكثر من كتاب يريدون أن تصير بلاد المسلمين هكذا .ألا تتذكرون منذ حوالي ثلاثة أو أربعة سنين عملوا هوجة في جريدة أخبار اليوم لكي يلغوا إذن الزوج في الجوازات وأن المرأة تسافر بدون إذن زوجها ، كانوا عملوا هوجة وألفوا وفبركوا بعض الأشياء، فمن القصص التي جاءوا بها أن امرأة كانت مصابة في عينيها وتريد أن تعمل عملية في أسبانيا وزوجها كان لا يحبها وهذا الكلام وأصر على أنها لا تذهب وعميت المرأة ، تعالوا يا أهل الدين ، يا أهل المروءة ، يا أهل الفضل ، هل يرضيكم هذا الكلام أن يمنعها من السفر حتى تفقد عينيها ؟طبعًا كل الدنيا ستقول لا هذا الكلام لا ينفع ، فهل ينفع أن يتحكم الرجل في المرأة ، لا ، لا يتحكم في المرأة ، فأنت غدًا في الصباح تجد امرأتك تركت لك ورقة تقول لك أنا سأذهب إلى بلجيكا أو هولندا أو غير ذلك ، لماذا ؟ لكي تأخذ المرأة حريتها أكثر .
    الفساد الواقع في الغرب سببه تضيع المسافات: التي جعلها الله بين عباده إن اللهU جعل بين عباده مسافات ، ورتب على المسافات أحكامًا ، إذا اختلت المسافات ما بين العباد فسدت الدنيا ، فعندما يقول مثلًا رب العالمين﴿وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ﴾(البقرة:228) ، فيكون الرجل في هذا المكان والمرأة في هذا المكان ليس عيب أن هذا مكانها ليس نقص ، لا ، هو مكانها الذي خلقت لتصح الدنيا بها هنا ، والرجل مكانه لتصح الدنيا به هنا هذه مسافات ، عندما نقلب المسافات تكون المرأة فوق والرجل تحت وتكون العصمة في يدها مثلًا أنا أعتقد أن لو العصمة في يد المرأة كل الرجال كانوا سيطلقوا ، لماذا ؟ عندها عجلة والنبي r هو الذي قال الكلام هذا قال:« يا معشر النساء تصدقن فإني رأيتكن أكثر أهل النار» حديث وفيه « ولو أحسن الرجل إليكن الدهر ، ثم رأيتن منه يومًا سوءًا لقلتن: ما رأين منك خيرًا قط » قط هذه ،ما هو الدهر ؟الدهر: هو حياة الإنسان ، ليس الدهر بالمعني العام .
    لأن واحد دهره ، كم ؟ مدة حياته علي الدنيا ستموت مثلًا سنك سبعين سنة وتزوجت وأنت ابن عشرين سنة فيكون أخذت مؤبد مضاعف خمسين سنة ، أليس كذلك ؟! خليك خمسين سنة واقف علي طلباتها وراحتها خمسين سنة إلا يوم تقول لك: ما رأيت منك خيرًا قط ، لماذا نظام الأستيكة هذا ؟
    اليوم الذي أساءت فيه خذي مقابل له خمسة وعشرين سنة اعملي مقاصة خذي خمسة وعشرين سنة مقابل اليوم هذا يبقي لي خمسة وعشرين سنة أنا محسن بلا إساءة ، خذي ثلاث أرباع المدة في مقابل يومك هذا فقط الذي أنا أسأت فيه سيتبقي لي عدة ألوف أو مئات من الأيام ، كيف ما رأيت منك خيرًا قط هذه ، كيف تأتي ؟ هذا ، خلق المرأة الله U خلقها هكذا .ويحكون أن بعض الأمراء قالت له زوجته : أريد أن أمشي في الطين بلا حذاء ، فكيف يجعلها تمشي في الطين؟ فعمل لها خلطة بالمسك وأتى لها بنشارة الخشب ووضع عليها كميات هائلة من المسك وقال لها انزلي في الطين ونزلت فيه ، المهم بعد ذلك غضبت منه فقالت ما رأيت منك خيرًا قط ، قال: ولا يوم الطين ، حتى يوم الطين لا تتذكريه مثلًا .
    المسافة التي جعلها الله بين الرجل والمرأة لصلاح الكون: فأنا أريد أن أقول يا إخواننا المسافة هذه التي جعلها الله بين الرجل والمرأة هذا لصلاح الكون ولا ينفع أن تسير الدنيا إلا بهذا أبدًا .
    اللهU جعل بين الخلق مسافات ورتب على المسافات أحكامًا: فإذا حدثت اختصار للمسافة وصارت المرأة في مقابل الرجل فهذا خطأ أيضًا ، فاختصار المسافة ما بين الرجل والمرأة خطأ ، ما بين الرجل وابنه أيضًا فيه مسافة ، تختصر المسافة بين الابن والأب هذه مشكلة ، ما بين الرئيس والمرؤوس فيه مسافة تختصر هذه المسافة بين هذا وهذا فهذه مشكلة اللهU جعل بين الخلق مسافات ورتب على المسافات أحكامًا ، فلذلك لما أقول أنا حر وأتفلت من قيد الشريعة ، فهذا هو الانقباض الذي أشعر به وأخشى أن نصل إليه ، لكن لا شك أن أجواء الحرية التي وصلنا إليها نحن لا شك مستفيدون منها وأن الدعوة تحتاج إلى حرية وكلما وصلنا بهذه الحرية إلى السقف الذي أذن الشرع لنا به علم الناس ما كانوا يجهلونه من دين اللهU .
    دعوة الشيخ حفظه الله التريث في قراءة الأحداث: فأنا أريد أن أقول في نهاية كلمتي لا تتعجلوا في قراءة الأحداث ولا تتفاءلوا كثيرًا أيضًا ولا تحذروا كثيرًا أيضًا والزموا علماءكم بعد ما تنتهي هذه الفورة سيعلم الناس جميعًا بعد ما ترجع إليهم عقولهم من المحق ومن المخطئ وكما قال بن المعتز:

    ستعلم إذا انجلى عنك الغبار




    أفرس تحتك أم حمار.





    فقط الدنيا المضببة هذه تنكشف ولنأخذ مثل عندما يكون فيه شبورة في الصباح أنت ماذا تفعل عندما تمشي بالسيارة ، تلزم نصف الطريق الخط الأبيض وتلزم الطريق وتكون حذر أم تمشي على سرعة مائة وعشرين أو مائة وخمسين ، لا تعرف ، لماذا ؟ لأنك ربما تصطدم بشيء أمامك أو يكون الطريق فيه دوران وأنت تتصور أنه مستقيم فتنزل في ترعة أو غير ذلك ، ومتى تشد في السرعة في الشبورة ؟ عندما يكون هناك من يسبقك وأنت تجري خلفه ،إما أن يكون لك قائد لكي تجري خلفه بنفس سرعته وتضمن أنك لن تصطدم بشيء ، فتأخذ سيارة مسرعة واحد مدرب على الشبورة أو متهور ويجري وأنت خلفه .إذا كنت لوحدك وليس لك قائد تجد نفسك تتحسس وتريد أن تعرف الطريق أين يذهب وإلى أين وأحيانًا تقف ، فإذا كانت المسألة مضببة إلى هذا الحد فينبغي أن تكون قراءتنا قراءة سديدة ، فأنت لا تعرف أن تقرأ فالزم أحد العلماء الربانين .
    دعوة الشيخ حفظه الله بأهمية لزوم أصول علمائنا في حالة الخلاف:فمن قائل يقول: العلماء مختلفون ،البعض يقول يمين والآخر يقول شمال وهذا يقف وهذا لا يتكلم والثاني تكلم ، وهذا قال لك هذا مع الثورة وهذا ضد الثورة وغير ذلك ، فانا أقول لك في هذه المسائل نحن نلزم الأصول التي وضعها علماؤنا وهي: إلزم عالمك وافعل مثلما فعل سنفترض جدلًا أنا المرجعية لك ورأيتني توقفت يسعك أن تتوقف ، هذا تقليد كما تقلد في الأحكام الشرعية الجزئية وأنت لا بصيرة عندك بالحكم تلزم العالم الذي تعتقد أنه حجة بينك وبين ربك وتفعل مثلما يفعل وبذلك تكون خرجت من الموضوع دون تسفيه للآخرين .
    لأنه كما قلت أن المشهد ضبابي يحتاج إلى يقظة ويحتاج إلى استكشاف بعض الناس قد يحتاج أن يقرأ قراءة سريعة ، بعض الناس قد يبطئ أكثر من اللازم ، بعض الناس قد يتكلم في الوقت المناسب ، لا يوجد نص قطعي في المسألة يا إخواننا ، لذلك أنا أقول لإخواننا الذين يتكلمون ويكتبون على النت ويسفهوا المشايخ وهذا الكلام ، وكانوا يقولون بعدم جواز المظاهرات والآن يقولون بالمظاهرات وهذا الكلام ومتناقضين في الأحكام .
    أنا أريد أن أقول لك وأختم كلامي لما أحد العلماء يقول أن المظاهرات لا تجوز ، لماذا قالها ؟ لأن مسالة المظاهرات أولًا جاءت إلينا من الخارج تعبير خارجي جاء من الخارج ، قلنا بجوازه أو بعدم جوازه هذه مربوطة بتحقيق المصلحة والمفسدة ، عندي مصالح ومفاسد ، قبل ما تحدث الثورة التي نحن نتكلم عنها هذه ، أنظر للوراء مائة سنة ، هل هناك مظاهرة غيرت قرارًا سياسيًا ؟ هل هناك مظاهرة غيرت أي وضع منقلب ؟ فيكون الشيء الثابت التي أنت تقيس عليه أن المظاهرة يحدث فيها قتلى وجرحى ومسجونين ويحدث تلفيات للممتلكات العامة وغير ذلك وهذا على مدار مائة سنوفي الماضي .
    أنت كفقيه دارس أصول جيدًا ودارس قياس جيد لما تريد أن تقيس تقيس على شيء ثابت مضى فتقول لا يوجد شيء غير قرار سياسي ، فحينئذً نقول لك لا يجوز ، لماذا ؟ لأنه لا يوجد مصلحة من وراء هذه القصة في كل مرة يحدث مضرة ، فانا لو أردت أن أفتي هل أفتي على شيء مستقر أم على شيء شاذ؟ أفتي على شيء مستقر ، لذلك قال طالما المسألة دائمًا تأتينا بمضرة فيكون لا ، في الغرب المظاهرة ممكن تسقط حكومة وممكن تسقط رئيس ، قال لك: اطلع وأسقط هذه الحكومة الفاسدة ، وكل مظاهرة تخرج تسقط لهم حكومة ، فقال: إذًا المصلحة هنا أنك تسقط الحكومة الفاسدة فاخرج تظاهر ، لكن نحن في بلادنا لأن الدنيا مختلفة ثقافتنا مختلفة عن ثقافة الغرب تمامًا وما يصلح عندهم لا يصلح عندنا.
    العلماء قالوا: لا تتظاهر لأن في فساد كذا كذا أتت الثورة التي نحن فيها التي لم يتوقعها أحد ، ولا الشباب الذين بدئوا بها ولا الشعب الذي ظاهر ولا الحكومة نفسها ولا أحد في الدنيا علي بعضها في قاراتها توقع إن المسألة ممكن أن تصل إلي هذا ،إذًا هذا شيء جديد لا نظير له ولا مثال فإن قيل لي: هل يمكن أن يتكرر هذا؟ ممكن أقول له: لا ، ستقول لي: ما الدليل ؟ سأقول: ليس لدي دليل ، لكن نرجع إلي أثر عمر بن الخطاب الرجل يقول: (لأن مات عمر بايعت فلان ، فإن أبا بكر بويع وكانت بيعته فلتة فتمت) فقال عمر: (نعم كانت فلتة ولكن وقي الله شرها ، وليس فيكم من تمتد إليه الأعناق مثل أبي بكر) كانت فلتة وتمت ، ممكن تحدث وممكن لا تحدث ، لكنها فلتة يجب أن تستثمر في حرية الدعوة إلي الله U ، .
    الثورة فلتة يجب أن تستثمر في حرية الدعوة إلي الله U : وأناس كثيرون مقبلون علي الله U والمصريون عمومًا في العام المجمل لديهم تدين ، إذا أحسنت مخاطبته تستطيع أن تستحوذ علي قلبه تملكه بالكلمة الحسنة ، فأنا أريد من إخواننا أن ينتهوا من الكلام الكثير وتحليات كثيرة ، وإخواننا الذين يدخلوا علي النت يكتبوا الذين يريدوه ويسبوا في المشايخ أو ينتقضوا المشايخ أو الكلام هذا أرجوا أن يكفوا قليلًا ولننظر تحت أقدامنا ، ما الذي يمكن عمله ؟ ، لي كلام كثير أنا جئت كما ذكرت لأكسر حاجز الصمت وأقول: أنا لماذا سكت ، لكن إن شاء الله U إن وفق الله I نرجع مرة أخري إلي المسجد هنا في مسجد المعز بالله في الجمعة الرابعة من كل شهر عربي ، وسأحاول أن أقرأ قراءة صحيحة لهذه الأحداث علميًا بإذن الله تعالي عقب خطبة الجمعة .أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم .

    انتهي المحاضرة اللهم ارحم أخي واغفر لأبواي


    ( أختكم أم محمد الظن)
    http://tafregh.a146.com/index.php
    لتحميل المباشر للتفريغات مكتبة التفريغات الإسلامية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    algerie
    المشاركات
    82

    افتراضي رد: تفريغ لماذا تأخرت كلمتي إلي الآن للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    بسم الله. جزاك الله خيرا أيها الأخت الفاضلة
    هذا هو موقف أهل العلم من الفتن.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,876

    افتراضي رد: تفريغ لماذا تأخرت كلمتي إلي الآن للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    حفظ الله الشيخ أبا إسحاق ونفع به ، وجزاك الله خيرًا وبارك فيك على هذا الجهد الطيب!!
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    في سجن الدنيا .. أنتظر أجلي ..
    المشاركات
    341

    افتراضي رد: تفريغ لماذا تأخرت كلمتي إلي الآن للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    حَفِظَ الله الشَّيْخَ الحُوَيْنِي وَ أَطَالَ عُمُرَه، آمِين
    جَزَكِ الله خَيْراً أم محمد ..
    وَمَا قَدَرُوا اللَّـهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي رد: تفريغ لماذا تأخرت كلمتي إلي الآن للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    وفقكم الله

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    1,073

    افتراضي رد: تفريغ لماذا تأخرت كلمتي إلي الآن للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    http://alheweny.org/aws/play.php?catsmktba=11541
    رابط تحميل تفريغ لماذا تاخرت كلمتي إلي الآن
    http://tafregh.a146.com/index.php
    لتحميل المباشر للتفريغات مكتبة التفريغات الإسلامية

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,782

    افتراضي رد: تفريغ لماذا تأخرت كلمتي إلي الآن للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا

    ابن دريد

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: تفريغ لماذا تأخرت كلمتي إلي الآن للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    جزاك الله خيراً أختنا ورفع قدرك

    ملاحظة بسيطة: غالباً تكتبين (إلي) تقصدين بها (إلى) ... تضايق هارون الرشيد من كسرة فكيف بتغيير حرف (ابتسامة)

    وفقكِ الله لكل خير
    قال ابن القيم رحمه الله: ولو لم يكن في العلم إلا القرب من رب العالمين والالتحاق بعالم الملائكة لكفى به شرفاً وفضلاً، فكيف وعزّ الدنيا والآخرة منوط به مشروط بحصوله

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    1,073

    افتراضي رد: تفريغ لماذا تأخرت كلمتي إلي الآن للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    جزاك الله خيرا
    نعم انا مخطئة
    http://tafregh.a146.com/index.php
    لتحميل المباشر للتفريغات مكتبة التفريغات الإسلامية

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    294

    افتراضي رد: تفريغ ( لماذا تأخرت كلمتي إلى الآن ) للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    ماشاء الله تبارك الله
    بارك الله فيكم .........

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    213

    افتراضي رد: تفريغ لماذا تأخرت كلمتي إلي الآن للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم نور الهدى مشاهدة المشاركة
    حَفِظَ الله الشَّيْخَ الحُوَيْنِي وَ أَطَالَ عُمُرَه، آمِين


    جَزَكِ الله خَيْراً أم محمد ..
    آمين.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: تفريغ ( لماذا تأخرت كلمتي إلى الآن ) للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    اللهم بارك في علمائنا

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    73

    افتراضي رد: تفريغ ( لماذا تأخرت كلمتي إلى الآن ) للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    بارك الله فيك اخي تفريغ رائع
    منتدي اسلام نت الاسلامي

    علم واتباع سنة اجتماع

    http://islammnet.com/vb/

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    454

    افتراضي رد: تفريغ ( لماذا تأخرت كلمتي إلى الآن ) للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    بارك الله فيك أختي الكريمة على الجهد الكبير الذي بدلته من أجل تفريغ المحاضرة

    لكن أريد أن أبين معنى بعض الكلمات التي جاءت في النص ببعض الحروف اللاتينية
    U: عز وجل
    I: سبحانه وتعالى
    r : صلى الله عليه وسلم
    t: رضي الله عنه
    y: رضي الله عنهم

    وهذه العبارات تغيرت من العربية إلى الحروف اللا تينية عن طريق النسخ من صفحة الوورد والإلصاق في صفحة المنتدى

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: تفريغ ( لماذا تأخرت كلمتي إلى الآن ) للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    جزاكِ الله خيرا وحفظ الله الشيخ الحويني ومتعه بالصحة والعافية
    قال رسول الله

    الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    1,073

    افتراضي رد: تفريغ ( لماذا تأخرت كلمتي إلى الآن ) للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    جزاكم الله خيرا ورزقنا وإياكم الإخلاص في القول والعمل
    http://tafregh.a146.com/index.php
    لتحميل المباشر للتفريغات مكتبة التفريغات الإسلامية

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: تفريغ ( لماذا تأخرت كلمتي إلى الآن ) للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    جزاكم الله خيرا على هذا الجهد الجليل ..

    وبارك الله فيكم

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    1,073

    افتراضي رد: تفريغ ( لماذا تأخرت كلمتي إلى الآن ) للشيخ أبي إسحاق الحويني حفظه الله

    وجزاكم مثله
    http://tafregh.a146.com/index.php
    لتحميل المباشر للتفريغات مكتبة التفريغات الإسلامية

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •