تشبيهات..أفادتني ..
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 31

الموضوع: تشبيهات..أفادتني ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي تشبيهات..أفادتني ..

    كانت تمر بي وأنا أسمع أو أقرأ تشبيهات للعلماء والعقلاء، وكنت أعتمد وللأسف على ذاكرتي لحفظها..وهذا اليوم مر بي تشبيهان فأردت أن ألبسهما القيد..
    وأريد أن أنبه هنا أن أصل التشبيهات والأمثال إنما هي لتقريب المعنى وتوضيحه ولو في جزئية من جزئيات الموضوع .. فمن وجد في نفسه غضاضة في شيء منها فليمرها كما جاءت..


    (1)
    الذي يفهم ولا يحفظ


    " العلم لابد فيه من الحفظ لمتونه، فإذا كان الإنسان فاهماً لكل شيء ولكنه لا يحفظه فهو بذلك يكون آلة فقط، ليس معه رصيد ولا أساس، فهو مثل جهاز الهاتف الذي ليس له شريحة.."

    (2)
    الكتب


    وليس كل العلوم يجد الإنسان وقتاً لقراءتها على الشيوخ، والكتب هي شيوخ موجودةمعنا، لكن شيوخ من جنس آخر كما قال الحكيم:

    لنا جلساء لا يمل حديثهم ** ألباء مأمونون غيباً ومشهدا
    يفيدوننا من علمهم علم من مضى** وعقلاً وتأديباً ورأياً مسددا
    فلا فتنة تخشى ولا سوء عشرة** ولا نتقي منهم لساناً ولا يدا
    فإن قلت أحياء فلست بكاذب**وإن قلت أموات فلست مفندا


    فهذه الكتب هي في الواقع شيوخ تأخذ عنها، وإن كان فيها بعض الخطأ،فإنه لا تخلو الكتب من الخطأ، فقد قال البويطي رحمه الله: لما أكمل الشافعي كتابه ناولينه فقال: خذ هذا الكتاب على خطأ كثير فيه، قلت: ياأبا عبد الله ! أصلحه لنا، قال: كيف وقد قال الله تعالى: وَلَوْكَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا[النساء:82] ، أبى الله العصمة إلا لكتابه؟..

    كلا النقلين عن ( المنهجية في طلب العلم ) للشيخ : ( محمد الحسن الددو الشنقيطي )
    ملاحظة: اضغط على كلمة البويطي التي باللون الأزرق ثم اختر عنوان المحاضرة (المنهجية في طلب العلم)..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي القلب ودفع الشبهات

    (3)
    القلب ودفع الشبهات

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية موصيا تلميذه ابن القيم رحمهما الله:
    " لا تجعل قلبك للإيرادات والشبهات مثل السِّفِنْجَةِ، فيتشربها، فلا ينضح إلا بها، ولكن اجعله كالزجاجة المُصْمَتَةِ تمر الشبهات بظاهرها، ولا تستقر فيها، فيراها بصفائه، ويدفعها بصلابته، وإلا فإذا أشربت قلبك كل شبهة تمر عليها صار مقرا للشبهات "
    قال ابن القيم: فما أعلم أني انتفعت بوصية في دفع الشبهات كانتفاعي بذلك.مفتاح دار السعادة(140)



    وقد سمعته لأول مرة قبل سنة تقريبا من الشيخ المنجد حفظه الله من أحد أشرطته

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي طريق أهل الكمال..التواضع واحتقار النفس..

    بيت كنت أسمعه من الشيخ الشنقيطي حفظه الله ووجدت من سبقني في نقل المراد منه وقد تعمدت إدراج قطعة كبيرة من النقل للأهمية..
    والنقل للأخ مأمون الخالدي من ملتقى أهل الحديث:
    بداية النقل
    إذا دخل الغرور للشاب الصالح تلف في صلاحه، الغرور لا يدخل في شيء إلا أهلكه، قال بعض السلف: والله ما دخلت مجلساً وأنا أرى نفسي أحقر القوم إلا رفعني الله فكنت أعلاهم، ولا دخلت مجلساً أرى نفسي أعلى القوم إلا جعلني الله أسفلهم.
    ولذلك كان من سما ت السلف الصالح رحمهم الله أنهم ما كانوا يغترون، ولذلك تقرأ في قصصهم وتراجمهم، فتجد أن من أبرز الصفات التواضع واحتقارهم لأنفسهم، كان إبراهيم النخعي هو المرجع في الفتوى في الكوفة ، ذلك الإمام الجليل والعابد الصالح، وكان آية في الفقه والفهم، ومع ذلك كان لا يجلس تحت سارية في مجلس بعينها خوف الغرور والشهرة، كان يخاف أن يجلس تحت سارية حتى لا يقصده الناس في ذلك الموضع رحمه الله، وهو إمام جليل ذو قدم راسخة في طاعة الله عز وجل ومرضاته، حتى أثر عنه أنه مكث ثلاثين سنة ما فاتته تكبيرة الإحرام مع الإمام رحمة الله عليه، ومع ذلك يحتقر نفسه هذا الاحتقار.
    كان سفيان الثوري رحمه الله وهو من أئمة السلف والمحدثين الأجلاء، إذا جلس في المجلس وهو إمام وأي إمام، صلاح وديانة واستقامة وعفة، كان إذا جلس في المجلس ضم ركبة إلى ركبة، وأدلى بعينيه بين ركبتيه أو على ركبتيه، كأنه من الجلاس فيجلس في أطراف المجلس؛ من التواضع واحتقار النفس.
    من كمال الرجل وصلاحه إذا ازداد من الخير لا يغتر بل ينزل إلى الناس.


    إن كريم الأصل كالغصن كلما** ازداد من خير تواضع وانحنى


    كريم الأصل، من كثرة الخير الموجود فيه يتواضع للناس ولا يغتر، ما يريد من الناس أن تقوم له وتقعد وتبجله، ويأخذ الدنيا كلها سمعةً ورياء، لا، ما يريد هذا، يريد فقط مرضاة الله عز وجل، ثم تجده يتدلى للناس مثل غصن الشجرة إذا جاء الثمر فيه ماذا يفعل؟ كلما ثقلت الثمرة ماذا يفعل الغصن؟ ينزل، وصف الله الجنة فقال: { قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ } [الحاقة:23].
    فلذلك هكذا أهل الخير والصلاح، إذا كنت على صلاح واستقامة تواضعت للناس، الشاب الصالح الذي أصلح الله قوله وعمله ليس عنده غرور لا في القول ولا في العمل... هذا شأن أهل الصلاح والفلاح -ونسأل الله عز وجل أن يجعلنا وإياكم منهم- فلذلك من طريق الكمال وطريق أهل الكمال احتقار النفس حتى تسمو إلى درجات الرضا.

    نهاية النقل

    التشبيه الرائع (4) في:
    ..التواضع واحتقار النفس..


    إن كريم الأصل كالغصن كلما** ازداد من خير تواضع وانحنى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي الكلمات الجميلة

    (5)
    الكلمات الجميلة:
    إن الكلمات الجميلة التي نتلفظ بها تشبه العطر النفيس
    حيث إنك لا تستطيع أن ترشه على من حولك دون أن ينالك منه شيء.
    عبد الكريم بكار.
    الشعور بالهناء

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي الأفكار..والتفكي ر

    (6)
    الأفكار..والتفكي ر:
    الأفكار هي ثمرات تشغيل العقل، وهي أشبه بالزبدة التي يحصل عليها الفلاح حين يقوم بخضّ اللبن.
    والتفكير هو ذلك الخضّ التي تقوم به عقولنا لمجموعة ما نملك من مبادئ، ونعرف من نواميس وسنن ومعلومات ومعطيات معرفية.
    عبد الكريم بكار
    المناعة الفكرية

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    525

    افتراضي رد: تشبيهات..أفادتني ..

    جزاكم الله خيرا و بارك لكم في هذا الجهد و تقبله منكم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي رد: تشبيهات..أفادتني ..

    بارك الله فيكم،،وجزاكم الله خيرا
    خُذْ ما صَفَا، ودَعْ ما كَدَر.. واصل القراءة

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي رد: تشبيهات..أفادتني ..

    (7)
    تشبيه بأخبَار إن !!

    قال الخضري في حاشيته على ابن عقيل: وما أحسن قول ابن عُنين:

    كأنِّيَ مِنْ أَخْبَارِ إنَّ ولَمْ يُجِزْ * لَهُ أَحَدٌ فِي النَّحْوِ أنْ يَتَقَدَّما
    عَسَى حرفُ جَرٍّ مِنْ نَدَاكَ يَجُرُّنِي * إِلَيْكَ فَإنِّي مِنْ وِصَالِكَ مُعْدِما
    ابن عُنَين الدمشقي
    خُذْ ما صَفَا، ودَعْ ما كَدَر.. واصل القراءة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي من تشبيهات أهل الحديث..ثياب سابور

    وهذا تشبيه أعجبني نقلته من الأخ الفاضل
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الأثرى مشاهدة المشاركة
    ثياب سابور
    في موضوعه فوائد .. وفرائد ..وغرائب التقريب (لابن حجر رحمه الله ) في ملتقى اهل الحديث..



    كان التشبيه السابق من تشبيهات النحاة وهذا من تشبيهات أهل الحديث رحمهم الله:

    (8)
    ثياب سابور
    " وأما فلان بن فلان فما اشْبَهَ حَدِيثَهُ بِثِيَابِ سَابُور يُرْقَمُ على الثوبِ المئةَ ولَعَلَّ شِرَاءَهُ دُونَ عَشَْرَة "
    الجوزجاني (1/164)
    خُذْ ما صَفَا، ودَعْ ما كَدَر.. واصل القراءة

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي السنة

    (9)
    سفينة نوح
    "قال الزهري : كان من مضى من سلفنا يقولون الاعتصام بالسنة نجاة وذلك أن السُّنَّةَ كما قال مالك رحمه الله مثلُ سفينةِ نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق"
    العبودية لابن تيمية رحمه الله
    http://islamport.com/w/tym/Web/1759/22.htm
    خُذْ ما صَفَا، ودَعْ ما كَدَر.. واصل القراءة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي رد: تشبيهات..أفادتني ..

    وهذا تشبيه من تشبيهات الحكماء والساسة في مقاربة العدو..

    (10)
    في مقاربة العدو
    " كان يقال: قاربْ عدوكَ بعضَ المقاربةِ تَنَلْ حاجتَك ولا تقاربْه كلَّ المقاربةِ فيجترئَ عليكَ عدوُّكَ وتَذِلَّ نَفْسُكُ ويرغَبُ عنك ناصرُكَ. ومَثَلُ ذلك مَثَلُ العُودِ(أي الخشبة) المنصوبِ في الشمسِ إن املتَه قليلاً زادَ ظلُّه وإن جاوزتَ الحدَّ في إمالتِه نقص الظلُّ."
    كتاب مضاهات أمثال كليلة ودمنة
    http://islamport.com/w/adb/Web/674/3...C7%E1%D1%CA%C8
    خُذْ ما صَفَا، ودَعْ ما كَدَر.. واصل القراءة

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي الهمَّةُ العاليةُ على الِهمَمِ كالطائرِ العَالي على الطُّيورِ

    وهذا تشبيه بديع في نسق رائع يكتب كل حرف منه بماء الذهب..
    (11)
    الهِمَّةُ العاليَةُ
    " علو الهمة أن لا تقف دون الله ولا تتعوض عنه بشيء سواه ولا ترضى بغيره بدلا منه ولا تبيع حظها من الله وقربه والأنس به والفرح والسرور والابتهاج به بشيء من الحظوظ الخسيسة الفانية. فالهمَّةُ العاليةُ على الِهمَمِ كالطائرِ العَالي على الطُّيورِ لا يرضى بمساقطهم ولا تصل إليه الآفات التي تصل إليهم فإن الهمة كلما علت بعدت عن وصول الآفات إليها وكلما نزلت قصدتها الآفات من كل مكان فإن الآفات قواطع وجواذب وهي لا تعلو إلى المكان العالي فتجتذبَ منه وإنما تجتذبُ من المكانِ السافلِ فَعُلُوّ هِمَّةِ المَرْءِ عُنْوَانُ فَلاحِهِ وسُفُولُ هِمَّتِهِ عُنْوَانُ حِرْمَانِه "
    مدارج السالكين


    خُذْ ما صَفَا، ودَعْ ما كَدَر.. واصل القراءة

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي ضرر الذنوب بأصحابها..

    وهذا تشبيه نافع لابن تيمية وصلني رسالة من تدبر البارحة فبحثت عنه وأثبته..
    (12)
    ضرر الذنوب بأصحابها
    " ومن ظن أن الذنوب لا تضره لكون الله يحبه مع إصراره عليها؛
    كان بمنزلة من زعم أن تناول السم لا يضره مع مداومته عليه وعدم تداويه منه بصحة مزاجه.
    ولو تدبر الأحمق ما قص الله في كتابه من قصص أنبيائه وما جرى لهم من التوبة والاستغفار وما أصيبوا به من أنواع البلاء الذي فيه تمحيص لهم وتطهير بحسب أحوالهم علم بعض ضرر الذنوب بأصحابها ولو كان أرفع الناس مقاما "
    العبودية لابن تيمية



    خُذْ ما صَفَا، ودَعْ ما كَدَر.. واصل القراءة

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي فاصل قصير...أهمية العناية بالأمثال والتشبيهات

    فاصل قصير
    في التأكيد على
    أهمية العناية بالأمثال والتشبيهات
    ***
    " إذا جعل الكلامُ مثلاً، كان ذلك؛
    أوضحَ للمنطقِ،
    وأبيسَ في المعنى،
    وآنقَ للسمعِ ،
    وأوسعَ لشعوبِ الحديثِ."
    ***
    ابن المقفع


    خُذْ ما صَفَا، ودَعْ ما كَدَر.. واصل القراءة

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي تشابيهُ نافعة وأمثلة ينبغي استحضارها الدعاء..ابن القيم

    وهذه تشابيهُ نافعة وأمثلة مفيدة ينبغي استحضارها عند عبادة من أعظم العبادات وهي عبادة الدعاء..
    (13)
    سلاح المؤمن

    " والدعاء من أنفع الأدوية، وهو عدو البلاء، يدافعه ويعالجه، ويمنع نزوله، ويرفعه، أو يخففه إذا نزل.
    وهو سلاح المؤمن كما روى الحاكم في صحيحه[السلسلة الضعيفة للألباني 179] من حديث على بن أبي طالب قال: قال رسول الله : (( الدعاء سلاح المؤمن، وعماد الدين، ونور السموات والأرض ))

    ابن القيم رحمه الله تعالى
    الداء والدواء(الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي)
    http://islamport.com/w/qym/Web/3172/3.htm



    (14)
    لا يكن قوسُكَ رَِخْوا

    " وكذلك الدعاء،فإنه من أقوى الأسباب في دفع المكروه وحصول المطلوب.ولكن قد يتخلف عنه أثره؛ إما لضعفه في نفسه..بأن يكون دعاء لا يحبه الله لما فيه من العدوان؛ وإما لضعف القلب وعدم إقباله على الله وجمعيته عليه وقت الدعاء..فيكون بمنزلة القوس الرخو جدا فإن السهم يخرج منه خروجا ضعيفا؛ وإما لحصول المانع من الاجابة..من أكل الحرام والظلم ورين الذنوب على القلوب واستيلاء الغفلة والسهو واللهو وغلبتها عليها ."

    ابن القيم رحمه الله تعالى
    الداء والدواء(الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي)
    http://islamport.com/w/qym/Web/3172/2.htm



    (15)
    لا يكن حالُك كحالِ هذا الفلاح..

    " ومن الآفات التى تمنع ترتب أثر الدعاء عليه: أن يستعجل العبد، ويستبطي الاجابة، فيستحسرَ، ويدَعَ الدعاء. وهو بمنزلة من بذر بَذرا، أو غرس غراسا، فجعل يتعاهده ويسقيه، فلما استبطأ كمالَه وإدراكَه، تركه وأهمله!


    ابن القيم رحمه الله تعالى
    الداء والدواء(الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي)
    http://islamport.com/w/qym/Web/3172/4.htm

    خُذْ ما صَفَا، ودَعْ ما كَدَر.. واصل القراءة

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي أهمية الأدب للعقل ..ومثل ذلك

    (16)
    الأدب .. والعقل

    " للعقول سجيات وغرائز بها تقبل الأدب، وبالأدب تُنَمَّى العقول وتزكو. فكما أن الحبَّة المدفونة في الأرض لا تقدرُ أن تخلعَ يبسها وتظهر قوتها وتطلع فوقَ الأرضِ بزهرتها وريعها ونضرتها ونمائها إلا بمعونةِ الماءِ الذي يغورُ إليها في مستودعِها فيُذهب عنها أذى اليبس والموت ويحدث لها بإذن الله القوة والحياة، فكذلك سليقةُ العقلِ مكنونةٌ في مغرزها من القلب، لا قوة لها ولا حياة بها ولا منفعة عندها حتى يعتملها الأدبُ الذي هو ثمارها وحياتها ولقاحها."



    خُذْ ما صَفَا، ودَعْ ما كَدَر.. واصل القراءة

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي جسدُ الجاهلِ

    (17)


    جسدُ الجاهلِ


    قال ابن القيم رحمه الله
    في سياق سوقه لمراتب الحياة :

    " المرتبة الخامسة ..
    حياة العلم من موت الجهل،
    فإن الجهل موت لأصحابه كما قيل:
    وفي الجهل قبل الموت موت لأهله ... وأجسامهم قبل القبور قبور
    وأرواحهم في وحشة من جسومهم ... فليس لهم حتى النشور نشور

    فإن الجاهل ميت القلب والروح وإن كان حي البدن فجسده قبر يمشي به على وجه الأرض ... وقال تعالى: إن الله يسمع من يشاء وما أنت بمسمع من في القبور وشبههم في موت قلوبهم بأهل القبور فإنهم قد ماتت أرواحهم وصارت أجسامهم قبورا لها فكما أنه لا يسمع أصحاب القبور كذلك لا يسمع هؤلاء وإذا كانت الحياة هي الحس والحركة وملزومهما فهذه القلوب لما لم تحس بالعلم والإيمان ولم تتحرك له كانت ميتة حقيقة وليس هذا تشبيها لموتها بموت البدن بل ذلك موت القلب والروح."


    ابن القيم
    المدارج
    http://islamport.com/w/qym/Web/3197/1305.htm
    خُذْ ما صَفَا، ودَعْ ما كَدَر.. واصل القراءة

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي (18) النّيَّةُ لِلْعَمَلِ كَالرُّوحِ لِلْجَسَدْ

    (18)


    النّيَّةُ لِلْعَمَلِ كَالرُّوحِ لِلْجَسَدْ
    " وقول النبي :(( إنما الأعمال بالنيات)):
    كلمة جامعة؛ فإن النية للعمل كالروح للجسد،
    وإلا فكل واحد من الساجد لله والساجد للشمس والقمر قد وضع جبهته على الأرض،
    فصورتهما واحدة، ثم هذا أقرب الخلق إلى الله تعالى وهذا أبعد الخلق عن الله."
    ابن تيمية..السياسة الشرعية (79)
    http://www.islamweb.net/newlibrary/d...=41&startno=17
    خُذْ ما صَفَا، ودَعْ ما كَدَر.. واصل القراءة

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي (19) تشبيه جميل للعلم وتحصيله..للحازمي

    (19)
    تشبيه جميل للعلم وتحصيله
    ((العلمُ أشبَهُ ما يكونُ ببنيانٍ بَنَاهُ أَهْلُ العِلمِ وَوَضَعُوهُ في الكُتُبَ، وَوَضَعُوا لَهُ سُلَّماً،
    مَنْ أَرَادَ أَنْ يَصْعَدَ إِلَى أَعلَى ذَلكَ البَنَاءَ؛ فَحِينَئِذٍ لا بُدَّ أَنْ يَسِيرَ كَمَا سَارُوا، وَأَنْ يَصْعَدَ مَعَ السُلَّمِ الذي وَضَعَهُ أَهْلُ العَلمِ لَهُ ))
    أحمد بن عمر الحازمي
    شرح الأصول الثلاثة-الدرس الأول(ص4)
    http://www.alhazme.net/articles.aspx?article_no=508
    خُذْ ما صَفَا، ودَعْ ما كَدَر.. واصل القراءة

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    147

    افتراضي (21) - صِبْغَةَ اللَّه..القرطبي

    وصلني من أحد الأصدقاء..


    (21)
    صِبْغَةَ اللَّه
    (( أي صبغة الله أحسن صبغة وهي: الإسلام.
    فسمَّى الدِّين صِبغَةً استعارة ومجازا؛
    من حيث تَظْهَرُ أَعمَاُلهُ وَسَمْتُهُ عَلى المتديّن كما يَظْهَرُ أَثَرَ الصِّبْغِ في الثَّوبِ))
    القرطبي
    الجامع لأحكام القرآن- ج2(135)
    أنصح بقراءة البقية في الرابط ففيها فوائد


    خُذْ ما صَفَا، ودَعْ ما كَدَر.. واصل القراءة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •