أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 44

الموضوع: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    194

    افتراضي أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمدلله وكفى والصلاة والسلام على النبي المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما مزيدا ، أمابعــد :


    أخواتي : السلام عليكن ورحمة الله وبركاته :


    هنا في منتدانا لا أجد -أوقد يوجد فلم انتبه-تدارس للعلم الشرعي بيننا
    بل أكثر حديثنا في الزهد والرقائق أو أمورا في الحياة وقليلا مانتطرق للمسائل المهمة
    التي ينبغي علينا تعلمها فأحببت من باب النفع والإفادة للجميع أن نتدارس هنا العلم الشرعي بما فتحه الله علينا ، لا أكثر عليكن الحديث : )
    فسأبدأ إن شاء الله هنا بنقل -أقول (نقل) فأنا أقل شأنا من أن اشرحها فلست أهلا لذلك
    سأنقل إن شاء الله تعالى شرح الأصول الثلاثة بشرح الشيخ بن عثيمين رحمه الله تعالى


    وكما تعلمن الأصول الثلاثة مهمة جدا فهي الأسئلة التي يسألها الله العبد في أول منازل الآخرة وهو القبر فيجب علينا تعلمها ، طبعا الأصول الثلاثة رسالة قصيرة جدا والمؤلف رحمه الله الشيخ محمد بن عبدالوهاب نفع الله برسالته هذه(الأصول الثلاثة) نفعا عظيما فلا أظن أن هناك عالما لم يشرحها أو قدمها لطلابه يحفظونها ولو قرأت المتن لوجدت أن كلها قال الله قال رسوله صلى الله عليه وسلم قال أهل العلم الراسخين، وذكر فيها رحمه الله 60دليلا بالرغم من قصرها فهي أظن لاتتعدى 24صفحة !


    وحري بطالبة العلم أن تبدأ طلب العلم بعد حفظ القرآن بحفظ هذه الرسالة ،
    وأنا إن شاء الله سأنقلها إليكن على فترات وليس كل الشرح دفعة واحدة حتى لاتفتر بعض الأخوات عندما تجد الكم الهائل من العلم فتفتر عن القراءة وتمل : (


    أخيرا : من من الله عليها بحضور دورات علمية لشرح الأصول أو استمعت أو قرأت شروح أخرى للأصول غير شرح الشيخ بن عثيمين رحمه الله فلتضفه هنا في وقته المناسب جزاها الله خيرا ،،



    وإن شاء الله إن يسر الله لي سأنقل الشرح كل أربعاء من كل اسبوع وإن تأخرت فالمعذرة أخواتي ، نسأل الله التيسير والعون


    :::


    ليست هذه الصفحة مقتصرة على شرح الأصول الثلاثة فعندما ننتهي من شرح الأصول سنبدأ برسالة أخرى إن شاء الله


    :::

    وقـفـة


    السنبلة الثامنة عشرة


    كان ابن باز -رحمه الله تعالى -إذا قابل طفلا سأله :
    من ربك ؟ مادينك ؟ من نبيك ؟


    ليؤصل ذلك في نفوس الأطفال وهذه الأسئلة هي الأصول الثلاثة التي يجب على العبد
    معرفتها وهي أول مايسأل عنه العبد إذا وضع في قبره فجميل أن نسأل أطفالنا هذه الأسئلة
    بــــــــدلا من (أتحفظ أنشودة) ؟


    !!!
    فحري بالأم المربية أن تؤصل في أبنائها قواعد الإسلام
    منذ الصغر !!!


    :::


    وصلى الله وسلم على نبينا محمدوعلى آله وصحبه وسلم .

    (وَلا
    تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,748

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سنبلة قلم مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم



    الحمدلله وكفى والصلاة والسلام على النبي المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما مزيدا ، أمابعــد :


    أخواتي : السلام عليكن ورحمة الله وبركاته :


    هنا في منتدانا لا أجد -أوقد يوجد فلم انتبه-تدارس للعلم الشرعي بيننا
    بل أكثر حديثنا في الزهد والرقائق أو أمورا في الحياة وقليلا مانتطرق للمسائل المهمة
    التي ينبغي علينا تعلمها فأحببت من باب النفع والإفادة للجميع أن نتدارس هنا العلم الشرعي بما فتحه الله علينا ،
    وصلى الله وسلم على نبينا محمدوعلى آله وصحبه وسلم ،،
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    فعلا أخيتي هذا هو الملاحظ في المنتديات النسائية بشكل عام
    بارك الله فيك ،، ونفع الله بك الأمة ،، انتظر موضوعك في شرح الأصول
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    بسم الله ابدأ مستعينة بالله تعالى ، وسأقسم الشرح في اليوم إلى أجزاء حتى يسهل فهمها وتدارسها :






    المتــن :




    (بسم الله الرحمن الرحيم اعلم رحمك الله أنه يجب علينا تعلم أربع مسائل؛ الأولى: العلم وهو: معرفة الله ومعرفة نبيه ومعرفة دين الإسلام بالأدلة )






    الشــرح





    (1)




    بسم( ١) الله(٢ )



    ١) ابتدأ المؤلف رحمه الله كتابه بالبسملة اقتداء بكتاب الله عز وجل مبدوء بالبسملة،



    واتباعًا لحديث "كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه ببسم الله فهو أبتر"( ١) واقتداء بالرسول



    صلى الله عليه وسلم، فإنه يبدأ كتبه بالبسملة.



    الجار واﻟﻤﺠرور متعلق بمحذوف فعل مؤخر مناسب للمقام تقديره بسم الله أكتب أو



    أصنف.



    وقدرناه فعلا ً لأن الأصل في العمل الأفعال.



    وقدرناه مؤخرًا لفائدتين:



    الأولى: التبرك بالبداءة باسم الله سبحانه وتعالى.



    الثانية: إفادة الحصر لأن تقديم المتعلق يفيد الحصر.



    وقدرناه مناسبًا لأنه أدل على المراد فلو قلنا مثلا ً عندما نريد أن نقرأ كتابًا بسم الله نبتدئ ما يدري بماذا نبتدئ؟ لكن بسم الله أقرأ يكون أدل على المراد الذي أبتدئ به.



    ٢) الله: علم على الباري جل وعلا وهو الاسم الذي تتبعه جميع الأسماء حتى إنه في قوله



    تعالى: ﴿الر كِتَابٌ َأنْزَْلنَاهُ إَِليْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُُّلمَاتِ إَِلى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إَِلى



    صِرَاطِ اْلعَزِيزِ الْحَمِيدِ * اللَّهِ الَّذِي َلهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الَْأرْضِ وَوَيْلٌ لِلْكافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ شَدِيدٍ﴾ (إبراهيم




    لا نقول إن لفظ الجلالة ﴿الله﴾ صفة بل نقول هي عطف بيان لئلا يكون لفظ الجلالة



    تابعًا تبعية النعت للمنعوت






    (2)




    الرحمن( ١) الرحيم(2) اعلم(3)



    ١) الرحمن: اسم من الأسماء المختصة بالله عز وجل لا يطلق على غيره والرحمن معناه



    المتصف بالرحمة الواسعة.



    ٢) الرحيم: يطلق على الله عز وجل وعلى غيره، ومعناه ذو الرحمة الواصلة، فالرحمن ذو الرحمة الواسعة، والرحيم ذو الرحمة الواصلة فإذا جمعا صار المراد بالرحيم الموصل رحمته إلى من يشاء من عباده كما قال الله تعالى: ﴿يُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَيَرْحَمُ مَنْ يَشَاءُ وَإَِليْهِ تُقَلبُون﴾ العنكبوت



    ٣) العلم هو إدراك الشيء على ما هو عليه إدراكًا جازمًا



    ومراتب الإدراك ست:



    الأولى: العلم وهو إدراك الشيء على ما هو عليه إدراكًا جازمًا.



    الثانية: الجهل البسيط وهو عدم الإدراك بالكلية.



    الثالثة: الجهل المركب وهو إدراك الشيء على وجه يخالف ما هو عليه.



    الرابعة: الوهم وهو إدراك الشيء مع احتمال ضد راجح.



    الخامسة: الشك وهو إدراك الشيء مع احتمال مساو.



    السادسة: الظن وهو إدراك الشيء مع احتمال ضد مرجوح.



    والعلم ينقسم إلى قسمين: ضروري ونظري.



    فالضروري ما يكون إدراك المعلوم فيه ضروريًا بحيث يضطر إليه من غير نظر ولا



    استدلال كالعلم بأن النار حارة مثلا.






    (3)





    رحمك الله( ١) أنه يجب علينا تعلم أربع مسائل( ٢)؛ الأولى: العلم وهو: معرفة الله( ٣)




    ١) رحمك الله أفاض عليك من رحمته التي تحصل ﺑﻬا على مطلوبك وتنجو من محذورك،



    فالمعنى غفر الله لك ما مضى من ذنوبك، ووفقك وعصمك فيما يستقبل منها هذا إذا



    أفردت الرحمة أما إذا قرنت بالمغفرة فالمغفرة لما مضى من الذنوب، والرحمة والتوفيق للخير



    والسلامة من الذنوب في المستقبل.



    وصنيع المؤلف رحمه الله تعالى يدل على عنايته وشفقته بالمخاطب وقصد الخير له.



    ٢) هذه المسائل التي ذكرها المؤلف رحمه الله تعالى تشمل الدين كله فهي جديرة بالعناية



    لعظم نفعها.



    ٣) أي معرفة الله عز وجل بالقلب معرفة تستلزم قبول ما شرعه والإذعان والانقياد له،



    وتحكيم شريعته التي جاء ﺑﻬا رسوله محمد صلى الله عليه وسلم، ويتعرف العبد على ربه



    بالنظر في الآيات الشرعية في كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.



    والنظر في الآيات الكونية التي هي المخلوقات، فإن الإنسان كلما نظر في تلك الآيات



    ازداد علمًا بخالقه ومعبوده قال الله عز وجل: ﴿وَفِي الَْأرْضِ آيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ *وَفِي َأنْفُسِكُمْ َأَفلا تُبْصِرُون﴾الذا يات






    (4)




    ومعرفة نبيه( ١) ومعرفة دين الإسلام(2)



    ١) أي معرفة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم المعرفة التي تستلزم قبول ما جاء به من الهدى ودين الحق، وتصديقه فيما أخبر، وامتثال أمره فيما أمر، واجتناب ما ﻧهى عنه



    وزجر، وتحكيم شريعته والرضا بحكمه قال الله عز وجل: ﴿َفلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى



    يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ُثمَّ لا يَجِدُوا فِي َأنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا َقضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾



    النساء وقال تعالى: ﴿إِنَّمَا كَانَ قوْ لَ الْمُؤْمِنِينَ إَِذا دُعُوا إَِلى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ



    بَيْنَهُمْ أًنْ يَُقوُلوا سَمِعْنَا وََأطَعْنَا وَُأوَلئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ﴾ (النور: ٥١ ). وقال تعالى: ﴿َفإِنْ



    تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ َفرُدُّوهُ إَِلى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِ نْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ َذلِكَ خَيْرٌ
    وََأحْسَنُ تَْأوِيلاً﴾ (النساء:الآية ٥٩ ) وقال عز وجل: ﴿َفلْيَحْذَر الَّذِينَ يُخَالُِفون َ عَنْ َأمْرِهِ َأن ْ
    تُصِيبَهُمْ فِتْنٌَة َأوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ َألِيمٌ﴾ (النور:الآية ٦٣ ) قال الإمام أحمد رحمه الله: "أتدري
    ما الفتنة؟ الفتنة الشرك لعله إذا رد بعض قوله أن يقع في قلبه شيء من الزيغ فيهلك".


    ٢) قوله معرفة دين الإسلام: الإسلام بالمعنى العام هو التعبد لله بما شرع منذ أن أرسل الله



    الرسل إلى أن تقوم الساعة كما ذكر عز وجل ذلك في آيات كثيرة تدل على أن الشرائع



    السابقة كلها إسلام لله عز وجل: قال الله تعالى عن إبراهيم: ﴿رَبَّنَا وَاجْعَْلنَا مُسْلِمَيْنِ َلكَ



    وَمِنْ ُذرِّيَّتِنَا أُمًَّة مُسْلِمًَة َلكَ وََأرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عََليْنَا إِنَّكَ َأنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ﴾ البقرة



    والإسلام بالمعنى الخاص بعد بعثة النبي صلى الله عليه وسلم يختص بما بعث به



    محمد صلى الله عليه وسلم لأن ما بعث به النبي صلى الله عليه وسلم نسخ جميع الأديان



    السابقة فصار من أتبعه مسلمًا ومن خالفه ليس بمسلم ، فأتباع الرسل مسلمون في زمن



    رسلهم،فاليهود مسلمون في زمن موسى صلى الله عليه وسلم والنصارى مسلمون في زمن عيسى



    صلى الله عليه وسلم، وأما حين بعث النبي محمد صلى الله عليه وسلم فكفروا به فليسوا



    بمسلمين.



    وهذا الدين الإسلامي هو الدين المقبول عند الله النافع لصاحبه قال الله عز وجل: ﴿إِنَّ



    الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإسلام﴾ آل عمران وقال: ﴿وَمَنْ يَبْتَغِ َ غيْرَ الإسلام دِينًا َفَلنْ



    يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ﴾ آل عمران وهذا الإسلام هو الإسلام



    الذي امتن به على محمد صلى الله عليه وسلم وأمته، قال الله تعالى: ﴿الْيَوْمَ َأكمَْلتُ َلكمْ



    دِينَكُمْ وََأتْمَمْتُ عََليْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ َلكُمُ الإسلام دِينًا﴾






    (5)




    بالأدلة( ١)



    (1)قوله: بالأدلة جمع دليل وهو ما يرشد إلى المطلوب، والأدلة على معرفة ذلك سمعية



    وعقلية، فالسمعية ما ثبت بالوحي وهو الكتاب والسنة، والعقلية ما ثبت بالنظر والتأمل،



    وقد أكثر الله عز وجل من ذكر هذا النوع في كتابه فكم من آية قال الله فيها ومن آياته



    كذا وكذا وهكذا يكون سياق الأدلة العقلية الدالة على الله تعالى.



    وأما معرفة النبي صلى الله عليه وسلم بالأدلة السمعية فمثل قوله تعالى:﴿مُحَمَّدٌ رَسُولُ



    اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ﴾ (الفتح:الآية ٢٩ ) الآية. وقوله: ﴿وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُول َقدْ خََلتْ مِنْ َقبْلِهِ



    الرُّسُل﴾ آل عمران بالأدلة العقلية بالنظر والتأمل فيما أتى به من الآيات



    البينات التي أعظمها كتاب الله عز وجل المشتمل على الأخبار الصادقة النافعة والأحكام



    المصلحة العادلة، وما جرى على يديه من خوارق العادات، وما أخبر به من أمور الغيب



    التي لا تصدر إلا عن وحي والتي صدقها ما وقع منها.




    انتهى شرح هذا اليوم نكمل الشرح الأسبوع القادم إن شاء الله واعتذر لتأخر شرح اليوم إذ كان المفروض أنه يوم الأربعاء لكن لظروف تأخرت

    (وَلا
    تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)

  4. #4
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,,

    بارك الله فيكِ
    هل هذا الشرح للشيخ العثيمين؟
    عندي شرح الشيخ صالح الفوزان - حفظه الله - طبعة "مؤسسة الرسالة", سأتابع من خلاله معكِ إن شاء الله..
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    [quote=التوحيد;476445]وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,,

    بارك الله فيكِ
    وفيكِ
    هل هذا الشرح للشيخ العثيمين؟

    نعم ، أظنك لم تنتبهي لما كتبت في المقدمة ذكرت أن الشرح سيكون للشيخ بن عثيمين : )

    عندي شرح الشيخ صالح الفوزان - حفظه الله - طبعة "مؤسسة الرسالة", سأتابع من خلاله معكِ إن شاء الله

    إن كان هناك اضافة مهمة لم يذكرها الشيخ بن عثيمين في شحره وذكرها الفوزان بكتابه
    فلا بأس بذكرها هنا ، لكني أظن شرح بن عثيمين رحمه الله ليس كغيره فهو يفصل غالبا ويذكر فتاوى أما الفوزان وفقه الله قرأت له شرح الواسطية فكان شرحه مختصرا
    وكلهم خير غفر الله لنا و لهم

    (وَلا
    تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آلـه وصحبه وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين أما بعد :


    نبدأ اليوم بمشيئة الله الدرس الثاني من شرح الأصول ،سائلين المولى جل وعلا السداد والتوفيق

    ****

    تابع المـتـن

    الثانية العمل به الثالثة: الدعوة إليه الرابعة: الصبر على الأذى فيه والدليل على قوله تعالى: ﴿و العصر*إن الإنسان لفي خسر *إلا الذين أمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر﴾

    ****
    الشرح



    (1)

    الثانية العمل به (1) الثالثة: الدعوة إليه(2)

    (1) قوله العمل به أي العمل بما تقتضيه هذه المعرفة من الإيمان بالله والقيام بطاعته بامتثال
    أوامره واجتناب نواهيه من العبادات الخاصة، والعبادات المتعدية، فالعبادات الخاصة مثل
    الصلاة، والصوم، والحج، والعبادات المتعدية كالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والجهاد
    في سبيل الله وما أشبه ذلك.
    والعمل في الحقيقة هو ثمرة العلم،فمن عمل بلا علم فقد شابه النصارى،ومن علم ولم
    يعمل فقد شابه اليهود.
    (٢) أي الدعوة إلى ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم من شريعة الله تعالى على مراتبها الثلاث أو الأربع التي ذكرها الله عز وجل في قوله
    ﴿ادْعُ إَِلى سَبِيلِ رَبِّك بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ﴾
    والرابعة قوله: ﴿وَلا تُجَادُِلوا َأهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ َأحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ َ ظَلمُوا مِنْهُمْ﴾
    ولا بد لهذه الدعوة من علم بشريعة الله عز وجل حتى تكون الدعوة عن علم وبصيرة.
    لقوله تعالى: ﴿ُقل ْ هَذِهِ سَبِيلِي َأدْعُو إَِلى اللَّهِ عََلى بَصِيرَةٍ َأنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَا ن َ اللَّهِ وَمَاَأنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ﴾

    والبصيرة تكون فيما يدعو إليه بأن يكون الداعيةعالمًا بالحكم الشرعي، وفي كيفية الدعوة، وفي حال المدعو.
    ومجالات الدعوة كثيرة منها: الدعوة إلى الله تعالى بالخطابة، وإلقاء المحاضرات، ومنها
    الدعوة إلى الله بالمقالات، ومنها الدعوة إلى الله بحلقات العلم، ومنها الدعوة إلى الله بالتأليف ونشر الدين عن طريق التأليف،ومنها الدعوة إلى الله في اﻟﻤﺠالس الخاصة فإذا جلس الإنسان في مجلس في دعوة مثلا ً فهذا مجال للدعوة إلى الله عز وجل ولكن ينبغي أن تكون على وجه لا ملل فيه ولا إثقال،
    ويحصل هذا بأن يعرض الداعية مسألة علمية على الجالسين ثم تبتدئ المناقشة ومعلوم أن
    المناقشة والسؤال والجواب له دور كبير في فهم ما أنزل الله على رسوله وتفهيمه، وقديكون أكثر فعالية من إلقاء خطبة أو محاضرة إلقاء مرسلا ً كما هو معلوم. والدعوة إلى الله عز وجل هي وظيفة الرسل عليهم الصلاة والسلام وطريقة من تبعهم بإحسان، فإذا عرف الإنسان معبوده، ونبيه، ودينه ومنَّ الله عليه بالتوفيق لذلك فإن عليه السعي في إنقاذ أخوانه بدعوﺗﻬم إلى الله عز وجل وليبشر بالخير،
    قال النبي صلى الله عليه وسلم لعلي بن أبى طالب رضي الله عنه يوم خيبر:
    "انفذ على رسلك حتى تترل بساحتهم،ثم ادعهم إلى الإسلام، وأخبرهم بما يجب عليهم من حق الله تعالى فيه، فوالله لأن يهدي الله بك رجلا ً خير لك من حمر النعم"
    متفق على صحته.
    ويقول صلى الله عليه وسلم :
    فيما رواه مسلم: "من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئًا، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئًا) وقال صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم أيضًا: (من دل على خير فله مثل أجر فاعله)

    = يتبع

    (وَلا
    تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    (2)


    الرابعة: الصبر على الأذى فيه(1)


    (1) الصبر حبس النفس على طاعة الله، وحبسها عن معصية الله، وحبسها عن التسخط
    من أقدار الله فيحبس النفس عن التسخط والتضجر والملل، ويكون دائمًا نشيطًا في الدعوة
    إلى دين الله وإن أوذي، لأن أذية الداعين إلى الخير من طبيعة البشر إلا من هدى الله
    قال الله تعالى: لنبيه صلى الله عليه وسلم:
    ﴿وََلَقدْ ُ كذِّبَتْ رُسُل ٌ مِنْ َقبْلِكَ َفصَبَرُوا عََلى مَاكذِّبُوا وَُأوُذوا حَتَّى َأتَاهُمْ نَصْرُنَا﴾
    وكلما قويت الأذية قرب النصر،وليس النصر مختصًا بأن ينصر الإنسان في حياته ويرى أثر دعوته قد تحقق بل النصر يكون ولو بعد موته بأن يجعل الله في قلوب الخلق قبو ً لا لما دعا إليه وأخذًا به وتمسكًا به فإن هذايعتبر نصرًا لهذا الداعية وإن كان ميتًا، فعلى الداعية أن يكون صابرًا على دعوته مستمرًافيها. صابرًا على ما يدعو إليه من دين الله عز وجل صابرًا على ما يعترض دعوته. صابرًاعلى ما يعترضه هو من الأذى، وها هم الرسل صلوات الله وسلامه عليهم أوذوا بالقول
    وبالفعل قال الله تعالى: ﴿كَذَلِكَ مَا َأتَى الَّذِينَ مِنْ َقبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا َقاُلوا سَاحِرٌ َأوْمَجْنُون ٌ ﴾
    وقال عز وجل: ﴿ وَكَذلِكَ جَعَْلنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا﴾
    ولكن على الداعية أن يقابل ذلك بالصبر وأنظر إلى قول الله عز وجل لرسوله صلى الله عليه وسلم:
    ﴿إِنَّا نَحْنُ نَزَّْلنَا عََليْكَ الُْقرْآن تَنْزِيلا ً ﴾ كان من المنتظر أن يقال فاشكر نعمة ربك ولكنه عز وجل
    قال: ﴿َفاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ﴾ وفي هذا إشارة إن كل من قام ﺑﻬذا
    القرآن فلابد أن يناله ما يناله مما يحتاج إلى صبر، وأنظر إلى حال النبي صلى الله عليه وسلم
    حين ضربه قومه فأدموه وهو يمسح الدم عن وجهه ويقول:
    "اللهم أغفر لقومي فإﻧﻬم لا يعلمون"
    فعلى الداعية أن يكون صابرًا محتسبًا.


    والصبر ثلاثة أقسام:
    ١- صبر على طاعة الله.
    ٢- صبر عن محارم الله.
    ٣- صبر على أقدار الله التي يجريها إما مما لا كسب للعباد فيه، وإما مما يجريه الله على أيدي بعض العباد من الإيذاء والاعتداء.

    =يتبع

    (وَلا
    تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    (3)


    والدليل على قوله تعالى: ﴿و العصر*إن الإنسان لفي خسر *إلا الذين أمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر﴾(1)
    قوله والدليل أي على هذه المراتب الأربع قوله تعالى: ﴿وَالْعَصْرِ﴾ أقسم
    الله عز وجل في هذه السورة بالعصر الذي هو الدهر وهو محل الحوادث من خير وشر،
    فأقسم الله عز وجل به على أن الإنسان كل الإنسان في خسر إلا من اتصف ﺑﻬذه الصفات الأربع: الإيمان، والعمل الصالح، والتواصي بالحق، والتواصي بالصبر.


    قال ابن القيم –رحمه الله تعالى-: جهاد النفس أربع مراتب:
    إحداها: أن يجاهدها على تعلم الهدى ودين الحق الذي لا فلاح لها
    ولا سعادة في معاشها ومعادها إلا به.
    الثانية: أن يجاهدها على العمل به بعد علمه.
    الثالثة: أن يجاهدها على الدعوة إليه وتعليمه من لا يعلمه.
    الرابعة: أن يجاهدها على الصبر على مشاق الدعوة إلى الله وأذى الخلق ويتحمل ذلك كله لله، فإذا استكمل هذه المراتب الأربع صار من الربانيين".
    فالله عز وجل أقسم في هذه السورة بالعصر على أن كل إنسان فهو في خيبة وخسر مهماكثر ماله وولده وعظم قدره وشرفه
    إلا من جمع هذه الأوصاف الأربعة:
    أحدها: الإيمان ويشمل كل ما يقرب إلى الله تعالى من اعتقاد صحيح وعلم نافع
    الثاني: العمل الصالح وهو كل قول أو فعل يقرب إلى الله بأن يكون فاعله لله مخلصًا
    ولمحمد صلى الله عليه وسلم متبعًا.
    الثالث: التواصي بالحق وهو التواصي على فعل الخير والحث عليه والترغيب فيه.
    الرابع: التواصي بالصبر بأن يوصي بعضهم بعضًا بالصبر على فعل أوامر الله تعالى، وترك
    محارم الله، وتحمل أقدار الله.
    والتواصي بالحق والتواصي بالصبر يتضمنان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر اللذين ﺑﻬماقوام الأمة وصلاحها ونصرها وحصول الشرف والفضيلة لها: (كُـنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَْأمُرُو ن َ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْ ن َ عَنِ الْمُنْكَر وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ)


    انتهى الدرس الثاني والحمدلله وصلى الله وسلم على نبينا محمدوعلى آله وصحبه وسلم

    (وَلا
    تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)

  9. #9
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سنبلة قلم مشاهدة المشاركة

    إن كان هناك اضافة مهمة لم يذكرها الشيخ بن عثيمين في شحره وذكرها الفوزان بكتابه
    فلا بأس بذكرها هنا ، لكني أظن شرح بن عثيمين رحمه الله ليس كغيره فهو يفصل غالبا ويذكر فتاوى أما الفوزان وفقه الله قرأت له شرح الواسطية فكان شرحه مختصرا
    وكلهم خير غفر الله لنا و لهم
    بارك الله فيكِ

    في الحقيقة لم أرَ كابن عثيمين - رحمه الله - في تبسيط الشرح وتنشيط الحضور أثناء حديثه, لكنّ لا أُنكر أن شرح الفوزان - حفظه الله - للأصول الثلاثة ممتاز وغير مختصر, بل متوسط وماتع في آن.. نفع الله بعلمهم وحفظ حيهم وغفر لميتهم.. آمين
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  10. #10
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    نفع الله بكِ وبما تنقلين أختنا الكريمة

    لا أدري لماذا يحدث خطأ عند نقل بعض الآيات, برجاء مراجعتها..
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    619

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    جزى الله مشايخنا كل الخير على ما قدموه من خدمة لدين الله، وجزاك الله خيرا على النقل.
    أنا من المتابعات معك بإذن الله.
    وفقنا الله جميعا لما يحب ويرضى.

    اللهم اغفر لأبي عبد الرحمن (محمد خالد) المعروف ب (الوراق) وأسكنه فردوسك الأعلى من غير حساب ولا سابقة عذاب.
    واصلح ذريتي ووفقهم لكل خير.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التوحيد مشاهدة المشاركة
    نفع الله بكِ وبما تنقلين أختنا الكريمة

    لا أدري لماذا يحدث خطأ عند نقل بعض الآيات, برجاء مراجعتها..
    جزاكِ الله خيرا ، لكن هل تقصدين الخطأ في الحركات ؟؟

    مع أني راجعتها فلا اادري لم حدث الخلل ؟

    (وَلا
    تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    عذرا أخياتي لتوقف الدرس لظروف طارئة بإذن الله اكمل قريبا ، دعواتكن لي بالتيسير ...

    (وَلا
    تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    نكمــــــــــــ ـــل بمشيئة الله ..

    (وَلا
    تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن



    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ، اللهم اغفر لنا ولوالدينا وللمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات برحمتك يا ارحم الراحمين


    تابع المتن


    قال الشافعي رحمه الله تعالى: (لو ما أنزل الله حجة على خلقه إلا هذه السورة لكفتهم)
    وقال البخاريُّ رحمه الله تعالى: (باب العلم قبل القول والعمل)والدليل قوله تعالى(فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك)فبدأ بالعلم قبل القول والعمل


    ******



    (1)



    قال الشافعي رحمه الله تعالى (1) لو ما أنزل الله حجة على خلقه إلا هذه السورة لكفتهم(2)


    (1) الشافعي هو أبو عبد الله محمد بن إدريس بن العباس بن عثمان بن شافع الهاشمي
    القرشي، ولد في غزة سنة ١٥٠ ه وتوفي بمصر سنة ٢٠٤ ه وهو أحد الأئمة الأربعة على الجميع رحمة الله تعالى


    (2) مراده رحمه الله أن هذه السورة كافية للخلق في الحث على التمسك بدين الله بالإيمان، والعمل الصالح، والدعوة إلى الله، والصبر على ذلك، وليس مراده أن هذه السورة كافية للخلق في جميع الشريعة.
    وقوله: "لو ما أنزل الله حجة على خلقه إلا هذه السورة لكفتهم" لأن العاقل البصير إذا
    سمع هذه السورة أو قرأها فلا بد أن يسعى إلى تخليص نفسه من الخسران وذلك باتصافه
    بهذه الصفات الأربع: الإيمان، والعمل الصالح، والتواصي بالحق والتواصي بالصبر .



    (2)


    وقال البخاريُّ رحمه الله تعالى(1): باب العلم قبل القول والعمل والدليل قوله تعالى(فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك) فبدأ بالعلم قبل القول والعمل (2)


    (1) البخاري هو أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة البخاري، ولد ببخارى في شوال سنة أربعة وتسعين ومائة ونشأ يتيمًا في حجر والدته، وتوفي رحمه الله في خرتنك بلدة على فرسخين من سمرقند ليلة عيد الفطر سنة ست وخمسين ومائتين.


    (2) أستدل البخاري رحمه الله بهذه الآية على وجوب البداءة بالعلم قبل القول والعمل وهذا دليل أثري يدل على أن الإنسان يعلم أولا ثم يعمل ثانيًا، وهناك دليل عقلي نظري يدل على أن العلم قبل القول والعمل وذلك لأن القول أو العمل لا يكون صحيحًا مقبولا حتى يكون على وفق الشريعة، ولا يمكن أن يعلم الإنسان أن عمله على وفق الشريعة إلا بالعلم، ولكن هناك أشياء يعلمها الإنسان بفطرته كالعلم بأن الله إله واحد فإن هذا قد فطر عليه العبد ولهذا لا يحتاج إلى عناء كبير في التعلم، أما المسائل الجزئية المنتشرة فهي التي تحتاج إلى تعلم وتكريس جهود.


    انتهى الدرس الثالث وبالله التوفيق ،،،

    (وَلا
    تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    بسم الله والصلاة على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم ،نكمل بمشيئة الله شرح الأصول للشيخ بن عثيمين رحمه الله ،وبالله نستعين :



    تابع المتن
    (اعلم رحمك الله: أنه يجب على كل مسلم ومسلمة تعلم ثلاث هذه المسائل والعمل ﺑهن
    الأولى: أن الله خلقنا ورزقنا)


    الشرح


    (1)
    اعلم رحمك الله: أنه يجب على كل مسلم ومسلمة تعلم ثلاث هذه المسائل والعمل ﺑهن
    الأولى: أن الله خلقنا(1)


    (1) ودليل ذلك أعني أن الله خلقنا سمعي وعقلي: أما السمعي فكثير ومنه قوله عز وجل: (هو الذي خلقكم من طين ثم قضى أجلا وأجل مسمى عنده ثم أنتم تمترون)
    وقوله (ولقدخلقناكم ثم صورناكم) وقوله تعالى (ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمأ مسنون)
    وقوله: (ومن آياته أن خلقكم من تراب ثم إذا أنتم بشر تنتشرون)
    وقوله: (خلق الإنسان من صلصال كالفخار) وقوله: (الله خالق كل شيء) وقوله: (والله خلقكم وماتعملون)
    وقوله: (وماخلقت الجن والإنس إلا ليعبدون) إلى غيرذلك من الآيات.
    أما الدليل العقلي على أن الله خلقنا فقد جاءت الإشارة إليه في قوله تعالى: (أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون) فإن الإنسان لم يخلق نفسه لأنه قبل وجوده عدم
    والعدم ليس بشيء وما ليس بشيء لا يوجد شيئًا، ولم يخلقه أبوه ولا أمه ولا أحد من
    الخلق، ولم يكن ليأتي صدفة بدون موجد؛ لأن كل حادث لا بد له من محدث؛ ولأن
    وجود هذه المخلوقات على هذا النظام البديع والتناسق المتآلف يمنع منعًا باتًا أن يكون
    صدفة. إذ الموجود صدفة ليس على نظام في أصل وجوده فكيف يكون منتظمًا حال بقائه
    وتطوره، فتعين بهذا أن يكون الخالق هو الله وحده فلا خالق ولا آمر إلا الله، قال الله تعالى: (ألا له الخلق والأمر) ولم يعلم أن أحدًا من الخلق أنكر ربوبية الله سبحانه وتعالى إلا على وجه المكابرة كما
    حصل من فرعون، وعندما سمع جبير بن مطعم رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ سورةالطور فبلغ قوله تعالى:
    (أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون*أم خلقوا السموات والأرض بل لايوقنون*أم عندهم خزائن ربك أم هم المصيطرون)
    وكان جبير بن مطعم يومئذ مشركًا فقال: "كاد قلبي أن يطير وذلك أول ما وقر الإيمان في قلبي



    (2)


    ورزقنا (1)


    (1)أدلة هذه المسألة كثيرة من الكتاب والسنة والعقل أما الكتاب: فقال الله تعالى: ( إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين ) وقال تعالى: (قل من يرزقكم من السموات والأرض قل الله) وقوله: (قل من يرزقكم من السماء والأرض أمّن يملك السمع والأبصار ومن يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ومن يدبر الأمر فسيقولون الله فقل أفلا تتقون) والآيات في هذاكثيرة. وأما السنة: فمنها قوله صلى الله عليه وسلم في الجنين يبعث إليه ملك فيؤمر بأربع كلمات بكتب رزقه وأجله، وعمله وشقي أم سعيد
    وأما الدليل العقلي على أن الله رزقنا فلأننا لا نعيش إلا على طعام وشراب، والطعام والشراب خلقه الله عز وجل كما قال الله تعالى:
    (أفرأيتم ماتحرثون*أأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون* لونشاء لجعلناه حطاما فظلتم تفكهون*إنا لمغرمون*بل نحن محرومون*أفرأيتم الماء الذي تشربون*أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون*لونشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون)
    ففي هذه الآيات بيان أن رزقنا طعامًا وشرابًا من عند الله عز وجل.


    انتهى درس اليوم وبالله التوفيق ،،،

    (وَلا
    تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    سأتوقف عن كتابة الشرح لمدة شهر تقريبا ، وبعدها نكمل بإذن الله
    دعواتكن لي بالتيسير ياأحبــــــــــ ـــــــــة : )

    (وَلا
    تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    سبتة
    المشاركات
    144

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    وفقك الله أختنا الفاضلة على الجهد الرائع والفوائد الجمة
    نفعنا بك وبما تقدمينه فالأيام تطوى والأجر يبقى
    متابعة معك وفي إنتظار عودتك إن شاء المولى .
    اللهم إشفي تسنيم ومحمد وجميع مرضى المسلمين
    اللهم لا شفاء إلا شفاءك

  19. #19
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سنبلة قلم مشاهدة المشاركة
    سأتوقف عن كتابة الشرح لمدة شهر تقريبا ، وبعدها نكمل بإذن الله
    دعواتكن لي بالتيسير ياأحبــــــــــ ـــــــــة : )
    أعانكِ الله ويسر أمركِ

    في انتظار عودتكِ لإتمام النقل

    رزقنا الله وإياكِ العلم النافع.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: أخواتي هنا فلنتدارس معا العلم الشرعي ... اقبلن يقبل الله عليكن

    حيا الله الأحبة ، الحمدلله الذي يسرلنا هذا اللقاء في مثل هذه المجالس الطيبة المباركة،نسأل الله المزيد من فضله

    نستأنف بمشيئة الله تعالى ...

    (وَلا
    تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •