الثورات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الثورات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    9

    Lightbulb الثورات

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ... أما بعد,

    في ظل ما تعيش فيه الأمة الإسلامية من تسلط الأعداء وقلة الأعوان فأحببنا أن نجمع كلام أهل العلم في مثل هذه الأمور نرجو من الله أن ينفع بهذه المواد أهل السنة:
    المقالات:
    المنهج الشرعي في الفتن لفضيلة الشيخ الدكتور عبدالعزيز السعيد

    مهمات من منهاج أهل السنة والجماعة في التعامل مع الحكَّام لفضيلة الشيخ عبدالله القصير

    الأمن في اتباع الكتاب والسنة لفضيلة الشيخ جمال الحارثي

    الكتب:
    المظاهرات والإعتصامات والإضرابات رؤية شرعية للدكتور محمد بن عبدالرحمن الخميس

    حقيقة الخوارج عبر الشرع والتاريخ للشيخ فيصل بن قزار الجاسم

    المقاطع الصوتية:
    المنكرات العامة تنكر بدون تحريض ولاتشهير للعلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    العاطفة والغضيرة لاتحمل على معصية الولاة للعلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    الصدع بالحق يكون أمام الحاكم لا بالتشهير به للعلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    السمع و الطاعة - و كما تكونوا يولى عليكم للعلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    الرد على من أجاز الخروج على الوالي الفاسق للعلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    الخوارج سفهاء لا ينظرون إلى عواقب الأمور للعلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    الخروج بالسيف يبدأ بالإنتقاد بالكلام للعلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    الخروج بالسيف فرع عن الخروج باللسان للعلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    التحذير من غيبة العلماء والأمراء للعلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    السعي إلى السلطة لأجل الدعوة وطريق التعامل مع الولاة للعلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    التدخل و الكلام في سياسات الدول للعلامة الشيخ عبدالعزيز بن باز

    حكم المظاهرات للعلامة الشيخ عبدالعزيز بن باز

    تحريض العامة على الولاة للعلامة صالح الفوزان

    التخريب ليس جهادا للعلامة صالح الفوزان

    طريقة الإنكار للعلامة صالح الفوزان


    ولمن لديه مواد إضافية نرجو منكم التكرم بمراسلتنا على


    info@alamralateeq.com
    وجزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    192

    Post رد: الثورات

    حكم المظاهرات في الإسلام

    مدارك النظر في السياسة بين التطبيقات الشرعية والانفعالات الحماسية

    وهذا تقرير عقيدة أهل السنة من شرح العقيدة الطحاوية
    قوله [ في متن العقيدة الطحاوية ] : (ولا نرى الخروج على أئمتنا وولاة أمورنا ، وإن جاروا ، ولا ندعوا عليهم ، ولا ننزع يداً من طاعتهم ، ونرى طاعتهم من طاعة الله عز وجل فريضة ، ما لم يأمروا بمعصية ، وندعو لهم بالصلاح والمعافاة).
    شرح [ ابن أبي العز ] : قال تعالى : {يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم }. وفي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : «من أطاعني فقد أطاع الله ، ومن عصاني فقد عصى الله ، ومن يطع الأمير فقد أطاعني ، ومن يعص الأمير فقد عصاني» .
    وعن أبي ذر رضي الله عنه قال : «إن خليلي أوصاني أن أسمع وأطيع وإن كان عبداً حبشياً مجدع الأطراف». وعند البخاري : «ولو لحبشي كأن رأسه زبيبة» .
    وفي الصحيحين أيضاً : «على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب وكره ، إلا أن يؤمر بمعصية ، فإن أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة» .
    وعن حذيفة بن اليمان قال : كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير، وكنت أسأله عن الشر ، مخافة أن يدركني ، فقلت : يا رسول الله ، إنا كنا في جاهلية وشر ، فجاءنا الله بهذا الخير، فهل بعد هذا الخير من شر ؟ قال : «نعم» ، فقلت : هل بعد ذلك الشر من خير؟ قال : «نعم ، وفيه دخن» ، قلت : وما دخنه ؟ قال : «قوم يسنون بغير سنتي ، ويهدون بغير هديي ، تعرف منهم وتنكر» ، فقلت : هل بعد ذلك الخير من شر؟ قال : «نعم ، دعاة على أبواب جهنم . من أجابهم إليها قذفوه فيها» ، فقلت : يا رسول الله ، صفهم لنا ؟ قال : «نعم ، قوم من جلدتنا ، يتكلمون بألستنا» ، قلت : يا رسول الله ، فما ترى إذا أدركني ذلك ؟ قال : «تلزم جماعة المسلمين وإمامهم» ، فقلت : فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام ؟ قال : «فاعتزل تلك الفرق كلها ، ولو أن تعض على أصل شجرة ، حتى يدركك الموت وأنت على ذلك» .
    وعن ابن عباس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «من رأى من أميره شيئاً يكرهه فليصبر ، فإنه من فارق الجماعة شبراً فمات ، فميتته جاهلية» . وفي رواية : «فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه» .
    وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخِر منهما» .
    وعن عوف بن مالك رضي الله عنه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : «خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم وتصلون عليهم ويصلون عليكم ، وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم وتلعنونهم ويلعنونكم» ، فقلنا : يا رسول الله ، أفلا ننابذهم بالسيف عند ذلك ؟ قال : «لا ، ما أقاموا فيكم الصلاة ، ألا من ولي عليه وال ، فرآه يأتي شيئاً من معصية الله ، فليكره ما يأتي من معصية الله ، ولا ينزعن يداً من طاعته» .
    فقد دل الكتاب والسنة على وجوب طاعة أولي الأمر ، ما لم يأمروا بمعصية ، فتأمل قوله تعالى : {أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم} - كيف قال : "وأطيعوا الرسول" ، ولم يقل : وأطيعوا أولي الأمر منكم ؟ لأن أولي الأمر لا يفردون بالطاعة ، بل يطاعون فيما هو طاعة لله ورسوله . وأعاد الفعل مع الرسول لأن من يطع الرسول فقد أطاع الله ، فإن الرسول صلى الله عليه وسلم لا يأمر بغير طاعة الله ، بل هو معصوم في ذلك ، وأما ولي الأمر فقد يأمر بغير طاعة الله ، فلا يطاع إلا فيما هو طاعة لله ورسوله .
    وأما لزوم طاعتهم وإن جاروا ، فلأنه يترتب على الخروج من طاعتهم من المفاسد أضعاف ما يحصل من جَورهم ، بل في الصبر على جورهم تكفير السيئات ومضاعفة الأجور ، فإن الله تعالى ما سلطهم علينا إلا لفساد أعمالنا ، والجزاء من جنس العمل ، فعلينا الاجتهاد في الاستغفار والتوبة وإصلاح العمل . قال تعالى : {وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير} . وقال تعالى : {أولما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا قل هو من عند أنفسكم} وقال تعالى : {ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك} . وقال تعالى : {وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون} . فإذا أراد الرعية أن يتخلصوا من ظلم الأمير الظالم ، فليتركوا الظلم .
    وعن مالك بن دينار : أنه جاء في بعض كتب الله : "أنا الله مالك الملك ، قلوب الملوك بيدي ، فمن أطاعني جعلتهم عليه رحمة ، ومن عصاني جعلتهم عليه نقمة ، فلا تشغلوا أنفسكم بسب الملوك ، لكن توبوا أعطفهم عليكم" .
    قال الأوزاعي: « عليك بآثار من سلف وإن رفضك الناس؛ وإياك ورأي الرجال وإن زخرفوه بالقول، فإن الأمر ينجلي وأنت على طريق مستقيم »
    شرف أصحاب الحديث للخطيب البغدادي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    192

    افتراضي رد: الثورات

    قال الأوزاعي: « عليك بآثار من سلف وإن رفضك الناس؛ وإياك ورأي الرجال وإن زخرفوه بالقول، فإن الأمر ينجلي وأنت على طريق مستقيم »

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    تونس/الدوحة
    المشاركات
    363

    افتراضي رد: الثورات

    رضي الله عن أمير المؤمنين على بن أبي طالب القائل: «لابد للناس من إمارة برّة كانت أو فاجرة، فقيل: يا أمير المؤمنين هذه البّرة قد عرفناها، فما بال الفاجرة؟ فقال: يقام بها الحدود وتأمن بها السبل، ويجاهد بها العدو، ويقسم بها الفيء».


    تهافت الفراعنة للدكتور عبد العزيز بن محمد آل عبد اللطيف

    http://www.tunisia-web.com/vb/showthread.php?t=71378
    ياسين بن بلقاسم مصدق التونسي المالكي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •