كتب الردود تقسي القلوب
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: كتب الردود تقسي القلوب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    67

    افتراضي كتب الردود تقسي القلوب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نص السؤال أثابكم الله ، يقول : ما رأي فضيلتكم فيمن يقول أن كتب الردود تقسي القلوب؟
    http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/sounds/00347-39.ra
    وهذا التفريغ
    نص السؤال أثابكم الله ، يقول : ما رأي فضيلتكم فيمن يقول أن كتب الردود تقسي القلوب؟
    الجواب
    لا ترك الردود هو الذي يقسي القلوب لأن الناس يعيشون على الخطأ وعلى الضلال فتقسو قلوبهم أمّا إذا بيّن الحق وردّ الباطل فهذا مما يلين القلوب ، لاشك.
    الشيخ صالح بن فوزان الفوزان عضو هيئة كبار العلماء -حفظه الله-
    قال الإمام ابن دقيق العيد رحمه الله:: "(ما تكلَّمتُ بكلمةٍ، ولا فعلتُ فعلاً، إلا أعددتُ لذلك جواباً بين يدي الله تعالى)إذا جالت النصوص في ميادين الكفاح طارت العقول على أسنة الرماح

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,880

    افتراضي رد: كتب الردود تقسي القلوب

    جزاك الله خيرًا أخانا (نجيب) .
    وحفظ الله الشيخ الفوزان ونفع المسلمين بعلمه .
    وأمر الردود كما تفضل فضيلة الشيخ وبيَّن ، وهو جادة مسلوكة عند أهل العلم للمنافحة والدفاع عن حياض العقيدة .
    فقد صنف الشافعي رحمه الله في الرد على من يقولون بالاستحسان كتابه ((إبطال الاستحسان)) وتبعه كثير من أهل العلم في هذا الباب .
    وصنف أيضًا ((الرد على محمد بن الحسن)) .
    وصنف الإمام عثمان بن سعيد الدارمي في الرد على بشر المريسي الجهمي العنيد .
    وصنف أيضًا في الرد على الجهمية ، وكذا الإمام أحمد والإمام ابن منده وغيرهم .
    كما صنف شيخ الإسلام ابن تيمية في الرد على المنطقيين ، والرد على الأخنائي والرد على ابن سينا ، والرد على ابن عربي ، والرد على البكري ، وغير ذلك كثير مما لو أفرد لخرج في مصنف لطيف.
    لكن لابد لمن يرد على أهل البدع ويدافع عن العقيدة الصحيحة من شروط سجلها أهل العلم في كتب آداب البحث والمناظرة. والله أعلم .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    92

    افتراضي رد: كتب الردود تقسي القلوب

    الاشتغال بالردود هو الذي يقسي القلب ، فيصبح الراد لا هم له إلا تتبع سقطات المردود ، ويشتغل بضم النظير إلى نظيره من الشبه والعموميات حتى يضخم كتابه الذي عنوانه الرد الفاصل أو المفحم .... فبهذه النفسية التي يغلب على صاحبها سوء الظن - وربما في حالة رده فقط - حتى يرى ماليس بخطأ خطأ ....يقسو القلب
    وأَحمَدُ سمَّاني كَبِيرِي وقَلَّمَا ** فَعَلْتُ سِوَى ما أَسْتَحِقُ بِهِ الذَمَّا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    Lightbulb رد: كتب الردود تقسي القلوب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الفارس مشاهدة المشاركة
    الاشتغال بالردود هو الذي يقسي القلب ، فيصبح الراد لا هم له إلا تتبع سقطات المردود ، ويشتغل بضم النظير إلى نظيره من الشبه والعموميات حتى يضخم كتابه الذي عنوانه الرد الفاصل أو المفحم .... فبهذه النفسية التي يغلب على صاحبها سوء الظن - وربما في حالة رده فقط - حتى يرى ماليس بخطأ خطأ ....يقسو القلب
    قسوة القلب مرض قلبي تقود إليه المعاصي والذنوب...

    والذي يكثر من الردود إذا أصلح نيته وضبط ردوده وفق الشروط المرعية =هو في طاعة الله ومرضاته وهو بمنزلة المجاهد كما نص أهل العلم...

    ولله در شيخ الإسلام ما أكثر ردوده وأرق قلبه...

    ورحم الله شيخ الأجيال ابن باز كم تعددت ردوده ونصائحه...وكم شهد له برقة القلب من شاهد..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,788

    افتراضي رد: كتب الردود تقسي القلوب

    جزاكم اللَّـهُ خيرًا جميعًا .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    717

    افتراضي رد: كتب الردود تقسي القلوب

    الردود التي تكون بالعلم والحق ومحبة النصح والخير هي من الجهاد ومن البلاغ ..
    أما تتبع الأخطاء والزلات وترك الحق والحسنات والخير وتصنيف الناس ..إلخ . فهذا منهج غير سديد ابتلي به بعض الناس ياشيخ نجيب ، وأصبح بضاعتهم التي يقدمونها للناس ، ويربون عليها الصغار .
    وقلَّ من جدَّ في أمر ٍ يؤملهُ **** واستعملَ الصبرَ إلا فازَ بالظفرِ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: كتب الردود تقسي القلوب

    القدحُ ليس بغيبةٍ في ستةٍ

    متظلمٍ ومعرفٍ ومحذرٍ

    ومجاهر فسقاً ومستفت ومن

    طلب الإعانة في إزالة منكر


    قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله تعالى : \" اعلم أن ذكر الإنسان بما يكره محرم إذا كان المقصود منه مجرد الذم والعيب والنقص .

    فأما إن كان فيه مصلحة لعامة المسلمين أو خاصة لبعضهم ، وكان المقصود منه تحصيل تلك المصلحة ، فليس بمحرم ، بل مندوب إليه .


    وقد قرر علماء الحديث هذا في كتبهم في الجرح والتعديل ، وذكروا الفرق بين جرح الرواة وبين

    الغيبة ، وردوا على من سوى بينهما من المتعبدين وغيرهم ممن لا يتسع علمه ولا فرق بين الطعن في

    رواة ألفاظ الحديث ولا التمييز بين من تقبل روايته منهم ومن لا تقبل ، وبين تبيين خطأ من أخطأ في

    فهم معاني الكتاب والسنة ، وتأول شيئا منها على غير تأويله ، وتمسك بما لا يتمسك به ، ليحذر من

    الاقتداء به فيما أخطأ فيه .


    وقد أجمع العلماء على جواز ذلك أيضا ، ولهذا نجد في كتبهم المصنفة في أنواع العلوم الشرعية من التفسير ، وشروح الحديث ، والفقه ، واختلاف العلماء ، وغير ذلك ، ممتلئة من المناظرات ، وردوا أقوال من تضعف أقواله من أئمة السلف والخلف من الصحابة والتابعين ومن بعدهم .



    ولم يترك ذلك أحد من أهل العلم ، ولا ادعى فيه طعنا على من رد عليه قوله ، ولا ذما ، ولا نقصا ... اللهم إلا أن يكون المصنف ممن يفحش في الكلام ، ويسيء الأدب في العبارة ، فينكر عليه فحاشته وإساءته ، دون أصل رده ومخالفته إقامة بالحجج الشرعية ، والأدلة المعتبرة .

    وسبب ذلك أن علماء الدين كلهم مجمعون على قصد إظهار الحق الذي بعث الله به رسوله صلى الله عليه وسلم ، وأن يكون الدين كله لله ، وأن تكون كلمته هي العليا ، وكلهم معترفون بأن الإحاطة بالعلم كله من غير شذوذ شيء منه ليس هو مرتبة أحد منهم ، ولا ادعاه أحد من المتقدمين ولا من المتأخرين ، فلهذا كان أئمة السلف المجمع على علمهم وفضلهم يقبلون الحق ممن أورده عليهم ، وإن كان صغيرا ، ويوصون أصحابهم وأتباعهم بقبول الحق إذا ظهر في غير قولهم \" اهـ .
    {إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإسْلامُ }
    { وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ }

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •