الطواغيت الصغار .......للشيخ عبدالعزيز العبداللطيف
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الطواغيت الصغار .......للشيخ عبدالعزيز العبداللطيف

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    360

    افتراضي الطواغيت الصغار .......للشيخ عبدالعزيز العبداللطيف

    الطواغيت الصغار


    الطواغيت كثيرون ورؤوسهم خمسة كما بسط الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب – رحمه الله - ..
    وهم متفاوتون في أحجامهم وأجرامهم، فيتفاضلون في الطغيان حسب القدرات والصلاحيات، ويجتهدون في الاسبتداد ما استطاعوا إلى ذلك سبيلاً، فطغيان الرئيس ليس كطغيان الوزير، كما لا يُسوّى طغيان الوزير بطغيان المدير...
    ولئن كان طغيان ابن علي أضحى مكشوفاً عارياً، فإن "حسني" في ساقته، والبقية في قائمة الانتظار، وربك بالمرصاد.
    ومما يجدر ذكره أن داء الطغيان والاستعلاء لا ينفك عن بني الإنسان والجان، فمستقل ومستكثر، إذ الجهل والظلم أساس الطغيان، وباليقين المنافي للجهل، والصبر المنافي للظلم تحصل المعافاة من آفة الطغيان، وقد قال بعضهم: ما من نفس إلا وفيها ما في نفس فرعون، غير أن فرعون قدر فأظهر، وغيره عجز فأضمر.
    فالنفوس مشحونة بحبّ العلو والرياسة حسب الإمكان .. فقد تجد مديراً مغموراً، أو عميداً مطموراً، لا يتفرد بصلاحيات، ولو تجوّزنا فهو لا يملك من الصلاحيات ما لا يزيد على شبر ! ثم تراه يعيث في دائرته كأنها حلاله ومتاعه، ويعامل رعيته كما لو كانوا مماليكه، وحرّك تر!
    فنسأل الله أن يرزقنا الصبر واليقين، وألاّ يحرمنا من العلم النافع فإنه النور في الظلم والأنيس في الوحدة. وأن يمنّ على علينا بالعدل والإنصاف من أنفسنا وسائر الخلق.

    المصدر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    525

    افتراضي رد: الطواغيت الصغار .......للشيخ عبدالعزيز العبداللطيف

    جزاكم الله خيرا على النقل
    و بارك في شيخنا و سدده

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    644

    افتراضي رد: الطواغيت الصغار .......للشيخ عبدالعزيز العبداللطيف

    بارك الله فيك أخي الكريم على هذه اللطيفة.

    كَلَّآ إِنَّ ٱلۡإِنسَـٰنَ لَيَطۡغَىٰٓ (6) أَن رَّءَاهُ ٱسۡتَغۡنَىٰٓ

    سبحان الله، الشعور بالاستغناء يجر معه الكبر و حب العلو.

    رحم الله عبدا عرف قدر نفسه.

    " يا عبادي كلكم ضال، إلا من هديته، فاستهدوني أهديكم. يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته، فاستطعموني أطعمكم. يا عبادي كلكم عار إلا من كسوته، فاستكسوني أكسكم" [حديث قدسي]

    اللهم عَرِّفنا نعمك بدوامها، و لا تُعَرِّفنا نعمك بزوالها.
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •