أثر (خطب أبو بكر وعمر رضي الله عنهما فاطمة رضي الله عنها)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أثر (خطب أبو بكر وعمر رضي الله عنهما فاطمة رضي الله عنها)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    11

    افتراضي أثر (خطب أبو بكر وعمر رضي الله عنهما فاطمة رضي الله عنها)

    أخرجه النسائي الكبرى( 3/265 ) : أخبرنا الحسين بن حريث المروزي قال حدثنا الفضل بن موسى عن الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال خطب أبو بكر وعمر رضي الله عنهما فاطمة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنها صغيرة فخطبها علي فزوجها منه.

    وفي الصغرى( 6/62) وابن حبان في صحيحه والحاكم في المستدرك كلهم من طريق الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة عن أبيه ، وقال الحاكم على شرط الشيخين!

    وصححه الألباني في صحيح النسائي.

    ومدار الحديث فيما يظهر لي - والله اعلم - على الحسين بن واقد فالمتن كما ترون فيه نكارة ، وأحاديث الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة فيها مناكير.

    قال عبد الله بن أحمد في العلل ومعرفة الرجال (1/301) : قال أبي ما أنكر حديث حسين بن واقد وأبي المنيب عن بن بريدة .

    ارجو من الإخوة اثراء الموضوع
    والله اعلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,497

    افتراضي رد: أثر (خطب أبو بكر وعمر رضي الله عنهما فاطمة رضي الله عنها)

    للرفع .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,501

    افتراضي رد: أثر (خطب أبو بكر وعمر رضي الله عنهما فاطمة رضي الله عنها)

    شبهة النبي رفض تزويج ابي بكر وعمر من فاطمة

    روى النسائي ( 2/ 70 ) بسند صحيح عن بريدة بن الحصيب قال : خطب أبو بكرٍ وعمر رضي الله عنهما فاطمة رضي الله عنها، فقال رسول الله : " إنها صغيرة " ، فخطبها عليّ؛ فزوّجها منه .


    الـــــــرد :


    1- لا يوجد طعناً بالشيخين في هذا الحديث لا من قريب ولا من بعيد بل انه لا يستشهد بهذا الحديث في الطعن بالشيخين الا المريض ..


    2- نقول للرافضة الذين لا يعلمون ان الرسول صلى الله عليه وسلم زوج عائشة بنت ابي بكر الصديق !! ولا يعلمون ان الرسول صلى الله عليه وسلم زوج حفصة بنت عمر بن الخطاب !! بل انهم المساكين لا يعلمون ان عمر بن الخطاب رضي الله عنه زوج ام كلثوم بنت فاطمة رضي الله عنهابنت الرسول صلى الله الله عليه وسلم ونزيدكم من الشعر بيت على مايقولون انهم لا يعلمون ان الرسول صلى الله عليه وسلم زوج ابنتين من بناته لعثمان بن عفان رضي الله عنه ... عجيب !!
    وانصح بالمراجعه للمصاهرات الكثيرة بين آل بيت النبي و آل بيت الصديق .. وبين آل بيت النبي وآل بيت الفاروق ..... الى آخر المصاهرات بين الصحابة وآل بيت النبي صلى الله عليه وسلم بل انه يوجد مصاهرات بين بنو هاشم و بنو أمية .


    فعليهم ان ينكروا كل هذه المصاهرات ثم يأتون للطعن مع انه حتى لو انكروا كل هذه المصاهرات الثابته لا يستطيعون ان يطعنوا بهم لان ليس فيه طعن اصلاً .


    وللمعلومية ... أبي بكر وعمر رضي الله عنهما هم من قالا لعلي يتزوج فاطمه رضي الله عنها كما تشهد بذلك كتب الشيعة ..


    ذكر الطوسي في الأمالي: (( 44/13 ـ اخبرنا ابو عبداللّه محمد بن محمد بن النعمان (رحمه اللّه ), قال :حدثنا ابو نصر محمد بـن الـحـسين البصير السهروردي , قال : حدثنا الحسين بن محمدالاسدي , قال : حدثنا ابو عبداللّه جـعفر بن عبداللّه بن جعفر العلوي المحمدي , قال :حدثنا يحيى بن هاشم الغساني , قال : حدثنا محمد بـن مـروان , قـال : حـدثني جويبر بن سعيد, عن الضحاك بن مزاحم , قال : سمعت علي بن ابي طالب (عـلـيـه الـسـلام ) يـقول :اتاني ابو بكر وعمر فقالا: لو اتيت رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله ) فذكرت له فاطمة ,قال : فاتيته , فلما رآني رسول اللّه (صلى اللّه عليه وآله وسلم ) ضحك , ثم قال : ما جا بك يا اباالحسن وما حاجتك ؟ قال : فذكرت له قرابتي وقدمي في الاسلام ونصرتي له وجهادي , فقال : يا علي , صدقت , فانت افضل مما تذكر...... الرواية ))



    قال الطوسي في آماليه (( اخبرنا ابو عبداللّه محمد بن محمد بن النعمان (رحمه اللّه ), قال :حدثنا ابو نصر محمد بـن الـحـسين البصير السهروردي , قال : حدثنا الحسين بن محمدالاسدي , قال : حدثنا ابو عبداللّه جـعفر بن عبداللّه بن جعفر العلوي المحمدي , قال :حدثنا يحيى بن هاشم الغساني , قال : حدثنا محمد بـن مـروان , قـال : حـدثني جويبر بن سعيد, عن الضحاك بن مزاحم , قال : سمعت علي بن ابي طالب (عـلـيـه الـسـلام ) يـقول :اتاني ابو بكر وعمر فقالا: لو اتيت رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله ) فذكرت له فاطمة ,قال : فاتيته , فلما رآني رسول اللّه (صلى اللّه عليه وآله وسلم ) ضحك , ثم قال : ما جاء بك يا اباالحسن وما حاجتك ؟ قال : فذكرت له قرابتي وقدمي في الاسلام ونصرتي له وجهادي , فقال : يا علي , صدقت , فانت افضل مما تذكر.
    فـقـلت : يا رسول اللّه , فاطمة تزوجنيها؟ فقال : يا علي , انه قد ذكرها قبلك رجال , فذكرت ذلك لها, فرايت الكراهة في وجهها . [أنظر أمالي الطوسي ص39، وبحار الأنوار للمجلسي 43 ص93





    http://6castlesunnis.blogspot.com/20...g-post_49.html
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,501

    افتراضي رد: أثر (خطب أبو بكر وعمر رضي الله عنهما فاطمة رضي الله عنها)

    لم يزوج النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة لصغرها وتزوج عائشة وهي صغيرة



    السلام عليكم .
    أريد من فضيلتكم أن توضحوا لي لماذا لم يقم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بتزويج بنته فاطمة من أبي بكر أو عمر -رضي الله عنهما-، وعلَّل ذلك بصغر سن فاطمة –رضي الله عنها- وفي المقابل تزوَّج عائشة -رضي الله عنها-، وهي لم تبلغ بعد العاشرة .وما أردت بهذا السؤال إلا رفع الحرج الذي وقع في نفسي، ولمعرفة الرد السوي على شبهات المستشرقين على نبينا الكريم – صلى الله عليه وسلم-. وجزاكم الله خيراً.



    الجواب

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله – صلى الله عليه وسلم- وبعد:
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
    الحديث المشار إليه في السؤال أخرجه النسائي في سننه(6/62)، وابن حبان في صحيحه(6948) والحاكم في المستدرك(2/167)، وصححه على شرط الشيخين، ووافقه الذهبي(6948) من طرق عن الحسين بن واقد عن ابن بريدة عن أبيه قال: خطب أبو بكر وعمر – رضي الله عنهما- فاطمة- رضي الله عنها-، فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم-: "إنها صغيرة" فخطبها علي-رضي الله عنه- فزوجها منه، وهذا إسناد صحيح، وبوَّب النسائي على الحديث بقوله: تزويج المرأة مثلها في السن، ويؤخذ من الحديث أن الموافقة بين الزوجين في السن أو المقاربة تراعى عند الزواج؛ لكونها أقرب إلى الائتلاف بين الزوجين، وأدعى لاستمرار الزواج وحسن العشرة، ولكن قد يترك مراعاة ذلك لمصلحة أعلى وأكبر كما في زواج النبي – صلى الله عليه وسلم- من عائشة – رضي الله عنها- فقد دلت الأحاديث أن زواجها كان عن طريق الرؤيا، ورؤيا الأنبياء حق، فهو أمر أراده الله وقدره وهو العليم الحكيم، ففي الصحيحين البخاري(3895)، ومسلم(2438) عن عائشة –رضي الله عنها- قالت: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – "أريتك في المنام ثلاث ليال: جاءني بك الملك في سرقة من حرير- أي قطعة من حرير- فيقول: هذه امرأتك، فاكشف عن وجهك، فإذا أنت هي، فأقول: إن يك هذا من عند الله يمضه، وهذا لفظ مسلم، وقد حصل في هذا الزواج المبارك خير عظيم للأمة إلى قيام الساعة، فقد اختار الله لنبيه – صلى الله عليه وسلم- الصديقة بنت الصديق التي كانت آية في الذكاء والحفظ والفصاحة والفهم، والنبوغ المبكر، فحفظت عن النبي – صلى الله عليه وسلم- كثيراً من أقواله وأفعاله، وأحواله، لا سيما تفاصيل ودقائق ما يتعلق بحياته الزوجية التي لا يطَّلع عليها إلا نساؤه، وبلغت ذلك للأمة أتم البلاغ وأكمله، فرضي الله عنها وأرضاها. هذا والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.


    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •