الغيرة عندما تنخرم .." كيد شيطاني حدثني به صاحبه .. ".
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الغيرة عندما تنخرم .." كيد شيطاني حدثني به صاحبه .. ".

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    49

    افتراضي الغيرة عندما تنخرم .." كيد شيطاني حدثني به صاحبه .. ".

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه استعين
    ....
    ..
    .
    حدثني بحديث يملؤه العجب ، فيا لتلك الكلمات التي تُحس من نبرة صاحبها طول العيش الذي عاشه في ظلالها ، فقد جثم الشيطان على تصوره الذهني وسيطر على أُفقه فلم يفتح له نافذة لتنفذ من خلالها أشعة الدين المتوهجة التي تبدد ظلام الجهل والشكوك ، فقد غطاه الخبيث وأحكم الغطاء وأي غطاء !! فيا لوسوسة الشيطان ، فلقد حاول الخبيث أن يغطي نور الطاعة برداء الدين ويا للعجب !! وأصبح صاحبنا يقلب فكره في أروقةٍ مكسوة بلباس عليه سمت الشريعة حتى ظن من نفسه - والعياذ بالله - أنه يتدرج في سلم العبودية الحقة . ولكن فضل الله ومنّته عليه تداركته فأسعده الله وأنار بصيرته بعد أن عاش في فخٍ شيطاني رهيب .




    كان من أمر هذا الشخص أن أوقعه الشيطان في حبٍ أعمى لامرأة لا تمت له بصلة شرعية حتى رقّاها الشيطان له وقدمها في أفضل طبق شيطاني فريد، ونظرا لفطرته التي تربى عليها وامتناعه من الانسياق واللهث وراء هذه الخطوات الشيطانية . إلا أن اللعين أتاه من باب هو غافل عنه نظرا لجهله ومفاخرته المقيتة بعربيته وفحولته ، فأثار وهيَّج عند هذا المرء مبدأ الغيرة والتي بناها الشيطان في كيانه النفسي على غير نسق ونظام إيماني ، فأتاه وقال له مفاخرا :
    أنت فلان ابن فلان لا بد أن تغار على حريمك ولا يقصد بذلك الحسنى ، ثم ترقى معه إلى أن أوصله إلى الغلو في الغيرة على النساء أجمع ، وعند هذا الحد عظم في فكره الضعيف هذه المرأة ووصلت إلى درجة عظيمة ورفيعة ، فتظخم له هذا المبدأ الشرعي المحمود ظاهرا الممزوج معه المقصد والهدف والخبث الباطن وذلك بنفخ الشيطان في قالب الغيرة . ولم يعالج هذا المسكين نيته !


    ثم بدأ الشيطان يعمل عمله وبدأ التنفيذ فَعَمِدَ إلى الباب الوسيع والركن الركين وقال له بما أنه بلغت عندك المنزلة من الغيرة إلى هذا الحد ، فلمَ لا تخرج بهذه المرأة التي شَغُفَ قلبك بها ، لكن بشرط أن لا تمسها ولا تقربها ، والغيرة التي في فؤادك سوف تردعك عن فعل ما يشينك - في عرف هذا الإنسان البليد - ، وفعلا خرج بها في سيارته الفارهة وحدثني بقوله : " والله ما مست يدي يدها ولم أكن أجرؤ أن أضع عيني في عينيها عند خروجي بها "، ولكن السامع والقارئ يستفهم ويقول :



    كيف سمح لنفسه الخروج بالمرأة ومهاتفتها ومهاترتها قبل أن يخرج بها فأين الغيرة إذن ؟؟! ثم باح لي بما يجول في خاطره وغير نبرته وعلاه البكاء - وقرع سمعي تلك الكلمات – بقوله : " والله لم أفعل شيئا ولم أقصد أن أفعل أي شيء بخروجي معها للغيرة التي تربيت عليها ، ولكن نزغة شيطان هي التي قادتني فأخرجتُ المرأة معي ... ثم قال لي الحمد لله وصلتُ عند هذا الحد وتركت المرأة وأُخليَ السبيل بيننا وكل ذهب في حال سبيله " ، والجواب واضح في استشكال هذا الشخص المسكين : يتلخص في أن ما بني على باطل فهو باطل فقد بنى ظاهره على باطن غير سليم ، فكانت تربية الشيطان لفكر هذا الرجل باسم الغيرة لأجل أن يوقعه في هذا الفخ المدروس والذي يفهمه المسلم الحصيف فقد عاش في تناقض رهيب وإلا فأين الغيرة التي يدعيها والمرأة راكبة معه في السيارة ؟!


    وقال لي - بعدما سكتُ أتأمل حاله وأتأمل خبث الشيطان - ولك أن تتأمل معي أن قوله هذا يعتبر جوابا للأمر الذي وقع فيه ومصداقا لجوابي السابق حيث قال : " أركبتها بناء على ما هو متعارف عليه بين خلاني في هذا الشأن وأنه يعتبر أمرا طَبعِيَا لا مدخل للغيرة فيه وأنه لا يعتبر من الأمور المذمومة إذا لم يكن هناك ملامسة بينية أما الخروج بها فلا بأس به !! زيادة على ما أملاه الشيطان ورباه في نفسي من غيرة غير محكومة بزمام الشرع الحنيف ، وقد تبت مما رباه خلاني وجلسائي في نفسي من عدم الاكتراث والالتفات لهذه المعاصي وإن كنت غير مقتع بتربيتهم لأن الحق واضح ، لكن والله أردت أن أبرر لنفسي بفعل السوء بمصطلحات حسنة لا غير "

    عندها علم أنه لم يكن هناك غيرة صحيحة تربى عليها أصلا ، فقد ظلل على نفسه والعياذ بالله واتضح لنفسه الأمر جليا أنه يعيش في سراب الغيرة لا حقيقتها الشرعية .


    فأقول لكل ناصح لنفسه مداخل الشيطان عجيبة ولكنها ضعيفةٌ ضعيفة فلا تَخَفْ - يا أخي المبارك - من كيد الشيطان ، فالكيد محارب بسهام الإسلام وقوة الإيمان فما عليك إلا أن تخلص النية في مسيرك الى الله ، وسينكشف لك كل عمل شيطاني ، هذا وأسأل الله الاعانة والسداد لي ولكم ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
    .....
    ...
    .
    " إن في القلب لشعث " لا يلمه إلا " الإقبال على الله "

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,751

    افتراضي رد: الغيرة عندما تنخرم .." كيد شيطاني حدثني به صاحبه .. ".

    الفكرة واللفظ.

    كانوا يتساءلون: هل تنشأ الفكرة مستقلَّة عن الألفاظ التي تعبر عنها، أو أنها تنشأ في الذهن بتلك الألفاظ المعبِّرة؟
    تذكرتُ هذا حين رأيتُ الخطَّ المختار في كتابة مشاركة الأخ عبد الرحمن بن عبد الله.
    وشعرتُ أنَّ تلك الحكاية التي حكاها - ولم أستكمل قراءتها بسبب الخط - إنما حُكيت بذلك الخطّ خصِّيصَى.
    فمَن نقل تلك الحكاية بغير هذا الخط فكأنما غيَّر في مضمون ذلك النص ... هكذا ترائى لي الأمر.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •