{ فى رحاب مولده صلى الله عليه وسلم } بقلم صلاح جاد سلام
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: { فى رحاب مولده صلى الله عليه وسلم } بقلم صلاح جاد سلام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    21

    افتراضي { فى رحاب مولده صلى الله عليه وسلم } بقلم صلاح جاد سلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ، الرحمن الرحيم ، مالك يوم الدين ، وصلاة وسلاما تامين دائمين إلى يوم الدين على سيد الأولين والآخرين المبعوث رحمة للعالمين سيدنا ونبينا محمد ، وعلى آله وصحبه وتابعيه إلى يوم الدين .
    وبعد
    فالصلاة علي رسول الله صلى الله عليه وسلم من أعظم أسباب تطهير الفم وتنقية البال وسمو الروح والفوز بالنجاة وقبول الدعاء ،
    ولعل كثيرا منا نحن المسلمين يعلم يقينا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد اختصه ربه عز وجل بخصوصيات ربانية ، لم يعطها أحدا غيره من خلقه ، من لدن آدم إلى أن يقوم الناس لرب العالمين ،
    وهى خصوصيات كثيرة تتناسب فى كثرتها وعظمها مع عظمة هذا النبى الأعظم صلى الله عليه وسلم والتي منها أنه الوحيد الذى سجلت حياته الشريفة دقيقة موثقة ومحققة يوما بيوم ، فلا مكان فيها لنسيان أو إغفال أو تغيير أو تحريف ،
    وإذ نعرض هنا لمولده صلى الله عليه وسلم يطيب لنا أن نسرد لمحات سريعة مركزة بصدده ، لننهل من معين صاف وعذب فرات تطهيرا للنفوس وسموا بها نحو مرضاة رب العالمين ،
    اسمه ونسبه صلى الله عليه وسلم :
    محمد بن عبد الله بن عبد المطلب ( واسمه شيبة وقيل شيبة الحمد ) ابن هاشم (واسمه عمرو) ابن عبد مناف ( واسمه المغيرة ) ابن قصى ( واسمه زيد ) ابن كلاب ( واسمه حكيم ) ابن مرة بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر( واسمه قريش ) ابن مالك بن النضر ( واسمه قيس ) ابن كنانة بن خزيمة بن مدركة ( واسمه عمرو ) ابن الياس ( واسمه حبيب ) ابن مضر( واسمه عمرو ) ابن نزار ( واسمه خلدان ) ابن معد بن عدنان ،
    قال الحافظ ابن دحية في كتابه ( التنوير فى مولد البشير النذير ) :
    إن النسب إلى عدنان ثابت بإجماع الأئمة ، وما بعده موضع خلاف ، فجملة أجداده عشرون عدا أبيه عبد الله ،
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لاترفعونى فوق عدنان " .
    وكم أب قد علا بابن ذى شرف * * * كما علت برسول الله عدنان ،
    ومن جهة أمه هو محمد بن آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن حكيم . ،،،
    أى أن أباه وأمه يجتمعان فى حكيم ،،
    وهنا نقول افهم تغنم ،
    وإذن ،، فهذا هو نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم ،، تنقلت نسمته الشريفة بين الأصلاب الزكية والأرحام الطاهرة ،، لم يتخللها سفاح قط ،
    ولننتقل إلى الإختيار وإلى الإصطفاء الربانى الحكيم على وجه التخصيص لرسول الله صلى الله عليه وسلم باعتبارها خصوصيات ربانية لخير البرية .إذ وردت في ذلك إحاديث نبوية شريفة .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    " إن الله اختار خلقه فاختار منهم بنى آدم ، ثم اختار بنى آدم فاختار منهم العرب ، ثم اختار العرب فاختار منهم قريشا ، ثم اختار قريشا فاختار منهم بنى هاشم ، ثم اختار بنى هاشم فاختارنى منهم ، فأنا خيار من خيار " .
    وروى عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال :
    " إن الله اصطفى من ولد ابراهيم اسماعيل ، واصطفى من ولد اسماعيل بنى كنانة ، واصطفى من كنانة قريشـا ، واصطفى من قريش بنى هاشـم ، واصطفانى من بنى هاشـم " .
    وفى معرض آخر قال صلى الله عليه وسلم :
    " أنا سيد ولد آدم ولافخر " .
    نعم ،،،،، إنه اصطفاء ربانى إلهى ، حكيم محكم ، واضح جلى ، لانقص فيه ، ولا مزيد عليه .
    وفي التدرج من القديم إلى الحديث ، من لدن اسماعيل عليه السلام ( الذى ينتسب إليه عدنان ، وصولا إلى عبد الله بن عبد المطلب والد رسول الله صلى الله عليه وسلم ،،ي طيب لنا شرفا ذكر ما يلى :
    اسماعيل :
    صاهر إلى جرهم ( الثانية ) إذ تزوج من بناتهم ، وأنجب اثنى عشر ولدا ،، عاشوا من بعد أبيهم مع أخوالهم ،وتناسلوا ، إلي أن كان مضاض بن عمرو بن مضاض الجرهمى ( آخر ملوك جرهم الثانية ) . ففى زمنه طرد الخزاعيون قبيلته ( جرهم الثانية ) وأجلوهم عن مكة ، واستولوا عليها وعلى البيت ، وكان ذلك فى سنة 207 م .
    { خزاعة قبيلة يمانية قحطانية ، سميت خزاعة لأنها تخزعت أى تأخرت بمكة ، وأقامت بها ، وذلك عند هجرة أهل اليمن عقب خراب سد مأرب } .
    وكان نابت وقيذار من بين أبناء اسماعيل ، وعدنان ابن أحدهما .
    عدنان :
    انجب من البنين عكا ومعدا .
    أما عك بن عدنان ، فنزح إلى اليمن ، وصاهر إلى الأشعريين ، وعاش بينهم هناك .
    وأما معد بن عدنان ، فبقى في مكة ، وأنجب من البنين نزارا وقنصا وقضاعة وإيادا ، وكان معد في زمان بختنصر على ما ذكر بعض المؤرخين .
    وأقام إياد بن معد في مكة ، وأنجب قبيلة نسبت إليه ،، منهم قس بن ساعدة الإيادى
    ( حكيم العرب وخطيبها وحكمها في ( عكاظ ) ، وقد أدركه رسول الله صلى الله عليه وسلم وسمعه هنالك ، وذكره في حديثه الشريف .
    وهلك نسل قنص بن معد إلا قليلا ، وإليه ينتسب النعمان بن المنذر ( ملك الحيرة وصاحب الخورنق والسدير ) .
    ونزحت قبيلة قضاعة بن معد إلى حمير باليمن ، وأقامت هناك ،،، ثم نزح بعضهم إلى سهل المدينة المنورة بنور رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والتى كانت محصورة
    ( آنذاك ) بين الحرتين قبل الأوس والخزرج ، بل وقبل نزول اليهود هناك .
    وأما نزار بن معد :
    فقد ظل بالحرم مع أخيه إياد ، وأنجب مضرا وربيعة وأنمارا .
    ( وفي نزار بن معد يجتمع نسب الإمام أحمد بن حنبل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ) .
    مضر بن نزار:
    ولداه الياس وغيلان .
    الياس بن مضر :
    أنجب مدركة ( واسمه عامر ) وطابخة ( واسمه عمرو ) وقمعة .
    مدركة بن الياس :
    أنجب خزيمة وهذيلا .
    خذيمة بن مدركة :
    أنجب كنانة والهون وأسدا وأسدة .
    كنانة بن خذيمة :
    أنجب ملكان والنضر ومالكا وعبد مناة .
    النضر بن كنانة :
    هو أبو قيس وكافة قبائلها تعود إليه ، وقد أنجب مالكا ويخلدا والصلت .
    مالك بن النضر :
    أنجب فهرا ولقبه قريش أو هو اسمه ، وهو أب قريش الأول .
    فهر بن مالك :
    أنجب غالبا ومحاربا وأسدا والحارث .
    غالب بن فهر :
    أنجب لؤيا وتيما وقيسا .
    لؤى بن فهر :
    أنجب كعبا وعامرا وعوفا وسامة والحارث وسعدا وخذيمة .
    كعب بن لؤى :
    كان سيد مكة غير مدافع ، ولذلك أرخوا بموته ، وقد أنجب مرة وعديا وهصيصا .
    مرة بن كعب :
    أنجب كلابا وتيما ويقظة .
    كلاب بن مرة :
    اسمه حكيم ، أنجب قصيا وزهرة وأختهما نعم بنت كلاب .
    قصى بن كلاب :
    أنجب عبد الدار وعبد مناف ( واسمه المغيرة ) وعبد العزى وعبد قصى . وتخمر بنت قصى وبرة بنت قصى .
    ( وقصى هذا هو الذى طرد الخزاعيين من مكة ، وشيد دار الندوة وجمع أمر قريش وسيادتها على مكة ) .
    عبد مناف بن قصى :
    اسمه المغيرة وقد أنجب هاشما وعبد شمس ( قيل : كانا توأمين ) ونوفلا والمطلب وأبا عمرو و تماضر وقلابة وحبة وريطة وأم الأخثم و أم سفيان .
    هاشم بن عبد مناف :
    اسمه عمرو ،، أنجب عبد المطلب وأسدا وأبا صيفى ونضلة والشفاء وخالدة وضعيفة ورقية وحبة ، ( أربعة نفر وخمس نسوة ) .
    عبد المطلب بن هاشم :
    اسمه عامر ، وقيل شيبة وقيل شيبة الحمد ، واشتهر بالفياض ،
    قال هشام بن محمد بن السائب الكلبى عن أبيه :
    ولد عبد المطلب بن هاشم اثنى عشر رجلا وست نسوة :
    1 ـ الحارث : وهو أكبر ولد عبد المطلب ، وبه كان يكنى ، ومات فى حياة أبيه .
    2 ـ عبد الله : والد خير الخلق محمد صلى الله عليه وسلم ، ومات في حياة أبيه .
    3 ـ الزبير :
    4 ـ ابو طالب : واسمه عبد مناف ، أولاده الذكور هم طالب وعقيل وجعفر وعلى ، كان بين كل منهم عشر سنين . وذكر ابن سعد في طبقاته أن لأبى طالب أيضا ولدا آخر هو طليق بن أبى طالب ،،، وأنجب أناثا هن أم هانيء ( هند ) وجمانة وريطة ( وقيل : وأسماء ) .
    5 ـ عبد الكعبة : مات ولم يعقب .
    6 ـ عاتكة .
    7 ـ برة .
    8 ـ اميمة .
    9 ـ أروى .
    10 ـ أم حكيم : وهي البيضاء ، قيل : كانت هي وعبد الله توأمان ) .
    وهؤلاء ( 2 و 3 و 4 و 5 و 6 و 7 و 8 و 9 و 10 ) أشقاء لأم وأب .
    11 ـ حمزة : سيد الشهداء .
    12 ـ المقوم .
    13 : حجل : واسمه المغيرة ، وقيل : مصعب ، ولقب بالغيداق .
    14 ـ صفية : أم الزبير بن العوام .
    وهؤلاء ( 11 و 12 و 13 و 14 ) أشقاء لأم وأب .
    15 ـ العباس : أبو الفضل ، آخر المهاجرين ، المستسقى به .
    16 ـ قثم .
    17 ـ ضرار .
    وهؤلاء ( 15 و 16 و 17 ) أشقاء لأم وأب .
    18 ـ أبو لهب : واسمه عبد العزى ،، وفيه نزلت سورة المسد .
    قال الكلبى : فلم يكن فى العرب بنو أب مثل بنى عبد المطلب أشرف منهم ، شم العرانين ، تشرب أنوفهم قبل شفاههم .
    قال فيهم قرة بن حجل بن عبد المطلب :
    أعدد ضرارا إن عددت فتى ندى *** والليث حمزة واعدد العبـاسـا
    واعــدد زبـيــرا والمـقـوم بـعـده *** والصنم حجلا والفتى الرؤاسا
    وأبا عـتيبـة فاعـددنـه ثـامـنـا *** والقرم عبد منـاف والجسـاسـا
    والقـرم غيـداقـا تـعــد جحاجحا *** سـادوا على رغم العدو الناسأ
    والحـارث الفيـاض ولى ماجـدا *** أيام نازعه الهـمـام الكاســـــا
    ما فى الأنام عمومة كعمومتى *** خيـرا ولا كأناسـنا أناســـــــا
    وقد عاصر الإسلام من أبناء عبد المطلب أربعة ذكور ،،، آمن اثنان ، وكفر اثنان ،،، فالمؤمنان العباس والحمزة ،،، والكافران أبو طالب وأبو لهب .
    وأما النساء ،، فلم تسلم منهن إلا صفية ، وقيل : إن عاتكة بنت عبد المطلب أيضا أسلمت
    الإرهاصات :
    جاء في سيرة ابن هشام أن هلاك أصحاب الفيل كان إرهاصا بمولد النبى صلى الله عليه وسلم إذ ولد فى هذا العام .
    وبصدد ذلك قال الإمام ابن القيم رحمه الله فى ( زاد المعاد ) :
    وكان أمر الفيل مقدمة قدمها الله لنبيه صلى الله عليه وسلم وبيته ، وإلا فأصحاب الفيل كانوا نصارى أهل كتاب ، وكان دينهم خيرا من دين أهل مكة إذ ذاك لأنهم كانوا عباد أوثان ، فنصرهم الله تعالى على أهل الكتاب نصرا لاصنع للبشر فيه ، إرهاصا وتقدمة للنبى صلى الله عليه وسلم الذى خرج من مكة ، وتعظيما للبيت الحرام .
    وأورد ابن كثير في ( معجزات النبى صلى الله عليه وسلم ) أن ابن سعد ذكر فى طبقاته قال :
    كان عبد المطلب إذا ذهب إلى اليمن ، نزل على عظيم من عظماء حمير ،،،،
    فنزل عليه مرة ، فوجد عنده رجلا من أهل اليمن ، قد أمهل له في العمر ، وقد قرأ الكتب ، فقال له : يا عبد المطلب ، إنى أرى فيك شيئا عجيبا .
    فقال عبد المطلب : وما ترى ؟ قٌال : أرى نبوة وملكا ، وأرى أحدهما فى بنى زهرة ،،، فرجع عبد المطلب فتزوج هالة بنت وهيب بن عبد مناف بن زهرة ، فولد له الحمزة والمقوم والغيداق وصفية ،، وزوج ابنه عبد الله آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة فولدت سيد ولد آدم محمدا صلى الله عليه وسلم .
    زواج ميمون مبارك :
    قال ابن شهاب الزهرى :
    كان عبد الله بن عبد المطلب أجمل قريش ، فذكر لآمنة بنت وهب جماله وصفته ،،، وقيل لها : هل لك أن تزوجيه ؟ فأجابت ، فمضى به أبوه فزوجه إياها .
    وذكر الصفـورى الشـافـعى رحمه الله فى كتـابـه ( نزهـة المجالس ومنتخـب النفائس ) أن عبد الله تزوج من آمنة فى رجب ليلة الجمعة . ثم لم يلبث أن خرج إلى الشام إلى غزة فى عير تحمل تجارات ،، فلما قفلوا ، مروا بالمدينة وعبد الله مريض ، فقال : أتخلف عند أخوالى بنى عدى بن النجار [ يقصد أخوال أبيه عبد المطلب ( أم عبد المطلب هى سلمى بنت عمرو من بنى عدى ابن النجار ) ] ،، فأقام عندهم مريضا شهرا ،،
    ثم بلغ ذلك عبد المطلب ، فبعث إليه الحارث بن عبد المطلب فوجد عبد الله قد مات ودفن فى دار النابغة ( أحد بنى النجار ) ،، والنبى صلى الله عليه وسلم حمل على الصحيح ،،، وفى تاريخ الإسلام للإمام الذهبى ، يذكر أن عبد الله عاش خمسا وعشرين سنة وقيل : كانت سنه يوم وفاته ثمانية عشر عاما ، إلا أن الواقدى ذكر أن القول الأول أثبت الأقاويل فى سنه ووفاته .
    وذكروا أن عبد الله ترك من الميراث أم أيمن ، وخمسة أجمال وغنما ، فورث ذلك النبى صلى الله عليه وسلم .
    وذكر السهيلى فى كتابه ( الروض الأنف ) ، قال :
    كانت قصة أصحاب الفيل ـ وقد ذكرت فى القرآن الكريم ـ أول المحرم من سنة 886 من تاريخ ذى القرنين ، ( وذو القرنين هذا هو الثانى اسكندر بن فيلبس المقدونى الذى يؤرخ له الروم ) .
    وذكر ابن اسحق أن قيس بن مخرمة قال : ولدت أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفيل .
    وفى كتاب ( التقويم العربى قبل الإسلام وتاريخ ميلاد الرسول وهجرته صلى الله عليه وسلم ) لمحمود باشا الفلكى حقق رحمه الله مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم تحقيقا دقيقا موثقا ، وسجل أن مولده صلى الله عليه وسلم كان فى فجر يوم الإثنين التاسع من شهر ربيع الأول الموافق 20 من أبريل سنة571 م
    وهذا الكتاب طبعته ونشرته الأمانة العامة لمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر ضمن إصداراتها ( الكتاب الثالث في شهرجمادي الأول من سـنة 1389هـ الموافق لشهريوليو من سـنة 1969 م ) بعنوان ( التقويم العربي قبل الإسلام وتاريخ ميلاد الرسول وهجرته صلى الله عليه وسلم ) .
    وقد كان الدكتور عبد الحليم محمود شيخ الأزهر الأسبق رحمه الله تعالى هو الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية آنذاك ، فقدم لهذا الكتاب القيم تقديما استوعب أربع صفحات ، واصفا إياه بأنه بحث رائع ، واسلامي مبتكر ، فيه عمق وأصالة .
    و لما كان فصل ولادته صلى الله عليه وسلم فصل الربيع ، فقد نظم أحدهم فقال :
    يـقـــول لســان الحــال مـنـه *** وقول الحق يعذب للسميع
    فوجهى والزمان وشهر وضعى *** ربيـع فى ربيـع فى ربيــع
    وذكر أبو جعفر محمد الباقر بن على بن الحسين رضى الله عنهم ، قال :
    كان قدوم أصحاب الفيل للنصف من المحرم ،،، فبين الفيل ومولده صلى الله عليه وسلم خمسون ليلة .
    ومن طيب ما يذكر فى تأريخ ولادته صلى الله عليه وسلم قوله : " ولدت فى زمن الملك العادل كسرى أنو شروان "،،
    (وكسرى أنو شروان هو أحد ملوك الفرس 531 م ـ 579 م ، وكان ملكا عادلا حكيما )
    مكان الولادة المباركة :
    اتفق أغلب المؤرخين فى القرنين ( 5 و 6 هـ ) على أن مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان حيث توجد الآن مكتبة مكة المكرمة ، هذا المبنى الصغير فى ما يسمى عند أهل مكة سوق الليل ، والذى يبعد عن الحرم المكى حوالى 500 م ، وقد كتب عليه ( مكتبة مكة المكرمة ) !!!!!!!!! .
    كانت هذه الدار لأبى طالب فى شعب بنى هاشم ،،
    وكان بعض سلاطين آل عثمان قد أقامـوا فوق هذا الموضـع المبـارك في القرن 10 هـ قبة عظيمة ومنارة ،، إلا أنها أزيلت فى أول القرن 20 م ،، وبقيت هذه الأرض فضاء ،،،،، ثم أقيمت عليها المكتبة المذكورة !!!!!!!! .
    كما يذكر المؤرخون أن هذه الدار آلت إلى محمد بن يوسف الثقفى أخى الحجاج .
    أكرم وأعظم ولادة :
    أخرج ابن سعد وابن عساكر عن ابن عباس رضى الله عنهما أن السيدة آمنة قالت :
    لقد علقت به فما وجدت له مشقة حتى وضعت ، فلما فصل منى خرج معه نور أضاء له ما بين المشرق إلى المغرب ، ثم وقع على الأرض معتمدا على يديه ثم أخذ قبضة من تراب ورفع رأسه إلى السماء . آهـ
    وأخرج ابن سعد عن حسان بن عطية أن النبى صلى الله عليه وسلم لما ولد ، وقع على كفيه وركبتيه شاخصا بصره إلى السماء . آهـ
    وأخرج ابن سعد وأحمد والطبرانى والبيهقى وأبو نعيم عن أبى أمامة ، قال :
    قيل : يا رسول الله ما كان بدء أمرك ؟
    قال : " دعوة أبى ابراهيم ، وبشرى عيسى ، ورأت أمى حين حملت بى أنه خرج منها نور أضاءت به قصور بصرى " .
    وعن موسى بن عبيدة بسنده قال : لما ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم فوقع على الأرض ، وقع على يديه رافعا رأسه إلى السماء ، وقبض قبضة من التراب بيده ، فبلغ ذلك رجلا من لهب
    ( على وزن لعب ) [ وهى قبيلة شهيرة فى الزجر والعيافة ومعرفة الأخبار ] فقال لصاحب الخبر : لئن صدق هذا الفأل ليغلبن هذا المولود أهل الأرض .آهـ
    ختانه صلى الله عليه وسلم :
    ولد مختونا ،، و فى ذلك روى فيما أخرجه الطبرانى فى الأوسط وأبو نعيم والخطيب وابن عساكر من طرق عن أنس :
    " من كرامتى على ربى أنى ولت مختونا ، ولم ير أحد سوأتى " .
    أخرج ابن عدى وابن عساكر عن طريق عطاء عن ابن عباس ، قال :
    ولد النبى صلى الله عليه وسلم مسرورا مختونا . آهـ
    وقال الحاكم فى المستدرك : تواترت الأحاديث أنه ولد مختونا . آهـ
    ( مسرورا : أى مقطوع السر ، وهو الحبل الموصول بالسرة ، الذى يقطع عند ولادة الوليد ) .
    وفى ( الوشاح فى الآداب ) لإبن دريد محمد بن الحسن المتوفى سنة 321 هـ قال ابن الكلبى :بلغنا عن كعب الأحبار أنه قال :
    [ نجد فى بعض كتبنا أن آدم خلق مختونا ,اثنى عشر نبيا من بعده من ولده خلقوا مختتنين ، آخرهم محمد صلى الله عليه وسلم وشيث وإدريس ونوح ولوط ويوسف وموسى وسليمان وشعيب ويحيي وهود وصالح ] . آهـ
    وكانت قابلته صلى الله عليه وسلم الشفاء بنت عمرو بن الحارث بن زهرة أم عبد الرحمن بن عوف الزهرى رضى الله عنه .
    واخرج ابن سعد والحاكم والبيهقى وأبو نعيم عن عائشة رضى الله عنها ، قالت : كان يهودى قد سكن مكة يتجربها ، فلما كانت الليلة التى ولد فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فى مجلس قريش : يا معشر قريش ، هل ولد فيكم الليلة مولود ؟ فقال القوم والله ما نعلمه ،، قال : احفظوا ما أقول لكم ،، ولد هذه الليلة نبى هذه الأمة الأخيرة ، بين كتفيه علامة فيها شعرات متواترات كأنهن عرف فرس ، لايرضع ليلتين ، وذلك أن عفريتا من الجن أدخل اصبعه فى فمه ، فمنعه الرضاع .
    فتصدع القوم من مجلسهم وهم يتعجبون من قوله ، فلما صاروا إلى منازلهم أخبر كل انسان منهم أهله ، فقالوا : ولد لعبد الله بن عبد المطلب غلام ، فالتقى القوم حتى جاءوا اليهودى ، فأخبروه الخبر ،، قال : فاذهبوا معى حتى أنظر فيه ، فخرجوا حتى أدخلوه إلى آمنة ، فقال : أخرجى لنا ابنك ،، فأخرجته ،
    وكشفوا له عن ظهره ، فرأى تلك الشامة ،، فوقع اليهودى مغشيا عليه ،، فلما أفاق ،، قالوا : ويلك ، مالك ؟ قال : والله ، ذهبت النبوة من بنى اسرائيل ، أفرحتم يا معشر قريش ، أما والله ليسطون بكم سطوة يخرج خبرها من المشرق إلى المغرب .
    وذكر ابن دريد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ألقيت عليه جفنة يوم ولادته كعادة العرب آنذاك لئلا يراه أحد قبل جده ، فجاء جده والجفنة قد انفلقت ، واستمع إلى آمنة ، إذ قصت عليه ما رأت وما سمعت حين الوضع ، فاحتضن حفيده ، وحمله ، وانطلق إلى الكعبة متوجها إلى الله بالحمد والشكر والدعاء ، يحيط به أولاده ويطوفون معه ، وهو ينشد قائلا :
    الحـمــد لله الـذى أعـطـانى *** هذا الغلام الطيب الأردان
    قد ساد فى المهد على الغلمان *** أعيذه بالبيـت ذى الأركان
    حتـى أراه بـالـغ البـنيـان *** أعيـذه من شـر ذى شنـآن
    من حاســــد مضطرب العنان
    رضاعه صلى الله عليه وسلم :
    كانت ثويبة الأسلمية رضى الله عنها جارية أبى لهب أول من أرضعته بلبن ابنها مسروح ، وذلك لأيام ، وأرضعت معه أبا سلمة عبد الله الأشد المخزومى وأرضعت معهما عمه الحمزة .
    ويذكر من بركاته صلى الله عليه وسلم على هذه المرأة أنها خرجت فـور ولادته فألفـت سيـدها أبا لهب ، فبشرته بهذا الوليد ، فأعتقها فرحا وسرورا بهذا النبأ السار , ولذا فهى فى كتب السيرة معتوقة أبى لهب .
    ثم إن العباس بن عبد المطلب رضى الله عنه رأى أخاه أبا لهب بعد موته بسنة وهويعلم أنه مخلد فى النار بنص القرآن الكريم ، فسأله عن حاله ، فأجاب قائلا : فى النار ، إلا أن العذاب يخفف عنى كل ليلة اثنين بماء أمصه من بين إصبعىّ هاتين ( السبابة والإبهام ) إذ أعتقت ثويبة حين بشرتنى بولادة محمد صلى الله عليه وسلم .
    ثم أرضعته صلى الله عليه وسلم حليمة السعدية بلبن ابنها عبد الله بن الحارث بن عبد العزى بن رفاعة السعدى ، وأرضعت معه ابن عمه أبا سفيان بن الحارث بن عبد المطلب الذى تأخر إسلامه إلي يوم الفتح .
    وكان عمه الحمزة مسترضعا فى بنى سعد بن بكر ، فأرضعت أمه رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما وهوعند أمه حليمة ، فكان الحمزة رضيع النبى صلى الله عليه وسلم من وجهين ، من جهة ثويبة ومن جهة السعدية . ذكر ذلك صاحب زاد المعاد رحمه الله .
    التسمية :
    لما كان اليوم السابع لمولده صلى الله عليه وسلم ذبح عبد المطلب ونحر ، ودعا قريشا ،، فأكلوا واغتبطوا ،، فلما فرغوا ، قالوا : يا عبد المطلب ، ما سميته ؟
    قال : محمدا ،،، فقالوا له : فلم رغبت به عن أسماء أهل بيتك ؟
    قال : أردت أن يحمده الله فى السماء ، وخلقه فى الأرض .
    وفى التسمية بهذا الإسم قال السهيلى فى ( الروض الأنف ) :
    لايعرف فى العرب من تسمى بهذا الإسم قبله صلى الله عليه وسلم إلا ثلاثة ، طمع آباؤهم حين سمعوا بذكر محمد صلى الله عليه وسلم وبقرب زمانه ، وأنه يبعث فى الحجاز أن يكون ولدا لهم ،،،،،
    وهم :
    1 ـ محمد بن سفيان بن مجاشع ،،،،،، ( جد الفرزدق الشاعر ) .
    2 ـ محمد بن أحيحة بن الجلاح .
    3 ـ محمد بن حمران بن ربيعة .
    وكان آباء هؤلاء الثلاثة قد وفدوا على بعض الملوك ، وكان عنده علم من الكتاب الأول ، فأخبرهم بمبعث النبى صلى الله عليه وسلم وباسمه . وكان كل واحد منهم قد خلف امرأته حاملا ،،، فنذر إن ولد له ولد ذكر أن يسميه محمدا .
    وفى هذا نقلت بنت الشاطيء الدكتورة عائشة عبد الرحمن ما قاله القاضى عياض فيما نقله البغدادي :
    وأما محمد فإن الله تعالى حمى أن يسمى به أحد العرب ، و لامن غيرهم إلى أن شاع قبل وجوده وميلاده صلى الله عليه وسلم أن نبيا يبعث اسمه محمد قد قرب إبان مولده ، فسمى قوم من العرب أبناءهم محمدا .
    وجاء عن جعفر بن محمد بن حبيب قوله :هم ستة لاسابع لهم :
    1 ـ محمد بن سفيان بن مجاشع .
    2 ـ محمد بن أحيحة بن الجلاح الأوسى .
    3 ـ محمد بن حسان الجعفى .
    4 ـ محمد بن مسلمة الأنصارى . ( ولد بعد النبى صلى الله عليه وسلم قبل البعث ) .
    5 ـ محمد بن براء البكرى .
    6 ـ محمد بن خزاعة السلمى . آهـ
    وفى التسمية أنشد حسان بن ثابت رضى الله عنه :
    وضم الإله اسم النبى إلى اسمه *** إذا قال فى الخمس المؤذن أشهد
    وشـق له من اســمه ليجـله *** فذو العـرش محمود وهذا محمد
    ومن بليغ القول عن مولده صلى الله عليه وسلم ما كتبه العلامة الشيخ أبو الوفا المراغى الجرجاوى فى كتابه ( من رياض السيرة الطاهرة محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    { لقد كان ميلاد محمد صلى الله عليه وسلم أكبر حدث فى التاريخ ، وأشهر ثورة للإصلاح العقائدى والخلقى والإجتماعى ، وإيذانا بفجر جديد أشرقت شمس صاحبه على البشرية ، فكشفت عنها غيوم الجهل وظلمات الأوهام ، وأطلقت القلوب والعقول من قيود الخرافات وفاسد التقاليد ، فقد كان العالم قبل ميلاده يموج بالفتن والإضطرابات حتى صارإلى حال من الفوضى والإنحلال لم يعهدهما من قبل ،
    أتيت والناس فوضى لاتمر بهم *** إلا على صنم قد هام فى صنم
    والخلق يفتك أقواهم بأضعفهم *** كالليث بالبهم أو كالحوت بالبلم
    وإذ قد وصلت البشرية فى ترديها إلى هذا المستوى قبل ميلاده صلى الله عليه وسلم ، فكان لابد من منقذ ، ،، ، وحينذاك ولد محمد صلى الله عليه وسلم } . آ هـ
    وقد شرف كثير من الشعراء المسلمين حين نظموا القصائد النبوية مدحا ووصفا لمناسبات متعددة لاسيما مولده صلى الله عليه وسلم ،، قال الإمام شرف الدين أبو عبد الله محمد البوصيرى رحمه الله :
    أبان مولده عـن طيب عـنصره *** يا طيـب مبتـدا منــه ومختـتـــــــــ ـم
    يــوم تـفـرس فيــه الـفـرس أنـهم *** قـد أنـذروا بحـلـول البـؤس والنـقـــم
    وبات إيوان كسرى وهو منصـدع *** كشـمل أصحـاب كســرى غير ملتـئم
    والنـار خامـدة الأنفاس من أسـف *** عليه والنهر ســاهى العيــن من سـدم
    وسـاء سـاوة أن غـاضت بحيرتها *** ورد واردهـــا بالغـيـظ حيــن ظــمى
    كأن بالنــار مــا بالـمــاء مـن بلل *** حزنـا وبالمـاء ما بالنــار مـن ضــرم
    والجـن تهتـف والأنـوار سـاطعـة *** والحق يـظـهـر مـن معـنى ومـن كلــم
    عمـوا وصمـوا فإعلان البشائر لـم *** تســمع وبـارقـة الإنــذار لـم تـشــــم
    من بعد ما أخبـر الأقـوام كاهـنهـــم *** بـأن ديـنـهم المــعـوج لم يــقـــم
    وبعد ما عاينوا فى الأفق من شــهب *** منقضـة فـوق ما فى الأرض من صنـم
    حتى غدا عن طريق الوحى منهزم *** مــن الشــياطيـــــن يقـفـو إثر منهـزم
    كأنـهــم هـــربا أبـطــال أبـرهــة *** أو عسكر بالحصى من راحتيـه رمى
    نبـذا بـه بعـد تسـبيح ببطنهما *** نـبذ المسـيح مـن أحـشــاد مـلـتـقــم
    وقال الشيخ عبد الله الإدكاوى رحمه الله ويعرف بالمؤذن قصيدة عن المولد النبوى الشريف لم يستخدم فيها حرف الهاء :
    بمولد خير المرسلين الأكمل *** بلغنا المنى إذ جاءنا خير مرسل
    وفى حين وضع المصطفى كمل الصفا *** ضحى ربيعا بالتباشير ينجلى
    وفى وضع خير الخلق كم من عجائب *** تبدت لعين الناظر المتأمل
    وإيوان كسرى حال وضع الرسول قد *** تشقق وارتج البنا للتزلزل
    وبشرت الأخبار بالوضع إذ رأت *** تواتر أخبار برقم مفصل
    وتوراة موسى بشرت بمحمد *** وإنجيل عيسى بالتباشير ممتلى
    ونظم أمير الشعراء أحمد شوقى رحمه الله قصيدة جاء فيها :
    ولد الهدى فالكائنات ضياء *** وفم الزمان تبسم وثناء
    يوم يتيه على الزمان صباحه *** ومساؤه بمحمد وضاء
    وأنشدته عائشة رضي الله عنه قول أبي بكر الهذلي:
    ومبرأ مـن كـل غبر حيضـة *** وفسـاد مرضعـة وداء مغيـل
    وإذا نظرت إلى أسرة وجهه *** برقت كبرق العارض المتهلل
    وقالت عائشة أنت أحق بهذا البيت يا رسول الله ، فوضع صلى الله عليه وسلم ما كان بيده وقام إلي وقبل ما بين عيني وقال : "جزاك الله خيرا يا عائشة ما سررت مني كسروري منك" رواه البيهقي في دلائل النبوة.
    حقا وصدقا ،،،، لقد صدق القول فيه :
    وأجمل منك لم تر قط عينى *** وأحسن منك لم تلد النساء
    خـلقـت مبـرأ من كل عيـب *** كأنك قد خلقت كما تشاء
    فاللهم صل على سيدنا محمد وعلي آله وصحبه ومن والاه وسلّم تسليماً كثيراً دائما أبدا ما اتصلّت عين بنظر، وما وعت أذن بخبر، وما انهل غيث ومطر ، وما احتفل محب وشكر، وما جحد مبتدع وكفر...
    واغفراللهم لنا ولآبائنا ولمشايخنا ولذرياتنا ولأصحاب الحقوق علينا وللمسلمين أجمعين واحشرنا مع نبينا والنبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ، يوم لاينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم ،،، اللهم آمين ،
    ويحسن في كل آخر الحمد لله رب العالمين .
    صلاح جاد سلام
    دراسات عليا اسلامية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    360

    افتراضي رد: { فى رحاب مولده صلى الله عليه وسلم } بقلم صلاح جاد سلام

    من أراد أن يدعو لخير فلا يركب مركب البدعة، أي بدعة المولد هنا. ولا يرضى من يحب الرسول صلى الله عليه وسلم أن يُعصى، كما لا يخفى عليك أن ابتداع شيء في الدين -كالمولد مثلا- عصيان للنبي صلى الله عليه وسلم.
    ولو أنك كتبت المقال دون رحاب بدعة المولد لكان خير.
    هدانا الله وإياك.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    360

    افتراضي رد: { فى رحاب مولده صلى الله عليه وسلم } بقلم صلاح جاد سلام

    ولا أنسى التنبيه على أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يُبعث إلا للدعوة إلى إخلاص العبادة لله عز وجل والتحذير من الشرك، كما لا يخفى، وأحد أوضح وأصرح الأمثلة على الشرك الأكبر الذي لم يُبعث النبي صلى الله عليه وسلم إلا للتحذير منه

    يا أكرم الخلق ما لي من ألوذ به * * * سواك عند حلول الحادث العمم

    وقائلها هو
    الإمام شرف الدين أبو عبد الله محمد البوصيرى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    21

    افتراضي رد: { فى رحاب مولده صلى الله عليه وسلم } بقلم صلاح جاد سلام

    من العبد الفقير إلى الله تعالى صلاح جاد سلام إلى ابن أبى الحسن ،
    جزاك الله بما أنت أهله ،،،

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    360

    افتراضي رد: { فى رحاب مولده صلى الله عليه وسلم } بقلم صلاح جاد سلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلاح جاد سلام مشاهدة المشاركة
    من العبد الفقير إلى الله تعالى صلاح جاد سلام إلى ابن أبى الحسن ،
    جزاك الله بما أنت أهله ،،،
    يقول الله تعالى ((ولا يظلم ربك أحدا))

    جاء في حديث النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن الله تبارك وتعالى ((يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي ))

    أسأل الله أن يتجاوز عن سيئاتي ويغفر لي برحمته وفضله.

    عموما لا يمنع غضبك أن ينصحك غيرك بأن المولد بدعة محدَثة، وتشبه باحتفال النصارى بعيسى عليه السلام، وعدم احترام للنبي صلى الله عليه وسلم بأن يُحتفل به بعيد للكفار الأنجاس وبأن
    الإمام شرف الدين أبو عبد الله محمد البوصيرى
    قائل الأبيات الشركية، وهي ليست واحدة، بل كثيرة، يُحذَّر منه ومن أبياته الشركية بدلا من الاستشهاد به للترويج للبدع -كالمولد مثلا- ووصفه بالإمامة، إلا إن كنت تقصد الإمامة في نظم الأبيات الشركية.

    أصلح الله أحوالنا.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    21

    افتراضي رد: { فى رحاب مولده صلى الله عليه وسلم } بقلم صلاح جاد سلام

    لا إله إلا الله ،، محمد رسول الله ..
    صلاح جاد سلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •