بين "جميلة الليبية " و " سلمان العودة" .
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: بين "جميلة الليبية " و " سلمان العودة" .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    70

    Exclamation بين "جميلة الليبية " و " سلمان العودة" .


    بين جميلة الليبية وسلمان العودة
    جميلة قدّمت درساً حقيقياً لكثير من المشاهدين يسمعونه للمرة الأولى





    الإسلام اليوم - وليد الحارثي 19/9/1428
    01/10/2007




    في اتصال هاتفي ورد إلى فضيلة الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة –المشرف العام على مؤسسة الإسلام اليوم- في برنامج حجر الزواية والذي تعرضه قناة ام بي سي كلّ يوم خلال شهر رمضان ذكرت السائلة قصتها قائلة إنها إحدى اللاتي تعرضن لحقن الإيدز في مستشفى أطفال بني غازي بليبيا في القصة الشهيرة التي تداولتها وسائل الإعلام مؤخراً.
    وذكرت "جميلة" الليبية قصتها على الهواء مباشرة والتي كانت مؤثرة في حديثها، وسردها لحكايتها حيث ذكرت أنها إحدى المحقونين في مستشفى أطفال بني غازي بمرض الإيدز" وأشارات إلى انهيار أعصابها في البداية جرّاء الصدمة التي تلقتها" مستدركة بقولها: "لكن كان الحافز الوحيد لي أن أبتسم للحياة، لأنني مؤمنة بالله -سبحانه وتعالى- فالفضل لله –عز وجل- ثم للشيخ سلمان العودة الذي كانت نصائحه محفّزة لي وكنت أتابعها عبر القنوات، فحفزني ذلك إلى أن أستمع للقرآن الكريم، وأن أصبر على هذا المرض حتى إنني كنت في رحلة علاجية لفرنسا فسألني الدكتور وقال لي: أنا أول مرة أرى مريض إيدز يبتسم بهذا الشكل! فقلت له : لماذا لا أبتسم عندما ابتلاني الله بهذا المرض؟ فقال لي: شخص مريض وعنده الإيدز ويبتسم؟ حياته نهايتها الموت ويبتسم؟
    فقلت له: في ديننا ومبادئنا أن نهاية كل مؤمن الموت وعلى المؤمن أن يقضي حياته بأفضل فائدة لا أن يستسلم للموت ويترك فيروساً لعيناً مثل هذا يقضي عليه".
    وختمت جميلة قصتها بقولها: "أنا أقدم رسالة لكل مشاهد أنه يكون إيمانه بالله -سبحانه وتعالى- أكبر من أي إيمان لأن الموت سيأتينا لا محالة. ويجب علينا أن نتمعن في القرآن الكريم لأنه خير شافي من كل شيء وليس هناك شافي إلا القرآن الكريم الذي جاء به الرسول عليه الصلاة والسلام، وشكراً لهذا الشيخ الفاضل الشيخ سلمان العودة، وأسأل الله العظيم الكريم أن يطيل في عمرك يا شيخ سلمان، وأن تبقى دائماً منارة للمسلمين، وشكراً لكم على هذا البرنامج القيم".
    من جهته أشاد الشيخ سلمان كثيراً بموقف جميلة، وقال في تعليقه على كلامها: "أنا مسرورٌ جداً بهذا الموقف من الأخت جميلة، فلها من اسمها نصيب لها جمال الإيمان وجمال الصبر وجمال الرضا والتسليم لله –عز وجل-".
    وأضاف قوله: "الأخت جميلة أولاً قدّمت درساً حقيقياً لكثير من المشاهدين، ربما للمرة الأولى يسمعونه. والأمر الآخر: امتلاكها لهذه الروح العالية من أهم أسباب الشفاء خصوصاً مع الدعاء".
    ووعد فضيلته بالدعاء لها مطالباً كل من سمع قصتها أو علم بها أن يدعو لها.
    وتعود قضية الإيدز في ليبيا إلى العام 1999م ، حيث تورط خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني بتهمة حقن 400 طفل ليبي بدم ملوث بفيروس الإيدز .
    استمرت القضية 8 سنوات من سنة 1999 إلى سنة 2007م وانتهت بالإفراج عن المتهمين الست بعد أن كان القضاء الليبي قد أصدر عليهم حكم الإعدام .
    ويعتقد أن ذلك تم نتيجة تدخلات وضغوطات مكثفة من قبل الإتحاد الأوروبي ، وعقب الإفراج عنهم تم عقد شراكة في مجالات مختلفة بين ليبيا وفرنسا ، حيث وقع الرئيس ساركوزي أثناء زيارة له إلى ليبيا على مشروع شراكة في مجال الطاقة النووية .



    المصـــدر

    احمـل عصـًا غليظـة و تحـدث بلـطف


    إن قطرات المطر ... تصنع ثقبا في الحجر لا بالعنف .. بل بالتكرار

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    78

    افتراضي رد: بين "جميلة الليبية " و " سلمان العودة" .

    هل يسمحون لنا بأن نبدى رأيا فى قوانينهم أو أحكامهم القضائيه فضلا عن التدخل لتغييرها والله لايمكن لساركوزى او غيره من حكام أوربا ان يتدخل أحدهم فى مسار قضيه فى بلادهم حسبنا الله ونعم الوكيل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •