تخريج حديث: أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5
1اعجابات
  • 1 Post By أبو القاسم البيضاوي

الموضوع: تخريج حديث: أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي تخريج حديث: أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان


    بسم الله الرحمن الرحيم


    [ حديث مكذوب لا أصل له ]
    رواه الحكيم الترمذي في النوادر (963) وابن عدي في الكامل (475/8) والقضاعي في مسنده (183/5) والديلمي (ح:4459) كلهم من طريق يعقوب بن الجهم : عن عمرو بن جرير ، عن عبد العزيز ، عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((قال الله إذا وجهت إلى عبد من عبيدي مصيبة في بدنه أو في ولده أو في ماله فاستقبله بصبر جميل استحييت يوم القيامة أن أنصب له ميزانا أو أنشر له ديوانا))
    قلت :
    1- يعقوب بن الجهم [متهم ، صاحب أباطيل] قال ابن عدي: ((سمعت مُحَمد بْنُ عُبَيد اللَّهِ بْنِ فضيل يَقُول كنا نمر بيعقوب بْن الجهم هذا، ولاَ نكلمه -يعنى أنه كان ضعيفا-)) [الكامل 475/8] وأورد له ابن عدي في الكامل ثلاثة أحاديث باطلة منها هذا الحديث وذكر أن البلاء فيها منه
    2- وعمرو بن جرير -لعله- أبو سعيد البجلي الكوفي [كذبوه] قال ابن ابي حاتم: ((سألته -يعني أباه- عنه فقال: " كان يكذب" )) [الجرح والتعديل 224/6] وقال ابن عدي بعد أن ساق له بعض المناكير: ((وَلِعَمْرِو بْنِ جرير غير ما ذكرت من الْحَدِيثِ مَنَاكِيرُ الإِسْنَادِ وَالْمَتْنِ)) [الكامل 256/6]

    وروى الطبراني في الكبير (12658) وابو نعيم في الحلية (91/3) من طريق السري بن سهل قال حدثنا عبد الله بن رشيد قال حدثنا مجاعة بن الزبير عن قتادة عن جابر عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((يؤتى بالشهيد يوم القيامة فينصب للحساب ثم يؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان فيصب لهم الأجر صبا حتى أن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله عز وجل لهم))

    1- السري [واه ، وقد اتهم بسرقة الحديث] قال الخطيب: ((كَانَ يَسْرِقُ الأَحَادِيثَ الأَفْرَادَ فَيَرْوِيهَا)) [تاريخ بغداد 267/10] وروى من طريق عبد الرحمن بن يوسف بن خراش أنه قال: ((حَدَّثَنَا السري بن عاصم البغدادي، وكان يكذب)) [المصدر السابق] وروى عن أبي الفتح محمد بن الحسين الأزدي قال: ((سري بن عاصم البغدادي متروك الحديث)) [المصدر السابق] وقال ابن عدي بعد أن ذكر له حديثا سرقه: ((وللسري غير حديث سرقه عن الثقات وحدث به عن مشايخهم)) [الكامل 540/4]
    2- وعبد الله بن رشيد [لين] ضعفه البيهقي وغيره ومشاه ابن حبان [لسان الميزان 477/4] وذكره الذهبي في المغني [3169] وقال: ((ليس بقوي وفيه جهالة))
    3- ومجاعة [ضعيف لكن يكتب حديثه وينظر فيه] قال الامام احمد: ((لم يكن به بأس في نفسه)) [الجرح والتعديل 420/8] وذكره العقيلي في الضعفاء [الضعفاء 255/4] وذكره كذلك ابن الجوزي في الضعفاء وقال: ((يروي عن أبان قال الدراقطني مجاعة ضعيف)) [الضعفاء ر:2849] وحكى هذا عن الدارقطني الذهبي أيضا [السير 225/13]
    وذكره الذهبي في المغني وقال: ((ضعفه الدارقطني وغيره)) [المغني في الضعفاء ر:5181] وقال ابن ابي حاتم: ((حدثنا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني فيما كتب إلي، قال: قلت لعبد الصمد، يعني ابن عبد الوارث: من مجاعة هذا؟ قال كان جارا لشعبة نحو الحسن بن دينار وكان شعبة يسأل عنه وكان لا يجترئ عليه لأنه كان من العرب وكان يقول: هو خير الصوم والصلاة)) ثم قال -يعني ابن ابي حاتم- : ((كان يحيد عن الجواب فيه ودل حيدانه عن الجواب على توهينه)) [مقدمة الجرح والتعديل ر:77 154/1] وقال بن خداش: ((ليس مما يعتبر به)) [اللسان 464/6]

    وروى اسد بن موسى في الزهد (ح:70) [مختصرا ، واللفظ له] ومن طريقه ابو العرب التميمي في المحن (299/1) والاصبهاني في الترغيب (333/1) [مطولا] كلهم من طريق بكر بن خنيس ، عن ضرار بن عمرو ، عن يزيد الرقاشي ، عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( تنصب الموازين يوم القيامة ، فيؤتى بأهل الصلاة وأهل الصيام ، وأهل الصدقة ، وأهل الحج ، فيؤتون بالموازين ، ويؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان ، ويصب الأجر عليهم صبا بغير حساب ))

    1- بكر بن خنيس [ليس بشيئ] قال الجوزجاني: (( كان يروي كل منكر عن كل منكر)) [الاحوال ر:168] وذكره الدارقطني في الضعفاء والمتروكين [ر:126] وذكره النسائي في الضعفاء والمتروكين [ر:84] وقال: ((ضعيف)) وقال ابن أبي مريم عن يحيى بن معين: ((صالح لا بأس به إلا أنه يروى عن ضعفاء ويكتب من حديثه الرقاق)) [التهذيب 422/1] وقال في رواية الدوري وغيره عنه: ((ليس بشيئ)) [تاريخه ر:1341] وقال ابن ابي حاتم: ((حدثني أبي، قال: سألت علي بن المديني عن بكر بن خنيس، فقال: للحديث رجال)) [الجرح والتعديل 384/2] وقال ايضا: ((حدثنا محمد بن إبراهيم، حدثنا عمرو بن علي قال: بكر بن خنيس ضعيف)) [الجرح والتعديل 384/2] وقال ايضا: ((ذكره أبي، عن إسحاق بن منصور، عن يحيي بن معين، أنه قال: بكر بن خنيس لا شيء، ضعيف)) [الجرح والتعديل 384/2] وقال ايضا: ((سمعت أبي، وسئل عن بكر بن خنيس، فقال: كان رجلا صالحا غرا، وليس هو بقوي في الحديث، قلت: هو متروك الحديث؟ قال: لا يبلغ به الترك)) [الجرح والتعديل 384/2] وقال ابو زرعة: ((ذاهب)) [سؤالات البرذعي 449/2] وقال العقيلي: ((حدثنا زكريا بن يحيى ، قال : حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن بكر بن خنيس شيئا قط)) [الضعفاء 148/1] وقال بن حبان: ((يروي عن البصريين والكوفيين أشياء موضوعة يسبق إلى القلب أنه المتعمد لها)) [الكشف الحثيث ص78] وروى البرقاني عن الدارقطني أنه قال: ((بكر بن خنيس متروك كان ببغداد)) [سؤالاته ر:58] وتساهل فيه العجلي والحافظ ابن حجر والصواب أنه ليس بشيئ .
    2- ضرار بن عمرو هو الملطي [واه صاحب مناكير] قال البخاري: ((فيه نظر)) [الضعفاء 221/2] وقال ابو زرعة: ((منكر الحديث)) [سؤالات البرذعي 374/2] وقال ابن معين: ((ليس بشيء ، ولا يكتب حديثه)) [الكامل 160/5] وقال ابن عدي: ((منكر الحديث)) [الكامل 160/5] وقال الدارقطني: ((متروك)) [الضعفاء والمتروكين ر:299] وذكره كذلك الذهبي في المغني وقال: ((متروك الحديث)) [المغني ر:2920] وتركه كذلك غير واحد
    3- يزيد بن ابان الرقاشي [منكر الحديث جدا] كان شعبة يقول: ((لأَن أزني أحب إلي من أن أحدث عَن يزيد الرقاشي)) [الكامل 130/9] وقال الامام احمد: ((يزيد الرقاشي، ليس ممن يحتج به)) [سؤالات المروذي ر:88] وقال كذلك: ((ضعيف)) [سؤالات الميموني ر:476] وكذلك قال ابن معين [الكامل 130/9] وقال احمد في موضع آخر: ((منكر الحديث)) [الميزان 418/4] وقال البخاري: ((كان شُعبة يَتَكَلَّم فيه)) [التاريخ الكبير 320/8] وقال ابن سعد: ((كان ضعيفًا قدريًا)) [الطبقات الكبرى 182/7] وقال النسائي: ((يزيد بن أَبَان الرقاشي بصري متروك الحديث)) [الكامل 131/9]

    وروى ابن الجوزي في الموضوعات (202/3) ومن طريقه ابن النجار في تاريخه (كما في اللآلئ 333/2) من طريق سعد بن طريف عن الاصبغ بن نباتة قال: (( دخلنا مع علي بن أبى طالب رضى الله عنه على الحسن بن على نعوده، فقال له: كيف أصبحت يا ابن رسول الله ؟ قال: أصبحت بحمد الله بارئا ، قال: كذلك أنت إن شاء الله تعالى ، ثم قال الحسن: اسندوني اسندوني ، فأسنده علي إلى صدره ، فقال الحسن: سمعت جدي صلى الله عليه وسلم وقال لي يوما: يا بنى إن في الجنة شجرة يقال لها شجرة البلوى، يؤتى بأهل البلاء يوم القيامة، فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان يصب لهم الاجر صبا ، وقرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم {إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب} ))

    1- سعد بن طريف [رافضي متهم] قال البخاري: ((لَيْسَ بالقوي عِنْدهم)) [التاريخ الكبير 59/4] وقال ايضا: ((قَالَ ابْن مَعِين: ليس بشيءٍ)) [التاريخ الكبير 59/4] وقال ابن معين ايضا: ((سعد بْن طريف صاحب عُمَير بْن مأمون لا يحل لأحد يروي عنه)) [الكامل 383/4] وقال في موضع آخر: ((ليس بشَيْءٍ)) [الكامل 383/4] وقال ابن ابي حاتم: ((سمعت أبي يقول: سعد بن طريف منكر الحديث ضعيف الحديث متروك الحديث)) [الجرح والتعديل 87/4] وقال ابن ابي حاتم ايضا: ((سئل أبو زرعة عن سعد بن طريف فقال: كوفي لين)) [الجرح والتعديل 87/4] وقال ابو داود والعجلي: ((ضعيف)) [سؤالات الآجري ر:55] [تاريخ العجلي ر:566] وقال النسائي: ((متروك الحديث)) [المتروكين ر:281] وقال ابن عدي: ((ضعيف جدا)) [الكامل 387/4] وقال الدارقطني: ((سعد بن طريف، كذاب)) [سؤالات البرقاني ر:190] وقال ابن حبان: ((كان يضع الحديث على الفور)) [الميزان 123/2] وقال الفلاس: ((ضعيف يفرط في التشيع)) [الميزان 123/2] وقال الجوزجاني: ((مذموم)) [الاحوال ر:51] وقال الذهبي: ((مجمع على ضعفه واتهمه ابن حبان)) [المغني ر:2346] وذكره الحافظ وغيره بالرفض
    2- أصبغ بن نباتة [رافضي متروك] قال ابن سعد: (( أخبرنا الفضل بن دكين ، قال : حدثنا فطر ، قال : رأيت الأصبغ يصفر لحيته وكان شيعيا , وكان يضعف في روايته)) [الطبقات الكبرى 225/6] وقال ابو حاتم: ((لين الحديث)) [الجرح والتعديل 319/2] وقال ابن معين: ((قد رأى الشعبي رشيد الهجري وحبة العرني والأصبغ بن نباتة وليس يساوى كلهم شيئا)) [تاريخ الدوري ر:1715] وقال في موضع آخر: ((الأصبغ بن نباتة ليس بثقة)) [تاريخ الدوري ر:2228] وقال في رواية الدارمي: ((ليس بشيء)) [تاريخ الدارمي ر:147] وقال الجوزجاني: ((كان زائغا)) [الاحوال ر:15] قال الآجري قيل لابي داود: ((أصبغ بن نباتة ليس بثقة؟ فقال: بلغني هذا)) [التهذيب 317/1] وقال البزار: ((أكثر أحاديثه عن علي لا يرويها غيره)) [التهذيب 317/1] وقال العقيلي: ((حدثنا محمد بن عيسى ، قال : حدثنا عمرو بن علي قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن الأصبغ بن نباته بشيء قط)) [الضعفاء 129/1] وقال ايضا: ((حدثنا أحمد بن علي ، قال : حدثنا أحمد بن إبراهيم ، قال : حدثنا أبو نعيم عن أبي بكر بن عياش قال الأصبغ بن نباتة وهيثم هولاء كلهم كذابون)) [المصدر السابق] وقال النسائي: ((متروك الحديث)) [المتروكين له ر:64] وقال العقيلي: ((كان يقول بالرجعة)) [الميزان 271/1] وقال الدارقطني: ((كوفي منكر الحديث)) [المتروكين له ر:116] وقال ابن حبان: ((فتن بحب علي، فأتى بالطامات، فاستحق من أجلها الترك)) [الميزان 271/1] وقال الذهبي: ((واه غال في تشيعه)) [المغني ر:771] وقال سبط ابن العجمي: ((كذاب متروك)) [الكشف ص73] وقال الحافظ: ((متروك رمي بالرفض)) [التقريب ر:537]


    والله أعلم .


    وكتبه : أبو القاسم حمزة بن إدريس البيضاوي


    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رشيد الدين الصيدلاني
    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: تخريج حديث: أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان

    بارك الله فيك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    وروى الطبراني في الكبير (12658) وابو نعيم في الحلية (91/3) من طريق السري بن سهل قال حدثنا عبد الله بن رشيد قال حدثنا مجاعة بن الزبير عن قتادة عن جابر عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((يؤتى بالشهيد يوم القيامة فينصب للحساب ثم يؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان فيصب لهم الأجر صبا حتى أن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله عز وجل لهم))
    - رواه السّري بن سهل الجنديسابوري (ت346هـ) في نسخته رقم(12)
    - وعن السّري رواه الطبراني في "المعجم الكبير"
    - وعن الطّبراني رواه أبو نعيم في "الحلية"
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    وروى اسد بن موسى في الزهد (ح:70) [مختصرا ، واللفظ له] ومن طريقه ابو العرب التميمي في المحن (299/1) والاصبهاني في الترغيب (333/1) [مطولا] كلهم من طريق بكر بن خنيس ، عن ضرار بن عمرو ، عن يزيد الرقاشي ، عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( تنصب الموازين يوم القيامة ، فيؤتى بأهل الصلاة وأهل الصيام ، وأهل الصدقة ، وأهل الحج ، فيؤتون بالموازين ، ويؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان ، ويصب الأجر عليهم صبا بغير حساب ))
    ومن طريق أسد بن موسى رواه الثعلبي في "تفسيره = الكشف والبيان"
    في تفسير قوله تعالى:إنَّمَا يُوفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ[الزمر:10]
    وعزاه السّيوطي في "الدر المنثور" إلى ابن مردويه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي رد: تخريج حديث: أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان


    وإياكم
    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

    افتراضي

    نفع الله بكم.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •