فَرَحٌ وَجَلْ ونَصْرٌ خَجَلْ !!!
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: فَرَحٌ وَجَلْ ونَصْرٌ خَجَلْ !!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    153

    Lightbulb فَرَحٌ وَجَلْ ونَصْرٌ خَجَلْ !!!


    فَرَحٌ وَجَلْ ونَصْرٌ خَجَلْ !!!

    الحمد لله حق حمده ، والحمد لله الذي لا فرح إلا بإقامة دينه ، والصلاة والسلام على من أيده الله بنصره وبالمؤمنين ، ورضي الله عن الصحابة والتابعين ، وعنا معهم برحمتك يا أرحم الراحمين أما بعد :
    أَنَفْرحُ لسقوطِ الطاغية الذي نشرَ الظلمَ في أرجاء البلاد ، وعاث في الأرض الفساد ، وملأ من السجون صفوة العباد ، واتصالُه بملة الغضب مباشرٌ بلا إِسناد ، ولهُ عند النصارى متنٌ ضاهرهُ عندهم وباطنه يوم المحشر في قعرِ الواد ، فتلك هي بعض مآثره في الأمجاد ، وما خفي عنا أو علمه غيرنا فإنه مَحْصيٌ عند مليك العباد ؟
    إيهٍ ... والله شيءٌ ليملأُ القلبَ سروراً ، أن أذهب عنا الحزن ، وطهر البلاد من هذا العفن ، بعد طول المحن والإحن ، فهلاَّ مُعتبر من هذي السنن ، فمن لم يعتبر بما في الذكر فلا عمره اعتبر بالسنن ، ومن لم ينزجر بسياط الفرقان فليست تُطهرهُ الفتن ، فقرآننا نورٌ نمشي به في الناس فهو عندنا من أزكى المِننْ .
    ولكن إخوتي - سلمكم الله - فإن ثمة أمور تُعَكرُ صفوَ هذا الفرح ، أذكر بعضها لا كُلها ، فليس كلُّ ما يُعلم يقال ، خشية الإفتتان ربما ، وربما لسدِّ الطرق أمام المغرضين الشانئين ، كي لا يجعلوا من كلامنا سُلماً يرتقون عليه ليُظهروا معاولهم الهدامة بلبوس الحرص والغيرة والإصلاح .

    أ) فرح الرافضة المريب
    أولُّ ما يعكر هذا الصفو فرح الرافضة المريب ، فمتى كان ما يفرحنا يفرحهم ، وكأنهم بسقوط مبارك فتحوا حصون أعدائهم ، فسمعنا بعض هتافاتهم التي أظهر الله فيها سخيمة قلوبهم ، فرددوا عبارات لا تدل إلا على عمق الحقد والغل والكراهية ، ومما يُذكر من بعض ما تفوهته قلوبهم وما تُخفي صدورهم أعظم :"هذا جزاء من وقف في وجه المقاومة " والذي يقصدوه ليس مقاومة العدو الإسرائيلي ، الذي نعلم مسرحيته ، وهو ليس إلا شمَّاعة ليبرروا به السلاح الذي لم يدخروه إلا لمن نصبوا لهم العداء وهم أهل السنة والجماعة ، إنما المقصود هو إلجام حسني مبارك لمشروعهم الإمتدادي ليُحققوا العهد الذي أخذه عليهم خُميْنيهُم من الفرات إلى النيل ، فكان حسني مبارك صاحياً لهم ، لا لأجل نصرة الدين إنما غيرةً على العرش ، مما دفع أهل الفطنة من العلماء لاستغلال هذه الفرصة للانقضاض على العقائد الشيعية التي بدت تُطلُ برأسها لتفسد على الناس إيمانهم .
    ونجح هؤلاء الأخيار ولله الحمد من خلال قناتي الصفا والوصال والحكمة والرحمة لإدخال صحيح العقائد إلى القلوب ، بأسلوب بديع رقيق ، واستطاعوا أن يكشفوا للناس عقائد الشيعة بالحجة والبرهان من خلال كتبهم ومدونات علمائهم وصوتياتهم المسجلة والمصورة ، مما جعل عند عوام أهل السّنة فكراً عاماً أن القوم ليسوا على الإسلام في شيء .
    ومما سمعنا أيضاً في إحتفائهم بتنحي مبارك : " لقد نجحت ثورة المعز "
    ومن يعلم من هو المعز ؟ هو رابع الخلفاء الفاطميين وهو من أرسل أكفأ قواده للاستيلاء على مصر من العباسيين ، وهو أول من أسس القاهرة فكان أول الخلفاء الفاطميين في مصر ، إذن الفرح ليس فرح إقصاء طاغية ، الفرح ليس إلا ثأراً وامتداداً لحقدهم الأسود الذي لا ينسونه وإن مرت عليه السنين ، وانظر إلى مشابهة القوم باليهود الذين لا يعرفون للحب والرحمة والإحسان والصفح طعماً ولا رائحة ، وكما قال الله تعالى :
    { تشابهت قلوبهم }.
    ولا يفوتنا أن هذا الظهور المتكرر للمخادع الكبير الخائن العام لحزبهم سيدهم حسن نصرالله ليس عبثاً ، بل هو من المحاولات الدؤوبة لوجد ثغرٍ خالٍ يدخلون من خلاله لإحكام قبضتهم لغرس بذور التشيع في أرض الكنانة ، وهذا الرجل ممن يحسن اللعب على العواطف ، وقد بلغ من مكره أن دخل قلوب الكثير من حمقى أهل السنة .
    من أجل ذلك ندعو الأخوة من أهل مصر أن لا يتركوا الثغور خالية لئلا يدخل هؤلاء الجرذان لينفثوا من أنفاسهم المسمومة التي لا تطهرها إلا المبيدات السلفية ، ولربما استحكمت الجرذان بعض الشيء فقد لا يجد المبيد حينها أرضاً صالحة للقيام بالمهام ، فإياكم أيها الطيبون من أهل مصر أن يحل بداركم الخبث ، وقد طهرتم الدنيا من خلال أثيركم المبارك فلا ينقضنَّ أحدكم غزله من بعد أنكاث ، أسأل الله العظيم لكم الحفظ من كل مكروه .

    ب ) الصليب يعلي رأسه في الميدان
    وهذا أيضاً من معكرات الفرح ، فقد رأينا في المظاهرة الحاشدة حيث رُفع الصليب فوق القرآن على يد بعض الأزاهرة - الذين يعتبرون المذهب الشيعي الرافضي مذهباً خامساً ، واصطلحوا عليه بالجعفري - وحيث تلاحم الصليب بالهلال ، وهذا منكر جسيم يُغضب الرب سبحانه ، فشُلت اليد التي تعانق صليباً إلا أن تكون قاضبة فتلك هي المحمدية ، وغير ذلك كله من الكفر الصراح والاستخفاف بما أُنزل على محمد عليه الصلاة والسلام ، وهذا إن دل يدل على الأثر الذي أحدثه أفراخ اليهود (الماسونية) في صفوف المسلمين فدعوة الطبل الأجوف (الحرية والإخاء والمساواة) آتتْ أكلها واستمرأها الأمميون - هذا تعريف اليهود لكل شعوب الأرض ويُقصد به الخدم والكلاب - أنظر بروتوكولات حكماء صهيون لتعلم أن ما يجري حولك صنيعة من ؟ وخبث من ؟ ومكر من ؟ ولتعلم مدى سذاجة أدعياء المشيخة وخفتهم وكيف يلعب بهم أحفاد القردة والخنازير .

    ج ) البواكي الأرضية
    ومن معكرات صفو الفرح : هذه البواكي التي كانت بالغالب على رفات الدنيا والتعلق بالأرض فتلك التي علت أصواتها ، وللأسف بكى المشايخ على بواكيهم ، فها هو محمد حسان سدده الله وهداه كان يبارك بالجهود لاسترجاع الحقوق ورد المظالم ، ونسي أو أنسته الموجة العارمة حق الله ، إذ لا ينسى مثله حق الله الذي أنطقه وقوم لسانه ، لما نعلم ماله من قدم صدق في الدعوة إلى الله والدفاع عن دينه ، وقد هدى الله به خلقاً كثير ، ولكن الأولى به أن ينأى بنفسه قليلاً ، وهو يعلم وأمثاله أن وصف النبي صلى الله عليه وسلم للفتن بأنها كقطع الليل المظلم وأنها تُبقي الحليم حيراناً فيه أسرار عجيبة يجب التفطن لها ، فمنها أن ليلها سينجلي وإن طال شيئاً يسيراً ، فالعالم هو الذي لا يتشرف لها ، ويدبر إذ أقبل الناس ، وهذا السبب الذي لأجله بدت أمارات الإضطراب على الشيخ محمد حسان ، وهذا الذي ما كنا نعهده منه من قبل ، ولكن لكل جواد كبوة ، وهي سيئة إن شاء الله في بحر حسناته ، وقد ذكرت اسمه وليس من السنة ذلك ، ولكن قصدي أن يوَصّل له أحد من تلامذته المقربين كلامي ، فإن كان فيه حقاً غاب عنه أخذ به لما نعلم من تواضعه ، وإن كان غير ذلك سدد ورشد وهو عندي مطاع ما دام كعادته يتكلم بالدليل ، أسأل الله له الحفظ والرعاية والسداد .

    فعوْدٌ على ذي بدء أقول :
    أين المطالبون بالحق الأعظم ، أما آن أن يعود حكم الله إلى البلاد ويكون أولى من الخبز ورفات الدنيا ؟!

    أليست هذه من أوفر الفرص حظاً لما فيها من قلة لهدر الدماء ؟!

    فلو كان الطاغية على عرشه وأراد أهل الإسلام الخروج عليه لعزله أو إزالته ، فكم سيكلف هذا من جهد ودم ؟

    فهي الآن بين أيديكم متهلهلة فأقدموا ولا تتوانوا ..

    إجعلوها يوم جمعة والناس أتتْ بأجسادها وبقلوبها بين أيديكم ..

    وحدوا الخطاب التعبوي لأولوية تحكيم الشريعة وخطورة إقصائها ..

    اعقدوا الإجتماعات ، كثفوا اللقاءات لا يستقلن أحد برأيه ..

    إن يد الله مع الجماعة وأنتم لا غيركم الجماعة يا مشايخ أهل السنة والجماعة ، لعل الله أن يجعل على أيديكم سلطاناً ، وقد غاب اليوم عن الأرض ، وهذه حقيقة مهما لبًّس الملبسون ودجل الدجالون بالولاء لولاة الأمور الذين أُسست ولايتهم على قوانين الكفر والديمقراطية لن يستطيعوا إطفائها فهي الركن المتين وأساس الملة والدين .

    الفرح بين الحقيقة والوهم

    أقول بكل واقعية : لن يكون هناك نصر حقيقي حتى نستقل نحن بالفرح به دون غيرنا ، فأي نصر هذا والرافضي والعلماني والقومي يشاركنا الفرح ؟ أي نصر هذا عندما تجد حزب الإخوان فرحين ، هؤلاء الذين لا يعرفون للولاء والبراء طعماً ولا رائحة ، ولا يكفرون من كفره الله ورسوله ، ينافحون بالمهج والأرواح عن مبادئ العيش المشترك ، ويُقتلون أهل الإسلام لترسيخ هذه المبادئ التي شربوها ورضعوها هم وتوأمهم الحزب الماسوني بوَليْدَيْه (الليونز والروتاري ) من أمهم الدولة الصهيونية التي يدعون عداوتها ، وبالمناسبة أقول وأنا ممن خبر القوم لكل من أراد أن يتعرف على الماسونية فترجمتها العملية "حركة الإخوان" إلا من رحم الله منهم وبعد لم نعرفهم ، يتلونون بكل الألوان عقيدتهم : أين الكرسي والمنافع فثمة المصلحة ، ولو على حساب الكرامة ، وإذا كانت على حساب الدين فهذا عندهم تحصيل حاصل يغفره الله بركعتين !!
    لذا عندما يحين فرح المؤمنين فلا يمكن إن كان حقيقياً أن يشاركهم به أحد ، ففرحم يكون غيظ للكافرين والمنافقين ، ألم تسمع إلى قول الله وهو يقول :

    { إن تمسسكم حسنة تسؤهم وإن تصبكم سيئة يفرحوا بها } 120 آل عمران

    أسأل الله أن يفرح المؤمنين فرحة نرى آثارها على قسمات وجوه أهل العلم والجهاد ، حيث يفرح لها أئمة الجهاد ، وأئمة العلم كالحويني والبرهامي وأحمد فريد والمقدم وعمر عبد الرحمن والمقدسي وغيرهم وغيرهم من أهل العلم الفضل والجهاد ، فهذا هو الفرح المرتقب ، ولله الأمر من قبل ومن بعد:
    {ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم }4- 5الروم

    من النتائج السلبية التي نخشاها عقب الأحداث


    إن الذي نخشاه عقب هذه الأحداث أن يذهب طاغية ، حَصَّن عقائد العباد ولو من غير قصد عقدي - وهو غير مأجور - وأفقر الناس عن قصد رديء ليُحْكم المَسَاك برقاب الخلق ، ليأتي آخر يغدق على الناس الخير ويفسد عقائد الناس بإدخال الرافضة الأنجاس ليسترجعوا أمجادهم التي أجلاهم عنها سيدنا وقاهرهم صلاح الدين الأيوبي رحمه الله .

    من أجل ذلك تقول لي روحي وكأنها التقت بأرواح الأفاضل من علمائنا لم نسمع في هذه الفتنة شيئاَ صدر عن شيخنا الهمام صاحب لواء الدفاع عن السنة في هذا الزمان أبي إسحق الحويني وأقرانه ، يظنهم الجهال أنهم فرارون من الزحف لا والله بل هم فرارون من الفتن ، فالسعيد التقي النقي من استمسك بغرزهم ، ووقف حيثما وقفوا ، والشقي المحروم من نفر عنهم وتبع كل ناعق .

    فأقول لشيخي الغالي الذي هداني الله به وبصّرني بعلمه من الضلالة والله لكأن زفرات أنفاسك تحرك قلبي مما حواه قلبك من همٍّ يدعيه الكثير ممن رضوا بالدون ، إلا أنك يا شيخ أوهنك الهمّ فلا تفرغ من نِزالٍ لتدفعَ صائلاً إلا وينبري لك آخر ، فجزاك الله خيراً لما دافعت عن الشريعة ونافحت عن السنة وبينت السقيم من الصحيح ، فلله درك وعلى الله أجرك .

    ومما يحزن القلب ما يفعله بعض الأغمار ممن يحسن جهاد الكيبورد فحسب ، فينسف جهود حراس العقيدة بجرة قلم ، وهو من هو هذا ؟ هو من لم يذق طول السهر بالتنقيب وطول البحث والاستنباط واستخراج الردود التي تقذف الباطل فتدمغه فإذا هو زاهق .
    ولأجل ماذا ؟ لأجل أن تصح عبادة الناس لله رب الناس ، ويلقوا الله بأعمال تثقل الموازين فصدق القائل فيهم ما أحسن أثرهم على الناس وما أقبح أثر الناس عليهم ...

    فأين لك أيها الغمر المعترض من مثل أجورهم !

    فلست أقول لمثلك إلا: (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت) .

    وختاماً أسأل الله أن يعز الإسلام والمسلمين وأن يمكن لدينه في الأرض إنه ولي ذلك والقادر عليه ، والحمد لله أولاً وآخراً .
    وكتبه أخوكم في الله مصباح الحنون
    9 \ ربيع الأول \1432




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: فَرَحٌ وَجَلْ ونَصْرٌ خَجَلْ !!!

    جزاكم الله خيراً أخى الفاضل
    وهناك ملاحظات أخرى يجب التنبيه عليها
    أبرزها أن هناك أمر يبيت له وهو تعديل الدستور أو عمل دستور جديد
    وهذه أمنية كبيرة للنصارى والزنادقة المندسين بين الثوار وعددهم كبير وقد سمعت بعضهم في الإعلام يجاهر بأن الدولة يجب أن تكون مدنية ترتكز على إرادة الشعب وليس إلى النصوص المقدسة كمرجعية ويريد هؤلاء الكفرة حذف المادة الثانية من الدستور التى تنص على أن دين الدولة الرسمي هو الإسلام وعلى مرجعية شريعته في التشريع... خيب الله مسعاهم وحفظ على بلادنا دينها
    أبو محمد المصري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: فَرَحٌ وَجَلْ ونَصْرٌ خَجَلْ !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي المبارك جزاك الله خيرا, تطلب من الشيخ الحويني أن يبرز, كيف وقد سأل هو بنفسه الشيخ الألباني رحمه الله عن التظاهرات في (لقاءات الشيخ الحويني), واجابه الشيخ الألباني رحمه الله أن هذا ليس من هدي المسلمين (التظاهرات) بل من هدي الكفار والعياذ بالله, ثم أخي المبارك ان سقوط الظالم لم يكن بشرع الله بل بقدر الله سبحانه وتعالى وفرق بين شرع الله وبين قدر الله فلا يلزم حصول القدر بأمر أن يكون محبوبا لله, فعثمان ررر قتل بقدر الله وازيح عن الخلافة فهل كان محبوبا قتله لله, لاوالله فلا تحتجوا أيها الأخوة بقدر الله على أنه شرع الله, فأهل العلم الربانيين لايرضون هذا الفساد في الأرض فالفساد لايزول بفساد بل بالرجوع الى كتاب الله وسنة نبيه , لذلك أخي الكريم ترى فرح الروافض والنصارك لأنهم ماأقاموا الدين بل هدموا دين الله بمخالفة السنن التي جعلها الله, وهي قوله تعالى (ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم), ولن ترى ماتريد أن تفرح لأجله, بل سيأتي آخر يرسخ أنظمة الكفر من الديمقراطية والعلمانية والمجوسية, لأن الناس لم يلتزموا كتاب الله وسنة النبي وكلام أهل العلم مصداقا لقول الله (وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَ هُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا), أما الفتن فنتاجها شر وبيل نسأل الله السلامة ونعذ بالله من الفتن ماظهر منها ومابطن,وللسلف كلام جميل في الفتن يكتب بماء الذهب وهو( ان الفتنة اذا أتت عرفها كل عالم واذا أدبرت عرفها كل جاهل), وكل بحسبه فمستقل ومستكثر, أسأل الله أن يبصرنا بديننا انه سميع مجيب.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: فَرَحٌ وَجَلْ ونَصْرٌ خَجَلْ !!!

    بسم الله.ولاحول ولاقوة الا بالله.والصلاة والسلام على مولانا رسول اللهوعلى اله وصحبه. حياكم الله جميعا ايها الاخوة الكرام.وبعد ان مخاوف اخينا الكريم في محلها خاصة وانه لم يسمع الى حد الان الا المصطلحات الغربية الوضعية تحت راية ما سمي بالتحرير. ممايوحي ان قطاف ذلك سيسرقه العلمانيون.والم رقون. لكن لا باس ان يتساءل اهل الحق عن سبب غيابهم في قيادة تلك الراية منذ اول وهلة. بل اين موقعهم اساسا في احد اصول الدين وهو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر. طبيعي يااخي ان المكان اذا خلا من الحق امتلا بالباطل.اما مشروعية الفرح بسقوط الطغاة والجبارين فقد قررها الحق تعالى بقوله فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين. اما التقاؤنا مع غيرنافي ذلك الفرح فلا باس به ايضا قال تعالى الم غلبت الروم في ادنى الارض وهم من بعد غلبهم سيغلبون في بضع سنين لله الامرمن قبل ومن بعد ويومئذ يفرح المومنون بنصر الله00 هذارغم فرح الروم وهم اعداء الامة واهل بانكسار الفرس وهم مجوس. ان القران هنا يضع فروقا دقيقة يفقه بها المسلم الواقع والعدو والتوازنات المطلوبة وضرورة التواجد في الاحداث حتى بالوعي والشعور باثارها. وفي الختام انبه الاخوة الى الاهتمام بقواعد العربية فقد لا حظت لديهم اخطاء وهفوات تنال من قيمة ما يكتبون. والله المستعان.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    153

    افتراضي رد: فَرَحٌ وَجَلْ ونَصْرٌ خَجَلْ !!!

    أخي أبو عبد العزيز التميمي حياك ا، لله لعلك لم تمعن النظر في كلامي أو قرأت قراءة سريعة إذ كان مدحي للشيخ أبي إسحق حفظه الله وعافاه بعدم بروزه وتشرفه للفتنة وهذا يدل على فقهه سلمه الله ، ثم أخي سلمك الله لم أخلط بين الأمر القدري والأمر الشرعي في أي موضع ، وأشرت في مطلع الكلام أني لم أبين بعض الأمور خشية الإفتتان وهذا جائز ومعلوم عند السلف وليس ما عقده البخاري في كتابه ببعيد عنك ، ثم أخي سلمك الله إن ما تفضلت به لم أخرج عنه لعلك تتأمل لتنصف بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    27

    افتراضي رد: فَرَحٌ وَجَلْ ونَصْرٌ خَجَلْ !!!

    لا يفرح المؤمن بالفتنة أبدا...

    و كل ما كثر الهرج و المرج زاد البلاء و انتشر الفساد

    و بعد نزول الشعب للشارع زال الخوف من الحاكم "أياً كان" و سيستمر النزول عند معارضة اي قرار حتى لو كان "إغلاق محل !!!"

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    153

    افتراضي رد: فَرَحٌ وَجَلْ ونَصْرٌ خَجَلْ !!!

    ألله المستعان

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    153

    افتراضي رد: فَرَحٌ وَجَلْ ونَصْرٌ خَجَلْ !!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد العمري مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيراً أخى الفاضل
    وهناك ملاحظات أخرى يجب التنبيه عليها
    أبرزها أن هناك أمر يبيت له وهو تعديل الدستور أو عمل دستور جديد
    وهذه أمنية كبيرة للنصارى والزنادقة المندسين بين الثوار وعددهم كبير وقد سمعت بعضهم في الإعلام يجاهر بأن الدولة يجب أن تكون مدنية ترتكز على إرادة الشعب وليس إلى النصوص المقدسة كمرجعية ويريد هؤلاء الكفرة حذف المادة الثانية من الدستور التى تنص على أن دين الدولة الرسمي هو الإسلام وعلى مرجعية شريعته في التشريع... خيب الله مسعاهم وحفظ على بلادنا دينها
    أسأل الله أن يحفظ الشيوخ من ألاعيبهم ويجمعهم على الحق

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    26

    افتراضي رد: فَرَحٌ وَجَلْ ونَصْرٌ خَجَلْ !!!

    الله المستعان

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    153

    افتراضي رد: فَرَحٌ وَجَلْ ونَصْرٌ خَجَلْ !!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصباح الحنون مشاهدة المشاركة
    أسأل الله أن يحفظ الشيوخ من ألاعيبهم ويجمعهم على الحق
    آمين بارك الله بك

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: فَرَحٌ وَجَلْ ونَصْرٌ خَجَلْ !!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالعزيزالت ميمي مشاهدة المشاركة
    ثم أخي المبارك ان سقوط الظالم لم يكن بشرع الله بل بقدر الله سبحانه وتعالى وفرق بين شرع الله وبين قدر الله
    أخي بارك الله فيك..

    اُراك تتكلم و كأن تحريم المظاهرات أمر مجمع عليه ..

    هون عليك .. هناك كثير من العلماء الذين يعيشون الأحداث أفتوا بجوازها ..
    على هذه الصورة أو غيرها ..
    فتريث قبل أن تحكم هل هذا مما يحبه الله أو لا ..

    و إن كنت أتفق معك أن المآلات لا تسر مسلما حتى هذه اللحظة ..

    و أدلة من يقول بالجواز .. كثيرة منها وجوب الخروج على الكافر .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    153

    افتراضي رد: فَرَحٌ وَجَلْ ونَصْرٌ خَجَلْ !!!

    وأين يا أبا عمر وجدتني أذهب إلى الإجماع في تحريم المظاهرات ؟
    بارك الله بك
    تقبل الله طاعتكم وكل عام وأنتم بخير

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •