بعيدا عن أحداث بلادنا !
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: بعيدا عن أحداث بلادنا !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    294

    Lightbulb بعيدا عن أحداث بلادنا !

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله ومصطفاه محمد بن عبد الله
    وبعد ,,,

    لا أدرى من أين أبدأ
    لكن ,,,,
    أحداث قد حدثت وأقدار قد وقعت والحمد لله رب العالمين
    إخوانى
    مقالتى ما بعد الأحداث
    قد وقف العالم كله يتعجب من هؤلاء الشباب الصامد الشامخ أمام قوى السلاح
    ولهذا وذاك قد استوجب علينا لم الشمل والوقوف فى صف واحد
    والاهتمام بالأطفال و الشباب من الجنسين
    دروس لأهل العلم لتعليم الناس الاسلام
    كلمات لطلاب العلم عقب الصلوات للشباب وتوعيتهم وتحذيرهم من المواقع الهدامة
    فتح المناقشات للشباب والاستماع لأرائهم ـ حتى ولو كانت هزيلة ـ
    ذكر المواقع المنتدات الشرعيه أمام الشباب
    إرسال دعوات خاصة وعامة من المواقع بالروابط لهذه المواقع والمنتديات
    ولنعلم جميعا أننا لو لم نتبه لهذه الأمور ......
    البلد تدخل إلى منحنى خطر
    انفتاح وحرية
    شباب لا يأخذ معلوماته إلا من النت وما شابهه
    فنرجوا من الجميع الاتحاد
    والله الموفق والهادى

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: بعيدا عن أحداث بلادنا !

    جزاكم الله خيراً أخى الفاضل
    وهناك ملاحظات أخرى يجب التنبيه عليها
    أبرزها أن هناك أمر يبيت له وهو تعديل الدستور أو عمل دستور جديد
    وهذه أمنية كبيرة للنصارى والزنادقة المندسين بين الثوار وعددهم كبير وقد سمعت بعضهم في الإعلام يجاهر بأن الدولة يجب أن تكون مدنية ترتكز على إرادة الشعب وليس إلى النصوص المقدسة كمرجعية ويريد هؤلاء الكفرة حذف المادة الثانية من الدستور التى تنص على أن دين الدولة الرسمي هو الإسلام وعلى مرجعية شريعته في التشريع... خيب الله مسعاهم وحفظ على بلادنا دينها
    أبو محمد المصري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: بعيدا عن أحداث بلادنا !

    المادة الثانية من الدستور خط أحمر وهي التي يريد النصارى والعلمانيون حذفها أو تعديلها وهي : الشريعة هي المصدر الأساسي للتشريع وأن دين الدولة الإسلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    125

    افتراضي رد: بعيدا عن أحداث بلادنا !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الجواد المصري مشاهدة المشاركة
    المادة الثانية من الدستور خط أحمر وهي التي يريد النصارى والعلمانيون حذفها أو تعديلها وهي : الشريعة هي المصدر الأساسي للتشريع وأن دين الدولة الإسلام
    الأخ الفاضل عبد الجواد

    المادة الثانية تنص على أن مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع. وهنا فرق كبير عند أهل القانون بين المصدر الرئيسي والمصدر الأساسي. ومن غير المقبول شرعاً أن يكون الإسلام مصدراً أساسياً ناهيك عن أن يكون مصدراً رئيسياً للتشريع.

    فالتشريع حق لله وحده سبحانه وتعالى، والقبول بتحكيم غيره انسلاخ من الإسلام.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •