يروى عن الامام الشافعي رحمه الله
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: يروى عن الامام الشافعي رحمه الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    11

    افتراضي يروى عن الامام الشافعي رحمه الله

    يروى عن الامام الشافعي رحمه الله مقولة ( من استغضب فلم يغضب فهو حمار و من استرضى فلم يرضى فهو شيطان )
    نرجو من الاخوان توضيحة.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    197

    افتراضي رد: يروى عن الامام الشافعي رحمه الله

    المقصود من قوله رحمه الله (من استغضب فلم يغضب فهو حمار ) أي ذاك الذي لا يغضب بالكلية ، فيرى ما يستوجب الغضب فلا يغضب كان يرى السوء في أهله فلا يغضب.

    وأما قول (من استرضى فلم يرضى فهو شيطان) فذاك المسلم يخطيء فيه أخ له في الإسلام فيعتذر له فيعاند فلا يقبل. هذا والله أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,254

    افتراضي

    ( استُغضِب فلم يغضب فهو حمار ! ))

    سألني أحد إخواننا قائلاً : يوجد أستاذ في إحدى الكليات بالمدينة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم ، استثار بعض الطلاب حفيظته فغضب ، فلما قيل له : لا تغضب ؛ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( من استغضب فلم يغضب فهو حمار ) ، فما هي درجة هذا الحديث من الصحة ؛ فقد أصر الأستاذ على كونه حديثاً صحيحاً ؟

    فأجبت وبالله التوفيق :

    بل هذا حديث لا أصل له سنداً ؛ ثم هو على إطلاقه باطل معنىً !!
    فليس لهذا الحديث وجود في كتب السنة ، وإنما هو قول الإمام الشافعي رحمه الله تعالى : رواه البيهقي في ( مناقب الشافعي ) 2 / 202 بإسناد حسن 0
    ورواه أبو زرعة الرازي في ( مناقب الشافعي ) ص123 بزيادة :
    ( ومن استرضي فلم يرض فهو شيطان ) ! وإسناده حسن كذلك 0

    أما كونه باطلاً على إطلاقه ؛ فلأن النبي عليه الصلاة والسلام كرر مراراً على الرجل الذي سأله أن يوصيه قائلاً : ( لا تغضب ) 0
    وقال في حديث آخر صحيح : ( ليس الشديد بالصرعة ؛ إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ) 0

    فالغضب المحمود هو ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الغضب إذا انتهكت حرمات الله تعالى 0

    وقد جزم حفاظ الحديث بكونه مما لا أصل له مرفوعاً ؛ وإنما هو من كلام الشافعي ؛ فانظر : ( المقاصد الحسنة ) للسخاوي ( ص402 ) ، و( مختصره ) للزرقاني برقم ( 994 ) ، و ( تمييز الطيب من الخبيث ) لابن الديبع برقم ( 157 ) ، وغيرها 0
    ووالله إنها لإحدى الكبر !! أن يكون أستاذ يدرس مادة الحديث في الكلية ، ويكذب على الرسول عليه الصلاة والسلام ، ثم يصر على ذلك !

    اللهم اجعلنا هداة مهتدين 0


    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=14790

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •