حمّل كتاب السياسة التي يريدها السلفيون للشيخ مشهور بن حسن آل سلمان
عيد أضحى مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حمّل كتاب السياسة التي يريدها السلفيون للشيخ مشهور بن حسن آل سلمان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    55

    افتراضي حمّل كتاب السياسة التي يريدها السلفيون للشيخ مشهور بن حسن آل سلمان

    اسم الكتاب: السياسة التي يريدها السلفيون
    المؤلـــف: مشهور بن حسن آل سلمان
    نبـــــذة: مقال نافع يتكلم فيه الشيخ -بأسلوبه العلمي الماتع- حول السياسة: تحقيق التعريب، المحمود والمذموم منها، علماء السلفيين والسياسة، السياسة وطلبة العلم المبتدئين، السياسة التي نريد، ... وغيرها كثير.
    تحميل الكتاب: اضغط هنا لتحميل الكتاب (449 كيلو بايت)
    قال الإمام ابن دقيق العيد رحمه الله:: "(ما تكلَّمتُ بكلمةٍ، ولا فعلتُ فعلاً، إلا أعددتُ لذلك جواباً بين يدي الله تعالى)إذا جالت النصوص في ميادين الكفاح طارت العقول على أسنة الرماح

  2. #2
    وليد الدلبحي غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    985

    افتراضي رد: حمّل كتاب السياسة التي يريدها السلفيون للشيخ مشهور بن حسن آل سلمان

    بارك الله فيك أخي الكريم، لو أعطيتنا ملخص لهذا المقال وفقك الله.
    ** قـال مـالـك رحمه الله: **
    (( إن حقا على من طلب العلم أن يكون عليه:
    وقار، وسكينة، وخشية، وأن يكون متبعا لآثار من مضى من قبله ))
    ============================== ==============================
    الشيخ العلامة المحدث / عبد الكريم بن عبد الله الخضير

    الشيخ العلامة المحدث / سعد بن عبد الله آل حميد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    961

    افتراضي رد: حمّل كتاب السياسة التي يريدها السلفيون للشيخ مشهور بن حسن آل سلمان

    رسالة خطيرة الشان عظيمة المعني خبيرة المحتوي فيها علوم شتي
    منها علم الادب مع العلماء ومع المخالف وعدم القيام بتنقصه كما يحدث الان من بعض السلفيين وغيرهم الذين يتلقفون الكلمات من علماء الامة فيسعرون بها حربا وماقصدها اهلها ابدا كما وضح الشيخ
    وفيه القيام علي تحرير لفظ السياسة والعدل في التعامل مع الكلمة وكانه مشي علي منهج بن تيمية في تحرير مصطلح الجسم والجسد عند كلامه علي الصفات وان كان اصل كلمة السياسة لها اصل
    وياليت عالم يتكلم عن الديمقراطية بنفس التفصيل والعدل ومن هنا يحصل فرقان عظيم وينتهي خصام كبير ويرجع الحق الي نصابه ويظهر الصواب بين فئتين كبيرتين

    الرسالة مع صغرها كبيرة ومع حجمها عظيمة
    جزاكم الله خيرا اخي وبارك فيك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •