-> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: -> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    306

    افتراضي -> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-

    بسم الله الرحمن الرحيم

    -> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-


    - > 1 < -

    قال ابن القيم:
    " الصلاة باقية على مسماها في اللغة ، وهو الدعاء ، والدعاء : دعاء عبادة ، ودعاء مسألة ، والمصلي من حين تكبيره إلى سلامه بين دعاء العبادة ودعاء المسألة ؛ فهو في صلاة حقيقية ، لا مجازا ولا منقولة ، لكن خص اسم الصلاة بهذه العبادة المخصوصة كسائر الألفاظ التي يخصها أهل اللغة والعرف ببعض مسماها كالدابة والرأس ، ونحوهما ، فهذا غايته تخصيص اللفظ وقصره على بعض موضوعه ، ولهذا لا يوجب نقلا ولا خروجا عن موضوعه الأصلي ، والله أعلم "
    / جلاء الأفهام /



    ـــــــ

    قال السرخسي:
    " وبيان هذا في اسم الصلاة فإنها للدعاء حقيقة، قال القائل: وصلي على دنها وارتسم وهي مجاز للعبادة المشروعة بأركانها، سميت به لانها شرعت للذكر، قال تعالى: * (وأقم الصلاة لذكري) * وفي الدعاء ذكر وإن كان يشوبه سؤال، ثم عند الاطلاق ينصرف إلى العبادة المعلومة بأركانها سواء كان فيها دعاء أو لم يكن كصلاة الاخرس وإنما تركت الحقيقة للاستعمال عرفا."
    / أصول السرخسي /


    قال الآمدي:
    "والصلاة في اللغة بمعنى الدعاء، وفي الشرع عبارة عن الافعال المخصوصة، وعلى قوله تعالى: (وآتوا الزكاة) "
    مسمى الصلاة في اللغة هو الدعاء.
    وقال الآمدي:
    "وقد يطلق اسم الصلاة على الافعال التي لا دعاء فيها.
    كصلاة الاخرس الذي لا يفهم الدعاء في الصلاة حتى يأتي به.
    وبتقدير أن يكون الدعاء متحققا، فليس هو المسمى بالصلاة وحده.
    ودليله أنه يصح أن يقال إنه في الصلاة حالة كونه غير داع، ولم كان هو المسمى بالصلاة لا غير، لصح عند فراغه من الدعاء أن يقال: خرج من الصلاة.
    وإذا عاد إليه، يقال: عاد إلى الصلاة.
    وأن لا يسمى الشخص مصليا حالة عدم الدعاء مع تلبسه بباقي الافعال."
    / الاحكام /

    وقال ابن حزم:

    " كما نقل تعالى اسم الصلاة عن موضوعها في اللغة، عن الدعاء إلى استقبال الكعبة، ووقوف وركوع وسجود وجلوس، بصفات محدودة لا تتعدى "
    وقال:
    " والوجه الثاني نقل الاسم عن موضوعه في اللغة بالكلية، وإطلاقه على شئ آخر، كنقل الله تعالى اسم الصلاة عن الدعاء فقط، إلى حركات محدودة من قيام وركوع وسجود وجلوس وقراءة ما، وذكر ما، لا يتعدى شئ من ذلك إلى غيره ".
    / الإحكام في أصول الأحكام /

    قال الغزالي:
    " قُلْنَا : لَا نُسَلِّمُ أَنَّهُ حَدَثَ فِي الشَّرِيعَةِ عِبَادَةٌ لَمْ يَكُنْ لَهَا اسْمٌ فِي اللُّغَةِ .
    فَإِنْ قِيلَ : فَالصَّلَاةُ فِي اللُّغَةِ لَيْسَتْ عِبَارَةً عَنْ الرُّكُوعِ وَالسُّجُودِ وَلَا الْحَجُّ عِبَارَةٌ عَنْ الطَّوَافِ وَالسَّعْيِ .
    قُلْنَا عَنْهُ جَوَابَانِ : الْأَوَّلُ : أَنَّهُ لَيْسَ الصَّلَاةُ فِي الشَّرْعِ أَيْضًا عِبَارَةً عَنْهُ بَلْ الصَّلَاةُ عِبَارَةٌ عَنْ الدُّعَاءِ كَمَا فِي اللُّغَةِ...
    الثَّانِي : أَنَّهُ يُمْكِنُ أَنْ يُقَالَ : سُمِّيَتْ جَمِيعُ الْأَفْعَالِ صَلَاةً لِكَوْنِهَا مُتَّبِعًا بِهَا فِعْلُ الْإِمَامِ ، فَإِنَّ التَّالِيَ لِلسَّابِقِ فِي الْخَيْلِ يُسَمَّى مُصَلِّيًا لِكَوْنِهِ مُتَّبِعًا ، هَذَا كَلَامُ الْقَاضِي رَحِمَهُ اللَّهُ وَالْمُخْتَارُ عِنْدَنَا أَنَّهُ لَا سَبِيلَ إلَى إنْكَارِ تَصَرُّفِالشَّر ْعِ فِي هَذِهِ الْأَسَامِي ، وَلَا سَبِيلَ إلَى دَعْوَى كَوْنِهَا مَنْقُولَةً عَنْ اللُّغَةِ بِالْكُلِّيَّةِ كَمَا ظَنَّهُ قَوْمٌ ، وَلَكِنَّ عُرْفَ اللُّغَةِ تَصَرَّفَ فِي الْأَسَامِي مِنْ وَجْهَيْنِ : أَحَدُهُمَا : التَّخْصِيصُ بِبَعْضِ الْمُسَمَّيَاتِ كَمَا فِي الدَّابَّةِ فَتَصَرُّفُ الشَّرْعِ فِي الْحَجِّ وَالصَّوْمِ وَالْإِيمَانِ مِنْ هَذَا الْجِنْسِ إذْ لِلشَّرْعِ عُرْفٌ فِي الِاسْتِعْمَالِ كَمَا لِلْعَرَبِ وَالثَّانِي : فِي إطْلَاقِهِمْ الِاسْمَ عَلَى مَا يَتَعَلَّقُ بِهِ الشَّيْءُ وَيَتَّصِلُ بِهِ ، كَتَسْمِيَتِهِم ْ الْخَمْرَ مُحَرَّمَةً وَالْمُحَرَّمُ شُرْبُهَا وَالْأُمَّ مُحَرَّمَةً وَالْمُحَرَّمُ وَطْؤُهَا فَتَصَرُّفُهُ فِي الصَّلَاةِ كَذَلِكَ ؛ لِأَنَّ الرُّكُوعَ وَالسُّجُودَ شَرَطَهُ الشَّرْعُ فِي تَمَامِ الصَّلَاةِ فَشَمَلَهُ الِاسْمُ بِعُرْفِ اسْتِعْمَالِ الشَّرْعِ ، إذْ إنْكَارُ كَوْنِ الرُّكُوعِ وَالسُّجُودِ رُكْنَ الصَّلَاةِ وَمِنْ نَفْسِهَا بَعِيدٌ ."
    / المستصفى /
    {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
    ( اللهم بلغنا رمضان )

  2. #2
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: -> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-

    جزاك الله خيرا

    تنبيه عارض:
    إذا امتحن الدنيا لبيب تكشفت ............ له عن عدو في ثياب صديق

    أعاذك الله من الأعداء وبخاصة من يلبسون ثياب الأصدقاء
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    242

    افتراضي رد: -> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-

    استمر جزاك الله خير يا أبو الأسود

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    306

    افتراضي رد: -> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-

    تنبيه عارض:
    إذا امتحن الدنيا لبيب تكشفت ............ له عن عدو في ثياب صديق

    أعاذك الله من الأعداء وبخاصة من يلبسون ثياب الأصدقاء
    جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم.
    استمر جزاك الله خير يا أبو الأسود
    وجزاك الله خيرا أخي الكريم،والله المستعان.
    {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
    ( اللهم بلغنا رمضان )

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    306

    افتراضي رد: -> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-

    - > 2 < -


    * من الألفاظ الدالة على الوجوب عند ابن القيم: " الغضب "

    فقد قال:

    " إن من الدعاء ما هو واجب ، وهو الدعاء بالتوبة ، ولاستغفار من الذنوب ، والهداية ، والعفو ، وغيرها ، وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال:
    " من لم يسأل الله يغضب عليه " (1)، والغضب لا يكون إلا على ترك واجب أو فعل محرم "

    / جلاء الأفهام /


    ـــــ
    1- أخرجه البخاري، في " الأدب المفرد" ، والترمذي ، وأحمد ، والحاكم ، وحسنه الشيخ الألباني في " الصحيحة ".
    {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
    ( اللهم بلغنا رمضان )

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    306

    افتراضي رد: -> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-

    - > 3 < -

    أنكر الإمام ابن القيم على المعتزلة في زعمهم أن لن تفيد تأبيد النفي ، وكشف نيتهم في ذلك من حيث اعتقادهم، أن الله لا يرى يوم القيامة، فقال:
    ومن أجل ما تقدم من قصور معنى النفي في " لن "، وطوله في " لا " ، يعلم الموفق قصور المعتزلة في فهم كلام الله تعالى ، حيث جعلوا " لن " تدل على النفي على الدوام ، واحتجوا بقوله : { لَن تَرَانِي }[الأعراف:143].
    وعلمت بهذا أن بدعتهم الخبيثة ، حالت بينهم وبين فهم كلام الله كما ينبغي.
    وهكذا كل صاحب بدعة تجده محجوبا عن فهم القرآن ".
    / بدائع الفوائد /
    {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
    ( اللهم بلغنا رمضان )

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    306

    افتراضي رد: -> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-

    - > 4 < -

    من الألفاظ الدالة على الوجوب عند ابن القيم لفظة " القضب" ، فقد قال:
    " إن من الدعاء ما هو واجب ، وهو الدعاء بالتوبة ، والاستغفار من الذنوب ، والهداية ، والعفو ، وغيرها ، وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
    ( من لم يسأل الله يغضب عليه ) ، والغضب لا يكون إلا عن تلرك واجب أو فعل محرم "
    / زاد المعاد /
    {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
    ( اللهم بلغنا رمضان )

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    306

    افتراضي رد: -> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-


    - > 5< -

    ذهب ابن القيم - رحمه الله - إلى أن الواو إن كان كل واحد من معطوفاتها مرتبطا بالآخر ، اقتضت الترتيب ، كآية الوضوء ، فقال:

    " إن هذه الأفعال هي أجزاء فعل واحد مأمور به وهو الوضوء ،فدخلت الواو عاطفة لأجزائه بعضها على بعض . والفعل الواحد يحصل من ارتباط أجزائه بعضها ببعض ، فدخلت الواو بين الأجزاء للربط ، فأفادت الترتيب . إذ هو الربط المذكور في الآية ، ولا يلزمه من كونها لا تفيد الترتيب بين أفعال لا ارتباط بينها ، نحو : {وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ } أن لا تفيده بين أجزاء فعل مرتبطة بعضها ببعض ، فتأمل هذا الموضوع ولطفه ، وهذا أحد الأقوال الثلاثة في إفادة الواو للترتيب ، وأكثر الأصوليين لا يعرفونه ولا يحكونه . وهو قول ابن أبي موسى من أصحاب أحمد ، ولعله أرجح الأقوال "

    / بدائع الفوائد /
    {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
    ( اللهم بلغنا رمضان )

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    306

    افتراضي رد: -> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-

    - > 6< -


    يرى الإمام ابن القيم - رحمه الله - أن " إنما " تفيد الحصر مطلقا(1)؛ لذلك قال:
    " قوله : { إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء }[فاطر:28]،يقتضي الحصر من الطرفين : أن لا يخشاه إلا العلماء ، ولا يكون عالما إلا من يخشاه ؛ فلا يخشاه إلا عالمٌ ، وما من عالم إلا وهو يخشاه . فإذا انتفى العلم انتفت الخشية ، وإذا انتفت الخشية دلت على انتفاء العلم "

    / شفاء العليل /

    ـــــــــــــــ ــ
    1- ينظر : مفتاح دار السعادة وإعلام الموقعين ، لابن القيم.
    {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
    ( اللهم بلغنا رمضان )

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    306

    افتراضي رد: -> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-

    - > 7 < -

    يقرر ابن القيم رحمه الله أن المباح إذا صحبته نية ، وقصد به العون على الطاعة ، يصير مندوبا يثاب عليه صاحبه ، فقال:
    والعبد إذا عزم على فعل أمر ، فعليه أن يعلم أولا هل هو طاعة لله أم لا ؟ فإن لم يكن طاعة فلا يفعل ، إلا أن يكون مباحا يستعين به على الطاعة ، وحينئذ يصير طاعة "
    / إعلام الموقعين /
    {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
    ( اللهم بلغنا رمضان )

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    306

    افتراضي رد: -> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-

    - > 8 < -



    وقال ابن القيم في معرض رده على شبهات المقلدين:

    " إنا نعلم بالضرورة ، أنه لم يكن في عصر الصحابة رجل واحد اتخذ رجلا منهم يقلده في جميع أقواله ، فلم يسقط منها شيئا ، وأسقط أقوال غيره ، فلم يأخذ منها شيئا ، ونعلم بالضرورة أن هذا لم يكن في عصر التابعين ، ولا تابعي التابعين . فليكذبنا المقلدون برجل واحد سلك سبيلهم الوخيمة في القرون الفضيلة على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وإنما حدثت هذه البدعة في القرن الرابع المذموم على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم"

    / إعلام الموقعين /
    {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
    ( اللهم بلغنا رمضان )

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    306

    افتراضي رد: -> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-

    وقد أعانني على الحصول على هذه الفوائد بسهولة ، نسختي من كتاب:
    اختيارات ابن القيم الأصولية
    جمعا ودراسة
    إعداد
    أبي عبدالرحمن عبد المجيد جمعة الجزائري

    جزاه الله خيرا
    والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.
    {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
    ( اللهم بلغنا رمضان )

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: -> اللطائف الأصولية القيمة لابن القيم <-

    السلام عليكم الرجاء من يدلنا عم مكان هذا الكتاب وموقعه على الشبكة العنكبوتية
    اختيارات ابن القيم الأصولية
    جمعا ودراسة
    إعداد
    أبي عبدالرحمن عبد المجيد جمعة الجزائري

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •