>>اذكار: “الحمد لله حمداُ كثيراُ طيباُ مباركاُ فيه„
تابع صفحتنا على الفيس بوك ليصلك جديد المجلس العلمي وشبكة الالوكة

ذكر الموت وعلو الهمّة

ذكر الموت وعلو الهمّة


إنشاء موضوع جديد
شاركنا الاجر


الموضوع: ذكر الموت وعلو الهمّة

المشاهدات : 2437 الردود: 3

  1. #1
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    شعبان-1428هـ
    المشاركات
    2,228
    المواضيع
    164
    شكراً
    23
    تم شكره 212 مرة في 139 مشاركة

    افتراضي ذكر الموت وعلو الهمّة

    قال - تعالى: وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا [الإسراء:19]
    من أسباب الارتقاء بالهمة: كثرة ذكر الموت؛ لأن كثرة ذكر الموت يدفع إلى العمل للآخرة والتجافي عن دار الغرور، ومحاسبة النفس، وتجديد التوبة، وإيقاظ العزم على الاستقامة، فكل هذه المقاصد الشريفة إنما تحصل بكثرة ذكر الموت

    وعن البراء بن عازب رضي الله تعالى عنه قال: (بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ بصر بجماعة، فقال: علامَ اجتمع عليه هؤلاء؟ قيل: على قبر يحفرونه، قال: ففزع رسول الله صلى الله عليه وسلم فبدر بين يدي أصحابه مسرعاً حتى انتهى إلى القبر فجثا عليه، قال: فاستقبلته من بين يديه لأنظر ما يصنع، فبكى حتى بلَّ الثرى من دموعه، ثم أقبل علينا فقال: أي إخواني! لمثل هذا اليوم فأعدوا).

    وعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: (أضحكني ثلاث، وأبكاني ثلاث، أضحكني مؤمل الدنيا والموت يطلبه، وغافل وليس بمغفول عنه، وضاحك بملء فيه ولا يدري أأرضى الله أم أسخطه؟ وأبكاني فراق الأحبة محمد وحزبه، وهول المطلع عند غمرات الموت، والوقوف بين يدي الله يوم تبدو السريرة علانية ثم لا يدري إلى الجنة أو إلى النار). وقيل لبعض الزهاد: ما أبلغ العظات؟ قال: النظر إلى الأموات.


    وقال اللبيدي : وجدت بعد موت أبي إسحاق الجبنياني رحمه الله رقعة تحت حصيرة مكتوبة بخطه، يعني: أنه كان يذكر نفسه بما كتب على هذه الرقعة، وهذا شيء معهود عن السلف، حيث كان الواحد منهم يكتب موعظة مختصرة تؤثر في قلبه جداً، فيضعها في جيبه أو كمه، فإذا خشي الغفلة أو شيئاً من هذا نظر فيها، ثم أعادها، وكان بعضهم يختم مثل هذه العبارات على الخاتم؛ كي تذكره باستمرار بما ينبغي ألا ينساه، فهذا الإمام أبو إسحاق الجبنياني وجدوا بعد موته رقعة مكتوباً فيها: رجل وقف له هاتف، فقال له: أحسن عملك، فقد دنا أجلك، فقال لي ولده عبد الرحمن : إنه كان إذا قصر في العمل، أخرج الرقعة فنظر فيها ورجع إلى جده!!

    ما زال يلهج بالرحيل وذكره حتى أناخ ببابه الجمال فأصابه مستيقظاً متشمراً ذا أهبة لم تلهه الآمال فبلا شك أن الإنسان الذي يتذكر الموت ويكثر من ذكره يتأهب للقاء الله سبحانه وتعالى، ولا شك أن هذا سيثير فيه الاستيقاظ والانتباه باستمرار؛ لأن موعد خروج روحه لا يأتي نذير بين يديه وإنما يأتي فجأة، ويأتي بغتة دون نذير سابق، فروحك في يد الله، لا تدري متى يقبضها.


    مقتطفات من سلسلة طويلة رائعة للشيخ محمد إسماعيل المقدم, لمن أرادت تحميل السلسلة او الاستماع إليها مباشرة:
    http://audio.islamweb.net/audio/inde...read=1&lg=1039

    أسأل الله لي ولكن الهمة العالية والعمل الصالح والعلم النافع.. آمين

    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    شعبان-1431هـ
    المشاركات
    835
    المواضيع
    93
    شكراً
    0
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

    افتراضي رد: ذكر الموت وعلو الهمّة

    جزاك الله الخير الوافر العميم .


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1429هـ
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,097
    المواضيع
    565
    شكراً
    2
    تم شكره 70 مرة في 65 مشاركة

    افتراضي رد: ذكر الموت وعلو الهمّة

    جزاك الله خيرا أختاه ، موعظة وتذكرة ، وحسن بيان .


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    ذو القعدة-1431هـ
    الدولة
    ليبيا .. ولله الحمد
    المشاركات
    66
    المواضيع
    1
    شكراً
    0
    تم شكره 1 مرة في 1 مشاركة

    افتراضي رد: ذكر الموت وعلو الهمّة

    قبورنا تبنى و نحن ما تبنا ** فيا ليتنا تبنا من قبل أن تبنى
    جزاك الله خيرا أختنا وبارك فيك، أحببت مقالك كثيرا .. الموت هادم اللذات ..
    الموت لا يستأذن أحدا .. يكون المرء صحيحا معافى فيقال مات .. الحديث عن الموت يدهشني و حقا أجد أنه مامن كلمة تعبر عن ما يدور في ذهني ..
    أسأل الله حسن الخاتمة لي و لسائر المؤمنين ..

    اللهم لولا أنت ما اهتدينا ٠٠ ولا تصدقنا ولا صلينا
    فأنزلن سكنية علينا ٠٠ وثبت الأقدام إن لاقينا


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فقه مقادير الزمان لفضيلة الشيخ أبي عبد الرحمن محمد بن خدة-حفظه الله تعالى-
    بواسطة العاصمي من الجزائر في المنتدى المجلس الشرعي العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 2-رمضان-1432هـ, صباحاً 09:21
  2. ذهول الحقائق - إبراهيم السكران .
    بواسطة أبو الوليد التويجري في المنتدى المجلس الشرعي العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-صفر-1432هـ, صباحاً 09:30
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-صفر-1432هـ, صباحاً 02:57
  4. ما رأيكم في هذا الموضوع حول معنى : "التوبة و الإستغار" ؟ (هام جدا)
    بواسطة أعراب ياسين في المنتدى المجلس الشرعي العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 9-صفر-1432هـ, مساءً 02:19
  5. مقتطفات من كتاب : لماذا تأخر المسلمون وتقدم غيرهم ؟ لأمير البيان ( مع النص كاملاً )
    بواسطة عبد الله المزروع في المنتدى المجلس الشرعي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-محرم-1432هـ, مساءً 10:18

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك

الساعة الآن صباحاً 11:45


اخر المواضيع

تمايز مستوى نظم التراكيب في إطار العلامة الإعرابية @ للتحميل: "موقف شيخ الإسلام ابن تيمية من آراء الفلاسفة ومنهجه في عرضها".صالح الغامدي. @ للتحميل: "كتاب المن بالإمامة". لـ ابن صاحب الصلاة. @ للتحميل: "السيرة النبوية كما جاءت في الأحاديث الصحيحة: قراءة جديدة". لمحمد الصوياني. @ الشيعة والتوحيد، قصة الهدم الشيعي للتوحيد! @ إعلانُ الخِلافةِ الإسلاميَّةِ - رؤيةٌ شرعيَّةٌ واقعيَّةٌ ! @ التطرف والتشدد عدو الإسلام الأول . @ *( من كتاب الشيطان يحكم )* @ التعليق على صحيح مسلم .. المبتدأ والخبر @ ترجمة للشيخ صفوت الشوادفي. بقلم عاصم صفوت الشوادفي. @ فتوى للشيخ محمد علي فركوس -حفظه الله- في حكم صوم يوم السبت وإفراده في غير الفرض @ للتحميل: "شرح المفصل للزمخشري". لـ موفق الدين أبو البقاء بن يعيش الموصلي. @ للتحميل: "الظرف: خصائصه، وتوظيفه النحوي". لـ المتولي علي المتولي الأشرم. @ للتحميل: "كيف نتعلم الإعراب: طريقة ملوّنة مبتكرة". لـ توفيق بلطه جي. @ مصوراتي (1176) بيت المقدس وما حوله (خصائصه العامة وأحكامه الفقهية) - محمد عثمان شبير @ سياسة الناس أشد من سياسة الدواب @ مصوراتي (1175) الفساد لماذا لا نحاربه ؟ أ.د. رفيق يونس المصري @ هل الغسل للتبرد يندرج تحته الوضوء للصلاة؟ @ فائدة في رواية ابن مسعود رضي الله عنه عن أهل الكتاب @ هل لديك خادمة أثيوبية أو تعرف أثيوبي أو أثيوبية غير مسلمة هذا الموضوع يهمك ( صورة ) @