ما حكم لبس المرأة البنطال ؟
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: ما حكم لبس المرأة البنطال ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    184

    افتراضي ما حكم لبس المرأة البنطال ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ما حكم ارتداء المرأة البنطال ، أو البدل النسائية في بيتها ، ولم يرها أحد سوى جاراتها ، أو محارمها ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    197

    افتراضي رد: ما حكم لبس المرأة البنطال ؟

    إذا كان من تظهر المرأة امامه من الأقارب جاز لها ذلك ، بشرط أن لا يكون ما ترتديه المرأة ضيقا واصفا أو شفافا أو قضيرا يظهر شيئا من البدن ، وهذا لقوله تعالى (وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنّ َ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ )
    والنهي عن الظهور بالملابس الضيقة او الكاشفة ، خشية أن تصفها لغيرها أو لزوجها ، وللأسف هذا شائع بين النساء ويتساهلون في نقله ، فلربما رات امرأة قريبة لها في ثوب يظهر مفاتنها ، فتذهب لتصفها لزوجها أو لأخيها ، ومن هذا حذر النبي صلى الله عليه وسلم :
    عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لاَ تُبَاشِرُ المَرْأَةُ المَرْأَةَ، فَتَنْعَتَهَا لِزَوْجِهَا كَأَنَّهُ يَنْظُرُ إِلَيْهَا» رواه البخاري.
    (تباشر) من المباشرة وهي الملامسة في الثوب الواحد فتحس بنعومة بدنها وغير ذلك وقد يكون المراد مطلق الاطلاع على بدنها مما يجوز للمرأة أن تراه ولا يجوز أن يراه للرجل. (فتنعتها) فتصفها.
    - اما إذا كانت المرأة ستظهر أمام الأجنبيات أي غير الأقارب لها ، فليس لها ان تظهر امامهن بما يظهر مفاتنها ، فكما سبق ان القرآن خص ظهور المرأة بزينتها بقوله ( أَوْ نِسَائِهِنَّ) أي من أقاربها.
    أما ظهور المرأة امام غير المسلمة أو أمام المرأة المسلمة الفاسقة بزينتها فلا يجوز لتخصيص القرآن كما سبق.
    هذا والله أعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    184

    افتراضي رد: ما حكم لبس المرأة البنطال ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، هناك ملابس نسائية كالبجامات التي يكون فيها وسع بعض الشئ ، أو البنطال الجنز، أو ملابس خفيفة بعض الشئ ، وهي تلبس ذلك في منزلها لسهولة العمل والحركة ، ولكن التي تراها ليست فاسقة ولا واصفة ، مثلاً ، فهل يحرم عليها ذلك ، وهل نسائهن لا تكون إلا أقاربها فقط أو هي لعامة المسلمات ، خاصة إذا عرفوا بالتزامهم بدينهم ؟
    وجزاكم الله خيراً .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    نجد
    المشاركات
    1,176

    افتراضي رد: ما حكم لبس المرأة البنطال ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم الهدى مشاهدة المشاركة
    ما حكم ارتداء المرأة البنطال ، أو البدل
    اخيتي هذه الأزياء مخالفة لهدي نساء المسلمين ، فإن الأصل في نساء المسلمين الستر والصيانة والاحتشام في مجالسهن ومحافلهن، وهذا هو الذي عليه هدي السلف والصالحات العفيفات من لدن زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم إلى هذا العصر ، لا تجد هذه الألبسة الفاضحة من هديهن ولا من لباسهن و لا يرضين بها، بل ينهين عنها .0فمن الإثم العظيم والضلال المبين أن تستبدل أزياء الكافرات بأزياء الصالحات الطاهرات،
    عن أبي سعيدالخدري رضي اللهعنه عن النبيصلى اللهعليهوسلمقال :0
    ( لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم )
    قلنا : يارسولاللهاليهود والنصارى ، قال : (فمن) .
    ومثل هذه الألبسة والأزياء حرام قطعا ، لا يجوز لبسها أمام النساءأو الرجال، والأدلة على ذلك كثيرة منها ع
    ن أبي هريرة قال : قالرسولاللهصلىاللهعليه وسلم صنفان من أهل النار لمأرهما بعد نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رءوسهن أمثال أسنمة البخت المائلة , لا يرينالجنةولا يجدنريحها , ورجال معهم سياط كأذناب البقر يضربون بهاالناس)
    ومن لبست مثل هذه الأزياء فإنه يصدقعليهاوصفالنبي صلى الله عليه وسلم لها بأنها (كاسية عارية) ،ويترتبعليهاالوعيد العظيمالوارد في الحديث.


    والله المستعان
    نظرت في دواوين السنة والأثر فلا أعلم امرأة صحابية ولا تابعية حُرّة ذكرت باسمها فلانة بنت فلان ثبت السند عنها صريحا أنها تَكشف وجهها للأجانبد.عبد العزيز الطريفي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: ما حكم لبس المرأة البنطال ؟

    السؤال: فضيلة الشيخ! قرأت بخطكم جواباً على سؤال يقول: للمرأة أن تكشف لمحارمها عن الوجه والرأس والرقبة والكفين والذارعين والقدمين والساقين وتستر ما سوى ذلك، هل هذا الكلام على إطلاقه، خصوصاً أن موقفكم من الملابس القصيرة بالنسبة للأطفال والنساء عموماً أنه لا يجوز؟
    ______________________________ _____

    الجواب: نحن إذا قلنا: يجوز أن تكشف كذا وكذا ليس معناه أن تكون الثياب على هذا الحد، لكن لنفرض أن امرأة عليها ثوب إلى الكعب، ثم انكشف ساقها لشغل أو لغير شغل فإنها لا تأثم بهذا إن لم يكن عندها إلا المحارم، أو لم يكن غير النساء. أما اتخاذ الثياب القصيرة فإننا ننهى عنه ونحذر منه؛ لأننا نعلم -وإن كان جائزاً- أنه سوف يتدهور الوضع إلى أكثر من ذلك، كما هو العادة في غير هذا أن الناس يفعلون الشيء في أول الأمر على وجهٍ مباح، ثم يتدهور الوضع حتى ينحدروا به إلى أمر محرم لا إشكال في تحريمه، كما أن قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (لا تنظر المرأة إلى عورة المرأة) ليس معناه أن المرأة يجوز لها أن تلبس ما يستر ما بين سرتها وركبتها فقط، ولا أحد يقول بهذا، لكن المعنى أنه لو انكشف من المرأة الصدر وكذلك الساق مع كون الثوب وافياً، فإن ذلك لا يحرم نظره بالنسبة للمرأة مع المرأة، ولنضرب مثلاً: امرأة ترضع ولدها فانكشف ثديها من أجل إرضاع الولد، لا نقول للمرأة الأخرى: إن نظرك لهذا الثدي حرام؛ لأن هذا ليس من العورة، أما أن تأتي امرأة تقول: أنا ما ألبس إلا سروالاً يستر ما بين السرة والركبة فلا أحد يقول هذا، ولا يجوز، وقد ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: أن لباس نساء الصحابة كان من كف اليد إلى كعب الرجل، هذا إذا كن في بيوتهن، أما إذا خرجن إلى السوق فمعروف حديث أم سلمة أن المرأة ترخي ثوبها، فقد رخص النبي صلى الله عليه وسلم أن ترخيه إلى ذراع، من أجل ألا تنكشف قدماها إذا مشت.اه
    والله أعلم, نسأل الله أن يبصرنا بديننا وأن يثبتنا عليه انه سميع قريب.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,873

    افتراضي رد: ما حكم لبس المرأة البنطال ؟

    الأخت الفاضلة / أم الهدى .
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
    هناك قضيتان يدور عليهما حكم تلك المسألة ، وهما: ستر العورة ، وعدم التشبه بالرجال أو بنساء الكفار .
    والبنطال يحدد شكل جسم المرأة وخصوصًا ما بين السرة إلى الركبة الذي هو عورة أمام جميع الناس إلا الزوج طبعًا، ويستحيل أن يحصل به الستر، ومن جهة أخرى فهو تشبه بالرجال، ولذلك حكم فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين بحرمة لبس المرأة للبنطلون حتى عند الزوج.
    وتراجع هذه الفتوى في موقع الإسلام سؤال وجواب :
    http://islamqa.com/ar/ref/60131
    وهي في حكم لبس البنطلون عمومًا ، وما يهمني فيها تأكيدها على قضية التشبه .
    قال الشيخ ابن عثيمين في "شرح رياض الصالحين" في باب :تحريم تشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال في لباس وحركة وغير ذلك (6/372 - طبعة مدار الوطن) :
    (( كذلك المرأة إذا تشبهت بالرجال فهي ملعونة ، فلو صارت تتكلم كما يتكلم الرجل، أو جعلت لها عمامة كما يلبس الرجل ، أو جعلت ثيابها كثياب الرجل ، ومن ذلك البنطلون ، فإن لباس البنطلون خاص بالرجال ، والنساء عليهن أن يلبسن الثياب الساترة ، والبنطلون كما نعلم جميعًا يكشف المرأة تتبين أفخاذها وسيقانها وما أشبه ذلك؛ فلهذا نقول: لا يحل للمرأة أن تلبس البنطلون حتى عند زوجها، لأن علة التحريم ليست العورة، وإنما هي التشبه ، فإذا تشبهت المرأة بالرجال فهي ملعونة على لسان محمد صلى الله عليه وسلم)).

    فائدة للشيخ ابن عثيمين في الشرح المذكور (6/375) قال – رحمه الله -: (( وهنا مسألة تشكل على بعض النساء وعلى بعض الناس أيضا: يفعل الإنسان ما فيه التشبه، ويقول: أنا ما نويت أنا لم أنو التشبه، فيقال: إن التشبه صورة ظاهرة ، متى وجدت وجد التشبه سواء بنية أو بغير نية فمتى ظهر أن هذا تشبه ، ويشبه الكافرات ويشبه الفاجرات والعاريات أو يشبه الرجال من المرأة ، أو المرأة من الرجل متى ظهر التشبه فهو حرام سواء كان بقصد أو بغير قصد ، لكن إذا كان بقصد فهو أشد وإن كان بغير قصد قلنا: يجب عليك أن تغير ما تشبهت به حتى تبتعد عن التشبه. وأما الحديث الأخير حديث أبي هريرة رواه أبو داود بإسناد حسن أن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى أن تلبس المرأة لبسة الرجل والرجل لبسة المرأة . وهذا يؤيد ما قلنا فيما سبق أن التشبه يكون باللباس والهيئة والمشية وغير ذلك نسأل الله لكم ولنا السلامة وأن يحفظ ذكورنا وإناثنا مما فيه الفتنة والغلط)). انتهى كلام الشيخ رحمه الله.
    وفي دروس وفتاوى الحرم المدني للشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - (منقول من الشاملة)
    [ السؤال ] لقد ذكرتم في فتوى سابقة أن حكم لبس المرأة للبنطلون حرام، فهل في لبسه حرام إذا كان أمام محارمها أو للتزين لزوجها؟
    الجواب: البنطلون الذي يشبه بنطلون الرجال حرام لما في ذلك من التشبه، وأما ما لا يشبه بنطلون الرجال فإنه وسيلة قريبة إلى هتك حرمة العورة؛ لأن البنطلون كما تعلمون يصف حجم الفخذين والعجيزة والساق، وربما كان اليوم واسعاً فضفاضاً لا يصف كثيراً وبعد أيامٍ قليلة تستعمل النساء ما كان ضيقاً، وربما تستعمل ما كان لونه كلون الجلد فتبقى وكأنها عارية. يقول بعض الناس: إذا لبست هذا عند زوجها وليس في البيت أحد أو في غرفة النوم، فما الحكم؟
    الجواب: إذا كان هذا يشبه بنطلون الرجل فهو حرام، وإذا كان لا يشبهه فلماذا تلبسه عند زوجها؟ وما الفائدة؟ أليس يجوز أن تتعرى أمام زوجها؟ يجوز، وكونها متعرية أدعى للشهوة إذا كانت تريد هذا، ولذلك من وحي الشيطان أن يزين للنساء لبس البنطلون، فالمرأة مأمورة بالتستر والحشمة والبعد عن مواضع الفتنة.

    وقال الشيخ الألباني - رحمه الله - في كتابه (( جلباب المرأة المسلمة في الكتاب والسنة ) (ص 150):
    (( فثبت مما تقدم أنه لا يجوز للمرأة أن يكون زيها مشابهًا لزي الرجل، فلا يحل لها أن تلبس رداءه وإزاره ونحو ذلك كما تفعله بعض بنات المسلمين في هذا العصر من لبسهن ما يعرف بـ ( الجاكيت ) و ( البنطلون ) وإن كان هذا في الواقع أستر لهن من ثيابهن الأخرى الأجنبية . فاعتبروا يا أولي الأبصار)).
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    360

    افتراضي رد: ما حكم لبس المرأة البنطال ؟

    والبنطال يحدد شكل جسم المرأة وخصوصًا ما بين السرة إلى الركبة الذي هو عورة أمام جميع الناس إلا الزوج طبعًا
    وهذا قول العلماء كلهم ، فليعلم الإخوة والأخوات أنه ليس أمرا خلافيا ، وكثرة فعل النساء له لا ينسخ حكم الشرع فيه.

    بارك الله فيك الأخ علي عبدالباقي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    184

    افتراضي رد: ما حكم لبس المرأة البنطال ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
    الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله ، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، الإخوة الكرام لقد تفشى والله لبس البنطال في أوساط كثيرة من الملتزمات وذلك أمام النساء بحجة أنهن يبين أن المرأة يجوز لها أن تلبس ماتشاء وكيفما تشاء أمام النساء ، وأن يكون في المكان المناسب بالشكل المناسب ، وحتى يظهرن الأمر لغير الملتزمات ، أن الملابس التي كثرت بموضاتها وزينتها جائزة أمام المحارم ، أما أمام غيرهن فلا ، وحتى لايوصف النساء الملتزمات بالتشدد .
    فا قولكم في ذلك يرحمكم الله ؟
    بقي جزء من السؤال ، هل يقصد في قوله تعالى:{أو نسائهن} خاصة النساء ، أم عامة النساء.؟
    وجزاكم الله خيراٍ

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    360

    افتراضي رد: ما حكم لبس المرأة البنطال ؟

    أختي الكريمة
    وكثرة فعل النساء له لا ينسخ حكم الشرع فيه.
    وهؤلاء لسن ملتزمات بالشريعة ، بل ملتزمات بالضلال إن كانوا يُرضُون الناس بسخط الله.
    كما أن من الرجال من يحلق لحيته كي يظهر للناس أنه ليس متشددا ، وهذا زيغ وضلال ، وعدم رضى بحكم الله ورسوله، وهذا الأمر منتشر جدا في زماننا ، يقول تعالى ((فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)) ،ويوم القيامة لن ينفعهم رضى الناس ، ولن ينفعون من اغتر بهم كذلك.

    هدانا الله أجمعين ، وزادنا الله علما وعملا

    يقول الشيخ عبدالله السعد في شرحه على نواقض الاسلام ص52 :
    "( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما ) ، فأقسم الله عز وجل بذاته المقدسة أنه لا يؤمن أحد من الناس حتى يحكم الرسول عليه الصلاة والسلام في كل صغيرة وكبيرة".


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,873

    افتراضي رد: ما حكم لبس المرأة البنطال ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم الهدى مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
    الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله ، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، الإخوة الكرام لقد تفشى والله لبس البنطال في أوساط كثيرة من الملتزمات وذلك أمام النساء بحجة أنهن يبين أن المرأة يجوز لها أن تلبس ماتشاء وكيفما تشاء أمام النساء ، وأن يكون في المكان المناسب بالشكل المناسب ، وحتى يظهرن الأمر لغير الملتزمات ، أن الملابس التي كثرت بموضاتها وزينتها جائزة أمام المحارم ، أما أمام غيرهن فلا ، وحتى لايوصف النساء الملتزمات بالتشدد .
    فا قولكم في ذلك يرحمكم الله ؟
    بقي جزء من السؤال ، هل يقصد في قوله تعالى:{أو نسائهن} خاصة النساء ، أم عامة النساء.؟
    وجزاكم الله خيراٍ
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    بداية ينبغي على من منَّ الله عليها بشيء من الدين والفقه، أن لا تنظر نظرة تعالٍ على غيرها من المسلمات المقصرات ، بل تحمد الله وتشكر فضله عليها ، وتجتهد في دعوتهن بأفضل الطرق وأحسن الأساليب ، خصوصًا مع ما نراه من غربة الدين في معظم بلاد المسلمين ، فأين من تلبس البنطال لزوجها في بيتها ، وإذا خرجت للشارع خرجت في كامل حشمتها وحجابها، من تلك المتبرجة السافرة التي تخرج للشارع على تلك الحال المزرية ، فيسلك مع هذه سبيل في النصح والتوجيه ، ومع تلك سبيل أخرى.
    فالمرأة المنتقبة أقرب للحق وإلى قبوله ، ولا أتصور أنها تحتاج إلى أكثر من نصيحة حسنة وعرض كلام أهل العلم الذين ترى فيهم الخير والصلاح في المسألة وما أسهل أن تنقاد للحق بإذن الله، إن أحسنا عرض الأمر عليها، ولعلها تتعلل بأنها تتحسن لزوجها وتتزين له لتحصنه وهذه نية حسنة ، لكن يمكن تحقيقها بما هو مباح وموجود لا يخفى على أي مرأة وفعل الحلال المباح أنفع وأدعى لتوفيق الله وأرضى للزوج الصالح مما فيه شبهة ناهيك عما فيه حرمة واضحة.
    وكذلك حجتهن المذكورة في كلامك يمكن تطبيقها بلبس ما عرف أنه من لباس المرأة المسلمة ويحقق نفس الغاية ، دون ما يشبه لباس الرجل أو لباس غير المسلمات.
    وأما المرأة المتبرجة فطريقها في الدعوة صعب ووعر ، لكن للقلوب مفاتيح ، والداعية الموفق من يفتح كل قفل بمفتاحه الموافق للشرع ، والله الموفق لما فيه الخير والصلاح لمن شاء من خلقه. والله أعلم.
    وأما قوله تعالى في الآية : { أو نسائهن } ، فالمراد بها نساء المؤمنين ، دون الكافرات ، إلا أن تكون ملك يمين لقوله: { أو ما ملك أيمانهن } ، وهذا هو قول القرطبي وابن كثير وغيرهما رحمهما الله جميعًا.
    وكذلك يجب أن تستتر المرأة المسلمة من الفاسقة التي يغلب على ظنها أن ليس عندها من الدين ما يعصمها من وصفها لأخيها أو زوجها أو غير ذلك ، أو تتقول عليها ما لم تره ، فالمسلمة الدينة لا تكشف نفسها أمام الفاسقات ، أقول هذا مع التنبيه إلى أن تكون المرأة متمتعة بالفقه وحسن التصرف فلا تسئ الظن ولا ترمي المسلمات بالفسق إلا ببينة ، رزقنا الله جميعًا الفقه في دينه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •