الحمد لله وصلى الله على عبده ورسوله وآله وسلم. أما بعد:
فهذه درة تيمية نافعة، لعل الله أن ينفعك بها:
قال الإمام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وأعلى منزلته:

«واعلم أنه ما من: حق ودليل إلا ويمكن أن يرد عليه شُبه سوفسطائية؛ فإن السفسطة:
إما خيال فاسد
وإما مُعاندة للحق

وكلاهما = لا ضابط له؛ بل هو بحسب ما يخطر للنفوس من:
الخيالات الفاسدة، والمعاندات الجاحدة».ا.هـ
من شرح الأصبهانية ص60.

هذا الكلام الجميل، يجب أن يستحضر دائما، ويعلم أن كثرة الإيرادات والشبه لا تعني ضعف القول ولا بطلانه.
والكفار وأهل البدع والفساق يوردون الإيرادات الكثيرة على النصوص والحكام والفتاوى، ويحشدون لذلك لكل ما يقدرون عليه من شبه سوفسطائية، فيتخلخل يقين كثير الناس ممن لم يتحصنوا بالعلم النافع، ويتشوش اعتقادهم، ويظنون أنهم على شيء!