مقاربة الخطى كما تكون في الذهاب تكون في الإياب !
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مقاربة الخطى كما تكون في الذهاب تكون في الإياب !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    513

    افتراضي مقاربة الخطى كما تكون في الذهاب تكون في الإياب !

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .
    قال النبي صلى الله عليه وسلم : " مَا مِنْ رَجُلٍ يَتَطَهَّرُ فَيُحْسِنُ الطُّهُورَ ثُمَّ يَعْمِدُ إِلَى مَسْجِدٍ مِنْ هَذِهِ الْمَسَاجِدِ إِلَّا كَتَبَ اللَّهُ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ يَخْطُوهَا حَسَنَةً وَرَفَعَهُ بِهَا دَرَجَةً ويحط عَنْهُ بِهَا سَيِّئَة" رَوَاهُ مُسلم .
    لطالما تساءلت هل الأجر في الإياب كما هو في الذهاب ؛ أي أن بكل خطوة يخطوها أحدنا إيابا من المسجد رفع درجة وحط خطيئة ، فكنت أحتسب الأجر على الإياب والذهاب! .
    إلى أن وفقني الله وقرأت شرح العلامة عبد المحسن العباد على كتاب " آداب المشي إلى الصلاة " لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب ، فوجدته قد رجح ما ظننته فقال ـ حفظه الله ـ :
    من آداب المشي إلى الصلاة : أن يكون في مشيه إليه معتدلا فلا يكون متباطئا ولا مسرعا، لأن في مقاربة الخطى دون تباطؤ أو إسراع حط الخطايا ورفع الدرجات ، قال الرسول صلى الله عليه وسلم :" صلاة الرجل في الجماعة تضعف على صلاته في بيته وفي سوقه خمسا وعشرين ضعفا ، وذلك أنه إذا توضأ فأحسن الوضوء ، ثم خرج إلى المسجد لا يخرجه إلا الصلاة ، لم يخط خطوة إلا رفعت له بها درجة وحط عنه بها خطئية ، فإذا صلى لم تزل الملائكة تصلى عليه ما دام في مصلاه : اللهم صل عليه اللهم ارحمه ، ولا يزال أحدكم في صلاة ما انتظر الصلاة " رواه البخاري (648) واللفظ له ، ومسلم (1506) عن أبي هريرة رضي الله عنه ، وروى مسلم في صحيحه (587)عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات ؟ قالوا : بلى يا رسول الله ، قال : إسباغ الوضوء على المكاره ، وكثرة الخطا إلى المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة ، فذلكم الرباط ، فذلكم الرباط"
    وهذا الثواب كما يكون في الثواب ، فإنه يكون أيضا في الإياب ،
    ففي صحيح مسلم (1514) عن أُبيّ بن كعب رضي الله عنه قال :" كان رجل لا أعلم رجلا أبعد من المسجد منه ، وكان لا تخطئه صلاة ، قال : فقيل له ـ أو قلت له ـ : لو اشتريت حمارا تركبه في الظلماء وفي الرمضاء، قال : ما يسرني أن منزلي إلى جنب المسجد ، إني أريد أن يكتب لي ممشاي إلى المسجد ورجوعي إذا رجعت إلى أهلي ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" قد جمع الله لك ذلك كله " .


    إذا استفدت من مشاركتي أو لم تستفد منها فادع الله أن يغفر لي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,434

    افتراضي رد: مقاربة الخطى كما تكون في الذهاب تكون في الإياب !

    بارك الله فيك أبا عمر على هذه الفائدة الطيبة، اشتقنا لفوائدك يا رجل. (ابتسامة)
    رفع الله شأنك وحط عنك خطاياك، وجعل الجنة مثوانا ومثواك.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    513

    افتراضي رد: مقاربة الخطى كما تكون في الذهاب تكون في الإياب !

    بارك الله فيكم ، ونفع بكم أيها الحبيب ...
    نحن من اشتاق إليكم يا فضيلة عمي مولانا (ابتسامة)
    إذا استفدت من مشاركتي أو لم تستفد منها فادع الله أن يغفر لي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •