بسم الله الرحمن الرحيم



قال الحافظ ابن حجر - رحمه الله - :

" المرء إذا لاحت له فرصة في الطاعة فحقه أن يبادر إليها
ولا يسوّف بها لئلا يحرمها كما قال تعالى :
« يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ »
ومثله قوله تعالى :
«َنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُواْ بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ »
ونسأل الله تعالى أن يلهمنا المبادرة إلى طاعته ولا يسلبنا
ما خولنا من نعمته " .

انتهى كلامه رحمه الله رحمة واسعة