الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات - الصفحة 4
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 4 من 14 الأولىالأولى 12345678910111213 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 264

الموضوع: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    وهذا ما قرره الشيخ -حفظه الله- في ط.ابن تيمية، حيث قال:
    (لا الاحتياجِ) بالجر عطفا على: (مقدمات).
    لكنه-حفظه الله- خالفه في ط.ابن الجوزي، ولعل له فيها وجها.
    وبالمناسبة: فالشيخ -حفظه الله- يعد من أعلام هذا العصر، وهو شيخ الشيخ الحازمي-حفظه الله-، وهذه قائمة ببعض مؤلفاته= هنا
    جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم، أسأل الله أن يجعل هذا العمل في ميزان حسناتكم، أن يجزيكم عنا خيرَ الجزاء.

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    شيخنا وأستاذنا ووالدنا..
    631. وَابْنُ الْجُوَيْنِي قَالَ وَالْكَعْبِيُّ ... بَلْ نَظَرِيٌّ لَكِنِ الْمَعْنِيُّ
    632. عِنْدَ إِمَامِ الْحَرَمَيْنِ الْوَقْفُ لَهْ ... حَقًّا عَلَى مُقَدِّمَاتٍ حَاصِلَهْ
    633. لَا الِاحْتِيَاجِ بَعْدَهُ لِلنَّظَرِ ... وَالْآمِدِيُّ الوَقْفُ لِلتَّحَيُّرِ
    بعد التأمل وجدتُ أنها معطوفةٌ على (الوقفُ)، لِأنَّ المعْنَى: المعْنِيُّ عدمُ احتياج العلمِ النظريِّ إلى نظرٍ عقبَ سماعِه.
    فإمام الحرمين يرى أنَّ العلمَ الذي يفيدُه التواتر نظريٌّ، وقد فسره بتوقفه على مقدمات حاصلة عند السامع، ولكنه قال
    كما نقل السيوطي-رحمه الله- في شرحه: وليس المراد بكونه نظريا الاحتياج إلى نظر عقب سماعه.اهـ
    فما رأيكم -حفظكم الله- ؟

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتح الباري ،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعدُ :
    فنعمْ ـ يا أخي ـ إذا كان المعنى أنَّ المعنيَّ عندَ إمامِ الحرمين التوقفُ على مُقدِّماتٍ حاصلةٍ عندَ السامع ، وليس الاحتياج إلى نظرٍ عقبَ سماعِه ـ إذا كانَ هذا هو المعنى ـ فكلمةُ الاحتياج معطوفةٌ على الوقف ، وسبحانَ منْ أحاطَ بكلِّ شيءٍ علمًا ـ وحفظَ اللهُ شيخَنا الإثيوبي ـ فأنا لا أعْرِفُه منْ قبلُ ، لكنَّه مع ذلك ـ ولا غيرَهُ ـ ليسَ معصومًا، ولاتجبُ متابعةُ غيرِ المعصومِ ـ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ـ؛ فما صحَّ عنه كما قالَ شيخُ الإسلام ابنُ القيِّم فهو نقلٌ مُصدقٌ عنْ قائلٍ معصومٍ ، وما جاء عن غيرِه فثبوتُ الأمرين فيه معدومٌ : إنْ صحَّ النقلُ لم يكنِ القائلُ معصومًا ، وإنْ لم يصحَّ لم يكنْ وصولُه إليه معْلومًا
    هذا ، والله الموفق ، والسلام .

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    25

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا

    وهناك بعض النسخ في الأنترنت يفيدكم في تصحيح النظم
    هناك نسخة وضعها احد الأخوة جزاه الله خيرا
    وهي طبعة مكتبة المنار
    http://www.aslein.net/attachment.php...7&d=1278403139

    وهناك نسخة مصححة للشيخ احمد المزيد الشنقيطي
    المسمي بالبوني الشنقيطي في ملتقي اهل الحديث

    http://ahlalhdeeth.cc/vb/showthread....E1%D3%C7%D8%DA
    وقد اخذ عنه الأخ عدي وكان يصحح النظم ويعطيه للشيخ

    والشيخ احمد الشنقيطي من مصادره في ضبط النظم نسخة الشيخ العلامة محمد الخديم
    سلم المطالع لدرك الكوكب الساطع والكتاب طبع في موريتانيا والشرح في الأسفل
    والنظم كله ضبط وشكل
    -------------------------

    وهنا يوجد تصحيح الأخ عبد الله محمد إبراهيم جزاه الله خيرا اعتمد نسخة الأثيوبي
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=175680

    لعل هذه النسخ تفيدك في ضبط المتن
    وبارك الله فيكم

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    جزاك الله خيرا أخي في الله
    وهذه أول مرة أرى فيها هذه النسخ، وكنت أضبط المتن كاملا بنفسي، وكان ذلك يستغرق مني وقتا وجهدا.
    جعله الله في ميزان حسناتك.

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    مسألة
    676. لَا يُقْبَلُ الْكَافِرُ وَالْمَجْنُونُ ... وَلَا مُمَيِّزٌ لَهُ تَدْيِـيـنُ
    677. فِي الْمُرْتَضَى وَأَنَّهُ مَنْ حَمَلَا ... فِي النَّقْصِ نَقْبَلْهُ إِذَا مَا كَمَلَا
    678. وَأَنَّهُ يُقْبَلُ ذُو ابْتِـدَاعِ ... يُحَرِّمُ الْكِذْبَ وَغَيْرُ دَاعِ
    679. وَمَنْ عَدَا الْفَقِيهَ قَالَ الْحَنَفِي ... إِلَّا بِمَا يُخَالِفُ الْقَيْسَ الْوَفِي
    680. وَالْمُتَسَاهِل ُونَ فِي غَيْرِ الْخَبَرْ ... وَمُكْثِرٌ خُلْطَةُ أَهْلِهِ نَدَرْ
    681. أَمْكَنَهُ تَحْصِيلُ ذَاكَ القَدْرِ فِي ... ذَاكَ الزَّمَانِ اقْبَلْ وَإِلَّا فَقِفِ
    682. وَشَرْطُهُ عَدَالَةٌ تُوَافِي ... مَلَكَةٌ تَمْنَعْ عَنِ اقْتِرَافِ
    683. كَبِيرٍ اوْ صَغِيرَةٍ لِخِسَّةِ ... أَوْ جَائِزٍ يُخِلُّ بِالْمُرُوءَةِ
    684. فَرُدَّ فِي الْمُرَجَّحِ الْمَسْتُورُ ... قُلْتُ: قَبُولُهُ هُوَ الْمَشْهُورُ
    685. وَقِيلَ قِفْ وَكُفَّ لِلظُّهُورِ ... حَيْثُ رَوَى الْحَدِيثَ فِي الْمَحْظُورِ
    686. وَرُدَّ مَنْ بِظَاهِرٍ مَجْهُولُ ... وَبَاطِنٍ وَقَدْ حُكِي الْقَبُولُ
    687. وَهَكَذَا مَجْهُولُ عَيْنٍ مَا رَوَى ... عَنْهُ سِوَى فَرْدٍ وَجَرْحًا مَا حَوَى
    688. وَالْوَصْفُ مِنْ كَالشَّافِعِيِّ بِالثِّقَهْ ... عِنْدَ إِمَامِ الْحَرَمَيْنِ تَوْثِقَهْ
    689. وَقِيلَ لَا وَمِثْلُهُ لَا أَتَّهِمْ ... وَالذَّهَبِيُّ لَيْسَ تَوْثِيقًا نَسِمْ
    690. قَبُولُ مَنْ أَقْدَمَ جَاهِلًا عَلَى ... مُفَسِّقٍ ظَنًّا وَقَطْعًا ذُو اعْتِلَا
    691. وَفِي الْكَبِيرَةِ اضْطِرَابٌ إِذْ تُحَدّْ ... فَقِيلَ ذُو تَوَعُّدٍ وَقِيلَ حَدّْ
    692. وَقِيلَ مَا فِي جِنْسِهِ حَدٌّ وَمَا ... كِتَابُنَا بِنَصِّهِ قَدْ حَرَّمَا
    693. وَقِيلَ لَا حَدَّ لَهَا بَلْ أُخْفِيَتْ ... وَقِيلَ كُلٌّ وَالصِّغَارُ نُفِيَتْ
    694. وَالْمُرْتَضَى قَوْلُ إِمَامِ الْحَرَمَيْنْ ... جَرِيـمَةٌ تُؤْذِنُنَا بِغَيْرِ مَيْنْ
    695. بِقِلِّةِ اكْتِرَاثِ مَنْ أَتَاهُ ... بِالدِّينِ وَالرِّقَّةِ فِي تَقْوَاهُ
    696. كَالْقَتْلِ، وَالزِّنََا، وَشُرْبِ الْخَمْرِ ... وَمُطْلَقِ الْمُسْكِرِ، ثُمَّ السِّحْرِ
    697. وَالْقَذْفِ وَاللِّوَاطِ ثُمَّ الْفِطْرِ... وَيَأْسِ رَحْمَةٍ وَأَمْنِ مَكْرِ
    698. وَالْغَصْبِ، وَالسِّرْقَةِ، وَالشَّهَادَةِ ... بِالزُّورِ، وَالرّشْوَةِ، وَالْقِيَادَةِ
    699. مَنْعِ زَكَاةٍ، وَدِيَاثَةٍ، فِرَارْ ... خِيَانَةٍ فِي الْكَيْلِ وَالْوَزْنِ، ظِهَارْ
    700. نَمِيمَةٍ، كَتْمِ شَهَادَةٍ، يَمِينْ ... فَاجِرَةٍ، عَلَى نَبِيِّنَا يَمِينْ
    701. وِسَبِّ صَحْبِهِ، وَضَرْبِ الْمُسْلِمِ ... سِعَايَةٍ، عَقٍّ، وَقَطْعِ الرَّحِمِ
    702. حِرَابَةٍ، تَقْدِيمِهِ الصَّلَاةَ أَوْ ... تَأْخِيرِهَا، وَمَالِ أَيْتَامٍ رَوَوْا
    703. وَأَكْلِ خِنْزِيرٍ، وَمَيْتٍ، وَالرِّبَا ... وَالْغَلِّ، أَوْ صَغِيرَةٍ قَدْ وَاظَبَا
    مسألة
    704. رِوَايَةٌ إِخْبَارُهُ عَنْ عَامِ ... بِلَا تَرَافُعٍ إِلَى الْحُكَّامِ
    705. وَغَيْرُهُ شَهَادَةٌ وَالْمُعْتَبَرْ ... فِي صِيَغِ الْعُقُودِ إِنْشَا لَا خَبَرْ
    706. أَشْهَدُ إِنْشَا شِيبَ بِالْإِخْبَارِ ... لَا مَحْضُ ذَا أَوْ ذَا عَلَى الْمُخْتَارِ
    707. وَالثَّالِثُ الْأَقْوَى قَبُولُ الْوَاحِدِ ... فِي الْجَرْحِ وَالتَّعْدِيلِ لَا فِي الشَّاهِدِ
    708. وَالْجَرْحَ وَالتَّعْدِيلَ فِي الْبَابَيْنِ ... قَاضِيهِمُ يَقْبَلُ مُطْلَقَيْنِ
    709. قَوْلُ الْإِمَامَيْنِ وَإِطْلَاقُهُمَ ا ... يَكْفِي مِنَ الْعَالِمِ أَسْبَابَهُمَا
    710. وَافَقَهُ فَالْجَرْحُ وَالتَّعْدِيلُ لَا ... يُقْبَلُ إِلَّا مِنْ إِمَامٍ ذِي عَلَا
    711. وَقِيلَ لَا يُقْبَلُ إِلَّا بِالسَّبَبْ ... وَقِيلَ فِي التَّعْدِيلِ لَا الْجَرْحِ وَجَبْ
    712. وَالْعَكْسُ فِي بَابِ الشَّهَادَةِ الْأَصَحّْ ... وَفِي سِوَاهَا أَوَّلٌ إِذَا وَضَحْ
    713. مَذْهَبُ جَارِحٍ وَذَا فِي الْمُعْتَمَدْ ... مُقَدَّمٌ إِنْ زَادَ أَوْ قَلَّ عَدَدْ
    714. وَقِيلَ فِي الْقِلَّةِ ذَا مَرْجُوحُ ... وَفِي التَّسَاوِي يُطْلَبُ التَّرْجِيحُ
    715. وَالْحُكْمُ مِنْ مُشْتَرِطِ الْعَدَالَةِ ... تَضَمَّنَ التَّعْدِيلَ بِالشَّهَادَةِ
    716. وَعَمَلُ الْعَالِمِ أَوْ رِوَايَهْ ... مَنْ مَا رَوَى إِلَّا لِعَدْلٍ غَايَهْ
    717. وَفِيهِمَا خُلْفٌ وَمَا تَرْكُ الْعَمَلْ ... وَالْحُكْمِ جَرْحًا فَالْمُعَارِضُ احْتَمَلْ
    718. وَلَا كَحَدٍّ فِي شَهَادَةِ الزِّنَا ... وَلَا النَّبِيذُ وَالَّذِي رَوَى هُنَا
    719. بِاسْمٍ خَفِيٍّ وَأَبَى السَّمْعَانِي ... إِنْ كَانَ لَا يَسْمَحُ بِالْبَيَانِ
    720. وَلَا بِإِعْطَاءِ شُيُوخٍ فِيهَا ... اسْمَ مُسَمَّى آخَرٍ تَشْبِيهَا
    721. وَلَا بِإِيهَامِ اللِّّقَا وَالرِّحْلَةِ ... نَعَمْ بِتَدْلِيسِ الْمُتُونِ أَثْبِتِ
    مسألة
    722. حَدُّ الصَّحَابِي مُسْلِمٌ لَاقَى الرَّسُولْ ... وَإِنْ بِلَا رِوَايَةٍ عَنْهُ وَطُولْ
    723. خَلَافَ تَابِعٍ مَعَ الصَّحَابَةِ ... وَقِيلَ مَعْ طُولٍ وَمَعْ رِوَايَةِ
    724. وَقِيلَ مَعْ طُولٍ وَقِيلَ الغَزْوِ أَوْ ... عَامٍ وَقِيلَ مُدْرِكُ العَصْرِ وَلَوْ
    725. إِذَا ادَّعَى الْمُعَاصِرُ الْمُعَدَّلُ ... صُحْبَتَهُ فَفِي الْأَصَحِّ يُقْبَلُ
    726. وَالْأَكْثَرُون َ كُلُّهُمْ عُدُولُ ... وَقِيلَ بَلْ كَغَيْرِهِمْ مَسْؤُولُ
    727. وَقِيلَ حَتَّى قَتْلُ عُثْمَانَ خَلَا ... وَقِيلَ إِلَّا مَنْ عَلِيًّا قَاتَلَا
    مسألة
    728. قَوْلُ سِوَى الصَّاحِبِ قَالَ الْمُصْطَفَى ... مُرْسَلُنَا ثُمَّ احْتِجَاجَهُ اقْتَفَى
    729. ثَلَاثَةُ الْأَئِمَّةِ الْأَعْلَامُ ... وَقِيلَ إِنْ أَرْسَلَهُ إِمَامُ
    730. وَقِيلَ مِنْ أَهْلِ الْقُرُونِ الْخُرَّدِ ... وَقِيلَ أَقْوَى حُجَّةً مِنْ مُسْنَدِ
    731. وَرَدُّهُ الْأَقْوَى وَقَوْلُ الْأَكْثَرِ ... كَالشَّافِعِي وَأَهْلِ عِلْمِ الْخَبَرِ
    732. مَا لَمْ يَكُ الْمُرْسِلُ لَا يَعْتَمِدُ ... إِلَّا عَنِ الْعُدُولِ أَوْ يَعْتَضِدُ
    733. مُرْسَلُ تَابِعٍ مِنَ الْكِبَارِ ... بِقَوْلِ صَاحِبٍ أَوِ انْتِشَارِ
    734. أَوْ فِعْلِهِ أَوْ فِعْلِ أَهْلِ الْعَصْرِ أَوْ ... بِقَوْلِ جُمْهُورٍ وَمُرْسَلٍ رَوَوْا
    735. أَوْ مُسْنَدٍ أَوْ بِقِيَاسٍ يُوجَدُ ... فَالْحُجَّةُ الْمَجْمُوعُ لَا الْمُنْفَرِدُ
    736. أَوْ لَمْ يَكُنْ فِيهِ سِوَى مُرْسَلِهِ ... فَالْأَظْهَرُ انْكِفَافُنَا لِأَجْلِهِ
    مسألة
    737. نَقْلَ الْأَحَادِيثِ بِمَعْنَاهُ مَنَعْ ... ثَعْلَبُ وَالرَّازِيُّ فِي قَوْمٍ تَبَعْ
    738. وَالْأَكْثَرُون َ جَوَّزُوا لِلْعَارِفِ ... وَجَوَّزَ الْخَطِيبُ بِالْمُرَادِفِ
    739. وَقِيلَ إِنْ أَوْجَبَ عِلْمًا الْخَبَرْ ... وَقِيلَ إِنْ يَنْسَ وَقِيلَ إِنْ ذَكَرْ
    مسألة
    740. يُحْتَجُّ فِي الْأَقْوَى بِقَوْلِ الصَّاحِبِ ... قَالَ النَّبِيُّ ثُمَّ عَنْ أَنَّ النَّبِي
    741. سَمِعْتُهُ أَمَرَ أَوْ نَهَى فَذَا ... دُونَ سَمِعْتُ فَأُمِرْنَا بِكَذَا
    742. حُرِّمَ أَوْ رُخِّصَ ثُمَّ عَنَّا ... نَحْوُ مِنَ السُّنَّةِ ثُمَّ كُنَّا
    743. مَعَاشِرَ النَّاسِ وَكَانَ النَّاسُ ثُمّْ ... كُنَّا نَرَى فِي عَهْدِهِ الثَّلَاثَ عَمّْ
    744. تَلَاهُ كَانَ النَّاسُ يَفْعَلُونَا ... وَبَعْدُ كَانُوا لَيْسَ يَقْطَعُونَا
    خاتمة
    745. مُسْتَنَدُ الْغَيْرِ الصَّحَابِي نَقْلَا ... سَمَاعُ لَفْظِ الشَّيْخِ أَمْلَى أَمْ لَا
    746. قِرَاءَةٌ تَتْلُوهُ فَالسَّمَاعُ ثُمّْ ... إِجَازَةٌ مَعْهَا تَنَاوُلٌ يُضَمّْ
    747. فَدُونَهَا خَاصٌ بِخَاصٍ، فالْخَاصْ ... فِي الْعَامِ، فَالْعَامُ تَلَاهُ فِي خَاصْ
    748. فَالْعَامُ فِي الْعَامِ فَلِلْمُجَازِ لَهْ ... وَنَسْلِهِ الْآتِينَ فَالْمُنَاوَلَه ْ
    749. ثُمَّ كِتَابَةٌ فَإِعْلَامٌ تَلَا ... وَصِيَّةٌ ثُمَّ وِجَادَةٌ جَلَا
    750. وَالْمَنْعُ فِي إِجَازَةٍ عَنْ شِرْذِمَهْ ... وَقَوْمٌ الْإِجَازَةَ الْمُعَمَّمَهْ
    751. وَالطَّبَرِيُّ الْمَنْعُ فِي مَنْ يُوجَدُ ... مِنْ نَسْلِ زَيْدٍ وَهُوَ الْمُعْتَمَدُ
    752. وَالْكُلُّ مَنْ يُوجَدُ مُطْلَقًا حَظَرْ ... وَصِيَغُ الْأَدَاءِ مِنْ عِلْمِ الْأَثَرْ
    753. قُلْتُ وَفِي ذَا الْفَصْلِ عِلْمٌ غَزُرَا ... أَوْدَعْتُهُ فِي فَنِّهِ مُحَرَّرَا

    بعض التنبيهات:
    680. في ط. ابن تيمية: (أهُلِهِ)!
    682. (ملكة) بالنصب في ط.ابن تيمية، مع أن الشيخ-حفظه الله- قال هناك: بالرفع خبر لحذوف؛ أي: هي ملكة. اهـ
    ---قال الشيخ-حفظه الله-: (تمنعْ) بسكون العين للإدغام الكبير في عين (عن)، وليس بضرورة، بل هو جائز في سعة الكلام.اهـ
    698. (الرشوة) مثلثة الراء، كيف أضبطها ؟!
    722. في ط. ابن تيمية: (مسلما)، وما أثبته من غيرها، والشيخ لم يذكر فيها شيئا !
    724. قال الناظم -رحمه الله- : ولم يذهب أحد -كما قال الزركشي- إلى اشتراط الرواية فقط، وإن كان قول (جمع الجوامع): "وقيل: أحدهما" يشعر به، فلذلك أصلحته، وإن صح حكاية ذلك عن أحد، فليُقل في النظم: (وقيل مع فرد).
    727. في ط. ابن تيمية: (قتلِ)، لكن قال الشيخ-حفظه الله- في ط. ابن الجوزي: برفع (قتل) فاعل مقدم بـ(خلا) على رأي الكوفيين؛ أي: إلى أن مضى قتله-رضى الله عنه-. اهـ
    646. في ط.ابن تيمية: (يَضُمّْ)
    750. قال الشيخ-حفظه الله-: ويحتمل أن يكون قوله: (قوم) بالجر عطفا على (شرذمه)، وقوله (الإجازة) بالجر عطفا على (إجازة)، فيكون من عطف المعمولين على معمولي عاملين، وقوله (المعممه) بصيغة اسم المفعول، أو الفاعل صفة لـ (الإجازة) اهـ
    أنتظر التصحيحَ والتوضيحَ من مشايخنا-جزاهم الله عنا خيرَ الجزاء-


  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود محمد محمود مرسي مشاهدة المشاركة
    أخي في الله فتح الباري ،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
    فما أظنُّ أنْ قولَه : ( بقيد صدْقِه ) في المطبوعِ منْ قولِ السيوطي
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود محمد محمود مرسي مشاهدة المشاركة
    وَأَنَّ الِاجْمَاعَ عَلَى وَفْقِ خَبَرْ ... لَيْسَ بقيدِ صِدْقِهِ لَوْ مَا ظَهَرْ
    ـ ما أظن ذلك ـ إلا تصحيفا ل ( يفيدُ صدْقَهَ ) أو( مفيدَ صِدْقِهِ ) ، والأوَّلُ الذي اخترتَه أنتَ أولى ؛ وعليه فلا يسعُني إلا أنْ أقولَ : أحسنتَ باركَ اللهُ فيك ؛ فقدِ انجلى بمَا اخترتَ المعنى ، معَ عدمِ الإخلالِ بالوزنِ ، واللهُ الموفقُ ، والسلام .

    ثم وجدتُها كما أثبتُها في النسخة المحققة لشرح السيوطي تحقيق الدكتور الحفناوي ط. مكتبة الإيمان، والحمد لله أولا وآخرا.
    وبالمناسبة: طبعة دار السلام لهذا التحقيق سيئة، وهي التي اشتريتها!!، والمثبت فيها: (بقيد صدقِهِ)!.

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,725

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود محمد محمود مرسي مشاهدة المشاركة
    أخي في الله فتح الباري ،
    السلامُ عليكم ورحمةُ الله وبركاتُه ، وبعدُ :
    فأمَّا عنْ رفعِك لكلمةِ : ( حذفك ) في قولِ السيوطي :
    670. وَجَائِرٌ حَذْفُكَ بَعْضَ الْخَبَرِ ... إِنْ لَمْ يُخِلَّ الْبَاقِي عِنْدَ الْأَكْثَرِ
    فهُو الصَّحيحُ ـ لا شكَّ ـ باعتبارِه مُبتدأً مُؤَخَّرًا ، والخبرُ جائزٌ ، أو باعتبارِه فاعلًا سدَّ مَسدَّ الخبرِ ، والمبتدأُ جائزٌ على مذْهبِ أهْلِ الكوفةِ الذين يجيزُونَ عدمَ اعتمادِ المبتدأِ الذي لهُ مرفوعٌ سدَّ مسدَّ الخبرِ على نفيٍ أو استفهامٍ ،
    لكِنِ الخطأُ الذي وقعْتَ فيه أنك رسمْتَ كلمةَ : ( جائز ) بالرَّاءِ ، وليستْ بالزَّايِ فتنبَّهْ ، واللهُ الموفقُ ، والسلام .
    أخوك :أبو سارة محمود محمد محمود مرسي
    مشايخنا وأساتذتنا.
    = ألا ترون حذف الياء من كلمة ((الباقي)) للوزن؟!!

    588. فِي حَقِّنَا حَيْثُ دَلِيلٌ جَا عَلَى ... الِاقْتِدَا وَإِنْ أَخِيرٌ جُهِلَا
    589. ثَالِثُهَا الْأَصَحُّ بِالقَوْلِ العَمَلْ ... وَإِنْ يَكُنْ لَنَا وَلِلْهَادِي شَمَلْ
    = مسألة همزة الوصل في أول الشطر الثاني إذا قُطعت للضرورة ... هل تُرسم مقطوعة؟؟
    وقد سبق الكلام عليها في "المجلس العلمي" هـنــا [من المشاركة 31] ... لكن لا بأس بإيراد ما ينبغي العمل عليه هنا.

    = شمِل بالكسر أشهر وبالفتح جائز.
    فهل فضَّلتم الفتح لأجل فتحة ميم العمل [التوجيه] ؟ ... هل هي لازمة أم يترخص في سناد التوجيه؟
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القارئ المليجي مشاهدة المشاركة
    = ألا ترون حذف الياء من كلمة ((الباقي)) للوزن؟!!
    588. فِي حَقِّنَا حَيْثُ دَلِيلٌ جَا عَلَى ... الِاقْتِدَا وَإِنْ أَخِيرٌ جُهِلَا
    589. ثَالِثُهَا الْأَصَحُّ بِالقَوْلِ العَمَلْ ... وَإِنْ يَكُنْ لَنَا وَلِلْهَادِي شَمَلْ
    شمِل بالكسر أشهر وبالفتح جائز.
    فهل فضَّلتم الفتح لأجل فتحة ميم العمل [التوجيه] ؟ ... هل هي لازمة أم يترخص في سناد التوجيه؟
    شيخنا وأستاذنا..
    جزاكم الله خيرا عن تنبيهكم.
    ومن الممكن أن نخرج من الإشكال الثاني بالنسخة الأخرى للبيت: (بالقول عُمِل). (ابتسامة)


  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله القارئ المليجي ، وفتح الباري،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، بعدُ :
    فأمَّا عن قولك : ألا ترون حذف الياء من كلمة : ( الباقي ) للوزن في قول السيوطي :
    .670 وَجَائِرٌ حَذْفُكَ بَعْضَ الْخَبَرِ ... إِنْ لَمْ يُخِلَّ الْبَاقِي عِنْدَ الْأَكْثَرِ
    فاعلمْ ـ يا أخي ـ أنَّ هذا الحذفَ هو الواجبُ كما ذكرتُ ذلك لأخي فتحِ الباري حينما سألَ عن حذفِها في كلمةِ : ( التالي ) في قولِ السيوطي :
    564 .وَالتَّالِ فِي الْإِسْلَامِ وَالرَّسْمِيَّه ْ ... وَوَفْقُهُ الْبَرَاءَةَ الْأَصْلِيَّهْ
    غير أننا في هذا البيت الذي تشيرُ إليه ـ أكرمك اللهُ ـ انشغلنا بتصحيحِ رفعِ كلمةِ : حذفك ، ونقطِ الزَّاي في كلمة : ( جائز ) ـ شغلنا هذا ـ عن النظرِ في بقيةِ البيت ، وربما يكونُ قد خدَعنا نطقُنا للقافِ دونَ مدٍّ ، فلم ينكسر في آذاننا الوزنُ ؛ مما أدَّى إلى عدمِ تنبُّهِنا لوجود الياء ، والله أعلم ،
    وأما عن قولِك :
    مسألة همزة الوصل في أول الشطر الثاني إذا قُطعت للضرورة ... هل تُرسم مقطوعة؟؟
    فأقولُ : اعلمْ ـ يا أخي ـ أنَّ هذه المسألةَ اختلف فيها المحقِّقون ، لا أقول أقوالُهم ؛ إذ لم أجد لأحدٍ قولا ، وإنما اختلفت أفعالُهم ، ورسومهم ،
    فمنهم من يرسمُها همزةَ قطعٍ ، كما فعل أستاذي الدكتور محمد زغلول سلام في تحقيقه لكتابِ ضرائر الشعر للقزاز، يقول القزاز :
    ومما يجوزُ له أي الشاعر : قطعُ ألفِ الوصل كما قال الشاعر :
    ألقدر ينزلها بغير جعال
    فقطع الألفَ من القدر وهِي ألفُ وصلٍ. وقال : إنما يكون في النصفِ الثاني من البيت كأنه موضعُ سكتٍ فيه وابتدأ بها مقطوعةً أو في موضعٍ يتوهم هذا فيها . ومثلُ الأوَّلِ قولُ الشاعر :
    لا نسب اليوم ولا خلة **** إتَّسع الخرق على الراقع
    فقطعَ الألفَ من اتَّسع ، وهي ألفُ وصلٍ ، ومثلُه أيضا
    من لم يمت عبطة يمتْ هرما *** ألموتُ كأسٌ والمرءُ ذائقها
    فقطع الألفَ من قوله : الموتُ كأسٌ على أصل ما ذكرنا ) انتهى كلامه ،
    ومنهم منْ يُبقيها وصلا على الأصل معتمدًا على فطنة القارئ ، كما فعل كثيرٌ من المحققين والأمثلةُ كثيرةٌ ،
    ومنهم منْ توسَّطَ في الأمر ، فأثبتَ فقطْ حركةَ الهمزةِ فوقَ أو تحتَ الألفِ ، كما فعلَ الشيخُ محيي الدين في تحقيقِه لمغني اللبيبِ ؛ حيثُ رسمَ كلمةَ : اتسع الواردةَ في البيتِ السابقِ بوضعِ كسرةٍ تحتَ ألف الوصلِ هكذا : اِتَّسع الشاهد 375 ـ صفحة 226
    ومنْ هنا رأى الشيخُ أحمدُ شاكر رحمه الله ـ على ما يبدو ـ أنَّ بالأمرِ سَعةً ففعلَ ما فعلَ الفريقانِ الأوَّلُ والثاني في صفحةٍ واحدةٍ في تحقيقِه لألفيةِ السيوطي في المصطلحِ ، انظرْ إلى ضبطِه لقولِ السيوطي :
    31 - فَأَرْفَعُ الإِسْنادِ لِلصِّدِّيقِ مَا *** إِبْنُ أَبِي خَالِدِ عَنْ قَيْسٍ نَمَا
    37 - ابْنَ أَبِي حَكِيمَ عَنْ عَبِيدَةِ *** الحَضْرَمِيِّ عَنْ أَبِي هُرَيرَة
    فقد جعلَ همزةَ ابنٍ همزةَ قطعِ في أوَّلِ الشطرِ الثاني ، وجعلَها وصلًا في البيتِ الذي يليه ، ولم يجعلْ ألفَ الحضرمي همزةَ قطعٍ في الرسم في أول الشطر الثاني ؛ لهذا كلِّه تركْتُ أخي فتحَ الباري يرْسمُ ما اختارَه ، ولم أنبِّهْهُ ، لكنْ كُنتُ سأفْعلُ إنْ عدَّد الرسمَ ،
    وإنْ سألتَني ـ يا أخي ـ عنِ الرأيِ الذي أنا أميلُ إليه قلتُ : أميلُ إلى الرأيِ الذي يرسمُ ألفَ الوصلِ هنا همزةَ قطعٍ وذلكَ لما يلي :
    1 ـ حينما نضطرُّ لجعلِ همزةَ القطعِ وصلًا ، هل نبقيها همزةَ قطعٍ مراعاةً للأصل أم نرسمُها همزةَ وصلٍ ؟
    2ـ عندما نصرفُ للضرورة ما لا ينصرفُ ألا نضعُ تنوينا ؟
    3 ـ نص على ذلك ـ يا أخي ـ أحدُ المحدثين ، وهُو ـ يا أخي ـ على غيرِ ديننا ، لكنِ الحكمةُ ـ كما تعلم ـ ضالةُ المؤمن ، فقد ذكرَ في موسوعةِ علوم اللغةِ العربيةِ أنَّ منْ مواضعِ تحويلِ همزةِ الوصل إلى همزةِ قطعٍ الضرورةَ الشعريةَ ؛ لأجل المحافظةِ على الوزنِ ، وأكثرُ ما يكونُ ذلك في أولِ النصفِ الثاني من البيتِ ؛ لتقدير الوقفِ على الأنصافِ التي هي الصدورُ ، نحو قول حسان بن ثابتٍ ( من البسيط ) :
    لتسمعن وشيكا في ديارهم *** ألله أكبر يا ثارات عثمانا
    لهذا كلِّه ـ يا أخي ـ أفضِّلُ رسمَ همزةِ الوصل همزةَ قطعٍ إذا اضطررنا إلى ذلك ، وإنْ لم أكنْ مُلتزمًا بذلك فيما أكتبُ ؛ ولطولِ هذه المشاركةِ أرْجئُ الإجابةَ عن السؤالِ الثالثِ ، هذا ، والله أعلم ، والسلام .

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله وأستاذنا القارئ المليجي ،
    السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاتُه وبعد :
    فأما عنْ قول السيوطي :
    589. ثَالِثُهَا الْأَصَحُّ بِالقَوْلِ العَمَلْ ... وَإِنْ يَكُنْ لَنَا وَلِلْهَادِي شَمَلْ
    وسؤالِك :
    = شمِل بالكسر أشهر وبالفتح جائز.
    فهل فضَّلتم الفتح لأجل فتحة ميم العمل [التوجيه] ؟ ... هل هي لازمة أم يترخص في سناد التوجيه؟

    فاعلمْ ـ يا أخي ـ أنَّ سنادَ التوجيهِ ، ويُقصدُ به اخْتلافُ حرَكةِ ما قبلَ الرَّويِّ المقيَّدِ قدِ اختلفَ في حكمِهِ العلماءُ ، فقَدْ جوَّزَ الخليلُ الضمةَ معَ الكسْرةِ ، ولمْ يُجَوِّزِ الفتْحةَ معَ أحَدِهما ، وذهبَ كراع إِلى جَوازِ الجمعِ بين الضمةِ والفتحةِ ، ومنعَ اجتماعَ الكسرةِ مع أحدِهما ؛ وعليه رأى أخونا فتحُ الباري خروجًا من خلافِ الخليلِ وكرَاع أنْ ينتقِلَ منَ اللغةِ المشهورةِ إلى اللغةِ الجائزةِ ؛ فضبَطَ البيتَ كما ذكرْتَ بفتحِ الميم في : ( شمل ) ، ولوْ أنه ـ حفظهُ اللهُ ـ ذكرَ لنا الروايةَ الثانية للبيتِ ابتداءً لكانَ أفضلَ ؛ لما في ذلك من الالتزامِ باللغةِ المشهُورةِ مَعَ خُلوِّ البيْتِ مِنَ السنادِ ،
    واعْلمْ ـ يا أخِي أنَّ الأخفشَ ـ لا يرَى سنادَ التوجيهِ عيبًا مُطلقًا ، وإليْهِ ذهبَ كثيرٌ منَ العلماء ، فجوَّزُوا هذا النوعَ منَ السنادِ ، وخصوصًا للمولدين ؛ وعليهِ يكونُ السنادُ بأنواعِه الخمسةِ جائزًا للمُولدين ، وإلى هذا أشرتُ بقوْلي :
    وَهذِه الأنوَاعُ حَيثمَا تحِل **** فللمولدين كلُّها تحِل
    تحلُّ الأولى بمعنى : تقعُ ، والثانيةُ بمعنى : تجُوزُ ، وعليهِ فلوْ ضبطَ أخونا الكلمةَ بكَسْرِ الميمِ فلا شَيءَ عليهِ ، ولا على السيوطي ، لكنْ ـ يا أخي ـ معَ جوازِه يأتي عندي مرذولًا ، لا تطربُ له أذني ، هذا ، والله أعلمُ بالصَّواب ، وإليه المرجعُ والمَآب ، والسَّلام .

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتح الباري ،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتُه ، وبعدُ :
    فأولا : أشيرُ إلى أنك قد أحسنتَ في رفعِك لكلمةِ : ( مسلم ) في قولِ السيوطي :
    حَدُّ الصَّحَابِي مُسْلِمٌ لَاقَى الرَّسُولْ ... وَإِنْ بِلَا رِوَايَةٍ عَنْهُ وَطُولْ
    ذلك لأنَّ الكلمةَ تُعربُ خبرًا لكلمةِ : حدُّ الصحابي
    وثانيا : ألا ترى معي ـ يا أخي ـ أنَّ جرَّ كلمةِ : ( قتل ) في قوله :
    727. وَقِيلَ حَتَّى قَتْلُ عُثْمَانَ خَلَا ... وَقِيلَ إِلَّا مَنْ عَلِيًّا قَاتَلَا
    أولى من رفعها ، إذ يخلو الجرُّ من التكلف بخلاف الرفع الذي قدَّمْتُم لأجله مذهبَ الكوفيين القاضي بجواز تقديم الفاعل على الفعل ، وإذا كنت مُصرًّا على الرفع فهل هناك ما يمنع أنْ تكونَ حتى ابتدائيةً تُستأنفُ بعدها الجملُ ، فيصلح أنْ يكونَ ما بعدَها مبتدأً وخبرًا كقولِه :
    فما زالتِ القتلى تمجُّ دماءَها ***** بدجلةَ حتى ماءُ دجلةَ أشكلُ
    ثالثا : ضبطْتَ الواوَ في قولَ السيوطي :
    701. وِسَبِّ صَحْبِهِ، وَضَرْبِ الْمُسْلِمِ ... سِعَايَةٍ، عَقٍّ، وَقَطْعِ الرَّحِمِ
    بالكسرِ سهْوًا فافتحْها يا أخي ، باركَ الله فيكَ .
    رابعا : اعلمْ ـ يا أخي ـ أنَّ في قوْلِ السيوطي ـ رحمه اللهُ ـ :
    747. فَدُونَهَا خَاصٌ بِخَاصٍ، فالْخَاصْ ... فِي الْعَامِ، فَالْعَامُ تَلَاهُ فِي خَاصْ
    قطعًا وتذييلًا ، حيثُ حذفَ آخرَ الوتدِ المجموعِ ، وسكَّنَ ما قبلَه ، ثمَّ ذيَّلَه بساكنٍ ، وهذا شاذٌّ في الرَّجزِ
    رابعا : ذكرْتَ ـ رحمَني اللهُ وإيَّاكَ ـ أنَّ كلمةَ الرِّشوةِ مثلثةٌ ، وسألْتَ : كيفَ أضبطُها ؟ وأقولُ لكَ : إنَّ معني التثليثِ ـ يا أخي ـ أنَّ في رائِها ثلاثَ لغاتٍ : الكسر والضم والفتح ، فمالك ـ يا أخي ـ وضبطَها مثلثةَ الرَّاءِ ، ما عليك ـ يا أخي ـ إلا أنْ تختارَ الأشهرَ ، وتضبطَ الرَّاءَ عليها معَ التشديدِ ،
    هذا ، واللهُ أعلمُ ، والسَّلام

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود محمد محمود مرسي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتُه ، وبعدُ :
    ......
    وثانيا : ألا ترى معي ـ يا أخي ـ أنَّ جرَّ كلمةِ : ( قتل ) في قوله :
    727. وَقِيلَ حَتَّى قَتْلُ عُثْمَانَ خَلَا ... وَقِيلَ إِلَّا مَنْ عَلِيًّا قَاتَلَا
    أولى من رفعها ، إذ يخلو الجرُّ من التكلف بخلاف الرفع الذي قدَّمْتُم لأجله مذهبَ الكوفيين القاضي بجواز تقديم الفاعل على الفعل ، وإذا كنت مُصرًّا على الرفع فهل هناك ما يمنع أنْ تكونَ حتى ابتدائيةً تُستأنفُ بعدها الجملُ ، فيصلح أنْ يكونَ ما بعدَها مبتدأً وخبرًا كقولِه :
    فما زالتِ القتلى تمجُّ دماءَها ***** بدجلةَ حتى ماءُ دجلةَ أشكلُ
    لا أدري ما الأَوْلى في ضبطها يا شيخنا وأستاذنا، فابنكم ما زال في أول الطلب.
    أنا ضبطتها بالرفع لأن الشيخ الإثيوبي-حفظه الله- نصَّ على ذلك، وخالفَ ما في طبعته الأُولى، فقلتُ لعلَّ للشيخ وجها قدَّم من أجله الرفعَ.
    رابعا : اعلمْ ـ يا أخي ـ أنَّ في قوْلِ السيوطي ـ رحمه اللهُ ـ :
    747. فَدُونَهَا خَاصٌ بِخَاصٍ، فالْخَاصْ ... فِي الْعَامِ، فَالْعَامُ تَلَاهُ فِي خَاصْ
    قطعًا وتذييلًا ، حيثُ حذفَ آخرَ الوتدِ المجموعِ ، وسكَّنَ ما قبلَه ، ثمَّ ذيَّلَه بساكنٍ ، وهذا شاذٌّ في الرَّجزِ
    نعم، وقد نبَّه على ذلك الشيخ-حفظه الله-، فقال:
    "ثم إن هذا البيت -أعني قوله: (فدونها خاص..)- فيه ركاكة من حيث الوزن، فإنه استعمل عروضه وضربه مقطوعين مذيلين، فوزنهما مستفعلان، وهو استعمال غريب، فلو قال بدل هذا البيت:
    فدونها خاص بخاص ثم ذا......في العام، فالعامُ لذاك قد حذا
    لَوَفَّى بالمقصود مِن غير إخلالٍ بالوزن المعهود." اهـ
    خامسا: ذكرْتَ ـ رحمَني اللهُ وإيَّاكَ ـ أنَّ كلمةَ الرِّشوةِ مثلثةٌ ، وسألْتَ : كيفَ أضبطُها ؟ وأقولُ لكَ : إنَّ معني التثليثِ ـ يا أخي ـ أنَّ في رائِها ثلاثَ لغاتٍ : الكسر والضم والفتح ، فمالك ـ يا أخي ـ وضبطَها مثلثةَ الرَّاءِ ، ما عليك ـ يا أخي ـ إلا أنْ تختارَ الأشهرَ ، وتضبطَ الرَّاءَ عليها معَ التشديدِ ،
    أنا أعلم معنى تثليث الراء، ولكن كان سؤالي عن كيفية ضبط الحرف المثلث، وقد تفضلتم ببيان ذلك، ولكني لا أدري ما الأشهر فيها، فأرجو منكم أن تتفضلوا ببيان ذلك.
    جزاكم الله خيرا شيخنا وأستاذنا، نفعنا الله بعلمكم

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    مشايخي الكرام..
    726. وَالْأَكْثَرُون َ كُلُّهُمْ عُدُولُ ... وَقِيلَ بَلْ كَغَيْرِهِمْ مَسْؤُولُ
    هل كتابة كلمة (مسؤول) صحيحة ؟!

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    الكتاب الثالث في الإجماع
    754. هُوَ اتِّفَاقٌ جَاءَ مِنْ مُجْتَهِدِ ... أُمَّتِنَا بَعْدَ وَفَاةِ أَحْمَدِ
    755. فِي أَيِّمَا عَصْرٍ وَأَمْرٍ كَانَا ... ذَلِكَ حَدٌّ فَائِقٌ إِتْقَانَا
    756. فَعُلِمَ اخْتِصَاصُهُ بِالْمُسْلِمِين ْ ... -فَخَرَجَ الْكَافِرُ- وَالْمُجْتَهِدِ ينْ
    757. وَهْوَ اتِّفَاقٌ وَبِرَأْيٍ يُعْتَبَرْ ... وَفْقُ الْعَوَامِ مُطْلَقًا أَوْ مَا اشْتَهَرْ
    758. كَيْ صَحَّ إِطْلَاقُ اجْتَمِاعِ الْأُمَّةِ ... وَالْآمِدِيُّ لِافْتِقَارِ الْحُجَّةِ
    759. وَآخَرُونَ فِي الْفُرُوعِ ذُو الْأُصُولْ ... وَقِيلَ هَذَا لَا الْفَقِيهُ وَالْعُدُولْ
    760. إِنْ تَكُ رُكْنًا وَانْتِفَاهُ إِلَّا ... ثَالِثُهَا فِي فَاسِقٍ إِنْ جَلَّى
    761. مَأْخَذَهُ عِنْدَ اخْتَلَافٍ يُعْتَبَرْ ... رَابِعُهَا فِي حَقِّهِ قَطْ مُعْتَبَرْ
    762. وَأَنَّهُ لَابُدَّ مِنْ جَمِيعِهِمْ ... كَمَا رَأَى الْجُمْهُورُ فِي تَعْرِيفِهِمْ
    763. وَقِيلَ إِنَّمَا يَضُرُّ اثْنَانِ ... وَقِيلَ بَلْ ثَلَاثَةٌ لَا ذَانِ
    764. وَقِيلَ مَا حَدَّ تَوَاتُرٍ وَصَلْ ... وَقِيلَ لَا يَضُرُّ خُلْفٌ لِلْأَقَلّْ
    765. وَقِيلَ ضَرَّ فِي أُصُولِ الِاعْتِقَادْ ... وَقِيلَ فِيمَا سَاغَ فِيهِ الِاجْتِهَادْ
    766. وَقِيلَ حُجَّةٌ وَلَا إِجْمَاعُ ... وَقِيلَ لَا وَالْأَحْسَنُ اتِّبَاعُ
    767. وَأَنَّهُ مَا اخْتَصَّ بِالْأَكَابِرِ ... أَيْ صَحْبِهِ وَشَذَّ أَهْلُ الظَّاهِرِ
    768. وَفِي حَيَاةِ الْمُصْطَفَى لَمْ يَنْعَقِدْ ... قَطْعًا وَأَنَّ التَّابِعِيَّ الْمُجْتَهِدْ
    769. مُعْتَبَرٌ مَعْهُمْ فَإِنْ فِي الْإِثْرِ ... وُصُولُهُ عَلَى انْقِرَاضِ الْعَصْرِ
    770. وَأَنَّ الِاجْمَاعَ مِنَ الشَّيْخَيْنِ ... وَالْخُلَفَا وَفُقَهَا الْمِصْرَيْنِ
    771. وَالْحَرَمَيْنِ أَوْ مِنْ أَهْلِ طَيْبَةِ ... وَبَيْتِ خَيْرِ الْخَلْقِ غَيْرُ حُجَّةِ
    772. وَحُجَّةُ الْمَنْقُولِ بِالْآحَادِ ... وَذَاكَ فِي السَّبْعِ ذُو الِاعْتِمَادِ
    773. وَأَنَّهُ لَمْ يُشْتَرَطْ فِيهِ عَدَدْ ... تَوَاتُرٍ وَأَنَّهُ لَوِ انْفَرَدْ
    774. مُجْتَهِدٌ فِي الْعَصْرِ لَمْ يُحْتَجَّ بِهْ ... وَهْوَ الصَّحِيحُ فِيهِمَا لِمَنْ نَبِهْ
    775. وَأَنَّ قَرْضَ الْعَصْرِ لَا يُشْتَرَطُ ... وَقَدْ أَبَى جَمَاعَةٌ فَشَرَطُوا
    776. فِيهِ انْقِرَاضَ الْكُلِّ أَوْ غَالِبِهِمْ ... أَوْ عُلَمَائِهِمْ تَنَازُعٌ بِهِمْ
    777. وَقِيلَ بَلْ يُشْرَطُ فِي السُّكُوتِي ... وَقِيلَ فِي ذِي مُهْلَةٍ لَا الْفَوْتِ
    778. وَقِيلَ قَرْضُ عَدَدِ التَّوَاتُرِ ... وَلَا تَمَادِي الدَّهْرِ فِيهِ الْغَابِرِ
    779. وَشَرَطَ الْإِمَامُ فِي الظَّـنِّيِّ ... وَِأَنَّهُ مِنْ سَابِقِ النَّبِيِّ
    780. لَا حُجَّةٌ وَهْوَ لِجُلِّ النَّاسِ ... وَأَنَّهُ يَكُونُ عَنْ قِيَاسِ
    781. وَمَنْ نَفَى جَوَازَهُ فَخَالِفِ ... أَوِ الْوُقُوعَ مُطْلَقًا أَوِ الْخَفِي
    782. وَأَنَّ الِاجْمَاعَ لَهُمْ عَلَى أَحَدْ ... قَوْلَيْنِ قَبْلَ مَا اسْتَقَرَّ الْخُلْفُ قَدْ
    783. جَازَ وَلَوْ مِنْ حَادِثٍ بَعْدَهُمُ ... أَمَّا اتِّفَاقٌ بَعْدَ ذَاكَ مِنْهُمُ
    784. فَالْآمِدِي يُمْنَعُ وَالْإِمَامُ لَنْ ... يُمْنَعَ وَالثَّالِثُ إِنْ يُسْنَدْ لِظَنّْ
    785. وَمَنْ سِوَاهُمُ الْأَصَحُّ الْمَنْعُ إِنْ ... طَالَ وَفِي الْأُولَى خِلَافٌ قَدْ زُكِنْ
    786. وَأَنَّ الَاخْذَ بِأَقَلِّ مَا رُوِي ... حَقٌّ إِذَا الْأَكْثَرُ فِيهِ مَا قَوِي
    787. أَمَّا السُّكُوتِيُّ بِهِ النِّزَاعُ ... ثَالِثُهَا يُحْتَجُّ لَا إِجْمَاعُ
    788. رَابِعُهَا بِشَرْطِ أَنْ يَنْقَرِضَا ... وَقِيلَ فِي فُتْيَا وَقِيلَ فِي قَضَا
    789. وَقِيلَ فِيمَا لَيْسَ فِيهِ مُهْلَهْ ... وَقِيلَ فِي عَصْرِ الصِّحَابِ الْجِلَّهْ
    790. وَقِيلَ حَيْثُ سَاكِتٌ فِيهِ أَقَلّْ ... وَكَوْنُهُ حُجَّةً الْأَقْوَى وَهَلْ
    791. يُسْمَى بِإِجْمَاعٍ نِزَاعٌ يُورَدُ ... وَكَوْنُهُ حَقِيقَةً تَرَدُّدُ
    792. مَثَارُهُ أَنَّ السُّكُوتَ الْعَارِ عَنْ ... دَلِيلِ سُخْطٍ وَرِضًا فِيمَا يُظَنّْ
    793. وَفِيهِ تَكْلِيفٌ لَنَا وَقَدْ ظَهَرْ ... لِلْكُلِّ مَعْ مُضِيِّ مُهْلَةِ النَّظَرْ
    794. وَذَاكَ تَصْوِيرُ السُّكُوتِي هَلْ يُظَنّْ ... مِنْهُ الْمُوَافَقَةُ أَمَّا حَيْثُ لَنْ
    795. يَظْهَرَ قِيلَ حُجَّةٌ وَالْجُلُّ لَا ... وَقِيلَ إِنْ عَمَّتْ بِهِ الْبَلْوَى عَلَا
    796. وَأَنَّهُ يَكُونُ فِي عَقْلِيِّ ... لَا يَتَوَقَّفُ وَدُنْيَوِيِّ
    797. وَأَنَّهُ لَابُدَّ فِيهِ مِنْ سَنَدْ ... لِقَيْدِ الِاجْتِهَادِ وَهْوَ الْمُعْتَمَدْ
    798. وَلَمْ يَجِبْ لَهُ إِمَامٌ عُصِمَا ... وَمَنْ رَأَى اشْتِرَاطَ هَذَا وَهِمَا
    مسألة
    799. إِمْكَانُهُ الصَّوَابُ وَالْقَوِيُّ ... حُجَّتُهُ وَأَنَّهُ قَطْعِيُّ
    800. لَا فِي السُّكُوتِيِّ وَلَا مَا خَرَقَا ... مُخَالِفٌ وَالْفَخْرُ ظَنًّا مُطْلَقَا
    801. وَخَرْقُهُ حَظْرٌ وَمِنْ هَذَا زُكِنْ ... إِحْدَاثُ ثَالِثٍ أَوِ التَّفْصِيلِ إِنْ
    802. يَخْرِقْ وَقِيلَ خَارِقَانِ مُطْلَقَا ... وَأَنَّهُ يَجُوزُ إِنْ مَا خَرَقَا
    803. -وَقِيلَ لَا- الْإِحْدَاثُ لِلدَّلِيلِ ... أَوْ عِلَّةٍ لِلْحُكْمِ أَوْ تَأْوِيلِ
    804. وَأَنَّهُ يَمْتَنِعُ ارْتِدَادُ ... أُمَّتِنَا سَمْعًا وَذَا اعْتِمَادُ
    805. دُونَ اتِّفَاقِهَا عَلَى جَهْلِ الَّذِي ... مَا كُلِّفَتْ بِهِ عَلَى الْقَوْلِ الشَّذِي
    806. وَفِي انْقِسَامِهِا لِفِرْقَتَيْنِ وَافْ ... أَخْطَأَ فِي مَسْأَلَةٍ كُلٌّ خِلَافْ
    807. مَثَارُهُ هَلْ أَخْطَأَتْ، وَأَنْ لَا ... يُضَادَ سَاِبقًا عَلَى الْمُعَلَّى
    808. وَلَمْ يُعَارِضْهُ دَلِيلٌ إِذْ لَا ... يُعَارَضُ الْقَطْعِي، وَلَنْ يَدُلَّا
    809. إِذْ وَافَقَ الْحَدِيثَ أَنَّ الْمُسْتَنَدْ ... لَهُ بَلِ الظَّاهِرُ ذَا فِي الْمُعْتَمَدْ
    خاتمة
    810. جَاحِدُ مُجْمَعٍ عَلَيْهِ عُلِمَا ... ضَرُورَةً فِي الدِّينِ لَيْسَ مُسْلِمَا
    811. قَطْعًا وَفِي الْأَظْهَرِ مَنْصُوصٌ شُهِرْ ... وَالْخُلْفُ فِي مَا لَمْ يُنَصَّ الْمُشْتَهِرْ
    812. أَصَحُّهُ تَكْفِيرُهُ خُصُوصَا ... لَا جَاحِدُ الْخَفِي وَلَوْ مَنْصُوصَا
    بعض التنبيهات:
    760. وفي نسخة: (يك)
    762. في ط.ابن تيمية: (تفريعهم)!!
    792. في المطبوع: (العاري)!، مع أن الشيخ-حفظه الله- نص في غير ط.ابن تيمية على الحذف، سامح الله القائمين على الطبع!.
    797. وفي نسخة: (مستند)، قال الشيخ-حفظه الله-: الأُولى أوضح.
    تنبيه: أنا أضع هذه العلامة(- -) من عندي، فأرجو من مشايخي أن يصححوا الخلل إن وجد.
    أنتظر من مشايخي التصحيح والتوضيح-جزاهم الله عنا خيرَ الجزاء-

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتح الباري ،
    السَّلام عليكمْ ورحمةُ الله وبركاتُه ، وبعدُ :
    فإنما نعْرِفُ الأفْصَحَ والأَشْهرَ في كَلِمَةٍ إذا تعَدَّدَتِ اللغَاتُ فيها مِنَ الرُّجُوعِ إلى المعَاجِمِ ، وَقَدْ رجعْتُ إلى تَاجِ العرُوسِ ، فوَجَدْتُهُ قدْ نَصَّ عَلَى أنَّ الأشْهرَ في كَلِمَةِ الرِّشْوَةِ : كَسْرُ الرَّاءِ ، وهَاكَ نصَّ ما قالَه :
    رشو
    و ( {الرَّشْوَةُ: مُثَلّثَةً) .
    الْكَسْرُ هُوَ المَشْهورُ، والضَّمُّ لُغَةٌ، وَعَلَيْهِمَا اقْتَصَرَ ابْنُ سِيدَه وَالأزْهَرِيُّ والجوهَرِيُّ وصَاحِبُ المِصْباحِ، والفَتْحُ عَن الليْثِ : (الجُعْلُ) وَهُوَ مَا يُعْطِيه الشَّخْصُ الحاكِمَ أَو غيرَهُ ليَحْكُمَ لَهُ، أَو يَحْمِلَه على مَا يُريدُ ،
    هذا ، واللهُ أعلمُ ، والسَّلام .

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتح الباري ،
    السَّلام عليكم ورحمةُ الله وبركاته ، وبعدُ :
    فاعلمْ أنَّ الأصلَ في رسم الهمزةِ في كلمة :( مسئول ) أنْ ترسمَ واوًا ؛ ذلك لأنها همزةٌ متوسطةٌ ، والهمزةُ المتوسطةُ تُرسمُ على حرفٍ يناسبُ أقوى الحركتين : حركةِ الهمزةِ نفسِها ، وحركةِ ما قبلَها ، ونحن إذا نظرْنا إلى هذه الهمزةِ نجدُها مضمومةً ، ونجدُ ما قبلَها صحيحًا ساكنًا ، والضمَّةُ أقوى من السكونِ ،ويناسبُها أنْ ترسم واوًا أو على واوٍ ـ كما نقول ـ ؛ فترسمُ هكذا :( مسؤول ) ، هذا هو الأصلُ ، وعليه العملُ في بلادٍ كثيرةٍ كالمملكةِ العربيةِ السعوديةِ ، لكنَّ الخطَّ العربيَّ كما نرى في مصر ينفرُ منْ توالي الأمثالِ ، وعليه فإذا كُتبتِ الهمزةُ على واوٍ ، وجاءَ بعدَها مدٌّ مصوَّرٌ بصورتها أيْ واو ، فإننا ننظرُ هل يمكنُ أنْ يتَّصلَ ما قبلَ الهمزةِ بما بعدَها خطًّا أم لا ، فإنْ أمكنَ رُسمتِ الهمزةُ على نبرةٍ كما في : مسئول ، وشئون ، وإذا لم يتَّصلْ ما قبلَها بما بعدَها تفردُ الهمزةُ على السطر ، كما في رءوف ، ورءوس ، وقد أشرتُ إلى ذلك في الدُّرة الأرجوزة في رسمِ الكلمِ المهموزة بقولي :
    الاستثناء الثانى
    41 - فالحُكْمُ خُذْ مَا قِيلَ فِيمَا قَدْ سَلَفْ ... وَبِالمِثَالِ كُلُّ هَذَا يَنْكَشِفْ
    42 - فارْسمْ عَلَى النَّبرَةِ في الْكُئُوسِ ... وَأَفْرِدِ الهَمْزَةَ في الرُّءُوسِ
    43 - إِذ ْمَدُّهَا لم يَنْفَصِلْ في الأُوَلى ... وَفي الرُّءُوسِ قَدْ أَتَى مَفْصُولا

    40 - وَإِنْ رَسمْتَ الهَمْزَةَ المذْكُورَةْ ... وَاوًا وَقَدْ مُدَّتْ بِنَفْسِ الصُّورَةْ
    وأنا ـ يا أخي ـ كنتُ أريدُ تنبيهَكَ إلى ذلك في رسمِك لكلمةِ : ( مسئول ) في قولِ السيوطي :
    726. وَالْأَكْثَرُون َ كُلُّهُمْ عُدُولُ ... وَقِيلَ بَلْ كَغَيْرِهِمْ مَسْؤُولُ
    لكنْ قُلتُ في نفسي ربما يكونُ أخي قد رسمَ الكلمةَ برسمِ أهلِ بلدِه ـ وأنا لا أعرفُ من أيِّ البلادِ أنت ـ هذا ، والله الموفق ، والسلام .

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    299

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    السلام عليكم
    عندي هذا المتن المبارك مصحح ومراجع فأحببت ان أشارك به
    وهذا هو
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتح الباري ،
    السَّلام عليكم ورحمةُ الله وبركاتُه ، وبعدُ :
    فاعلمْ ـ يا أخِي ـ أنَّ الشطرَ الأوَّلَ منْ قوْلِ السيوطي :
    771. وَالْحَرَمَيْنِ أَوْ مِنْ أَهْلِ طَيْبَةِ ... وَبَيْتِ خَيْرِ الْخَلْقِ غَيْرُ حُجَّةِ
    ـ برسْمِكَ هذا ـ ليسَ موْزونًا ، بلْ هُو مَكْسورٌ ؛ ولِكَيْ يستقيمَ وزنُه لابدَّ مِنْ نقلِ حركةِ الهمزةِ إلى الساكنِ قبْلَها ، ثم نُسَهِّلُ الهمْزةَ كما هُو معلومٌ في علمِ القراءات ؛ وعليهِ يجبُ أَنْ يُرسمَ البيتُ هكذا :
    771. وَالْحَرَمَيْنِ أَوْ مِنَ اهْلِ طَيْبَةِ ... وَبَيْتِ خَيْرِ الْخَلْقِ غَيْرُ حُجَّةِ
    فبذلِكَ يصِحُّ وزنه
    ُ ، والأمْرُ لا يخفى عليكَ ـ أيُّها الأخُ الكريم ـ
    والسَّلام .

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتح الباري ،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعدُ :
    فاعلمْ أنَّ العلامةَ التي تسأل عنها أعني : الشرطتين ( ـ ـ ) إنما هيَ من علاماتِ الترقيمِ التي تنوبُ عن القوسينِ اللذين يضمانِ أو يُوضعُ بينهما الألفاظُ التي ليستْ من أركانِ هذا الكلامِ ، كالجمل المعترضة ، وألفاظ الاحتراس ، والتفسير ، ومن أمثلة ذلك :
    إنَّ الثمانين ( وبلِّغتَها ) ***** قد أحوجتْ سمعي إلى ترجمان
    وقولُه :
    إنْ كانَ لي ذنبٌ ( ولا ذنبَ لي ) ***** فما له غيرُك من غافرِ
    وقولُنا : الرشوةُ ( مثلثة الراء ) تعني :
    وإلى هذا أشرتُ بقولي في الطريق المستقيم في نظم علامات الترقيم :
    القوسان ( )
    43 - وَكلُّ لفظٍ ليْسَ مِنْ أرْكان ... كلامِنا يَضُمُّهُ قوْسَان
    44 - مثل اعْتِرَاض جَاءَ في تعْبير ... ألفاظِ الاحْتِرَاس والتفسِير
    45 - كقوْلِنا مِصْرُ (حَمَاها المَوْلى) ... نحْنُ بها مِنَ الدَّخيل أوْلى
    46 - وَقدْ تنُوبُ الشَّرْطتان عَنهُمَا ... إنْ تعْترضْ أوْ إنْ تفسِّر مُبْهَما
    47 - هَذا وَقدْ أضَافَ بَعْضُ العُلمَا ... قوْسَيْن مَعْقوفيْن فِيمَا رَسمَا
    48 - وَيَحْصُرَان مَا أتى مِنْ قوْل ... زيَادةً عَن الذي فِي الأصْل
    49 - وُجُودُها فِي الكتبِ المُحَققة ... وَافى بكثرَةٍ أو المُوَثقة
    هذا ، والله الموفقُ ، والسَّلام .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •