الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 3 من 14 الأولىالأولى 12345678910111213 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 264

الموضوع: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,725

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    بارك الله فيك يا أستاذ "فتح الباري"، وسامحنا على الخروج عن الموضوع.
    أستاذنا الفاضل محمود.
    والله إني أستفيد من جُلّ ما تَكتب، وإنه عندي علمٌ جديدٌ أكتسِبه .. قد صادف قلبًا خاليًا خواءً، إن شاء الله يتمكَّن وينتقِش فيه.
    بالنسبة لإيضاحكم للنقل عند النحاة والصرفيين ... فقد أفدتم نفع الله بكم.
    أمَّا نقْلُ حرَكةِ الهمزةِ إلى السَّاكن قبْلَها ثمَّ سقوطُها هي من اللفظ فذلك أحد صور تخفيف الهمزة عند القرَّاء، وهذه الصور هي:
    أ- الإبدال، ويقع في الهمزة المتحرِّكة والساكنة، ويكون بتغْيير الهمزة إلى أحد أحرُف العلَّة. ومثاله في رواية حفص: إبدال الهمزة الثانية من "آلذكرين" في أحد الوجهين.
    ب- النقل، ولا يكون إلاَّ في المتحركة، وفيه تنتقل حركةُ الهمزة إلى السَّاكن قبلها، وتبقى هي حرف مد. ومثاله: (منَ امن) و (بالاخرة) في رواية ورش.
    ج- بين بين، وتُنطق الهمزة بين الهمزة الصَّحيحة المحققة وحرف المد، ويطلق على بين بين غالبًا: التسهيل أيضًا. ومثاله في رواية حفصٍ: الهمزة الثانية من أأعجمي.
    وهذا كنت ذكرتُه في المشاركة (8) من هذا الموضوع:
    http://qiraatt.com/vb/showthread.php?t=386
    ولا بأس بإيراد توْضيح ابنِ الجزري هنا للنقْل عندهم، قال:
    بَابُ نَقْلِ حَرَكَةِ الهَمْزَةِ إِلَى السَّاكِنِ قَبْلَهَا
    وهُوَ نَوْعٌ مِنْ أَنْوَاعِ تَخْفِيفِ الهَمْزِ المُفْرَدِ، لُغَةً لِبَعْضِ العَرَب، اخْتصَّ بِرِوَايَتِهِ وَرْشٌ، بِشَرْطِ أَنْ يَكُونَ آخِرَ كَلِمَةٍ، وَأَنْ يَكُونَ غَيْرَ حَرْفِ مَدٍّ، وَأَنْ تَكُونَ الهَمْزَةُ أَوَّلَ الكَلِمَةِ الأُخْرَى، سَوَاءٌ كان ذَلِكَ السَّاكِنُ تَنْوِينًا، أَوْ لامَ تَعْرِيفٍ، أَوْ غَيْرَ ذَلِكَ.
    فَيَتَحَرَّكُ ذَلِكَ السَّاكِنُ بِحَرَكَةِ الهَمْزَةِ، وَتَسْقُطُ هِيَ مِنَ اللَّفْظِ؛ لِسُكُونِهَا وَتَقْدِيرِ سُكُونِهِ، وَذَلِكَ نَحْوُ: (وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ)، (وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ) ، و (خَبِيرٍ أَنْ لا تَعْبُدُوا) ، و (بِعَادٍ إِرَمَ) ، و (لِأَيِّ يَوْمٍ أُجِّلَتْ) ، و (حَامِيَةٌ أَلْهَاكُمُ) ، ونَحْوُ (الآخِرَة، والآخِر، والأَرْض، والأَسْمَاء، والإِنْسَان، والإِيمَان، وَالأُولَى، والأُخْرَى، والأُنْثَى) ، وَنَحْوُ (مَنْ آمَنَ) ، و (مَنْ إِلَهٌ) ، و (مِنِ إِسْتَبْرَقٍ) ، و (مَنْ أُوتِيَ) ، (وَلَقَدْ آتَيْنَا) ، و (الم أَحَسِبَ النَّاسُ) ، و (فَحَدِّثْ أَلَمْ نَشْرَحْ) ، و (خَلَوْا إِلَى) ، و (ابْنَيْ آدَمَ) وَنَحْو ذَلِكَ.
    كتب الدكتور الجكني في هامش تحقيقه:
    قال الهُذلي: قال نافعٌ لورشٍ: خصصتُك بنقل الحركات - وهو اختياري - لجودة قراءتك. اهـ من كتاب الكامل للهذلي.
    = = =
    مع خالص شكري لأستاذنا أبي مالك العوضي على أدبه وعلمه الآسرَين لي.
    = = =
    بقي ذِكر ما قاله ابن هشام في المغني .. أذكره للمُمالحة، قال:
    وقد سمعتُ من يُعرب ((ألهاكم التكاثرُ)) مبتدأ وخبرًا، فظنهما مثل قولك: "المنطلق زيد".
    ونظير هذا الوهم قراءة كثير من العوامّ ((نارٌ حاميةٌ الهاكم التكاثر)) بحذف الألف، كما تحذف في أول السورة في الوصل فيقال: ((لخبيرٌ القارعة)).
    أقول: قد عقَّب المحقق "الخطيب" بأن هذا ليس بوهم، وإنما هذا هو الحال عند الوصل.
    ..
    وكلا الكلامين بحاجة إلى التدقيق، فالصواب أنَّ رواية ورش في نحو هذا بنقل حركة الهمزة إلى التنوين قبلها، وبسقوط الهمزة، فليس في ذلك وهمٌ عند من قرأ بروايته، وكذلك عند مَن يُسهّل الهمزة عند الوقف على "ألهاكم" [وهو حمزة] إنَّما الوهم لمن يقرأ برواية غيرهما.
    ويراعى أنَّ نون التنوين ستكون مفتوحة، وهي حركة الهمزة قبل سقوطها .. هكذا: (حامِيَتُنَ لْهاكم). بخلاف ما لو كانت (ال) للتعريف؛ إذ تكون: (حامِيَتُنِ لْهاكم).
    ومع العلم أنَّ ورشًا له بين السورتين: الوصل و السكت و البسملة؛ فيكون النقل في وجه الوصل فقط.
    وحمزة له الوصل بين السورتين، فلا إشكال. والله أعلم.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    147

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    بارك الله هذا الجمع الطيب البارع ، والمجلس النافع الماتع.
    لقد أفدتُ هنا من دقائق اللغة وطرائفها ما لا يحيط به وصفي أو يسعه لفظي، وإن كان أصل الموضوع ومداره كله على منظومة الإمام السيوطي.
    ولكن هي اللغة أم العلوم ، ولا بد لأبنائها من الرجوع إليها ؛ لتفض النِّزاع ، وتُنهِيَ ما أدَّى إليه الغموضُ من صراع.
    جزى الله هذا الجمع كل خير وفضل
    تواضعْ تكنْ كالنجم لاحَ لناظرٍ * على صفحات الماء وهْوَ رفيعُ

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتح الباري ،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
    فكلمَةُ : تَوَاطُؤ مصدرٌ للفعلِ : تواطأََ ، وهذا الفعلُ خماسيٌّ مبدوءٌ بتاءٍ زائدةٍ ، ومَا كانَ كذلك يأتي مصدرُه على زِنةِ ماضيه معَ ضمِّ ما قبل الآخرِ أي : رابعه ، والهمزةُ فيه مُتطرفةٌ فتكتبُ ـ على حسبِ القاعدةِ ـ على حرفٍ من جنس حركةِ الحرْفِ الذي يسبِقُها؛ وعليه تُكتبُ الهمْزةُ على واوٍ ، ومثلها في ذلك كلمةُ : تباطُؤ ، أما إذا كان ما قبلَها ساكنًا صحيحًا أو مُعتلًّا فتفرَدُ الهمزةُ على السطر كما في : دفْء ، وسماء ، ووضوء ، وجريء، وشيْء
    هذا ولي منظومةٌ في مجلسِ اللغة العربية بالمجلس العلمي اسمُها : الدرةُ الأرجوزةُ في رسمِ الكلمِ المهموزة ، نظمتُها جرْيًا على قاعدةِ : أقوى الحركات ؛ فارجِعْ إليها فلربما تفيدُك في الرَّسمِ ،
    هذا ، والله الموفقُ ، والسَّلام .

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتح الباري ،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
    فالراجحُ عندي ـ واللهُ أعلمُ ـ في قولِ الناظمِ :
    480. وَالْأَرْجَحُ انْتِفَاؤُهُ بِمَذْهَبِ ... رَاوٍ وَلَوْ كَانَ صَحَابِيَّ النَّبِي
    481. وَالْعَطْفِ لِلْخَاصِ وَعَطْفِهِ عَلَيْهْ ... وَبِرُجُوعِ مُضْمَرٍ بَعْدُ إِلَيْهْ
    482. وَذِكْرِ بَعْضِ مُفْرَدَاتِهِ بَلَى ... عُرْفٌ أَقَرَّهُ النَّبِي أَوِ الْمَلَا
    ـ الراجح ـ أنْ تكونَ الكلماتُ :( العطف) ،( عطفه ) ،( ذكر ) كلُّها مجرورةً بالعطفِ على مذهبِ راوٍ ، إذ المعنى : أنَّ الرَّاجحَ انتفاءُ تخصيصِ العامِّ بمذهبِ راوي الحديثِ ولوكان صحابيا ، وبعطفِ الخاصِّ على العامِّ ، والعامِّ على الخاصِّ ، وبرجوعِ الضميرِ بعدَ العامِّ إلى بعْضِ أفرادِه ، وبذكْرِ بعْضِ مفرداتِه
    هذا هُو المعنى ؛ وعليه تكونُ كلُّ هذِه المفرداتِ معطوفةً على مذهبِ راوٍ على ما أرجِّحُ ؛ إذ الإعرابُ فرعُ المعنى ،
    واعلمْ أنَّه يجوزُ أيضًا الرفعُ فيها ؛ بإعرابِ الكلمة مبتدأً وتقديرِ الخبرِ ، ففي قولِه :( وذكر بعضِ مفرداتِه ) تُعربُ كلِمةُ :( ذكر ) مبتدأً والخبرُ محذوفٌ تقديرُه :كذلك أي : ينفي تخصيصَ العامِّ في الراجحِ ، وأنا رجَّحْتُ القولَ الأوَّلَ لخلوِّهِ ـ يحفظك اللهُ ـ من التقديرِ،

    هذا ، والله أعلمُ ، والسلام .

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتحَ الباري ،
    السَّلام عليكم ورحمةُ الله وبركاتُه ، وبعْدُ :
    فطالما أنكَ اخْترْتَ ـ يا أخي ـ روايةَ : ( ذا ) في قولِ السيوطي :
    487. قَالُوا وَذُا صُورَتُهُ قَطْعِيُّ ... دُخُولُهَا وَظَنًّا السُّبْكِيُّفلتحذفِ الضمةَ التي وضعْتَها ـ سَهْوًا ـ فوق الذَّالِ ـ وضَعْ مكانَها فتْحَةً ، يفتح اللهُ عليك ، والأمرُ لا يخفى ، واللهُ الموفقُ ،
    والسَّلام .

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    الظاهر والمؤول
    505. الظَّاهِرُ الدَّالُ بِرُجْحَانٍ وَإِنْ ... يُحْمَلْ عَلَى الْمَرْجُوحِ تَأْوِيلٌ زُكِنْ
    506. صَحِيحٌ انْ كَانَ دَلِيلٌ أَوْ حُسِبْ ... فَفَاسِدٌ أَوْ لَا لِشَيْءٍ فَلَعِبْ
    507. مِنَ الْبَعِيدِ حَمْلُهُمْ عَلَى ابْتَدِي ... أَمْسِكْ،وَلِصَّ بَيْضَةٍ عَلَى الْحَدِي
    508. وَحَمْلُهُمْسِتِّينَ مِسْكِينًاعَلَى ... مُدًّاوَمَنْ لَيْسَ مُبَيِّتًا فَلَا
    509. عَلَى النُّذُورِ وَالْقَضَا وَأَيُّمَا ... قَدْ نَكَحَتْعَلَى الصِّغَارِ وَالْإِمَا
    510. وَخَبَرَ الْجَنِينِ إِذْ يَلِيهِ ... ذَكَاةُ أُمِّهِ عَلَى التَّشْبِيهِ
    511. وَحَمْلُ مَا فِي آيَةِ الزَّكَاةِ فِي ... (بَرَاءَةٍ) عَلَى بَيَانِ الْمَصْرِفِ
    512. وَحَمْلُ ذِي الْقُرْبَى عَلَى الَّذِي سَلَكْ ... فِي الْفَقْرِ لَا لِلْأَغْنِيَا وَمَنْ مَلَكْ=
    513. ذَا رَحِمٍعَلَى الْأُصُولِ وَالْفُرُوعْ ... فَعِنْدَنَا خُصَّ بِهَذَيْنِ الْوُقُوعْ
    514. وَيَشْفَعَ الْأَذَانَأَنْ يَجْعَلَهُ ... شَفْعًا لِمَا مَنْ قَبْلَهُ حَصَّلَهُ
    المجمل
    515. هُوَ الَّذِي لَمْ تَتَّضِحْ دَلَالَتُهْ ... فَلَيْسَ مِنْهُ إِذْ بَدَتْ إِرَادَتُهْ
    516. آيَةُ سِرْقَةٍ وَمَسْحُ الرَّاسِ ... وَحُرْمَةُ النِّسَا وَرَفْعُ النَّاسِي
    517. وَنَحْوُلَا نِكَاحَ إِلَّا بِوَلِي ... وَقَدْ حُكِي دُخُولُهَا فِي الْمُجْمَلِ
    518. وَإِنَّمَا الْإِجْمَالُ فِي الْأَنْوَارِ ... وَالْقُرْءِ وَالْجِسْمِ وَكَالْمُخْتَار ِ
    519. وَقَوْلِهِ سُبْحَانَهُأَوْ يَعْفُوا... وَالرَّاسِخُونَ مُبْتَدًا أَوْ عَطْفُ
    520. وَنَحْوَ لَا يَمْنَعُ جَارٌ جَارَهُ ... أَنْ يَضَعَالْحَدِيثَ أَيْ إِضْمَارَهُ
    521. وَفِي الْكِتَابِ وَالْحَدِيثِ وَقَعَا ... كَمَا مَضَى وَالظَّاهِرِيُّ مَنَعَا
    522. وَاللَّفْظُ تَارَةً لِمَعْنًى يَرِدُ ... وَتَارَةً لِآخَرَيْنِ يُقْصَدُ
    523. عَلَى الْأَصَحِّ مُجْمَلٌ فَإِنْ يَفِ ... ذَا مِنْهُمَا يُعْمَلْ بِهِ وَيُوقَفِ
    البيان
    524. إِخْرَاجُهُ مِنْ حَيِّزِ الْإِشْكَالِ ... إِلَى تَجَلِّيهِ الْبَيَانُ الْعَالِي
    525. وَإِنَّمَا يَجِبُ أَيْ إِرْفَاقَا ... لِمَنْ أُرِيدَ فَهْمُهُ اتِّفَاقَا
    526. وَجَازَ بِالْفِعْلِ وَبِالظَّنِّ لِمَا ... يَفُوقُهُ عَلَى الْأَصَحِّ فِيهِمَا
    527. إِنْ يَتَّفِقْ قَوْلٌ وَفِعْلٌ فِي الْبَيَانْ ... فَالْحُكْمُ لِلسَّابِقِ وَالتَّأْكِيدُ ثَانْ
    528. وَلَوْ جَهِلْنَا عَيْنَهُ عَلَى الْأَصَحّْ ... أَوْ خَالَفَا فَالْقَوْلُ فِي الْأَقْوَى رَجَحْ
    مسألة
    529. تَأْخِيرُهُ عَنْ وَقْتِ فِعْلٍ لَمْ يَقَعْ ... وَإِنْ نَقُلْ بِأَنْ ذَاكَ مَا امْتَنَعْ
    530. وَوَاقِعٌ لِلْوَقْتِ عِنْدَ الْأَكْثَرِ ... ثَالِثُهَا لَا إِنْ يَكُنْ ذَا ظَاهِرِ
    531. وَقِيلَ لَا يُؤَخَّرُ الْإِجْمَالِي ... فِيهِ وَقَدْ قِيلَ بِعَكْسِ التَّالِي
    532. وَقِيلَ لَا فِي غَيْرِ نَسْخٍ بَلْ نُقِلْ ... جَوَازُهُ فِي النَّسْخِ قَطْعًا لَا يُخِلّْ
    533. وَقِيلَ لَا يَجُوزُ أَنْ يُؤَخَّرَا ... بَعْضٌ وَإِبْدَا الْبَعْضِ إِنْ لَيْسَ عَرَا
    534. ثُمَّ عَلَى الْمَنْعِ أَجِزْ فِيمَا اعْتَلَى ... لِلْمُصْطَفَى تَأْخِيرَ تَبْلِيغٍ إِلَى
    535. حَاجَةِ مَوْجُودٍ وَنَفْيَ عِلْمِهِ ... بِذَاتِ مَا خَصَّصَ أَوْ بِوَسْمِهِ
    النسخ
    536. النَّسْخُ رَفْعٌ أَوْ بَيَانٌ وَالصَّوَابْ ... فِي الْحَدِّ رَفْعُ حُكْمِ شَرْعٍ بِخِطَابْ
    537. لَا نَسْخَ بِالْعَقْلِ وَقَوْلُ الرَّازِي ... بِنَسْخِ غَسْلِ أَقْطَعٍ مَجَازِي
    538. وَلَا بِالِاجْمَاعِ وَلَكِنِ اقْتَضَى ... تَضَمُّنَ النَّاسِخِ ثُمَّ الْمُرْتَضَى
    539. جَوَازُ نَسْخِ بَعْضِ قُرْآنٍ يُحَطّْ ... تِلَاوَةً وَحُكْمًا اوْ فَرْدًا فَقَطْ
    540. وَالْفِعْلِ قَبْلَهُ وَلَوْ لَمْ يُمْكِنِ ... وَبِكِتَابِهِ لَهُ وَالسُّنَنِ
    541. وَعَكْسِهِ وَلَوْ بِآحَادِ الْخَبَرْ ... وَالْحَقُّ لَمْ يَقَعْ بِهِ فِيمَا اشْتَهَرْ
    542. الشَّافِعِي حَيْثُ الْقُرَانُ وَرَدَا ... لِنَسْخِهَا فَمَعْ حَدِيثٍ عَضَدَا
    543. أَوْ وَرَدَتْ لِنَسْخِهِ مَعْهَا خُذِ ... قِرَاءَةً تُبِينُ وَفْقَ ذَا وَذِي
    544. وَبِالْقِيَاسِ الثَّالِثُ الْجَلِيِّ ... وَالرَّابِعُ الْمُدْرِكِ لِلنَّبِيِّ
    545. إِنْ نُصَّتِ الْعِلَّةُ وَالنَّسْخِ لِذَا ... فِي عَهْدِهِ بِالنَّصِّ أَوْ قَيْسٍ إِذَا
    546. يَكُونُ أَجْلَى قِيلَ أَوْ مُسَاوِيَا ... وَالنَّسْخِ بِالْمَفْهُومِ لَوْ مُنَاوِيَا
    547. وَنَسْخِهِ مُخَالِفًا مَعْ أَصْلِهِ ... أَوْ دُونَهُ لَا الْأَصْلِ دُونَ فَصْلِهِ
    548. وَلَا لِفَحْوَى دُونَ أَصْلِهِ وَلَا ... عَكْسٌ كَمَا قَالَ بِهِ جُلَّ الْمَلَا
    549. وَالنَّسْخِ لِلْإِنْشَا وَلَوْ لَفْظَ قَضَا ... أَوْ خَبَرًا وَقَيْدَ تَأْبِيدٍ مَضَى
    550. وَنسْخِ الِاخْبَارِ بِأَنْ يُوجِبَهُ ... بِضِدِّهِ لَا خَبَرٍ كَذَّبَهُ
    551. وَلَوْ عَنَ اتٍ وَإِلَى أَقْوَى بَدَلْ ... وَدُونَهُ وَلَمْ يَقَعْ وَقِيلَ بَلْ
    552. وَالْخُلْفُ مُنْصَبٌّ بِأَبْيَاتِي عَلَى ... حَاوِي حُرُوفِ الْعَطْفِ يَا حَاوِي الْعُلَا
    مسألة
    553. النَّسْخُ عِنْدَ الْمُسْلِمِينَ وَاقِعُ ... وَقَائِلُ التَّخْصِيصِ لَا يُنَازِعُ
    554. وَصَحَّحُوا انْتِفَاءَ حُكْمِ الْفَرْعِ ... بِنَسْخِ أَصْلِهِ وَكُلُّ شَرْعِي
    555. يَقْبَلُهُ وَمَنَعَ الْغَزَالِي ... كُلَّ التَّكَالِيفِ وَذُو اعْتِزَالِ
    556. مَعْرِفَةَ اللَّهِ وَكُلٌّ أَجْمَعَا ... بِأَنَّهُ فِي ذَا وَذِي مَا وَقَعَا
    557. وَقَبْلَ تَبْلِيغِ النَّبِيِّ الْمُرْتَضَى ... مَنْعُ ثُبُوتِهِ بِإِثْمٍ أَوْ قَضَا
    558. وَأَنَّ نَقْصَ النَّصِّ فِي الْعِبَادَهْ ... جُزْءًا وَشَرْطًا وَكَذَا الزِّيَادَهْ
    559. لَيْسَ بِنَسْخٍ وَالْمَثَارُ رَفَعَتْ ... وَارْجِعْ لَهُ مَا فُصِّلَتْ أَوْ فُرِّعَتْ
    خاتمة
    560. النَّاسِخُ الْآخِرُ لَا نِزَاعُ ... وَطُرُقُ الْعِلْمِ بِهِ الْإِجْمَاعُ
    561. أَوْ قَوْلُ خَيْرِ الْخَلْقِ هَذَا بَعْدَ ذَا ... أَوْ نَاسِخٌ أَوْ كُنْتُ أَنْهَى عَنْ كَذَا
    562. أَوْ نَصُّه عَلَى خِلَافِ الْأَوَّلِ ... أَوْ قَوْلُ رَاوٍ سَابِقٍ هَذَا يَلِي
    563. أَوْ قَالَ لِلْمَنْسُوخِ هَذَا النَّاسِخُ ... لَا فِي الْأَصَحِّ قَوْلُهُ ذَا نَاسِخُ
    564. وَالتَّالِ فِي الْإِسْلَامِ وَالرَّسْمِيَّه ْ ... وَوَفْقُهُ الْبَرَاءَةَ الْأَصْلِيَّهْ


    بعض التنبيهات من شرح العلامة الأثيوبي -حفظه الله-:

    507. وفي نسخة: (نصّ بيضة)
    531. في نسخة: (بعكس الثالي) أبدلت لامه ياء، كما في قول الشاعر:
    قَدْ مَرَّ يَوْمَانِ وَهَذَا الثَّالِي....وَأَ نْتَ بِالْهِجْرَانِ لَا تُبَالِي
    539. (يحط): يزال، وفي نسخة: (بِخَطّ)، وفي نسخة: (يُخَطّ)
    ___ (بعض قرآن): يحتمل جره بإضافة (نسخ) إليه، ويحتمل نصبه بـ(نسخ) منونا. اهـ
    540.في المطبوع: (والفعلَ)، قال الشيخ: بالجر والنصب عطفا على(بعض). اهـ
    549. في ط.ابن تيمية: (والنسخُ لإنشا)!
    564. (التال) في المطبوع: (التالي)، هل تصرفي صحيح؟
    س: هل توضع الآيات والأحاديث المنظومة بالمعنى بين هاتين العلامتين: ؟
    وكذلك الكلمة الواحدة ؟
    مثلا: [بيضة]،[ذي القربى]...وهكذا ؟
    أنتظر التصحيح والتوضيح من مشايخي الكرام-جزاهم الله عنا خيرا-

    وضعت المشاركة على عجلة من أمري، أسألكم الدعاء لي بالبركة في الوقت.

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    تصحيح:
    519. وَقَوْلِهِ سُبْحَانَهُأَوْ يَعْفُوا... وَالرَّاسِخُونَ مُبْتَدًا أَوْ عَطْفُ
    519. وَقَوْلِهِ سُبْحَانَهُأَوْ يَعْفُوا... وَالرَّاسِخُونَ مُبْتَدًا أَوْ عَطْفُ


  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتح الباري ،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعدُ :
    فاعلمْ أنَّ الواوَ في الفعل: ( يعفو ) في قولِ الناظم :
    519. وَقَوْلِهِ سُبْحَانَهُأَوْ يَعْفُوا... وَالرَّاسِخُونَ مُبْتَدًا أَوْ عَطْفُ
    إنما هي لامُ الفعلِ ، وليْسَتْ واوَ الجماعةِ ؛ إذ الفعْلُ مُسْنَدٌ إلى : الذِي بيَدِهِ عقْدَةُ النِّكاحِ ؛ وعَليْهِ فمَا كانَ ينبغِي أنْ ترْسمَ بعْدَ الواوِ ألفًا، قد تقولُ : إنَّ هذا خطُ المصحفِ ، وأقولُ : إنَّ الناظمَ قدْ تصرَّفَ في الفعلِ ولم ينصبْه كما في المصحفِ ، وإنما حذف الفتحةَ للضرورةِ ، وجعلَ الواوَ مدًّا ؛ فلمْ تكنْ مُلزمًا بوضعِ الألفِ مراعاةً لرسمِ المصحفِ بعدَ هذا التصرُّفِ ،
    هذا ،
    والله الموفقُ ، والسلام .

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتح الباري ،
    السَّلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعدُ :
    فاعْلمْ ـ يا أخي ـ أنَّهُ بتسْكِينِ نُونِ : ( بأنْ ) في قولِ الناظم :
    529. تَأْخِيرُهُ عَنْ وَقْتِ فِعْلٍ لَمْ يَقَعْ ... وَإِنْ نَقُلْ بِأَنْ ذَاكَ مَا امْتَنَعْ
    ينكسرُ الوزنُ ؛ فشدِّدِ النُّونَ ـ يا أخِي ـ ، يستقِمِ الوَزنُ والمعنى ؛ فإنها أنَّ الناسِخَةُ ، وَما أرى أنَّك فعلْتَ ذلك خَطأً إلا بسببِ العجلَةِ ؛ فلا تتعَجَّلْ ، باركَ اللهُ فِيكَ ، وفي وقْتِكَ ، والسَّلام

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتح الباري ،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعدُ :
    فحذفُكَ للياءِ من كلمةِ :( التالي ) في قوْلِ النَّاظِمِ :
    564. وَالتَّالِ فِي الْإِسْلَامِ وَالرَّسْمِيَّه ْ ... وَوَفْقُهُ الْبَرَاءَةَ الْأَصْلِيَّهْ
    لا شيءَ فيه ، بل هوَ واجبٌ لضرُورةِ الوزْنِ ، وإلا لَوْ مُدَّتِ اللامُ لانْكَسَرَ الوزنُ ، ومثلُ ذلك حذْفُ الياءِ من كلمة : (الثاني ) كثيرًا في النظمِ ،
    وفَّقَكَ اللهُ ، وباركَ فيك ،
    والسلام .

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتحَ الباري ،
    السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاتُه ، وبعدُ :
    فإجابةً عنْ سُؤالِكَ :
    س:هل توضع الآيات والأحاديث المنظومة بالمعنى بين هاتين العلامتين؟
    أقول : إن الذي أعْلَمُه ـ يا أخِي ـ أنَّ أهْلَ الرَّسْمِ اصْطلحُوا عَلَى وَضْعِ كُلِّ نَصٍّ مُقْتبََسٍ بَينَ زوْجَينِ مِنَ الأقْوَاسِ بِشَرْطِ أَنْ يكُونَ النَّصُّ مَنقُولًا بلفْظِه ، وإلى هَذا أَشَرْتِ بقوْلِي في : الطريق المستقيم في نظم علامات الترقيم :
    علامة التنصيص ("")
    50 - وَكُلُّ مَنْقُولٍ مِنَ النُّصُوصِ ... تَلْزَمُهُ عَلامَة ُالتَّنْصِيصِ
    51 - وَتلْكَ زَوْجَانِ مِنَ الأقوَاسِ ... يَكتنِفانِ نَصَّ الاقتِبَاسِ
    52 - بِشَرْطِ أنْ يُرْوَى هُنا بالحَرْفِ ... بلا زِيَادَةٍ ودُون حَذْفِ
    53 - وإِنْ تكُنْ فِي النَّصِّ ذَا تَصَرُّفِ ... أوْ ترْوِهِ مَعْنىً فَتِلْكَ لا تَفِي
    هذا هو الأصلُ ، ولَكِنْ لا أرى هُنا مَانعًا يمنَعُ منْ ذلكَ طالمَا أنَّ الغرَضَ مِنهُ بَيَانُ وتمييزُ مَوْضعِ الشَّاهِدِ أوِ الدَّلِيل ، واللهُ حَسبنُا ، ونعْمَ الوكيل ،
    والسَّلام .

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    اللهم بارك في شيخنا محمود، وزده علما، وارزقه الفردس الأعلى مع رسول
    أسأل الله-يا
    شيخنا وأستاذنا ووالدنا- أن يجزيكم عنا خير الجزاء.

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتح البارى مشاهدة المشاركة
    اللهم بارك في شيخنا محمود، وزده علما، وارزقه الفردس الأعلى مع رسول
    أسأل الله-يا
    شيخنا وأستاذنا ووالدنا- أن يجزيكم عنا خير الجزاء.
    تصحيح: الفردوس
    سؤال آخر شيخنا الكريم:
    514. ويشفعَ الأذان أن يجعله.......
    أنا اخترت النصب ليكون مقتبسا من الحديث بلفظه، فهل هذا صحيح؟

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    الكتاب الثاني في السنة
    565. قَوْلُ النَّبِي وَالْفِعْلُ وَالتَّقْرِيرُ ... سُنَّتُهُ وَهَمُّهُ الْمَذْكُورُ
    566. الْأَنْبِيَاءُ كُلُّهُمْ ذُو عِصْمَةِ ... فَلَمْ يَقَعْ مِنْهُمْ وَلَوْ بِالْغَفْلَةِ
    567. ذَنْبٌ وَلَوْ صَغِيرَةً فِي الْأَظْهَرِ ... فَلَا يُقِرُّ الْمُصْطَفَى مِنْ مُنْكَرِ
    568. وَالصَّمْتُ عَنْ فِعْلٍ وَلَوْ مَا اسْتَبْشَرَا ... وَقِيلَ لَا مِمَّنْ بِالِانْكَارِ اجْتَرَا
    569. وَقِيلَ لَا مِنْ كَافِرٍ وَذِي نِفَاقْ ... وَقِيلَ لَا الْكَافِرِ غَيْرِ ذِي النِّفَاقْ
    570. دَلَّ عَلَى الْجَوَازِ لِلْفَاعِلِ مَعْ ... سِوَاهُ وَالْقَاضِي لِغَيْرِهِ مَنَعْ
    571. قُلْتُ عَلَى الْأَوَّلِ قَدْ دَلَّ عَلَى ... إِبَاحَةٍ لَا نَدْبًا اوْ حَتْمًا جَلَا
    572. وَإِنْ يَكُنْ فِي عَصْرِهِ وَمَا عُلِمْ ... مِنْهُ اطِّلَاعٌ فِيهِ خُلْفٌ مُنْتَظِمْ
    573. وَغَيْرُ حَظْرٍ فِعْلُهُ لِلْعِصْمَةِ ... وَغَيْرُ ذِي كَرَاهَةٍ لِلنُّدْرَةِ
    574. فَإِنْ يَكُنْ عَادِيًّا او يَخْتَصُّ بِهْ ... أَوْ لِبَيَانِ مُجْمَلٍ لَا يَشْتَبِهْ
    575. وَمَا لِعَادِيٍّ وَشَرْعٍ يَرِدُ ... كَالْحَجِّ رَاكِبًا بِهِ تَرَدُّدُ
    576. وَمَا سِوَاهُ إِنْ تَبَدَّتْ صِفَتُهْ ... فَمِثْلُهُ عَلَى الْأَصَحِّ أُمَّـتُهْ
    577. وَعُلِمَتْ بِنَصٍّ اوْ تَسْوِيَـتِهْ ... بِآخَرٍ إِذْ لَا خَفَا فِي جِهَتِهْ
    578. وَبِوُقُوعِهِ بَيَانًا وَامْتِثَالْ ... لِمَا عَلَى الْوُجُوبِ أَوْ سِوَاهُ دَالّْ
    579. وَخُصَّ حَتْمًا وَسْمُهُ كَالنَّذْرِ ... وَكَوْنُهُ لَوْ لَمْ يَجِبْ ذَا حَظْرِ
    580. كَقَرْنِهِ الصَّلَاةَ بِالْأَذَانِ ... وَالثَّانِ مِثْلُ الْحَدِّ وَالْخِتَانِ
    581. وَالنَّدْبَ قَصْدُ الْقُرْبَةِ الْمُجَرَّدُ ... وَكَونُهُ قَضَاءَ نَدْبٍ يُعْهَدُ
    582. أَوْ جُهِلَتْ فَلِلْوُجُوبِ وَخُذِ ... لِلنَّدْبِ وَالتَّخْيِيرِ وَالْوَقْفِ بِذِي
    583. وَفِي سِوَى التَّخْيِيرِ مُطْلَقًا وَفِي ... ذَيْنِ مَتَى مَا قَصْدُ قُرْبَةٍ يَفِي
    584. إِنْ يَتَعَارَضْ قَوْلُهُ وَالْفِعْلُ ... وَمُقْتَضَى الْقَوْلِ لَهُ يَدُلُّ
    585. بِأَنَّ فِيهِ يَجِبُ التَّكْرِيرُ ... وَخَصَّهُ فَالنَّاسِخُ الْأَخِيرُ
    586. إِنْ جُهِلَ التَّارِيخُ فِيهِ خُلْفُ ... ثَالِثُهَا وَهْوَ الْأَصَحُّ الْوَقْفُ
    587. أَوْ خَصَّنَا فَفِيهِ لَا تَعَارُضَا ... ثُمَّ الْأَخِيرُ نَاسِخٌ لِمَا مَضَى
    588. فِي حَقِّنَا حَيْثُ دَلِيلٌ جَا عَلَى ... الِاقْتِدَا وَإِنْ أَخِيرٌ جُهِلَا
    589. ثَالِثُهَا الْأَصَحُّ بِالقَوْلِ العَمَلْ ... وَإِنْ يَكُنْ لَنَا وَلِلْهَادِي شَمَلْ
    590. فَالْآخِرُ النَّاسِخُ إِنْ لَمْ يُعْرَفِ ... صَحِّحْ لَنَا القَوْلَ وَلِلْهَادِي قِفِ
    591. فَإِنْ يَكُنْ شُمُولُهُ لَا نَصَّا ... بَلْ ظَاهِرًا فَالْفِعْلُ مِنْهُ خَصَّا
    الكلام في الأخبار
    592. اللَّفْظُ ذُو التَّرْكِيبِ إِمَّا مُهْمَلُ ... وَلَيْسَ مَوْضُوعًا، وَقَوْمٌ أَبْطَلُوا
    593. وُجُودَهُ أَيْضًا وَمِنْهُمُ الْإِمَامْ ... والتَّاجُ، أَوْ مُسْتَعْمَلٌ وَهْوَ الْكَلَامْ
    594. وَحَدُّهُ قَوْلٌ مُفِيدٌ يُقْصَدُ ... لِذَاتِهِ وَوَضْعُهُ الْمُعْتَمَدُ
    595. حَقِيقَةً أُطْلِقَ فِي النَّفْسَانِي ... ثَالِثُهَا فِيهِ وَفِي اللِّسَانِي
    596. وَهْوَ مَحَلُّ نَظَرِ الْأُصُولِي ... فَإِنْ أَفَادَ طَلَبَ التَّحْصِيلِ
    597. لِلْكَفِّ عَنْ مَاهِيَّةٍ أَوْ فِعْلِ ذِي ... نَهْيٌ وَأَمْرٌ لَوْ مِنَ الْأَدْنَى خُذِ
    598. أَوْ ذِكْرِهَا بِالْوَضْعِ فَاسْتِفْهَامُ ... أَوْ لَيْسَ فِيهِ طَلَبٌ يُرَامُ
    599. وَلَا احْتِمَالُ الصِّدْقِ وَالْكِذْبِ ظَهَرْ ... تَنْبِيهٌ انْشَاءٌ وَإِلَّا فَخَبَرْ
    600. قَوْمٌ أَبَوْا تَعْرِيفَهُ بِرَسْمِ ... كَعَدَمٍ وَضِدِّهِ وَالْعِلْمِ
    601. وَقَدْ يُقَالُ مَا بِهِ قَدْ يَحْصُلُ ... مَدْلُولُهُ فِي خَارِجٍ فَالْأَوَّلُ
    602. وَمَا لَهُ خَارِجُ صِدْقٍ أَوْ كَذِبْ ... فَخَبَرٌ قَبْلَ الْكَلَامِ مُنْتَسِبْ
    603. تَطَابُقُ الْوَاقِعِ صِدْقُ الْخَبَرِ ... وَكِذْبُهُ عَدَمُهُ فِي الْأَشْهَرِ
    604. وَقِيلَ بَلْ تَطَابُقُ اعْتِقَادِهِ ... وَلَوْ خَطًا، وَالْكِذْبُ فِي افْتِقَادِهِ
    605. فَفَاقِدُ اعْتِقَادِهِ لَدَيْهِ ... وَاسِطَةٌ وَقِيلَ لَا عَلَيْهِ
    606. الْجَاحِظُ الصِّدْقُ الَّذِي يُطَابِقُ ... مُعْتَقَدًا وَوَاقِعًا يُوَافِقُ
    607. وَفَاقِدٌ مَعَ اعْتِقَادِهِ الْكَذِبْ ... وَغَيْرُ ذَا لَيْسَ بِصِدْقٍ أَوْ كَذِبْ
    608. وَوَافَقَ الرَّاغِبُ فِي الْقِسْمَيْنِ ... وَوَصَفَ الثَّالِثَ بِالْوَصْفَيْنِ
    609. وَالْحُكْمُ بِالنِّسْبَةِ مَدْلُولُ الْخَبَرْ ... دُونَ ثُبُوتِهَا عَلَى الْقَوْلِ الْأَبَرّْ
    610. وَمَوْرِدُ الصِّدْقِ بِهِ وَالْكَذِبِ ... هُوَ الَّذِي ضُمِّنَهُ مِنْ نِسَبِ
    611. لَا غَيْرُهَا كَقَائِمٍ فِي الْجُمْلَةِ ... زَيْدُ بْنُ عَمْرٍو قَامَ لَا الْبُنُوَّةِ
    612. مِنْ ثَمَّ قَالَ مَالِكٌ مَنْ شَهِدَا ... فِي ذَا بِتَوْكِيلٍ فَعَنْهُ مَا عَدَا
    613. إِلَى انْتِسَابٍ وَإِمَامُنَا ذَهَبْ ... وَكَالَةً أَصْلًا وَضِمْنًا بِالنَّسَبْ
    مسألة
    614. بِالْكِذْبِ قَطْعًا خَبَرٌ قَدْ يَتَّسِمْ ... كَمَا خِلَافُهُ ضَرُورَةً عُلِمْ
    615. أَوْ بِدَلِيلٍ كَادِّعَا الرِّسَالَهْ ... بَعْدَ النَّبِي أَوْ قَبْلَهُ وَمَا لَهْ
    616. مُعْجِزَةٌ أَوْ صَادِقٌ يُصَدِّقُ ... وَغَيْرَ مَوْجُودٍ حَدِيثٌ يُطْلَقُ
    617. بَعْدَ شَدِيدِ الْفَحْصِ عِنْدَ أَهْلِهِ ... وَمَا الدَّوَاعِي انْبَعَثَتْ لِنَقْلِهِ
    618. فَجَاءَ آحَادًا وَفِي الثَّلَاثَةِ ... خُلْفٌ وَبَعْضُ السُّنةِ الْمَرْوِيَّةِ
    619. وَكُلُّ مَا أَوْهَمَ بَاطِلًا وَلَا ... يَقْبَلُ تَأْوِيلًا فَكِذْبُهُ جَلَا
    620. أَوْ مِنْهُ مَا يُزِيلُ وَهْمَهُ سَقَطْ ... وَسَبَبُ الْوَضْعِ افْتِرَاءٌ أَوْ غَلَطْ
    621. وَمِنْهُ مَا بِالصِّدْقِ قَطْعًا يُوسَمُ ... كَخَبَرِ الصَّادِقِ أَوْ مَا يُعْلَمُ
    622. ضَرُورَةً قَطْعًا أَوِ اسْتِدْلَالَا ... عَلَى قِيَاسِ مَا مَضَى إِبْطَالَا
    623. وَبَعْضِ مَنْسُوبٍ إِلَى مُحَمَّدِ ... وَذِي تَوَاتُرٍ بِذِكْرِ عَدَدِ
    624. يَمْتَنِعُ اتِّفَاقُهُمْ عَلَى الْكَذِبْ ... عَنْ مُدْرَكٍ بِالْحِسِّ لَوْ مَعْنًى نُسِبْ
    625. ثُمَّ حُصُولُ الْعِلْمِ آيَةُ اجْتِمَاعْ ... شُرُوطِهِ وَمَا كَفَى فِيهِ رُبَاعْ
    626. عَلَى الأَصَحِّ وَسِوَاهَا صَالِحُ ... مِنْ غَيْرِ ضَبْطٍ وَلِوَقْفٍ جَانِحُ
    627. فِي الْخَمْسِ قَاضِيهِمْ، وَلِلْإِصْطَخْر ِي ... -وَهْوَ اخْتِياري- حدُّهُ مِنْ عَشْرِ
    628. وَالْقَوْلُ بِاثْنَيْ عَشْرَ أَوْ عِشْرِينَا ... يُحْكَى وَأَرْبَعِينَ أَوْ سَبْعِينَا
    629. أَوْ بِضْعَ عَشْرٍ وَثلَاثَمِائَةِ ...دُونَ اشْتِرَاطِ فَقْدِ جَمْعِ بَلْدَةِ
    630. أَوْ فَقْدِ كُفْرٍ فِي الْأَصَحِّ فِيهِمَا ... وَالْعِلْمُ فِيهِ لِلضَّرُورَةِ انْتَمَى
    631. وَابْنُ الْجُوَيْنِي قَالَ وَالْكَعْبِيُّ ... بَلْ نَظَرِيٌّ لَكِنِ الْمَعْنِيُّ
    632. عِنْدَ إِمَامِ الْحَرَمَيْنِ الْوَقْفُ لَهْ ... حَقًّا عَلَى مُقَدِّمَاتٍ حَاصِلَهْ
    633. لَا الِاحْتِيَاجِ بَعْدَهُ لِلنَّظَرِ ... وَالْآمِدِيُّ الوَقْفُ لِلتَّحَيُّرِ
    634. إِنْ عَنْ عِيَانٍ أَخْبَرُوا وَإِلَّا ... فَمَا شَرَطْنَاهُ يَعُمُّ الْكُلَّا
    635. ثُمَّ الْأَصَحُّ أَنَّ عِلْمَهُ ائْتَلَفْ ... لِعُظْمِ جَمْعٍ وَالْقَرَائِنِ اخْتَلَفْ
    636. وَأَنَّ الِاجْمَاعَ عَلَى وَفْقِ خَبَرْ ... لَيْسَ يُفِيدُ صِدْقَهُ لَوْ مَا ظَهَرْ
    637. وَهَكَذَا بَقَاءُ نَقْلِ خَبَرِ ... حَيْثُ دَوَاعِي الرَّدِ ذُو تَوَفُّرِ
    638. وَلَا افْتِرَاقُ الْعُلَمَاءِ الْكُمَّلِ ... مَا بَيْنَ مُحْتَجٍّ وَذِي تَأَوُّلِ
    639. وَأَنَّهُ إِنْ أَجْمَعُوا عَلَى الْقَبُولْ ... يَدُلُّ قَطْعًا لَا إِلَى ظَنٍّ يَؤُولْ
    640. وَهَكَذَا الْمُخْبِرُ فِي جَمْعٍ وَلَمْ ... يُكَذِّبُوا وَلَيْسَ فِيهِمْ مُتَّهَمْ
    641. أَوْ مُخْبِرٌ بِمَسْمَعٍ مِنَ النَّبِي ... وَلَيْسَ لِلتَّقْرِيرِ أَوْ لِلْكَذِبِ
    642. مِنْ حَامِلٍ ثَالِثُهَا فِي الدُّنْيَوِي ... يَدُلُّ لَا الدِّينِيِّ وَالْعَكْسُ رُوِي
    643. وَمِنْهُ مَا يُظَنُّ صِدْقُهُ البَهِي ... كَخَبَرِ الْآحَادِ مَا لَمْ يَنْتَهِ
    644. إِلَى تَوَاتُرٍ وَمِنْهُ الْمُسْتَفِيضْ ... مَا شَاعَ عَنْ أَصْلٍ وَلَيْسَ ذَا نَقِيضْ
    645. مَشْهُورِنَا بَلْ رِدْفُهُ وَالدَّانِي ... أَقَلُّهُ ثَلَاثَةٌ لَا اثْنَانِ
    646. وَخَبَرُ الْوَاحِدِ لَا يُفِيدُ ... عِلْمًا بِلَا قَرِينَةٍ تَشِيدُ
    647. وَالْأَكْثَرُون َ مُطْلَقًا لَمْ يُفِدِ ... وَمُطْلَقًا يُفِيدُ عِنْدَ أَحْمَدِ
    648. وَالْمُسْتَفِيض َ قَدْ رَأَى ابنُ فُورَكِ ... يُفِيدُ عِلْمًا نَظَرِيَّ الْمَسْلَكِ
    649. وَفِي الْفَتَاوَى وَالشَّهَادَةِ الْعَمَلْ ... حَتْمٌ بِهِ قَطْعًا بِإِجْمَاعِ النِّحَلْ
    650. وَهَكَذَا سَائِرُ أَمْرِ الدِّينِ ... بِالسَّمْعِ لَا الْعَقْلِ وَقِيلَ ذَيْنِ
    651. وَنَجْلُ دَاوُدَ وَجُوبَهُ نَفَى ... وَالْبَعْضُ فِيمَا فِعْلُ جُلٍّ خَالَفَا
    652. وَالْمَالِكِيُّ فِعْلُ أَهْلِ يَثْرِبِ ... وَآخَرُونَ فِي ابْتِدَاءِ النُّصُبِ
    653. وَالْحَنَفِي فِيمَا تَعَمُّ الْبَلْوَى ... أَوْ خَالَفَ الرَّاوِيهِ بَعْدُ يُرْوَى
    654. أَوْ عَارَضَ الْقِيَاسَ وَالثَّالِثُ إِنْ ... تَعْلِيلُهُ بِرَاجِحٍ نَصًّا زُكِنْ
    655. وَوُجِدَتْ فِي الْفَرْعِ قَطْعًا يُعْتَبَرْ ... أَوْ ظُنَّ فَالْوَقْفُ وَإِلَّا فَالْخَبَرْ
    656. وَمَنَعَ الْكَرْخِيُّ فِي الْحَدِّ وَقَالْ ... بِاثْنَيْنِ أَوْ يُعْضَدُ بَعْضُ ذِي اعْتِزَالْ
    657. وَبَعْضُهُمْ بِأَرْبَعٍ لَدَى الزِّنَا ... وَقِيلَ بَلْ لِغَيْرِهِ وَوُهِّنَا

    مسألة
    658. الْمُرْتَضَى كَمَا رَأَى السَّمْعَانِي ... وَصَاحِبُ الْحَاوِي مَعَ الرُّويَانِي
    659. -وَخَالَفَ الْأَكْثَرُ- أَنَّ الْأَصْلَا ... إِنْ كَذَّبَ الْفَرْعَ وَرَدَّ النَّقْلَا
    660. لَا يَسْقُطُ الَّذِي رَوَى وَمِنْ هُنَا ... لَوْ شَهِدَا شَهَادَةً لَمْ يَهُنَا
    661. أَوْ شَكَّ أَوْ ظَنَّ وَفَرْعُهُ يَقُولْ ... جَزْمًا وَلَا جَرْحَ فَأَوْلَى بِالْقَبُولْ
    662. وَوَافَقَ الْأَكْثَرُ ثُمَّ الْأُولَى ... إِنْ عَادَ لِلْإِقْرَارِ خُذْ قَبُولَا
    663. وَاقْبَلْ مَزِيدَ الْعَدْلِ إِنْ لَمْ يُعْلَمِ ... لِلْمَجْلِسِ اتَّحَادٌ اوْ عِلْمٌ نُمِي
    664. فَالثَّالِثُ الْوَقْفُ وَقِيلَ إِنْ بَدَا ... سِوَاهُ لَا يَغْفُلُ عُرْفًا ارْدُدَا
    665. وَالْأَشْبَهُ الْمَنْعُ هُنَا وَإِنْ عَلَى ... نَقْلٍ تَوَفَّرَتْ دَوَاعٍ لِلْمَلَا
    666. فَإِنْ يَكُ السَّاكِتُ عَنْهَا حَافِظَا ... تَعَارَضَا كَأَنْ نَفَاهَا لَافِظَا
    667. وَإِنْ تَكُنْ مِنْ وَاحِدٍ كَمَا مَضَى ... أَوْ غَيَّرَتْ إِعْرَابَهُ تَعَارَضَا
    668. أَوْ وَاحِدٌ عَنْ وَاحِدٍ قَدِ انْفَرَدْ ... يُقْبَلْ وَفِي الثَّلَاثِ خُلْفٌ لَا يُرَدْ
    669. وَكَالْمَزِيدِ أَرْسَلُوا وَأَسْنَدَا ... أَوْ وَقَفُوا وَهْوَ إِلَى الرَّفْعِ غَدَا
    670. وَجَائِرٌ حَذْفُكَ بَعْضَ الْخَبَرِ ... إِنْ لَمْ يُخِلَّ الْبَاقِي عِنْدَ الْأَكْثَرِ
    671. ثُمَّ الصَّحَابِيُّ إِذَا مَا حَمَلَا ... قِيلَ أَوِ التَّابِعُ مَرْوِيًا عَلَى
    672. أَحَدِ مَحْمَلَيْهِ ذِي التَّنَافِي ... نَتْبَعُهُ فِيهِ عَلَى خِلَافِ
    673. أَوْ لَا تَنَافِي فَهْوَ كَالْمُشْتَرَكِ ... فِي حَمْلِهِ لِمَعْنَيَيْهِ فَاسْلُكِ
    674. وَحَمْلُهُ عَلَى خِلَافِ الظَّاهِرِ ... يَتْبَعُهُ قَوْمٌ مِنَ الْأَكَابِرِ
    675. وَالْحَقُّ لَا وَقِيلَ إِنْ يُحْمَلْ عَلَيْهْ ... لِعِلْمِهِ بِقَصْدِ هَادِينَا إِلَيْهْ
    بعض التنبيهات:
    579. وفي نسخة: (رسمه)
    580. في ط.ابن تيمية: (والْخَتَان)!
    591.
    في ط.ابن تيمية: (خُصَّا)، لكن قال الشيخ-حفظه الله- في ط.ابن الجوزي: بالبناء للفاعل. اهـ
    628. في ط.ابن تيمية: (عشَر)!
    630.
    في ط.ابن تيمية: (الأصَّح)!
    633.
    في ط.ابن تيمية: (لا الاحتياجِ)، لكن قال الشيخ-حفظه الله- في ط.ابن الجوزي: بالرفع عطفا على (الوقف).اهـ
    636.
    في المطبوع: (بِقَيْدِ صدقِهِ)!، فما رأي مشايخنا ؟!
    670. في المطبوع: (حذفَك)!
    675. في ط.ابن تيمية: (بقصدها دينا إليه) لكن قال الشيخ-حفظه الله-: كان في نسخة الطبعة الأولى قد وقع ما لفظه: (ب
    قصدها دينا إليه) بإضافة (قصد) إلى (ها)، و(دينا) منفصل عنهما، فشرحته بناء عليه مع ركاكة حله، ولكن مَنَّ الله عليَّ فوجدتُ نسخةً على الصواب الذي حققتُه آنفا، والحمد لله أولا وآخرا، والله تعالى أعلم بالصواب، وإليه المرجع والمآب. اهـ

    أنتظر التصحيحَ والتوضيحَ من مشايخِنا -جزاهم الله عنا خيرا-




  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتح الباري ،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
    فأولا معذرة إن تأخَّرتُ في الرَّدِّ ؛ فاتصالي بالشبكةِ مُتَقطِّعٌ ، وإِنْ تحقَّقَ فضعيفٌ جدًّا هذه الأيامَ ، هذا أولًا ،
    وأما بالنسبةِ لاختيارِك نصبَ الفعل :( يشفع ) في قولِ السيوطي :
    514. وَيَشْفَعَ الْأَذَانَأَنْ يَجْعَلَهُ ... شَفْعًا لِمَا مَنْ قَبْلَهُ حَصَّلَهُ
    ؛ لتحْكِيَ بالنصبِ لفظَ ما جاءَ في الحديثِ : أُمِر بلالٌ أنْ يشفعَ الأذانَ ويوترَ الإقامةَ ، فهذا لاشيءَ فيه شريطةَ أنْ يُوضعَ المقتبسُ بين قوسين ؛ للإشارة إلى أنه مقتبسٌ كما فعلتَ ـ حفظك الله ـ ، وما عليك لو أتى قارئٌ لم يقفْ على الحديثِ ، وَأخذَ يبحثُ عن الناصبِ في النظمِ ، لكنْ كانَ الواجبُ عليك أنْ تُخْرِجَ الوَاوَ خارج القوسين ؛ إذ ليستْ منْ قولِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ، فيكتبَ البيتُ هكذا :
    514. وَ يَشْفَعَ الْأَذَانَأَنْ يَجْعَلَهُ ... شَفْعًا لِمَا مَنْ قَبْلَهُ حَصَّلَهُ
    هذا وأدعو اللهَ لكَ بالتوفيق والسدادِ ، وأنْ يجعلَني وإيَّاكَ مِمَّنْ قالَ فيهمْ ربُّ العزة ـ جلَّ في علاه ـ : ( إخوانًا عَلَى سررٍ متقابلين ) ، والسلام

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    جزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتح الباري ،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
    فما أظنُّ أنْ قولَه : ( بقيد صدْقِه ) في المطبوعِ منْ قولِ السيوطي :
    636 وَأَنَّ الِاجْمَاعَ عَلَى وَفْقِ خَبَرْ ... لَيْسَ بقيدِ صِدْقِهِ لَوْ مَا ظَهَرْ
    ـ ما أظن ذلك ـ إلا تصحيفا ل ( يفيدُ صدْقَهَ ) أو( مفيدَ صِدْقِهِ ) ، والأوَّلُ الذي اخترتَه أنتَ أولى ؛ وعليه فلا يسعُني إلا أنْ أقولَ : أحسنتَ باركَ اللهُ فيك ؛ فقدِ انجلى بمَا اخترتَ المعنى ، معَ عدمِ الإخلالِ بالوزنِ ، واللهُ الموفقُ ، والسلام .

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم، يعلم الله كم أحبكم في الله، وأسأل الله أن ييسر لكم الأمور لنستفيد من علمكم.

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتح الباري ،
    السلامُ عليكم ورحمةُ الله وبركاتُه ، وبعدُ :
    فأمَّا عنْ رفعِك لكلمةِ : ( حذفك ) في قولِ السيوطي :
    670. وَجَائِرٌ حَذْفُكَ بَعْضَ الْخَبَرِ ... إِنْ لَمْ يُخِلَّ الْبَاقِي عِنْدَ الْأَكْثَرِ
    فهُو الصَّحيحُ ـ لا شكَّ ـ باعتبارِه مُبتدأً مُؤَخَّرًا ، والخبرُ جائزٌ ، أو باعتبارِه فاعلًا سدَّ مَسدَّ الخبرِ ، والمبتدأُ جائزٌ على مذْهبِ أهْلِ الكوفةِ الذين يجيزُونَ عدمَ اعتمادِ المبتدأِ الذي لهُ مرفوعٌ سدَّ مسدَّ الخبرِ على نفيٍ أو استفهامٍ ،
    لكِنِ الخطأُ الذي وقعْتَ فيه أنك رسمْتَ كلمةَ : ( جائز ) بالرَّاءِ ، وليستْ بالزَّايِ فتنبَّهْ ، واللهُ الموفقُ ، والسلام .
    أخوك :أبو سارة محمود محمد محمود مرسي

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: الكوكب الساطع..ضبط وتصحيح وزيادات

    أخي في الله فتح الباري ،
    السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعدُ :
    فقدْ أحْسنتَ ـ حفظك اللهُ ـ إذ لمْ تتابعِ الإثيوبيُّ في رفعِ كلِمةِ الاحتياجِ في قوْلِ السيوطي :
    632. عِنْدَ إِمَامِ الْحَرَمَيْنِ الْوَقْفُ لَهْ ... حَقًّا عَلَى مُقَدِّمَاتٍ حَاصِلَهْ
    633. لَا الِاحْتِيَاجِ بَعْدَهُ لِلنَّظَرِ ... وَالْآمِدِيُّ الوَقْفُ لِلتَّحَيُّرِ
    ذلكَ لأنَّ الكلمةَ ـ كما هُو واضحٌ منَ المعنى ـ معطوفةٌ على مُقدِّماتٍ ، وليستْ معطوفةً على الوقفِ ، فإنَّ المعنى : أنَّ إمامَ الحرمين يرَى أنَّ العلمَ الذي يفيدُه التَّواتُرُ مُتوقِّفٌ على مُقدِّماتٍ حَاصِلةٍ عندَ السامعِ لا على الاحتياجِ إلى نظرٍ عقبَ سماعِه ،
    فجزاك الله خيرًاـ يا أخي ـ ؛ إذْ لم تتابعْه فيما ذهبَ إليه مِنْ غيرِ أنْ يكونَ لهُ حجةٌ ، هذا ، واللهُ الموفقُ ، والسلام ،

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •