خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 35

الموضوع: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,645

    افتراضي خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟


    موضوع منقول
    حضرت كمن حضر بعض الدورات عن البرمجة اللغوية العصبية التي أصبحت منتشرة في مجتمعنا اليوم بموضوعات مختلفة وتحت عناويين متنوعة وإني بمقالي هذا لا أهاجم هذا العلم المسمى البرمجة اللغوية العصبية ولا أقف ضد أصحابه فلكل منا يوم القيامة بين يدي ربه شأن يغنيه، ولكني وكل مسلم ينبغي أن نقف في وجه كل علم كائنا ماكان إن تطاول بعنقه على كتاب الله وهدي رسوله صلى الله عليه وسلم برأي يخالف قولهما .


    في إحدى الدورات قال لنا المدرب : من أراد الخشوع في صلاته فلينظر ببصره إلى الجهة ... ( وحددها ) وسيزداد خشوعا. وبدأ يبرر ويشرح عمل فصي الدماغ وكيف أن هذا التدريب يوصلك إلى درجات عالية من الخشوع !!

    فاعترضت وقلت : ولكن الثابت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه كان يتجه ببصره موضع سجوده وهو القائل عن نفسه فداه أبي وأمي :" أما والله إني لأخشاكم لله و أتقاكم له " وقال أيضا :" صلوا كما رأيتموني أصلي" وقال :" من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد " .


    فأراد المحاضر المبرمج أن يوضح لي الأمر ويثبت صحة ما يقول وليته لم يوضح فقال : جربي بنفسك وسترين النتائج !

    واستمر النقاش بيننا ومدربنا يؤكد صحة ما يقول مستدلا بما جاء في علم البرمجة اللغوية العصبية وفلسفات الطاقة الكونية.


    تمنيت لو قلت له : غفر الله لك يا أخي ، إن رجلا أكل بشماله فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : كل بيمينك . فقال : لا أستطيع فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : لا استطعت . فما رفع الرجل يده ، وأنا أقول لك كان نظر النبي صلى الله عليه وسلم موضع سجوده فتستدل بالتجربة .
    أخشى والله إن رددت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لقولك ألا يرتد إلي بصري.


    أجزم أنه قال ما قال بجهل وربما حسن نية ، ولكن كم من كلمة أوردت صاحبها المهالك وضلت وأضلت .


    أن تصل قناعات مسلم بهذا الأمر إلى هذا الحد فنسأل الله له الهداية وأمره إلى الله ، ولكن أن يتصدر لتعليم الناس هذه القناعات فلا والله ما يرضى مسلم واحد أن يرد حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا الهراء .


    وفي دورة أخرى حضر معي ابني، تحدث المدرب عن العقل الواعي والعقل اللاواعي وكيف أن العقل اللاواعي يحذف النهي وينفذ ما بعده... وشرح وأفاض ، واقتنع ولدي وكثير من الحاضرين بهذا الكلام ؛ فحاورت المحاضر ولكنه أصر على قوله واستدل بأنه استقصى كل آيات النهي في القرآن ولكنه لم يتمكن بعد من إجراء هذا الاستقصاء على أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم. ودخلت معه في حوار طويل مفاده:


    إن أول ما يتعلمه المسلم من الدين بالضرورة معنى الإسلام وهو الاستسلام والانقياد لله فيما أمر واجتناب مانهى ، ولن تهدم هذه القناعات الواهية هذا الأساس الجليل ، فلن يكون هناك استسلام ولا انقياد مادام لكل منا عقل لاواعي يقرر ويحذف دون أن نعرف !
    من يقبل أن تربى أجيالنا على هذا الخواء !
    ليقبل عقلك اللاواعي أو لا يقبل .. أنت كلك من أنت حتى ترفض ؟! أو يسع المسلم أن يقول غير سمعنا وأطعنا بلا استقصاء ولا تفكير ولا تردد ولعل الله أن يقبل منه قوله وعمله !


    ضدان يا أمتي لا يجتمعان :
    منهج جيل رباه النبي صلى الله عليه وسلم على قوله تعالى ﴿ ويؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة ﴾ ، وتربى على أن إذا سمعت قول الله تعالى: ﴿ يا أيها المؤمنون﴾ فارعه سمعك فإنما هو خير يأمرك به أو شر ينهاك عنه .


    جيل رباهم النبي صلى الله عليه وسلم على الانقياد الحق فكانوا كما قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: لم أكن أدع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم لقول أحد من الناس
    .وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًاِ



    وسار سلفنا الصالح على سيرهم فكان الأوزاعي يقول : اصبر نفسك على السنة وقف حيث وقف القوم وقل بما قالوا وكف عما كفوا عنه ، واسلك سبيل سلفك الصالح فإنه يسعك ما وسعهم .
    ومنهج يراد أن تربي عليه أجيالنا اليوم معتمده عقول لا واعية تحذف النهي أو تستقصي لتبحث عن سبب وإيضاح بعده !! أخشى أن تجيب الملائكة على عقولنا اللاواعية بقولها : لا وعيت ولا دريت .


    لم نقرأ يوماً أن أحدا من الصحابة استقصى آية أو حديثا ليعرف سبب النهي فيها حتى يقبلها عقله اللاواعي فينتهي حيث نهي ! لقد كان عبقري هذه الأمة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقّافا إذا قرأ الآية لم يتجاوزها .


    ويدرب اليوم دعاة الإصلاح بمهارات البرمجة اللغوية عقولنا اللاواعية لتبحث عن سبب النهي في كل أمر وإلا فإن النهي سيحذف !!.
    ألا فليفهم إخواننا من أصحاب البرمجة اللغوية أنني لا أهاجم أحدا ولا أرفض علم مستحدثا ولا أظن إلا الخير في كل مسلم وما مقولتي هذه إلا لتوحيد الصف على كلمة سواء ، لكن فلنحذر من أن نفسد على الناس أمر دينهم من حيث نريد أن نصلح قال تعالى : ﴿ فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم ﴾
    وهذه متدربة اخرى تقول عن تجربتها
    .بل وجميع المتدربات الراغبات في السؤال أو التعقيب يسألن ويعقبن إلا واحدة هي أنا ، لماذا ؟ لأني كما سبق أخالف أهوائهم ، أقف أمام إعجاب واندهاش الحاضرين باختراعهم وعلمهم ؟! لأنهم لا يملكون الرد على ما أضعه أمامهم من نقد يُظهر ضحالة برمجتهم وسخفها ومخالفتها لمراد الله ورسوله ، ولما تعلمناه من أمور دينا من قواعد وقوانين في التعامل مع النفس والآخرين!! وسنن الله في خلقه ؟!! وخذ مثلاً أنهم لا يجعلون للمعاصي أدنى تأثير في حياة المرء !! فلو أن أحدنا أمر الله بعقوبة تحل عليه لذنب ارتكبه ، فإن البرمجيين يجزمون لك بقدرتك على تخطي هذه العقوبة إما بـ( خط الزمن – أو نموذج ميلتون – أو ... ) غيرها من الشعوذات وصكوك الغفران !! وينسون { أو لمّا أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم : أنّى هذا ؟ قل هو من عند أنفسكم } وقوله صلى الله عليه وسلم : ( إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه } ، ويزعمون قدرتهم على التسوية بين الناس في قدرتهم على استجلاب السعادة والنجاح ، وأن الأمر يخضع لسعي المرء فقط – أي لتطبيقه نظريات البرمجة – وينسون قوله تعالى : { أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ؟ ساء ما يحكمون } ، ومن أين يستمدون طاقاتهم وقوتهم في مواجهة الصعاب ؟! من العقل والنفس فيعليان من شأنهما فبدلاً من ترديد ( يا حي يا قيوم ) يرددون ( أنا قوي .. أنا ناجح ) !! ، ويوجبون عليك إحسان الظن حتى بالشيطان في قاعدتهم التي يطلق عليها البعض استتاراً ( فرضية ) وهي كالدستور لديهم ( وراء كل سلوك نية إيجابية ) !! ويقضون على الولاء والبراء وكأنه لا تصنيف أنزله الله للناس ( مؤمن وكافر ومنافق ) حين يدرسونك قاعدتهم ( احترام وتقبل الآخرين كما هم ) !! وينفون تفضيل الله لبعض الناس على بعض وحكمته وقضاءه وقدره وتصريفه في عباده بقاعدتهم ( إذا كان أي إنسان قادراً على فعل أي شيء فمن الممكن لأي إنسان آخر أن يتعلمه ويفعله ) ولا يعقبونها بـ( إذا شاء الله ) ولا يجرؤون على تغيير هذه المنكرات ولو في دوراتهم ، باختصار ، هم لا يجعلون لله أي تأثير في عباده تماماً مثل كهنتهم الكفرة الذين أخذوا عنهم ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .. فأي استسلام وانهزامية وتبعية هذه !! وغير هذا كثير مما لا يطول تفنيده وقد وضحته الدكتورة فوز كردي ونجاح الظهار والأستاذ / أحمد بن ناصر الزهراني وفقهم الله
    .قلت ومن خرافات بعض المبرمجين
    قولهم اتخذ القرار لتسير على النار لمن يتدرب عنده وكانه امانبي كالخليل عليه السلام
    اوولي صالح اكرمه الله بذلك
    واين الاعتمادعلى القوة الذاتية
    من اية(( ويوم حنين اذاعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكم شيئا ))



    التوقيع
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    25

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    ولكن بعض فضلاء طلاب العلم ذكروا أن فيه محاسن كثيرة توافق الشريعة, وردوا على مافيه من الباطل, ومنهم فضيلة الشيخ الداعية المعروف "عوض بن محمد القرني"

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    70

    Exclamation رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    أنا من الناس الذين دخلوا هذه الدورات و استمع عنها الكثير و الكثير ...

    و أود أن أقول .. أن عنونتك للموضوع بالعنوان
    خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟
    لم يكن موفقـًا ..
    فالأصح أن تنسبي الخطر لنفس الشخص و ليس لهذا المجال نفسه ..
    في إحدى الدورات قال لنا المدرب : من أراد الخشوع في صلاته فلينظر ببصره إلى الجهة ... ( وحددها ) وسيزداد خشوعا. وبدأ يبرر ويشرح عمل فصي الدماغ وكيف أن هذا التدريب يوصلك إلى درجات عالية من الخشوع !!
    يبدو أن الفراغ العقلي خيم على صاحبنا هذا .. فلا يصح لنا أن ننسب الخلل العقدي في البرمجة ..

    فهو علم كسائر العلوم نسيتطيع أن نأخذ الصحيح ونرمي بغيره .. و لسنا مـُلزمين بأخذ كل ما فيه ..

    أعرف أناسـًا يدعون أنهم مسلمين .. و يقولون كلامـًا قذرا عن الإسلام و يسبون بعض الأحكام المنزلة .. فهل يصح أن نقول أن الخطأ في الإسلام ؟؟
    الخطأ من نفس الشخص ..

    علينا أن نفرق بين العلم و الناس .. كون أن الناس يقولون شيء باسم العلم فهذا لا يعني بالضرورة انه صحيح فقد يكون ما قد قاله نتاج جهله في جزئية معينة ..


    في حفظ الرحمن
    احمـل عصـًا غليظـة و تحـدث بلـطف


    إن قطرات المطر ... تصنع ثقبا في الحجر لا بالعنف .. بل بالتكرار

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,645

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    اخي الكريم وان قال به اخونا الشيخ عوض القرني فقد خالفه مشايخ اخرون كثيرون
    واليك ما قالوابارك الله فيك
    فتاوى العلماء في التحذير من البرمجة اللغوية العصبية
    نقلا عن : موقع الفكر العقدي الوافد ومنهجية التعامل معه
    بإشراف د.فوز كردي]
    قال فضيلة الشيخ د.سفر الحوالي، أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة أم القرى -سابقاً- والداعية المعروف:
    "يجب علينا جميعا أن نعلم أن الأمر إذا تعلق بجناب التوحيد وبقضية لا إله إلا الله وبتحقيق العبودية لله تبارك وتعالى فإننا لابد أن نجتنب الشبهات ولا نكتفي فقط بدائرة الحرام وهذه البرمجة العصبية وما يسمى بعلوم الطاقة تقوم على اعتقادات وعلى قضايا غيبية باطنية مثل الطاقة الكونية والشَكَرات والطاقة الأنثوية والذكرية، والإيمان بالأثير وقضايا كثيرة جداً، وقد روّج لها مع الأسف كثير من الناس مع أنه لا ينبغي بحال عمل دعاية لها ". وقال: " أعجب كيف بعد كل هذه الحجج يتشبث المدربون بتدريبات أقل ما يقال عنها أنها تافهة، فكيف وهي ذات جذور فلسفية عقدية ثيوصوفية خطيرة ؟! أنتم على ثغرة وأرجو أن أجد وقتاً للمساهمة ببيان خطرها للناس فليس وراء عدم كتابتي في هذا الموضوع إلا الانشغال الشديد".

    * فضيلة الشيخ عبدالرحمن المحمود
    أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة الإمام محمد بن سعود
    "أمرها بدأ يتكشّف.... نعم انقلوا عني يجب إيقاف هذه الدورات، وأنا أحيي القائمين على تحذير الناس منها وفقهم الله ".

    * فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد
    يقول: "أي راحة هذه التي يريد بعض أتباع الـ NLP وغيرها أن يدخلوا المسلمين في متاهاتها؟؟؟!!! استرخي.. احلم.. وتخيل..! ثم إذا أوقظت للعمل ثاني يوم، وإذا واجهت الواقع راحت الأحلام والخيالات!! أتضحك على نفسك؟!! ما هذا الهراء الذي يقولونه.... فعلاً إنها مأساة عقل..".

    * د.يوسف القرضاوي
    "البرمجة اللغوية العصبية تغسل دماغ المسلم وتلقنه أفكارًا في اللاواعي ثم في عقله الواعي من بعد ذلك، ‏ مفاد هذه الأفكار أن هذا الوجود وجود واحد‏، ليس هناك رب ومربوب‏، وخالق ومخلوق‏، هناك وحدة وجود‏. إنها الأفكار القديمة التي قال بها دعاة وحدة الوجود‏، يقول بها هؤلاء عن طريق هذه البرمجة التي تقوم علي الإيحاء والتكرار، وغرس الأفكار في النفوس‏. إن برامجهم التي يعلمون بها الناس تقف وراءها أهداف خبيثة‏، ومقاصد بعيدة، وكل هذه ألوان من الغزو ويقصدون بها غزو العقل المسلم، وهو ما ينبغي أن نحرص على أن يظل بعيدا عن هذا الغزو‏".

    * د.وهبة الزحيلي
    هل علوم الميتافيزيقيا حرام؟ هل علوم ما وراء الطبيعة والخوارق حلال أو حرام؟ وهل التلبثة (التواصل عن بعد)، قراءة الأفكارtelepathic، الخروج الأثيري عن الجسدout of body experience، تحريك الأشياء بالنظر، النظر المغناطيسي، اليوجا‏، ‏ والتنويم الإيحائي، التاي شي، الريكي، التشي كونغ، المايكروبيوتك، الشكرات، الطاقة الكونية، مسارات الطاقة، الين واليانغ.. لأني وجدت موقع يحرمها: موقع ‏(‏الأستاذة فوز كردي-السعودية‏‏)؟

    فأجاب د.وهبة " هذه وسائل وهمية وإن ترتب عليها أحياناً بعض النتائج الصحيحة‏، ‏ ويحرم الاعتماد عليها وممارستها سواء بالخيال أو الفعل‏، ‏ فإن مصدر العلم الغيبي هو الله وحده‏، ومن اعتمد على هذه الشعوذات كفر بالله وبالوحي‏، ‏ كما ثبت في صحاح الأحاديث النبوية الواردة في العَّراف والكاهن ونحوهما".

    * فضيلة الشيخ عبد العزيز مصطفى
    أستاذ التفسير وعلومه والكاتب المعروف:
    "أمر هذه الوافدات العقدية جميعها واضح الخطر، ولابد من تحذير الناس منها وطباعة هذا التحذير ليسهل تناوله ونشره".

    * سعادة الدكتور عبد العزيز النغيمشي
    الأستاذ المشارك بقسم علم النفس بجامعة الإمام محمد بن سعود:
    "أكثر المتخصصين في علم النفس والطب النفسي وعلماء الشرع لم يدخلوا فيها ولم ينساقوا إليها برغم كثرة ما قيل عن منافعها، فانسياق النخبة أمر مهم جدًا، ونلاحظ أن معظم من انساق وراء البرمجة هم العوام".

    * فضيلة الشيخ خالد الشايع
    يقول: "هذا الذي يسمى (علم البرمجة اللغوية العصبية) مما يجب تحذير أهل الإسلام من الاغترار بما فيه من الإيجابيات المغمورة بكثير من السلبيات".
    د.طارق السويدان
    انما أستغرب له أن يتطرف بعض المدربين في الإعلاء من شأن البرمجة اللغوية العصبية وجعلها حلا لكل مشاكلنا المستعصية حتى أن بعض المدربين ذهبوا إلى أنها علاج لكثير من الأمراض ومن بينها السرطان، وهؤلاء يجب الحجر عليهم شرعا لما يقومون به من جدل على الناس.
    وأنا هنا أطالب المريض أن يذهب إلى طبيب مختص لا أن يذهب ليحضر دورة في الاسترخاء وأطالب صاحب المشكلة الإدارية أن يستشير خبيراً إداريا لا أن يجعل بعض هؤلاء يمارسون معه دجلهم وشعوذاتهم باسم البرمجة اللغوية العصبية



    * كما أكد معالي الشيخ صالح الحصين وفضيلة الشيخ محمد العريفي، وفضيلة الشيخ صالح الفوزان وفضيلة الشيخ أحمد القاضي وفضيلة الشيخ عبد الله الدميجي وفضيلة الشيخ أحمد الحمدان وكوكبة من المتخصصين والمتخصصات في العقيدة والمذاهب المعاصرة على خطورتها وضرورة تحذير الناس من مخاطر الأفكار الوافدة كالبرمجة وأخواتها.


    * أيّد عدد من المختصين في العلوم النفسية والطب النفسي التحذير من البرمجة اللغوية العصبية لما سببته من فوضى في البلاد ومنهم الاستشاريون النفسيون:
    - د. طارق الحبيب
    - د. يوسف عبدالغني
    - د. عبد الرحمن ذاكر
    - د. خالد بازيد

    * وأستاذات الصحة النفسية:
    - د. انتصار الصبان
    - د. عزة حجازي
    - الأستاذة هدى سيف الدين
    - الأستاذة وفاء طيبة
    - الأستاذة سحر كردي
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    البرمجة
    مزيج من علوم الإدارة
    وعلوم التطوير
    وأدخل بعضهم بعض الفلسفات الشرقية
    فإذا خلت من الأمور التي تخالف العقيدة عادت إلى العلوم الإدارية المباحة
    وأما التهويل منها
    فأعتقد أن الهدف منه مادي
    وفيه إدخال للعوام في مهارات تخص الأطباء النفسيين والأخصائيين النفسيين
    فيضر أكثر مما ينفع
    شكرا لنقولاتك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,880

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    بارك الله في الشيخ أبي محمد الغامدي على هذه النقولات النافعة من كلام أهل العلم ، ونفع الله بك .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,645

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    اخي الكريم معاند تقول
    و أود أن أقول .. أن عنونتك للموضوع بالعنوان

    خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    لم يكن موفقـًا .
    اقول وماتوفيقي الا بالله ولعلك تقتنع بكلام هؤلاء العلماء في خطر البرمجة على العقيدة وانها تنافي الاستعانة بالله والتوكل عليه.
    وأما قول الاخ الكريم عبدالعزيز بن سعد ((ان التهويل منهافأعتقد أن الهدف منه مادي)) فهذا امرخطير ودخول في نيات ااهل العلم وحينما حذروامن خطرها على الاعتقاد

    الاخ الكريم علي أحمد عبد الباقي نفع الله بنا وبكم
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    الخطر ليس في البرمجة اللغوية، ولكن في الذين يعطون دورات تدريبية فيها وهم لا علم لهم بها أصلا، إلا بعض الخيالات.

    ومع الأسف هذا معروف عندنا فقط نحن العرب، ولا يعرف مثله أو ما يشبهه عند الغرب.

    فالخطر في أمثال هؤلاء المتعالمين الذين يدعون أنهم على علم بالبرمجة، وعلى علم بالشرع، وهم لا علم عندهم لا بالشرع ولا بالبرمجة.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    الأخ الكريم .. أبو محمد الغامدي ..

    شكر الله لك سعيك و نقلك ,,

    للأسف أن كلام الشيخ الدكتور سفر الحوالي و القرضاوي و المنجد و غيرهم .. لم أجد فيها نقدًا موضوعيـًا في نفس البرمجة اللغوية العصبية ..


    بحكم إطــلاعي على العديد من الدورات وجدت أن البرمجة اللغوية العصبية أكثر ما تكون بدورة إدارية .. تعينك و تساعدك على التغلب على نفسك ..

    أكره المبالغة في حقها و أنها تغير الحياة و من هذا الكلام و لا أعدها سوا دورة إدارة أو نصائح مكثفـة ..

    كل ما سأطلبه منك هو أن تسمع لأناس معينين .. و ليس كل من هب ودب و قال أني تعلمت البرمجة اللغوية العصبية ..


    فدونك أشرطة الدكتور صلاح بن صالح الراشد أتمنى أن تطلع على بعضها مثل ( كن إيجابيا ) و ( استراتيجية التغيير الفعال ) فهو في رأيي أكثر من أتقن هذا العلم و ذلك ليس للعلم نفسه بل لأنه متخصص في الطب النفسي كذلك .. فدمج بين العلمين ..



    و يبقى الموضوع موضوع أخذ ورد



    في حفظ الرحمن
    احمـل عصـًا غليظـة و تحـدث بلـطف


    إن قطرات المطر ... تصنع ثقبا في الحجر لا بالعنف .. بل بالتكرار

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,645

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    الاخ معاند وفقه الله
    اولا اقترح عليك تغيير اسمك المستعار والذي تكتب به في هذا المنتدى الى اسم حسن
    فمن هديه عليه السلام تغيير الاسماء غير الحسنة
    أسأل الله أن يهدينا واياك إلى الحق والصواب
    قلت اخي الكريم للأسف أن كلام الشيخ الدكتور سفر الحوالي و القرضاوي و المنجد و غيرهم .
    . لم أجد فيها نقدًا موضوعيـًا في نفس البرمجة اللغوية العصبية)
    اقول ومادام اننا نقدر العلماء فلماذا لانقبل فتواهم وهل من تقديرهم وصفهم بالجهل اذ ان هذا لازم كلامك انهم افتو ا بدون طلب ايضاح من السائل عن حقيقة البرمجة اللغوية والعصبية وكانهم لايعرفون القاعدة المعروفة عند اهل العلم الحكم على الشي فرع عن تصوره وفيه اتهام لجميع السائلين للعلماء ممن حضر تلك الدورات وراو مايخالف الشرع المطهر بانهم كاذبين
    وهل ماقالته الاخت صحيح في نقدها وقد حضرت بعض الدورات (((ومن أين يستمدون طاقاتهم وقوتهم في مواجهة الصعاب ؟! من العقل والنفس فيعليان من شأنهما فبدلاً من ترديد ( يا حي يا قيوم ) يرددون ( أنا قوي .. أنا ناجح ) !! ، ويوجبون عليك إحسان الظن حتى بالشيطان في قاعدتهم التي يطلق عليها البعض استتاراً ( فرضية ) وهي كالدستور لديهم ( وراء كل سلوك نية إيجابية ) !! ويقضون على الولاء والبراء وكأنه لا تصنيف أنزله الله للناس ( مؤمن وكافر ومنافق ) حين يدرسونك قاعدتهم ( احترام وتقبل الآخرين كما هم ) !! وينفون تفضيل الله لبعض الناس على بعض وحكمته وقضاءه وقدره وتصريفه في عباده بقاعدتهم ( إذا كان أي إنسان قادراً على فعل أي شيء فمن الممكن لأي إنسان آخر أن يتعلمه ويفعله ) ولا يعقبونها بـ( إذا شاء الله )
    قلت وكون بعض العلوم فيه منفعة لايدل على صحته فالله فد اثبت ان الخمر فيه منفعة وهي المادية في بيعه كما قال العلماء وهو محرم باتفاق المسلمين وقد يعالج بعض الناس بالسحر والشعوذة فهل يدل ذلك على صحة هذا العلم وانه جائز شرعا
    وكماقال اهل العلم رب شخص استجيب دعاؤه عند القبر فهل يدل على مشروعية الدعاء عند القبور والله اعلم
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    أشكرك أخي محمد على ما تفضلت به و ما قدمت لي من نصحية ..
    أولا ,, بخصوص الاسم المستعار ( معاند ) فهو اسم مستعار اكتب به في عدة منتديات .. و لعل اسم ( معاند ) قد يظن البعض منه أن طبعي العناد و أني أحب المخالفة ..
    كل ما في الأمر أخي الفاضل و سبب اختياري لاسم ( معاند ) أن الوالدة -حفظها الله- كانت كثيرا ماتزجرني و تنهاني و تكره تدليلي في بعض الأمور منذ صغري و كثيرا ما تقول لي .. ليس كل ما تشتهيه نفسك تقدمه لها .. عاندها .. عاندها .. إذا عودت نفسك على أن تجلب لها كل ما تشتهيه فإنك ستركن و نشاطك سيقل .. و ستضر عمرك ، و أصعب شيء على النفس هو إيقاضها بعدما ذاقت حلاوة الركون و الجلوس .. هذا كل ما في الأمر أخي الفاضل .. فهو اسم اضعه لي في بعض المنتديات لعلي أعزز من نفسي و من سلوكي و أن لا أهيئ لها كل ما هو يساعدها على الخمول ..
    أما بالنسبة للمشائخ الفضلاء أشهد الله تعالى أني أحبهم و أتقرب إلى الله بحبهم ,, و من أحب الناس إلى قلبي و أقربهم الشيخ سفر الحوالي ..
    و لكن هذا الشيء لا يعني أن أجامل و أن أقول بما أنه عالم و بحر أن أقول أنه محق في كل شيء يقول ..
    قلت لي ( و هل من تقديرهم وصفهم بالجهل ؟ )
    أخي الكريم بل من الإساءة لهم و للمسلمين وصفهم بالعلم في مواضع يجهلونها و لم يطلعوا عليها .

    إذا أخذت كلمة ( جهل ) بالطريقة السوقية وهو بقصد الإساءة فهاهنا مكمن قلة الأدب و عدم التربية .. و و الله أني أكره أن أكون كذلك ..
    أما إذا أخذت الجهل بما تعنيه الكلمة فلا أرى أن فيها إساءة ..
    تخصصي أخي الكريم هو ( التسويق ) فأستطيع أن أقول أني طالب علم في مجال التسويق . و جاهل في مجال الهندسة .. !!
    لا أرى عيب في ذلك .. كون أني لا أعرف في لغة الـ ++c فـأنا أعتبر ( جاهل ) بما تحمله الكلمة من معنى في مجال البرمجة .
    و أستطيع أن أفرق المقصد من كلمـة ( جاهل ) على حسب من هو أمامي .. إذا كان من هو أمامي شخص معرف عنه سوء الخلق فتاريخه و سوء خلقه يبين مقصده من ( جاهل ) أنه الإساءة لا أكثر ..
    أنا أعترف ( بجهلي ) في الفقه الشافعي .. و لا بأس في ذلك ..
    أما موضوع الخمر و أن فيه منافع و مضار و أن مضاره تغلب على منافعه .. فأقول لو أستطعنا أن نستخرج هذا النافع من ( الخمر ) ما الحرمة في أن نستخدمه أو أن نستعمله للعلاج ؟ فدونك المخدر .. فهو لاشك بأنه محرم و لكن عندما استدعينا اهل الاختصاص و الثقة استطعنا ان نستخرج النافع و الضار .. و أن نقلب ضرره محاسن لنا .
    البرمجة اللغوية العصبية إذا كانت تحت أيدي أمينة و من أهل الأختصاص و العلم الشرعي و النفسي مثل الدكتور صلاح الراشد ,, لا أرى أن هناك بأسـًا فيها .

    هذا كل ما أردت قوله و اعذرني إن كان في كلامي تجاوزا و أشهد الله أني لم أقصد الإساءة لا لعالم بعينه أو شخص بعينه .. كل ما في الأمر هو قول الحق .. و لا أرى أن في هذا ضرر

    و أرحب بآراء و توجيهات الإخوة و لست في غنى عنكم ..

    في حفظ الرحمن
    احمـل عصـًا غليظـة و تحـدث بلـطف


    إن قطرات المطر ... تصنع ثقبا في الحجر لا بالعنف .. بل بالتكرار

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    أعتذر أخي الكريم ,, يوجد نقطة لم أعلق عليـها .. و هي ما تفضلت به

    من العقل والنفس فيعليان من شأنهما فبدلاً من ترديد ( يا حي يا قيوم ) يرددون ( أنا قوي .. أنا ناجح ) !! ، ويوجبون عليك إحسان الظن حتى بالشيطان في قاعدتهم التي يطلق عليها البعض استتاراً ( فرضية ) وهي كالدستور لديهم ( وراء كل سلوك نية إيجابية ) !!
    أخي الكريم ما الحرمة في أن يقول الشخص ( أنا ناجح ، أو أنا ذاكرتي قوية ) ؟ هذا لا ينفي التوكل على الله خصوصا إذا كان مسلما ..

    و أما على موضوع ( وراء كل سلوك نية إيجابية ) .. فيبدو أن الأخت الفاضلة لم تبين هذا المعنى ..

    دعني أشرح ما فهمته من هذه الجزئية ..
    على سبيل المثال وجدت أبنك محمد - متعك الله ببره - يقارب الـ 15 من عمره ..
    وجدته ذات يوم يعاند و يعصي و يزبد و يرعد و يزمجر .. كل ما يطلبه العلماء هو أن لا تركز على فعـله هذا مع أنه خطأ و لكن إسأل نفسك .. لماذا يتصرف هكذا ؟ بعض الأطفال تجده يصرخ على إخوته أو يعصي أو يتمرد و ذلك لأنه يريد الناس أن يحترموه ..
    ألا تتفق معي بأن مطلب هذا الطفل ( نية إيجابية ) ؟ فهنا يأتي دورك كمربي و هو أن تعزز فيه هذا الشعور .. و إذا لم يعزز هذا الشعور فيه و أن يحترم فإنه بعد حين سيتعود على التمرد و العصيان و يصبح سجية فيه و يصعب عليه أن يتغير ..

    مثال آخر .. طالب في المدرسة .. قام بالـ ( غـش ) عندما تسأل و تقول لماذا هو قام بالـ ( غش ) فسيكون الجواب تلقائيا لكي ينجح ..
    ألا تتفق معي بأن مطلب هذا الشاب نيبة إيجابية إلا أنه أخطأ في إختيار الطريقة ؟
    هنا يأتي دور المعلم و المربي بأن يعلمه و يربيه و يعوده على أسس طرق المذاكرة و أن يدعمه نفسيا و يحمسه .

    أليس هذا فعل سلبي و لكن وراءه نية إيجابية ؟

    مثال ثالث .. فتاة في ا18 عشر من عمرها .. أهلها مقصرين معها و يعاملونها بسوء و لا تشعر بالقرب من أحدهم تجاهها .. و لنقل أنها سلكت طريقا خاطئا باحثتة عن شاب يعزز فيها هذا الشعور و الكلمة الطيبة ..
    - و أسأل الله أن يكفي المسلمين و المسلمات في هذا الشهر الفضيل هذه الشرور -

    مقصد البنت نية إيجابية ( البحث عن العاطفة ) و لكن الطريقة سيئة ..

    ألا تتفق معي أن السلوك السيء و السلبي لهذه البنت وراء نية إيجابية و هو البحث عن العاطفة ؟

    هنا يأتي دور الأهل بأن يغذوها و يعطوها ما تشعر هي أنها ناقصة فيه ..


    هذا باختصار المقصود بأن وراء كل فعل سيئ نية إيجابية ..



    أما عن إبليبس و آخر كلامك على كثرة دخولي لهذا المجال و الذي لم أقتنع منه 100% إلا أني لم أستمع لمثله من قبل

    هذا و الله أعلم
    احمـل عصـًا غليظـة و تحـدث بلـطف


    إن قطرات المطر ... تصنع ثقبا في الحجر لا بالعنف .. بل بالتكرار

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,645

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    قلت لي يااخ معاند
    أخي الكريم بل من الإساءة لهم و للمسلمين وصفهم بالعلم في مواضع يجهلونها و لم يطلعوا عليها
    .سؤالي كيف افتوا بانها لاتجوز وهم لم يطلعواعليها وهل يجوز لعالم ان يحرم شيئا من تلقاء نفسه وهل العلماء اللذين ذكرت يجهلون خطورة القول –في الدين –بغيرعلم فالعالم في الحقيقة لا يخبر عن رأيه ، وإنما يخبر عن حكم الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ، فكأنه يقول لمن سأله :هذا هو حكم الشرع في ذلك وقد قال تعالى : ( ولا تقف ما ليس لك به علم000) سوره الاسراء .
    وقال تعالى ( قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والا ثم والبغى بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا ًوأن تقولوا على الله ما لا تعلمون ) سوره الاعراف .
    ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه والسلف الصالح أسوة حسنة ، فقد كانوا إذا سئلوا عما لا يعلمون قالوا:(لاندري )،أو (لانعلم )،أو (الله أعلم )
    وإليك مثالاً واحداً على ذلك :عن جبير بن مطعم –رضي الله عنه أن رجلا سأ ل النبي صلى الله عليه وسلم فقال :أي البلاد شر؟ قال (لاأدري حتى أسأل ) فسال جبريل عن ذلك ، فقال (لاأدري حتى أسال ربي ) فانطلق فلبث ما شاء الله ، ثم جاء ، فقال :(إني سألت ربي عن ذلك فقال :شر البلاد الأسواق ) قال الحاكم :هذاالحديث أصل في قول العالم : لاأدري
    قلت أما بالنسبة للمشائخ الفضلاء أشهد الله تعالى أني أحبهم و أتقرب إلى الله بحبهم ,, و من أحب الناس إلى قلبي و أقربهم الشيخ سفر الحوالي
    نقول محبة الصالحين من علماء وغيرهم ممايثاب الانسان عليه في الاخرة
    واما قاعدة وراء كل فعل سيئ نية إيجابية ..
    فالسؤال هل يحاسب على فعله السي ام يترك ؟؟
    وهل كل من ارتكب محرما نيته طيبة فمن زنى اوشرب الخمر اوقبل امراة
    اوسجد لصنم؟؟
    وقلت (( تخصصي أخي الكريم هو ( التسويق )
    سؤالي الاخيرفكيف تفتي اذا في الشرع وتعارض فتاوى العلماءالمتخصصي ن في الشرع
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    أبو محمد .. جزأت ما تفضلت به سالفا إلى ثلاث أقسام و لعلي أعطي كل قسم حقه .. و أشكرك على طول بالك معي .. و إن لم نخرج موافقين على بعض وجهات النظر يكفيني ( شخصيا ) أني تشرفت بالحديث إلى شخص كريم خـُلق مثلك ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد الغامدي مشاهدة المشاركة
    قلت لي يااخ معاند
    أخي الكريم بل من الإساءة لهم و للمسلمين وصفهم بالعلم في مواضع يجهلونها و لم يطلعوا عليها
    .سؤالي كيف افتوا بانها لاتجوز وهم لم يطلعواعليها وهل يجوز لعالم ان يحرم شيئا من تلقاء نفسه وهل العلماء اللذين ذكرت يجهلون خطورة القول –في الدين –بغيرعلم فالعالم في الحقيقة لا يخبر عن رأيه ، وإنما يخبر عن حكم الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ، فكأنه يقول لمن سأله :هذا هو حكم الشرع في ذلك وقد قال تعالى : ( ولا تقف ما ليس لك به علم000) سوره الاسراء .
    وقال تعالى ( قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والا ثم والبغى بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا ًوأن تقولوا على الله ما لا تعلمون ) سوره الاعراف .
    ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه والسلف الصالح أسوة حسنة ، فقد كانوا إذا سئلوا عما لا يعلمون قالوا:(لاندري )،أو (لانعلم )،أو (الله أعلم )
    وإليك مثالاً واحداً على ذلك :عن جبير بن مطعم –رضي الله عنه أن رجلا سأ ل النبي صلى الله عليه وسلم فقال :أي البلاد شر؟ قال (لاأدري حتى أسأل ) فسال جبريل عن ذلك ، فقال (لاأدري حتى أسال ربي ) فانطلق فلبث ما شاء الله ، ثم جاء ، فقال :(إني سألت ربي عن ذلك فقال :شر البلاد الأسواق ) قال الحاكم :هذاالحديث أصل في قول العالم : لاأدري
    الحكم على الشيء فرع من تصوره .. و أنا لم أقـل شيء و لم أعترض على هذه الفتوى أخي الكريم إلا لأني حضرت هذه الدورات .. و رأيتها و مارست بعض منها .. فلم أجد شيء فيها يخل بالعقيدة ,, لا أعلم قد يكون السبب في ذلك أني أخذتها عند أُناس ثقات .. و أهل لها ..

    و لا أتوقع أن الشيخ أفتى عن جهل .. و لكن قد أفتى عن طريق شخص جاهل .. فعندما ينقل لي الشخص موضوع معين فإنه ينقله لي حسب ما يتصوره هو غالبـًا و حسب فهمه ، و ليس حسب ما قام عليه هذا العلم من أساسات خصوصا إذا كان قد سمع عنه حديثا ليس بمناسب .. أو أنه أخذ دورات عند أناس ليسوا بثقات ..
    و سؤالي .. كيف أفتى عوض القرني بأنها جيدة و أنها مناسبة .. هل يعني هذا أن عوض القرني يرى أن الشيخ سفر الحوالي أفتى عن جهل ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد الغامدي مشاهدة المشاركة
    قلت أما بالنسبة للمشائخ الفضلاء أشهد الله تعالى أني أحبهم و أتقرب إلى الله بحبهم ,, و من أحب الناس إلى قلبي و أقربهم الشيخ سفر الحوالي
    نقول محبة الصالحين من علماء وغيرهم ممايثاب الانسان عليه في الاخرة
    واما قاعدة وراء كل فعل سيئ نية إيجابية ..
    فالسؤال هل يحاسب على فعله السي ام يترك ؟؟
    وهل كل من ارتكب محرما نيته طيبة فمن زنى اوشرب الخمر او قبل امراة
    اوسجد لصنم؟؟
    أخي الكريم وراء كل سلوك نية حسنة ,, و لو على الأقل من وجهة نظر صاحبها ..

    أخي الكريم ألا ترى أن هذه الفرضية و هي ( وراء كل فعل سيء نية إيجابية أو حسنة ) و لو على الأقل من وجهة نظر صاحبها، تحمل نوعـًا من الصحة و إن لم تراها صحيحة 100% ؟

    ثم من قال لك أخي الفاضل أن أي شخص يعمل عملا سيئ يـُترك .. بل إن معرفة مطالب المخـطئ من هذا الفعل الخاطئ و مقاصده جزء من حل المشكلة و التربية و التهذيب .. فالإسلام لم ينزل العقـاب من أجل العقاب و الإذلال بل من أجل التهذيب و التربية ، فمتى ما اتضحت هذه الرؤية للمـُعاقِب .. و المـُعاقَب .. فإنه سيسهم في التهذيب و التربية ..

    دعني أستلم ما عرضت من أمثلة أخي الكريـم فقلت لي عن من زنى أو شرب خمرا أو قبل إمرأة أو سجد لصنم ..

    كما قلت سالفا لو نظرت لفعل كل شخص منهم لوجدت نية حسنة خلف فعلـهم هذا ( من وجهة نظره على الأقل ) .. فعابد الصنم لم يعبده إلا بحثـًا عن إله .. فمتى ما عرفنا أن نيته هو العبادة و اللجوء لإله يعينه و يلجا إليه في ضعفه و يشكره في قوته .. فهذه نية حسنة( البحث و اللجوء إلى إله و شعوره و إيمانه بأن لهذه الحياة خالق ) .. و لكن الفعل و السلوك خاطئ .. فهنا يوجه و يشرح له الدين الإسلامي و أنه أتى لتحرير العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد .

    و كذلك من شرب الخمر ، واسمح لي أن أحكي لك من واقع تجربة فأنا أعيش في الخارج وسألت كذا شخص مسلمين و غير مسلمين .. ماهو الدافع وراء شـُربك للخمر ,, بعضٌ من الكفار يقول أني أواجه متاعب و مشاكل في حياتي فمتى ما خانته زوجته مع شخص آخر أو ماتت أمه أو أبوه .. فإنه يلجأ لهذا المشروب لكي يريح نفسه و يزيل عقله عن ما هو عليه من حال سيء .. هنا تبادر إلى ذهني القاعدة الإيمانية العظيمة ( الإيمان بالقضاء و القدر خيره و شره ) و أنه ركن من أركان الإيمان و لا يتحقق إيمان العبد إلا بوجوده .. فأخذت أحدثه بعدما سألني ما هو الحل من وجهة نظري في مثل هذه المشاكل ..حدثته عن المسلمين و الإيمان بالقضاء و القدر خيره و شره و أن المسلم لا يخرج من هذه الحياة إلا و قد كسب أشياء كثيـرة .. فالإسلام يكفر عن المسلم في الشوكة التي يشاكها . فرغبته في الهروب من هذه المشاكل و بحثه عن حلول ( نية حسنة ) و لكن أخطأ في هذا العمل ..

    أما بالنسبة للزنى أخي الفاضل فلا يخفى عليك أن الدين الإسلامي تعامل مع الإنسان كروح و عقل وجسد .. فكلها تحتاج حقها و لكن بالطرق الصحيحة .. فطلبه لحقه من هذه الدنيا وهو أن يقضي و طره .. فهو نية حسنة و لكن فعله و سلوكه خاطئ فمتى ما نـُبه على خطر مثل هذا العمل و وجه و تم مساعدته للزواج و محاولة ترغيبه و ترهيبه و حثه على الصبر و تذكيره بجزاء من صبر فإنه تحققت نيته و مطلبه .
    و لن أطيل في مثل هذا الموضوع فقد شرعت في حل بعض الشيء و لك أن تحاول أن تستنتج بعض من التصرفات الخاطئة و أسبابها ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد الغامدي مشاهدة المشاركة
    وقلت (( تخصصي أخي الكريم هو ( التسويق )
    سؤالي الاخيرفكيف تفتي اذا في الشرع وتعارض فتاوى العلماءالمتخصصي ن في الشرع
    لم أُفتي في الشرع أخي الكريم و لست أهـلا للفتوى و إنما هذه وجهة نظر شخصية و ليس كل ما يقوله علمـاء الدين فإنه يعني بالضرورة رأي الشرع فهذه من الأمور التي يسوغ فيها الخـلاف فعوض القرني لم يقل فيها شيء فهل يعني هذا الشيء أن الشيخ عوض القرني يعترض على حكم شرعي ؟ و عكسه الشيخ المنجد فقد أفتى بأنها لا تجوز .. فأنا لم أتكلم في حكم شرعي أو أمر فقهي .. و لكن لو وجدت تفصيـلا في كلام المشايخ الفـضلاء و استدلالا واضحـًا وجليـًا لما تجرأت في الاعتراض عليهـا .. و أنا و لله الحمد أشكر الله أنه أنعم علي بوالدين و معلمين و مـُربين علموني أن أحرص على عقيدتي قبل كل شيء .. فمتى ما وجدت أن هناك أمـرًا يتعارض مع عقيدتي فلن أقبله ..

    أخي محمد ... هل سبق و أن حضرت مثـل هذه الدورات ؟ أو استمعت لجزء منها ؟ إذا كنت كذلك فهل لك أن تخبرني عند من حضرت هذه الدورات أو لمن أستمعت ؟



    في حفظ الرحمن
    احمـل عصـًا غليظـة و تحـدث بلـطف


    إن قطرات المطر ... تصنع ثقبا في الحجر لا بالعنف .. بل بالتكرار

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,645

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    الاخ =معاند;.. و أشكرك على طول بالك معي ..وان شاء الله هدفنا الوصول الى الحق
    تقول الحكم على الشيء فرع من تصوره .. و أنا لم أقـل شيء و لم أعترض على هذه الفتوى أخي الكريم إلا لأني حضرت هذه الدورات .. و رأيتها و مارست بعض منها .. فلم أجد شيء فيها يخل بالعقيدة ,, لا أعلم قد يكون السبب في ذلك أني أخذتها عند أُناس ثقات .. و أهل لها
    .اخي الكريم انا لااتهم كل من حضر الدورات اوقام بتدريسها بالسوء
    ولكن اقول ان بعض الاخوة ممن قام بتدريسها حاول تهذيب هذا العلم بما لايتعارض مع الاسلام وانت تعرف انه من العلوم التي جاءتنا من الغرب الكافر ولكنهم لم يستطيعوا بشهادة العدد الكبير ممن حضر تلك الورات واستفتى العلماء التخلص من تلك النظريات الخاطئة والخطيرة والتي اقتنع بها مثلك للاسف فها انت تبررلكل من فعل محرما ولوعبد صنما والعياذ بالله بان نيته حسنة ولازم ذلك انه لايؤاخذفعلى هذا فلاتنكر المنكرات لان اهلها نيتهم طيبة وما قصدوا فعل المحرم
    ومن ذلك تبريرفعل من وقع في الفاحشة حيث قلت
    أما بالنسبة للزنى أخي الفاضل فلا يخفى عليك أن الدين الإسلامي تعامل مع الإنسان كروح و عقل وجسد .. فكلها تحتاج حقها و لكن بالطرق الصحيحة .. فطلبه لحقه من هذه الدنيا وهو أن يقضي و طره .. فهو نية حسنة
    غريب هذا الكلام ؟؟؟؟؟؟
    اما قولك و لم أُفتي في الشرع أخي الكريم و لست أهـلا للفتوى و إنما هذه وجهة نظر شخصية
    اقول وجهة نظرك هذه فتوى لمن قرا كلامك بانه مباح حضور هذه الدورات لان الاباحة احد الاحكام الشرعية الخمسة وهي الواجب والمستحب والمحرم والمكروه والمباح
    اخي الكريم مادام انك تعرف اثنين من الدعاة فقط قالوا بالجواز وهم القرني والراشد
    وغالب المشايخ على خلافهم فالاحوط لدينك اذا اشتبه عليك الامر هو اتقاء الشبهات

    عن النعمان بن بشير انه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وأهوى النعمان بإصبعيه إلى أذنيه : (إن الحلال بين وإن الحرام بين وبينهما مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ألا وإن لكل ملك حمى ألا وإن حمى الله محارمه ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب).

    رواه مسلم
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    البرمجة اللغوية العصبية إذا كانت تحت أيدي أمينة و من أهل الأختصاص و العلم الشرعي و النفسي مثل الدكتور صلاح الراشد ,, لا أرى أن هناك بأسـًا فيها .
    جزاك الله خير على هذا البيان أخي معاند

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    الأخ الغامدي
    قلت:
    وأما قول الاخ الكريم عبدالعزيز بن سعد ((ان التهويل منهافأعتقد أن الهدف منه مادي)) فهذا امرخطير ودخول في نيات ااهل العلم وحينما حذروامن خطرها على الاعتقاد
    وأقول: إن التهويل من أهميتها من قبل المدربين فيه جانب دعائي مادي
    لأن الدورة تكلف على المتدرب مبالغ طائلة
    فقد فهمت عكس المراد

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,645

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    معذرة اخي الكريم اذاحصل سوء فهم وجزاك الله خيرا
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    من الذين حضروا الدورات ولم استفد شيئا لأن الله من علي بحسن التفكير وكذا التخطيط ولكن خسرت المال والله يعوض

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,645

    افتراضي رد: خطر البرمجة اللغوية العصبية على العقيدة؟؟؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيك ... وشهد شاهد ممن حضرهاومن الله عليه بحسن التفكير
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •