نعم يجوز للمرأة ان تعرض للرجل الصالح خطبتها... - الصفحة 4
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 61 إلى 64 من 64

الموضوع: نعم يجوز للمرأة ان تعرض للرجل الصالح خطبتها...

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: نعم يجوز للمرأة ان تعرض للرجل الصالح خطبتها...

    جزاكم الله كل خير، الحمد لله النقاش كان فيه النفع الكبير، فليس العيب ان نسأل بل العيب ان لا نسأل عن ما لا نعرفه و الله أعلم.
    لن نقول هلك الناس ولن نقول لا يوجد الصالحين في الناس، بل يوجد الفاسد ويوجد الصالح، ومفاسد الأمر ذكرت و فصلت و أطيلت بضم الألف، و بارك الله في المشرف الذي أجاب بما يقتضيه السؤال و ما يفسر الحال، وبارك الله في كل من شارك وأفاد و إستفاد،والحمد لله.
    اذا كان المقال مناسب للمقام، فسأذكر حالة هنا ممكن ان تبين المقصد من الموضوع : يتيمة و أخوتها الكبار متزوجون لا يسألون على الحال.. و الأم و الأخ الأصغر منها تحت رعايتها ، يعني هي تعمل بغرض سد حاجة البيت حتى يتيسر الحال و الله المستعان، تقدم لخطبتها أحد أبناء الجيران ، انسان بسيط عامل ، يصلي أكثر الأحيان في البيت كأخيها الأصغر الا الجمعة و الاعياد ، حليق، مظهر شباب اليوم -كلاسيك-ان صح القول، أخلاق لم يلحظ عليه شيء يسوءه، عائلة محترمة ميسورة الحال و الحمد لله، سألت أخاها عنه فرد بأنه مثله انسان عادي فيه مواصفات زوج تبني معه البيت و هذا نسبة لعقلياتنا في مجتمعاتنا، رفضت لأنها لا ترى فيه ما يرضيها و كذلك لعدم يسر الحال-حالها هي-، فكان رد الاخ بأن هذا ليس سبب مقنع لأن ذلك من حريته الشخصية وهذا ليس سبب لرفضه فإما ان تقبل واما ان تجد سبب او علة أفضل فعيب ان يرد الخاطب لسببها الذي ذكرته و كأنه شيء هين و الله أعلم بالحال، فكان قراءتها للموضوع هذا، ما زاد من خوفها ان تقوم بهذه الخطوة ، فذهبت لإمام المسجد الذي يقع أمام البيت من يوم الجمعة و إستأذنت من زوجته ان تكون معها لتتكلم مع الإمام فسمح لها وروت عليه القصة، فتكلم مع الأخ و شرح له وحاول ان يقنعه بمضمون السبب ، لكن الأخ غضب ولامها لأنها إشتكته للإمام، وزاد الأمر الطين بلة، وهي الأن في حيرة من أمرها ،وخاصة أن لها أحد الأقارب معسور الحال ليس له بيت ولكنه يبيت في مكان العمل، وهو انسان متدين يظهر عليه صلاح الدين و الخلق الحال- والانسان العاقل يفرق بين الصالح والطالح في بعض اللأحيان- والله أعلم بما تخفي القلوب، يأتي مرات الى بيتهم ليضع تيابه للغسل و يأخذ الطعام للأسبوع في العمل، فرأت ان تقول لأمها الكبيرة في السن أن تفاتحه في الموضوع بطريقة مناسبة ولكل طريقته في الحديث، و الله المستعان، هل هنا مفسدة أو فتنة أو ما يشين حياء البنت ، وحتى وان رفض فهل يسوء الأمر على ماهو سيء لا أضن، والله أعلم.
    (أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ)

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    920

    افتراضي رد: نعم يجوز للمرأة ان تعرض للرجل الصالح خطبتها...

    إذ نحن في الآخر نعتقد بالمستمسك به، وهو أن النبي لا يقر على محرم لو وقع.
    يا شيخ حفظك الله تعالى ، النبي صلى الله عليه وسلم أقر التالي :
    (1) المرأة مكثت طويلاً قائمة تعرض نفسها على النبي صلى الله عليه وسلم .
    (2) وفي رواية أنها عرضت نفسها ثلاث مرات ، تجلس ثم تقوم تعرض نفسها .
    (3) وأن النبي صلى الله عليه وسلم صعد النظر إليها وصوبه .
    ----
    لماذا نقول بجواز جزء من هذه القصة ، ونحرم الجزء الآخر ؟
    والقصة كلها أقرها النبي صلى الله عليه وسلم .
    ولو كان فيها محرم لما أقره النبي صلى الله عليه وسلم
    يعني لو أن :
    إمراة خرجت من بيتها - ليس معها وليها أو أحد محارمها - بنية مقابلة شخص اجنبي عنها بحضرة رجال ، وتعرض نفسها عليه ثلاث مرات ، وتجلس في مجلسهم تنتظر لعل المخطوب يغير رأيه ، ثم يصعد هذا الرجل المخطوب النظر إليها ويصوبه امام الناس .
    من الذي يحرم هذا الفعل ، إن كان النبي صلى الله عليه وسلم أقره وأباحه لجميع المسلمين ؟
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  3. #63
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: نعم يجوز للمرأة ان تعرض للرجل الصالح خطبتها...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وادي الذكريات مشاهدة المشاركة
    إمراة خرجت من بيتها - ليس معها وليها أو أحد محارمها - بنية مقابلة شخص اجنبي عنها بحضرة رجال ، وتعرض نفسها عليه ثلاث مرات ، وتجلس في مجلسهم تنتظر لعل المخطوب يغير رأيه ، ثم يصعد هذا الرجل المخطوب النظر إليها ويصوبه امام الناس .
    من الذي يحرم هذا الفعل ، إن كان النبي صلى الله عليه وسلم أقره وأباحه لجميع المسلمين ؟
    بارك الله فيك.. تقدم الكلام على هذا:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    وبالنسبة لخصوص تلك القصة فأنت محتاج إلى إثبات دليل على أمور: أنها خرجت دون إذن، وأنها قابلته لوحده في خلوة وهذا باطل كما يظهر من رواية الحديث.
    وأزيد:
    1- لعلها كانت قبل فرض الحجاب.
    2- وعلى مذهب الالباني، وقصة سفعاء الخدين: لعل كشف الوجه ليس بمحرم.
    3-صعد النظر اليها لا يلزم منه النظر الى وجهها.

    ومع الاحتمالات (فتذكر مرة أخرى) انه لم يسبقك إلى مثل كلامك أحد.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  4. #64
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: نعم يجوز للمرأة ان تعرض للرجل الصالح خطبتها...

    بارك الله فيك يا وادي الذكريات استشكال ذكي

    اقرأ قول ابن كثير في آية الهبة :
    "وقوله: { وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنْكِحَهَا } أي: ويحل لك -يأيها النبي -المرأة المؤمنة إذا وهبت نفسها لك أن تتزوجها بغير مهر إن شئت ذلك. (...)وقوله: { خَالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ } قال عكرمة: أي: لا تحل الموهوبة لغيرك، ولو أن امرأة وهبت نفسها لرجل لم تحل له حتى يعطيها شيئا. وكذا قال مجاهد والشعبي وغيرهما.أي: إنها إذا فوضت المرأة نفسها إلى رجل، فإنه متى دخل بها وجب لها عليه بها مهر مثلها، كما حكم به رسول الله صلى الله عليه وسلم في بَرْوَع بنت واشق لما فوضت، فحكم لها رسول الله صلى الله عليه وسلم بصداق مثلها لما توفي عنها زوجها، والموت والدخول سواء في تقرير المهر وثبوت مهر المثل في المفوضة لغير النبي صلى الله عليه وسلم فأما هو، عليه السلام، فإنه لا يجب عليه للمفوضة شيء ولو دخل بها؛ لأن له أن يتزوج بغير صداق ولا ولي ولا شهود، كما في قصة زينب بنت جحش، رضي الله عنها. ولهذا قال قتادة في قوله: { خَالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ } ، يقول: ليس لامرأة تهب نفسها لرجل بغير ولي ولا مهر إلا للنبي صلى الله عليه وسلم.
    [وقوله تعالى: { قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ } ] (3) قال أبي بن كعب، ومجاهد، والحسن، وقتادة وابن جرير في قوله: { قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ } أي: من حَصْرِهم في أربع نسوة حرائر وما شاءوا (4) من الإماء، واشتراط الولي والمهر والشهود عليهم، وهم الأمة، وقد رخصنا لك في ذلك، فلم نوجب عليك شيئا منه؛ { لِكَيْلا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا } ." اهـ



    طريقة الاستدلال من الحديث المذكور على الجواز هو أن النبي صلى الله عليه وسلم لم ينكر على المرأة عرضها نفسها ، أما الهبة والزواج بغير مهر .......الخ، فهذا من خصائصه صلى الله عليه وسلم بأدلة أخرى وأنت تعلم أن الاستدلال لا يكون بحديث واحد بل بمجموع الأدلة.
    فلو وافق النبي صلى الله عليه وسلم على عرضها لصح زواجه منها من غير صداق ولا ولي، في حين أنه بعد تفويض أمرها له صلى الله عليه وسلم زوجها للرجل الذي طلب الزواج منها بمهر ولم يزوجها بغير مهر وقام هو بتزويجها فكان هو وليها في هذه الزيجة لتفويضها إياه.
    وللعلماء استنباطات وفوائد راجعها في شروح الحديث .

    فما رأيك لو تجمع لنا خصائص النبي صلى الله عليه وسلم بأدلتها في موضوع مستقل ؟ سيعيننا هذا على فهم وجه استدلال العلماء بهذا الحديث في جواز العرض. ننتظر الموضوع فابدأ بالبحث
    وإذا انتهيت بإذن الله نبحث (التفويض) مثل حالة بروع بنت واشق لنفهم التفويض والعرض وهل هما واحد أم مسألتين وصورتهما.
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •