هل يجوز عاشق الله أو عاشق الرسول أو عاشق الكتاب أو السنة أو فلان ؟؟
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل يجوز عاشق الله أو عاشق الرسول أو عاشق الكتاب أو السنة أو فلان ؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    32

    افتراضي هل يجوز عاشق الله أو عاشق الرسول أو عاشق الكتاب أو السنة أو فلان ؟؟

    رأيت كثيرا من المشتركين في المنتديات بعضهم يصف نفسه بعاشق الرسول وبعضهم بعاشق الكتاب والسنة وبعضهم بعاشق السنة ؛ ولم أر من وصف نفسه بعاشق الله ؛ فأحببت أن أنقل لهؤلاء فتوى شيخ الإسلام ومفتي الإنام وشامة الشام العلامة الهمام ابن تيمية - رحمه الله تعالى - كما في ( الفتاوى ) ( 10 / 131 ) :
    ( والناس في العشق على قولين :
    قيل : إنه من باب الإرادات، وهذا هو المشهور .
    وقيل : من باب التصورات، وإنه فساد في التخييل، حيث يتصور المعشوق على ما هو به، قال هؤلاء : ولهذا لا يوصف اللّه بالعشق، ولا أنه يعشق؛ لأنه منزه عن ذلك، ولا يحمد من يتخيل فيه خيالًا فاسدًا .
    وأما الأولون فمنهم من قال : يوصف بالعشق فإنه المحبة التامة، واللّه يحب ويحب، وروى في أثر عن عبد الواحد بن زيد أنه قال : لا يزال عبدي يتقرب إليَ يعشقني وأعشقه . وهذا قول بعض الصوفية .
    والجمهور لا يطلقون هذا اللفظ في حق اللّه؛ لأن العشق هو المحبة المفرطة الزائدة على الحد الذي ينبغي، واللّه تعالى محبته لا نهاية لها، فليست تنتهي إلى حد لا تنبغي مجاوزته .
    قال هؤلاء : والعشق مذموم مطلقًا لا يمدح لا في محبة الخالق، ولا المخلوق؛ لأنه المحبة المفرطة الزائدة على الحد المحمود، وأيضًا فإن لفظ العشق إنما يستعمل في العرف في محبة الإنسان لامرأة أو صبي، لا يستعمل في محبة كمحبة الأهل والمال والوطن والجاه، ومحبة الأنبياء والصالحين، وهو مقرون كثيرًا بالفعل المحرم : إما بمحبة امرأة أجنبية أو صبي، يقترن به النظر المحرم، واللمس المحرم، وغير ذلك من الأفعال المحرمة . ) .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    145

    افتراضي رد: هل يجوز عاشق الله أو عاشق الرسول أو عاشق الكتاب أو السنة أو فلان ؟؟

    لا أدرى
    هل نجيز عشق الزوجة
    و نحرم عشق خالقها ؟
    أليس من صنع هذا الجمال لى أولى بالعشق و المدح ؟

  3. #3
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: هل يجوز عاشق الله أو عاشق الرسول أو عاشق الكتاب أو السنة أو فلان ؟؟

    أخي المستعيذ بالله، من الذي منع من مطلق المحبة والمدح كما يظهر من كلامك؟؟
    قد تقدم في كلام شيخ الإسلام رحمه الله أن العشق في اللغة أخص من المحبة، لا سيما من باب تعلقه في أعراف الناس بمحبة الرجل لامرأته، التي هي محبة حسية شهوانية نمنع من إطلاقها في حق الله تعالى تأدبا وتنزيها، وإلا فمحبة العبد للرب مطلقة لا قيد لها كما يكون فيما يبذله العبد من المحاب للمخلوقين، وهذا هو الوجه الثاني الذي قرره شيخ الإسلام رحمه الله لكون معنى العشق لا يوافق تلك المحبة، فيا أخي أحسن تأمل الكلام قبل الرد بارك الله فيك.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    871

    افتراضي رد: هل يجوز عاشق الله أو عاشق الرسول أو عاشق الكتاب أو السنة أو فلان ؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستعيذ بالله مشاهدة المشاركة
    لا أدرى
    هو ذاك.
    كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا
    فتأمل.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •