حدث لي هذا الموقف اليوم وأحتاج توجيهكن أخواتي .
النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: حدث لي هذا الموقف اليوم وأحتاج توجيهكن أخواتي .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    239

    افتراضي حدث لي هذا الموقف اليوم وأحتاج توجيهكن أخواتي .

    أخواتي الفاضلات
    السلام عليكن ورحمة الله وبركاته
    اليوم في المدرسة كان هناك درس ديني تلقيه احدى الأخوات ، ولما جلسنا نستمع ، كانت بجانبي اثنتان من الأخوات الدارسات ، ولكن مع الأسف لم تهتمان بالإصغاء إلى الدرس ، وأخذتا في الحديث الجانبي مع بعضهما وبصوت غير منخفض ، مما سبب لي ازعاجا شديدا .. مع أن الدرس كان مفيدا ومهما وأسلوب الأخت مشوقا وممتعا .. وتمنيت لو ألتفت اليهما وأطلب منهما الصمت ، لكني استحييت ، وظللت أقول في نفسي الآن تكـُـفان عن الكلام وتصغيان ، وما ظننت أنهما ستستمران على هذا الإزعاج طوال المحاضرة ( ساعة كاملة ما شاء الله ) .. ومع أن الأخوات الجالسات في الصف الذي أمامنا كن يلتفتن إليهما بين وقت وآخر ، لكن مع الأسف لم يكن لديهما أي اهتمام ..
    والآن ندمت أني لم أطلب منهما السكوت مع أني كنت خائفة أن أسبب لهما الإحراج في وقتها .. فأرجو منكن أخواتي أن توضحن لي لو تكرر مثل هذا الموقف كيف أتصرف . وجزاكن الله خيرا .
    يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    افتراضي رد: حدث لي هذا الموقف اليوم وأحتاج توجيهكن أخواتي .

    السلام عليكم
    هذا رأيي المتواضع :
    لقد أتيت أختاه طلبا للفائدة ، والتي تعم جميع الأخوات ، وكل الأخوات تأثرن بهذا التشويش صح ؟ والتفتن إليهن بين الفينة والأخرى ، لكن لا واحدة تجرأت وطلبت منهما بالصمت ، يعني المشكلة : من تبدأ؟ لو كنت مكانك لبدأت ولا أبقى أتقلى ساعة كاملة لا أنا سمعت الفوائد ولا انا خرحت ولا أنا انهيت المزهلة .
    يعني أرى إن تكرر الموقف ، عليك أن تبادري ولا تنتظري من تبادر بذلك ، ولكن بلطف ولين وليس بغلظة وقوة .
    بالتي هي أحسن .
    والله أعلم .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    الجزائر...بلد الإسلام والمسلمين
    المشاركات
    481

    افتراضي رد: حدث لي هذا الموقف اليوم وأحتاج توجيهكن أخواتي .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..............
    جزاكما الله خيرا.
    حقيقة لو كنت مكانك أخيتي لفعلت مثل ما قالت أختي أمة الوهاب شميسة ، فهذا يدخل أيضا في باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وكنت ستؤجرين على ذلك لو فعلت -بنية صادقة-.
    ولكني أنبه هنا على ماقالته أختي أمة الوهاب شميسة في ما يخص الأسلوب فهو مهم جدا وإلا تحولت النصيحة فضيحة.
    والله أعلى وأعلم.
    قال تعالى :{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    84

    افتراضي رد: حدث لي هذا الموقف اليوم وأحتاج توجيهكن أخواتي .

    هذه المشكلة كثيرًا ما تقع !
    وأعاني منها كثيييييرًا ولا حول ولا قوة الا بالله!!
    بل ما يحز في الخاطر أن ننعت بطالبات علم " تخصصًا" وتبدأ محاضرة الشيخ ويكون جُلّ هم إحداهنّ أن تروي لصديقتها ما رأته البارحة أو نحو ذلك !
    فلا نحن الذين استمعنا لشرح الشيخ ولا هي التي ارتدعت بزجر الزاجرين! ولا حول ولا قوة إلا بالله.

    عزيزتي: مثل هذه الحالات لا يُتعامل معها الا بالتوجيه اللطيف مع قليل من الحزم هناك من يريد الفائدة وإن كانت استغنت هي وصويحبتها بالحديث عن الدرس فلعلها تغادر مقر اقامته فتستريحون من شرّهما! وتستفيدون أنتم بالدرس.
    ..لا إله إلا الله..

    من تفقّه في شبابه, تعلّقت السياده في أهدابه.

  5. #5
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: حدث لي هذا الموقف اليوم وأحتاج توجيهكن أخواتي .

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,

    جزى الله الأخوات خير الجزاء وجعلنا جميعا عونا لبعضنا على طاعة الله ونيل مرضاته

    قد تصلح طريقة الرسالة في مثل هذه الحالات, فتُخرجين ورقة وقلم وتكتبين عليها رسالة لطيفة مبدوءة بامتداح صداقتهما والدعاء لهما أن يجمعهما الله على طاعته, ثم تكتبين مثلا؛ الدرس مهم لكل طالبة علم مثلكما وأتمنى ألا تفوتا هذه الفرصة العظيمة سائلة الله - تعالى - أن يجعلكما عونا على طاعته وييسر لكما إكمال حديثكما الطيب بعد المحاضرة..
    فإن استجابتا وإلا فلم يعلم أحد بما حدث وتتجنبين الحرج..

    فإن لم تتمكني من ذلك فالتفتي لهما وتبسمي ثم سلي إحداهما: ما رأيك في أسلوب الأخت المحاضِرة؟؟ فالغرض من السؤال سيكون واضحا!

    وإن كان هذا الأمر يتكرر في مدرستكم فاقترحي على الإدارة أن تعلق على الجدران لافتات مثل (نرجو التزام الصمت أثناء المحاضرات) أو نحو ذلك..
    أو أن تتولى إحدى الإداريات أمر التجول بين الصفوف كل ربع ساعة مثلا وتلحظ من تفعل ذلك فتنبهها بلطف..

    والله تعالى الموفق.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    239

    افتراضي رد: حدث لي هذا الموقف اليوم وأحتاج توجيهكن أخواتي .

    بارك الله بكن أخواتي الفاضلات وجزاكن كل خير فلقد استفدت كثيرا من نصائحكن الغالية .
    يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: حدث لي هذا الموقف اليوم وأحتاج توجيهكن أخواتي .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فتح الله لك أختي مبتدئة أنا رأي مثلهن أيضا خاصة رأي الأخت توحيد وأذكر لكن موقف مثل هذا حدث لي في المسجد وفي الصف الذي خلفي ذاك اليوم تأخرت فصففت في الصفوف في الخلف وكانت ورائي بنتان في سن المراهقة فعندما يبدأ الأمام بصلاة والتلاوة يبدأن في الحديث مع بعض والمشكلة الأكبر ترك صلاة وحديث في مسجد حديث دنيوي ما يكون أحساسكن وحدث هذا أنا عرقت من شدت ما يفعلن أمام الله فنتهت الركعتين في صلاة التراويح فلتفت لها قلت لها أني أسمع صوت حديث وقت الصلاة والأمام يقرأ من أين هذا قلت لا أوجه الكلام مباشرة لعلها تستحي وأنا نسمعهن فيسكتن قالت أحداهن لا ندري من أين ربما من الشارع ، بدأ الأمام في الصلاة فبدأنا أيضاً أكملنا فلتفتن المصليات عليهن بغضب ونظرات شديدة التوبيخ المهم عاودن الكرة مرة الأخرى فلتفت لهن قلت لها أنت وأنت تتحدثان والصوت مسموع وعلو صوت التلاوة لم يغطي علي صوتكن وهذا ليس مكان ولا وقت حديث فلا تفعلن هذا مرة ثانية بهدوء و ببتسامة كأننا أعرفهن فضحكن وقالت لالالا لسن نحن أنظري سترين لسن نحن وأنتهي بعدها الأمر وقالن لي الأخوات كانن يفعلن هذا دائما ولا أحد ينهاهن سوي بنظرات والغضب الشديد في عيون من حولهن .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    في سجن الدنيا .. أنتظر أجلي ..
    المشاركات
    341

    افتراضي رد: حدث لي هذا الموقف اليوم وأحتاج توجيهكن أخواتي .

    السلام عليكم ورحمة الله ..
    أقول كما قالت أختي أمة الوهاب، لكن في مواقف أخرى ألمح في وجه بعض الأخوات العدوانيه و عدم تقبل النصح .. ألجأ فورا الي الخطه البديله أو كما يقولون plan B فأغير المكان فورااا لكي لا تضيع علي الدوره أو الدرس
    وَمَا قَدَرُوا اللَّـهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    68

    افتراضي رد: حدث لي هذا الموقف اليوم وأحتاج توجيهكن أخواتي .

    النساء انواع بطبائعهن وما تربين عليه يؤثر على تصرفاتهن .....
    البعض ينفعها التلميح وستصمت مباشرة .
    والبعض ينفعهن الكلمه الرقيقه اللطيفه البسيطه
    والبعض ينفع معهن الجديه والحزم بأدب ...
    لذلك ابدئي بالتلميح كالالتفات والنظر اليها
    ثم الكلمه الطيبه
    ثم الحزم
    وان لم ينفع ماعليك الا ان تحاولي الابتعاد عنهن والدعاء لهن بالخير والصلاح..
    اسال الله ان يهدينا جميعا لما يحب ويرضى .........

    {{ياهذا صاحب الدنيا بجسدك وفارقها بقلبك}}
    الحسن البصري رحمه الله تعالى

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    239

    افتراضي رد: حدث لي هذا الموقف اليوم وأحتاج توجيهكن أخواتي .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريما بنغازي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فتح الله لك أختي مبتدئة أنا رأي مثلهن أيضا خاصة رأي الأخت توحيد وأذكر لكن موقف مثل هذا حدث لي في المسجد وفي الصف الذي خلفي ذاك اليوم تأخرت فصففت في الصفوف في الخلف وكانت ورائي بنتان في سن المراهقة فعندما يبدأ الأمام بصلاة والتلاوة يبدأن في الحديث مع بعض والمشكلة الأكبر ترك صلاة وحديث في مسجد حديث دنيوي ما يكون أحساسكن وحدث هذا أنا عرقت من شدت ما يفعلن أمام الله فنتهت الركعتين في صلاة التراويح فلتفت لها قلت لها أني أسمع صوت حديث وقت الصلاة والأمام يقرأ من أين هذا قلت لا أوجه الكلام مباشرة لعلها تستحي وأنا نسمعهن فيسكتن قالت أحداهن لا ندري من أين ربما من الشارع ، بدأ الأمام في الصلاة فبدأنا أيضاً أكملنا فلتفتن المصليات عليهن بغضب ونظرات شديدة التوبيخ المهم عاودن الكرة مرة الأخرى فلتفت لهن قلت لها أنت وأنت تتحدثان والصوت مسموع وعلو صوت التلاوة لم يغطي علي صوتكن وهذا ليس مكان ولا وقت حديث فلا تفعلن هذا مرة ثانية بهدوء و ببتسامة كأننا أعرفهن فضحكن وقالت لالالا لسن نحن أنظري سترين لسن نحن وأنتهي بعدها الأمر وقالن لي الأخوات كانن يفعلن هذا دائما ولا أحد ينهاهن سوي بنظرات والغضب الشديد في عيون من حولهن .
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    صحيح الله يهديهم
    والواجب على الأهل الإنتباه لهذه النقطة وتوعية أبنائهم قبل الذهاب بهم إلى المساجد أو تحمل ما يأتيهم من ملاحظات وتنبيبهات من المصلين ..
    بارك الله بك أختي وجزاك كل خير .
    يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    239

    افتراضي رد: حدث لي هذا الموقف اليوم وأحتاج توجيهكن أخواتي .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم نور الهدى مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله ..
    أقول كما قالت أختي أمة الوهاب، لكن في مواقف أخرى ألمح في وجه بعض الأخوات العدوانيه و عدم تقبل النصح .. ألجأ فورا الي الخطه البديله أو كما يقولون plan b فأغير المكان فورااا لكي لا تضيع علي الدوره أو الدرس
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    بارك الله بك أختي وفكرتك حسنة في تغيير المكان لكن المشكلة إذا تعسر ذلك : )
    يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    239

    افتراضي رد: حدث لي هذا الموقف اليوم وأحتاج توجيهكن أخواتي .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفيه مشاهدة المشاركة
    النساء انواع بطبائعهن وما تربين عليه يؤثر على تصرفاتهن .....
    البعض ينفعها التلميح وستصمت مباشرة .
    والبعض ينفعهن الكلمه الرقيقه اللطيفه البسيطه
    والبعض ينفع معهن الجديه والحزم بأدب ...
    لذلك ابدئي بالتلميح كالالتفات والنظر اليها
    ثم الكلمه الطيبه
    ثم الحزم
    وان لم ينفع ماعليك الا ان تحاولي الابتعاد عنهن والدعاء لهن بالخير والصلاح..
    اسال الله ان يهدينا جميعا لما يحب ويرضى .........
    نعم أخية الناس أنواع
    وأسأل الله أن يعيننا على حسن التعامل ويهدينا لأحسن الأخلاق
    وجزاك الله خيرا على نصائحك وبارك بك .
    يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    59

    افتراضي رد: حدث لي هذا الموقف اليوم وأحتاج توجيهكن أخواتي .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أولا بارك الله فيكن على كل ما قدمتن من نصائح وسأنقل لكم ما يتعلق بالنصيحة أسأل الله عز وجل أن ينفع من يقرأها :
    من معاني النصيحة:
    والنصيحة تحمل في معناها ضمن ما تحمل: الإخلاص والصدق والنقاء والصراحة والصفاء؛ فهي مشتقة من الفعل "نصح" أي: خَلَصَ، والناصحُ: النقي الخالص من كل شيء، والنُّصْح: نقيض الغِشِّ، ويقال: نَصَحْتُ له، أَي: أَخْلَصْتُ وصَدَقْتُ. كما تحمل أيضًا معنى الإصلاح والنماء.. يقال: نَصَحَ الغيثُ البلادَ نَصْحًا إِذا اتصل نبتها فلم يكن فيه فَضاء ولا خَلَلٌ [لسان العرب]. وقال ابن الأَثير: النصيحة: كلمة يُعَبَّر بها عن جملة، هي "إِرادة الخير للمنصوح له"، فليس يمكن أَن يعبر عن هذا المعنى بكلمة واحدة تجمع معناها غيرها.
    حكم النصيحة:
    يقول الإمام النووي نقلاً عن الإمام ابن بطال -رحمهما الله-: إن النصيحة تُسَمَّى دينًا وإسلامًا، وإن الدين يقع على العمل كما يقع على القول. والنصيحة فرض يجزي فيه من قام به ويسقط عن الباقين. والنصيحة لازمة على قدر الطاقة إذا علم الناصح أنه يُقبَل نصحه، ويُطَاع أمره، وأَمِنَ على نفسه المكروه؛ فإن خشي على نفسه أذى فهو في سعة. ا.هـ.ولكن اعلم -أخي الداعية- أن الأجر والثواب إنما يكون على قدر المشقة والتعب؛ فلا تترك النصيحة لشخص ما بحجة الحفاظ على صداقته ومودته، أو لطلب الوجاهة عنده ودوام المنـزلة لديه؛ فإن تلك الصداقة والمودة بينكما -إن كانت حقيقية- توجب له حقًّا عندك، ومن حقه أن تنصحه وتهديه إلى مصالح آخرته، وتنقذه من مضارها، وصديق الإنسان ومُحِبُّه هو من سعى في عمارة آخرته، وإن أدى ذلك إلى أذى في دنياه، وعدوه من يسعى في ذهاب أو نقص آخرته، وإن حصل بسبب ذلك صورة نفع في دنياه، وإنما كان إبليس عدوًّا لنا لهذا، وكان الأنبياء -صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين- أولياء للمؤمنين لسعيهم في مصالح آخرتهم وهدايتهم إليها.
    أهمية النصيحة:
    - قدرة جميع الناس على تقديمها. لا تتطلب جهدًا كبيرًا ولا وقتًا طويلاً في الترتيب والإعداد والتقديم.
    - لا تتطلب إلا مهارات بسيطة يمكن للكل تعلمها.
    - النصيحة علامة واضحة على حب الشخص المنصوح، فإن أحد معايير الحب هو النصح المخلص، والصديق الذي يقدم النصيحة يُعَد صديقًا لا يمكن الاستغناء عنه في الحياة.
    أمور يجب أن يراعيها الناصح:
    - الإخلاص لله، وجعل النصيحة خالصة لوجهه وحده، وليس لأي غرض دنيوي.
    - أن يكون هو نفسه يطبق ما يقول وقدوة حسنة فيما ينصح به من فضائل أو ينهى عنه من رذائل.- التأكد من صحة الأمر الذي ينصح به من الناحية الشرعية وغيرها، فلا يقدم معلومات مشوشة، فتلك أمانة.
    - تخير الوقت المناسب.
    - تحسس الجو النفسي المهيِّئ لسماع النصيحة.- الذكاء في انتقاء واستخدام الكلمات المناسبة.
    - إظهار الحب وإبداء الود بإخلاص قبل الشروع في توجيه النصيحة.
    - يجب أن تكون النصيحة سرًّا بينك وبين المنصوح، وليست علانية؛ فقد قال الإمام الشافعي -رحمه الله-: "مَنْ وَعَظَ أخَاهُ سِرًّا فقد نَصَحَه وزَانَه، ومَنْ وَعَظَهُ عَلانِيَةً فَقَدْ فَضَحَهُ وشَانَه". وتأكد أن النصيحة العلنية لا تؤتي ثمارها الطيبة، وإنما تخرج عن كونها نصيحة إلى كونها استفزازًا للمنصوح وإشعاره برغبتك في فضحه أمام الآخرين، وتسيطر عليه هذه المشاعر؛ مما يجعل أذنيه وقلبه لا تلتفت للمعنى الطيب الذي تشتمل عليه النصيحة؛ مما يجعله يأخذ موقفًا مضادًّا. وتذكر أن الهدف من النصيحة هو تصحيح العيوب والأخطاء لدى الأفراد، وليس إشاعة أفعالهم السيئة أو فضحهم.
    - عدم إشعار المنصوح بالتكبر والتعالي عليه، ولا تجعله يشعر في كلامك بنغمة التفوق والاستعلاء، أو اللوم أو السخرية، أو الاتهام.
    - أشعر المنصوح بتقبلك شخصيًّا للنصح إن هو أو غيره نصحك، وأنك غير منـزه عن الخطأ.
    - أشعر المنصوح بتقديرك لظروفه وأنك تلتمس له الأعذار.
    - احذر أن يتحول موقف النصيحة إلى ساحة جدال عقيم ومناقشة عدائية.
    أمور يجب أن تتوفر في المنصوح:
    - الترحيب بالنصيحة بقلب سمح وعقل متفتح ووجه مبتسم.
    - التعبير عن قبولها بالامتنان والتقدير.
    - التصميم والعزم على الشروع في العمل بهذه النصيحة نحو تحقيق التحسن المطلوب.
    وفي المأثور: "أدِّ النصيحة على أكمل وجه، واقبلها على أي وجه".
    ولكن ماذا لو لم تجد من المنصوح هذه الأشياء، رغم قيامك بالنصيحة على أكمل وجه؟
    - اعلم أولاً أن تقديم النصيحة واجب علينا وعبادة نؤديها لله ـ عز وجل ـ ، بغض النظر عن الطريقة التي يتلقاها بها المنصوح.
    - اعلم أن أفضل الناصحين قوبلوا بمثل أو أشد ما قوبلت أنت به؛ فقد أقام رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ على أمر الله ـ عز وجل ـ صابرًا محتسبًا، مؤديًا إلى قومه النصيحة، على ما يلقى منهم من التكذيب والأذى والاستهزاء.
    - إذا حاورك المنصوح فاحرص على محاورته بالحسنى، وإن أساء إليك فلا ترد إساءته، بل افعل مثلما فعل هود ـ عليه السلام ـ ؛ حيث حكى عنه القرآن الكريم: }وإلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ قَالَ المَلأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَوْمِهِ إنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وإنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الكَاذِبِينَ{ [الأعراف: 65، 66].
    - إذا لم تجد نتيجة من الحوار، فانْهِ الحوار فورًا، وافعل وقُل مثلما فعل وقال صالح ـ عليه السلام ـ لقومه: }فَتَوَلَّى عَنْهُمْ وقَالَ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي ونَصَحْتُ لَكُمْ ولَكِن لا تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ{ [الأعراف: 79].
    - لا تتقاعس ولا يثبط عزمك إذا لم تجد تغييرًا فوريًّا في سلوك من نصحته؛ فمثل هذه التغييرات عادة ما تحتاج إلى فترة زمنية تنقضي بين الاقتناع، ثم العزم، ثم التنفيذ.
    - من الممكن أن تجد البعض غير مكترث بنصيحتك المخلصة، ولكن هذا ينبغي ألا يصيبك بالإحباط؛ فقد أظهرت التجارب أن هؤلاء الذي أزعجتهم النصيحة الصريحة ورفضوها عند تلقيها كانوا في وقت ما فيما بعد مقدرين وممتنين تمامًا في قلوبهم للنصيحة ومقدمها.



    منقول من إسلام أون لاين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •