>>اذكار: “اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب ، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد„
تابع صفحتنا على الفيس بوك ليصلك جديد المجلس العلمي وشبكة الالوكة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


البلاغة النبوية وجوامع الكلم

البلاغة النبوية وجوامع الكلم


إنشاء موضوع جديد
شاركنا الاجر


الموضوع: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

المشاهدات : 14433 الردود: 19

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إن أول ما يلاحظه الباحث في التراث الحديثي هو أن اهتمام الدارسين قديما وحديثا بموضوع البلاغة النبوية - عموما - وجوامع الكلم - خصوصا - يتسم بكثير من القصور وكأن الموضوع ثانوي تكفي فيه الإشارة العابرة عن بسط القول ، باعتباره وسيلة لاغاية ، وهو أمر لافت للانتباه باعث على الفضول والتطلع إلى معرفة أسباب هذا العزوف غير المقصود ، إذ أن العلماء بقدر ما اهتموا بإعجاز القرآن ومعانيه وإعرابه بقدر ما قصروا في الاهتمام بالحديث النبوي الشريف باستثناء لفتات رائعة نجدها هنا وهناك مما يعتبر سندا قويا لمن يروم البحث في هذا المجال
    على هذا الأساس واستلهاما منه أطرح على الإخوة الكرام هذا الموضوع الهام لمناقشته وإغنائه بكل ما يقرب البلاغة النبوية وجوامع الكلم من الأجيال المسلمة الصاعدة


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    البلاغة النبوية:
    إذا كان القرآن الكريم قمة البلاغة وذروة البيان ، فإن مما لاشك فيه أن السنة النبوية "القولية" تأتي في المحل الثاني ، ولا عجب في ذلك فمصرهما واحد وكلاهما من الله عز وجل { وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى} وفي الحديث:"أوتيت القرآن وثله معه "
    والفرق بينهما هو أن القرآن كلام الله المعجز المتحدى به الجن والإنس أن يأتوا بسورة من مثله ، في حين تمثل السنة النبوية - قولا وفعلا وتقريرا - البيان والتفصيل لكتاب الله { وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم}
    وترجع بلاغة رسول الله صلى الله عليه إلى عدة عوامل تضافرت مجتمعة من أجل بناء شخصيته البيانية المتفردة ، من بيئته القرشية واسترضاعه في بني سعد بن بكر ، واتصاله بالنسب أوالمصاهرة

    بعدة قبائل عربية أخرى ثم ارتقت إلى أجواء عليا سامية حين اختاره الله رسولا إلى الناس كافة وجعل القرآن معجزته ، فغلب على روحه حتى عاد سجية له ،ومن ثم صح لأم المومنين عائشة رضي الله عنها أن تقول وقد سئلت عن أخلاقه صلى الله عليه وسلم :"كان خلقه القرآن ثم تلت قوله تعالى :{وإنك لعلى خلق عظيم}
    من هذا الفيض الرباني الزاخر اغترف صلى الله عليه وسلم فكان أفصح الخلق


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    روى البيهقس في شعب الإيمان أن رجلا قال : يا رسول الله ما أفصحك !فما رأينا الذي هو أعرب منك .
    قال صلى الله عليه وسلم :"حق لي فإنما أنزل القرآن علي بلسان عربي مبين"
    يتبع


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    روى ابن فارس" أن العلماء بكلام العرب والرواة لأشعارهم والعلماء بلغاتهم وأيامهم ومحالهم ، أجمعوا أن قريشا أفصح العرل ألسنة وأصفاهم لغة وذلك أن الله تعالى اختار منهم محمدا صلى الله عليه وسلم فجعل قريشا قطان حرمه وولاة بيته فكانت وفود العرب من حجاجها وغيرهم يفدون الى مكة للحج ويتحاكمون الى قريش في دارهم وكانت قريش مع فصاحتها وحسن لغاتها ورقة ألسنتها إذا أتتهم الوفود من العرب تخيروا من كلامهم وأشعارهم أحسن لغاتهم وأصفى كلامهم فاجتمع ما تخيروا من تلك اللغات إلى سلائقهم التي طبعوا عليها فصاروا بذلك أفصح العرب "
    "وقدذكر الله تعالى لنبيه - على حد تعبير الجاحظ- حال قريش في بلاغة المنطق ورجاحة الأحلام وصحة العقول وذكر العرب وما فيها من الهاء والنكراء والمكر ومن بلاغة الألسنة واللدد عند الخصومة "
    قال الله تبارك وتعالى :{ إذا ذهب الخوف سلقوكم بألسنة حداد}وقال سبحانه :{لتنذر قوما لدا} وقال عز من قائل:{وإن يقولوا تسمع لقولهم }
    وما قيل عن قريش يقال عن بني سعد إذ أنهم كانوا من أفصح العرب
    يقول أبو عمرو بن العلاء :"أفصح العرب عليا هوازن وسفلى تميم "
    يتضح مما تقدم أن رسول الله صلى عليه وسلم أفصح من نطق بالضاد وقد سبق الى قول أشياء لم تسمع من أحد قبله
    عن علي رضي الله عنه قال :" ما سمعت كلمة عربية من العرب إلا وقد سمعتها من النبي صلى الله عليه وسلم ، سمعته يقول:" مات حتف أنفه وما سمعتها من عربي قبله "
    وقال الخطابي :" ومن فصاحته - صلى الله عليه وسلم - أنه تكلم بألفاظ اقتضبها لم تسمع من العرب قبله ولم توجد في متقدم كلامها كقوله :" مات حتف أنغه ، وحمى الوطيس ، و لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين ، في ألفاظ عديدة تجري مجرى الأمثال ، وقد يدخل في هذا إحداثه الأسماء الشرعية"
    وذكر ابن دريد من الألفاظ التي لم تسمع من عربي قبل النبي صلى الله عليه وسلم قوله :" لا ينتطح فيها عنزان " وقوله:"الحرب خدعة" ...


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    رجب-1428هـ
    المشاركات
    128
    المواضيع
    17
    شكراً
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شهر مبارك أستاذي الكريم ، وتقبل الله صيامكم ، وقيامكم ، وسائر صالح أعمالكم ، ثم أعتذر عن انقطاعي لأسباب بينتها في الرد على موضوع مسائل ابن الأزرق أرجو من أستاذي الكريم الاطلاع عليها .
    ثم بالنسبة لهذا الموضوع الشيق ، وهو كما أشرتم أستاذنا لم يعط حقه ومستحقه من العناية والاهتمام رغم النصوص النبوية الشريفة التي يمكن الانطلاق من خلالها لإفراده بعلم مستقل لذاته ، فقد أوتي صلى الله عليه وسلم جوامع الكلم ، ولم يحط بلسان العرب أحد غيره ، ولكم كان يُذهَلُ سامعوه لِما يسمعون منه من ألفاظ لطيفة غريبة ، في قالب من المعاني الرائقة العجيبة ، لا يأتي بها غيره ، ولا يدركها سواه ، وهم من هم في الفصاحة والجزالة والفخامة والبيان ، على حد قوله مثلا في صفة الحرب يوم حنين : ( هَذَا حِينَ حَمِيَ الْوَطِيسُ ) ، وكما قال الأستاذ الرافعي :" فإن هذه الكلمة بكل ما يقال في صفتها ، وكأنما هي نار مشبوبة من البلاغة تأكل الكلام أكلا ، وكأنما هي تمثل لك دماء نارية أو نارا دموية !" ، فجزاكم الله خيرا أستاذنا على هذا الاهتمام بطرح هذا الموضوع الهام ، وأتمنى من الجميع أثراءه بما يستحقه المقام النبوي الشريف ، ووفق الله الجميع لكل ما يحبه ويرضاه .


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته - أخي محمد التهامي- بارك الله فيك ووفقنا جميعا إلى ما يرضيه وشكرا لك على لطفك وحسن ظنك بأخيك


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    للبلاغة النبوية عدة جوانب منها ما يتعلق بالمعنى ومنها ما يتعلق بالأسلوب وقد كنت قرأت في الموضوع مقالا جيدا في إحدى المجلات الإسلامية وضاع مني لكن بقي عندي منه ملخص سجلته في مذكراتي يوم قرأته وعسى أن أجده فأنبه عليه و يمكن إجمال ذلك فيما يلي :
    1- خصائص المعنى ويدخل تحتها :
    أ- اشتمال الحديث مهما كان قليل الكلمات والجمل على كثير من المعاني والحقائق واأسرار والأحكام
    ب- الإحكام - بالكسر - ويعني أن المعنى صحيح في ذاته يفيد الحقيقة التي لا تتبدل بتغير الظروف والملابسات وهذا يفيد ما يمتاز به الحديث إلى جانب المعنى من ترابط وتسلسل .
    ج- الغوص في أعماق النفس ومخاطبة القلب والضمير .
    2-خصائص الأسلوب: يمتاز بعدة مميزات منها :
    أ- الجزالة والفخامة في الكلمات والوضوح في الدلالة
    ب- البعد عن التكلف
    ج- تعداد الصور البيانية : أي ما في الحديث من صور بيانية عديدة تستهدف توضيح المعنى وتقريبه للسامعين في الوقت الذي تسترعي الأسماع بما فيه من جاذبية وتلوين
    د- التناسق وجمال الوقع:وذلك بما فيه من توافق بين المعنى وانسجام في أصوات الحروف وهو ما يمكن التعبير عنه بموسيقى الحديث أو إيقاعه
    من ذلك على مستوى الكلمة :قوله صلى الله عليه وسلم :"إن الله عزوجل يقبل توبة العبد ما لم يغرغر" فكلمة يغرغرتحكي صوت صوت من يعالج الموت في حنجرته وهذا الإيقاع من شأنه أن يساعد على تقريب المعنى وتمكينه في النفس
    يتبع


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    تابع :
    ومن ذلك فيما يتعلق بالجملة قوله صلى الله عليه وسلم :"المومن للمومن كالبنيان يشد بعضه البعض " فما في هذه الجملة من تناسق وترابط يجعلها كالقطعة الواحدة ومن ذلك فيما يتعلق بالجمل المتعددة قوله صلى الله عليه وسلم :"عجبا لأمر المومن إن أمره كله خير وليس ذلك إلا للمومن إنه كلام منسق إلى فقرات متناسقة مع مافيه من موسيقى داخلية للألفاظ والجمل ...


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    آمل أن يسهم الإخوة الكرام في إثراء موضوع البلاغة النبوية بكل ما يرونه مفيدا كما أرجو هم - مشكورين سلفا - أن لا يبخلوا بذكر ما وقفوا عليه في هذا الشأن من مصادر ومراجع


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    جوامع الكلم
    انتقل بعد الأحاديث المقتضبة الماضية عن البلاغة النبوية في شمولها لشتى مجلات القول وأصنافه إلى الحديث عن جانب واحد منها وهو الذي عرف في اصطلاح أهل الحديث بجوامع الكلم التي قال عنها الجاحظ بأسلوب الرائق في البيان والتبيين بأنها " الكلام الذي قل عدد حروفه وكثر عدد معانيه وجل عن الصنعة ونزه عن التكلف وكان كما قال الله تبارك وتعالى - لنبيه أن يقول - :
    { وما أنا من المتكلفين }
    وقال البدر العيني في عمدة القاري في سياق حديثه عن قوله صلى الله عليه وسلم :" بعثت بجوامع الكلم ونصرت بالرعب " :" أي الكلمات القليلة الجامعة للمعاني الكثيرة ، وحاصله أنه صلى الله عليه وسلم كان يتكلم بالقول الوجيز القليل اللفظ الكثير المعاني "
    وتساءل عما إذا " قيل : المراد بجوامع الكلم القرآن بدليل قوله صلى الله عليه وسلم " بعثت " والقرآن هو الغاية في إيجاز اللفظ واتساع المعاني "
    وهذا القول لاينبغي أخذه على إطلاقه ، بل ينبغي التفريق فيه بين لونين من جوامع الكلم التي بعث الله بها محمدا عليه الصلاة والسلام :
    أولهما: القرآن وهو كلام الله المعجزكقوله تعالى :{إن الله يامر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون }
    قال الحسن البصري رحمه الله:" لم تترك هذه الآية خيرا إلا أمرت به ولا شرا إلا نهت عنه "
    وثانيهما: ما في كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم من جوامع الكلم ، التي هي جزء من الوحي وإن لم يكن معجزا
    وعن هذا اللون تحدثنا في البداية وعنه تقول السيدة عائشة أم المومنين رضي الله عنها :" كان النبي صلى الله عليه وسلم يحدث حديثا لوعده العاد لأحصاه "
    ويقول عنه هند بن أبي هالة وقد سأله الحسن بن علي رضي الله عنهما أن يصف له منطق رسول الله صلى الله عليه وسلم:"...يفتتح الكلام ويختمه باسم الله تعالى ، ويتكلم بجوامع الكلم فصل لا فضول و لا تقصير"


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    إذا تأملنا فيما تقدم من حديث عن معنى جوامع الكلم وجدنا هذا النوع من البلاغة النبوية يندرج تحت ما أطلق عليه علماء البلاغة في علم المعاني :"الإيجاز" وهو أحد طرق التعبير عما يدور في الخلد ويجول في الخاطر من المعاني المتعددة تحت اللفظ القليل مع الإبانة والإفصاح وهونوعان :
    1- إيجاز قصر - بكسر القاف وفتح الصاد -: ويكون بتضمن العبارات القليلة معاني كثيرة من غير حذف مثل قوله تعالى :{ألا له الخلق والأمر}وقوله صلى الله عليه وسلم : "الضعيف أمير الركب "
    2- إيجاز حذف : ويكون بحذف كلمة أو جملة أو أكثر مع قرينة تعين المحذوف
    وقد ألف العلماء في جوامع الكلم عدة مصنفات أذكر منها في هذا الموجز:
    - الأحاديث الكلية لأبي عمرو ابن الصلاح
    - الأربعين النووية لأبي زكرياء يحيي النووي
    - الإيجاز وجوامع الكلم من السنن المأثورة لأبي بكر ابن السني
    - جامع العلوم والحكم لأبي الفرج ابن رجب الحنبلي
    - جوامع الكلم في الحديث من المواعظ والحكم لأبي بكر محمد الشاشي القفال
    - الشهاب في الحكم والأداب لأبي عبد الله القضاعي


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    رجب-1428هـ
    المشاركات
    128
    المواضيع
    17
    شكراً
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الشكر لك أستاذي العزيز ، والمعذرة عن تأخري وقلة تواصلي كوني في غاية الانشغال هذه الأيام لقرب موعد مناقشتي ، ثم أتمنى على جميع الإخوة الأعضاء في هذا المجلس المبارك المشاركة الفاعلة في هذا الموضوع الهام وذلك كأقل ما ينبغي اتجاه رسولنا الكريم في هذا الشهر المبارك ، ووفق الله الجميع لكل ما يحبه ويرضاه .


  13. #13
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    تآليف في موضوع البلاغة النبوية:
    أ - من المؤلفات القديمة التي اهتم أصحابها بالبلاغة النبوية:
    1- المجازات النبوية للشريف الرضي {ت406ه}
    2- الفائق في غريب الحديث لمحمود بن عمر الزمخشري {ت538ه}
    3- عمدة القاري : شرح البخاري لمحمود بن أحمد العيني {ت 855ه} وهذه الكتب الثلاثة كلها مطبوعة
    ب- من المؤلفات الحديثة في الموضوع:
    1- إعجاز القرآن والبلاغة النبوية لمصطفى صادق الرافعي
    2- الحديث النبوي من الوجهة البلاغية لعزالدين علي السيد
    3- الحديث النبوي الشريف من الوجهة البلاغية لكمال عزالدين
    4- بلاغة الرسول صلى الله عليه وسلم لعلي محمد حسن العماري
    5- البيان النبوي لمحمد رجب البيومي
    6- التصوير الفني في الحديث النبوي لمحمد بن لطفي الصباغ
    7- من بلاغة الحديث الشريف لعبد الفتاح لاشين
    8- روائع من أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم : دراسات أدبية ولغوية وفكرية لعبد الرحمن حبنكة الميداني
    9- من البلاغة النبوية لكامل سلامة الدقس
    10- من بلاغة النبوة لعبد القادر حسين
    ومؤلفات أخرى لايتسع المجال لذكرها كلها ...


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    نماذج من جوامع الكلم :
    الحديث الأول : عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أنه قدم رجلان من المشرق فخطبا فعجب الناس لبيانهما فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن من البيان لسحرا أو إن بعض البيان سحر"
    رواه البخاري في الصحيح
    سبب ورود الحديث :
    روي أن السبب قدوم رجلين من جهة المشرق - بالنسبة للمدينة النبوية المنورة- وهما : الزبرقان بن بدر ، وعمرو بن الأهتم فخطبا فأخذا بألباب الناس فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن من البيان لسحرا ... الحديث "
    وروى البيهقي وغيره عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: جلس الى رسول الله صلى الله عليه وسلم الزبرقان بن بدر وعمرو بن الأهتم ، ففخر الزبرقان فقال : "يا رسول الله أنا سيد تميم والمطاع فيهم والمجاب لديهم ، أمنعهم من الظلم وآخذ لهم حقوقهم وهذا -أي عمرو- يعلم ذلك" فقال عمرو : "إنه شديد العارضة مانع لجانبه مطاع في أنديته " فقال الزبرقان :"والله لقد علم مني أكثر مما قال وما منعه إلا الحسد" فقال عمرو :"أنا أحسدك والله إنك لئيم الخال حديث المال أحمق الولد مضيع في العشيرة والله يا رسول الله لقد صدقت في الأولى وما كذبت في الأخرى لكني رجل إذا رضيت قلت أحسن ما علمت وإذا غضبت قلت أقبح ما وجدت ولقد صدقت في الأولى والأخرى جميعا" فقال صلى الله عليه وسلم :"إن من البيان لسحرا ..."
    يتبع


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    *معنى الحديث وبلاغته :
    يعني هذا الحديث أن من البيان ما يحل من العقول والقلوب في التمويه ، محل السحر فكما أن الساحر بسحره يزين الباطل في عين المسحور حتى يراه حقا كما قال الله تعالى :{سحروا أعين الناس } وكما قال :{يخيل إليه من سحرهم }، فكذلك المتكلم بمهارته في البيان وتقلبه في البلاغة وترصيف النظم يسلبعقل السامع ويشغله عن التفكير فيه ، حتى يخيل إليه الباطل حقا ، فتستمال به القلوب كما تستمال بالسحر ، فشبه بذلك تشبيها بليغا بحذف الأداة
    وقد ذهب بعض العلماء إلى أن هذا خرج مخرج الذم لأنه أطلق عليه السحر ، وإلى هذا ذهبت طائفة من المالكية محتجين بأن مالكا أدخله في الموطإ فيما يكره من الكلام ، وقالوا أيضا إن من البيان ما يكسب صاحبه من الإثم ما يكتسبه الساحر بسحره أو هو الرجل يكون عليه الحق وهو ألحن بحجته من صاحب الحق فيسحر القوم ببيانه فيذهب بالحق ويدل عليه قوله صلى الله عليه وسلم :"إنكم تختصمون إلي ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض فأقضي له على نحو ما أسمع منه ، فمن قضيت له بشيء من حق أخيه فلا يأخذه " الحديث ...
    وذهب آخرون إلى أن المراد منه مدح البيان والحث غلى تحسين الكلام لأن الله تعالى امتن به على عباده فقال :{خلق الأنسان علمه البيان } وكان النبي صلى الله عليه وسلم أبلغ الناس وأفضلهم بيانا وقيل : غاية ما يقال : ليس ذما للبيان كله ولا مدحا مطلقا له لأنه أتى ب"من" للتبعيض
    وروي عن عمر بن عبد العزيز رحمه الله أن رجلا طلب إليه حاجة كان يتعذر عليه إسعافه بها ، فاستمال قلبه بالكلام فأنجزها له ثم قال :"هذا هو السحر الحلال"


  16. #16
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    وهذه أمثلة من البيان المذموم:
    روي أن غيلان الضبي مر مع عبد الله بن عامر بنهر أم عبد الله الذي يشق البصرة فقال عبد الله بن عامر :ما أصح هذا النهر لأهل هذا المصر ، فقال غيلان :أجل والله أيها الأمير يتعلم فيه العوم صبيانهم ويكون لسقياهم ومسيل مياههم وياتيهم بميرتهم
    ثم مر غيلان مرة أخرى مع زياد على ذلك النهر وقد كان عادى ابن عامر فقال له : ما أضر هذا النهر لأهل هذا المصر فقال :أجل والله أيها الأمير تندى منه دورهم ويغرق فيه صبيانهم ومن أجله يكثر بعوضهم
    وذكر الجاحظ في البيان والتبيين أن البيان يعني الخلابة في التعبير والإيقاع في الحبائل واقتدار صاحبه على نصرة رأيه بالحق والباطل ، واستشهد على ذلك بقول مالك بن دينار أنه سمع الحجاج يخطب ذاكرا ما صنع به أهل العراق وما صنع بهم فيقع فس نفسه أنهم يظلمونه وأنه صادق فيما يقوله لقوة حجته وروعة بيانه
    ثم يقول الجاحظ معقبا : فالذين كرهوا البيان إنما كرهوا مثل هذه المذاهب
    والجاحظ نفسه كان لا يشق له غبار في هذا اللون من سحر البيان ومن أبرز النماذج الشاهدة على ذلك تلك الأمثلة الكثيرة التي نجدها - على سبيل الذكر - في كتاب المحاسن والمساويء


  17. #17
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    الحديث الثاني:
    عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :"إن الصبر عند الصدمة الأولى "أخرجه الإمام أحمد وأصحاب الكتب الستة
    سبب وروده :
    في صحيح البخاري عن ثابت البناني قال :سمعت أنس بن مالك يقول لامرأة من أهله : تعرفين فلانة ؟ قالت : نعم ، قال: فإن النبي صلى الله عليه وسلم مر بها وهي تبكي عند قبر فقال :اتقي الله واصبري ، فقالت : إليك عني فإنك خلو من مصيبتي ، قال : فجاوزها ومضى فمر بها رجل فقال : ما قال لك رسول الله صلى الله عليه وسلم ،قالت : ما عرفته قال :إنه لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : فجاءت على بابه فلم تجد عليه بوابا فقالت : يا رسول الله والله ما عرفتك ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم :إن الصبر فذكره
    معنى الحديث وبلاغته :
    "الصدمة الأولى "في الحديث كناية عن أول هجمة المصيبة ، فعندها تهتز النفس ويكون تأثير المصيبة في ذروته ، وهذه الحال تشبه صدمة الجسم الشديد في أنه يحطم ويوجع ويؤلم ، وفي "الصدمة" بمفردها استعارة تصريحية شبه فيها حلول المصيبة بصدمة مادية على جسم المصاب فأذهله لأن ما يفاجيء الإنسان وهو غافل أعظم إيجاعا لنفسه مما يطرقه وقد أخذ له أهبته وأعد له عدته
    من هنا أعطي الأجر بكامله لمن صبر لتلك الصدمة ولم يجزع ويتمالكه الحزن والقلق وسلم الأمر كله لله عز وجل {وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا له راجعون}


  18. #18
    تاريخ التسجيل
    شعبان-1428هـ
    المشاركات
    5
    المواضيع
    2
    شكراً
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    Exclamation رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    أبشر إخوانى بأن رسالتى للدكتوراة بكلية الآداب_جامعة المنصورة_مصر
    بعنوان (الإيجاز(جوامع الكلم) فى أحاديث الصحيحين..دراسة بلاغية أسلوبية )


  19. #19
    تاريخ التسجيل
    صفر-1428هـ
    الدولة
    saudia
    المشاركات
    64
    المواضيع
    4
    شكراً
    1
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    جمادى الأولى-1428هـ
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629
    المواضيع
    27
    شكراً
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: البلاغة النبوية وجوامع الكلم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    نتمنى للأخ محمد التوفيق والسداد كما نسأله في الوقت ذاته إغناء هذا المختصر لتعم الفائدة



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك

الساعة الآن صباحاً 04:29


اخر المواضيع

اللهم إنك عفو كريم زيادة لفظة- كريم- لا اصل لها -الشيخ الالباني رحمه الله @ رد شبهة الاستدلال بقصة ابي بصير على عدم اشتراط اذن الامام في الجهاد- الشيخ الفوزان @ بيان ضلال ناشئة تقول: إنه لا إمام للمسلمين اليوم فلا بيعة لأحد-الشيخ ابن عثيمين @ حصرياً برنامج Mozilla Firefox 31.0 اسرع متصفح فى العالم ويحميك من مخاطر الانترنت @ عواقب الخروج على الحكام عبر التاريخ @ [كتاب] الرد على من قال بفناء الجنة والنار @ دعاء الشيخ عبد الرحمن البراك لأهل غزة - ليلة القيام 21 رمضان 1435 هــ‏ @ ما هي نصيحتكم للخطباء في خطبة عيد الفطر ؟ @ إذا ثبت للصائم غروب الشمس بالتقويم هل يفطر أم ينتظر المؤذن ؟ للشيخ عبدالعزيز الطريفي @ تأصيل العقيدة حماية من الأخطار الهدامة-الشيخ صالح ال الشيخ @ الشيخ صالح آل الشيخ : بطلان الاستدلال بالمتشابه من الكتاب والسنة وأقوال السلف @ محاضرة نفيسة في التوحيد لفضيلة المفتي عبد العزيز آل الشيخ @ من العلامة عبد الرحمن المعلمي الى سماحة الشيخ ابن باز @ بدعة امتحان الناس بالأشخاص - العلامة عبد المحسن العباد @ تحميل العدد السابع لمجلة الحديث الصادرة من معهد دراسات الحديث النبوي في ماليزيا @ إن الحيوان ليعلم الحلال من الحرام. !!! @ التحذير من التساهل في التبديع للعثيمين رحمه الله @ و كيف لا يحبنا من نفخ فينا من روحه .!!! @ معنى خبث النفس...!؟ @ لا تكدّروا صفاء العشر @