فراغات عاطفية .. [ كيف نملأها ؟ ]
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: فراغات عاطفية .. [ كيف نملأها ؟ ]

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    Lightbulb فراغات عاطفية .. [ كيف نملأها ؟ ]

    السلام عليكن و رحمة الله و بركاته


    فراغات عاطفية .. [ كيف نملأها ؟ ]



    بسـم مـن أوجـد العـواطف ~
    وفطـر القلـوب وخـلق المشـاعِر





    حمـدًا له تتـرى ~
    وشكرًا على نعمـائه الكُبرى



    ثم صـلاةً وسـلامًا على نبيه المصطفـى
    من أُرسِـل لينيـر القلـوب ويسعـد الأرواح بالهـدى


    ... ...
    لعلنا نخترق طرق المقدمات
    ونسير في الموضوع بواضح العبارات
    ورقيـق الجُمَل و طيِّـب الكلمات


    ~ :") ~


    أسير في موضوع مُظهِرةً ما أثارني
    وأخاطب حبيباتي بـ مداد (قلبي)
    وحرصًا على |[ عـواطـف ]|




    *********************
    ممـا دعــاني
    لمحاورتكن
    عبر
    الحديث عن :


    فـراغ العواطـف


    و


    فقـر المشـاعر
    و


    ظمـأ الاحاسيـس



    ... ...
    فبـ كلمـات نراها
    نلمـسُ ♥ ظـمـأً شـاعـريـًا ♥ في قلب صاحبتها ..!!


    و بـ جُمَـل نقرأها
    نحس ♥ فـراغـًا عـاطـفـيـًا ♥ في وجدان كاتبتها ..!!
    ..... !
    فلنركض لنرشد :الفتيات ♥~
    رِوآءً لعميـق ظمئهـن
    و غـذآءً لكـارث عـواطـفهـن






    ************************



    إذ تلك { العـواطِـف /
    كنوزٌ غـــالية مكنوزة في قلبكِ
    و هذه { المشاعـر /
    جواهـر ثميـنة مختزنة في فؤادكِ
    و { الأحاسيـس العاطفيـة عندكِ /
    أعظـم ذبذبات وجدانية سارت في روحكِ
    ...

    *********************
    أنتِ تملكيـن كنوزًا في داخلكِ
    هي
    تلك
    ▌ العواطف▌
    و
    ▌ المشاعر▌
    و
    ▌ الأحاسيس▌
    التي تنبع بـ
    الحُـب
    وَ
    الـود




    ***********************
    هـي ● دُرَرٌ غـالِيةٌ ● أودعها الله عندكِ


    عليكِ ♥ اخيتي ♥ ألا تخرجيها لأي أحد !
    أو تتساهلين في التلفظ بمحتواها لأي مخلوق !



    فأنتِ يا ايتها الغالية ♥ آبــارٌ حِسِّيـة ثميـنة ~
    أيْقِني أنها غالية
    لا تُدفَع إلا لِمن يستحقها



    ****************
    هُنا نقف مع عـواطفكن يا غاليات ~
    سائِلـةً كُل غالية منكُن /






    لِمَنْ صَرَفْتِ عَاطِفَةَ قلبكِ ؟
    وأيَنَ وَضَعْتِ مِن بينِ البشرِ حُبَّكِ ؟


    ؟


    لعلنا نتجرع إجادة رِواء العواطف
    ونتقن التعامل مع المشاعر
    فنُحسِن ملأ فراغاتنا العاطفية
    وغذاء أرواحنا الحسية



    ***********



    هنا اخياتي نُجِيد | حيـاكة مشـاعِرنا | الغالية
    ونتقن التعامل مع ~ فيْـض عـواطـفنا ~ الثـائِرة
    لنكون ذوات عواطف راقية
    و صاحبات مشاعِر بِحق غـالية
    ◕‿◕


    ... ...
    هيا اخياتي /
    لنتحاور
    ردًا على سؤالي
    **********
    لنمضي بـ قلوب واعية
    نملأ فراغات العواطف الغالية
    لِمَنْ صَرَفْتِ عَاطِفَةَ قلبكِ ؟
    وأيَنَ وَضَعْتِ مِن بينِ البشرِ حُبَّكِ ؟


    ملاحظة :
    هذا الموضوع لأخت لنا ، أحببت ان نتشارك فيه
    بارك الله فيكن .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: فراغات عاطفية .. [ كيف نملأها ؟ ]

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
    جميلة هذه الفكرة !
    المرأة أو الفتاة المسلمة تعرف أين يجب أن تصرف عاطفتها فتُرضي ربها أولا ثم تحقق الإستقرار النفسي في ذاتها لماذا ؟!
    لأن صرف عاطفتها لمن لا يستحق شرعًا وعرفًا يجعلها ترزح تحت وطاءة تأنيب الضمير كونها إرتكبت مخالفةً دينية أولاً ثم كونها قد كسرت حاجز العادات الإجتماعية التي ترفض صرف العواطف في كلِّ الإتجاهات المختلفة والذي لا تنتج إلا من جفاف عاطفي شديد مرّت به الفتاة , والجوع العاطفي منشأة الأول البيوت الخاوية التي اندثرت فيها العواطف تحت حطام الحياة و زحمتها و الحضارة و رونقها .

    نحن كفتيات أو كنساء مسلمات نحرص على توجيه عواطفنا فنمنعها من أن تحيد عن طريق الصواب و إن حصل و حادت إلى ما لا ينبغي وجب علينا - على الفور - تصحيح مسارها إلى المسار الصحيح .

    فأحرص - كإمرأة مسلمة راشدة - على صرفِ كلّ عواطفي في حب من حبه واجب شرعًا , أحب ربي و أتقرب له بكل ما يحبه و أسأل الله أن يوفقني لفعل ما يحب ويرضى- جل وعلا - و أحب رسولي فأحيي سنته و أصلي عليه ليل نهار و أذكر الناس بسننه صلى الله عليه و سلم و أحب والدي و أتقرب إلى الله ببرهما وصلتهما وأحب إخوتي وأحب و أُوالي كلَّ مسلم ومسلمة وتحب المرأة المسلمة زوجها و تتدخر من عواطفها لأبناءها وهم أشد من يحتاج لها فإن كانت قد عانت من جفاف عاطفي من والديها في صغرها زاد حرصها على تزويد أطفالها بما كان قد نقصها من مشاعر و أحاسيس دافئة فتساعدهم ليكوّنوا شخصيات متزنة ناجحة و مستقرة عاطفيًا.

    وإن تفاعلت الأخوات عُدت بإذن الله فعندي الكثير مما أود قوله .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  3. #3
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: فراغات عاطفية .. [ كيف نملأها ؟ ]

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,

    حياكِ الله أختنا الفاضلة أمة الوهاب وبارك الله فيكِ

    في الحقيقة لقد لمست وترا حساسا لدى الفتيات وفتحت جرحا عميقا.. عندما تتحدث الفتاة عن تلك العواطف, نسمع ما يهولنا من إهمال الأهل واستهتارهم بتلك المشاعر واحتقارها في بعض الأحيان!
    فتبقى الفتاة في حيرة وقلق وتظل تعاني كتمان تلك المشاعر لا تدري أين تسير بها وإلى من تصرفها وقد صدها ونهرها من كان أحق الناس بها؛ كالوالدة أو الأخت الكبرى والتي اقتصر دورها في كثير من الأحيان على الرعاية الجسدية وما شابهها.

    فالدور الذي تلعبه الأسرة أساس حل المشكلة, فنحن إما أن تكون لنا بنات أو أخوات أو حتى قريبات بحاجة للدعم النفسي والمدد العاطفي, وباستطاعة كل أم وكل أخت أن تحتوي الفتاة وتعينها على تصريف عاطفتها وتوجيه تلك القوة الكامنة الدفينة إلى مسارها الصحيح ووجهتها السليمة..
    تتعلم الأم كيف تغرس حب الله في قلب ابنتها منذ الصغر, تعلق قلبها بالله ورسوله وتربطها قلبا وقالبا بأمهات المؤمنين والصحابيات ونساء السلف وما كن عليه من توازن عاطفي..

    وإن تفاعلت الأخوات عُدت بإذن الله فعندي الكثير مما أود قوله .
    انتفعنا كثيرا بما كتبت وفي انتظار الكثير...
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    افتراضي رد: فراغات عاطفية .. [ كيف نملأها ؟ ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة الفضيلة مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
    جميلة هذه الفكرة !
    المرأة أو الفتاة المسلمة تعرف أين يجب أن تصرف عاطفتها فتُرضي ربها أولا ثم تحقق الإستقرار النفسي في ذاتها لماذا ؟!
    لأن صرف عاطفتها لمن لا يستحق شرعًا وعرفًا يجعلها ترزح تحت وطاءة تأنيب الضمير كونها إرتكبت مخالفةً دينية أولاً ثم كونها قد كسرت حاجز العادات الإجتماعية التي ترفض صرف العواطف في كلِّ الإتجاهات المختلفة والذي لا تنتج إلا من جفاف عاطفي شديد مرّت به الفتاة , والجوع العاطفي منشأة الأول البيوت الخاوية التي اندثرت فيها العواطف تحت حطام الحياة و زحمتها و الحضارة و رونقها .

    نحن كفتيات أو كنساء مسلمات نحرص على توجيه عواطفنا فنمنعها من أن تحيد عن طريق الصواب و إن حصل و حادت إلى ما لا ينبغي وجب علينا - على الفور - تصحيح مسارها إلى المسار الصحيح .

    فأحرص - كإمرأة مسلمة راشدة - على صرفِ كلّ عواطفي في حب من حبه واجب شرعًا , أحب ربي و أتقرب له بكل ما يحبه و أسأل الله أن يوفقني لفعل ما يحب ويرضى- جل وعلا - و أحب رسولي فأحيي سنته و أصلي عليه ليل نهار و أذكر الناس بسننه صلى الله عليه و سلم و أحب والدي و أتقرب إلى الله ببرهما وصلتهما وأحب إخوتي وأحب و أُوالي كلَّ مسلم ومسلمة وتحب المرأة المسلمة زوجها و تتدخر من عواطفها لأبناءها وهم أشد من يحتاج لها فإن كانت قد عانت من جفاف عاطفي من والديها في صغرها زاد حرصها على تزويد أطفالها بما كان قد نقصها من مشاعر و أحاسيس دافئة فتساعدهم ليكوّنوا شخصيات متزنة ناجحة و مستقرة عاطفيًا.

    وإن تفاعلت الأخوات عُدت بإذن الله فعندي الكثير مما أود قوله .

    أكرمك الله وحفظك من كل سوء أختي محبة الفضيلة .
    لا بد من ملأ الفراغ اليومي بأشياء مفيدة ، كي لا ينحرف التفكير للشيء المفقود من العواطف ...
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    افتراضي رد: فراغات عاطفية .. [ كيف نملأها ؟ ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التوحيد مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,

    حياكِ الله أختنا الفاضلة أمة الوهاب وبارك الله فيكِ

    في الحقيقة لقد لمست وترا حساسا لدى الفتيات وفتحت جرحا عميقا.. عندما تتحدث الفتاة عن تلك العواطف, نسمع ما يهولنا من إهمال الأهل واستهتارهم بتلك المشاعر واحتقارها في بعض الأحيان!
    فتبقى الفتاة في حيرة وقلق وتظل تعاني كتمان تلك المشاعر لا تدري أين تسير بها وإلى من تصرفها وقد صدها ونهرها من كان أحق الناس بها؛ كالوالدة أو الأخت الكبرى والتي اقتصر دورها في كثير من الأحيان على الرعاية الجسدية وما شابهها.

    فالدور الذي تلعبه الأسرة أساس حل المشكلة, فنحن إما أن تكون لنا بنات أو أخوات أو حتى قريبات بحاجة للدعم النفسي والمدد العاطفي, وباستطاعة كل أم وكل أخت أن تحتوي الفتاة وتعينها على تصريف عاطفتها وتوجيه تلك القوة الكامنة الدفينة إلى مسارها الصحيح ووجهتها السليمة..
    تتعلم الأم كيف تغرس حب الله في قلب ابنتها منذ الصغر, تعلق قلبها بالله ورسوله وتربطها قلبا وقالبا بأمهات المؤمنين والصحابيات ونساء السلف وما كن عليه من توازن عاطفي..

    انتفعنا كثيرا بما كتبت وفي انتظار الكثير...
    أحسن الله إليك أختي التوحيد ووفقك كل خير ، كلام طيب ، وفيه عبرة لمن تعتبر ... هكذا علينا سد الفراغات العاطفية ... ولي عودة للموضوع إن شاء الله تعالى .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •