طرف ، وملح ، وفوائد
صفحة 1 من 16 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 313

الموضوع: طرف ، وملح ، وفوائد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي طرف ، وملح ، وفوائد

    الحمد لله ، والصلاة والسلام على صفوة عباد الله محمد بن عبد الله ، أما بعد :
    فهذه بعض الطرف ، والملح ، والفوائد قد مرت علي ، وأعجبتني فرأيت جمعها لعلها تنفع من قرأها ، أو ترفع الملل عنه .

    في وفيات الأعيان 4/269 في ترجمة الباقلاني:
    وكان كثير التطويل في المناظرة مشهورا بذلك عند الجماعة ، وجرى يوما بينه ، وبين أبي سعيد الهاروني مناظرة ، فأكثر القاضي أبو بكر المذكور فيها الكلام ، ووسع العبارة ، وزاد في الإسهاب ، ثم التفت إلى الحاضرين ، وقال: اشهدوا علي أنه إن أعاد ما قلت لا غير لم أطالبه بالجواب !
    فقال الهاروني: اشهدوا علي أنه إن أعاد كلام نفسه سلمت له ما قال! .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    في مروج الذهب للمسعودي 4/239 [ط: عبد الحميد]
    وكان أبو خليفة ـ الفضل بن الحباب الجمحي ـ لا يتكلف الإعراب بل قد صار له كالطبع لدوام استعماله إياه من عنفوان حداثته ، وكان ذا محل من الإسناد ، وله أخبار ونوادر حسان قد دونت منها أن بعض عمال الخراج بالبصرة كان مصروفا عن عمله ، وأبو خليفة مصروفا عن قضائه فبعث العامل إلى أبي خليفة أن مبرمان النحوي صاحب أبي العباس المبرد قد زارني في هذا اليوم إلى بعض النهار ، والبساتين ، فأتوه مبكرين مع من حضرنا من أصحابنا ، وسألوه الحضور معهم ، فجلسوا في سمارية متفكهين قد غير ظواهر زيهم حتى أتوا نهرا من أنهار البصرة ، واستحسنوا بعض البساتين فقدموا إليه ، وخرجوا إلى الشط ، وجلسوا تحت النخل على شط النهر ، وقدم إليهم ما حمل معهم من الطعام ، وكان أيام المبادي ، وهي الأيام التي يثمر فيها الرطب فيكبسونه في القواصر تمرا ، وتكون حينئذ البساتين مشحونة بالرجال ممن يعمل في التمر من الأَكَرَة ، وهم الزراع وغيرهم ، فلما أكلوا ، قال بعضهم لأبي خليفة ـ غير مكن له خوفا أن يعرفه من حضر ممن ذكرنا من الأَكَرَة ، والعمال في النخل ـ: أخبرني أطال الله بقاءك عن قول الله عز وجل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا } هذه الواو ما موقعها من الإعراب ؟
    قال أبو خليفة : موقعها رفع ، وقوله: قوا هو أمر للجماعة من الرجال .
    قال له: كيف تقول للواحد من الرجال ، وللاثنين ؟
    قال يقول للواحد من الرجال: قِ ، وللاثنين : قيا ، وللجماعة قوا .
    قال كيف تقول للواحدة من النساء ، وللاثنتين منهن وللجماعة منهن ؟
    قال أبو خليفة : يقال للواحدة : قي ، وللاثنتين : قيا ، وللجماعة : قين .
    قال : فأسألك أن تعجل بالعجلة ، كيف يقال للواحد من الرجال ، والاثنين والجماعة ، والواحد من النساء ، والاثنتين منهن ، والجماعة منهن ؟
    قال أبو خليفة عجلان [بسرعة]: قِ قيا قوا قي قيا قين ، وكان بالقرب منهم جماعة من الأكرة فلما سمعوا ذلك استعظموه ، وقالوا : يا زنادقة ! أنتم تقرءون القرآن بحروف [بقراءة] الدجاج ! ، وعدوا عليهم ، فصفعوهم فما تخلص أبو خليفة ، والقوم الذين كانوا معه من أيديهم إلا بعد كدٍ طويل . اهـ.

    * من فوائد هذه الحكاية تجنب الكلام فيما لا يُفهم عند من لا يَفهم . ، ومعروف ما قال علي وابن مسعود رضي الله عنها في هذا .
    * القاعدة في فعل الأمر أنه يبنى على ما يجزم به مضارعه .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    قال ابن محرز في معرفة الرجال 1/163:
    سمعت يحيى بن معين يقول: ـ وذكر أبا سليمان الجرجاني ـ فقال: أبو جرجان ينبغي أن نهدم حول داره أربعين دارا هكذا ، وأربعين دارا هكذا ، وأربعين دارا هكذا ، وأربعين دارا هكذا ، فقال أبو خيثمة : يا أبا زكريا فيدخل دارك في هذا الهدم ؟!
    قال : لا أبالي يبدأ بداري أولا حتى تطهر تلك البلاد منه .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    في الأذكياء لابن الجوزي ص 216:
    حكى لنا بعض إخواننا أن شاعرا كان في بلد فقدم عليهم شاعر آخر ، فأراد أن يكسر عليه شوكته ، فقال لأهل البلد :
    وتشابهت سور القرآن عليكم ** فقرنتم الأنعام بالشعراء !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    في الأذكياء لابن الجوزي ص106:
    كان الأعمش إذا صلى الفجر جاءه القراء فقرأوا ، وكان أبو حصين إمامهم ، فقال الأعمش يوما: إن أبا حصين يتعلم القراءة منا لا يقوم من مجلسه كل يوم حتى يفرغ ويتعلم بغير شكر ، ثم قال لرجل ممن يقرأ عليه : إن أبا حصين يكثر أن يقرأ بالصافات في صلاة الفجر ، فإذا كان غدا فاقرأ عليّ الصافات ، واهمز الحوت ؛ فلما كان من الغد قرأ عليه الرجل الصافات ، وهمز الحوت ، ولم يأخذ عليه الأعمش ، فلما كان بعد يومين ، أو ثلاثة قرأ أبو حصين بالصافات في الفجر ، فلما بلغ الحوت همز ، فلما فرغوا من صلاتهم ، ورجع الأعمش إلى مجلسه دخل عليه بعض إخوانه ، فقال الأعمش: يا أبا فلان لو صليت معنا الفجر لعلمت ما لقي الحوت من هذا المحراب ؛ فعلم أبو حصين ما لذي فعل به ، فأمر بالأعمش ، فسحب حتى أخرج من المسجد . قال : وكان أبو حصين عظيم القدر في قومه بني أسد . اهـ.
    ورويت الحكاية بسياق مختلف في سير أعلام النبلاء 5/414.
    من فوائد هذه الحكاية :
    * أن ينتبه الطالب لفضل شيخه عليه ، وأن يكثر من الدعاء له وشكره الثناء عليه ، وألا يتنكر له بعد الاستفادة منه .
    * لما قرأت هذه الحكاية تعجبت فقلت: وقد كانوا يعانون مما نعاني منه ! فبعض الأئمة يمكث في الإمامة سنين طويلة ، ولا يعدو بعض السور والمقاطع يكررها حتى كأنه لم ينزل من القرآن غيرها !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    في تاريخ الدوري3/77 ترجمة رقم (309)
    سمعت يحيى [بن معين]يقول: وذكرتُ له شيخنا كان يلزم سفيان بن عيينة يقال له: ابن مناذر (1) ؟
    فقال: أعرفه كان صاحب شعر ، ولم يكن من أصحاب الحديث ، وكان يرسل العقارب في مسجد الحرام حتى تلسع الناس !! ، وكان يَصبُ المداد [الحبر] في المواضع التي يتوضى منها حتى تسود وجوه الناس !! ليس يروى عنه رجل فيه خير.
    -------
    (1) محمد بن مناذر مولى بني صبير بن يربوع شاعر معروف .
    مترجم في : الأنساب [مخطوط ص :أ326]، ومعجم الأدباء 5/447، والوافي 5/43 .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    قال العلامة أبو محمد ابن حزم في الفصل 4/156:
    وقالوا [الأشعرية]: إن إبليس لم يكفر بمعصيته الله في ترك السجود لآدم ، ولا بقوله ـ عن آدم ـ : أنا خير منه ، وإنما كفر ؛ بجحد لله تعالى كان في قلبه .
    قال أبو محمد: هذا خلاف للقرآن ، وتكهن لا يعرف صحته إلا من حدثه به إبليس عن نفسه على أن الشيخ غير ثقة فيما يحدث به !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    قال العلامة الخليلي في الإرشاد 3/974:
    سمعت محمد بن عبد الله لحافظ يقول: سمعت أحمد بن سهل الفقيه البخاري ببخارى يقول: سمعت قيس بن أنيف يقول: سمعت أبا رجاء قتيبة بن سعيد يقول: ورد ها هنا شاب من أهل الري فقال: والله لا أخرج من بغلان حتى أكبر على أبي رجاء أربع تكبيرات !
    قال: والمسكين توفي ها هنا ، فكبرتُ عليه أربعا ، وزدت الخامسة .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    قال العلامة الخليلي في الإرشاد 1/241:
    سمعت عبد الله بن محمد الحافظ ، وعبيد الله بن محمد بن بدر يقولان: سمعنا أحمد بن كامل القاضي يقول: سمعت أبا العيناء الضرير يقول: أتيت عبد الله بن داود الخريبي ـ وكان قد أمسك عن الرواية ـ فقلت: حدثني ، فقال: يا غلام مُرّ ، وأقرأ القرآن . فقلت: قد قرأت.
    فقال: هات {وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ } (71) سورة يونس .
    فقرأت ، وجودت .
    فقال: أحسنت مُرّ ، وتعلم بعد القرآن الفرائض.
    فقلت: قد تعلمت.
    فقال: أيهما اقرب إليك ابن أخيك أم ابن عمك ؟
    فقلت ابن أخي.
    فقال: ولم قلت؟
    فقلت: لأنه ولدته أمي .
    فقال: يا غلام تعلم بعد هذين العربية .
    فقلت: تعلمت العربية قبل القرآن ، والفرائض .
    فقال: قول عمر: (يا لله يالمسلمين) لِمَ فتح الأولى ، وكسر الثانية ؟
    فقلت: فتح الأولى للاستغاثة ، وكسر الثانية للاستنصار .
    فقال: يا غلام لو كنت محدثا أحدا لحدثتك . !

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    في الآداب الشرعية لابن مفلح 1/475:
    قال سندي: سأل رجل أبا عبد الله [أحمد بن حنبل] فقال: إن أبي يأمرني أن أطلق امرأتي ؟
    فقال: لا تطلقها .
    قال: أليس عمر أمر ابنه عبد الله أن يطلق امرأته .
    قال: حتى يكون أبوك مثل عمر رضي الله عنه .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    سؤالات البرذعي لأبي زرعة الرازي 2/334:
    قلت: بشر بن يحيى بن حسان ؟
    قال: خراساني من أصحاب الرأي كان لا يقبل العلم ، وكان أعلى أصحاب الرأي بخراسان فقدم علينا فكتبنا عنه ، وكان يناظر فاحتجوا عليه بطاووس ، فقال بالفارسية :يحتجون علينا بالطيور !

    قال أبو زرعة: كان جاهلا ، بلغني أنه ناظر إسحاق بن راهويه في القرعة ، فاحتج عليه إسحاق بتلك الأخبار الصحاح = فأفحمه ، فانصرف ففتش كتبه فوجد في كتبه حديث النبي صلى الله عليه وسلم " نهى عن القزع"
    فقال لأصحابه: قد وجدت حديثا أكسر به ظهره !! فأتى إسحاقَ ، فأخبره ، فقال إسحاق: إنما هذا القزع ! أنه يحلق بعض رأس الصبي ويترك بعض .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    في سؤالات البرذعي لأبي زرعة الرازي 2/410:
    وسمعت أبا زرعة يقول: قلنا ليحيى بن معين: إن سويد بن سعيد يحدث عن ابن أبي الرجال عن ابن أبي رواد عن نافع عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" من قال في ديننا برأيه فاقتلوه ".
    فقال يحيى: سويد ينبغي أن يبدأ به فيقتل ..
    وهو في العلل 1/457 بنحوه مختصرا .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    قال ابن محرز في معرفة الرجال 1/127:
    وسمعت يحيى [بن معين] وذكر حسين الخياط ؟
    قال : أخذ حجة من آل المطلب بن عبد الله بن مالك ، فذهب إلى الأهواز فقعد بها !
    فقال أبو خيثمة : يا أبا زكريا إنه يحدث !
    فقال: ما يكتب عنه إلا من لعنه الله وغضب عليه !

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    قال ابن محرز في معرفة الرجال 1/127:
    سمعت يحيى وسئل عن سويد بن سعيد الأنباري ؟
    فقال: مولى الجواسنة ! ليس بشيء إلا أن يحدث من حفظه .
    فقيل له : يا أبا زكريا : ما مولى الجواسنة ؟
    فقال: حدث بحديث الأعمش عن إبراهيم عن همام عن حذيفة : " لا يليكم بعد عمر إلا أصعر أبتر مولى الجواسنة .
    فقيل له : إنما هو مولي الحق استه .
    فقال : اسكت حذيفة كان يسفه !

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    قال ابن القيم في أعلام الموقعين 4/208:
    وكثير منهم [ صنف من المفتين ] نصيبهم مثل ما حكاه أبو محمد بن حزم قال: كان عندنا مفت قليل البضاعة ، فكان لا يفتي حتى يتقدمه من يكتب الجواب ، فيكتب تحته: جوابي مثل جواب الشيخ .
    فقدر أن اختلف مفتيان في جواب ، فكتب تحتهما جوابي مثل جواب الشيخين ، فقيل له: إنهما قد تناقضا ! فقال: وأنا أيضا تناقضت كما تناقضا !
    وقد أقام الله سبحانه لكل عالم ، ورئيس ، وفاضل من يظهر مماثلته ، ويرى الجهال ـ وهم الأكثرون ـ مساجلته ومشاكلته ، وأنه يجري معه في الميدان ، وأنهما عند المسابقة كفرسي رهان ، ولا سيما إذا طول الأردان ، وأرخي الذوائب الطويلة وراءه كذنب الأتان ، وهدر باللسان ، وخلا له الميدان الطويل من الفرسان ،
    فلو لبس الحمار ثياب خز * لقال الناس يا لك من حمار!
    وهذا الضرب إنما يستفتون بالشكل لا بالفضل ، وبالمناصب لا بالأهلية قد غرهم عكوف من لا علم عنده عليهم ، ومسارعة أجهل منهم إليهم تعج منهم الحقوق إلى الله تعالى عجيجا ، وتضج منهم الأحكام إلى من أنزلها ضجيجا ، فمن أقدم بالجرأة على ما ليس له من : فتيا ، أو قضاء ، أو تدريس استحق اسم الذم ، ولم يحل قبول فتياه ، ولا قضائه هذا حكم دين الإسلام
    وإن رغمت أنوف من أناس * فقل يا رب لا ترغم سواها .

  16. #16
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي


    جزاك الله خيراً على هذه الفوائد


  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    بارك الله فيك أبا محمد

    في التحرير والتنوير للطاهر بن عاشور 1 /92:
    وقد ذكر النحويون في الوقف على تاء التأنيث هاء ،
    أن رجلا نادى يا أهل سورة البقرت ـ بإثبات التاء في الوقف ، وهي لغة ـ ، فأجابه مجيب: ما أحفظ منها ولا آيتْ .
    محاكاة للغته .
    وينظر : شرح قطر الندى ص280.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    في طبقات الحنابلة 2/392:
    قال الخلال أخبرني محمد بن أحمد الطرسوسي قال: سمعت محمد بن يزيد المستملي يقول: سأل رجل أحمد بن حنبل فقال: أكتب كتب الرأي ؟
    قال: لا تفعل ، عليك بالآثار ، والحديث.
    فقال له السائل: إن عبدالله بن المبارك قد كتبها .
    فقال له أحمد: ابن المبارك لم ينزل من السماء ! إنما أمرنا أن نأخذ العلم من فوق .

    وقال المروذي في الورع ص118:
    وسمعت أبا عبد الله يقول: نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن " التبتل " ، فمن رغب عن فعل النبي صلى الله عليه وسلم = فهو على غير الحق ، ومن رغب عن فعل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، والمهاجرين والأنصار = فليس هو من الدين في شيء ، قال النبي صلى الله عليه وسلم:" إني مكاثر بكم الأمم". ويعقوب في حزنه قد تزوج ، وولد له والنبي صلى الله عليه وسلم قال:" حبب إلي النساء " ، وأصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم تزوجوا .
    قلت: إنهم يقولون: قد ضاق عليهم الكسب من وجهه .
    فقال: إن النبي صلى الله عليه وسلم قد زوج على خاتم لمن ليس عنده شيء .
    قلت: وعلى سورة .
    قال: دع هذا .
    قلت: أو ليس هو صحيحا .
    قال: دعه ، إذا نهيتك عن شيء فانته ، ينبغي أن يتزوج الرجل ، فإن كان عنده انفق عليها ، وإن لم يكن عنده صبر .
    قلت: أنتم تقولون لي: إن لم أجد ما أنفق أطلق ، وقع لي عمل ، وكان مهرها ألف درهم ، وليس عندي شيء .
    فضحك ثم قال: تزوج على خمسة دراهم ابن المسيب زوج ابنته على درهمين.
    قلت: لا يرضى أهلي مني أن أتزوج على خمسة دراهم.
    قال: ها جئتني بأمر الدنيا فهذا شيء آخر .
    قلت: إن إبراهيم ابن ادهم يحكي عنه أنه قال: لروعة صاحب عيال... فما قدرت أن أتم الحديث حتى صاح بي ، وقال: وقعنا في بنيات الطريق انظر عافاك الله ما كان عليه محمد وأصحابه.
    قلت: لأبي عبد الله: إن الفضيل يروي عنه أنه قال: لا يزال الرجل في قلوبنا حتى إذا اجتمع على مائدته جماعة زل عن قلوبنا .
    قال: دعني من بنيات الطريق العلم هكذا يؤخذ انظر ـ عافاك الله ـ ما كان عليه محمد وأصحابه ، ثم قال: هو ذا أهل زمانك الصالحون ، هل تجد فيهم إلا من هو متزوج ، ثم قال: ليتق الله العبد ، ولا يطعمهم إلا طيبا ، لبكاء الصبي بين يدي أبيه متسخطا يطلب منه خبزا أفضل من كذا وكذا يراه الله بين يديه ، ثم قال: هو ذا عبد الوهاب كن مثل هؤلاء ، لو ترك الناس التزويج من كان يدفع العدو؟!
    وقال لي أبو عبد الله: صاحب العيال إذا تسخط ولده بين يديه يطلب منه الشيء أين يلحق به المتعبد الأعزب ؟!

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    وقال المروذي في أخبار الشيوخ ص41: سمعت إسحاق بن حنبل ـ ونحن بالعسكر [سامرا] ـ يناشد أبا عبد الله ، ويسأله الدخول على الخليفة ليأمره ، وينهاه ، وقال له: إنه يقبل منك ، هذا إسحاق بن راهويه يدخل على ابن طاهر ، فيأمره ، وينهاه .
    فقال له أبو عبد الله: تحتج علي بإسحاق ؟! فأنا غير راض بفعاله ...
    وهو في الآداب الشرعية 3/464، ووقع هناك : مكان إسحاق بن حنبل إسحاق بن إبراهيم! .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    قال ابن أبي يعلى في طبقات الحنابلة 1/291: أنبأنا الوالد السعيد ، عن يوسف القواس ، حدثنا أحمد بن عيسى بن السكين قال: سمعت أبا يعقوب إسحاق بن إبراهيم لؤلؤا يقول: مررت في الطريق ، فإذا بشر المريسي ، والناس عليه مجتمعون ، فمر يهودي ، فأنا سمعته يقول: لا يفسد عليكم كتابكم ، كما أفسد أبوه علينا التوراة ، يعني: أن أباه كان يهوديا. اهـ .

صفحة 1 من 16 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •