طرف ، وملح ، وفوائد - الصفحة 14
صفحة 14 من 16 الأولىالأولى ... 45678910111213141516 الأخيرةالأخيرة
النتائج 261 إلى 280 من 313

الموضوع: طرف ، وملح ، وفوائد

  1. #261
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس مشاهدة المشاركة
    قال الحافظ ابن أبي الدنيا في كتابه مدارة الناس ص114- 115:
    حدثنا أحمد بن جميل المروزي حدثنا عبد الله بن المبارك أخبرنا إسرائيل عن أبي يحيى عن مجاهد عن ابن عباس قال : " إذا أردت أن تذكر عيوب صاحبك فاذكر عيوب نفسك " .
    حدثنا الحسن بن منصور حدثنا حجاج بن محمد عن المسعودي عن عون بن عبد الله قال : " ما أحسب أحدا تفرغ لعيوب الناس إلا من غفلة غفلها عن نفسه " .
    حدثنا محمد بن بشير حدثنا جميع بن عبد الله الهجيمي عن عبد الله بن بكر بن عبد الله المزني عن أبيه قال : " إذا رأيتم الرجل موكلا بذنوب الناسِ ناسٍ لذنوبه = فاعلموا أنه قد مكر به " .
    وروى البيهقي في الزهد الكبير: عن ذي النون المصري أنه قال : « من نظر في عيوب الناس، عمي عن عيوب نفسه ... »
    روى أبو الشيخ بن حيان في كتاب «النكت والنوادر» عن عبد الله بن وهب قال: قال مالك بن أنس رضي الله عنه: «كان عندنا بالمدينة قوم لا عيوب لهم تكلموا في عيوب الناس = فصارت لهم عيوب، وكان عندنا قوم لهم عيوب سكتوا عن عيوب الناس = فنسيت عيوبهم».
    قلت:
    عائب الناس وإن كا * ن سليما يستعاب
    والذي يمسك عن عيـ * ـب الورى سوف يهاب
    ما دخول المرء فيما * ليس يعنيه صواب.

    انتهى من خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر، للمحبي.

    وقال السري السقطي: « ما رأيت شيئا أحبط للأعمال، ولا أفسد للقلوب، ولا أسرع في هلاك العبد، ولا أدوم للأحزان، ولا أقرب للمقت، ولا ألزم لمحبة الرياء والعجب والرياسة؛ من قلة معرفة العبد نفسه، ونظره في عيوب الناس؛ لاسيما إن كان مشهورا معروفا بالعبادة، وامتد له الصيت حتى بلغ من الثناء ما لم يكن يؤمله، وتربص في الأماكن الخفية بنفسه، وسراديب الهوى، وفي تجريحه في الناس ومدحه فيهم». الطبقات الكبرى للشعراني! ص73.

  2. #262
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    قال ابن الجوزي في المنتظم 10/215:
    وكان يُقرأ عنده [الوزير ابن هبيرة] الحديث في كل يوم بعد العصر، فحضر فقيه مالكي، فذكرت مسألة، فخالف فيها ذلك الفقيه فاتفق الوزير وجميع العلماء على شيء ، وذلك الفقيه يخالف، فبدر من الوزير أن قال له: أحمار أنت! أما ترى الكل يخالفونك وأنت مصر.
    فلما كان في اليوم الثاني قال الوزير للجماعة: جرى مني بالأمس ما لا يليق بالأدب حتى قلت له تلك الكلمة، فليقل لي كما قلت له، فما أنا إلا كأحدكم، فضج المجلس بالبكاء، وأخذ ذلك الفقيه يعتذر، ويقول: أنا أولى بالاعتذار، والوزير يقول: القصاص القصاص .
    فقال يوسف الدمشقي: يا مولانا إذا أبى القصاص فالفداء.
    فقال الوزير: له حكمه .
    فقال الرجل: نعمك علي كثيرة فأي حكم بقي لي ؟!
    قال: لا بد .
    قال: علي بقية دين مائة دينار .
    فقال: يعطى مائة دينار لإبراء ذمته ، ومائة لإبراء ذمتي ، فأحضرت في الحال ، فلما أخذها قال الوزير: عفا الله عنك وعني وغفر لك ولي.

  3. #263
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    في هامش كتاب «الرد على المنطقيين » لشيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ ص 239، نقل المحقق الشيخ عبد الصمد شرف الدين ـ رحمه الله ـ من هامش النسخة الخطية ما نصه:
    تصريح من المصنف ـ رحمه لله ـ بأن «المضنون به على غير أهله » تأليف الغزالي، وقد وقفت عليه ورأيت فيه كفريات بلا ريب ، فأحرقته ـ بحمد الله ـ ، وخبزت على ناره ونار «الإنسان الكامل» للجيلي طعاما، وكنت مريضا فلما أكلته شفاني الله ـ وله الحمد ـ ببركات نصري لدين الإسلام ، الحمد لله، ولم أكن أظنه للغزالي حتى رأيت كلام المصنف رحمه الله .

  4. #264
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    قال العلامة ابن الجوزي في صيد الخاطر ص724:
    وقد روينا أن رجلاً استأذن على قاضي القضاة ابن أبي داؤد و قال: قولوا : أبو جعفر بالباب ! فلما سمع؛ هش لذلك وقال: ائذنوا له !
    فدخل، فقام ، و تلقاه و أكرمه وأعطاه خمسة آلاف، و ودعه .
    فقيل له: رجل من العوام فعلت به هذا ؟!
    قال: إني كنت فقيراً ، و كان هذا صديقاً ، فجئته يوماً فقلت له : أنا جائع .
    فقال: اجلس ، و خرج ، فجاء بشواء و حلوى و خبز فقال : كل .
    فقلت: كل معي .
    قال : لا.
    قلت : و الله لا آكل حتى تأكل معي ، فأكل فجعل الدم يجري من فمه .
    فقلت: ما هذا ؟!
    فقال : مرض .
    فقلت: و الله؛ لا بد أن تخبرني .
    فقال: إنك لما جئتني لم أكن أملك شيئاً ، و كانت أسناني مضببة بشريط من ذهب ، فنزعنه و اشتريت به !
    فهلا أكافئ مثل هذا ؟!

  5. #265
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    قال العلامة المعلمي ـ رحمه الله ـ في كتابه التنكيل 1/57:
    كان في اليمن في قضاء الحجرية قاض كان يجتمع إليه أهل العلم ويتذاكرون وكنت أحضر مع أخي فلاحظت أن ذلك القاضي مع أنه أعلم الجماعة فيما أرى لا يكاد يجزم في مسألة ، وإنما يقول : " في حفظي كذا ، في ذهني كذا " ونحو ذلك فعلمت أنه ألزم نفسه تلك العادة حتى فيما يجزم به ، حتى إذا اتفق أن أخطأ كان عذره بغاية الوضوح.
    وفي ثقات المحدثين من هو أبلغ تحرياً من هذا، ولكنهم يعلمون أن الحجة إنما تقوم بالجزم ، فكانوا يجزمون فيما لا يرون للشك فيه مدخلاً ، ويقفون عن الجزم لأدنى احتمال ، روي أن شعبة سأل أيوب السختياني عن حديث فقال : أشك فيه ، فقال شعبة : شكك أحب إلي من يقين غيرك . وقال النضر بن شميل عن شعبة لأن أسمع من ابن عون حديثاً يقول فيه "أظن أني سمعته" أحب إليَّ من أن أسمع من ثقة غيره يقول : قد سمعت . وعن شعبة قال : " شك ابن عون وسليمان التيمي يقين " .
    وذكر يعقوبُ بن سفيان حمادَ بن زيد فقال : معروف بأنه يقصر في الأسانيد ويوقف المرفوع كثير الشك بتوقيه ، وكان جليلاً ، لم يكن له كتاب يرجع إليه فكان أحياناً يذكر فيرفع الحديث وأحياناً يهاب الحديث ولا يرفعه .
    وبالغ أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب فكان إذا سئل عن شيء لا يجيب حتى يرجع إلى الكتاب .
    قال أبو طاهر السلفي : سألت أبا الغنائم النرسي عن الخطيب فقال : " جبل لا يسأل عن مثله ما رأينا مثله ، وما سألته عن شيء فأجاب في الحال إلا يرجع إلى كتابه " .

  6. #266
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    قال الشيخ أحمد بن محمد الأمين بن أحمد الجكني حدثني شيخي ـ أي: الإمام المفسر محمد الأمين ـ قال: بينا أنا في أحد الفصول أثناء درس إذ ناولني ساعي البريد برقية من أحد إخوتي عزيز عليَّ، يقول فيها: لقد تقرر تسفيري أنا ومن أعول، ولقد خرجت في كفالة أحد الإخوان على أن يحضرني للسفر يوم الأربعاء المقبل، أي: بعد أسبوع واحد.
    ولما أنتهت الحصة وجدت سماحة المفتي الشيخ محمد بن إبراهيم في غرفة استراحة المدرسين، فأخبرته بالبرقية، وما تفيده، فما الذي ترى يا سماحة الشيخ؟
    فقال: هذه أمور لا نتدخل فيها بتاتا، فقلت له: ابعثوا إذاً من يقطع لي تذكرتَ سفرٍ إلى جدة ليحجز لي مقعدا في أول طائرة إليها.
    فقال سماحته: أثناء السنة الدراسية! ومَن لجدولك ؟
    فقلت: أمر عجيب منك هذا يا سماحة الشيخ محمد ! أخبرك أن ولدي في السجن يراد تسفيره، وتفيدني بعدم اهتمامك بذلك، وتريد مني أن أجلس أعلم أولادك !
    فقال سماحته: وماذا تريد بجدة ؟
    قال قلت: لا أكتمك، بأني أريد أن آتي ذاك الكافر "قنصل فرنسا" أدفع له رشوة، وأريد منه أن يتوسط لدى هذه الحكومة المسلمة لتترك هؤلاء المسلمين يصلون ركعتين بأحد الحرمين من غير إزعاج.
    قال شيخنا: وعند ذلك قال سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم: يعلم الله أنه ما سبق أن تدخلنا في موضوع كهذا، ولكن فضيلتكم ليس عندنا مثل الناس، وعندي اقتراح على فضيلتكم: أن تكتب إلى الإمام كتابا توضح فيه وضع هؤلاء الإخوان، وترجو منه بموجبه أن ينظر إليهم بعين الرحمة، قال: وأنا رسولك إليه أضعه بيده بإذن الله، وعسى أن يكون الخير.
    قال شيخنا ـ عليه رحمة الله ـ : فكتبت إلى جلالة الملك عبد العزيز كتابا مضمونه: أن هؤلاء إنما أتوا من استعمار غاشم همه القضاء على تقاليد الشعوب الدينية، وعلى لغاتهم وحيث إ نه لم يسبق لأحد من هؤلاء التدخل في سياسة ولم يسبق لأحدهم إصابة حد من حدود الله؛ فإني أسترحم لهم عطف جلالتكم الكريم بأمركم بعدم تسفير أحد منهم، قال : فذهب سماحته بالخطاب وسلمه لجلالة الملك وكلمه مشافهة في الموضوع، فأستدعى جلالته أحد أفراد مكتبه، قال: اذهب إلى القائمة بهذا المعروض، ثم ائتني حالا بالجواب، وقد كتب عليه: هل يوجد شنقيطي متدخل في سياسة ؟ أو أصاب أحد منهم حدا من حدود الله؟
    فجاء الرد: لا يوجد . فأرسل جلالته ـ عليه رحمة الله وأسكنه فسيح جناته ـ برقية تعميمية إلى مدير الأمن العام مفادها: الشناقطة إخوان الشيخ محمد الأمين لا تتعرضوا لهم ومن رغب منهم في الرعوية السعودية أعطوه بدون قيد ولا شرط .
    مجالس مع فضيلة الشيخ محمد الأمين الجكني الشنقيطي ص75.

  7. #267
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية في «جواب الاعتراضات المصرية على الفتيا الحموية» ص44: ـ في كلامه على خبر الواحد الذي تلقته الأمة بالقبول وكونه يفيد العلم اليقيني عند جماهير العلماء ـ وقد ذكره أبو عمرو بن الصلاح وصححه، ولكنه لم يعرف مذاهب الناس فيه =فيتقوى بها، وإنما قاله بموجب الحجة.
    وظن من اعترضه من المشايخ الذين فيهم علم ودين وليس لهم بهذا الباب خبرة تامة، لكنهم يرجعون إلى ما يجدونه في مختصر أبي عمرو بن الحاجب ونحوه من مختصر أبي الحسن الآمدي والمحصل ونحوه من كلام أبي عبد الله الرازي وأمثاله، وظنوا أن الذي قاله أبو عمرو في جمهور أحاديث الصحيحين قول انفرد به عن الجمهور، وليس كذلك، وبل عامة أئمة الفقهاء وكثير م المتكلمين أو أكثرهم وجميع علماء الحديث على ما ذكره الشيخ أبو عمرو.
    وليس كل من وجد العلم قدر على التعبير عنه والاحتجاج له ، فالعلم شيء، وبيانه شيء آخر، والمناظرة عنه وإقامة دليله شيء ثالث، والجواب عن حجة مخالفه شيء رابع. اهـ

    كنت أقرأ الكتاب على الشيخ البراك ـ حفظه الله ـ فلما بلغت هذا أعجبه استحسنه وأمرني بإعادته، وقال: «ضعه بين قوسين» ثم قال بعد سكتة وتأمل: لا يكاد يوجد من يجمع هذا على العموم !

  8. #268
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    قيل لأبي الرقيش الكلابي الأعرابي: لم تسمون أبناءكم بشر الأسماء، نحو: كلب وذئب، وعبيدكم بأحسن الأسماء، نحو: مرزوق ورباح ؟
    فقال: إنما نسمي أبناءنا لأعدائنا ، وعبيدنا لأنفسنا .
    يريد أن الأبناء عدة الأعداء وسهام في نحورهم فاختاروا لهم هذه الأسماء .اهـ
    من الروض الأنف للسهيلي 1/49

  9. #269
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    قال العلامة ابن القيم في إعلام الموقعين 4/200 : ـ في شرحه لكلمة الإمام أحمد في الخصال التي ينبغي توفرها في المفتي ـ :
    وأما قوله: "أن يكون له حلم ووقار وسكينة" فليس صاحب العلم والفتيا إلى شيء أحوج منه إلى الحلم والسكينة والوقار؛ فإنها كسوة علمه وجماله، وإذا فقدها كان علمه كالبدن العاري من اللباس.
    وقال بعض السلف: ما قرن شيء إلى شيء أحسن من علم إلى حلم.
    والناس ههنا أربعة أقسام:
    فخيارهم: من أوتي الحلم والعلم، وشرارهم: من عدمهما، الثالث: من أوتي علما بلا حلم، الرابع: عكسه.
    فالحلم زينة العلم وبهاؤه وجماله، وضده الطيش والعجلة والحدة والتسرع وعدم الثبات، فالحليم لا يستفزه البدوات، ولا يستخفه الذين لا يعلمون، ولا يقلقه أهل الطيش والخفة والجهل؛ بل هو وقور ثابت ذو أناة يملك نفسه عند ورود أوائل الأمور عليه، ولا تملكه أوائلها، وملاحظته للعواقب تمنعه من أن تستخفه دواعي الغضب والشهوة، فبالعلم تنكشف له مواقع الخير والشر والصلاح والفساد، وبالحلم يتمكن من تثبيت نفسه عند الخير فيؤثره ويصبر عليه، وعند الشر فيصبر عنه، فالعلم يعرفه رشده، والحلم يثبته عليه، وإذا شئت أن ترى بصيرا بالخير والشر لا صبر له على هذا ولا عن هذا = رأيته، وإذا شئت أن ترى صابرا على المشاق لا بصيرة له = رأيته، وإذا شئت أن ترى من لا صبر له ولابصيره = رأيته، وإذا شئت أن ترى بصيرا صابرا = لم تكد؛ فإذا رأيته فقد رأيت إمام هدى حقا = فاستمسك بغرزه.
    قال لي الشيخ عبد الرحمن البراك ـ حفظه الله ـ بعد المقطع الأخير ـ وهو يضحك ـ: والله إنه وَجَدَ!
    ثم أنشدني قوله من النونية:

    جَرَّبتُ هَذَا كُلَّهُ وَوَقَعت فِي * تِلكَ الشِّبًَاكِ وَكُنتُ ذَا طَيَرَانِ
    حَتَّى أتاحَ لِيَ الإِلهُ بِفَضلِهِ * مَن لَيسَ تَجزِيهِ يَدِي وَلِسَانِي
    حَبرٌ أتَى مِن أرضِ حَرَّانٍ فَيَا * أهلاً بِمَن قَد جَاءَ مِن حَرَّانِ
    فَالله يَجزِيهِ الذِي أهلُه * مِن جَنَّةِ الماوَى مَعَ الرِّضوَانِ
    وقوله:
    هَذَا وَلَو حَدَّثتُ نَفسِي أنَّهُ * قَبلِي يَمُوتُ لَكَانَ غيرَ الشَّانِ

  10. #270
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    في الدرر الكامنة لابن حجر 3/239
    في ترجمة عمر بن أبي الحرم بن عبد الرحمن بن يونس الدمشقي ثم المصري الشافعي:
    ويقال: إن طالبا بحث معه، فطلب منه النقل، فأخذ نعله وكشف رأس الطالب وصار يضربه ويقول: هذا النقل الذي طلبت ! اهـ

    فانتبه لرأسك إن كان شيخك كهذا . (مبتسم)

  11. #271
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    قال الحافظ ابن رجب في "فتح الباري" 3/424:
    وقد ذكر أبو بكر الإسماعيلي في "صحيحه المخرج على صحيح البخاري" ... وقد قيل: إن من كان في صلاة ومنتظرا الصلاة في جماعة = فهم على ائتلاف، فإذا شبك لم يؤمن أن يتطير بهم عدوهم، بأنهم سيختلفون ، ألا تراه في حديث عبد الله بن عمرو يقول : "مرجت عهودهم وأماناتهم واختلفوا وصاروا هكذا " - وشبك بين أصابعه.
    ولم يؤمن أن يكون ذلك سببا، أو أمارة لاختلافهم ، كما أمرهم بأن يستووا في صفوفهم ، وقال : " لا تختلفوا فتختلف قلوبكم" . انتهى ما ذكره .
    وهو مناسبة بعيدة جدا ؛ فإن التشبيك كما مثل به الاختلاف والافتراق فقد مثل به الائتلاف والتعاون والتناصر، كما في حديث أبي موسى الذي خرجه البخاري في أول الباب، فليس كراهته لمشابهته لمثل الافتراق بأولى من عدم كراهته لمشابهته لمثل التعاون والتعاضد والتناصر .
    ومثل هذه المعاني توجد كثيرا في كتب شروح الحديث المتأخرة، وأكثرها مدخول، ولم يكن علماء سلف الأمة يقعون في شيء من ذلك، وكذلك لم أستكثر من ذكر مثله في هذا الكتاب، وإنما ذكرت هذا؛ لأن الإسماعيلي مع تقدمه ذكره في " صحيحه" ، ونبهت على ما فيه. اهـ

    قلت: من هذه الجهة، فقد فاق هذا الشرحُ "فتحَ الباري"لابن حجر؛ لأن ابن حجر أكثر جدا من مثل هذه المعاني والمناسبات عن الشراح المتأخرين، كما أكثر من الاعتراض عليها، وذكر أشياء ليست بعيدة عنها = فطال الكتاب بها.
    أما ابن رجب فتركها جملة، وذكر مكانها أقوال أئمة السلف من الصحابة والتابعين والأئمة الكبار المشهورين، ونعم ما فعل.
    رحم الله الجميع .

  12. #272
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    853

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    أحسنت أستاذنا لطائف على الحنديرة ولولا أنني أشغل من ذات النحيين لكنت ممن أنهاهها ولكن سبق السيف العذل وقضي الأمر واستوت سفينة العمل على جودي الطلب .
    قناة روح الكتب على التيليجرام فوائد متجددة
    https://telegram.me/Qra2t

  13. #273
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    119

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    روى أبو عبيد في فضائل القرآن 142 وغيره بسند على رسم الصحيحين عن النخعي: كانوا يكرهون أن يتلوا الآية عند الشيء يعرض من أمر الدنيا.
    قال أبو عبيد: وهذا كالرجل يريد لقاء صاحبه فيأتيه من غير طلب، فيقول: {جئت على قدر يا موسى} وهذا من الاستخفاف بالقرآن، ومنه قول ابن شهاب: "لا تناظروا بكتاب الله" رواه ابن المبارك في الزهد 744 بسند رجاله رجال الصحيحين.

    نقلتها عن جوال زاد طالب العلم جزاهم الله خيرا
    حساب تويتر : @anas_asiri

  14. #274
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    بارك الله فيكم


    قال الحافظ ابن رجب في فتح الباري 6/156:
    وهذه قاعدة مطردة وهي : أنا إذا وجدنا حديثاً صحيحاً صريحاً فِي حكم من الأحكام ، فإنه لا يرد باستنباط من نَصَّ آخر لَمْ يسق لذلك المعنى بالكلية ، فلا ترد أحاديث تحريم صيد المدينة بما يستنبط من حَدِيْث النغير ، ولا أحاديث توقيت صلاة العصر الصريحة بحديث : « مثلكم فيما خلا قبلكم من الأمم كمثل رَجُل استأجر أجراء » - الحَدِيْث ، ولا أحاديث: « ليس فيما دون خمسة أوسق صدقة » بقوله: « فيما سقت السماء العشر » .
    وقد ذكر الشَّافِعِيّ أن هَذَا لَمْ يسق لبيان قدر مَا يجب مِنْهُ الزَّكَاةِ ، بل لبيان قدر الزَّكَاةِ ، وما أشبه هَذَا .

  15. #275
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    في سير أعلام النبلاء 12/17:
    وقال أحمد بن عبيد: شاورني يعقوب [ابن السِّكِّيت] في منادمة [الخليفة] المتوكل؛ فنهيته = فحمل قولي على الحسد، ولم ينته..
    ويروى أن المتوكل نظر إلى ابنيه المعتز والمؤيد، فقال لابن السِّكِّيت: من أحب إليك: هما، أو الحسن والحسين ؟
    فقال: بل قنبر(1)، فأمر الاتراك، فداسوا بطنه = فمات بعد يوم..
    وكان في المتوكل نَصْبٌ، نسأل الله العفو. اهـ.
    _______
    (1) قنبر عبدٌ لعلي بن أبي طالب رضي الله ، وهو المذكور في البيت المشهور:
    لما رأيت الأمر أمرا منكرا ** أججت ناري ودعوت قَنبرا
    وقَنْبَر: بفتح القاف وسكون النون وفتح الباء .

  16. #276
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    الفرح والحزن قد يدخل تحت الأمر والنهي: استحبابا أو إيجابا؛ كقوله تعالى: {لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ}، وقد ذم الله الفرح بغير الحق، وأمر بالفرح بالإيمان، ونهى عن الحزن الذي يضر، وذلك أصل الضحك والبكاء، فقال: {قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ }
    وقال: {ذَلِكُم بِمَا كُنتُمْ تَفْرَحُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنتُمْ تَمْرَحُونَ} ، وقال: {إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ }،وقال: {وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا}،وقا : {وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ}، وقال: {وَلاَ يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ}.
    فنهى عن الحزن الذي يضر؛ كالحزن على الكفار المكذبين، والحزن إذا غُلب المسلمون، أو خافوا من عدوهم، والحزن من قولهم، فإنهذا الموطن يؤمر فيه بالثبات والقوة والقيام بالواجب من التبليغ والجهاد، والحزن يضعف عن هذا الواجب، وما أفضى إلى ترك واجب = نهي عنه، وكذلك ما يشل عن المستحب لم يكن حسنا.
    أما الحزن على الميت ونحوه = فيرخص منه في الحزن الذي لا معصية فيه، وفي الدمع؛ كما يستحب فيه رحمة الميت؛ إذ ليس في ذلك ترك واجب ولا تعدي حد؛ كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "إن الله لا يؤاخذ على دمع العين ولا حزن القلب" وهذا الذي لا يملكه العبد، وبل يكون بغير اختياره على سبب غير محرم؛ فلهذا لم يؤاخذ الله عليه.

    من درر شيخ الإسلام في "جواب الاعتراضات المصرية" ص63، وقد قرره في غير موضع أيضا.

  17. #277
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,037

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    ما شاء الله ... تنفعنا فوائدكم وتفرحنا ... زادنا الله واياكم نفعا
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  18. #278
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    245

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس مشاهدة المشاركة
    قال العلامة ابن الجوزي في صيد الخاطر ص724:
    وقد روينا أن رجلاً استأذن على قاضي القضاة ابن أبي داؤد و قال: قولوا : أبو جعفر بالباب ! فلما سمع؛ هش لذلك وقال: ائذنوا له !
    فدخل، فقام ، و تلقاه و أكرمه وأعطاه خمسة آلاف، و ودعه .
    فقيل له: رجل من العوام فعلت به هذا ؟!
    قال: إني كنت فقيراً ، و كان هذا صديقاً ، فجئته يوماً فقلت له : أنا جائع .
    فقال: اجلس ، و خرج ، فجاء بشواء و حلوى و خبز فقال : كل .
    فقلت: كل معي .
    قال : لا.
    قلت : و الله لا آكل حتى تأكل معي ، فأكل فجعل الدم يجري من فمه .
    فقلت: ما هذا ؟!
    فقال : مرض .
    فقلت: و الله؛ لا بد أن تخبرني .
    فقال: إنك لما جئتني لم أكن أملك شيئاً ، و كانت أسناني مضببة بشريط من ذهب ، فنزعنه و اشتريت به !
    فهلا أكافئ مثل هذا ؟!

    الله أكبر
    جزآك الله خير ونفع الله بك

  19. #279
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    شكرا على الموضوع الرائع
    أتسائل و أرجوا أن أجد الجواب الشافي لهذا القول
    إذا رمت العلوم بغير شيخ * ضللت عن الصراط المستقيم
    و كذلك في قولهم
    العلم في صدور الرجال لا في أمهات الكتب

  20. #280
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: طرف ، وملح ، وفوائد

    بارك الله فيكم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •