(آمالُ نفسٍ) .. صَحْوَ أهدابِ المساء !..
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: (آمالُ نفسٍ) .. صَحْوَ أهدابِ المساء !..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي (آمالُ نفسٍ) .. صَحْوَ أهدابِ المساء !..

    ذكرىً مُنحنية .. وأغصانُ قلبٍ بالية ..
    ليلٌ لا يَهْجَعُ .. ودنيا بلاءٍ فانية! ..

    لازمت استكانتها العجيبة .. فــ (منّيتُها) !..

    * ذكراي لكِ المجدَ ، لكِ تباشيرَ الفلاحِ ..
    لكَ يا (قلم الجرحِ) البُرءَ ، لكِ يا نفسُ أشمَّ مناراتِه ..
    لكِ عزائمَ نصرٍ مُستديمة ، أتبصرين تضاريسَ بطولاتِه ..؟!

    منّيتُها : اللُّقيا والرُّجوع ..
    منّيتُها : توديعَ الدُّموعِ ..!

    : بجبالٍ فَرَجٍ راسخة .. وعيون أملٍ شامِخة ..
    منيتُها ووعدتُها! ، ومِنْ طولِ الأسى آنستُها ..

    منيتُها
    !.. ومِنْ جملةِ ما منّيتُ : * نعيمَ النَّفسِ ، * خُلوص النيّة ..
    راحة السُّكون ، عبقَ إخلاصه ، طُهرَ السريرة والطَّوية ..

    منيتُها! ، وإنّي لأعلمُ بَيْن ما منيت ..!

    لكنّه الأملُ .. تشابكَ في صبوةِ الشَّباب ، فيكف تراهُ يكون ..؟!
    أملٌ تدفّقَ سيلَ شلال الحياة ..
    تفجّرَ مكامنَ ينبوعه ، صُهِر حتى مِنْ غائرِ وشائجه انبلجَ ..

    أتراهُ يلتمسُ في الأُخرى النتيجةَ ماثلةً أمامه ..؟!

    أما أنّها ستظلُّ آمالَ الشَّبابِ وصبوه المُتدفِّق ؟! ..


    تحياتُ أختكم / ربوع الإسلامِ ..

    ‏27‏/11‏/2010

    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: (آمالُ نفسٍ) .. صَحْوَ أهدابِ المساء !..

    أســــ الله ــأل أن يحقق كل أمانيك أختي .....
    رائعة كلماتك أختي .. ومؤثرة جداااا
    وكلما قرأت كلماتك أشعر بشعور غريب والله ..
    حفظك الله ورعاك
    * رب اجعلني من الراسخين في العلم ولا تحرمني العلم بالذنوب أصيبُها*

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: (آمالُ نفسٍ) .. صَحْوَ أهدابِ المساء !..

    آمين آمين ..
    جزاكِ الله عن حسن ظنّكِ بأخيتكِ خيرًا عميمًا! ..
    بارككِ الرّحمن أيتها النبيلة ..
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: (آمالُ نفسٍ) .. صَحْوَ أهدابِ المساء !..

    أتراهُ يلتمسُ في الأُخرى النتيجةَ ماثلةً أمامه ..؟!
    نعم بإذن الله ..

    لكن ،، { ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن }

    والله - قسماً من غيـر حنـث - انـها ستقرّ أعين أصحاب الهمم بما يريدون ..

    لـكن إذا أذِن الله ..

    فحقيـقٌ بالنابه الأريب أن يحسن الظن ويستصحب المطلوب مع { وسعى لها سعيها } ..

    والنتيـجة .. !!

    { قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا } ..

    من ..

    * نعيمَ النَّفسِ ،،
    * خُلوص النيّة ،،
    * راحة السُّكون ،،
    * عبقَ إخلاصه ،،
    *طُهرَ السريرة والطَّوية ..

    جميــل ما سطرهـ يراعكـ أيتهـا الحبيبـة الأريبـة ..

    زادكـ الله من فضله وبغلّكـِ أعلى منازل النعيـم الـمُقيـم في الدنيـا & الآخـرة ..

    تحياتُ أختكم / ربوع الإسلامِ ..
    ولكـِ أغلى تحية - واحدة - من عند الله طيّبـة مُـباركة ..
    أما ( التحيـات )
    فلا تكون إلا لله ..
    هذا مبلغي من العِـلم .. فإن كان ثـمّ زيادة " فزيادة الثقة مقبولة " - بشروطها - .. (:

    ..

    وبالتوفيق يا عزيزتي ..

    ..

    "والله لا أحل ما حرَّم الله، فالله حرَّم عرضي وحرم غيبتي فلا أحلها لأحد، فمن اغتابني فأنا أقاصه يوم القيامة"ابن المسيب.

  5. #5
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: (آمالُ نفسٍ) .. صَحْوَ أهدابِ المساء !..

    أحسن الله إليكِ وبارك فيك.. بيننا أديبة متميزة, اللهم بارك!
    أسلوب مميز ومؤثر.. لا حرمك الله الأجر

    ولكـِ أغلى تحية - واحدة - من عند الله طيّبـة مُـباركة ..
    أما ( التحيـات )
    فلا تكون إلا لله ..
    هذا مبلغي من العِـلم .. فإن كان ثـمّ زيادة " فزيادة الثقة مقبولة " - بشروطها - .. (:

    شكر الله لكِ وبارك فيكِ وزادكِ حرصًا وورعًا - أختي الكريمة..

    منع من ذلك الشيخ بكر أبو زيد في كتابه (معجم المناهي اللفظية), لكن اختلف معه عدد من أهل العلم؛
    فقال الشيخ محمد المنجد - حفظه الله: "إن كان لفظ التحية مفردا ، نحو : اقبل تحيتي ، أو : لك تحيتي ، ونحو ذلك ؛ فهذا لا إشكال فيه ، ولا يمنع منه الشيخ بكر ، حفظه الله ، كما هو واضح من كلامه ، ولا نعلم غيره من أهل العلم كرهه أو منع منه .
    وأما إن كان لفظ التحية بصيغة الجمع ، نحو : لك تحياتي ، أو نحو ذلك ، فهذا هو الذي يظهر أن الشيخ بكر ـ حفظه الله ـ يمنع منه .
    وأما من رخص في استعمال لفظ التحيات ، حتى بصورة الجمع ، كما ذهبنا إليه في الأجوبة السابقة ، فإنما مراده الترخيص في هذا الجمع ، مضافا إلى قائله : تحياتي ، أو : تحياتنا ، أو نحو ذلك . ومعنى ذلك : أنه ليس لهذا من التحية إلا ما أهديه إليه ، أو ما أملكه أنا وأستطيعه ، وأما التحية العامة المطلقة ، من أهل السماء وأهل الأرض ، فإنما هي لله وحده ، كما يدل عليه لفظ التحياتالتحيات لله . فإضافة التحيات للقائل هي من علامات تخصصها وقصورها ، وأما العموم فهو لله وحده .
    قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - :
    المجموع من غير إضافة : التحيات : جمع تحيَّة ، والتحيَّة هي : التَّعظيم ، فكلُّ لَفْظٍ يدلُّ على التَّعظيم : فهو تحيَّة ، و" الـ " مفيدة للعموم ، وجُمعت لاختلاف أنواعها ، أما أفرادها : فلا حدَّ لها ، يعني : كُلَّ نوع من أنواع التَّحيَّات : فهو لله ، واللام هنا : للاستحقاق ، والاختصاص ؛ فلا يستحقُّ التَّحيَّات على الإطلاق إلا الله ، ولا أحد يُحَيَّا على الإطلاق إلا الله ، وأمَّا إذا حَيَّا إنسانٌ إنساناً على سبيل الخصوص : فلا بأس به .
    لو قلت مثلاً : لك تحيَّاتي ، أو لك تحيَّاتُنَا ، أو مع التحيَّة : فلا بأس بذلك ، قال الله تعالى : ( وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا) النساء/ 86 ، لكن التَّحيَّات على سبيل العموم والكمال : لا تكون إلا لله .
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: (آمالُ نفسٍ) .. صَحْوَ أهدابِ المساء !..

    جزاكـِ الله خيراً أٌخيتي الفاضلة " التوحيد " على هذه الإفادة ..
    "والله لا أحل ما حرَّم الله، فالله حرَّم عرضي وحرم غيبتي فلا أحلها لأحد، فمن اغتابني فأنا أقاصه يوم القيامة"ابن المسيب.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: (آمالُ نفسٍ) .. صَحْوَ أهدابِ المساء !..

    بارك الله فيكم جميعاً و بورك يراع الأخت الغالية ربوع الإسلام حفظها الله و نفع بها و جعلها من عبادة المخلصين .
    وبالنسبة لملاحظة الأخت الكريمة شجرة الدر على إيراد لفظة ( تحياتي ) فأسألها ملاحظة الفرق بين تعريف كلمة ( تحيات ) و تنكيرها .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: (آمالُ نفسٍ) .. صَحْوَ أهدابِ المساء !..

    أحسن الله إليكنّ أيتها الفُضليات ، جمعٌ مباركٌ في صفحتي المتواضعة!، تالله لهذا شرفٌ لي أُكرمتُ به ..
    وأعتذر لأخيتي / شجرة الدر على عدم الردّ والتأخر ، كنت ناويةً ذلك ؛ فحيل بيني وبين ذاك بانقطاع النت نحو أسبوع ، ولكن كفتني المؤونة المبجّلة التوحيد ـ أعظم الله لها الأجر والذخر ـ ..
    أسألها ملاحظة الفرق بين تعريف كلمة ( تحيات ) و تنكيرها .
    أحسنتِ ، وهذا ما كنتُ أودّ قوله ، على أني قرأتُ فتوى لأحد المشايخ الكرام لا أستحضر اسمه الساعة ، على الجواز حال تنكير الكلمة ، أما بلام الاستحقاق والاختصاص فلا يجوز لغير الله سبحانه .. والله أعلم
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: (آمالُ نفسٍ) .. صَحْوَ أهدابِ المساء !..

    نعيم الإخلاص
    أمل الخلاص من مُضاداته
    لازال يُلوّح فى كُلّ طُرقات عُمرى ورحلة قلبى الى الله
    لازلت أبحث عن الحلم
    بارك الله فى هذا الربيع الماطر ...إستمتعت واستفدت وثارت شجونى .!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •