الأحياء الجامعية للبنات
النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: الأحياء الجامعية للبنات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    الجزائر...بلد الإسلام والمسلمين
    المشاركات
    481

    افتراضي الأحياء الجامعية للبنات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...............
    جزاكم الله خيرا.
    ماهو حكم الأحياء الجامعية للبنات ؟ ومن من العلماء أجازها ومن منهم حرمها؟
    بارك الله فيكم.
    قال تعالى :{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مريم أمة الله مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...............
    جزاكم الله خيرا.
    ماهو حكم الأحياء الجامعية للبنات ؟ ومن من العلماء أجازها ومن منهم حرمها؟
    بارك الله فيكم.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هل لك ياأختنا أن تبيني بشئ من التفصيل عن الأحياء الجامعية عندكم فانها تختلف من بلد لبلد؟ وبارك الله فيك.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    الجزائر...بلد الإسلام والمسلمين
    المشاركات
    481

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...............
    جزاكم الله خيرا.
    الأحياء الجامعية للبنات عندنا ، يقطن فيها الطالبات الجامعيات الاتي يكون مكان إقامتهن الأصلي بعيد بحوالي 50 كلم فأكثر عن الجامعة التي يدرسن فيها ، وتكون محروسة من قبل الأمن الجامعي ، يتوفر فيها إدارة الحي ومطعم جامعي ومجمع ثقافي ، وقاعة أنترنيت .......،وغير ذلك من المرافق التي تحتاجها الطالبة الجامعية.
    تنبيه :
    -الطالبات الاتي يقطن في الحي الجامعي من ولايات مختلفة تبعد أو تقرب عن الجامعة مسافات مختلفة حتى أن هناك من يستغرق زمن سفرها يوم كامل.
    -يمكن للطالبة أن تجاورها في الغرفة فتيات -عفانا الله وإياكم -غير متخلقات.
    -يقطن في الحي الجامعي طالبات أجنبيات غير مسلمات(عادة تخصص لهن غرف خاصة).
    -الأمن الجامعي _حاميها حرميها_ ،وبعض الفتيات يقمن علاقات مع الحراس والعمال في الحي الجامعي.
    - من الفتيات (جامعيات وغير جامعيات) من يكون لها علاقة بمن يتاجرون بالمخدرات والسجائر والكحول و( ) ، وإدارة الحي تعرفهم وتتغاضى عنهم لأن لهم وساطة عالية المستوى تسمح لهم بالقطون في الحي الجامعي.
    - أغلب من يعمل في الحي هم رجال عدا عاملات النظافة وبعض عمال المطبخ وبعض الإداريات.
    - في المقابل يوجد كثير من الطالبات المتخلقات الاتي يحافظن على دينهن وعفافهن وهن الأكثر عددا بفضل من الله تعالى.

    والله أعلى وأعلم.

    بارك الله فيكم وفي علمكم.
    قال تعالى :{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مريم أمة الله مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...............
    جزاكم الله خيرا.
    الأحياء الجامعية للبنات عندنا ، يقطن فيها الطالبات الجامعيات الاتي يكون مكان إقامتهن الأصلي بعيد بحوالي 50 كلم فأكثر عن الجامعة التي يدرسن فيها ، وتكون محروسة من قبل الأمن الجامعي ، يتوفر فيها إدارة الحي ومطعم جامعي ومجمع ثقافي ، وقاعة أنترنيت .......،وغير ذلك من المرافق التي تحتاجها الطالبة الجامعية.
    تنبيه :
    -الطالبات الاتي يقطن في الحي الجامعي من ولايات مختلفة تبعد أو تقرب عن الجامعة مسافات مختلفة حتى أن هناك من يستغرق زمن سفرها يوم كامل.
    -يمكن للطالبة أن تجاورها في الغرفة فتيات -عفانا الله وإياكم -غير متخلقات.
    -يقطن في الحي الجامعي طالبات أجنبيات غير مسلمات(عادة تخصص لهن غرف خاصة).
    -الأمن الجامعي _حاميها حرميها_ ،وبعض الفتيات يقمن علاقات مع الحراس والعمال في الحي الجامعي.
    - من الفتيات (جامعيات وغير جامعيات) من يكون لها علاقة بمن يتاجرون بالمخدرات والسجائر والكحول و( ) ، وإدارة الحي تعرفهم وتتغاضى عنهم لأن لهم وساطة عالية المستوى تسمح لهم بالقطون في الحي الجامعي.
    - أغلب من يعمل في الحي هم رجال عدا عاملات النظافة وبعض عمال المطبخ وبعض الإداريات.
    - في المقابل يوجد كثير من الطالبات المتخلقات الاتي يحافظن على دينهن وعفافهن وهن الأكثر عددا بفضل من الله تعالى.

    والله أعلى وأعلم.

    بارك الله فيكم وفي علمكم.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    سأل الشيخ العثيمين رحمه الله:
    حكم مناقشة الطالبات للأستاذ:
    السؤال: بحكم أني مدرس في كلية البنات فأنا أدرسهن عن طريق إما المصورة -التلفزيون- أو الإذاعة، وطبعاً وفي أثناء الدرس يعقبه حوار بيني وبين الطالبات فما رأي الدين؟
    ______________________________ __________

    الجواب: والله رأي الدين صعب أنك توجه رأي الدين لي أنا؛ لأني أنا لست معصوماً ومثل هذا التعبير لا تلقيه على أي أحد من العلماء، أي أحد من العلماء لا يمكن أن يتكلم باسم الدين؛ لأنه ليس معصوماً، لكن قل في نظرك لا بأس، قيد. أما الجواب: فرأيي أنه لا بأس به أن الطالبة تحاور الأستاذ لكن إذا علمت أنها تمادت في البحث على وجه لا فائدة منه فاقطع الحوار، وأما إذا كانت لغرض فالنساء كن يحاورن الرسول عليه الصلاة والسلام ، خطب يوم العيد ثم ذهب إلى النساء ووعظهن وذكرهن وقال: (إنكن أكثر أهل النار، قلن: بم يا رسول الله؟) فحاورنه، وكذلك أيضاً لما أخبر: (ما من امرأة يموت لها ثلاث لم يبلغوا الحنث إلا كان ستراً لها من النار، قلنا: يا رسول الله! واثنان؟ قال: واثنان، قلنا: يا رسول الله! وواحد..) فهذا لا بأس به؛ لأنه كوننا نشدد في موضوع المرأة من جانب ويأتي الناس -والعياذ بالله- يتحللون في حق المرأة من جانب آخر، كما يبدر من السفهاء الموجودين في بلادنا وغير بلادنا ممن يريدون أن يلحقوا المرأة بالرجل، هذا لا شك أنه منكر وأنه لا يقره أحد. لكن كوننا نشدد حتى نقول: لا يسمع صوتها، وهو صوت ولا محذور فيه إطلاقاً؛ فليس بصحيح، فأرى أنه لا بأس أن تحاورها، وأن تبين لها وتكشف لها؛ لكن إذا رأيت منها استدراجاً في كلام لا فائدة منه فاقطع الكلام.أه
    الأمر خطير بارك الله فيك امرأة بعيدة عن أهلها ومن يقوم بحمايتهم لادين له كمن يسلم الشاة للذئب ويقول احرسها,ثم المدرس واختلاطه بالطالبات,أنا درست في الجامعة ورأيت ما فيها لايمكن حماية البنت من نظرة خائنة أو بنت مفسدة انه موضع فتنة ومن يأمن أن يقول أنا ادخل الفتنة ولاأتأثر,المجاز ة بالدين صعبة فالنبي قال (مَنْ سَمِعَ بِالدَّجَّالِ فَلْيَنْأَ عَنْهُ فَوَاللَّهِ إِنَّ الرَّجُلَ لَيَأْتِيهِ وَهْوَ يَحْسِبُ أَنَّهُ مُؤْمِنٌ فَيَتَّبِعُهُ مِمَّا يُبْعَثُ بِهِ مِنَ الشُّبُهَاتِ أَوْ لِمَا يُبْعَثُ بِهِ مِنَ الشُّبُهَاتِ ». سنن أبي داود,قال الشيخ الألباني صحيح
    نسأل الله أن يحفظ المسلمين والمسلمات من الزلل والفتن والله أعلم.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    الجزائر...بلد الإسلام والمسلمين
    المشاركات
    481

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته................

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالعزيزالت ميمي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    سأل الشيخ العثيمين رحمه الله:
    حكم مناقشة الطالبات للأستاذ:
    السؤال: بحكم أني مدرس في كلية البنات فأنا أدرسهن عن طريق إما المصورة -التلفزيون- أو الإذاعة، وطبعاً وفي أثناء الدرس يعقبه حوار بيني وبين الطالبات فما رأي الدين؟
    ______________________________ __________


    الجواب: والله رأي الدين صعب أنك توجه رأي الدين لي أنا؛ لأني أنا لست معصوماً ومثل هذا التعبير لا تلقيه على أي أحد من العلماء، أي أحد من العلماء لا يمكن أن يتكلم باسم الدين؛ لأنه ليس معصوماً، لكن قل في نظرك لا بأس، قيد. أما الجواب: فرأيي أنه لا بأس به أن الطالبة تحاور الأستاذ لكن إذا علمت أنها تمادت في البحث على وجه لا فائدة منه فاقطع الحوار، وأما إذا كانت لغرض فالنساء كن يحاورن الرسول عليه الصلاة والسلام ، خطب يوم العيد ثم ذهب إلى النساء ووعظهن وذكرهن وقال: (إنكن أكثر أهل النار، قلن: بم يا رسول الله؟) فحاورنه، وكذلك أيضاً لما أخبر: (ما من امرأة يموت لها ثلاث لم يبلغوا الحنث إلا كان ستراً لها من النار، قلنا: يا رسول الله! واثنان؟ قال: واثنان، قلنا: يا رسول الله! وواحد..) فهذا لا بأس به؛ لأنه كوننا نشدد في موضوع المرأة من جانب ويأتي الناس -والعياذ بالله- يتحللون في حق المرأة من جانب آخر، كما يبدر من السفهاء الموجودين في بلادنا وغير بلادنا ممن يريدون أن يلحقوا المرأة بالرجل، هذا لا شك أنه منكر وأنه لا يقره أحد. لكن كوننا نشدد حتى نقول: لا يسمع صوتها، وهو صوت ولا محذور فيه إطلاقاً؛ فليس بصحيح، فأرى أنه لا بأس أن تحاورها، وأن تبين لها وتكشف لها؛ لكن إذا رأيت منها استدراجاً في كلام لا فائدة منه فاقطع الكلام.أه
    الأمر خطير بارك الله فيك امرأة بعيدة عن أهلها ومن يقوم بحمايتهم لادين له كمن يسلم الشاة للذئب ويقول احرسها,ثم المدرس واختلاطه بالطالبات,أنا درست في الجامعة ورأيت ما فيها لايمكن حماية البنت من نظرة خائنة أو بنت مفسدة انه موضع فتنة ومن يأمن أن يقول أنا ادخل الفتنة ولاأتأثر,المجاز ة بالدين صعبة فالنبي قال (مَنْ سَمِعَ بِالدَّجَّالِ فَلْيَنْأَ عَنْهُ فَوَاللَّهِ إِنَّ الرَّجُلَ لَيَأْتِيهِ وَهْوَ يَحْسِبُ أَنَّهُ مُؤْمِنٌ فَيَتَّبِعُهُ مِمَّا يُبْعَثُ بِهِ مِنَ الشُّبُهَاتِ أَوْ لِمَا يُبْعَثُ بِهِ مِنَ الشُّبُهَاتِ ». سنن أبي داود,قال الشيخ الألباني صحيح
    نسأل الله أن يحفظ المسلمين والمسلمات من الزلل والفتن والله أعلم.
    جزاكم الله خيرا.
    هل هذا يعني أن لا تدرس الفتيات في الجامعة ، فنسبة 90 بالمائة من الطالبات الجامعيات مقيمات في الأحياء الجامعية.
    ومن أين لنا بطبيبة للنساء وأستاذة للبنات و...إن لم تدرس فتياتنا في الجامعة؟.
    حقيقة أعرف فتيات بقين في الجامعة حوالي تسع وعشر سنوات -حسب التخصص-، ولأنهن كن ملتزمات و متدينات حفظهن الله من كل سوء، وهناك فتيات في البيوت وأخطأن لأنهن غير متدينات -حفظنا الله والمسلمين-.
    والله أعلى وأعلم.
    قال تعالى :{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مريم أمة الله مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا.
    هل هذا يعني أن لا تدرس الفتيات في الجامعة ، فنسبة 90 بالمائة من الطالبات الجامعيات مقيمات في الأحياء الجامعية.
    ومن أين لنا بطبيبة للنساء وأستاذة للبنات و...إن لم تدرس فتياتنا في الجامعة؟.
    حقيقة أعرف فتيات بقين في الجامعة حوالي تسع وعشر سنوات -حسب التخصص-، ولأنهن كن ملتزمات و متدينات حفظهن الله من كل سوء، وهناك فتيات في البيوت وأخطأن لأنهن غير متدينات -حفظنا الله والمسلمين-.
    والله أعلى وأعلم.
    صحيح ، بارك الله فيك ، كنت أود أن أقول نفس ما قالت اختي الفاضلة مريم .
    اغليبة الذين درست معهم في مرحلة الليسانس كانوا من ولايات مختلفة سواء ذكور أو إناث ، وكلهم في أحياء جامعية خاصة بهم .
    التجاوزات موجودة ، هذا صحيح ولا غبار عليها ، ويا ما سمعنا من القاطنات بالأحياء الجامعية وما يسببهن من إزعاج لسمعة بنات المدينة الحقيقيات ، ربما لن يفهمني الكثير في هذه النقطة ، لا أستطيع التوضيح أكثر .
    لكن الله المستعان .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الوهاب شميسة مشاهدة المشاركة
    صحيح ، بارك الله فيك ، كنت أود أن أقول نفس ما قالت اختي الفاضلة مريم .
    اغليبة الذين درست معهم في مرحلة الليسانس كانوا من ولايات مختلفة سواء ذكور أو إناث ، وكلهم في أحياء جامعية خاصة بهم .
    التجاوزات موجودة ، هذا صحيح ولا غبار عليها ، ويا ما سمعنا من القاطنات بالأحياء الجامعية وما يسببهن من إزعاج لسمعة بنات المدينة الحقيقيات ، ربما لن يفهمني الكثير في هذه النقطة ، لا أستطيع التوضيح أكثر .
    لكن الله المستعان .
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بداية أنا أشكر الأختين الكريمتين مريم أمة الله وأمة الوهاب شميسة على هذا الحوار ولكن دعونا نرى كلام أهل العلم حتى نصل الى فهم هذا الأمر المهم وسأبحث معكم اذا رغبتم الموضوع من عدة محاور:
    1: سفر المرأة:
    [ السؤال ] فضيلة الشيخ! عرض عليَّ هذا المشروع وأنا أستفتيك فيه: هناك مجموعة من المدرسات تم تعيينهن في بلد بعيد جداً، فعرض عليَّ أن أستأجر بيتاً لهن وأسكن أنا وزوجتي معهن بمقابل مادي، على أن أعيدهن أنا وزوجتي في يوم الأربعاء إلى أهلهن فنسافر يوم السبت، وهكذا طوال العام الدراسي، فما رأيك يا فضيلة الشيخ في هذا؟ وهل من كلمة توجهها لي ولأهلهن؟ بارك الله فيك.


    الجواب: لا أرى هذا؛ لأن بقاءهن في البلد على سفر، والمرأة لا يحل لها أن تسافر إلا مع ذي محرم، إلا إذا جاء محارمهن وسكنوا معهن فلا بأس، أو أن تذهب بهن أول النهار وترجع بهن آخر النهار ففي هذه الحالة نرى أن ذلك جائز؛ لأن هذه المدة مع قصر المسافة لا تعد سفراً.اه
    اللقاء الشهري الشيخ العثيمين رحمه الله
    2: دراسة المرأة:
    *بالنسبة للتعليم المختلط في بعض الدول الإسلامية يكون الطلاب والطالبات جنبا إلي جنب في مقاعد متراصة وقاعة واحدة فما حكم ذلك ؟
    الذي أراه أنه لا يجوز للإنسان رجلا كان أو امرأة أن يدرس بمدارس مختلطة ، لما فيها من الخطر العظيم على عفته ونزاهته وأخلاقه . فإن الإنسان مهما كان من النزاهة والأخلاق والبراءة إذا كان جانبه في كرسي امرأة ولا سيما جميلة ومتبرجة لا يكاد يسلم من الفتنة والشر فإنه حرام ولا يجوز . فنسأل الله سبحانه وتعالى لإخواننا المسلمين أن يعصمهم من مثل هذه الأمور التي لا تعود إلي شبابهم إلا بالشر والفتنة و الفساد .
    وإن كان لا يوجد إلا مثل هذه الجامعات المختلطة في البلد فماذا يفعل الطالب؟

    حتى وإن لم يجد إلا مثل هذهالجامعات المختلطة فإنه يترك الدراسة إلي بلد آخر ليس فيه هذا الاختلاط فأنا لا أرى جواز هذا وربما غيري يرى شيئا آخر .أه
    مجموعة أسئلة تهم الأسرة المسلمة الشيخ العثيمين رحمه الله
    الأخت مريم والأخت أمة الوهاب أنا سقت كلام الشيخ العثيمين رحمه الله امتثالا لقوله تعالى (فاسألوا أهل الذكر ان كنتم لاتعلمون), كذلك أحب أن أبين بعض الأخطاء التي أظن أن الأختين وقعتا بها وهي:
    1: وقوع بعض ربات البيوت بالأخطاء وعدم وقوع الجامعيات بالأخطاء لايبرر أن نزج بالفتيات في مواطن الفتن , ولكن لو قلنا أن الجامعية ابتعدت عن موطن الفتنة أليس أسلم لها في دينها, لاشك وربت البيت هل وقعت بالخطأ لأنها ربة بيت المسألة متعلقة بتقوى الله ومن تقوى الله أيضا أن نبتعد عن مواطن الفتن.
    2: هل الغاية تبرر الوسيلة, يعني حاجتنا الى طبيبة ومدرسة مسلمة تبرر أن نخالف دين الله سبحانه وتعالى, أن نهدم أمرا ضروريا من ضروريات الدين وهو حفظ العرض لتحصيل أمر من الحاجيات.
    3: هل سلكنا في تحصيل هذه الحاجة مسلك السلف الصالح مسلك الكتاب والسنة حيث قال الله تعالى (وقرن في بيوتكن ولاتبرجن تبرج الجاهلية الأولى)
    وقول النبي (لايحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة الا مع ذي محرم عليها).
    ثم اني أقول من خلال تجربتي المرأة اذا رفع عنها القيد استشرفها الشيطان (قيد ولي أمرها الحريص عليها) فستختلط المتزوجة والمطلقة والبكر في مكان واحد وهذا فيه شر كبير, اضافة الى النزول الى الأسواق لشراء الحاجات والتبضع الأمر خطير, وما ذكرت الأخت مريم أمور صعبة, أهل العلم يشددون في ما هوأقل من ذلك فكيف بما ذكرت, نسأل الله سبحانه وتعالى أن يحفظ نساء المسلمين وأن يجنبنا الفتن ماظهر منها ومابطن والله أعلم وصلى الله على نبينا محمدوعلى آله وصحبه وسلم.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    الجزائر...بلد الإسلام والمسلمين
    المشاركات
    481

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..........

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الوهاب شميسة مشاهدة المشاركة
    صحيح ، بارك الله فيك ، كنت أود أن أقول نفس ما قالت اختي الفاضلة مريم .
    اغليبة الذين درست معهم في مرحلة الليسانس كانوا من ولايات مختلفة سواء ذكور أو إناث ، وكلهم في أحياء جامعية خاصة بهم .
    التجاوزات موجودة ، هذا صحيح ولا غبار عليها ، ويا ما سمعنا من القاطنات بالأحياء الجامعية وما يسببهن من إزعاج لسمعة بنات المدينة الحقيقيات ، ربما لن يفهمني الكثير في هذه النقطة ، لا أستطيع التوضيح أكثر .
    لكن الله المستعان .
    جزاك الله خيرا أخيتي الفاضلة أمة الوهاب شميسة على تفاعلك وبارك فيك وفي علمك.
    قال تعالى :{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    الجزائر...بلد الإسلام والمسلمين
    المشاركات
    481

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.........

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالعزيزالت ميمي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بداية أنا أشكر الأختين الكريمتين مريم أمة الله وأمة الوهاب شميسة على هذا الحوار ولكن دعونا نرى كلام أهل العلم حتى نصل الى فهم هذا الأمر المهم وسأبحث معكم اذا رغبتم الموضوع من عدة محاور:
    1: سفر المرأة:
    [ السؤال ] فضيلة الشيخ! عرض عليَّ هذا المشروع وأنا أستفتيك فيه: هناك مجموعة من المدرسات تم تعيينهن في بلد بعيد جداً، فعرض عليَّ أن أستأجر بيتاً لهن وأسكن أنا وزوجتي معهن بمقابل مادي، على أن أعيدهن أنا وزوجتي في يوم الأربعاء إلى أهلهن فنسافر يوم السبت، وهكذا طوال العام الدراسي، فما رأيك يا فضيلة الشيخ في هذا؟ وهل من كلمة توجهها لي ولأهلهن؟ بارك الله فيك.


    الجواب: لا أرى هذا؛ لأن بقاءهن في البلد على سفر، والمرأة لا يحل لها أن تسافر إلا مع ذي محرم، إلا إذا جاء محارمهن وسكنوا معهن فلا بأس، أو أن تذهب بهن أول النهار وترجع بهن آخر النهار ففي هذه الحالة نرى أن ذلك جائز؛ لأن هذه المدة مع قصر المسافة لا تعد سفراً.اه
    اللقاء الشهري الشيخ العثيمين رحمه الله
    2: دراسة المرأة:
    *بالنسبة للتعليم المختلط في بعض الدول الإسلامية يكون الطلاب والطالبات جنبا إلي جنب في مقاعد متراصة وقاعة واحدة فما حكم ذلك ؟
    الذي أراه أنه لا يجوز للإنسان رجلا كان أو امرأة أن يدرس بمدارس مختلطة ، لما فيها من الخطر العظيم على عفته ونزاهته وأخلاقه . فإن الإنسان مهما كان من النزاهة والأخلاق والبراءة إذا كان جانبه في كرسي امرأة ولا سيما جميلة ومتبرجة لا يكاد يسلم من الفتنة والشر فإنه حرام ولا يجوز . فنسأل الله سبحانه وتعالى لإخواننا المسلمين أن يعصمهم من مثل هذه الأمور التي لا تعود إلي شبابهم إلا بالشر والفتنة و الفساد .
    وإن كان لا يوجد إلا مثل هذه الجامعات المختلطة في البلد فماذا يفعل الطالب؟

    حتى وإن لم يجد إلا مثل هذهالجامعات المختلطة فإنه يترك الدراسة إلي بلد آخر ليس فيه هذا الاختلاط فأنا لا أرى جواز هذا وربما غيري يرى شيئا آخر .أه
    مجموعة أسئلة تهم الأسرة المسلمة الشيخ العثيمين رحمه الله
    الأخت مريم والأخت أمة الوهاب أنا سقت كلام الشيخ العثيمين رحمه الله امتثالا لقوله تعالى (فاسألوا أهل الذكر ان كنتم لاتعلمون), كذلك أحب أن أبين بعض الأخطاء التي أظن أن الأختين وقعتا بها وهي:
    1: وقوع بعض ربات البيوت بالأخطاء وعدم وقوع الجامعيات بالأخطاء لايبرر أن نزج بالفتيات في مواطن الفتن , ولكن لو قلنا أن الجامعية ابتعدت عن موطن الفتنة أليس أسلم لها في دينها, لاشك وربت البيت هل وقعت بالخطأ لأنها ربة بيت المسألة متعلقة بتقوى الله ومن تقوى الله أيضا أن نبتعد عن مواطن الفتن.
    2: هل الغاية تبرر الوسيلة, يعني حاجتنا الى طبيبة ومدرسة مسلمة تبرر أن نخالف دين الله سبحانه وتعالى, أن نهدم أمرا ضروريا من ضروريات الدين وهو حفظ العرض لتحصيل أمر من الحاجيات.
    3: هل سلكنا في تحصيل هذه الحاجة مسلك السلف الصالح مسلك الكتاب والسنة حيث قال الله تعالى (وقرن في بيوتكن ولاتبرجن تبرج الجاهلية الأولى)
    وقول النبي (لايحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة الا مع ذي محرم عليها).
    ثم اني أقول من خلال تجربتي المرأة اذا رفع عنها القيد استشرفها الشيطان (قيد ولي أمرها الحريص عليها) فستختلط المتزوجة والمطلقة والبكر في مكان واحد وهذا فيه شر كبير, اضافة الى النزول الى الأسواق لشراء الحاجات والتبضع الأمر خطير, وما ذكرت الأخت مريم أمور صعبة, أهل العلم يشددون في ما هوأقل من ذلك فكيف بما ذكرت, نسأل الله سبحانه وتعالى أن يحفظ نساء المسلمين وأن يجنبنا الفتن ماظهر منها ومابطن والله أعلم وصلى الله على نبينا محمدوعلى آله وصحبه وسلم.
    جزاكم الله خيرا أخي الفاضل ورحم شيخنا العثيمين.
    -كنت قد بينت أن السبب في وقوع هذه في الخطأ وعدم وقوع الأخرى، هو التدين والإلتزام.
    - طبعا الغاية لا تبرر الوسيلة ، ولكن نحن نريد حلا يرضي ربنا أولا ويوفر لنا ما نريد ثانيا ، وإلا ما كنت طرحت هذا الموضوع أصلا ، وغايتنا لا يمكننا تجاهلها لأنها ضرورة ملحة.
    -أحترم ما حصلته من تجربتك الخاصة ، ولنا تجاربنا أيضا ، إن كنت تقصد
    بالقيد ولي أمر المرأة ، فأنا أقول من تجربتي الخاصة ، المرأة التقية-بفضل الله تعالى- قيدها الأول هو الله ثم الله ثم الله....، وهي تتذكر أهلها دائما وتحسب لهم ألف حساب في كل ماتفعل.
    - أما النزول إلى الأسواق فإن لم يكن للضرورة وبالأدب المطلوب فهو شر كبير ولكنه لصاحبته ولسنا ملزمات بتحمل تبعات أخطائها.
    - ولكني ما فهمت أين المشكلة في اختلاط
    المتزوجة والمطلقة والبكر في مكان واحد..؟؟؟ ، مع العلم أن أغلب طالبات الحي الجامعي عازبات .
    في الأخير أقول ، جزاكم الله خيرا ، وجزى الله خيرا كل من يتفاعل معنا في هذا الموضوع لأنه فعلا مهم لآلاف الطالبات الاتي ينتظرن فتوى واضحة فمن كانت له المقدرة على مساعدتنا على البحث فليفعل وأجره على الله.
    قال تعالى :{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    65

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ......أما بعد :
    الأحياء الجامعية للبنات؟
    مثلا هنا عندنا في الجزائر الاحياء الجامعية فيها شر كثير ولا خير فيها .
    والعلماء المعتبرين يحرمون الدراسة في الأماكن المختلطة , فكيف بالإقامة ؟
    وقد روى الشيخان و أصحاب السنن إلا النسائي و أحمد عَنِ عبد الله بنِ عُمَرَ -‏ رضي الله عنهما -‏ أَنَّ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : «‏ لاَ تُسَافِرِ الْمَرْأَةُ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ إِلاَّ مَعَ ذِى مَحْرَمٍ »‏ .
    و روى البخاري و الترمذي و أحمد عن أبي سَعِيدٍ الْخُدْرِىَّ رضي الله عنه أنّ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : «‏ لاَ تُسَافِرِ الْمَرْأَةُ مَسِيرَةَ يَوْمَيْنِ إِلاَّ وَمَعَهَا زَوْجُهَا أَوْ ذُو مَحْرَمٍ »‏ .
    و قد ذهب جمهور أهل العلم إلى أنّه يحرم عليها الخروج بغير محرم في كل سفر طويلاً كان أو قصيراً .

    _1_هل سفر المرأة يكون بالمحرم ؟
    طبعا لا و القاعدة تقول (( ما بني على الباطل فهو باطل )) والشاد لا يقاس عليه .
    _ 2_هل يحصل الإختلاط بين الرجال والنساء؟
    طبعا نعم
    _3_هل كل النساء يرتدين الحجاب الشرعي ؟
    طبعا لا
    _4_أليس هي من مخططات الكفار ؟
    طبعا نعم
    قال الشيخ عبد الرزاق البدر:
    وإن من أعظم أصول البلاء وأشد منابع الفساد: تبرج النساء، وخروجهن متزينات متجمِّلات بين الرجال، ومخالطتهن لهم في المنتديات العامة والأسواق، ولهذا قال صلى الله عليه وسلم: "ما تركت بعدي فتنة هي أضر على الرجال من النساء"، وقال صلى الله عليه وسلم: "المرأة عورة، فإذا خرجت اسشرفها الشيطان"، وقال صلى الله عليه وسلم: "اتقوا الدنيا، واتقوا النساء، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء".
    والمرأة المسلمة في هذه الأزمان تتعرض لهجمات شرسة، ومؤامرات آثمة، تستهدف خلخلة دينها، وزعزعة إيمانها، والإطاحة بعفتها، وهتك شرفها، وإلحاقها بركب العواهر والفاجرات، من خلال قنوات فضائية مدمِّرة، ومجلات خليعة هابطة، وملابس كاسية عارية، ومن خلال نوع من العبث جديد بعباءة المرأة التي هي ستر المرأة وأساس حشمتها، ألا فلتتقي الله كل فتاة مسلمة، ولتكن من ذلك على حذر شديد، ولتتذكر أنها ستقف يوم القيامة بين يدي الله جلَّ وعلا، ويسألها عن كل ما قدَّمت في هذه الحياة، في يوم يثاب فيه أهل الطاعة، ويهان فيه أهل الإضاعة، ولا ينفع نفساً يومئذ ضراعة.
    ملا حظة :لا تقبل الاقامة حتى تتجاوز المسافة القانوننية ؟80أو 60كلم .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد بن محمد الطاهيري مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأحياء الجامعية للبنات؟
    مثلا هنا عندنا في الجزائر الاحياء الجامعية فيها شر كثير ولا خير فيها .

    اعتقد ان فيها خير مثلما فيها شر والله تعالى أعلى واعلم ، ولكن الجامعة عموما عندنا بالجزائر فيها خير وفيها شر ، حتى من دون الأخوات القاطنات بالأحياء الجامعية .

    والعلماء المعتبرين يحرمون الدراسة في الأماكن المختلطة , فكيف بالإقامة ؟

    على هذا لا جزائرية تدرس بالجزائر ، فكل الجامعات عندنا مختلطة طلاب وطالبات أساتذة وأستاذات ...حتى معاهد العلوم الشرعية ، بل منذ الأساسي عندنا لا أتذكر إلا ودراستي مع زملاء أطفال ثم مراهقين ثم رجالا وإلى الآن في مجال العمل زملاء أساتذة ....وأستاذي المشرف على رسالتي -أستاذ - فما العمل ؟؟؟ نترك الدراسة والعمل ؟؟؟؟؟؟

    _ 2_هل يحصل الإختلاط بين الرجال والنساء؟
    طبعا نعم

    نعم ، حتى وإن لم تكن مسافرة ، حتى وإن كانت الجامعى على بعد خطوات ....
    _3_هل كل النساء يرتدين الحجاب الشرعي ؟
    طبعا لا

    هذا بالجامعة أيضا وبكل مكان بكل اسف .

    _
    جزاكم الله خيرا .
    والله نريد حلا لأخواتنا .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الوهاب شميسة مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا .




    والله نريد حلا لأخواتنا .
    بسم الله الرحمن الرحيم
    يقولون (خير الكلام ما قل ودل),لننظر أيتها الأخت الكريمة مريم وأمة الوهاب المخالفات التي تقع فيها الأخوات في الأحياء الجامعية:
    1: السفر بغير محرم وعدم مكث المحرم معها.
    2: الأختلاط بين الجنسين الذي منعه أهل العلم.
    3: تعرض المرأة المسلمة لمضايقات واختبارات عاطفية لأنها امرأة غريبة يسهل على من يريد ايذاءها أن يفعل ذلك.
    4: ثقتها بنفسها وهذه من الأخطاء الجسيمة فهذا نبينا يقول ( ولاتكلني الى نفسي طرفة عين), فالانسان لايعصم الا بالتزام أوامر الله والوقوف عندها.
    5: أغلب الأخوات ان لم أقل كلهن لم تسأل أهل العلم عن شرعية ذهابها لمثل هذه الأماكن.
    6: عرضت دينها للخدش لأجل غيرها وهذا مخالف لأمر الله تعالى (ياأيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة).
    أريد أن أقول ما قاله أهل العلم أنه لامانع من خروج المرأة ولكن بضوابط الشرع وضوابط الشرع يصعب تحقيقها فيما ذكرتم بارك الله فيكم, ثم اني أذكركم (خير النساء من لم تر الرجل ولا الرجل يراها),مقولة عزيزة جدا, والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    الجزائر...بلد الإسلام والمسلمين
    المشاركات
    481

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته................ .
    جزاكم الله خيرا على كل ما قدمتموه ، وجعل ذلك في ميزان حسناتكم يوم القيامة.
    هل من الممكن أن تتكرموا علينا بفتاوى صريحة لبعض العلماء الموثوق بعلمهم وورعهم بخصوص هذا الموضوع ، وسنكون ممتنين لكم كثيرا على صنيعكم الطيب هذا، والله يجزيكم عنا خير الجزاء.
    قال تعالى :{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أختي، هل يمكنك أن تذكري الفوائد من إلتحاقكن بالدراسة في هاته الأماكن المختلطة و هل هي ضرورية أم حاجية أم تحسينية ؟ أم أنتن مكرهات بطريقة مباشرة أو غير مباشرة ؟ كمثلا هل تخشين من عدم الزواج إن كان مستواكن الدراسي ضعيف؟ أو لضعف جمال بعض النساء قد يخشين من العنوسة و من ثم عدم وجود من ينفق عليها و بالتالي تفضل الإلتحاق بهاته الأماكن لكي تؤمّن عيش كريم لها حسب ظنها ؟ و ما مدى أمن الفتنة سواء في انتقالكن إلى هاته الأماكن أو مكوثكن فيها ؟ و كم نسبة من يظهر عليها الصلاح و التقيد بالضوابط الشرعية من مجموع الطالبات ؟ ثم هل في التحاق من يظهر عليها الصلاح بهاته الأماكن تغرير بالعاميات ؟ ثم ما مدى تسببكن في فتنة زملائكم من الطلبة ؟

    حتى ننقل الأمر إلى المشايخ و يعطوننا اجتهادهم في المسألة.

    وفقك الله

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    الجزائر...بلد الإسلام والمسلمين
    المشاركات
    481

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.........
    الغرض من الإلتحاق بالجامعة عند الطالبات هو طلب العلم ، وعندي بصفة خاصة هو التعبد لله بطلب العلم.
    -أما طلب الزواج والخوف من العنوسة ، والحصول على وظيفة ،فهذا كله رزق كتبه الله لنا فخير للمسلم أن لا يفكر بهذه الطريقة الساذجة.
    -أما من ناحية أمن الفتنة فهذا لا يكون إلا بحفظ الله تعالى كما في أي مقام ومكان آخر غير الجامعة.
    -نسبة الصلاح والتقيد بالظوابط الشرعية مختلفة ،ولكن هل تازر وازرة وزر أخرى؟
    -الفتنة موجودة بين الطلبة والطالبات ولكن لمن لم يتقيد بالضوابط الشرعية :اللباس المحتشم ، غض البصر........
    فمثلا في كليتي -كلية العلوم الإسلامية- نلتزم بالضوابط الشرعية بفضل الله تعالى وليس عندنا اختلاط.
    قال تعالى :{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    أختي لو تفصلي أكثر، حتى يعرف المشايخ الوضع بصفة أدق ؟

    و لعلك تجتنبي التعميم في كلامك فمثلما يوجد من تلتحق بالجامعة لأجل طلب العلم، هناك من تلتحق بالجامعة من أجل العمل، و هناك من تلتحق بالجامعة تقليدا لصديقتها، و هناك من تلتحق بالجامعة من أجل اللهو، و هناك من تلتحق بالجامعة لأجل أن تزيد من فرص زواجها (لأنه يوجد فعلا رجال لا يقبلون الزواج بمن مستواها الدراسي ضعيف و لو كانت أجمل الجميلات و نسبة هذا النوع من الرجال في تزايد) و هناك من تلتحق بالجامعة لأن والدها يريد أن يفخر بها أمام زملائه و أنّه حقق إنجاز.


    فالحالات تختلف و نحن نريد أن نعرف نسبة من يلتزمن بتطبيق الضوابط الشرعية من مجموع الطالبات و كم نسبة من إذا لم تلتحق بالجامعة سيتضرر المجتمع بغيابها ؟

    و هل أزمة الشغل التي تواجه الشباب ؟ سببها منافسة النساء للرجال في العمل بعد تحصلهنا على شهادات جامعية.

    يعني كل هاته الأمور ينبغي أن توضح ؟

    يعني لابد أن نقدّم للمشايخ المصالح و المفاسد المتوقعة و الحاصلة بالتفصيل كي يوازنوا بين الأمور ؟

    و هناك شيء يسمى تغرير و هذا ينبغي أن لا نهمله، و هناك شيء يسمى سد الذريعة و هذا شيء لا ينبغي أن نهمله.


    و لو تشرحي لنا الوضع في الشعب الأخرى الغير متعلقة بالجامعة الإسلامية، لأنه حسب معلوماتي الوضع في شعب الجامعة الإسلامية يختلف عن الشعب الأخرى و من معلوماتي أنّ طالبات الجامعة الإسلامية يمثلن نسبة قليلة جدا جدا من مجموع الطالبات.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    جزائرية
    المشاركات
    44

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أعراب ياسين مشاهدة المشاركة
    أختي لو تفصلي أكثر، حتى يعرف المشايخ الوضع بصفة أدق ؟

    و لعلك تجتنبي التعميم في كلامك فمثلما يوجد من تلتحق بالجامعة لأجل طلب العلم، هناك من تلتحق بالجامعة من أجل العمل، و هناك من تلتحق بالجامعة تقليدا لصديقتها، و هناك من تلتحق بالجامعة من أجل اللهو، و هناك من تلتحق بالجامعة لأجل أن تزيد من فرص زواجها (لأنه يوجد فعلا رجال لا يقبلون الزواج بمن مستواها الدراسي ضعيف و لو كانت أجمل الجميلات و نسبة هذا النوع من الرجال في تزايد) و هناك من تلتحق بالجامعة لأن والدها يريد أن يفخر بها أمام زملائه و أنّه حقق إنجاز.


    فالحالات تختلف و نحن نريد أن نعرف نسبة من يلتزمن بتطبيق الضوابط الشرعية من مجموع الطالبات و كم نسبة من إذا لم تلتحق بالجامعة سيتضرر المجتمع بغيابها ؟

    و هل أزمة الشغل التي تواجه الشباب ؟ سببها منافسة النساء للرجال في العمل بعد تحصلهنا على شهادات جامعية.

    يعني كل هاته الأمور ينبغي أن توضح ؟

    يعني لابد أن نقدّم للمشايخ المصالح و المفاسد المتوقعة و الحاصلة بالتفصيل كي يوازنوا بين الأمور ؟

    و هناك شيء يسمى تغرير و هذا ينبغي أن لا نهمله، و هناك شيء يسمى سد الذريعة و هذا شيء لا ينبغي أن نهمله.


    و لو تشرحي لنا الوضع في الشعب الأخرى الغير متعلقة بالجامعة الإسلامية، لأنه حسب معلوماتي الوضع في شعب الجامعة الإسلامية يختلف عن الشعب الأخرى و من معلوماتي أنّ طالبات الجامعة الإسلامية يمثلن نسبة قليلة جدا جدا من مجموع الطالبات.
    السلام عليكم:
    ربما إعطاء نسب يعتبر من المستحيل لعدم توفر دراسات في هذا المجال.
    بالنسب للتخصصات الأخرى فالأمر لا يخلو من وجود طالبات ملتزمات ومتخلقات بالرغم من الإختلاط إلا أنهن كن دائما متميزات ومتفوقات.
    القول أن النساء ينافسن الرجال في سوق العمل يحتاج إلى مناقشة.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    أحاول بهاته المحاولة في وصف الوضع و أرجو أن يَتم إضافة تعديلات من طرفكن قبل استفتاء المشايخ:

    هاته الجامعات تتميز غالبا بما يلي :
    - الإختلاط بين الرجال و النساء في الأعمال الإدارية و في أقسام المحاضرات و الندوات و في قاعات الدراسات العليا و في قاعة المطالعة، و في الممرات،
    - يمكن أن يُدرّس الطالبات رجل ، ويمكن أن يُدرّس الطلاب امرأة،
    - يمكن أن يُدرّس الطلبة في بعض المواد نساء كاسيات عاريات،
    - يمكن أن يَدرُسُ مع الطلبة؛ بعض من يحترفن مهنة الزنا.
    - حصص الدروس غير إجبارية و لكن يحتاج الطالب لحضورها لما فيها من فوائد و لكن قد تقع في وقت صلاة الظهر أو صلاة العصر،
    - حصص الدروس في بعض الشعب مكثفة فقد تستمر من الصبيحة إلى المساء على مدار غالب أيام الأسبوع.
    - أما حصص التطبيق فهي إجبارية و تصل في بعض الشعب إلى حد التلامس بين الطلبة و الطالبات، مثل ما يحدث في تخصص الطب.
    - و مما تتميز به هاته الجامعات : ضعف الحجاب و تنوع ألوان ألبسة النساء من لون أسود إلى الألوان الزاهية الجميلة و الوقوع في التبرج من كثير من النساء سواء بكشف الشعر أو بالماكياج أو اللباس المضغوط الذي يصف مفاتن المرأة سواء العلوية أو السفلية كلبس البنطال أو كلاهما بحسب تهاون النساء و قليل من النساء من يرتدين الجلباب و أقل منهن من ترتدي مع الجلباب النقاب و القفازين..
    - يكثر حديث الطالبات مع الطلبة في أمور زائدة عن قدر الحاجة و يدأ يشيع بين الطلبة و الطالبات تبادل أرقام الهاتف و الإميلات و الفايس بوسك و ما أدراك ما الفايس بوك ؟!
    - الأحياء الجامعية، يقطن فيها الطالبات الجامعيات الاتي يكون مكان إقامتهن الأصلي بعيد بحوالي 50 كلم فأكثر عن الجامعة التي يدرسن فيها ، وتكون محروسة من قبل الأمن الجامعي ، يتوفر فيها إدارة الحي ومطعم جامعي ومجمع ثقافي ، وقاعة أنترنيت .......،وغير ذلك من المرافق التي تحتاجها الطالبة الجامعية.
    -الطالبات الاتي يقطن في الحي الجامعي من ولايات مختلفة تبعد أو تقرب عن الجامعة مسافات مختلفة حتى أن هناك من يستغرق زمن سفرها يوم كامل.
    -يمكن للطالبة أن تجاورها في الغرفة فتيات -عفانا الله وإياكم -غير متخلقات.
    -يقطن في الحي الجامعي طالبات أجنبيات غير مسلمات(عادة تخصص لهن غرف خاصة).
    -الأمن الجامعي _حاميها حرميها_ ،وبعض الفتيات يقمن علاقات مع الحراس والعمال في الحي الجامعي.
    - من الفتيات (جامعيات وغير جامعيات) من يكون لها علاقة بمن يتاجرون بالمخدرات والسجائر والكحول و( ) ، وإدارة الحي تعرفهم وتتغاضى عنهم لأن لهم وساطة عالية المستوى تسمح لهم بالقطون في الحي الجامعي.
    - أغلب من يعمل في الحي هم رجال عدا عاملات النظافة وبعض عمال المطبخ وبعض الإداريات.
    - في المقابل يوجد كثير من الطالبات المتخلقات الاتي يحافظن على عفافهن و عندهن قدر من التدين.
    - في بعض الإقامات و الجامعات يغلب الفساد على الخير، و في بعض الإقامات و الجامعات يغلب الخير على الفساد.
    - الغاية من إلتحاق النساء بالدراسة في هاته الأماكن المختلطة، مختلفة : فمنها من تخشى من عدم الزواج بفارس أحلامها إن كان مستواها الدراسي ضعيف؟ أو لضعف جمال بعض النساء قد يخشين من العنوسة و من ثم عدم وجود من ينفق عليهن و بالتالي تفضل الإلتحاق بهاته الأماكن لكي تؤمّن عيش كريم لها حسب ظنها، و هناك من تلتحق بالجامعة تقليدا لصديقتها، و هناك من تلتحق بالجامعة من أجل اللهو.
    - و لعله قد بدأت تظهر بوادر في أزمة الشغل عند بعض الشباب الرجال ؟ لعل من أسبابها منافسة النساء للرجال في العمل بعد تحصلهنا على شهادات جامعية.
    - هناك من يؤثر فيهم الإختلاط و لكن بسبب انخداعهم بوجود بعض من تظهر عليه علامات الإلتزام فيظن أن لا حرج عليه في البقاء في هاته الأماكن المختلطة.

    و الله أعلم


    فأرجو ممن كان قادرا على وصف الوضع على ما هو عليه أن يفيدننا و يصحح لنا و بارك الله فيكم.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    الجزائر...بلد الإسلام والمسلمين
    المشاركات
    481

    افتراضي رد: الأحياء الجامعية للبنات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..........
    جزاكم الله خيرا.

    1- في المقابل يوجد كثير من الطالبات المتخلقات الاتي يحافظن على عفافهن و عندهن قدر من التدين.
    2- الغاية من إلتحاق النساء بالدراسة في هاته الأماكن المختلطة، مختلفة : فمنها من تخشى من عدم الزواج بفارس أحلامها إن كان مستواها الدراسي ضعيف؟ أو لضعف جمال بعض النساء قد يخشين من العنوسة و من ثم عدم وجود من ينفق عليهن و بالتالي تفضل الإلتحاق بهاته الأماكن لكي تؤمّن عيش كريم لها حسب ظنها، و هناك من تلتحق بالجامعة تقليدا لصديقتها، و هناك من تلتحق بالجامعة من أجل اللهو.

    أخي الفاضل .......
    - بالنسبة للنقطة الأولى فأنا أوافقك الرأي فجزاك الله خيرا ان صححت لي خطئي.
    - أما بالنسبة للنقطة الثانية فلا أوافقك إلى حد كبير، وكنت أنصفت لو أظفت على الأقل :ومنهن من يكون هدفها طلب العلم .
    وأنا معك في جميع الكلام السابق.
    أثمن كلامك ببعض الإظافات التي نسيتها في وصفي الأول :
    - النقل الجامعي غالبا ما يكون مختلطا.
    - بعض الإقامات الجامعية تكون شبه مختلطة ذلك انه لا يفصل إقامة الطلبة عن إقامة الطالبات إلا جدار مثلا او مسافة قصيرة ، وعادة تكون مثل هذه الإقامات تحوي مطاعم مختلطة .
    والله أعلى وأعلم.
    مع العلم أن الطالبات المتدينات يحضين باحترام خاص ، وهذا المشهود في بلدي، فالمتدين محترم عندنا كثيرا وذلك يرجع اولا أنه حفظ الله فحفظه وثانيا أن شعبنا يحب الدين كثيرا ويقدسه فتجد الفاسق يحترم المتدين وهذا ما عشته وشاهدته والسائد عندنا.
    والله اعلى واعلم.
    قال تعالى :{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •