في كل مرة ثلاث فوائد - الصفحة 8
صفحة 8 من 10 الأولىالأولى 12345678910 الأخيرةالأخيرة
النتائج 141 إلى 160 من 195

الموضوع: في كل مرة ثلاث فوائد

  1. #141
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    381- ما ترك الأول للآخر شيئا

    قال أبو عمر/ جامع بيان العلم وفضله
    ويقال أن قول علي بن أبي طالب قيمة كل امرئ ما يحسن لم يسقه إليه أحد
    وقالوا ليس كلمة أحض على طلب العلم منها
    و قالوا ولا كلمة أضر بالعلم وبالعلماء والمتعلمين من قول القائل ما ترك الأول للآخر شيئا
    قال أبو عمر قول علي رحمه الله قيمة كل أمرئ ما يحسن من الكلام العجيب الخطير وقد طار الناس إليه كل مطير ونظمه جماعة من الشعراء إعجابا به وكلفا بحسنه
    قال الشيخ بكر/ معجم المناهي اللفظية
    ما ترك الأول للآخر شيئاً : ?
    قيل : لا كلمة أضر بالعلم ، والعلماء ، والمتعلمين ، منها . وصوابها : (( كم ترك الأول للآخر )) .
    وقالوا : لا كلمة أخص على طلب العلم من القول المنسوب لعلي بن أبي طالب - رضي الله عنه - : (( قيمة كل امرئ ما يحسنه )) .
    382- قبح الله الكلب والخنزير

    قال ابن القيم:
    ولهذا قال بعض السلف ليعظم وقار الله في قلب أحدكم أن يذكره عند ما يستحي من ذكره فيقرن اسمه به كما تقول قبح الله الكلب والخنزير والنتن ونحو ذلك فهذا من وقار الله
    الفوائد/ 94/ علي حسن
    383- الإسلام مصلح للزمان و المكان

    قال الشيخ مشهور حسن
    فائدة : قلنا إن الإسلام( مصلح للزمان و المكان) و لم( نقل صالح للزمان و المكان), لأننا إذا قلنا (صالح للزمان و المكان) لم نسلب الإصلاح عن غيره , لكن لما نقول ( هو المصلح) , فإننا قد حصرنا الإصلاح فيه , فهي كلمة أوسع و أبلغ من كلمة صالح , فليس هناك شيء مصلح للزمان و المكان إلا الإسلام
    شرح الورقات/22/دار الإمام مالك
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  2. #142
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    384- معاني السمع في القرآن

    والسمع يراد به إدراك الصوت .
    ويراد به فهم المعنى.
    ويراد به القبول والاجابة.
    والثلاثة في القرآن.
    فمن الأول قوله :قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ وهذا أصرح ما يكون في إثبات صفة السمع ذكر الماضي والمضارع واسم الفاعل (سمع )و (يسمع) وهو (سميع )وله السمع, كما قالت عائشة رضى الله عنها الحمد لله الذي وسع سمعه الأصوات لقد جاءت المجادلة تشكو إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم وأنا في جانب البيت وإنه ليخفى على بعض كلامها فأنزل الله:( قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها)
    والثاني: سمع الفهم كقوله: (وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ ) لما في قلوبهم من الكبر والاعراض عن قبول الحق ففيهم آفتان :
    إحداهما :انهم لا يفهمون الحق لجهلهم( و هي الآفة الثانية) ولو فهموه لتولوا عنه وهم معرضون عنه لكبرهم وهذا غاية النقص والعيب
    والثالث :سمع القبول والاجابة كقوله تعالى:(لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلَّا خَبَالًا وَلَأَوْضَعُوا خِلَالَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ )
    مفتاح دار السعادة/1/297

    385- أول ما أنزل من القرآن

    قال ابن القيم:
    فَأَوّلُ مَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ { اقْرَأْ بِاسْمِ رَبّكَ الّذِي خَلَقَ } [ الْعَلَقُ 1 ] هَذَا قَوْلُ عَائِشَةَ وَالْجُمْهُورِ .
    وَقَالَ جَابِرٌ : أَوّلُ مَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ { يَا أَيّهَا الْمُدّثّرُ }
    وَالصّحِيحُ قَوْلُ َعائِشَةَ ِلوُجُوهٍ:
    أَحَدُهَا : أَنّ قَوْلَهُ مَا أَنَا بِقَارِئٍ صَرِيحٌ فِي أَنّهُ لَمْ يَقْرَأْ قَبْلَ ذَلِكَ شَيْئًا .
    الثّانِي : الْأَمْرُ بِالْقِرَاءَةِ فِي التّرْتِيبِ قَبْلَ الْأَمْرِ بِالْإِنْذَارِ فَإِنّهُ إذَا قَرَأَ فِي نَفْسِهِ أُنْذِرَ بِمَا قَرَأَهُ فَأَمَرَهُ بِالْقِرَاءَةِ أَوّلًا ثُمّ بِالْإِنْذَارِ بِمَا قَرَأَهُ ثَانِيًا .
    الثّالِثُ أَنّ حَدِيثَ جَابِرٍ وَقَوْلُهُ أَوّلُ مَا أُنْزِلَ مِنْ الْقُرْآنِ { يَا أَيّهَا الْمُدّثّرُ } قَوْلُ جَابِرٍ وَعَائِشَةُ أَخْبَرَتْ عَنْ خَبَرِهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ عَنْ نَفْسِهِ بِذَلِكَ .
    الرابع: أن حديث جابر الذي احتج به صريح في أنه قد تقدم نزول الملك عليه أولا قبل نزول "يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ" فإنه قال: "فرفعت رأسي فإذا الملك الذي جاءني بحراء, فرجعت إلى أهلي فقلت: زملوني دثروني, فأنزل الله:"يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ" وقد أخبر أن الملك الذي جاءه بحراء أنزل عليه "اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ" فدل حديث جابر على تأخر نزول "يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ" والحجة في روايته, لا في رأيه. والله أعلم.
    زاد المعاد/ 1 /55/ الريان

    386- إخْرَاجُ النُّصُوصِ عَنْ ظَاهِرِهَا لِتُوَافِقَ مَذْهَبَ الْمُفْتِي


    قال ابن القيم:
    الْفَائِدَةُ الْخَامِسَةُ وَالْخَمْسُونَ : إذَا سُئِلَ عَنْ تَفْسِيرِ آيَةٍ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ أَوْ سُنَّةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَيْسَ لَهُ أَنْ يُخْرِجَهَا عَنْ ظَاهِرِهَا بِوُجُوهِ التَّأْوِيلَاتِ الْفَاسِدَةِ لِمُوَافَقَةِ نِحْلَتِهِ وَهَوَاهُ ، وَمَنْ فَعَلَ ذَلِكَ اسْتَحَقَّ الْمَنْعَ مِنْ الْإِفْتَاءِ وَالْحَجْرَ عَلَيْهِ ، وَهَذَا الَّذِي ذَكَرْنَاهُ هُوَ الَّذِي صَرَّحَ بِهِ أَئِمَّةُ الْإِسْلَامِ قَدِيمًا وَحَدِيثًا .
    قَالَ أَبُو حَاتِمٍ الرَّازِيّ : حَدَّثَنِي يُونُسُ بْنُ عَبْدِ الْأَعْلَى قَالَ : قَالَ لِي مُحَمَّدُ بْنُ إدْرِيسَ الشَّافِعِيُّ : الْأَصْلُ قُرْآنٌ أَوْ سَنَةٌ ، فَإِنْ لَمْ يَكُنْ فَقِيَاسٌ عَلَيْهِمَا ، وَإِذَا اتَّصَلَ الْحَدِيثُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَصَحَّ الْإِسْنَادُ بِهِ فَهُوَ الْمُنْتَهَى وَالْإِجْمَاعُ أَكْبَرُ مِنْ الْخَبَرِ الْفَرْدِ ، وَالْحَدِيثُ عَلَى ظَاهِرِهِ ، وَإِذَا احْتَمَلَ الْمَعَانِيَ فَمَا أَشْبَهَ مِنْهَا ظَاهِرَهُ أَوْلَاهَا بِهِ ، فَإِذَا تَكَافَأَتْ الْأَحَادِيثُ فَأَصَحُّهَا إسْنَادًا أَوْلَاهَا ، وَلَيْسَ الْمُنْقَطِعُ بِشَيْءٍ ، مَا عَدَا مُنْقَطِعَ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، وَلَا يُقَاسُ أَصْلٌ عَلَى أَصْلٍ وَلَا يُقَالُ لِأَصْلٍ : لِمَ ؟ وَكَيْفَ ؟ وَإِنَّمَا يُقَالُ لِلْفَرْعِ : لِمَ ؟ فَإِذَا صَحَّ قِيَاسُهُ عَلَى الْأَصْلِ صَحَّ وَقَامَتْ بِهِ الْحُجَّةُ ، رَوَاهُ الْأَصَمُّ عَنْ ابْنِ أَبِي حَاتِمٍ .
    وَقَالَ أَبُو الْمَعَالِي الْجُوَيْنِيُّ فِي الرِّسَالَةِ النِّظَامِيَّةِ فِي الْأَرْكَانِ الْإِسْلَامِيَّ ةِ " : ذَهَبَ أَئِمَّةُ السَّلَفِ إلَى الِانْكِفَافِ عَنْ التَّأْوِيلِ ، وَإِجْرَاءِ الظَّوَاهِرِ عَلَى مَوَارِدِهَا وَتَفْوِيضِ مَعَانِيهَا إلَى الرَّبِّ تَعَالَى ، وَاَلَّذِي نَرْتَضِيهِ رَأْيًا وَنَدِينُ اللَّهَ بِهِ عَقْدَ اتِّبَاعِ سَلَفِ الْأُمَّةِ ؛ فَالْأَوْلَى الِاتِّبَاعُ وَتَرْكُ الِابْتِدَاعِ ، وَالدَّلِيلُ السَّمْعِيُّ الْقَاطِعُ فِي ذَلِكَ أَنَّ إجْمَاعَ الْأُمَّةِ حُجَّةٌ مُتَّبَعَةٌ ، وَهُوَ مُسْتَنَدُ مُعْظَمِ الشَّرِيعَةِ ...

    إعلام الموقعين/دخول الكفارة يمين الطلاق
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  3. #143
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    387- سبعة أمثال قيلت في الإست

    قال الميداني:
    صر عليه الغزو إسته
    الصر، شد الصرار على أَطْباء الناقة.
    يضرب لمن ضيق تصرفه عليه أمره.
    قال المؤرج: دخل رجل على سليمان بن عبد الملك، وكان سليمان أول من أخذ الجار بالجار، وعلى رأس سليمان وصيفة روقة، فنظر إليها الرجل ,فقال له سليمان: أتعجبك؟
    فقال: بارك الله لأمير المؤمنين فيها.
    فقال: أخبرني بسبعة أمثال قيلت في الإست وهي لك.
    فقال الرجل: إست البائن أعلم.
    قال سليمان: واحد.
    قال: صر عليه الغزو إسته.
    قال سليمان: اثنان.
    قال: إست لم تعود المجمر.
    قال سليمان ثلاثة.
    قال: إست المسؤول أضيق.
    قال سليمان أربعة.
    قال: الحر يعطي والعبد يألم إسته.
    قال سليمان خمسة.
    قال الرجل: إستي أخبثي.
    قال سليمان: ستة.
    قال : لا ماءك أبقيت و لا حرك أنقيت .
    قال سليمان:ليس هذا في هذا.
    قال: بلى أخذت الجار بالجار كما يأخذ أمير المؤمنين.
    قال: خذها لا بارك الله لك فيها.


    مجمع الأمثال/ المثل صر عليه الغزو إسته

    388- حروف المعجم في بدن الإنسان

    ومن حكايات الفصحاء ونوادر البلغاء ما حكي أن عبد الملك بن مروان جلس يوماً وعنده جماعة من خواصه ,وأهل مسامرته، فقال: أيكم يأتيني بحروف المعجم في بدنه وله علي ما يتمناه،
    فقام إليه سويد بن غفلة، فقال: أنا لها يا أمير المؤمنين،
    قال: هات.
    فقال: نعم يا أمير المؤمنين. أنف بطن ترقوة ثغر جمجمة حلق خد دماغ ذكر رقبة زند ساق شفة صدر ضلع طحال ظهر عين غبب فم قفا كف لسان منخر نغنوغ هامة، وجه يد، وهذه آخر حروف المعجم، والسلام على أمير المؤمنين،
    فقام بعض أصحاب عبد الملك، وقال: يا أمير المؤمنين أنا أقولها من جسد الإنسان مرتين،
    فضحك عبد الملك وقال لسويد: أسمعت ما قال؟
    قال: أصلح الله الأمير أنا أقولها ثلاثاً،
    فقال: هات ولك ما تتمناه،
    فابتدأ يقول: أنف أسنان أذن، بطن بنصر بزة، ترقوة تمرة تينة، ثغر ثنايا ثدي، جمجمة جنب جبهة، حلق حنك حاجب، خد خنصر خاصرة، دبر دماغ درادير، ذقن ذكر ذراع، رقبة رأس ركبة، زند زردمة زب، فهناك ضحك عبد الملك حتى استلقى على قفاه، ساق سرة سبابة، شفة شفر شارب، صدر صدع صلعة، ضلع ضفيرة ضرس، طحال طرة طرف، ظهر ظفر ظلم، عين عنق عاتق، غبب غلصمة غنة، فم فك فؤاد، قلب قفا قدم، كف كتف كعب، لسان لحية لوح، منخر مرفق منكب، نغنوغ ناب نن، هامة هيئة هيف، وجه وجنة ورك، يمين يسار يافوخ. ثم نهض مسرعاً،
    قال: فعندها ضحك عبد الملك وقال: والله ما تزيدنا عليها شيئاً أعطوه ما يتمناه، ثم أجازه وأنعم عليه، وبالغ في الإحسان إلي.

    المستطرف في كل فن مستظرف/97/دار الهلال / ذكر الفصحاء من الرجال.
    389- فصاحة امرأة


    حكي عن أبي عبد الله النميري أنه قال: كنت يوماً مع المأمون وكان بالكوفة، فركب للصيد ومعه سرية من العسكر، فبينما هو سائر إذ لاحت له طريدة، فأطلق عنان جواده وكان على سابق من الخيل، فأشرف على نهر ماء من الفرات، فإذا هو بجارية عربية بيدها قربة قد ملأتها وحملتها على كتفها، وصعدت من حافة النهر، فانحل وكاؤها فصاحت برفيع صوتها:
    يا أبت أدرك فاها ,قد غلبني فوها, لا طاقة لي بفيها،
    قال: فعجب المأمون من فصاحتها ورمت الجارية القربة من يدها،
    فقال لها المأمون: يا جارية من أي العرب أنت؟
    قالت: أنا من بني كلاب،
    قال: وما الذي حملك أن تكوني من الكلاب؟
    فقالت: والله لست من الكلاب وإنما أنا من قوم كرام غير لئام يقرون الضيف، ويضربون بالسيف، ثم قالت: يا فتى من أي الناس أنت؟
    فقال: أو عندك علم بالأنساب.
    قالت: نعم.
    قال لها: أنا من مضر الحمراء،
    قالت: من أي مضر؟
    قال: من أكرمها نسباً، وأعظمها حسباً، وخيرها أماً وأباً، وممن تهابه مضر كلها
    قالت: أظنك من كنانة،
    قال: أنا من كنانة،
    قالت: فمن أي كنانة؟
    قال: من أكرمها مولداً وأشرفها محتداً وأطولها في المكرمات يداً، ممن تهابه كنانة وتخافه،
    فقالت: إذن أنت من قريش،
    قال: أنا من قريش،
    قالت: من أي قريش؟ قال: من أجملها ذكراً وأعظمها فخراً، ممن تهابه قريش كلها وتخشاه،
    قالت: أنت والله من بني هاشم،
    قال: أنا من بني هاشم،
    قالت: من أي هاشم،
    قال: من أعلاها منزلة، وأشرفها قبيلة، ممن تهابه هاشم وتخافه، فعند ذلك قالت السلام عليك يا أمير المؤمنين، قال: فعجب المأمون وقال: والله لأتزوجن بهذه الجارية لأنها من أكبر الغنائم، ووقف حتى تلاحقته العساكر، فنزل هناك، وأنفذ خلف أبيها وخطبها منه، فزوجه بها وأخذها وعاد مسروراً، وهي والدة ولده العباس


    المستطرف في كل فن مستظرف/101/دار الهلال / ذكر الفصحاء من النساء.
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  4. #144
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    390- حديث هو ثلث العلم

    قال عبد الرحمن بن مهدي لو صنفت كتابا في الأبواب لجعلت حديث عمر بن الخطاب في الأعمال بالنيات في كل باب ,وعنه أنه قال من أراد أن يصنف كتابا فليبدأ بحديث الأعمال بالنيات .
    وهذا الحديث أحد الأحاديث التي يدور الدين عليها فروى عن الشافعي أنه قال هذا الحديث ثلث العلم ويدخل في سبعين بابا من الفقه
    وعن الإمام أحمد رضي الله عنه قال: أصول الإسلام على ثلاثة أحاديث:
    حديث عمر إنما الأعمال بالنيات,
    وحديث عائشة من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد
    وحديث النعمان بن بشير الحلال بين والحرام
    جامع العلوم و الحكم/16
    391- التلفظ بالنية

    قال ابن رجب:
    والنية هي قصد القلب ولا يجب التلفظ بما في القلب في شيء من العبادات, وخرج بعض أصحاب الشافعي له قولا باشتراط التلفظ بالنية للصلاة وغلط المحققون منهم, واختلف المتأخرون من الفقهاء في التلفظ بالنية في الصلاة وغيرها فمنهم من استحبه ومنهم من كرهه ولا نعلم في هذه المسائل نقلا خاصا عن السلف ولا عن الأئمة إلا في الحج وحده فإن مجاهدا قال إذا أراد الحج يسمي ما يهل به
    وروى عنه أنه قال يسميه في التلبية وهذا ليس مما نحن فيه فإن النبي صلى الله عليه و سلم كان يذكر نسكه في تلبيته فيقول لبيك عمرة وحجة
    وإنما كلامنا أنه يقول عند إرادة عقد الإحرام اللهم إنى أريد الحج والعمرة كما استحب ذلك كثير من الفقهاء وكلام مجاهد ليس صريحا في ذلك وقال أكثر السلف منهم عطاء وطاوس والقاسم بن محمد والنخعي تجزيه النية عند الإهلال.
    وصح عن ابن عمر أنه سمع رجلا عند إحرامه يقول اللهم إنى أريد الحج والعمرة فقال له أتعلم الناس أو ليس الله يعلم ما في نفسك
    ونص مالك على مثل هذا وأنه لا يستحب له أن يسمي ما أحرم به حكاه صاحب كتاب تهذيب المدونة من أصحابه
    وقال أبو داود فقلت لأحمد أتقول قبل التكبير يعني في الصلاة شيئا قال لا
    وهذا قد يدخل فيه أنه لا يتلفظ بالنية والله سبحانه وتعالى أعلم
    جامع العلوم و الحكم/33
    392- عجبت من ثلاث

    قال يحيى بن معاذ عجبت من ثلاث :
    رجل يرائي بعمله مخلوقا مثله ويترك أن يعمله الله
    ورجل يبخل بماله وربه يستقرضه منه فلا يقرضه منه شيئا
    ورجل يرغب فى صحبة المخلوقين ومودتهم والله يدعوه الى صحبته ومودته
    الفوائد/280
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  5. #145
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    128

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    شكر الله لكم فوائد قيمة !!

    أود الأستزادة في بحث (( والشيخ والشيخة ....))

  6. #146
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشاعل عبدالعزيز مشاهدة المشاركة
    شكر الله لكم فوائد قيمة !!
    أود الأستزادة في بحث (( والشيخ والشيخة ....))
    جزاك الله خيرا

    ارجع لشرح الورقات/ مشهور حسن فقد فصل في الموضوع
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  7. #147
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    393- مراتب الوحي

    قال ابن القيم:
    وَكَمّلَ اللّهُ لَهُ مِنْ مَرَاتِبَ الْوَحْيِ مَرَاتِبَ عَدِيدَةً
    إحْدَاهَا : الرّؤْيَا الصّادِقَةُ وَكَانَتْ مَبْدَأَ وَحْيِهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ وَكَانَ لَا يَرَى رُؤْيَا إلّا جَاءَتْ مِثْلَ فَلَقِ الصّبْحِ .
    الثّانِيَةُ مَا كَانَ يُلْقِيهِ الْمَلَكُ فِي رَوْعِهِ وَقَلْبِهِ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَرَاهُ كَمَا قَالَ النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ إنّ رُوحَ الْقُدُسِ نَفَثَ فِي رَوْعِي أَنّهُ لَنْ تَمُوتَ نَفْسٌ حَتّى تَسْتَكْمِلَ رِزْقَهَا فَاتّقُوا اللّهَ وَأَجْمِلُوا فِي الطّلَبِ وَلَا يَحْمِلَنّكُمْ اسْتِبْطَاءُ الرّزْقِ عَلَى أَنْ تَطْلُبُوهُ بِمَعْصِيَةِ اللّهِ فَإِنّ مَا عِنْدَ اللّهِ لَا يُنَالُ إلّا بِطَاعَتِهِ
    الثّالِثَةُ أَنّهُ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ كَانَ يَتَمَثّلُ لَهُ الْمَلَكُ رَجُلًا فَيُخَاطِبَهُ حَتّى يَعِيَ عَنْهُ مَا يَقُولُ لَهُ وَفِي هَذِهِ الْمَرْتَبَةِ كَانَ يَرَاهُ الصّحَابَةُ أَحْيَانًا . الرّابِعَةُ أَنّهُ كَانَ يَأْتِيهِ فِي مِثْلِ صَلْصَلَةِ الْجَرَسِ وَكَانَ أَشَدّهُ عَلَيْهِ فَيَتَلَبّسُ بِهِ الْمَلَكُ حَتّى إنّ جَبِينَهُ لَيَتَفَصّدُ عَرَقًا فِي الْيَوْمِ الشّدِيدِ الْبَرْدِ وَحَتّى إنّ رَاحِلَتَهُ لِتَبْرُك بِهِ إلَى الْأَرْضِ إذَا كَانَ رَاكِبَهَا .
    الْخَامِسَةُ أَنّهُ يَرَى الْمَلَكَ فِي صُورَتِهِ الّتِي خُلِقَ عَلَيْهَا فَيُوحِي إلَيْهِ مَا شَاءَ اللّهُ أَنْ يُوحِيَهُ وَهَذَا وَقَعَ لَهُ مَرّتَيْنِ كَمَا ذَكَرَ اللّهُ ذَلِكَ فِي النّجْمِ . السّادِسَةُ مَا أَوْحَاهُ اللّهُ وَهُوَ فَوْقَ السّمَوَاتِ لَيْلَةَ الْمِعْرَاجِ مِنْ فَرْضِ الصّلَاةِ وَغَيْرِهَا .
    السّابِعَةُ كَلَامُ اللّهِ لَهُ مِنْهُ إلَيْهِ بِلَا وَاسِطَةِ مَلَكٍ كَمَا كَلّمَ اللّهُ مُوسَى بْنَ عِمْرَانَ وَهَذِهِ الْمَرْتَبَةُ هِيَ ثَابِتَةٌ لِمُوسَى قَطْعًا بِنَصّ الْقُرْآنِ وَثُبُوتُهَا لِنَبِيّنَا صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ هُوَ فِي حَدِيثِ الْإِسْرَاءِ .
    وَقَدْ زَادَ بَعْضُهُمْ مَرْتَبَةً ثَامِنَةً وَهِيَ تَكْلِيمُ اللّهِ لَهُ كِفَاحًا مِنْ غَيْرِ حِجَابٍ وَهَذَا عَلَى مَذْهَبِ مَنْ يَقُولُ إنّهُ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ رَأَى رَبّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى وَهِيَ مَسْأَلَةُ خِلَافٍ بَيْنَ السّلَفِ وَالْخَلَفِ وَإِنْ كَانَ جُمْهُورُ الصّحَابَةِ بَلْ كُلّهُمْ مَعَ عَائِشَةَ ....
    زاد المعاد/1/ 51/ الريان
    394- الإختلاف في اختتان الرسول

    وَقَدْ اُخْتُلِفَ فِيهِ عَلَى ثَلَاثَةِ أَقْوَالٍ
    أَحَدُهَا : أَنّهُ وُلِدَ مَخْتُونًا مَسْرُورًا وَرُوِيَ فِي ذَلِكَ حَدِيثٌ لَا يَصِحّ ذَكَرَهُ أَبُو الْفَرَجِ بْنُ الْجَوْزِيّ فِي " الْمَوْضُوعَاتِ " وَلَيْسَ فِيهِ حَدِيثٌ ثَابِتٌ وَلَيْسَ هَذَا مِنْ خَوَاصّهِ فَإِنّ كَثِيرًا مِنْ النّاسِ يُولَدُ مَخْتُونًا . وَقَالَ الْمَيْمُونِيّ : قُلْت لِأَبِي عَبْدِ اللّهِ مَسْأَلَةٌ سُئِلْتُ عَنْهَا : خَتّانٌ خَتَنَ صَبِيّا فَلَمْ يَسْتَقْصِ ؟ قَالَ إذَا كَانَ الْخَتّانُ جَاوَزَ نِصْفَ الْحَشَفَةِ إلَى فَوْقٍ فَلَا يُعِيدُ لِأَنّ الْحَشَفَةَ تَغْلُظُ وَكُلّمَا غَلُظَتْ ارْتَفَعَ الْخِتَانُ . فَأَمّا إذَا كَانَ الْخِتَانُ دُونَ النّصْفِ فَكُنْتُ أَرَى أَنْ يُعِيدَ . قُلْت : فَإِنّ الْإِعَادَةَ شَدِيدَةٌ جِدّا وَقَدْ يَخَافُ عَلَيْهِ مِنْ الْإِعَادَةِ ؟ فَقَالَ لَا أَدْرِي ثُمّ قَالَ لِي فَإِنّ هَاهُنَا رَجُلًا وُلِدَ لَهُ ابْنٌ مَخْتُونٌ فَاغْتَمّ لِذَلِكَ غَمّا شَدِيدًا فَقُلْت لَهُ إذَا كَانَ اللّهُ قَدْ كَفَاك الْمُؤْنَةَ فَمَا غَمّكَ بِهَذَا ؟ انْتَهَى . وَحَدّثَنِي صَاحِبُنَا أَبُو عَبْدِ اللّهِ مُحَمّدُ بْنُ عُثْمَانَ الْخَلِيلِيّ الْمُحَدّثُ بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ أَنّهُ وُلِدَ كَذَلِكَ وَأَنّ أَهْلَهُ لَمْ يَخْتِنُوهُ وَالنّاسُ يَقُولُونَ لِمَنْ وُلِدَ كَذَلِكَ خَتَنَهُ الْقَمَرُ وَهَذَا مِنْ خُرَافَاتِهِمْ .
    الْقَوْلُ الثّانِي : أَنّهُ خُتِنَ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ يَوْمَ شَقّ قَلْبَهُ الْمَلَائِكَةُ عِنْدَ ظِئْرِهِ حَلِيمَةَ .
    الْقَوْلُ الثّالِثُ أَنّ جَدّهُ عَبْدَ الْمُطّلِبِ خَتَنَهُ يَوْمَ سَابِعِهِ وَصَنَعَ لَهُ مَأْدُبَةً وَسَمّاهُ مُحَمّدًا . قَالَ أَبُو عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الْبَرّ : وَفِي هَذَا الْبَابِ حَدِيثٌ مُسْنَدٌ غَرِيبٌ ....
    ..........وَقَدْ وَقَعَتْ هَذِهِ الْمَسْأَلَةُ بَيْنَ رَجُلَيْنِ فَاضِلَيْنِ صَنّفَ أَحَدُهُمَا مُصَنّفًا فِي أَنّهُ وُلِدَ مَخْتُونًا وَأَجْلَبَ فِيهِ مِنْ الْأَحَادِيثِ الّتِي لَا خِطَامَ لَهَا وَلَا زِمَامَ وَهُوَ كَمَالُ الدّينِ بْنُ طَلْحَةَ فَنَقَضَهُ عَلَيْهِ كَمَالُ الدّينِ بْنُ الْعَدِيمِ وَبَيّنَ فِيهِ أَنّهُ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ خُتِنَ عَلَى عَادَة الْعَرَبُ وَكَانَ عُمُومٌ هَذِهِ السّنّة لِلْعَرَبِ قَاطِبَةً مُغْنِيًا عَنْ نَقْلٍ مُعَيّنٍ . فِيهَا وَاَللّه أَعْلَم
    زاد المعاد/1/ 53/ الريان
    395- أول مسجد قرئ فيه القرآن في المدينة

    قال ابن القيم:
    فَأَوّلُ مَسْجِدٍ قُرِئَ فِيهِ الْقُرْآنُ بِالْمَدِينَةِ مَسْجِدُ بَنِي زُرَيْقٍ
    زاد المعاد/1/ 69/ الريان
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  8. #148
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    396- التنافس في التصنيف من أجل الشهرة


    وقد لبس إبليس على الكاملين في العلوم فيسهرون ليلهم ويدأبون نهارهم في تصانيف العلوم ويريهم إبليس أن المقصود نشر الدين ويكون مقصودهم الباطن انتشار الذكر وعلو الصيت والرياسة وطلب الرحلة من الآفاق إلى المصنف.
    وينكشف هذا التلبيس بأنه لو انتفع بمصنفاته الناس من غير تردد إلىه أو قرئت على نظيره في العلم فرح بذلك إن كان مراده نشر العلم
    وقد قال بعض السلف ما من علم علمته إلا أحببت أن يستفيده الناس من غير أن ينسب إلي
    ومنهم من يفرح بكثرة الاتباع ويلبس عليه إبليس بأن هذا الفرح لكثرة طلاب العلم وإنما مراده كثرة الأصحاب واستطارة الذكر
    ومن ذلك العجب بكلماتهم وعلمهم وينكشف هذا التلبيس بأنه لو انقطع بعضهم إلى غيره ممن هو أعلم منه ثقل ذلك عليه وما هذه صفة المخلص في التعليم لأن مثل المخلص مثل الأطباء الذين يداوون المرضى لله سبحانه وتعالى فاذا شفي بعض المرضى على يد طبيب منهم فرح الآخر
    وقد ذكرنا آنفا حديث ابن أبي ليلى ونعيده بإسناد آخر عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال:
    أدركت عشرين ومائة من أصحاب النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من الأنصار ما منهم رجل يسأل عن شيء إلا ود أن أخاه كفاه ولا يحدث بحديث إلا ود أن أخاه كفاه.


    بواسطة سبائك الذهب في كشف آفات الطلب/37/أحمد ابن أبي العينين

    397- التحديث قبل الـتأهيل


    قال عَبَّاسَ بنَ عَبْدِ العَظِيْمِ عن هدبة إنه يحدث من كتب أمية بن خالد
    فقال الذهبي:
    قُلْتُ: رَافَقَ أَخَاهُ فِي الطَّلَبِ، وَتَشَارَكَا فِي ضَبْطِ الكُتُبِ، فَسَاغَ لَهُ أَنْ يَرْوِيَ مِنْ كُتُبِ أَخِيْهِ،
    فَكَيْفَ بِالمَاضِينَ، لَوْ رَأَوْنَا اليَوْمَ نَسْمَعُ مِنْ أَيِّ صَحِيفَةٍ مُصَحَّفَةً عَلَى أَجْهَلِ شَيْخٍ لَهُ إِجَازَةٌ،
    وَنَرْوِي مِنْ نُسْخَةٍ أُخْرَى بَيْنَهُمَا مِنَ الاخْتِلاَفِ وَالغَلَطِ أَلوَانٌ،
    فَفَاضِلُنَا يُصَحِّحُ مَا تَيَسَّرَ مِنْ حِفْظِهِ،
    وَطَالِبُنَا يَتَشَاغَلُ بِكِتَابَةِ أَسْمَاءِ الأَطفَالِ،
    وَعَالِمُنَا يَنْسَخُ، وَشَيْخُنَا يَنَامُ،
    وَطَائِفَةٌ مِنَ الشَّبِيبَةِ فِي وَادٍ آخَرَ مِنَ المُشَاكَلَةِ وَالمُحَادَثَةِ .
    لَقَدِ اشتَفَى بِنَا كُلُّ مُبتَدِعٍ، وَمَجَّنَا كُلُّ مُؤْمِنٍ.
    أَفَهَؤُلاَءِ الغُثَاءُ هُمُ الَّذِيْنَ يَحْفَظُونَ عَلَى الأُمَّةِ دِينَهَا؟ كَلاَّ وَاللهِ.
    فَرِحِمَ اللهُ هُدْبَةَ، وَأَيْنَ مِثْلُ هُدْبَةَ؟! نَعَمْ، مَا هُوَ فِي الحِفْظِ كَشُعْبَةَ.


    سبائك الذهب في كشف آفات الطلب/53/أحمد ابن أبي العينين

    398- شبر من جهل خير من باع من حظوة

    قال: الليث: رأيت أبا الزناد وخلفه ثلاثمائة تابع، من طالب علم وفقه وشعر وصنوف، ثم لم يلبث أن بقى وحده، وأقبلوا على ربيعة.
    وكان ربيعة يقول: شبر من حظوة خير من باع من علم،
    قال الذهبي: اللهم اغفر لربيعة.
    بل شبر من جهل خير من باع من حظوة، فإن الحظوة وبال على العالم، والسلامة في الخمول، فنسأل الله المسامحة.

    سبائك الذهب في كشف آفات الطلب/28/أحمد ابن أبي العينين
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  9. #149
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    399- خذ خربقاً وشلفقاً وشِبْرِقاً

    دخل أبو عَلْقَمَة علي أعْينَ الطبيب فقال له: أمتعَ الله بك، إني أكلت من لحوم هذه الجَوَازِل فطَسِئْتُ طَسْاةً، فأصابني وَجَعٌ ما بين الوَابِلَة إلى دَأيَة العنقُ فلم يزل يَربوُ ويَنْمِي حتى خالط الخِلْبَ والشَراسِيفَ، فهل عندك دواء؟
    فقال أعْيَن: نعم، خذ خربقاً وشلفقاً وشِبْرِقاً فزَهْزِقْهُ وزَقْزِقه واغْسِلْه بماء رَوْثٍ واشربْه؛
    فقال أبو عَلْقمة: لم أفهمْ عنك؛ قال أعين: أفهمتُك كما أفهمتَنِي.
    وقال له يوماً آخَرَ: إني أجِد مَعْمَعةً في بطني وقَرْقرةً؛
    فقال له: أما المعمعةُ فلا أعرِفها، وأما القرقرةُ فهي ضُرَاطٌ لم يَنفَج.

    عيون الأخبار/ابن قتيبة
    400- حرف من الغريب

    قال أبو الحسن : كان غلام يُقعَر في كلامه، فأتى أبا الأسود الدُّؤلي يلتمس ما عنده؛
    فقال له أبو الأسود: ما فعل أبوك؟
    قال: أخذته الحُمى فَطَبَخَتْه طَبْخاً وفَضَخَتْه فَضْخاً وفنخته فَنْخاً فتركته فَرْخا !!
    قال أبو الأسود: فما فعلت امرأته التي كانت تُجارُه وتُشَاره وتُزارُه وتهارُّه؛
    قال: طلقها فتزوٌجت غيره فرَضِيت وحَظِيَت وبَظِيَت.
    قال أبو الأسود: قد عرفنا حَظِيت؛ فما بِظيَت؟ ق
    ال: حرف من الغريب لم يبلغك.
    قال أبو الأسود: يابن أخي، كل حرف من الغريب لم يبلغ عمك فاستُره كما تستر السنًوْرُ خراها.

    عيون الأخبار/ ابن قتيبة
    401فطرة أعرابي ترد شبهة معتزلية

    قال روى أن أعرابياً جاء إلى عمرو بن عبيد فقال له :إن ناقتي سرقت فادع الله أن يردها علي
    فقال: اللهم إن ناقة هذا الفقير سرقت ولم ترد سرقتها اللهم أرددها عليه
    فقال الأعرابي :يا شيخ الآن ذهبت ناقتي ويئست منها
    قال وكيف قال لأنه إذا أراد أن لا تسرق فسرقت لم آمن أن يريد رجوعها فلا ترجع ونهض من عنده منصرفاً.

    الأذكياء/المنقول عن العرب و علماء العربية
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  10. #150
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    402- التعمق في علم على حساب باقي العلوم

    قال ابن رجب:
    كذلك التوسع في علم الأنساب هو مما لا يحتاج إليه: وقد سبق عن عمر وغيره النهي عنه مع أن طائفة من الصحابة والتابعين كانوا يعرفونه ويعتنون به.
    وكذلك التوسع في علم العربية لغة ونحواً هو مما يشغل عن العلم الأهم والوقوف معه يحرم علماً نافعاً.
    وقد كره القاسم بن مخيمرة علم النحو وقال أوله شغل وآخره بغي. وأراد به التوسع فيه
    ولذلك كره أحمد التوسع في معرفة اللغة وغريبها وأنكر على أبي عبيدة توسعه في ذلك وقال هو يشغل عما هو أهم منه.
    ولهذا يقال أن العربية في الكلام كالملح في الطعام يعني أنه يؤخذ منها ما يصلح الكلام كما يؤخذ من الملح ما يصلح الطعام وما زاد على ذلك فإنه يفسده
    وكذلك علم الحساب يحتاج منه إلى ما يعرف به حساب ما يقع من قسمة الفرائض والوصايا.

    فضل علم السلف على الخلف/68/دار هجر
    403- هل كثرة الجدال و الكلام تدل على كثرة العلم

    وقد فتن كثير من المتأخرين بهذا فظنوا أن من كثر كلامه وجداله وخصامه في مسائل الدين فهو أعلم ممن ليس كذلك. وهذا جهل محض. وانظر إلى أكابر الصحابة وعلمائهم كأبي بكر وعمر وعلي ومعاذ وابن مسعود وزيد بن ثابت كيف كانوا. كلامهم أقل من كلام ابن عباس وهم أعلم منه وكذلك كلام التابعين أكثر من كلام الصحابة والصحابة أعلم منهم وكذلك تابعوا التابعين كلامهم أكثر من كلام التابعين والتابعون أعلم منهم.
    فليس العلم بكثرة الرواية ولا بكثرة المقال ولكنه نور يقذف في القلب يفهم به العبد الحق ويميز به بينه وبين الباطل ويعبر عن ذلك بعبارات وجيزة محصلة للمقاصد.

    فضل علم السلف على الخلف/97/دار هجر
    403- علوم تضر و لا تنفع

    فأما الدخول مع ذلك في كلام المتكلمين أو الفلاسفة فشر محض وقل من دخل في شيء من ذلك إلا وتلطخ ببعض أوضارهم كما قال أحمد لا يخلو من نظر في الكلام من أن يتجهم: وكان هو وغيره من أئمة السلف يحذرون من أهل الكلام وإن ذبوا عن السنة.
    وأما ما يوجد في كلام من أحب الكلام المحدث واتبع أهله من ذم من لا يتوسع في الخصومات والجدال ونسبته إلى الجهل أو إلى الحشو أو إلى أنه غير عارف باللَه أو غير عارف بدينه فكل ذلك من خطوات الشيطان نعوذ باللَه منه.
    ومما أحدث من العلوم الكلام في العلوم الباطنة من المعارف وأعمال القلوب وتوابع ذلك بمجرد الرأي والذوق أو الكشف وفيه خطر عظيم: وقد أنكره أعيان الأئمة كالإمام أحمد وغيره: وكان أبو سليمان يقول أنه لتَمُرُّ بي النكتةُ من نُكَتِ القوم فلا أقبلها إلا بشاهدين عدلين الكتاب والسنة.

    فضل علم السلف على الخلف/105/دار هجر
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  11. #151
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    405- دفعة شبهة رافضية

    قال ابن الجوزي:
    ...ومنهم من يقول أن أبا بكر ظلم فاطمة ميراثها
    وقد روينا عن السفاح أنه خطب يوما فقام رجل من آل علي رضي الله عنه فقال:
    يا أمير المؤمنين أعدني على من ظلمني
    قال :ومن ظلمك؟
    قال :أنا من أولاد علي رضي الله عنه والذي ظلمني أبو بكر رضي الله عنه حين أخذ فَدَكَ( أرض) من فاطمة
    قال ودام على ظلمكم؟ قالك نعم
    قال :ومن قام بعده؟
    قال عمر رضي الله عنه.
    قال ودام على ظلمكم ؟
    قال :نعم .
    ومن قام بعده؟
    قال عثمان رضي الله عنه.
    قال: ودام على ظلمكم؟
    قال نعم.
    قال: ومن قام بعده؟
    فجعل يلتفت كذا وكذا ينظر مكانا يهرب إليه.

    تلبيس إبليس/ تلبيسه على الرافضة
    406- قصة التناسخي مع السنور


    قال ابن الجوزي:
    حدثني أبو الحسن علي بن نظيف المتكلم قال: كان يحضر معنا ببغداد شيخ الإمامية يعرف بأبي بكر بن الفلاس فحدثنا أنه دخل على بعض من كان يعرفه بالتشيع ثم صار يقول بمذهب التناسخ ,قال: فوجدته بين يديه سنور أسود وهو يمسحها ويحك بين عينيها ورأيتها وعينها تدمع كما جرت عادة السنانير بذلك وهو يبكي بكاءا شديدا
    فقلت له: لم تبك؟
    فقال ويحك أما ترى هذه السنور تبكي كلما مسحتها هذه أمي لا شك وإنما تبكي من رؤيتها إلي حسرة
    قال وأخذ يخاطبها خطاب من عنده أنها تفهم منه
    وجعلت السنور تصيح قليلا, قليلا
    فقلت له :فهي تفهم عنك ما تخاطبها به ؟
    فقال :نعم.
    فقلت أتفهم أنت صياحها ؟
    قال لا.
    قلت فأنت المنسوخ وهي الإنسان.

    تلبيس إبليس/ تلبيسه على التناسخية
    407- قصة الأحول و القمر


    قال ابن الجوزي:
    .....و ما مثلنا ومثلهم إلا كرجل رزق ولدا أحول فلا يزال يرى القمر بصورة قمرين, حتى إنه لم يشك أن في السماء قمرين
    فقال له أبوه: القمر واحد وإنما السوء في عينيك غض عينك الحولاء وأنظر.
    فلما فعل قال أرى قمرا واحدا لأني عصبت إحدى عيني فغاب أحدهما فجاء من هذا القول شبهة ثانية
    فقال له أبوه :إن كان ذلك كما ذكرت فغض الصحيحة ففعل فرأى قمرين فعلم صحة ما قال أبوه.

    تلبيس إبليس/ تلبيسه على السوفسطائية
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  12. #152
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    26

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    ما أقول إلا جزاك الله خيرا

  13. #153
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كوكب صافي مشاهدة المشاركة
    ما أقول إلا جزاك الله خيرا
    جزاك الله خيرا و كتب لك الأجر
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  14. #154
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    60

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    بارك الله فيك و جعل الجنة مثواك
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  15. #155
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كتاب مخطوط مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك و جعل الجنة مثواك
    جزاك الله خيرا و أعطاك مثل ما دعوت لي به
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  16. #156
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    408- بيت لا يمكن إنشاده في الغالب عشر مرات متوالية إلا ويغلط المنشد فيه
    وقبر حرب بمكان قفر ... وليس قرب قبر حرب قبر
    قيل: إن هذا البيت لا يمكن إنشاده في الغالب عشر مرات متوالية إلا ويغلط المنشد فيه لأن القرب في المخارج يحدث ثقلاً في النطق به.
    المستطرف في كل فن مستظرف/الفصاحة
    409- ذكاء البن الجوزي
    وَقَام إِلَيْهِ رَجُل بغِيض، فَقَالَ:
    يَا سيّدِي، نُرِيْد كلمَة ننقلهَا عَنْكَ، أَيُّمَا أَفْضَل أَبُو بَكْرٍ أَوْ عَلِيُّ؟
    فَقَالَ: اجْلِسْ.
    فَجَلَسَ، ثُمَّ قَامَ، فَأعَاد مقَالَته، فَأقعده، ثُمَّ قَامَ، فَقَالَ: اقعدْ، فَأَنْتَ أَفْضَل مِنْ كُلِّ أَحَد.
    وَسَأَله آخر أَيَّام ظُهُوْر الشِّيْعَة، فَقَالَ: أَفْضَلُهُمَا مَنْ كَانَتْ بِنْتُهُ تَحْتَه.
    سير أعلام النبلاء/ ابن الجوزي
    قال صاحب الموضوع : و يظهر ذكاء ابن الجوزي بأنه قال للرجل أنت أفضل من كل أحد و هو يعني بأفضل الفضول
    أما من بنته تحته , فهو يرجع للضمير في تحته , فإن رجع لأبي بكر فهو يعني عائشة لأنه زوجة الرسول , و إن رجع للرسول فهو يعني بنته فاطمة و هي تحت علي

    410- رجل اسمه ما ناهية
    ما ناهية :
    في ترجمة : محمد مولى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : كان اسمه ( ما ناهية ) وكان مجوسياً فاجراً ، فسمع بذكر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وخروجه فخرج بتجارة معه من مرو حتى قدم المدينة ، فأسلم فسماه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (( محمداً )) .. رواه الحاكم في : تاريخ نيسابور .
    معجم المناهي اللفظية /489
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  17. #157
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد


    411- معنى رباني
    * الرباني : ?
    في اللغة : الرفيع الدرجة في العلم وعلى ذلك حمل قوله تعالى:{ لَوْلا يَنْهَاهُمُ الرَّبَّانِيُّو نَ} [المائدة: من الآية63] وقوله:{ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ}[ آل عمران: من الآية79] قال ابن عباس: حكماء فقهاء.
    قال ابن الأعرابي : إذا كان الرجل عالماً عاملاً معلماً ، قيل له : هذا رباني .
    وهو منسوب إلى الرب ، والألف والنون زيدتا للمبالغة في النسب كاللحياني . وقيل : إلى ربان السفينة ،
    قال ابن تيمية في فتاويه :
    ( وهذا أصح؛ لأن الأصل عدم الزيادة في النسبة ؛ لأنهم منسوبون إلى التربية ، وهذه تختص بهم ، وأما نسبتهم إلى الرب فلا اختصاص لهم بذلك ، بل كل عبد فهو منسوب إليه ، إما نسبة عموم أو خصوص ، ولم يسم الله أولياءه المتقين : ربانيين ، ولا سمى به رسله وأنبياءه ، فإن الرباني من يرب الناس كما يرب الرباني السفينة ، ولهذا كان الربانيون يذمون تارة، ويمدحون أُخرى، ولو كانوا منسوبين إلى الرب لم يذموا قط.)اهـ
    معجم المناهي اللفظية/643
    412- معنى زنديق
    زنديق : ?
    قال الذهبي - رحمه الله تعالى - في ترجمة : سهل بن عبدالله التُّستري عنه :
    ( إنَّما سُمي الزنديق زنديقاً ؛ لأنه وزن دقيق الكلام بمخبول عقله ، وقياس هوى طبعه ، وترك الأثر والاقتداء بالسنن ، وتأول القرآن بالهوى ، فسبحان منْ لا تُكيِّفُهُ الأوهام ... في كلام نحو هذا ) ا هـ .
    وقال أيضاً في ترجمة: سجادة ، الحسن بن حماد الحضرمي البغدادي م سنة ( 241هـ )
    ( قال الحسن بن الصباح ، قيل لأحمد بن حنبل : إن سجادة سُئِل عن رجل قال لامرأته : أنتِ طالق ثلاثاً إن كلَّم زنديقاً ، فكلم رجلاً يقول : القرآن مخلوق ، فقال سجادة : طلقت امراته ، فقال أحمد : ما أبعد ) ا هـ .
    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى - في (( الفتاوى )) 7/ 471 - 472 :
    ( والمقصود أن الناس ينقسمون في الحقيقة إلى : (( مؤمن )) ، و (( منافق )) كافر في الباطن مع كونه مسلماً في الظاهر ، وإلى (( كافر )) باطناً وظاهراً .
    ولما كثرت الأعاجم في المسلمين تكلموا بلفظ (( الزنديق )) وشاعت في لسان الفقهاء ، وتكلم الناس في الزنديق : هل تقبل توبته في الظاهر إذا عرف بالزندقة ، ودفع إلى ولي الأمر قبل توبته ؟ فمذهب مالك وأحمد في أشهر الروايتين عنه ، وطائفة من أصحاب الشافعي ، وهو أحد القولين في مذهب أبي حنيفة : أن توبته لا تقبل . والمشهور من مذهب الشافعي : قبولها . كالرواية الأُخرى عن أحمد ، وهو القول الآخر في مذهب أبي حنيفة ، ومنهم من فصّل .
    والمقصود هنا : أن (( الزنديق )) في عرف هؤلاء الفقهاء : هو المنافق الذي كان على عهد النبي - صلى الله عليه وسلم - . وهو أن يظهر الإسلام ويبطن غيره ، سواء أبطن ديناً من الأديان : كدين اليهود والنصارى أو غيرهم ، أو كان معطلاً جاحداً للصانع ، والمعاد ، والأعمال الصالحة .
    ومن الناس من يقول : (( الزنديق )) هو الجاحد المعطل ، وهذا يسمى الزنديق في اصطلاح كثير من أهل الكلام والعامة ، ونقلة مقالات الناس ؛ ولكن الزنديق الذي تكلم الفقهاء في حكمه : هو الأول ؛ لأن مقصودهم هو التمييز بين الكافر وغير الكافر . والمرتد وغير المرتد . ومن أظهر ذلك أو أسرَّه وهذا الحكم يشترك فيه جميع أنواع الكفار والمرتدين ، وإن تفاوتت درجاتهم في الكفر والردة ، فإن الله أخبر بزيادة الكفر كما أخبر بزيادة الإيمان بقوله : { إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ} وتارك الصلاة وغيرها من الأركان ، أو مرتكبي الكبائر ، كما أخبر بزيادة عذاب بعض الكفار على بعض في الآخرة بقوله : { الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ زِدْنَاهُمْ عَذَاباً فَوْقَ الْعَذَابِ} .
    فهذا (( أصل ينبغي )) معرفته فإنه مهم في هذا الباب . فإن كثيراً ممن تكلم في (( مسائل الإيمان والكفر )) - لتكفير أهل الأهواء - لم يلحظوا هذا الباب ، ولم يميزوا بين الحكم الظاهر والباطن ، مع أن الفرق بين هذا وهذا ثابت بالنصوص المتواترة ، والإجماع المعلوم ؛ بل هو معلوم بالاضطرار من دين الإسلام . ومن تدبر هذا ؛ علم أن كثيراً من أهل الأهواء والبدع : قد يكون مؤمناً مخطئاً جاهلاً ضالاً عن بعض ما جاء به الرسول - صلى الله عليه وسلم - ، وقد يكون منافقاً زنديقاً يظهر خلاف ما يبطن ) انتهى .
    معجم المناهي اللفظية/647
    413- معنى الفقيه
    فلهذا كان من علامات أهل العلم النافع أنهم لا يرون لأنفسهم حالا ولا مقاما ويكرهون بقلوبهم التزكية والمدح
    ولا يتكبرون على أحد
    قال الحسن :
    إنما الفقيه الزاهد في الدنيا الراغب في الآخرة البصير بدينه المواظب على عبادة ربه
    وفي رواية عنه قال الذي لا يحسد من فوقه ولا يسخر ممن دونه ولا يأخذ على علم علَّمَه اللَه أجراً
    فضل علم السلف على الخلف/128
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  18. #158
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد


    414- أعياد المسلمين
    ففي الدنيا للمؤمنين ثلاثة أعياد:
    عيد يتكرر فهو يوم الجمعة وهو عيد الأسبوع وهو مترتب على إكمال الصلوات المكتوبات فإن الله عز وجل فرض على المؤمنين في كل يوم وليلة خمس صلوات وأيام الدنيا تدور على سبعة أيام فكلما دور أسبوع من أيام الدنيا واستكمل المسلمون صلواتهم فيه ,شُرع لهم في يوم استكمالهم
    وهو اليوم الذي كمل فيه الخلق وفيه خلق آدم وأدخل الجنة وأخرج منها
    وفيه ينتهي أمد الدنيا فتزول وتقوم الساعة
    فالجمعة من الإجتماع على سماع الذكر والموعظة وصلاة الجمعة
    وجعل ذلك لهم عيدا ولهذا نهى عن إفراده بالصيام
    وأما العيدان اللذان لا يتكرران في كل عام وإنما يأتي كل واحد منهما في العام مرة واحدة فأحدهما:
    عيد الفطر من صوم رمضان وهو مترتب على إكمال صيام رمضان وهو الركن الثالث من أركان الإسلام ومبانيه فإذا استكمل المسلمون صيام شهرهم المفروض عليهم واستوجبوا من الله والمغفر والعتق من النار
    فإن صيامه يوجب مغفرة ما تقدم من الذنوب وآخره عتق من النار يعتق فيه من النار من استحقها بذنوبه
    فشرع الله تعالى لهم عقب إكمالهم لصيامهم عيدا يجتمعون فيه على شكر الله وذكره وتكبيره على ما هداهم له وشرع لهم في ذلك العيد الصلاة والصدقة وهو يوم الجوائز يستوفي الصائمون فيه أجر صيامهم ويرجعون من عيدهم بالمغفرة.
    والعيد الثاني: عيد النحر وهو أكبر العيدين وأفضلهما وهو مترتب على إكمال الحج وهو الركن الرابع من أركان الإسلام ومبانيه
    فإذا أكمل المسلمون حجهم غفر لهم
    وإنما يكمل الحج بيوم عرفة والوقوف بعرفة فإنه ركن الحج الأعظم كما قال صلى الله عليه وسلم: "الحج عرفة"
    لطائف المعرف/ وظيفة ذي الحجة
    قال صاحب الموضوع: وقد ابتليت الأمة بكثرة الأعياد تقليدا للكفار, و لمعرفة حكم هذه الأعياد ينظر الكتاب القيم/ اقتضاء الصراط المستقيم/ شيخ الإسلام ابن تيمية
    415- الحكمة في الإستعجال إلى المسجد يوم الجمعة
    قال ابن القيم:
    الرّابِعَةُ وَالْعِشْرُونَ أَنّهُ لَمّا كَانَ فِي الْأُسْبُوعِ ( الجمعة)كَالْعِي ِ فِي الْعَامِ وَكَانَ الْعِيدُ مُشْتَمِلًا عَلَى صَلَاةٍ وَقُرْبَانٍ, وَكَانَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ يَوْمَ صَلَاةٍ جَعَلَ اللّهُ سُبْحَانَهُ التّعْجِيلَ فِيهِ إلَى الْمَسْجِدِ بَدَلًا مِنْ الْقُرْبَانِ وَقَائِمًا مَقَامَهُ فَيَجْتَمِعُ لِلرّائِحِ فِيهِ إلَى الْمَسْجِدِ الصّلَاةُ وَالْقُرْبَانُ كَمَا فِي " الصّحِيحَيْنِ " عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النّبِيّ صَلّى اللّهَ عَلَيْهِ وَسَلّمَ أَنّهُ قَالَ مَنْ رَاحَ فِي السّاعَةِ الْأُولَى فَكَأَنّمَا قَرّبَ بَدَنَةً وَمَنْ رَاحَ فِي السّاعَةِ الثّانِيَةِ فَكَأَنّمَا قَرّبَ بَقَرَةً وَمَنْ رَاحَ فِي السّاعَةِ الثّالِثَةِ فَكَأَنّمَا قَرّبَ كَبْشًا أَقْرَن
    زاد المعاد/1/283/ الريان
    416- الجمعة حج الفقراء ، وفي لفظ : المساكين " .

    قال الألباني في الضعيفة / موضوع
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  19. #159
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد


    417- الحكمة في مخالفة الله تعالى بين طبائع الناس
    قال الجاحظ: إنما خالف الله تعالى بين طبائع الناس ليوفق بينهم في مصالحهم،
    ولولا ذلك لاختاروا كلهم الملك والسياسة والتجارة والفلاحة وفي ذلك بطلان المصالح، وذهاب المعايش،
    فكل صنف من الناس مزين لهم ما هم فيه، فالحائك إذا رأى من صاحبه تقصيراً أو خلفاً قال: ويلك يا حجام
    والحجام إذا رأى مثل ذلك من صاحبه قال: ويلك يا حائك،
    فجعل الله تعالى الاختلاف سبباً للائتلاف، فسبحانه من مدبر قادر حكيم، ألا ترى إلى البدوي في بيت من قطعة خيش معمد بعظام الجيف كلبه معه في بيته لباسه شملة من وبر أو شعر، ودواؤه بعر الإبل وطيبه القطران وبعر الظباء، وحلى زوجته الودع، وثماره المقل، وصيده اليربوع وهو في مفازة لا يسمع فيها إلا صوت بومة، وعواء ذئب وهو قانع بذلك مفتخر به.
    المستطرف في كل فن مستظرف/129
    418- حيوانات تحيض؟؟؟!!!

    والذي يحيض من الحيوان الإنسان والفرس والكلب والأرنب والضبع والخفاش، ويقال أيضاً: الرعاد من السمك فتبارك الله أحسن الخالقين
    المستطرف في كل فن مستظرف/606
    قال صاحب الموضوع : نقلت هذه الفائدة لغرابتها , ومن عنده علم فليفدنا جزاه الله خيرا
    419- زوج من عود خير من قعود
    هذا المثل لبعض نساء الأعراب. قال المبرد: حدثني علي بن عبد الله عن ابن عائشة قال: كان ذو الأصبع العدواني رجلاً غيوراً وله بنات أربع، وكان لا يزوجهن غيرة، فاستمع عليهن يوماً وقد خلون يتحدثن فقالت قائلة منهن:
    لتقل كل واحدة منا ما في نفسها، ولنصدق جميعاً. فقالت كبراهن:
    ألا ليت زوجي من أناس ذوي غنى ... حديث شباب طيب النشر والذكر
    لصوق بأكباد النساء كأنه ... خليفة حان لا يقيم على هجر
    وقالت الثانية:
    ألا ليته يعطي الجمال بديهة ... له جفنة تشقى بها النيب والجزر
    له حكمات الدهر من غير كبرة ... تشين فلا وان ولا ضرع غمر
    فقلن لها: أنت تريدين سيداً.
    وقالت الثالثة:
    ألا هل تراها مرة وحليلها ... أشم كنصل السيف عين المهند
    عليم بأدواء النساء ورهطه ... إذا ما انتمى من أهل بيتي ومحتدي
    فقلن لها: أنت تريدين ابن عم لك قد عرفته.
    وقلن للصغرى: ما تقولين؟
    قالت: لا أقول شيئاً.
    فقلن: لا ندعك وذاك، إنك قد اطلعت على أسرارنا وتكتمين سرك.
    فقالت: زوج من عود خير من قعود.
    فخطبن فزوجن جميعاً. ثم أمهلهن حولا،
    ثم زار الكبرى فقال لها: كيف رأيت زوجك؟
    فقالت: خير زوج، يكرم أهله وينسى فضله.
    قال: فما ما لكم؟
    قالت: الإبل. قال: وما هي؟
    قالت: نأكل لحمانها مزعاً، ونشرب ألبانها جرعاً، وتحملنا وضعفتنا معاً.
    فقال: زوج كريم، ومال عميم.
    ثم زار الثانية فقال: كيف رأيت زوجك؟
    قالت: يكرم الحليلة ويقرب الوسيلة.
    قال: فما ما لكم؟
    قالت: البقر.
    قال: وما هي؟ قالت: تألف الفناء، وتملأ الإناء، وتودك السقاء، ونساء مع نساء.
    فقال: رضيت فحظيت.
    ثم زار الثالثة فقال: كيف رأيت زوجك؟
    فقالت: لا سمح بذر ولا بخيل حكر.
    قال: فما ما لكم؟
    قالت: المعزى.
    قال: وما هي؟
    قالت: لو كنا نولدها فطما ونسلخها أدماً لم نبغ بها نعماً.
    فقال: جذو مغنية.
    ثم زار الرابعة فقال: كيف رأيت زوجك؟
    قالت: شر زوج، يكرم نفسه، ويهين عرسه.
    قال: فما ما لكم؟
    قالت: شر مال، الضأن.
    قال: وما هي؟
    قالت: جوف لا يشبعن، وهيم لا ينفعن، وصم لا يسمعن، وأمر مغويتهن يتبعن.
    فقال: أشبه أمره بعض بزه.
    قال علي ابن عبد الله: قلت لابن عائشة ما قولها وأمر مغويتهن يتبعن؟
    قال: أما تراهن يمررن فتسقط الواحدة منهن في ماء أو وحل أو غير ذلك فيتبعنها عليه.
    وقوله: جذو مغنية جمع جذوة وهي القطعة.
    مجمع الأمثال/زوج من عود خير من قعود

    ملاحظة مهمة : الخط الذي أكتب به هو
    Decotype naskh
    فلرؤية جيدة المرجو تحميل هذا الخط
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  20. #160
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: في كل مرة ثلاث فوائد

    420- كل الطوائف تحرم اللواط

    وأبلغ من ذلك: يحكون في بلادهم عن مالك حل اللواط, ويذكر ذلك لمن هو من أعيان مذهبه, فيقول القرآن دل على تحريمه ,ولا يمكنهم أن يكذبوا الناقل ويقولوا هذا حرام بالإجماع ,مع أن العالم يعلم أن هذا حرام بإجماع المسلمين واليهود والنصارى والمجوس والصابئين وأكثر المشركين لم يستحله إلا قوم لوط وبعض الزنادقة من بقية الطوائف......
    الإستقامة/1/61/رشاد سالم
    قال صاحب الموضوع: و قد ابتلينا في المغرب بجمعية تسمى ( كيف , كيف) تدافع عن اللواطيين و تبيح زواج الرجل بالرجل, فنسأل الله ألا ينزل علينا حجارة من السماء
    421- بحث في اللواط, و لماذا تقل التسمية باسم لوط؟


    قال الشيخ بكر أبو زيد:
    يحْمِلُ لفْظُ : (( لَوَطَ )) في لسان العرب ، معنى : الحب ، والإلصاق ، والإلزاق . لكن لا يُعرف أن مصدره : (( اللواط )) هو بمعنى اكتفاء الرجال بالرجال في الأدبار . إلا أن المعنى لُغة لا يأبي دخوله في مشموله ، ومن ثم إطلاقه عليه ؛ لتوفر معانيه في هذه : (( الفِعْلة )) من جهة قوة الباعث : الحب والشهوة للذكران ، انظر إلى قول الله - تعالى - عن قوم لوط في تقريعه ولومه لهم - : {إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ} [ لأعراف:81] ، فقوله : (( شهوة )) فيه معنى الحب الذي هو من معاني (( لَوَطَ )) ؛ ولهذا صار : (( لُوْط )) اسم علم من لاط بالقلب ، أي : لصق حبه بالقلب .
    هذا من جهة قوة الباعث على الفعل : (( الحب )) وكذا من جهة : (( الفعل )) الذي فيه إلصاق ، وإلزاق ، كما تقول العرب : لاط فُلان حوضه ، أي : (( طيَّنَّة )) .
    وفي الصحيحين ، من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - مرفوعاً : (( .... ولتقُوْمنَّ الساعة وهو يُليط حوضه فلا يُسقى فيه )) .
    فتأيَّد هذا الاشتقاق لغة ، ولم يمتنع هذا الإطلاق (( اللواط )) على هذه الفِعلة الشنعاء ، (( واللوطي )) على فاعلها . وقد أجمع على إطلاقها العلماء من غير خلاف يُعرف . فالفقهاء يعْقِدون أحكام اللواط ، واللوطية ، في مصنفاتهم الفقهية ، والمفسرون في كتب التفسير ، والمحدثون في شرح السنة ، واللغويون في كتب اللغة .
    وفي الرجل يأتي المرأة في دبرها ، أطلق عليه : (( اللوطية الصغرى )) فعن ابن عمر - رضي الله عنهما - مرفوعاً ، وموقوفاً : (( هي اللوطية الصغرى )) أخرجه أحمد ، وعبدالرزاق ، والبزار ، والنسائي في : عشرة النساء ، والطبراني في : (( الأوسط )) والبيهقي في : (( السنن الكبرى )) و (( جامع شعب الإيمان )) .
    وكلمة الحفاظ على إعلاله مرفوعاً ، وأنه عن ابن عمر من قوله . إذا كانت مدابرة الرجل للمرأة تُسمى في لسان الصحابة - رضي الله عنهم - : (( لوطية صغري )) فلازم هذا أنهم كانوا يطلقون على هذه : (( الفاحشة )) اسم (( اللواط )) أو : (( اللوطية الكبرى )) . وانظر الآثار عنهم - رضي الله عنهم - وعن التابعين في : (( روضة المحبين : 362 - 372 )) .
    وقد سمى الله - سبحانه - هذه الفِعْلة : (( فاحشة )) في قوله تعالى : {أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ} [ لأعراف: من الآية80] .
    كما سمى : (( الزنا )) : (( فاحشة )) فقال - سبحانه : {وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً} [ الاسراء:32] .
    وسماه النبي - صلى الله عليه وسلم - : (( عمل قوم لوط )) في أحاديث منها حديث ابن عباس - رضي الله عنهما - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : (( من وجدتموه يعمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به )) رواه أحمد ، وأبو داود ، والترمذي ، وابن ماجه .
    وقد اختلفت تراجم المحدثين فالترمذي - مثلاً - قال : (( باب ما جاء في حد اللوطي )) .
    وأبو داود ، وابن ماجه ، قالا : (( باب فيمن عمِل عَمَلَ قوم لوط )) .
    النسبة إلي المتضايفين على سبيل النحت ، مثل : عبدشمس : عبشمي . والنسبة إلى المضاف إليه على الأغلب مثل : عبدالقيس : قيسي . ومثل : (( بني إسرائيل )) يُقال : إسرائيلي . وفي عصرنا يقال : (( العزيزية )) نسبة إلى : عبدالعزيز . و (( الرحمانية )) نسبة إلى : (( عبدالرحمن )) لكن في تسويغ ذلك بالنسبة إلى أسماء الله تعالى نظر ؛ لأن من الإلحاد في أسماء الله تعالى تسمية مشركي العرب أصنامهم على سبيل الإلحاد في أسماء الله تعالى مثل : (( اللات )) من (( الإله )) و (( العزى )) من (( العزيز )) .. ومنه هنا : عمل قوم لوطٍ : لوطي . ويراد به النسبة إلى نهيه ، لا إلى لوط عليه السلام .
    ومحال أن يخطر ببال أحد خاطر سوء في حق نبي الله لوط - عليه السلام - أو في حق نبي الله يعقوب - عليه السلام - .
    ولهذا فلا تلتفت إلى ما قاله بعض من كتب في : قصص الأنبياء - عليهم السلام - من أهل عصرنا ، فأنكر ، فأنكر هذه اللفظة : (( اللواط )) وبنى إنكاره على غلط وقع فيه بيان الحقيقة اللغوية لمعنى (( لاط )) وأن مبناها على (( الإصلاح )) فإن الحال كما تقدم من أن مبناها على : الحب والإلزاق ، والإلصاق ، وقد يكون هذا إصلاحاً وقد يكون إفساداً ، حسب كل فعل وباعثه والله أعلم .
    وبعد تقييد ما تقدم تبين لي بعد استشارة واستخارة ، أن جميع ما قيدته من استدلال استظهرته لا يخلو من حمية للعلماء الذين تتابعوا على ذلك ، والحمية لنبي الله لوط - عليه السلام - وهو معصوم ، أولى وأحرى ، والله - سبحانه وتعالى - يقول : {هَلْ جَزَاءُ الْأِحْسَانِ إِلَّا الْأِحْسَانُ} [ الرحمن:60] فكيف ننسب هذه الفعلة الشنعاء : (( الفاحشة )) إلى نبي الله : لوط - عيه السلام - ولو باعتباره ناهياً ، ولو كان لا يخطر ببال مسلم أدني إساءة إلى لوط - عليه السلام - ؟
    ولعل من آثار هذه النسبة أنّك لا تجد في الأعلام من اسمه لوط إلا على ندرة . فهذا - مثلاً - (( سير أعلام النبلاء )) ليس فيه من اسمه لوط ، سوى واحد : أبو مخنف لوط بن يحيى .
    هذا جميعه أقوله بحثاً ، لا قطعاً ، فليحرره من كان لديه فضل علم زائد على ما ذكر ؛ ليتضح الحق بدليله . والله المستعان .

    معجم المناهي اللفظية/480/ حرف اللام
    423- اتفق الصحابة على قتل اللوطي لكن اختلفوا في صفة قتله


    وثبت عنه أنه قال لعن الله من عمل عمل قوم لوط ,لعن الله من عمل عمل قوم لوط ,لعن الله من عمل عمل قوم لوط ولم تجىء عنه لعنة الزانى ثلاث مرات في حديث واحد
    وقد لعن جماعة من أهل الكبائر فلم يتجاوز بهم في اللعن مرة واحدة وكرر لعن اللوطية فاكده ثلاث مرات
    وأطبق أصحاب رسول الله على قتله لم يختلف منهم فيه رجلان وإنما اختلفت أقوالهم في صفة قتله فظن بعض الناس ذلك اختلاف منهم فى قتله فحكاها مسألة نزاع بين الصحابه

    الداء و الدواء
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •