التذكير بفوائد التطهير للشيخ عمر الحدوشي حفظه الله
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: التذكير بفوائد التطهير للشيخ عمر الحدوشي حفظه الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    في أرض الله
    المشاركات
    280

    افتراضي التذكير بفوائد التطهير للشيخ عمر الحدوشي حفظه الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله
    (التذكير بفوائد التطهير):
    نَحْمَدُ رَبَّ الأرضِ والسماء * وَبَارئ النَّسْمَةِ وَالهَوَاءِ
    على جزيل النعمة الموْفورَهْ * بها نفوس ذا الورى مسرورهْ
    على النبي المصطفى المجتاب * صلاتنا والآل والأصحاب
    بهم يتم العز للإسلام * دين الصفا والعفو والسلام
    وبعد هذي تحفة منظومهْ *برقة ودقة موسومهْ
    أسميتها يا صاح بالتذكير * مفيدة لطالب التطهير
    السؤر في لسان العرب:
    بقية الشَــيء تسمَّى السُّؤْرَا * فهَذّبِ العقْلَ وأغْنِ الفِكْرا
    لكنْ يُرادُ بِهْ فُضُولَ الماء * من بعد شُرْب المرء في الإناء
    أنواَعُهُ كُثْرٌ نَسُوقُ البَعْضَا * منها تُؤَدِّي يا أخِيَّ الغَرَضَا
    سؤر ابنِ آدمْ طاهر ميْتاً وَحَيْ * لا يُؤْثِرَنْ حيض بها أو أي شَيْ
    وَسُؤْرُ ما يُؤْكَلْ ألاَ اعْلمْ لحــْمُهُ * طاهِرْ لرأيٍ واحد ذا فَهْمُهُ
    قال ابن مُنْذِرْ اجْمَع العِلمُ عَلَى * جَوَازِ شُرْبِه والوضوء بِه بلى
    لعاب ذا المأكول قد تَوَلَّدَا * من طاهر اللحم بحكم حُدِّدَا
    سُؤر الحِمار الأهْلِ والبِغَال * وجَارِحُ الطيْرِ فَبَلِّغْ سُؤْلِي
    كالصقر والحدْأَهْ –كذا- سِبَاعِ * بهائِم كَالذّئبِ والضِّبَاعِ
    والليثُ والنمر وكل ما انطوى * تحتهما آسَارُهَا احتما سَوَا[1]
    لِكَون ذا التحرزمنها يُشَقْ * حَسْبُ امرئٍ من التُّقى ما يَستَحِقّْ
    في شأنِ سُؤر الكلب والخنزير * فَهْوَ نَجِسْ قَوْلاً بلاَ تَحْوير
    وذا خِلاَفاً لشذوذٍ قد أتى * لوهمهمْ عن مالكٍ قد ثبَتا
    لقوله صلى عليه اللهُ * وسَلّمَا فيما جَرَى مَعْناهُ
    إن كان في الإناء كلبٌ ولَغَا * فَليُغْسلَنْ سبعاً كَمَا قَدْ بَلَغَا
    أُولاَهُ بالتُّرْبِ كَذَا بالرَّمْلِ * فََذا طَهورٌ للإنَا يَا خِلِّي
    وجاءَ كَلب الصيد في استثناء * ماشِيَّةٍ حَرَاسَة يا رَائِي
    لكنَّ في استثنائهم من أجْلِ * لعابهم نَظَرْ لِرَبِّ العقْلِ
    حيث يصح في اقتنا وتربيَهْ * لا في سواهما فكن ذا ترويهْ
    وسؤر هِرَّهْ ليس ذا نجاسهْ * فهي من الطّوّاف بالفراسَهْ
    ورَغْمَ ذَا قَدْ صَحَّ أن الهِرَّهْ * إذا ولغْ فِي الصحْنِ يُغْسلْ مَرَّهْ
    فصل في معنى النجاسات:
    تعني النجاسَةُ القذَراهْ فاعْلمِ * يَاصَاحِبَ العَقْلِ النَّبِيهِ وافْهَمِ
    إذ ينبغي للمسلم التّنَزُّهُ * عنها وغَسْلُ ما منها مَسَّهُ
    أنواعها كثيرةٌ خُذْ بعضها * ولا تَرمْ في ذا الأمور نقضَهَا
    وسائلُ البولِ خليلي دَنَسُ * كذا بِرازٌ ذاك أمر يُحدسُ
    تطهيره يكون ذا بالغسلِ * وذلكم يَتِمُّ ذا كما يلى:
    يُنْضَحُ من بَوْلِ الغلامِ الذَكرِ * من بولِ الأنْثَى يُغْسَلنْ في الأثَرِ
    والنضح ما دام الغلام يَقتصِرْ * فيه على الرضاع يُجزى فادَّكِرْ
    أما إذا أكَلْ بقصد التغذية * فَوَاجِبُ الغُسْل كما في الصَّبِيَهْ
    واللهَ أدرى وحده بالحكمة * من ذاك وهو كاشف للغُمَّةِ
    تطهير نَعْلٍ يقتضيهِ الدَّلْك * في الأرض بالتُّرْبِ الطهور يزكُو
    تطهيرُ أرضٍ والفراشِ من غئطْ * صب المياه بمكانهْ مُرتَبِطْ
    والبَوْلُ سَجْلٌ مُفعَمٌ بالماء * يُسْكَبْ عليه دونما إبطَاءِ
    ألم تر إلى الكِلاَب والقطط * زمانَ طَه بالمَسَاجِدْ تَطَّلِطْ
    تَبُول مُقْبِلَهْ ومُدْبرهْ بِهَا * فلا يرشون ندىً عليها
    والمذيُ ماءٌ أبيضٌ قد سَلسَا * لزجْ ويَخْرجْ بالتفكرْ في النِّسَا
    كذا مُلاعبَهْ لهنَّ أو: مرض * كذاك بردٌ لا يكون ذا فَيَضْ
    وليس يَعْقُبُهْ فتُورٌ رُبَّما * ليس يُحِسْ خُروجَهُ فتى الحمَى
    الودي حقيقته وحكمه:
    ماءٌ ثَخينٌ لونُه بياضُ * يَخرج بعد البول ذا امتِعاضُ
    وهْوَ نَجِسْ بلى لدى الجمهورِ * وليس ذا يَحتاجُ للتذكيرِ
    المني حقيقته وحكمه:
    ماءٌ يَسِحُّ دافِقاً بِلذَّةِ * ويوجِب الغسلَ، فكن ذا فِطنةِ
    وهْوَ على الصحيح فاعلم، طاهرُ * ويُستحبُّ غسلُه ذا ظاهِرُ
    دم الحيض حكمه:
    نَجِسْ إذا أصاب ثوباً وَجبا * غسلُْهْ على الفور فأَجْلِ الرّيّبَا
    لعاب الكلب حكمه:
    نَجِسْ على المَشْهُرْ سواءٌ ما أُذِنْ * في كَسْبِه أو: غيرِه عن ذا أَبِنْ
    أو: بين كلب البدو أيْ والحَضَرِ * ذا لِعموم اللفظ فلتَعتبِرِ
    الميتة حقيقتها وحكمها:
    ما مات حتفَ الأنفِ من غيرِ ذَكَهْ * نَجِسْ عَدا جَرادَةٍ أو: سَمَكَهْ
    ما ليس لهْ دمٌ جَرى كالنحلِ * والبَقِّ والذباب بعد النملِ
    كذا البراغِثْ عظْمُ مَيْتَهْ قرنُها * وظَفْرُها وشَعْرها وريشُها
    الفأرة والجَلاَّلَة، حقيقتها وحكمها:
    وفــارةٍ جلاَّلةٍ تلك التي * تأكلُ عِذْرَهْ عُدَّها في النجسةِ
    سِوى إذا ما حُبِسَتْ حتى يَزُلْ * عنها اسم جلاَّلَهْ على هذا تَحِلْ
    ولحمُ، وخمرٌ يُختلَفْ * في نَجْسِهَا فعنهما فلتنْصَرِفْ
    نجاسةُ العينِ بها جمهورنا * فقد وردْ في شأنها مشهورنا
    والقيءُ والصديدُ بعد القيح * ودم كلبٍ خِنزِرٍ ومُسْفَحِ
    كتبه عمر الحدوشي بالسجن المحلي بتطوان 9 جمادى الثانية 1430 هـ

    [1] طهارة تحدوهما حقا سَوا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    190

    افتراضي رد: التذكير بفوائد التطهير للعلامة عمر الحدوشي حفظه الله

    جزاك الله خيراً أخى الفاضل ونفع بك
    كنت أجهزها للنشر قبل قليل فرأيت موضوعك
    جعلك الله سباقاً بالخيرات وسدد شيخنا الحدوشي وحفظه ..
    جرِّد الحجة من قائلها، ومن كثرة القائلين وقلّتهم بها، ومن ضغط الواقع وهوى النفس، واخلُ بها والله ثالثكما، تعرف الحق من الباطل .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    في أرض الله
    المشاركات
    280

    افتراضي رد: التذكير بفوائد التطهير للعلامة عمر الحدوشي حفظه الله

    ولك خير الجزاء أخي الأزهري عادي هذه المشاركات نوعاما قديمة شوي لكن خير حصل ربي يحفظك ويوفقك لكل خير .أعتذر لقد اضفتك في سكايب لو تسمح
    سنمضي والنجـوم لنا دليل * متى أصغى السحاب إلى النباح

    قفــد ولَّــى زمانـك يا أُبــيّ * كما ولّى زمانك يا سجاح؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    190

    افتراضي رد: التذكير بفوائد التطهير للعلامة عمر الحدوشي حفظه الله

    رفع الله قدرك أخى الفاضل
    شرف لى أن يضيفني أمثالك وفقك الله ...
    جرِّد الحجة من قائلها، ومن كثرة القائلين وقلّتهم بها، ومن ضغط الواقع وهوى النفس، واخلُ بها والله ثالثكما، تعرف الحق من الباطل .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    190

    افتراضي رد: التذكير بفوائد التطهير للعلامة عمر الحدوشي حفظه الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين مشاهدة المشاركة
    ولك خير الجزاء أخي الأزهري عادي هذه المشاركات نوعاما قديمة شوي لكن خير حصل ربي يحفظك ويوفقك لكل خير .أعتذر لقد اضفتك في سكايب لو تسمح
    لم تصلنى إضافتكم بعد أخى الحبيب
    هذا للعلم فقط رعاك الله .
    جرِّد الحجة من قائلها، ومن كثرة القائلين وقلّتهم بها، ومن ضغط الواقع وهوى النفس، واخلُ بها والله ثالثكما، تعرف الحق من الباطل .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •