هل شريعة الله تكليف!
النتائج 1 إلى 16 من 16

الموضوع: هل شريعة الله تكليف!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    760

    افتراضي هل شريعة الله تكليف!

    قال شيخُ الإسلامِ ابنُ تيميةَ-رحمه الله-: (وَلِهَذَا لَمْ يَجِئْ فِي الْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ وَكَلَامِ السَّلَفِ إطْلَاقُ الْقَوْلِ عَلَى الْإِيمَانِ وَالْعَمَلِ الصَّالِحِ أَنَّهُ تَكْلِيفٌ كَمَا يُطْلِقُ ذَلِكَ كَثِيرٌ مِنْ الْمُتَكَلِّمَة ِ وَالْمُتَفَقِّه َةِ، وَإِنَّمَا جَاءَ ذِكْرُ التَّكْلِيفِ فِي مَوْضِعِ النَّفْيِ، كَقَوْلِهِ : لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إلا وُسْعَهَا لا تُكَلَّفُ إلا نَفْسَكَلا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إلا مَا آتَاهَا أَيْ: وَإِنْ وَقَعَ فِي الْأَمْرِ تَكْلِيفٌ، فَلَا يُكَلَّفُ إلَّا قَدْرَ الْوُسْعِ، لا أَنَّهُ يُسَمِّي جَمِيعَ الشَّرِيعَةِ تَكْلِيفًا، مَعَ أَنَّ غَالِبَهَا قُرَّةُ الْعُيُونِ وَسُرُورُ الْقُلُوبِ وَلَذَّاتُ الْأَرْوَاحِ وَكَمَالُ النَّعِيمِ، وَذَلِكَ لِإِرَادَةِ وَجْهِ اللَّهِ وَالْإِنَابَةِ إلَيْهِ، وَذِكْرِهِ وَتَوَجُّهِ الْوَجْهِ إلَيْهِ، فَهُوَ الْإِلَهُ الْحَقُّ الَّذِي تَطْمَئِنُّ إلَيْهِ الْقُلُوبُ، وَلَا يَقُومُ غَيْرُهُ مَقَامَهُ فِي ذَلِكَ أَبَدًا. قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا )

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    432

    افتراضي رد: هل شريعة الله تكليف!

    بارك الله فيك على النقل ، لكن كما يقول العلماء لا مشاحة في الاصطلاح ، كثير من المصطلحات لم ترد عند السلف كالحديث المرسل أو المعنعن أو المبتدأ و الخبر ، أو دلالة المفهوم أو المنطوق ، هذه اصطلاحات ظهرت في زمن تدوين العلوم وتميزها ، لو كان المصطلح يحمل دلالة تخالف النص الشرعي لا يقبل ، ولكن لو كان فقط لبيان المفاهيم فلا حرج من ذلك ، والتكليف يقصد به ما فيه كلفة ومشقة ، ولا نختلف أن هذه المشقة يجد المؤمن حلاوتها ولذتها ، فترك الفراش الدافئ والاستيقاظ لصلاة الفجر تكون فيه مشقة يحتسبها المؤمن عند الله تعالى ويجد حلاوتها في نفسه، لكن لا ننكر ما يتحمله المؤمن من كلفة ومشقة في هذا الأمر.
    والعلماء يستعملون هذا المصطلح الحكم التكليفي ولا حرج في ذلك.
    والله أعلى وأعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    760

    افتراضي رد: هل شريعة الله تكليف!

    أحسن اللهُ إليك أبا مروان،
    هذه اصطلاحات ظهرت في زمن تدوين العلوم وتميزها ، لو كان المصطلح يحمل دلالة تخالف النص الشرعي لا يقبل ، ولكن لو كان فقط لبيان المفاهيم فلا حرج من ذلك ، والتكليف يقصد به ما فيه كلفة ومشقة
    قال شيخُ الإسلام: (وَاعْلَمْ أَنَّ هَذَا الْوَجْهَ مَبْنِيٌّ عَلَى أَصْلَيْنِ: أَحَدُهُمَا: عَلَى أَنَّ نَفْسَ الْإِيمَانِ بِاَللَّهِ وَعِبَادَتَهُ وَمَحَبَّتَهُ وَإِجْلَالَهُ هُوَ غِذَاءُ الْإِنْسَانِ وَقُوتُهُ وَصَلَاحُهُ وَقِوَامُهُ كَمَا عَلَيْهِ أَهْلُ الْإِيمَانِ، وَكَمَا دَلَّ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ، لَا كَمَا يَقُولُ مَنْ يَعْتَقِدُ مِنْ أَهْلِ الْكَلَامِ وَنَحْوِهِمْ أَنَّ عِبَادَتَهُ تَكْلِيفٌ وَمَشَقَّةٌ وَخِلَافُ مَقْصُودِ الْقَلْبِ لِمُجَرَّدِ الِامْتِحَانِ وَالِاخْتِبَارِ أَوْ لِأَجْلِ التَّعْوِيضِ بِالْأُجْرَةِ كَمَا يَقُولُهُ الْمُعْتَزِلَةُ وَغَيْرُهُمْ ...)
    إذا تبين هذا عرفنا أنّ هذا المصطلحَ عمله أهل الكلام ليوافق مذهبًا لهم، ولم يعرف عن أحدٍ منَ السَّلَفِ-رحمهم الله-، والله أعلم.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: هل شريعة الله تكليف!

    جزاكم الله خيرا يا شيخنا الجليل

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    432

    افتراضي رد: هل شريعة الله تكليف!

    جزاك الله خيرا ، استعمل العلماء مصطلح الحكم التكليفي ولم يروا في ذلك حرجا ومنهم الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في شرحه على نظم الورقات للعمريطي ، والشيخ الفوزان في شرحه على الورقات ، والجيزاني في معالم أصول الفقه عند أهل السنة والجماعة.
    وهذه المسألة هي شبيهة بتقسيم تعاليم الدين إلى أصول وفروع ، لم يرد هذا عند السلف ، لكن درج العلماء على هذا التقسيم لتمييز الأحكام فقط ، ليس للتقليل من الأحكام المتعلقة بالفروع ، وإنما تحدثوا عن مسائل الاجتهاد والتقليد في الأصول أو الفروع وهكذا أقول لتمييز الأحكام وضبط المفاهيم فقط.
    وجزاكم الله خيرا على الفائدة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    160

    افتراضي رد: هل شريعة الله تكليف!

    أشكرك أخي الفاضل : أبابكر على نقلك ..
    * "التكليف" إلزام مافيه مشقة : ولنا مقامان :
    الأول : هل العبادات فيها مشقة ؟ فالجواب : نعم , ولاشك .. (كالدوام على قيام الليل + صيام داود + الجهاد .. الخ)
    الثاني : هل باعتبار وصف "كمال إيمان المؤمن" يصح أن تكون العبادات فيها إلزام ما فيه مشقة ؟ فالجواب : لا ..
    سددك ربي وألهمني وإياك الرشد ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الجزائر - باتنة -
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: هل شريعة الله تكليف!

    الأخ الكريم/ تعلم قاعدة.
    اعلم أن كلام العرب قسمان:
    حقيقة ومجاز
    والحقيقة ثلاثة أقسام:
    حقيقة لغوية، وحقيقة اصطلاحية، وحقيقة شرعية
    .......................
    فالحقيقة اللغوية: مضانها قواميس اللغة.
    والحقيقة الاصطلاحية: هي الحقيقة الشرعية، التي تأخذ اللفظ من معناه اللغوي إلى معنى جديد يُحد بحد.
    والحقيقةالعرفية : ما تعارف عليه جمع يشترك في مقدمات.
    ......................
    فاللفظ لا ينبغي أن يحكم عليه بمعناه اللغوي
    وإنما يجب أن يفهم ما آل إليه في الاصطلاح، أو في أعراف الناس.
    .......................
    وعلماء الفقه والأصول عندما تصف الحكم بالتكليفي: فإنها لا تقصد ما يتبادر من معنى التكليف في اللغة "المشقة".
    وإنما تقصد معناه في فن الأصول.
    .....................
    وقد اعتبر الإمام الشاطبي في كتابه الموافقات بأنه لا يخلو شرع من شرائع الله من تكليف.
    والاطلاع على مباحثه في المسألة فيه فائدة كبيرة لطالب العلم، تجعله يفرق بين منهج الظاهرية وغيرهم.
    ....................
    بورك فيك.
    قال الإمام الشاطبي:

    "خذ من العلم لبه، ولا تستكثر من ملحه، وإياك وأغاليطه".

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    760

    افتراضي رد: هل شريعة الله تكليف!

    بارك الله فيكم، وجزاكم خيرا.
    كلامُ ابن تيمية شيخِ الإسلامِ واضحٌ في أنه لا ينكر أصل المشقّة في الشريعة، وإنما ينكر الشيخ-رحمه الله- على قومٍ استعملوا هذا الاسمَ بإجماله، وهم-في حقيقة الأمر-يريدون أصلا فاسدا اخترعوه، وأنت خبيرٌ أنّ هذه المصطلحاتِ وفدتْ علينا من هؤلاء المتكلمين بَداءة، ومن ثم وجب الاحتراز، وهذا لا يعني ردّ الاصطلاح مطلقًا، فأين هذا منهج الظاهرية-رحمهم الله-. وفقنا الله وإياكم.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الجزائر - باتنة -
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: هل شريعة الله تكليف!

    الأخ الكريم من يقرأ العبارة التي اخترتها لتكون عنوانا لموضوعكم يخال أنكم تستفسرون طلبا للمعلومة
    في حين من يقرأ مشاركتكم الأخيرة يجد أنكم -واسمح لي- على أتم الاستعداد.
    بورك فيكم، أتمنى أن لا يفهم كلامي السابق على خلاف ما أقصد.
    قال الإمام الشاطبي:

    "خذ من العلم لبه، ولا تستكثر من ملحه، وإياك وأغاليطه".

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    760

    افتراضي رد: هل شريعة الله تكليف!

    أحسن الله إليك.
    ليس لي مشاركةٌ بداءة، وإنما هو كلامٌ نقلته للفائدة، وأظن أن ثم فرقًا بين علامةِ التأثر (!) وعلامة الاستفهام (؟)!
    بارك الله فيك، وأصحبني وإياك التوفيق والسداد.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    160

    افتراضي رد: هل شريعة الله تكليف!

    أخي أبا بكر : بعد التحية ..
    وأنا أيضاً ذهبت مذهب أخي أبي سعيد , فعذرا منك إن كنت أسأت أدبي ..
    أغدق ربي عليك من رحمتك ..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    760

    افتراضي رد: هل شريعة الله تكليف!

    أحسن الله إليكم ونفعنا بكم. لا حاجة للاعتذار، بل منكم نستفيد ونتعلم.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الجزائر - باتنة -
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: هل شريعة الله تكليف!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المحلي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم، وجزاكم خيرا.
    كلامُ ابن تيمية شيخِ الإسلامِ واضحٌ في أنه لا ينكر أصل المشقّة في الشريعة، وإنما ينكر الشيخ-رحمه الله- على قومٍ استعملوا هذا الاسمَ بإجماله، وهم-في حقيقة الأمر-يريدون أصلا فاسدا اخترعوه، وأنت خبيرٌ أنّ هذه المصطلحاتِ وفدتْ علينا من هؤلاء المتكلمين بَداءة، ومن ثم وجب الاحتراز، وهذا لا يعني ردّ الاصطلاح مطلقًا، فأين هذا منهج الظاهرية-رحمهم الله-. وفقنا الله وإياكم.
    منهج الظاهرية أخي الكريم أنهم لا يعتقدون المجاز
    فحملوا الألفاظ على حقيقتها اللغوية
    ومن ثم بعيدا عن الاصطلاحات والحقائق العرفية
    وكثير من المسائل نفاها ابن حزم، وبالنظر الدقيق لأدلته في النفي يتبين أنه يحمل الألفاظ على معناها اللغوي
    ومن هذه المسائل: الحكم على: ّلفظةّ التكليف، التي تعني في اللغة: المشقة
    فظنوا أن شريعة الله لا يمكن أن تكون مشاق...
    والحقيقة أن المعنى الاصطلاحي للفظة التكليف في الأحكام الشرعية تختلف...
    وفقكم الله.
    قال الإمام الشاطبي:

    "خذ من العلم لبه، ولا تستكثر من ملحه، وإياك وأغاليطه".

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    661

    افتراضي رد: هل شريعة الله تكليف!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سعيد الباتني مشاهدة المشاركة
    منهج الظاهرية أخي الكريم أنهم لا يعتقدون المجاز
    لو كلَّفتَ نفسك يا أبا سعيد بالنظر في كتاب الإحكام لابن حزمٍ لوجدتَهُ ينصُّ على جواز المجاز في القرآن الكريم و السنة المطهرة.
    و هو أمرٌ مشهور لا أدري كيف غاب عنك؟!
    و قد بوَّب له بابًا ( باب المجاز ) أو نحو هذا.
    أما لفظة التكليف فلا إشكال فيها، لأن القرآن نزل بها و نص على أن ما شرعه الله لنا هو تكليف لنا فقال:" لا يكلف الله نفسًا إلا وسعها ".
    أي: كلُّ ما شرِع فهو مستطاع فهو مكلَّفٌ به - و الله أعلم -.


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الجزائر - باتنة -
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: هل شريعة الله تكليف!

    أخي الطيب صياد جزاك الله خيرا
    فرق بين اعتقاد ابن حزم إمكانية وقوع المجاز في الكتاب والسنة
    وبين تطبيقاته في الجدل والمناظرة، سواء في الفروع الفقهية، أو أصولها
    فإذا نظرت مثلا لمناقشاتها الكثيرة مع غيره، تراه يحاكمه ويلزمه بالمعاني اللغوية للألفاظ
    والأمثلة في ذلك كثيرة
    ولو لم أكن أخي الحبيب على عجلة من أمري لمثلت لك
    ولكني سأكتفي بإرشادك لبعض مناقشاته في القياس، أو مسألة "ما يفيده خبر الآحاد"، أو الاستحسان، أو التقليد، أو عمل أهل المدينة، أو غيرها
    فتراه يناقش الخصم خارج محل النزاع.... بتركيزه على المعاني اللغوية.
    قال الإمام الشاطبي:

    "خذ من العلم لبه، ولا تستكثر من ملحه، وإياك وأغاليطه".

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: هل شريعة الله تكليف!

    جميل جدا ولي عودة إن شاء الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •