للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة - الصفحة 3
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 93
3اعجابات

الموضوع: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

  1. #41
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: تحذير هام !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإسلامى مشاهدة المشاركة
    تحذير :
    حذف الحواشى و مقدمة التحقيق لأى كتاب

    الإخوة الكرام فريق الشاملة أحبائى
    لو علمتم أهمية تلك الحواشى للطبعات المحققة جيداً ,
    و التى نمدح بها تحقيق طبعة ما بصفة خاصة
    ما حذفتموها

    والله لقد قرأت قليلا فى ط . العامرة ( التركية ) لمسلم آنفة الذكر
    فوجدت العجب فى بعض حواشيها , مما لا نراه فى كثير من التحقيقات
    و الطبعات الحالية للكتب
    مثال : ذكروا فى الحاشية أن عبارة ما مدرجة من أحد الرواة
    فلو صحت تعليقاتهم لكان ذلك مستوى علمي رائع فى التحقيق
    بالإضافة إلى ضبط النص

    فلو أنكم أضفتوها للشاملة كما إقترحتُ عليكم , أيصح حذف تلك
    الحواشى الرائعة ؟!!

    للأسف نجد بالشاملة كتب محذوف منها مقدمة المحقق ,
    و التى بها قد نعلم منهجه و درجة اتقانه و صدقه فى عمله

    كما لا نجد حواشى أو تعليقات لبعض تلك الطبعات الجيدة
    او ذاك التحقيق الممتاز

    مثال : شُعَب الإيمان ( بالإصدار الرسمي ) طبعة جيدة ولكن حذف منها
    مقدمة التحقيق و حواشيه و تعليقاته بما فى ذلك التخريج !

    لا أدرى ما الحكمة من ذلك !!!

    كذلك الحال مع ( الأباطيل و المناكير ) للجورقاني , و مشكلته مذكوره بمشاركة سابقة

    أرجو منكم الرجوع عن ذلك الأمر و تعديله فى الإصدارات و الكتب القادمة ,
    لعل الله ييسر على أيديكم المباركة خدمة الكتب و العلم على أكمل وجه
    بارك الله فيكم

    أحسن الله إليك؛
    كلامك يوهم أننا نقوم بحذف التعليقات والحواشي، وهذا غير صحيح ألبته !
    ذلك أننا نوافق الكتاب المتوفر على طبعة معينة، لقيمتها العلمية، وفي الغالب، حواشي المحققين غير موجودة على ملفات الوورد التي كانت منتشرة على الشبكة !
    فيا أخي بارك الله فيك، كل ما تقوله صحيح لو أنك عانيت صعوبة إدخال الكتب الجديدة، وتصحيح الأخطاء المطبعية، أما أنك لم تدخل هذا المغمار، فدع عنك هذه التحذيرات، وجزاك الله خيرا ...

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    الشيخ الفاضل أسامة
    انما أنصح من أجل تطوير الكتب من الناحية العلمية لتزداد فائدة الكتاب
    و هذا لا يغضب أحد

    و إنما ظننت أنكم حذفتم ما ذكرت استثقالاً لتلك الحواشى , او لتقليل المساحة
    و انا لا أجزم أنكم تعمدتم هذا ولكنه الظن حينما وجدت هذا الأمر قد تكرر
    كما فى الأمثلة السابقة

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    و عذراً على سوء الظن , فلم أكن ملاحظاً للتالى :
    ذلك أننا نوافق الكتاب المتوفر على طبعة معينة، لقيمتها العلمية،
    وفي الغالب، حواشي المحققين غير موجودة على ملفات الوورد التي كانت منتشرة على الشبكة !
    لذا أنصح باعتماد طريقة أخرى ان أمكن حتى لا تضيع فائدة بعض
    الحواشى لبعض الكتب

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    ترشيح :
    الأحكام الوسطى لابن الخراط عبد الحق الإشبيلي
    مع رسالة الذهبي
    ط . الرشد بتحقيق حمدى السلفى و صبحى السامرائي


    طبع هذا الكتاب مع رسالة الذهبي التى رد فيها على ابن القطان الذى يرى الذهبي
    انه أخطأ فى بعض انتقاداته ل ( الأحكام ) ,
    وذلك فى كتاب ابن القطان : بيان الوهم و الإيهام .

    وتلك الطبعة متوفرة للتحميل مع رسالة الذهبي المذكورة , و كتاب ابن القطان أيضاً :
    http://ia341032.us.archive.org/attac...%2Fishbili.pdf
    وهى ط . الرشد بتحقيق حمدى السلفى و صبحى السامرائي ,
    وملحق بها " بيان الوهم " لابن القطان - دراسة و تحقيق : د. الحسين آيت سعيد
    و أظنها رائعة لأنها تجمع بين التصويب لما فى " الأحكام " بالإضافة الى ذكر أخطاء الوهم و الإيهام
    والله أعلم
    ملحوظة هامة :
    الحواشى بها الكثير من الفوائد و التعليقات الهامة لذا أرجو نقلها كاملة
    ً
    بأى طريقة
    !




  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    كما يمكن الإستفادة من هذا الموضوع لمعرفة الأخطاء التى يجدها الإخوة بالكتب المطبوعة عموماً , و الطبعات الحالية
    و معرفة الطبعات و أعمال التحقيق كثيرة الخطأ :


    ( للمشاركة ) الجامع فى الأخطاء العلمية و النصية بالكتب و الطبعات و أعمال التحقيق

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    أشكر فريق الشاملة الكرام على تعديلاتهم على بعض الكتب و إستجابتهم لإقتراحاتنا فيما يختص بها
    و منها : التعديل الأخير على صحيح ابن حبان ط . الرسالة


    و أتمنى أن ينفذوا سائر الإقتراحات الأخرى التى نذكرها هنا جميعاً
    لكى يكون حقاً " المستقبل للشاملة " كما يقول دوماً الشيخ الطيماوي

    بارك الله فيكم و في كل من نصحكم

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    ترشيح
    جميع مؤلفات الشيخ د/ مصطفى العدوي


    فهو - حفطه الله و نفعنا بعلمه - من القلة المتقِنة فى الصنعة العلمية - والله أعلم

    تجدوا بعضها مصورة ( pdf ) على الرابط :
    حمل كتب الشيخ مصطفى العدوي - مصورة Pdf
    ليت البعض يتطوع لكتابتها على وورد إن لم تكن متوفرة بتلك الصيغة على الشبكة
    و ذلك تمهيداً لإلحاقها بالشاملة

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    للتذكير

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    للتذكير

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    للتذكير و لإستدراك ما لم يستدرك بعد من أخطاء إن وجدت

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    تحفة الأشراف
    ( المحقق: عبد الصمد شرف الدين
    طبعة: المكتب الإسلامي، والدار القيّمة - الطبعة الثانية: 1403هـ، 1983م )


    الحديث 6501 ( 5 / 251 ) : به تصحيف زيادة بالسند بذكر الأعمش وهو ليس فى السند الأصلي لهذا الحديث الذى بسنن أبى داود

    قال الشيخ يحيى خليل زاده الله علماً فى معرض حديثه عن تصحيفات طبعات كتب السنة و حين تكلم عن تصحيف فى طبعات سنن أبى داود :
    وقد كان الأمر في "تحفة الأشراف" (6501) على الصَّوَاب، بدون "عن الأَعمَش"،
    فجرى محقق الكتاب - طبعة الهند - وراء المطبوع من "سنن أَبي داود"،
    فأضاف على الأصل: "عن الأَعمَش"، فأصبح تحريفًا بُنِي على تحريفٍ.
    تصحف في طبعَتَيِ الرسالة ودار القبلة [ أى لسنن أبى داود ] إلى: "مُحَمد بن خازم، عن الأَعمَش، عن الحَسَن بن عَمْرو"، والصَّوَاب حذف "عن الأَعمَش".
    - قال أبو الحسن بن القطان: فإن أبا داود ساقه هكذا: حدثنا مُسَدَّد، حدثنا أبو معاوية، محمد بن خازم، عن الحسن بن عَمْرو، عن مهران أبي صفوان، عن ابن عباس. "الوهم والإيهام" 4/273.
    - والحديث ؛ أخرجه الحاكم 1/448(1645) من طريق مُسدَّد، وهو طريق أبي داود، على الصواب، دون ذكر الأعمش.
    - وأخرجه ابن أَبِي شَيْبَة (13872)، وأحمد 1/225(1973)، وعَبْد بن حُمَيْد (720)، والدَّارِمِي (1825)، والدولابي، في "الكنى" 2/668، والبَيْهَقِي 4/339، من طريق أبي مُعَاوِيَة، مُحَمد بن خازم، عن الحَسَن بن عَمْرو الفُقَيْمِي، به.

    وبمراجعة ترجمة الأَعمَش، وترجمة الحَسَن بن عَمْرو، في "تهذيب الكمال"، لم يرد ذكر الأَعمَش في الرواة عن الحَسَن بن عَمرو، ولا ذكر للحَسَن في شيوخ الأَعمَش.
    هذا غير قوله فى كتاب تحفة الأشراف فةى نفس الحديث و الصفحة المذكورة : " عن مهران بن صفوان " ,
    و الصواب : مهران أبى صفوان , إلا إذا كان كليهما واحد ( كما فيمن إسمه الحسن بن على وهو فى الوقت ذاته كنيته أبو على )

    تجدون ذلك كله بالمشاركة التالية :
    جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    و ما زاد الطين بلاً هو حذف منهج المحقق لتحفة الأشراف بنسخة الشاملة
    لأنه وضع كلمة ( عن الأعمش ) بين قوسين , فلا ندرى لعله ذكر شيئاً فى مقدمة عمله بالكتاب
    نستنتج منه أن وضع الأقواس فى السند بهذه الطريقة يعنى شيئاً يمكن أن يشككنا فيما بين الأقواس

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    تحقيق محمد محيي الدين عبد الحميد لسنن أبي داود
    نقد موجه له :
    - طبعة محمد محيي الدين عبد الحميد طبع هذا الكتاب على ورق صقيل وبحرف جميل بتحقيق الأستاذ محمد محيي الدين عبد الحميد رحمه الله .

    وكانت طبعته الأولى سنة 1354 هـ - 1935 م .
    وذكر في المقدمة أنه رجع إلى مخطوطات ومطبوعات ولكنه لم يذكر بالتفصيل ما هي هذه المخطوطات التي رجع إليها وأين مكان وجودها ،
    ويبدو أنه بالغ في ذلك مبالغة ظاهرة ، ويكاد يظن المرء أن الرجل لم يرجع إلا إلى مطبوعة اعتمدها وأدخل فيها شيئا من التعديلات التي أخذها عن مطبوعة أخرى ؛
    لأن الجهد الذي يبذله الإنسان لا بد أن يظهر له أثر ولا سيما بالنسبة لمن عانى أمور التحقيق

    وقد صدرت هذه الطبعة في أربعة أجزاء مرقمة الأحاديث واستعمل المحقق فيها علامات الترقيم .


    ولكننا لا نجد في حواشيها إلا تعليقات يسيرة جدا وليس في هذه التعليقات تخريج للأحاديث النبوية ؛ لأنه فيما يبدو لم يكلف نفسه في الطبعة الأولى عناء الرجوع إلى كتاب المنذري الذي أتيح له فيما بعد أن ينقل منه

    ثم صدرت الطبعة الثانية سنة 1369 هـ - 1950 م .
    وفي هذه الطبعة أضاف إلى متن الكتاب إضافات كان يضعها بين معقوفتين ولم يذكر عنها شيئا في المقدمة
    كما أضاف إلى تعليقاته تخريجا للأحاديث وهو مأخوذ بحذافيره من كتاب المنذري ولم يذكر عنه شيئا في المقدمة ،
    والحق أنني وقفت على كثير من سرقات الأستاذ محمد محيي الدين عبد الحميد وادعائه كلام غيره لنفسه وظلم العلماء الأقدمين وكتبت ما واجهته من ذلك في دراسة كنت أعددتها لكتاب شرح قطر الندى لابن هشام من نحو عشرين سنة سقت الأدلة الكثيرة ،
    وما كنت أحب أن أذكر ذلك بعد أن توفي إلى رحمة الله غفر الله لنا وله ، ولكن الشيء الذي راعني هو أن ينقل تعليقات الحافظ المنذري بكاملها وبحروفها دون أن يشير إلى ذلك في المقدمة .
    أما تعليقاته بشأن الرجال فليس هناك نهج يحكمه ، فبينما هو يذكر لك في بعض الحالات الرأي في بعض الرجال إذا هو يسكت في الغالب ولا يورد شيئا .
    ويبدو أنه لم يكن يكلف نفسه عناء التنقيب في بطون الكتب ، بل كان إذا صادفه شيء في أقرب شرح له ذكره
    مجلة البحوث الإسلامية : (ج1/ ص326 -328)

    http://www.mahaja.com/showthread.php...80%98%E2%80%98

    ملحوظة :
    التصحيف المذكور بالمشاركة السابقة لا يوجد بطبعة المكتبة العصرية، صيدا - بيروت التى حققها المحقق المذكور
    أى فى نسخة الشاملة لسنن أبى داود



  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    و من أخطاء نسخة الشاملة لسنن أبى داود تحقيق محمد محيي الدين عبد الحميد :

    فى حديث 3680 : تجده يذكر فى السند :
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ رَافِعٍ النَّيْسَابُورِ يُّ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عُمَرَ الصَّنْعَانِيُّ ، قَالَ:
    سَمِعْتُ النُّعْمَانَ بْنَ أَبِي شَيْبَةَ ، يَقُولُ: عَنْ طَاوُسٍ .... إلخ

    و من تحقيق الإخوة فى إسم النعمان هذا نجد أنه ليس ابن أبى شيبة و نجد التالى :
    وجاءَ في طَبعَةِ عَوَّامَة (الطَّبعَةُ الثَّانِيَةُ 1425-2004) :
    ( سَمِعتُ النُّعمانَ [ يَعنِي ابنَ الْمُنذِرَ ] .. ) .
    قَال المُحَقِّقُ 4/252 : ( [ يَعنِي ابنَ الْمُنذِرَ ] مِن رِوايَةِ ابنِ العَبدِ - كَما تَرَ ،
    وهُو تَفسيرٌ مِن أَبي داودَ أَو مَن فَوقَهُ ،
    وهو - واللهُ أَعلَمُ - مُقَدَّمٌ على تَعريفِ الْمِزِّي وَجَزمِهِ فِي التُّحفَةِ (5758) والتَّهذيب 29/450 بِأنَّهُ
    النُّعمانُ بنُ أَبي شَيبَةَ الجَنَدي ) انتهَى
    من تلك المشاركة :
    تحريفٌ فاحش في مطبوع "سنن أبي داود"

    (النعمان) هنا محتمل لشخصين لا ثالث لهما
    نسخ (السنن) للحافظ أبي داود قد اختلفت في ضبط هذا الاسم،
    فبعضها ذكره مجرداً (النعمان)، وبعضها (النعمان بن المنذر)، وبعضها الآخر (النعمان بن بشير).
    لم يثبت من صنيع الإمام الحافظ أبي داود إلا الرواية الأولى وهي (النعمان) مجرداً هكذا،
    وما حصل من تمييز في بعض النسخ هو من قبيل الرواة لا منه رحمه الله.
    لمعرفة دليل ذلك و للمزيد إقرأ المشاركة التالية :
    تحريفٌ فاحش في مطبوع "سنن أبي داود"

    و للإ ستزادة من هذا الموضوع :
    تحريفٌ فاحش في مطبوع "سنن أبي داود"

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    أخطاء بالمسند الجامع
    ( الطبعة الأولى /دار الجيل )

    1

    ج1 / ص441 : ح رقم 639 :
    (( .... أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَعْطَى أَبَا سُفْيَانَ، وَعُيَيْنَةَ، وَالأَقْرَعَ، وَسُهَيْلَ بْنَ عَمْرٍو، فِي آخَرِينَ،
    يَوْمَ حُنَيْنٍ، فَقَالَتِ الأَنْصَارُ: يَا رَسُولَ اللهِ، سُيُوفُنَا تَقْطُرُ مِنْ دِمَائِهِمْ ..... )) الحديث .

    و الصواب بدون يا رسول الله
    و الدليل على ذلك كلام الشيخ يحيى خليل زاده الله علماً بمشاركة سابقة و هى هذه :
    جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    من بداية هذه العبارة بالمشاركة بالرابط المذكور :
    1- تصحيف في طبعات عالم الكتب، والرسالة، والمكنز، لمسند أحمد:
    2
    وهذا خطأً آخر وجدته فى الطبعة الأولى منه [ المسند الجامع ] سبق إنتقاده :

    المسند الجامع ( 7 /327 ) رقم :5157 , قال :
    (( عن إسرائيل بن يونس بن أَبي إسحاق، قال: حدثنا إبراهيم بن عبد الأَعْلَى، عن جَدَّته، فذكرته. ))
    فالخطأ أنه ذكر " بن " بدلاً من " عن "
    و العجب ما ذُكِرَ فى نفس الصفحة على الصواب :
    (( أخرجه أحمد 4/79 (16846) قال:
    حدثنا يزيد بن هارون , قال: أخبرنا إسرائيل، عن يونس بن أبي إسحاق , قال: حدثنا .....إلخ ))

    و دليل ذلك من كلام الشيخ يحيى وفقه الله و نفع به بمشاركة سابقة هاهنا وهى هذه :
    جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_
    الإقتباس من المشاركة التالية :
    جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    3

    ( 8 / 393 ) ( 5968 وفق الترقيم الذى بالشاملة ) :
    (( قال رسول الله , صلى الله عليه وسلم: على كل من الأنسان صلاة كل يوم.... ))
    سقطت كلمة عضو فيكون الصواب :
    (( على كل " عضو " من الإنسان صلاة كل يوم ))
    و دليل الصواب من المشاركة التالية :
    جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_






  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    بخصوص الخطأ المذكور - بالمشاركة السابقة الخطأ رقم 2 - بالمسند الجامع .. هناك إجتهاد من الأخ السكران التميمى زاده الله علماً
    يقول أنه ليس خطأً ووضع أدلة تُبيِّن أنه الصواب ..بالتالى :
    جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    لذا أرجو البحث فى الأمر لمعرفة وجه الصواب
    وهل الصواب ( إسرائيل عن يونس ) أم
    (
    إِسْرَائِيلُ بْنُ يُونُسَ بْنِ أَبِى إِسْحَاقَ؛ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الأَعْلَى )
    ؟!!!!

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    بخصوص الخطأ المذكور - بالمشاركة السابقة الخطأ رقم 3 - بالمسند الجامع
    هناك إجتهاد أيضاً من الشيخ السكران التميمى زاده الله علماً
    يقول أنه ليس خطأً ووضع ما يُبيِّن أنه الصواب ..بالتالى :
    جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    فهل الصواب ذكر كلمة " عضو " بالحديث فيكون عدم ذكرها سقطاً
    أم أن الصواب عدم ذكرها ؟؟؟!!!

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإسلامى مشاهدة المشاركة
    بخصوص الخطأ المذكور - بالمشاركة السابقة الخطأ رقم 2 - بالمسند الجامع .. هناك إجتهاد من الأخ السكران التميمى زاده الله علماً
    يقول أنه ليس خطأً ووضع أدلة تُبيِّن أنه الصواب ..بالتالى :
    جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    لذا أرجو البحث فى الأمر لمعرفة وجه الصواب
    وهل الصواب ( إسرائيل عن يونس ) أم
    (
    إِسْرَائِيلُ بْنُ يُونُسَ بْنِ أَبِى إِسْحَاقَ؛ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الأَعْلَى )
    ؟!!!!
    و هذا تنسيق لمشاركة الأخ السكران حتى يحسن فهمها حين تقارن بما أورده الشيخ يحيى
    لمعرفة الرأى الصائب بخصوص ذلك ,
    و ذلك بقليل تصرف منى فى مشاركة السكران نفع الله به
    (أقول): بل الأظهر أن ما في طبعة الرسالة والمكنز هو الصواب..
    وأن النص الصحيح هو الآتي:
    (حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ؛ قَالَ: أَخْبَرَنَا إِسْرَائِيلُ بْنُ يُونُسَ بْنِ أَبِى إِسْحَاقَ؛ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الأَعْلَى).


    ويؤيد هذا:
    أنه ومن خلال تتبع طرق هذا الحديث عن إسرائيل بن يونس نجد
    أن كثيراً ممن روى هذا الحديث قد جعل الحديث عن إسرائيل، عن إبراهيم مباشرة.. ولم يجعلوا بينهما راوٍ آخر..
    ويكاد يكون هذا الأمر هو الغالب العام على رواية هذا الحديث بالكلية؛ لا من رواية يزيد بن هارون ولا غيره.


    فإنه وزيادة على ما ذكره محققو طبعة المكنز؛ حيث قالوا بالحرف:
    ( ( في جامع المسانيد لابن كثير 2/ق177، المعتلى، الإتحاف:
    إسرائيل عن يونس.
    وكذا أخرجه أبو نعيم في معرفة الصحابة 3/1398،
    وقد أورده ابن الأثير في أسد الغابة 2/488
    وقال: ( رواه أحمد بن حنبل عن يزيد عن إسرائيل عن يونس )

    وهو خطأ.

    والمثبت ( أى إسرائيل بن يونس عن إبراهيم ) من جميع النسخ .

    وقد أخرجه الحافظ ابن عساكر في تاريخ دمشق 62/389 من طريق يزيد بن هارون،
    وكذا رواه الفضل بن دكين وعبد الرحمن بن مهدي وأبو أحمد الزبيري وعبيد الله بن موسى ومحمد بن كثير،
    كلهم من طريق إسرائيل عن إبراهيم.
    انظر التاريخ الكبير 4/140، سنن أبي داود رقم 3258، سنن ابن ماجه رقم 2200، المستدرك 4/299،
    السنن الكبرى للبيهقي 10/65، الكامل لابن عدي 1/424،
    الاستيعاب 2/676، تهذيب الكمال 12/247
    ) )
    [إنتهى كلام المحققين]
    .. بل وغير هؤلاء أيضاً.


    فقالوا: (والمثبت من جميع النسخ) أي: المتحصل عليها في تحقيق هذا القسم..
    ولم يقولوا أنها عن حاشية نسخةٍ ورد في أصلها على الصواب، فأثبتوا الحاشية!!


    (أقول): وزيادة على هذا؛ فقد رواه ابن أبي خيثمة في السفر الثاني من تاريخه؛
    قال: (حَدَّثَنَا أَبِي؛ قَالَ: نا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ؛ قَالَ: أَخْبَرَنَا إِسْرَائِيلُ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عَبْدِ الأَعْلَى، ........... ).
    [ ثم ذكره إلخ الحديث ]

    بل أخرجه ابن عساكر في تاريخه عن يزيد مقروناً من رواية ابن خيثمة وابن منيع معاً عنه؛ قال:
    (أخبرنا أَبُو الْقَاسِمِ بْنُ السَّمَرْقَنْدِ يِّ، أنا أَبُو الْحُسَيْنِ بْنُ النَّقُّورِ، أنا عِيسَى بْنُ عَلِيٍّ، أنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ،
    فَحَدَّثَنِي جَدِّي وَأَبُو خَيْثَمَةَ؛ قَالا:
    أخبرنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، أنا إِسْرَائِيلُ بْنُ يُونُسَ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عَبْدِ الأَعْلَى، عَنْ جَدَّتِهِ، عَنْ أَبِيهَا سُوَيْدِ...... )
    [.
    فذكره]

    (أقول): ولعل قول الحافظ ابن حجر في رواية يزيد = عائدٌ على طريقٍ واحدٍ منها؛ وهو الذي وقف عليه رحمه الله،
    لا جميع الطرق المروية عنه..
    وقد بان معك خلاف ما ذكره ابن حجر رحمه الله. فتأمل


    أما أن جميع الأصول متفقةٌ على ذلك من رواية يزيد فلا..
    وما ذكر أكبر برهان على ذلك.


    فيجوز أن يكون التصحيف قديماً أتى هكذا؛ ولم يتنبه له..
    وأتى على الصواب في أصول أخرى صحيحة تؤيد رواية الجماعة عن إسرائيل.
    و كانت المشاركة أعلاه رداً على التالية :
    جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    لذا أرجو المفاضلة لمعرفة وجه الصواب

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    أسد الغابة لابن الأثير


    فإنه وزيادة على ما ذكره محققو طبعة المكنز؛ حيث قالوا بالحرف:
    ( ( في جامع المسانيد لابن كثير 2/ق177، المعتلى، الإتحاف:
    إسرائيل عن يونس.
    وكذا أخرجه أبو نعيم في معرفة الصحابة 3/1398،
    وقد أورده ابن الأثير في أسد الغابة 2/488
    وقال: ( رواه أحمد بن حنبل عن يزيد عن
    إسرائيل عن يونس )
    الأسوأ من ذلك أن فى ( اسد الغابة ) :
    (2345) : فى نسختي الشاملة بطبعة دار الكتب العلمية (2 / 594 ) و ط. دار الفكر - بيروت ( 2/ 336 )
    يذكر التالى :

    (( رَوَاهُ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ، عَنْ يَزِيدَ، عَنْ إِسْرَائِيلَ، عَنْ يُونُسَ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عن إبراهيم ))

    فلقد تفوق من وضع هذا على كل الأخطاء المنتقدة أعلاه بالمشاركات السابقة !!!!!
    فمن أين أتت زيادة أبى إسحاق ؟!!
    فإن كانت ( بن ) تصحفت إلى ( عن ) فى ( إسرائيل بن يونس )
    فما المبرر للزيادة المذكورة فى أسد الغابة ؟!!!!!

    يبدو أن الكثير من الكتب تحتاج إلى إعادة كتابة و تحقيق شديد !!

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    ترشيح
    كتابان فى أسباب النزول
    بمنهج علمي رائع و غير مسبوق
    ( وفق الصنعة الحديثية لمعالجة الرواية و صحتها )
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...70&postcount=7


  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: للمشاركة : ملاحظات على الكتب و الطبعات المعتمدة بالإصدار الرسمي الأول للشاملة

    ترشيح
    تفسير الطبري محققاً جيدأ


    قال الأستاذ الفاضل / أكرم محمد زيادة الفالوجي فى ( معجم شيوخ الطبري الذين روى عنهم في كتبه المسندة المطبوعة )
    ( ج 1/ 33) أنه قام ب :
    (( تحقيق " جامع البيان في تأويل القرآن " بترقيم مضبوط، وبضبط النص وتصحيح الأخطاء، والتصحيفات، وتخريج الأحاديث، وعزو التراجم إلى الكتب السابقة، والحكم على الأسانيد، جملة وتفصيلا،
    وذلك بالتعاون مع فضيلة الأخ أبي عبيدة، مشهور بن حسن آل سلمان،
    الذي سعى حثيثا لتحصيل وتصوير بعض مخطوطات هذا " التفسير " جزاه الله خير الجزاء. ))

    أرجو إعتماد نسخة من تلك الطبعة للشاملة إن وجدت

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •