تريث ولا تعجل في فهم السؤال.. أكمل القصة..
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: تريث ولا تعجل في فهم السؤال.. أكمل القصة..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    253

    افتراضي تريث ولا تعجل في فهم السؤال.. أكمل القصة..

    السلام عليكم

    ... يرجى إكمال قراءة النص بدون عجل ...



    أهديت لصديقتي كتاب مضمونه قصص لنساء ذكرن في القرآن, من تأليف كاتب وقصاص معروف. أردت من ورائه الأجر والفائدة لها، لعلها تتخذ من إحداهن العبرة و المثل يعني كان من وراء قصدي كل الخير.
    قرأت الكتاب ويا ليتها ما فعلت، فوجئت بعد أيام باتصالها بي و طلب أخذ الكتاب .. فلبيت طلبها وكلي عجب ... زرتها في بيتها لآخذ الكتاب أو بالأحرى لأعرف السبب... أتكلم معها و أحسست منها الرعب في عينيها، خالجني شعور رهيب خفت أن يكون هناك شيء لا أعرفه حتى أن الخيال سرح بي بعيدا... بينما أنا أتكلم معها حاولت حمل ابنها الذي لا يتجاوز الأربعة أشهر فإذا بها تمنعني و تضمه إليها بشكل يدخل الشك إلى عقل الإنسان ... هنا وجدت نفسي مجبرة على فهم السبب.
    لكن لا جواب أرجعت لي الكتاب و طلبت مني عدم إهدائها كتب أخرى فهي لا تحتاج لقراءة أي كتاب،انصرفت و الحيرة تملئ فكري..
    أعدت قراءة الكتاب مرات و مرات لعلني أجد السبب... لكن القصص واقعية ذكرت في القرآن والكاتب معروف بسحر البيان و في كتابة القصص فنان.

    لم يطمئن بي الحال رجعت لها وكلي عزم على معرفة ماذا كان.
    تكلمت معها بكل جدية ما بالك يا أخيه .. سالت دموعها و هي تبكي وتدعو الله أن لا يكون اختبارها في هذه الدنيا في أهل بيتها ... السبب أنها وضعت نفسها مكان ماشطة ابنة فرعون و سألت نفسها بصدق ... إن خيرت بين أن أكفر بالله أو يوضع ابني في قدر بها زيت يغلي فماذا سأختار ؟ أحسست الصدق في طرحها للسؤال لكني رأيت الشك في حيرتها عن ماذا يكون الجواب .. المسكينة في قرارة نفسها تعرف الجواب لكن لسانها يعجز عن لفظ المراد... قبل الإجابة قالت : أنها تفدي ابنها بروحها وان لزم الأمر ستموت لأجله لكن أن تراه يحرق أو يمسه مكروه، فذالك محال هنا احتارت كيف ستقول الجواب ... لم أجد ما أقول لها غير أخذ المثال بنساء فلسطين يلدن رجال و يدفعن بهم و بأيديهم حجارة ليجاهدوا في سبيل الله و عند استشهادهم تزغردن و تفرحن وتلدن آخرين و آخرين ،منهم من مات رضيعا و طفلا وشابا و لكن لم تشتكي النساء و لن يوقفها الخوف من الموت عن إنجاب الأبطال ... قلت لها أن لا تذهب بعيدا في التفكير و الأمثلة موجودة في هذا الزمان فلماذا الخوف من ما كان...

    الحقيقة... أنا في نفسي أحسست بصعوبة الإجابة عن هذا السؤال مع أني لا أعرف ما معنى الأمومة و لا معنى فلذة الكبد لكن الجواب صعب و هذه حقيقة...

    يا ترى أيستطيع كل واحد منكم أن يضع نفسه في مكان ماشطة ابنة فرعون ويجيب بكل صدق .. لنكن صادقين مع أنفسنا.. ماذا سنختار.......؟

    __________________
    دقاتُ قلب المرء قائلةً له ... إن الحياة دقائق وثوانِ
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=229364
    (أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,751

    افتراضي رد: تريث ولا تعجل في فهم السؤال.. أكمل القصة..

    إذا كان السؤال على حقيقته للاستفهام، وليس للعبر والعظة والتعجيب،
    فإن الإنسان لا يضع نفسه مكان أحد.
    ولا يفكّر ماذا كان يحدث لو كان كذا ....
    فالله - عزَّ وجلَّ - عزيز في ملكه حكيم في قضائه.
    - - - - -
    والإنسان لو فكّر كيف ستُنتَزع روحُه، وكيف سيودع وحيدًا في قبره، ونحو هذا بهذه الكيفية، فإنه سيتعب كثيرًا، ويعوقه التفكير والتعب عن عمل شيء.
    مع الإيمان الكامل بأن ذلك سيحدث.
    - - - -
    لكن الإنسان يسأل الله - عزَّ وجلَّ - العفو والعافية.
    وأن يخفف عنا البلاء إذا نزل.
    والله يحفظنا وإياكم من كل بلاء وأذى.
    قلتُه مُبادَرةً .... وغيري أولى بالجواب.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    46

    افتراضي رد: تريث ولا تعجل في فهم السؤال.. أكمل القصة..

    عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي أَوْفَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - { فِي بَعْضِ أَيَّامِهِ الَّتِي لَقِيَ فِيهَا الْعَدُوَّ - انْتَظَرَ ، حَتَّى إذَا مَالَتْ الشَّمْسُ قَامَ فِيهِمْ ، فَقَالَ : أَيُّهَا النَّاسُ ، لَا تَتَمَنَّوْا لِقَاءَ الْعَدُوِّ ، وَاسْأَلُوا اللَّهَ الْعَافِيَةَ فَإِذَا لَقِيتُمُوهُمْ فَاصْبِرُوا ، وَاعْلَمُوا أَنَّ الْجَنَّةَ تَحْتَ ظِلَالِ السُّيُوفِ ثُمَّ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : اللَّهُمَّ مُنْزِلَ الْكِتَابِ ، وَمُجْرِيَ السَّحَابِ ، وَهَازِمَ الْأَحْزَابِ : اهْزِمْهُمْ ، وَانْصُرْنَا عَلَيْهِمْ } .متفق عليه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,034

    افتراضي رد: تريث ولا تعجل في فهم السؤال.. أكمل القصة..

    الإنسان يسأل الله العافية والثبات وزيادة الهدى
    والمرء يبتلى على قدر دينه لا أكثر
    والله أعلم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: تريث ولا تعجل في فهم السؤال.. أكمل القصة..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال الله تعالى (الم (1) أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ)
    وقال النبي (أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل يبتلى الرجل على حسب ( وفي رواية : قدر ) دينه فإن كان دينه صلبا اشتد بلاؤه وإن كان في دينه رقة ابتلي على حسب دينه فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض ما عليه خطيئة), وبالتالي على المؤمن أن يوطن نفسه على محبة الله ومحبة نبيه ومحبة دينه وان المؤمن قد عقد البيع مع الله قال تعالى ( إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ), وبالتالي هذه الأخت تحتاج الى تؤطئة لهذه المحبة وزرعها في نفسها وعدم التعجل عليها لأن الأيمان غرس يحتاج الى الرعاية حتى ينمو ويكبر ويصبح صاحبه اهلا للبذل ولنتمثل قوله تعالى (وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ), والرباني هو الذي يعلم الناس صغار الأمور قبل كبارها والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    عمان-الأردن
    المشاركات
    514

    افتراضي رد: تريث ولا تعجل في فهم السؤال.. أكمل القصة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم جزائرية مشاهدة المشاركة
    ماشطة ابنة فرعون
    جزاكم الله خيراً على هذه الذكرى الطيبة الجميلة المؤثرة !
    وديننا ما قام إلا على التضحية نسأل الله أن رضى عنا جميعاً !
    وللفائدة العلمية :
    فحديث ماشطة ابنة فرعون لا يصح !
    انظري -غير مأمورة- السلسلة الضعيفة رقم: 6400.
    و ضعيف الجامع رقم: 4759.
    و ضعيف الجامع رقم: 4772.
    و السلسلة الضعيفة رقم: 880.
    نقلاً عن الدرر السنية -للأمانة العلمية- !
    رباه إني قد وهبت حياتي ... ومنحت عمري للهدى ومماتي
    فاقبل إله العرش مني دعوتي ... يا من إليك أبوح بالعبراتِ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: تريث ولا تعجل في فهم السؤال.. أكمل القصة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القارئ المليجي مشاهدة المشاركة
    إذا كان السؤال على حقيقته للاستفهام، وليس للعبر والعظة والتعجيب،
    فإن الإنسان لا يضع نفسه مكان أحد.
    .
    السلام عليكم
    سؤالي حقيقته العبرة و التذكير بتضحيات كتبت لتبقى في أذهاننا و في قلوبنا ... تذكير و فقط ..
    .
    و ذكرت القصص لتبقى لنا عبرة ... وليس لنتخذها موضوع نقاش و جدل ... و المعذرة ان لم أعرف أو لم أصب في صياغة القصة والسؤال ... والقصد كان كل الخير...
    السلام عليكم
    (أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •