رحمة الأمة في اختلاف الأئمة (pdf)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: رحمة الأمة في اختلاف الأئمة (pdf)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    267

    افتراضي رحمة الأمة في اختلاف الأئمة (pdf)

    رحمة الأمة في اختلاف الأئمة؛؛ لأبي عبدالله محمد بن عبدالرحمن الدمشقي العثماني الشافعي (من علماء القرن الثامن الهجري)
    وضع هوامشه: إبراهيم أمين محمد..
    [كتاب مختصر في الفقه على المذاهب الأربعة]
    قال واضع الهوامش: "أراد كاتبه أن يلخص آراء المذاهب الأربعة في المسائل الفقهية بدون ذكر للأدلة اختصاراً للحفظ والتداول"
    http://al-mostafa.info/data/arabic/d...ile=016389.pdf
    (الكتاب منقول من مكتبة المصطفى)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    382

    افتراضي رد: رحمة الأمة في اختلاف الأئمة (pdf)

    هل من شرح وتعليق على كتاب رحمة الامة في اختلاف الائمة

    وهل يوجد بصيغة الوورد
    فالكتاب ملخص ممتاز في الفقه المقارن؟؟
    وارجو ان كان عند احد نقد او بيان عنه
    فليفدنا بارك الله فيكم
    سيجعل الله بعد عسر يسرا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: رحمة الأمة في اختلاف الأئمة (pdf)

    هل من شرح وتعليق على كتاب رحمة الامة في اختلاف الائمة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    12

    افتراضي رد: رحمة الأمة في اختلاف الأئمة (pdf)

    وفق الله الجميع لخدمة الاسلام والمسلمين

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    640

    افتراضي رد: رحمة الأمة في اختلاف الأئمة (pdf)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اختلاف العلماء رحمة فالحمدلله رب العالمين
    اوصيك بتقوى الله واتباع محمداخي ادعي الله ان يشفيني ويتوب علي اسأل الله ان يدخلك الجنةغيرحسابhttp://www.livequran.org/
    مفيد جدا لطالب علمhttp://majles.alukah.net/showthread....755#post324755

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,445

    افتراضي رد: رحمة الأمة في اختلاف الأئمة (pdf)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القزلان مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اختلاف العلماء رحمة فالحمدلله رب العالمين
    لو كان الاختلاف رحمة لكان الاتفاق سخطاً
    راجع بعض الكتب كمقدمة صفة الصلاة للألبانى
    أبو محمد المصري

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,687

    افتراضي رد: رحمة الأمة في اختلاف الأئمة (pdf)

    ليست هذه المقابلة صحيحة يا أبا محمد...

    والقائلون بأن الخلاف رحمة أئمة التابعين وأتباعهم وبعض الأئمة الأربعة وشيخ الإسلام..

    وأول من اعترض بهذه المقابلة الجاحظ المعتزلي وإسحاق الموصلي المغني..

    ثم قال بها -أو تلقفها لا أدري-أبو محمد بن حزم..

    وقد يجتمع الشئ ومقابله في الحكم هذا من جهة وهذا من جهة ..ففي النهار رحمة..وفي الليل رحمة..

    وفي الحياة خير..

    وفي الموت خير...

    وفي الفقر خير..

    وفي الغنى خير...

    وفي البلاء خير..

    وفي العافية خير...

    وفي الاختلاف مالم يكن تفرقاً رحمة..

    وفي الإجماع مالم يكن متوهماً رحمة..

    دمت على خير..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,445

    افتراضي رد: رحمة الأمة في اختلاف الأئمة (pdf)

    أخى الحبيب أبا فهر
    لا أقصد اختلاف التعدد كالقراءات بل اختلاف الأحكام الناتج عن التعصب للمذاهب وأظن أن المقصود من مثل هذا الكتاب هو إقراره
    فالواجب تقليله ودرئه ما استطعنا بالتحاكم إلى الدليل وبه سنتخلص من جزء كبير من إرث الاختلافات الفقهية
    أبو محمد المصري

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,687

    افتراضي رد: رحمة الأمة في اختلاف الأئمة (pdf)

    وليس كلامي ولا كلام التابعين ومن سميت عن اختلاف التنوع ؛بل كلام الجميع عن اختلاف التضاد يا أبا محمد...

    وخلاف التضاد سعة ورحمة للمسلمين أن يذهب كل ذاهب إلى ما يطمئن إليه قلبه وفق ما يظهر له من حجج كل فريق..

    والتعصب المذهبي أمر خارج عن مجرد الخلاف ولا يضر حكمه بأنه سعة ورحمة..

    وإذا كان الخلاف سعة ورحمة فلم نَحمِل عليه ذنوب المختلفين وأوضار المتعصبين..

    وما مثل من يقدح في كون الخلاف سعة ورحمة بما وقع من المختلفين من التعدي لحدود الله وبغي بعضهم على بعض=إلا كمثل من يخدش في نور الإسلام وإشراقه وكونه الهدى ودين الحق؛لأجل ما وقع من أهله من الخروج على تعاليمه وقيمه..

    يا أبا محمد الاختلاف في معرفة حكم الله وسعي كل فريق لمعرفة الفرقان الذي أنزله الله على محمد =هو من أعظم أبواب الاجتهاد في الدين..

    والاجتهاد في الدين هو من أجل العبادات التي فرضها الله على العالمين..

    ولو شاء ربك لجعل دينه كله وأحكامه كلها مبينة بياناً قطعياً تجتمع عليه الأمة..

    ولكن شاء ربك أن يختلفوا ؛ليجتهدوا ويتعبدوا لله بمحاولة معرفة أحكامه ومراداته بدلاً من أن يُرص إلى جوار المصحف على الأرفف كتاب فيه أحكام الدين قطعية مجتمع عليها فيعرى الناس عن تلك العبودية العظيمة..

    ثم أمرهم الله أن يبروا في خلافهم ويتقوا ربهم ؛كي لا ينتقل خلافهم من كونه سعة ورحمة إلى أن يصبح تفرقاً مذموماً هو ضيق وعذاب..

    فالأصلح والأحسن والأوفق لشرع الله: ألا نسعى لإعدام خلاف قضى الله بوجوده حتى في زمن النبي وزمن الصحابة والقرون المفضلة ،وإنما الذي نسعى إليه: هو ضبط هذا الخلاف وفق مقتضيات الشرع فيؤمر الناس :

    1- باستفراغ الوسع في طلب حكم الله .

    2-وألا يقدموا بين يدي الله ورسوله.

    3-وأن يتحرى العاجز عن الاجتهاد من يقلده.

    4-وألا يبغي بعض المختلفين على بعض.

    5-وأن يخضع من تظهر له البينة فلا يخالف بعد ظهورها.

    6-وألا يؤدي اختلاف في الرأي إلى نقض ائتلاف القلب.

    أحبك الله وأعانك...
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •