هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟ - الصفحة 7
صفحة 7 من 15 الأولىالأولى 123456789101112131415 الأخيرةالأخيرة
النتائج 121 إلى 140 من 300

الموضوع: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

  1. #121
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    أنا أسألك عما لونته أنا الآن باللون الأحمر هل تتفق فيه معي أم لا؟
    فبحسب جوابك ننتقل إلى قضية (معه) أو لا ننتقل.
    أتفق معك أن الله تعالى متصف بصفة الخلق في الأزل ولا أعطل هذه الصفة عن الله تعالى لافي الماضي ولا الحاضر ولا المستقبل كما أعتقد أن وجود تسلسل لأحداث لا أول لها في الماضي لايتعارض مع كون الله تعالى كان ولم يكن شيء قبله الا أنه يتعارض مع كون الله تعالى كان ولم يكن شيء معه وقد ذكرت هذا الأمر في بداية الموضوع .

  2. #122
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    Post رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شرياس مشاهدة المشاركة
    أتفق معك أن الله تعالى متصف بصفة الخلق في الأزل ولا أعطل هذه الصفة عن الله تعالى لافي الماضي ولا الحاضر ولا المستقبل كما أعتقد أن وجود تسلسل لأحداث لا أول لها في الماضي لا يتعارض مع كون الله تعالى كان ولم يكن شيء قبله
    أحسنت أخي الفاضل.
    وهذا القدر كافٍ لاعتقاده في هذه المسألة.
    ومن اعتقده فقد آمن بمحكم التنزيل، وتبرأ من تضليل أهل التعطيل ، وتحريف أهل التأويل.
    وما دمنا اتفقنا على ذلك، فأنتقل إلى القضية الثانية، وهي كلمة (كان الله ولم يكن شيء معه)
    فأقول:
    احتمال كونها رويت بالمعنى غير بعيد.
    أما ادّعاء مخالفتها للعقيدة السلفية غير سديد.
    لعدة أمور:
    الأول: أن في ذلك اتهام لأئمة الحديث الذين رووها في كتبهم -وعلى رأسهم إمام الدنيا وجبل الحفظ وزين السلفية وغيظ الجهمية الإمام البخاري- بأنهم لم يكونوا يعرفون ما يخالف العقيدة من الألفاظ مما يوافقها فيطرحون الأول ويثبتون الثاني، في الوقت الذي يستنكرون دقائق الألفاظ مما يخفى على كبار الحفاظ في المسائل الفقهية، أو أسماء الرواة، وأين هذا من ذاك؟
    وهل ضبط فروع الأحكام أهم من ضبط أصول الإيمان؟
    أم أن استقامة اللسان أولى من استقامة عقد الجنان؟
    فلا نوافق من قال هذا كائنا من كان.
    ----
    الثاني: لفظ (غيره) عند البخاري قد اتفق على روايته جمع من الثقات عن الأعمش عن جامع، منهم: حفص بن غياث ومحمد بن عبيد الطنافسي وأبو عبيدة بن معن، وأبو إسحاق الفزاري، ورواه أبو معاوية بلفظ قريب: "كان الله قبل كل شيء"
    وجاء من رواية ابن عيينة عن جامع بنفس اللفظ وهي متابعة قوية للأعمش
    فنسبة الوهم إلى كل هؤلاء ليس مقبولا، ولو فتحنا هذا الباب لرددنا كثيرا من ألفاظ الأحاديث لمجرد الظن بأنها رويت بالمعنى
    ---
    الثالث: على قول من يقول هي مروية بالمعنى فهو اعتراف منه بأن هذا اللفظ وذاك عند أئمة الحديث بمعنى واحد، فادّعاء من ادّعى اختلافهما في المعنى محجوج بصنيع هؤلاء الأئمة وفعلهم مقدم على قوله
    ----
    الرابع: قول شيخ الإسلام رحمه الله: ((وإذا ثبت في هذا الحديث لفظ القبل فقد ثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم قاله واللفظان الآخران لم يثبت واحد منهما أبداً، وكان أكثر أهل الحديث إنما يروونه بلفظ القبل " كان الله ولا شيء قبله " مثل الحميدي والبغوى وابن الأثير وغيرهم)) لا يقبل لأن العبرة في الترجيح إنما تكون بعدد مَن رووه عن الأعمش لا بعدد مَن أخرجوه في كتبهم.
    وقد أخرج البخاري اللفظين وهو أمّة وحده عند الترجيح.
    ----
    وأخيرا فقد ذكر شيخ الإسلام رحمه الله وجوها في كلامه على هذا الحديث، أعجبني منها الوجه السابع حيث يقول:
    ((الوجه السابع أن يقال: لا يجوز أن يجزم بالمعنى الذي أراده الرسول صلى الله عليه وسلم إلا بدليل يدل على مراده، فلو قدر أن لفظه يحتمل هذا المعنى وهذا المعنى لم يجز الجزم بأحدهما إلا بدليل، فيكون إذا كان الراجح هو أحدهما فمَن جزم بأن الرسول صلى الله عليه وسلم أراد ذلك المعنى الآخر فهو مخطئ ))
    ----
    والله من وراء القصد وهو الهادي إلى سواء السبيل.

  3. #123
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    فأنتقل إلى القضية الثانية، وهي كلمة (كان الله ولم يكن شيء معه)
    [/COLOR][/CENTER]
    نقل طيب وجزاك الله خير على ما ذكرت يا أخ عيد لكن لم يكن هذا مطلبي منك فأنا طلبت منك أن تصرح بما تعتقده أنت أكرر بما تعتقده أنت لا عن مسأله ترجيح الرواية على الأخرى وها أنا أكرر عليك السؤال وقد أجبتك على أسئلتك أريد منك جواب مباشر على السؤال الآتي :

    هل تعتقد أن الله تعالى كان وكان شيء معه ؟

  4. #124
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    Post رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شرياس مشاهدة المشاركة

    هل تعتقد أن الله تعالى كان وكان شيء معه ؟
    هذا السؤال غير صحيح
    وقد وضحت لك المسألة بكل حيادية.
    أما قول ابن تيمية رحمه الله -الذي هو قول جماهير أهل السنة- فدعني أوضحه لك من باب المدارسة والتعاون على البر والتقوى وليس من باب الجدال والحجاج.
    فرقٌ بين لفظ الحديث الذي نتكلم عنه وهو:
    ((كان الله ولم يكن شيء معه))
    وبين قولك
    ((كان الله وكان شيء معه))
    وقد أورد الجويني وغيره من المتكلمين قريبا من قولك في رد مسألة حوادث لا أول لها.
    فقال رحمه الله:
    إنك لو قلتَ: ((لَا أُعْطِيكَ دِرْهَمًا إِلَّا أُعْطِيكَ بَعْدَهُ دِرْهَمًا)) كان هذا ممكنا.
    إنك لو قلتَ: ((لَا أُعْطِيكَ دِرْهَمًا حَتَّى أُعْطِيَكَ قَبْلَهُ دِرْهَمًا)) ان هذا ممتنعا.
    وقوله صحيح، لكن الموازنة نفسها غير صحيحة.
    لأن قول القائل: ((لَا أُعْطِيكَ دِرْهَمًا حَتَّى أُعْطِيَكَ قَبْلَهُ دِرْهَمًا)) فهو نفي للمستقبل حتى يحصل المستقبل ويكون قبله. فقد نفى المستقبل حتى يوجد المستقبل، وهذا ممتنع فعلا.
    لكن الموازنة الصحيحة، أن تجعل ماضيا قبل ماض ، كما جعلت هناك مستقبلا بعد مستقبل.
    فيكون القولان هما:
    في المستقبل: ((لَا أُعْطِيكَ دِرْهَمًا إِلَّا أُعْطِيكَ بَعْدَهُ دِرْهَمًا)) وهو ممكن.
    وفي الماضي: ((مَا أَعْطَيْتُكَ دِرْهَمًا إِلَّا أَعْطَيْتُكَ قَبْلَهُ دِرْهَمًا)) وهو ممكن أيضا.
    فمن استطاع أن يدرك ذلك فهو زيادة في العلم يتبعها زيادة في الإيمان.
    ومن لم يستطع فيكفيه من الاعتقاد ما اتفقنا عليه مسبقا.
    وأما من يأتي إلى جزء من الحديث ويفرده ليستدل على معنى معين -وهو في الحقيقة يدفع معنى آخر غير صحيح تصوره في ذهنه من وجود قديم مع الله-فهذا غير مقبول؛ لأنه لم يرد «كان الله ولم يكن شيء معه» مجردًا، وإنما ورد على السياق المذكور في الحديث، ولا يظن ظانّ أن معناه الإخبار بتعطيل الرب سبحانه وتعالى دائما عن الفعل حتى خلق السماوات والأرض، فإن قوله بعد ذلك: «وكان عرشه على الماء» ينفي هذا الظن.
    والله ولي التوفيق.

  5. #125
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    السلام عليكم
    معذرة من الافاضل على التطفل لكن من باب التعلم اقول ان هذا الموضوع (والله اعلم ) ناشئ عن المبالغة في الثقة بكل مايدافع عنه شيخ الاسلام رحمه الله وكنت اتمنى لو نه نزه قلمه عن مثل هذه المواضيع التي اقل ما فيها من الضرر التكلم على الله بمجرد الاقيسة العقلية واني لاعجب من نسبة هذا القول للسلف و اهل الحديث فاين كلامهم حول هذه المسالة و لا يتهمني احد بعدم الفهم او ....... فالحق ابلج و اسعد الناس من وقف حيث انتهى به علمه
    الاخ شرياس طرح مسائل و لم يجب عنها بشكل موضوعي بل و للاسف اتهم بانه لم يستوعب المسالة و الذي يبدو ان القول بتسلسل حوادث لا اول لها طنطنة لا فائدة فيها والقائل بها يلزمه لوازم باطلة لا يمكنه التخلص منها ومن قرا الموضوع من اوله بين شرياس و الاخوة بتمعن تبين له هذا
    سؤال:1
    من من السلف قال بهذا القول ؟
    سؤال:2
    كل مخلوق مسبوق بعدم فهل في حال عدمه يكون الله عز وجل لا يتصف بصفة الخلق ؟ الجواب عن هذا هو الجواب عن الاشكال المتوهم على القول بان الله جل في علاه كان و لم يكن معه شيء ثم خلق الخلق
    سؤال:3
    اذا قلنا ان شيخ الاسلام مخطئ فهل هذا ينقص من قدره ؟ او يخرجه من السنة ؟
    اعتذر مرة اخرى من الافاضل

  6. #126
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    فرقٌ بين لفظ الحديث الذي نتكلم عنه وهو:
    ((كان الله ولم يكن شيء معه))
    وبين قولك
    ((كان الله وكان شيء معه))
    وقد أورد الجويني وغيره من المتكلمين قريبا من قولك في رد مسألة حوادث لا أول لها.
    فقال رحمه الله:
    إنك لو قلتَ: ((لَا أُعْطِيكَ دِرْهَمًا إِلَّا أُعْطِيكَ بَعْدَهُ دِرْهَمًا)) كان هذا ممكنا.
    إنك لو قلتَ: ((لَا أُعْطِيكَ دِرْهَمًا حَتَّى أُعْطِيَكَ قَبْلَهُ دِرْهَمًا)) ان هذا ممتنعا.
    وقوله صحيح، لكن الموازنة نفسها غير صحيحة.
    لأن قول القائل: ((لَا أُعْطِيكَ دِرْهَمًا حَتَّى أُعْطِيَكَ قَبْلَهُ دِرْهَمًا)) فهو نفي للمستقبل حتى يحصل المستقبل ويكون قبله. فقد نفى المستقبل حتى يوجد المستقبل، وهذا ممتنع فعلا.
    لكن الموازنة الصحيحة، أن تجعل ماضيا قبل ماض ، كما جعلت هناك مستقبلا بعد مستقبل.
    فيكون القولان هما:
    في المستقبل: ((لَا أُعْطِيكَ دِرْهَمًا إِلَّا أُعْطِيكَ بَعْدَهُ دِرْهَمًا)) وهو ممكن.
    وفي الماضي: ((مَا أَعْطَيْتُكَ دِرْهَمًا إِلَّا أَعْطَيْتُكَ قَبْلَهُ دِرْهَمًا)) وهو ممكن أيضا.
    فمن استطاع أن يدرك ذلك فهو زيادة في العلم يتبعها زيادة في الإيمان.
    ومن لم يستطع فيكفيه من الاعتقاد ما اتفقنا عليه مسبقا.
    وأما من يأتي إلى جزء من الحديث ويفرده ليستدل على معنى معين -وهو في الحقيقة يدفع معنى آخر غير صحيح تصوره في ذهنه من وجود قديم مع الله-فهذا غير مقبول؛ لأنه لم يرد «كان الله ولم يكن شيء معه» مجردًا، وإنما ورد على السياق المذكور في الحديث، ولا يظن ظانّ أن معناه الإخبار بتعطيل الرب سبحانه وتعالى دائما عن الفعل حتى خلق السماوات والأرض، فإن قوله بعد ذلك: «وكان عرشه على الماء» ينفي هذا الظن.
    والله ولي التوفيق.
    تقرير جيد
    أحسن الله إليك شيخنا الجليل أبا عبيدة عيد بن فهمي الحسيني، ولا حرمنا الله من علمكم

  7. #127
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    هذا السؤال غير صحيح
    حتى لو غيرت الصيغة وقلت هل تعتقد بصحة معنى رواية كان الله ولم يكن شيء معه فانك لن تجيبني بشكل صريح وهذا حقك لاننا لسنا في مناظرة وأشكرك على مشاركتك واثرائك للموضوع

  8. #128
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم عدود مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    معذرة من الافاضل على التطفل لكن من باب التعلم اقول ان هذا الموضوع (والله اعلم ) ناشئ عن المبالغة في الثقة بكل مايدافع عنه شيخ الاسلام رحمه الله وكنت اتمنى لو نه نزه قلمه عن مثل هذه المواضيع التي اقل ما فيها من الضرر التكلم على الله بمجرد الاقيسة العقلية واني لاعجب من نسبة هذا القول للسلف و اهل الحديث فاين كلامهم حول هذه المسالة و لا يتهمني احد بعدم الفهم او ....... فالحق ابلج و اسعد الناس من وقف حيث انتهى به علمه
    الاخ شرياس طرح مسائل و لم يجب عنها بشكل موضوعي بل و للاسف اتهم بانه لم يستوعب المسالة و الذي يبدو ان القول بتسلسل حوادث لا اول لها طنطنة لا فائدة فيها والقائل بها يلزمه لوازم باطلة لا يمكنه التخلص منها ومن قرا الموضوع من اوله بين شرياس و الاخوة بتمعن تبين له هذا
    سؤال:1
    من من السلف قال بهذا القول ؟
    سؤال:2
    كل مخلوق مسبوق بعدم فهل في حال عدمه يكون الله عز وجل لا يتصف بصفة الخلق ؟ الجواب عن هذا هو الجواب عن الاشكال المتوهم على القول بان الله جل في علاه كان و لم يكن معه شيء ثم خلق الخلق
    سؤال:3
    اذا قلنا ان شيخ الاسلام مخطئ فهل هذا ينقص من قدره ؟ او يخرجه من السنة ؟
    اعتذر مرة اخرى من الافاضل
    لايوجد أي تطفل أخي الكريم فالموضوع عام وليس مناظرة وتسعدنا مشاركتك

  9. #129
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    Lightbulb رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شرياس مشاهدة المشاركة
    حتى لو غيرت الصيغة وقلت هل تعتقد بصحة معنى رواية كان الله ولم يكن شيء معه فانك لن تجيبني بشكل صريح وهذا حقك لاننا لسنا في مناظرة وأشكرك على مشاركتك واثرائك للموضوع
    يا أخي الكريم
    وفقك الله
    بل أجبتك بشكل صريح، لكن ملتزما في الوقت نفسه بعدم التقول على الله بغير علم.
    وانظر إلى إجابتي مرة أخرى بنظرك الثاقب ستصل إلى جوابي إن شاء الله:
    لقد قلتُ:
    وقد وضحت لك المسألة بكل حيادية.
    أما قول ابن تيمية رحمه الله -الذي هو قول جماهير أهل السنة- فدعني أوضحه لك من باب المدارسة والتعاون على البر والتقوى وليس من باب الجدال والحجاج.
    فرقٌ بين لفظ الحديث الذي نتكلم عنه وهو:
    ((كان الله ولم يكن شيء معه))
    وبين قولك
    ((كان الله وكان شيء معه))
    وقد أورد الجويني وغيره من المتكلمين قريبا من قولك في رد مسألة حوادث لا أول لها.
    فقال رحمه الله:
    فإنك لو قلتَ: ((لَا أُعْطِيكَ دِرْهَمًا إِلَّا أُعْطِيكَ بَعْدَهُ دِرْهَمًا)) كان هذا ممكنا.
    ولكنك لو قلتَ: ((لَا أُعْطِيكَ دِرْهَمًا حَتَّى أُعْطِيَكَ قَبْلَهُ دِرْهَمًا)) كان هذا ممتنعا.
    وقوله صحيح، لكن الموازنة نفسها غير صحيحة.
    لأن قول القائل: ((لَا أُعْطِيكَ دِرْهَمًا حَتَّى أُعْطِيَكَ قَبْلَهُ دِرْهَمًا)) فهو نفي للمستقبل حتى يحصل المستقبل ويكون قبله. فقد نفى المستقبل حتى يوجد المستقبل، وهذا ممتنع فعلا.
    لكن الموازنة الصحيحة، أن تجعل ماضيا قبل ماض ، كما جعلت هناك مستقبلا بعد مستقبل.
    فيكون القولان هما:
    في المستقبل: ((لَا أُعْطِيكَ دِرْهَمًا إِلَّا أُعْطِيكَ بَعْدَهُ دِرْهَمًا)) وهو ممكن.
    وفي الماضي: ((مَا أَعْطَيْتُكَ دِرْهَمًا إِلَّا أَعْطَيْتُكَ قَبْلَهُ دِرْهَمًا)) وهو ممكن أيضا.
    فمن استطاع أن يدرك ذلك فهو زيادة في العلم يتبعها زيادة في الإيمان.
    ومن لم يستطع فيكفيه من الاعتقاد ما اتفقنا عليه مسبقا.
    وأما من يأتي إلى جزء من الحديث ويفرده ليستدل على معنى معين -وهو في الحقيقة يدفع معنى آخر غير صحيح تصوره في ذهنه من وجود قديم مع الله-فهذا غير مقبول؛ لأنه لم يرد «كان الله ولم يكن شيء معه» مجردًا، وإنما ورد على السياق المذكور في الحديث، ولا يظن ظانّ أن معناه الإخبار بتعطيل الرب سبحانه وتعالى دائما عن الفعل حتى خلق السماوات والأرض، فإن قوله بعد ذلك: «وكان عرشه على الماء» ينفي هذا الظن.
    والله ولي التوفيق.

  10. #130
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    Question رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    الأخ الفاضل نضال مشهود كل ما كتبته في هذا الموضوع جيد ما شاء الله وأوافقك عليه إلا في جزئية واحدة في المشاركة رقم (69) فقد قلت :
    ----------------------------------
    بل كلاهما يتعلق بدلالة (الجنس) و (العين) .
    فجنس الخلق قديم بقدم الخالق ، وآحاده حادث .
    وكذلك المخلوق : جنسه قديم تابع لقدم الخلق ، وآحاده حادث
    ----------------------------------
    هذا خطأ يا أخي الفاضل المخلوقات ليست قديمة لا جنسًا ولا آحادًا ، فتعريف القديم هو: ما لا يسبقه شيء .
    ونحن إذا نظرنا إلى المخلوقات نجد أن آحادها ليست قديمة لأن كل مخلوق مسبوق بمخلوق غيره ومسبوق بالخالق .
    وجنسها أيضًا ليس قديمًا ، لماذا ؟
    الجواب / لأن جنس المخلوقات مسبوق بخالقه ، ولا يصح أن نقول أنه مسبوق بالعدم كما هو في المشاركة رقم (67) من الشيخ عبد الشهري ، فمعنى أن جنس المخلوقات مسبوق بالعدم – أقصد العدم المطلق – هذا يعني أن الله كان بلا خلق .
    لكن الصواب في هذه المسألة أن الله لم يزل خالقًا أي لم يزل متصفًا بالخلق وهذا يلزم منه أنه لم يزل هناك خلق مع الله ، لكن الله عز وجل سابق على جميع الخلق ومتقدم عليه تقدم العلة على المعلول.
    لذلك لا يصح أن نقول أن جنس المخلوقات قديم ، لكن نقول ما من مخلوق إلا وقبله مخلوق لا إلى أول ولا يلزم من هذا القول بقدم المخلوقات لا جنسًا ولا آحاد ًا . والله أعلم .
    .
    بارك الله فيكم شيخنا الفاضل وأدام بقائكم .
    لعل هذا الذي استشكلتموه ناتج من تباين المصطلحات بيني وبينكم ،
    وإلا فلا أظن أن بيننا خلاف في الحقيقة .
    وحتى نتبين أكثر ونعرف ما إذا كان بيننا تفاوت في المصطلحات ، أرجو أن تجيبوا سوالى :
    هل جنس الخلق (الذي هو فعل الخالق تعالى) حادث أم قديم ؟
    وجزاكم الله خيرا .

  11. #131
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    أخي شرياس صاحب الموضوع، جميع الإخوة المشاركين
    سلام الله عليكم جميعا
    وأسأل صاحب الموضوع في أول مشاركة لي فيه
    إنك تعتقد بأن الله كان ولم يكن معه أي مخلوق. أليس كذلك؟
    وتعتقد أنه خلق في وقت ما أول مخلوق. أليس كذلك؟
    والسؤال: أين خلقه؟
    إن قلت: خلقه في ذاته فقد نطقت بعقيدة أهل الحلول والاتحاد. نسأل الله العافية.
    وإن قلت: خلقه في غيره.
    فالسؤال: هل هذا الغير مخلوق أم غير مخلوق؟
    إن قلت: غير مخلوق. فقد أثبت مع الله .... آخر.
    وإن قلت: مخلوق. فقد أثبت وجود مخلوق قبل أول مخلوق، وهو معنى حوادث لا أول لها.
    وعليكم السلام شيخنا الفاضل ورحمة الله وبركاته .
    أسعدتنا مشاركتكم الطيبة ، وعلى الخصوص هذا الإلزام الذي فى احتجاجكم .
    وبإزاء هذا الإلزام يقال أيضا : إذا كان هناك أول مخلوق أولية مطلقة ، فمن أي شيئ خلق الله هذا المخلوق ؟!
    فالإنسان خلقه من طين ، والجن من نار ، والملك من نور ، والسماوات والأرض من السحاب أو الماء ، و ... و ... .

    لكن أرى أن في مثل هذا الإلزام نقص وشيئ من الضعف ،
    فإن للمعارض أن يقول : خلقه من عدم مطلق بقدرته ،
    كما أن له أن يقول في جواب سؤالكم : خلقه بائنا عنه وخلق مع ذلك مكانه .
    (وهذا يذكرنا باحتجاج الإمام أحمد للجهمية في رده المشهور عليهم) .

  12. #132
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    سؤال للأخ شرياس صاحب الموضوع :

    ماذا بقي من استشكالاتك ؟
    ولماذا لم تجب على أسئلتي الثلاث ؟
    وما معنى قوله تعالى : (إن الله كان غفورًا رحيمًا) عندك ؟ هل كان في الأزل مخلوق يغفر الله له ويرحمه ؟

  13. #133
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال مشهود مشاهدة المشاركة
    كما أن له أن يقول في جواب سؤالكم : خلقه بائنا عنه وخلق مع ذلك مكانه
    وفقكم الله وبارك لكم وأدام فضلكم
    وهل كان ثمَّ بائن عنه؟
    وهل هذا البائن مخلوق أم غير مخلوق؟ ويبقى السؤال كما هو.

  14. #134
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    وفقكم الله وبارك لكم وأدام فضلكم
    وهل كان ثمَّ بائن عنه؟
    وهل هذا البائن مخلوق أم غير مخلوق؟ ويبقى السؤال كما هو.
    يعنى : هو أول بائن وأول مخلوق ومكانه أول مكان للمخلوق .

  15. #135
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي نضال والاخوة الافاضل
    اعتذر منكم و استسمحكم بشان مداخلتي الاخيرة

  16. #136
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال مشهود مشاهدة المشاركة
    يعنى : هو أول بائن وأول مخلوق ومكانه أول مكان للمخلوق .
    يعني: الله كان ولا مكان، وكان قبل أن يخلق المكان ..... كما يقولون!!!

  17. #137
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم عدود مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي نضال والاخوة الافاضل
    اعتذر منكم و استسمحكم بشان مداخلتي الاخيرة
    لا عليك يا أخي . . . فما يتعلق بذات البين ، فالأمر سهل إن شاء الله ؛
    لكن ما كان من الأمور العلمية والعقدية ، فالتريث والتثبت مطلوب دائما .
    وفقنا الله وإياكم للسداد .

  18. #138
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    Question رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    يعني: الله كان ولا مكان، وكان قبل أن يخلق المكان ..... كما يقولون!!!
    نعم يا شيخنا . . هكذا يقولون . بل قالوا إنه تعالى خلق المكان في لا مكان ، وخلق الزمان في لا زمان !!
    أو قالوا : كان الله ، ولا مكان إلا مكانه ، ولا زمان إلا زمان فعله . ثم خلق المخلوقات بأمكنتها وأزمنة أفعالها .
    يعنى باختصار : زعموا أنه :
    " كان الله ولا عابد له ،
    وكان الخالق ولا مخلوق ،
    كان الرب ولا مربوب ،
    وكان الجواد ولا جود ولا مجود عليه ،
    كان الرحمن الرحيم ولا مرحوم ،
    كان الملك ولا مملوك ولا مأمور ،
    وكان العلي العظيم وليس هناك ما يعلو عليه من المخلوقات ولا ما هو أقل عظمة منه - تعالى وتقدس سبحانه - ! "

    فما أحسن الجواب لها يا شيخنا ؟ وأجره على الله تعالى .

  19. #139
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال مشهود مشاهدة المشاركة
    نعم يا شيخنا . . هكذا يقولون . بل قالوا إنه تعالى خلق المكان في لا مكان ، وخلق الزمان في لا زمان !!
    أو قالوا : كان الله ، ولا مكان إلا مكانه ، ولا زمان إلا زمان فعله . ثم خلق المخلوقات بأمكنتها وأزمنة أفعالها .
    يعنى باختصار : زعموا أنه :
    " كان الله ولا عابد له ،
    وكان الخالق ولا مخلوق ،
    كان الرب ولا مربوب ،
    وكان الجواد ولا جود ولا مجود عليه ،
    كان الرحمن الرحيم ولا مرحوم ،
    كان الملك ولا مملوك ولا مأمور ،
    وكان العلي العظيم وليس هناك ما يعلو عليه من المخلوقات ولا ما هو أقل عظمة منه - تعالى وتقدس سبحانه - ! "

    فما أحسن الجواب لها يا شيخنا ؟ وأجره على الله تعالى .
    مدار الموضوع على هذه المسألة

  20. #140
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شرياس مشاهدة المشاركة
    مدار الموضوع على هذه المسألة
    كلها لازم لقولك لا محالة .
    ولا تنس : http://alukah.net/majles/showpost.ph...&postcount=132

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •