هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟ - الصفحة 15
صفحة 15 من 15 الأولىالأولى ... 56789101112131415
النتائج 281 إلى 300 من 300

الموضوع: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

  1. #281
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    ما هو الزمن ؟
    بل ما هو المكان ؟؟
    وهل يتعددان بتعدد الموجودات ؟
    وهل منهما ما يكون (مخلوقًا) أو (غيرُ مخلوق) ؟
    سؤال له أهمية كبرى لتفصيل هذه المسائل .

  2. #282
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال مشهود مشاهدة المشاركة
    شيخنا الفاضل علي عبد الباقي ، قولكم : (مجموع المخلوقات حادث ليس له بداية) هو عين التناقض ، فإن معنى (الحادث) : ما له بداية ويسبقه عدمه ، ولا أرى من استعمل على غير ذلك قبل هذا الوقت بالذات . والله لا أفهم ما هذا المصطلح الذي بنيتم عليه الكلام ؟ هذا ليس مصطلح المتكلمين ولا حتى الفلاسفة القائلين بالإيجاب الذاتى وتعدد القدماء ، فضلا عن أن يكون مصطلح أهل الحديث وعلماء السنة .
    ثم وجدت من قد استعمل ذاك المصطلح الذي بنيتم عليه الكلام ،
    وهو ابن جني الذي سفه العلماء كلامه رحمه الله في مجازيَّة (قام زيد) أو (ذهب زيد) .
    وهذا نصه من (الخصائص) بالحرف الواحد :
    وقال ابن جنِّي : بابٌ في أن المجاز إذا كثر لحق بالحقيقة : اعلم أن أكثر اللغة مع تأمله مجازٌ لا حقيقة وذلك عامَّة الأفعال ؛ نحو : قام زيدٌ , وقعد عمرو , وانطق بشر , وجاء الصيف , وانهزم الشتاء , ألا ترى أن الفعل يفاد منه معنى الجنسية , فقولك : قام زيد , معناه : كان منه القيام , أي : هذا الجنس من الفعل , ومعلوم أنه لم يكن منه جميع القيام , وكيف يكون ذلك وهو جنسٌ , والجنس يطبق جميع الماضي وجميع الحاضر , وجميع الآتي الكائنات من كل منْ وجد منه القيام , ومعلومٌ أنه لا يجتمع لإنسان واحد في وقت واحد ولا في مائة ألف سنة مضاعفة القيام كله الدَّاخل تحت الوهم , هذا محالٌ عند كل ذي لبٍّ , فإذا كان كذلك علمت أن قام زيدٌ مجازٌ لا حقيقة , وإنما هو على وضع الكل موضع البعض للاتساع والمبالغة وتشبيه القليل بالكثير , ويدلُّ على انتظام ذلك لجميع جنسه , أنك تعلمه في جميع أجزاء ذلك الفعل , فتقول : قمت قومةً , وقومتين , ومائة قومةٍ , وقياماً حسناً , وقياماً قبيحاً , فإعمالك إياه في جميع أجزائه يدل على أنه موضوع عندهم على صلاحه لتناول جميعها , وإنما يعمل الفعل من المصادر فيما فيه عليه دليلٌ ؛
    وطبعا ، لا نوافقه على هذا الهذيان - اللهم إلا أن يكون اصطلاحا محضا له شخصيا - عفا الله عنه .
    بل قول القائل (جنس هذا الشيء موجود) معناه أن بعض أفراد هذا الجنس موجودٌ وليس بالضروري أن يوجد كلها مجموعة .
    والله أكبر تكبيرا . . .

  3. #283
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    ثمّت حقيقة يحسن اللإفصاح بها ، وقد كنت أريد أن أوردها من أول مشاركة لي في مثل هذه المواضيع المتعلقة بتسلسل الحوادث - إلا أنني كنت نسِّيت فلم أكن أوفق إلى إبدائها غير الوقت . وهي أن شيخ الإسلام أحمد ابن تيمية رحمه الله إنما انتهت أشغاله ببحوثه وتحقيقاته في مسألة (تسلسل الآثار في الماضي) أو (قدم جنس المخلوقات) إلى "الجواز" بمعنى (عدم الامتناع) . وأما حصول ذلك في الواقع - فضلا عن وجوبه عقليا أو ثبوته شرعيا - فلا أرى في كتبه وفتاواه أنه مصرح به . بل إما إشاراة أو ميل إلى ذلك ، وإما وضعه في أقوى وأكمل ما يمكن أن يقال في هذه المسألة . لذا ، أرى أن هذا القول بالذات (وقوع التسلسل الأزلي للمخلوقات في الماضي فضلا عن وجوبه) لا يصح عن نجعله نقطة الولاء والبراء في العقيدة . بل إما أن نضعه في "أرجح القولين لأهل العلم" ، وإما أن لا نجزم به بل نتوقف عند حدود "عدم الامتناع" . ولا شك أنني من المصرحين في الجزم به كما في أغلب المشاركة لي في هذا الموضوع - وإن كنت في بعض منها إنما أضعه في "أرجح القولين" أو أعلقه بصحة قدم أفعاله تعالى المتعديَّة إلى الغير من حيث الجنس والنوع .

    هذا ، والله الموفق إلى أقوم الطريق .

  4. #284
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال مشهود مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    ثمّت حقيقة يحسن اللإفصاح بها ، وقد كنت أريد أن أوردها من أول مشاركة لي في مثل هذه المواضيع المتعلقة بتسلسل الحوادث - إلا أنني كنت نسِّيت فلم أكن أوفق إلى إبدائه غير الوقت . وهي أن شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله إنما انتهت أشغاله ببحوثه وتحقيقاته في مسألة (تسلسل الآثار) أو (قدم جنس المخلوقات) إلى "الجواز" بمعنى (عدم الامتناع) . وأما حصول ذلك في الواقع - فضلا عن وجوبه عقليا أو ثبوته شرعيا - فلا أرى في كتبه وفتاواه أنه مصرح به . بل إما إشاراة أو ميل إلى ذلك ، وإما وضعه في أقوى وأكمل ما يمكن أن يقال في هذه المسألة . لذا ، أرى أن هذه النقطة بالذات (وقوع التسلسل الأزلي للمخلوقات في الماضي فضلا عن وجوبه) لا يصح عن نجعلها نقطة الولاء والبراء في العقيدة . بل إما أن نضعه في "أرجح القولين لأهل العلم" ، وإما أن لا نجزم به بل نتوقف عند حدود "عدم الامتناع" . ولا شك أنني من المصرحين في الجزم به كما في أغلب المشاركة لي في هذا الموضوع - وإن كنت في بعض منها إنما أضعها في "أرجح القولين" أو أعلقها بصحة قدم الأفعال اللازمة له تعالى من حيث الجنس والنوع .
    هذا ، والله الموفق إلى أقوم الطريق .

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ومع هذا نجد مع الأسف البعض يتعصب في هذه المسألة وينكر الخلاف فيها ويدعي أن فيها إجماعا بزعمه ويتهم المخالف فيها أنه مبتدع و خارج دائرة أهل السنة ويهوِل من الأمر والأمر أقل من ذلك .

  5. #285
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    شيخ نضال أحسنت ايما احسان فما أخبرك بكلام شيخ الاسلام....فشيخ الاسلام يقف على مسألة أفعال الله فيقول انا أتبثها كباقي الصفات بلا تعطيل فيرد عليه المخالف و لكن يلزم من ذلك أن تقول بامكانية وجود حوادث لا أول لها ...فيقول شيخ الاسلام : ألتزم هذا الامكان و ان لم أوجبه...فكان ماذا؟؟؟؟ فشيخ الاسلام ينطلق دائما من الجواز و ليس من الوجوب كما ينطلق الأشاعرة من وجوب امتناع التسلسل....فالولا ء و البراء لا يعقد على هذه المسألة لأنها من أبواب الاحتجاج و ان كان يقع في أصلها المحتج له وهو اتباث الصفات الفعلية لله و عدم تعطيلها و ان سكت أهل البدع عن القول بامتناع حوادث لاأول لها لتبرير نفيهم لأفعال الله لسكتنا نحن عن بيان جوازه لنقض هذا النفي و لما أحوجونا هم و أئمتهم الى ما خضنا فيه و أئمتنا ...و ان عادوا عدنا...تماما كما لم يعقد السلف الولاء و البراء على مسألة الحد لأنها من ابواب الاحتجاج و ان عقدوه في الأصل المحتج له و هو الاستواء و هنا آتي بكلام نفيس لشيخ الاسلام اعزز به كلام الشيخ عيد فهمي في الرد على من طالبوا بكلام نصي صحيح للسلف في المسألة و لم يفقهوا أن القول قد ينسب للسلف بدلالة الظاهر و التضمن و ليس فقط بدلالة النص...وا ن كنت أيضا أستسمح الشيخ لتنبيهه في الجهة المقابلة أنه ظلم الأخت في ما انتقده عليها لأنه وقع في نفس الخطأ من خلط الجنس بالعين ...فقولها"وخير مثال على ذلك الزمن فلا نهاية لهذا المخلوق من حيث الماضي و كذا من حيث المستقبل" هو صحيح اذ أن الكلام هنا عن جنس الزمن فالذين قالوا بقدم الزمن و قدم المادة لم يتفطنوا أنهم هنا يتكلمون عن مفهوم مطلق لا يوجد الا في الذهن فكل مخلوق خلق معه زمنه بعينه و مجموع هذه الأزمان هو ما نطلق عليه بلفظ الزمن تعبيرا عن جنسه فالشيخ حين قرأ عبارة الأخت انصرف ذهنه الى الجنس و لم يتخيل الزمن الا جنسا و لم يتخيله كباقي المخلوقات...فجنس الزمان لا بداية له و لا نهاية ما دام الله خالقا للمخلوقات في زمنها وهو البعد الرابع الذي تحدتث عنه نسبية أينشتاين كما ذكرتم شيخنا و هل يصح أن يوصف الجنس بالقدم؟؟؟نعم يصح كما نقلنا تفسير وجه الاطلاق عن شيخ الاسلام ..يعني أخطأت يا شيخ و أصابت امرأة و هذا أفضل ما كتب في المسألة و هو يدل على ذهن جيد و فهم عميق للمسألة و سعة اطلاع و كثرة تتبع حتى انها أتت بما يؤيد كلام شيخ الاسلام ليس فقط من الكتاب و السنة و أقوال السلف بل من كتب الطرف الآخر من الفلاسفة و المتكلمين و هو لامرأة و اطلعت على كتابها في شرح القواعد للعثيمين فرايت عجبا ...حتى أن الشيخ المقدادي مع كثرة صولاته في المنتديات و معرفته بشبه القوم لم يستطع أن ينقل عن غير كتابها ...و أرجو ان تتقبل التدخل من تلميذ محب لكم وأرجو أن يشفع لي النقل الذي وعدت ان اعزز به كلامكم عن التكلم في مسألة لم يتكلم فيها السلف نصا...
    قال شيخ الاسلام رحمه الله في معرض ر ده على الامام الخطابي رحمه الله في انكار لفظة الحد بقوله في درء التعارض : "الوجه الثاني قوله سبيل هؤلاء أن يعلموا أن صفات الله تعالى لا تؤخذ إلا من كتاب الله أو من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم دون قول أحد من الناس فيقولون له لو وفيت أنت ومن اتبعه بإتباع هذه السبيل لم تحوجنا نحن وأئمتنا إلى نفي بدعتكم بل تركتم موجب الكتاب والسنة في النفي والإثبات أما في النفي فنفيتم عن الله تعالى أشياء لم ينطق بها كتاب ولا سنة ولا إمام من أئمة المسلمين بل والعقل لا يقضي بذلك عند التحقيق وقلتم إن العقل نفاها فخالفتم الشريعة بالبدعة والمناقضة المعنوية وخالفتم العقول الصريحة وقلتم ليس هو بجسيم ولا جوهر ولا متحير ولا في جهة ولا يشار إليه بحس ولا يتميز منه شئ عن شئ وعبرتم عن ذلك بأنه تعالى ليس بمنقسم ولا مركب وأنه لا حد له ولا غاية تريدون بذلك انه يمتنع عليه أن يكون له حد وقدر أو يكون له قدر لا يتناها و أمثال ذلك ومعلوم أن الوصف بالنفي كالوصف بالإثبات فكيف ساغ لكم هذا النفي بلا كتاب ولا سنة مع اتفاق السلف على ذم من ابتدع ذلك وتسميتهم إياهم جهمية وذمهم لأهل هذا الكلام
    وأما في الإثبات فإن الله تعالى وصف نفسه بصفات ووصفه رسوله بصفات فكنتم أنتم الذين تزعمون أنكم من أهل السنة والحديث دع الجهمية والمعتزلة تارة تنفونها وتحرفون نصوصها أو تجعلونها لا تعلم إلا أماني وهذا مما عاب الله تعالى به أهل الكتاب قبلنا وتارة تقرونها إقرارا تنفون معه ما أثبته المنصوص من أن يكون النصوص نفته وتاركين من المعاني التي دلت عليه مالا ريب في دلالتها عليه مع ما في جمعهم بين الأمور المتناقضة من مخالفة صريح المعقول فأنت وأئمتك في هذا الذي تقولون إنكم تثبتونه إما أن تثبتوا ما تنفونه فتجمعوا بين النفي والإثبات وإما أن تثبتوا ما لا حقيقة له في الخارج ولا في النفس وهذا الكلام تقوله النفاة المثبتة لهؤلاء كمثل الأشعري والخطابي والقاضي أبي يعلى وغيرهم من الطوائف ويقول هؤلاء المثبتة كيف سوغتم لأنفسكم هذه الزيادات في النفي وهذا التقصير في الإثبات على ما أوجبه الكتاب والسنة وأنكرتم على أئمة الدين ردهم لبدعة ابتدعها الجهمية مضمونها إنكار وجوب الرب تعالى وثبوت حقيقته وعبروا عن ذلك بعبارة فأثبتوا تلك العبارة ليبينوا ثبوت المعنى الذي نفاه أولئك وأين في الكتاب والسنة أنه يحرم رد الباطل بعبارة مطابقة له فإن هذا اللفظ لم نثبت به صفة زائدة على ما في الكتاب والسنة بل بينا به ما عطله المبطلون من وجود الرب تعالى ومباينته لخلقه وثبوت حقيقته
    ويقولون لهم قد دل الكتاب والسنة على معنى ذلك كما تقدم احتجاج الإمام أحمد لذلك بما في القرآن مما يدل على أن الله تعالى له حد يتميز به عن المخلوقات وأن بينه وبين الخلق انفصالا ومباينة بحيث يصح معه أن يعرج الأمر إليه ويصعد إليه ويصح أن يجئ هو ويأتي كما سنقرر هذا في موضعه فإن القرآن يدل على المعنى تارة بالمطابقة وتارة بالتضمن وتارة بالالتزام وهذا المعنى يدل عليه القرآن تضمنا أو التزاما
    ولم يقل أحد من أئمة السنة إن السني هو الذي لا يتكلم إلا بالألفاظ الواردة التي لا يفهم معناها بل من فهم معانى النصوص فهو أحق بالسنة ممن لم يفهمها ومن دفع ما يقوله المبطلون مما يعارض تلك المعاني وبين أن معاني النصوص تستلزم نفي تلك الأمور المعارضة لها فهو أحق بالسنة من غيره وهذه نكت لها بسط له موضع آخر "
    و ليته بسط...

    و الله أعلم

  6. #286
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    340

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال مشهود مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    ثمّت حقيقة يحسن اللإفصاح بها ، وقد كنت أريد أن أوردها من أول مشاركة لي في مثل هذه المواضيع المتعلقة بتسلسل الحوادث - إلا أنني كنت نسِّيت فلم أكن أوفق إلى إبدائها غير الوقت . وهي أن شيخ الإسلام أحمد ابن تيمية رحمه الله إنما انتهت أشغاله ببحوثه وتحقيقاته في مسألة (تسلسل الآثار في الماضي) أو (قدم جنس المخلوقات) إلى "الجواز" بمعنى (عدم الامتناع) . وأما حصول ذلك في الواقع - فضلا عن وجوبه عقليا أو ثبوته شرعيا - فلا أرى في كتبه وفتاواه أنه مصرح به . بل إما إشاراة أو ميل إلى ذلك ، وإما وضعه في أقوى وأكمل ما يمكن أن يقال في هذه المسألة . لذا ، أرى أن هذا القول بالذات (وقوع التسلسل الأزلي للمخلوقات في الماضي فضلا عن وجوبه) لا يصح عن نجعله نقطة الولاء والبراء في العقيدة . بل إما أن نضعه في "أرجح القولين لأهل العلم" ، وإما أن لا نجزم به بل نتوقف عند حدود "عدم الامتناع" . ولا شك أنني من المصرحين في الجزم به كما في أغلب المشاركة لي في هذا الموضوع - وإن كنت في بعض منها إنما أضعه في "أرجح القولين" أو أعلقه بصحة قدم أفعاله تعالى المتعديَّة إلى الغير من حيث الجنس والنوع .

    هذا ، والله الموفق إلى أقوم الطريق .

    و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته .


    أخي الفاضل سبق أن ذكرت انا و غيري هذا في مشاركات مضت فالمسألة هي : إما الجواز أو الإمتناع


    فالإنكار على من قال بالإمتناع و اعتمده مذهبا فلا يقال عن هذا انه خلاف سائغ !

    فمن قال بالامتناع فهو مقرر لعقيدة مخالفة لا تحتمل التسويغ


    أما الوجوب فلا يقرره شيخ الإسلام و لا أي شخص يعتقد عقيدة أهل السنة و ان فُهم خلاف ذلك فهذا فهم خاطئ

  7. #287
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    بلى يا شيخ هو خلاف سائغ لا يتعدى استحقاق الانكار و بيان الخطأ دون الولاء وا لبراء ما لم يقرب الى حمى التصريح بما يلزم منه من تعطيل صفات الأفعال فقليل من الخلق يستطيع فهم وجه اللزوم بين الأمرين تماما كم أن الأمر الأول قد لا يفهمه كثير من الناس و الأدلة عليه غير صريحة صحيحة بينما الأمر الثاني الأدلة علبه صحيحة صريحة متضافرة...و هذا كمنكرة الطبائع ممن ينكرون أن تكون النار تحرق بطبعها مثلا...فهذا القول حقيق بالانكار و حتى التعزير ...و لكن لا يصل الأمر الى عقد الولاء و البراء عليه حتى يضم اليه ما يلزمه من التصريح بنفي ما جاء في الشرع صريحا في باب القدر و أفعال العباد و تفسير المعجزات و غيرها من الأصول التي تبنى على مثل هذه المسائل العقلية الدقيقة...و الله أعلم

  8. #288
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    الأخ ابن الرومية والمقدادي . . . بارك الله فيكما .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شرياس مشاهدة المشاركة

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ومع هذا نجد مع الأسف البعض يتعصب في هذه المسألة وينكر الخلاف فيها ويدعي أن فيها إجماعا بزعمه ويتهم المخالف فيها أنه مبتدع و خارج دائرة أهل السنة ويهوِل من الأمر والأمر أقل من ذلك .
    وفقك الله !

    وما اسم ذلك المتعصب يا أخي ؟ أخشى أن قد كذبتك الظنون .

    أخي الفاضل . . . أرجو أن لا تفهم كلامي على غير وجهه .
    فرقٌ عظيمٌ عظيمٌ بين من سكت فلا يجزم ، وبين من جزم بضده ثم نسبه إلى الرسول الكريم الأمين بلفظٍ في حديث لم يفهمه .
    وفرقٌ عظيمٌ عظيمٌ جدًّا بين قائل "إن هذا أرجح" ، وبين من قُدِّمت له الدلائل القوية فرفضها بحجة تقليد من ليس قوله بحجة !

  9. #289
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    إقرأ يا أخ نضال جيدأ كلام الشيخ حامد بن عبدالله العلي خصوصا إستدلاله بكلام الحافظ إبن حجر العسقلاني في الفتح
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شرياس مشاهدة المشاركة
    ما صحة هذا الحديث (( عن جابر ررر أنه سأل رسول الله مما خلق الكون فأجاب رسول الله من نور نبيك يا جابر ))
    وهل حقا خلق رسول الله من نور ؟ وكيف نرد على من يقول هذا ؟ وما حكمه في الاسلام مرتد كافر أم ماذا ؟ وجزاكم الله خيرا

    الحمدلله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وبعد :-
    هذا الحديث موضوع مكذوب لاأصل له , مع مخالفته لكتاب الله تعالى وما ثبت في السنة , وقائله لايكفر ولكن هو من البدع الخطيرة لانها من الغلو الذي يفضي الى الاشراك .
    أما مخالفته لكتاب الله تعالى فقد قال تعالى وجعلنا من الماء كل شيء حي وهذا نص قرآني صريح بأن الله تعالى خلق كل شيء حي من الماء لا من نور محمد .
    أما مخالفته لما ثبت في السنة , فقد روى البخاري والبيهقي من حديث عمران بن حصين أن أناسا من أهل اليمن أتوا الى رسول الله فقالوا جئناك يارسول الله لنتفقه في الدين فأنبئنا عن أول هذا الأمر ما كان ؟ قال كان الله ولم يكن شيء غيره , وكان عرشه على الماء , وكتب في الذكر كل شيء ثم خلق السموات والأرض .

    وهذا نص صريح في أن أول ما خلق الله تعالى العرش والماء , فقد كان سؤال أهل اليمن عن بدء العالم
    .
    فقوله كان الله ولم يكن شيء غيره اثبات الأوليه لله تعالى أي أنه تعالى هو الأول فليس قبله شيء , ثم ذكر أن الله تعالى خلق العرش والماء قبل كل شيء بعدهما .
    قال الحافظ ابن حجر في شرح البخاري ما نصه :
    قال الطيبي " هو فصل مستقل لأن القديم من لم يسبقه شيء , ولم يعارضه في الأولية , لكن أشار بقوله وكان عرشه على الماء الى أن الماء والعرش كانا مبدأ هذا العالم لكونهما خلقا قبل خلق السموات والأرض ولم يكن تحت العرش اذ ذاك الا الماء " ا هـ
    وفي تفسير عبدالرزاق عن قتادة في قوله تعالى وكان عرشه على الماء [سورة هود / 7] ما نصه : " هذا بدء خلقه قبل أن يخلق السموات والأرض "
    وأخرج ابن جرير عن مجاهد ررر في قوله تعالى وكان عرشه على الماء [ سورة هود/ 7] قال : " قبل أن يخلق شيئا "
    هذا و بعض الجهله ينسب هذا الحديث الى مصنف عبدالرزاق وليس هو فيه , وقال الحافظ السيوطي في الحاوي : " ليس له - أي حديث جابر - اسناد يعتمد عليه " ا هـ
    أما خلق رسول الله فكان كخلق سائر البشر قال تعالى قل انما أنا بشر مثلكم .[/B]


    فضيلة الشيخ حامد بن عبدالله العلي
    13 / 12 / 2006

    http://www.h-alali.net/f_open.php?id...a-0010dc91cf69

  10. #290
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    وأين ( الدليل ) يا أخي - وفقك الله - ؟

    الشيخ قال : ثم ذكر أن الله تعالى خلق العرش والماء قبل كل شيء بعدهما .
    أين هذا من الحديث ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟
    النبي قال : " وكان عرشه على الماء "
    فكيف تجعلونه : " ثم خلق العرش والماء " ؟!

    بل أثر قتادة ومجاهد رضي الله عنهما في تفسير قوله تعالى ( وكان عرشه على الماء ) دليل عليك !
    لأن قتادة قال : " هذا بدء خلقه قبل أن يخلق السموات والأرض " ،
    فلم يقل : هذا بدء خلقه قبل جميع المخلوقات بأسره .
    ومجاهد قال : " قبل أن يخلق شيء "
    ومعروف أن العرش شيء والماء شيء ، فمراده بهذا ( الشيء ) قطعا : السماوات والأرض وما فيهما وما بعدها .
    تماما مثل مراد النبي ( ص ) في الحديث - إن صح اللفظ : " ولم يكن قبله شيء " . أي : شيء من السماوات والأرض وما فيهما .

  11. #291
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    وفي حديث أبي رزين (ض) ذكر مخلوق قبل العرش والماء ، وهو ( العماء ) ، أي : السحاب .

  12. #292
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    لمن يدعي الإجماع في هذه المسألة :
    أذكر لنا إسم العالم الذي ينقل الإجماع مع إسم الكتاب الذي ورد فيه هذا الإجماع ونص صيغة الإجماع

  13. #293
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    الإجماع على ماذا ؟

  14. #294
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال مشهود مشاهدة المشاركة
    الإجماع على ماذا ؟
    عجيب هذا السؤال !!!!!!!!
    قلت في هذه المسألة وهي كما هو ظاهر بيّن مسألة (( أزلية تسلسل الأحداث في الماضي ))

  15. #295
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    Question رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شرياس مشاهدة المشاركة
    عجيب هذا السؤال !!!!!!!!
    قلت في هذه المسألة وهي كما هو ظاهر بيّن مسألة (( أزلية تسلسل الأحداث في الماضي ))
    ما فهمت كلامي .
    قصدي أنني سألتك : الإجماع عن ماذا ؟ عن ( الجواز ) أم ( الوجوب ) أم ( الوقوع ) أم ( الرجحان ) ؟؟؟
    وهل المراد : " الأحداث المخلوقة " ؟ أم المراد : " مطلق الأحداث " ؟؟؟

  16. #296
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال مشهود مشاهدة المشاركة
    ما فهمت كلامي .
    قصدي أنني سألتك : الإجماع عن ماذا ؟ عن ( الجواز ) أم ( الوجوب ) أم ( الوقوع ) أم ( الرجحان ) ؟؟؟
    وهل المراد : " الأحداث المخلوقة " ؟ أم المراد : " مطلق الأحداث " ؟؟؟
    أذا كان لديك إجماع في أيٍ مما ذكرته فهاتِه
    المراد هو الأحداث المخلوقة

  17. #297
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    Lightbulb رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شرياس مشاهدة المشاركة
    أذا كان لديك إجماع في أيٍ مما ذكرته فهاتِه
    المراد هو الأحداث المخلوقة
    أنا أدّعي الإجماع في الجواز ، ولعل الإخوة الناشطين ينقل من نقل ذلك من جميع الطوائف .
    والنص أغنانا عن الإجماع . . قال الخالق تبارك وتعالى : ( وكان الله على كل شيء قديرا ) .
    والنص يدل أيضا على الرجحان . قال الخلاَّق الرزَّاق : ( أفمن يخلق كمن لا يخلق ؟ أفلا تذكرون ؟! ) .
    فالذي يخلق دائمًا وأبدًا : أكمل ممن لا يخلق شيئا منذ الأزل إلا من وقت معين بعد تلك المدة الطويييييييلة .

  18. #298
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال مشهود مشاهدة المشاركة
    أنا أدّعي الإجماع في الجواز ، ولعل الإخوة الناشطين ينقل من نقل ذلك من جميع الطوائف .
    والنص أغنانا عن الإجماع . . قال الخالق تبارك وتعالى : ( وكان الله على كل شيء قديرا ) .
    والنص يدل أيضا على الرجحان . قال الخلاَّق الرزَّاق : ( أفمن يخلق كمن لا يخلق ؟ أفلا تذكرون ؟! ) .
    فالذي يخلق دائمًا وأبدًا : أكمل ممن لا يخلق شيئا منذ الأزل إلا من وقت معين بعد تلك المدة الطويييييييلة .
    لم أطلب إجماعا على أن الله تعالى على كل شيء قدير ولم أطلب إجماع على أن الذي يخلق وهو الله تعالى ليس كالذي لايخلق

  19. #299
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    صاحب الكلام قد اعتذر على خطأه ذاك ، فلم العودة ؟
    اخي نضال انا اعتذرت عن سوء خلق صدر مني وقد حذف و لله الحمد
    و يعلم الله عز وجل اني لو استقبلت من امري ما استدبرت لما كتبت حرفا واحدا في هذا الموضوع لخطورته في نفسه و لجهلي فالله تعالى استغفر واعوذ به ان اتكلم في شيء لو سئلت عنه يوم القيامة لما استطعت الخروج منه

  20. #300
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    لا عليك أخي الكريم . . . فحال الذي أصلح خطأه قد يكون أحسن منه قبل الخطإ ؛
    ولعل في ذلك عظة واعتبار لصاحب الموضوع . . . ولنا وللمشاركين جميعا .

صفحة 15 من 15 الأولىالأولى ... 56789101112131415

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •